صفحة الكاتب : صادق الموسوي

المالكي يأمر والبعثية في السلطة ترفض لايقاف عجلة التقدم .
صادق الموسوي
 
ان سرطان البعث مازال مستشري في جسد الدولة المتمثل بوزاراتها ومواقعها الحساسة  في الدولة العراقية وفي جميع مفاصل العملية السياسية .
ولاشك ان وتر المصالحة الوطنية التي صرفت عليها الدولة  مبالغ طائلة  قد استغلت من قبل دول مجاورة منها السعودية والكويت  وقطر وسوريا والأردن ومصر وبعض الدول والضغط على حكومة العراق  من خلال المصالحة برجوع أزلام النظام البائد لاستلام مواقع مهمة وشراكة في السلطة من اجل تنفيذ مخطط خبيث  معلوم لأغلب جماهير الشعب العراقي .
وإنا لا اقصد المسمى البعثي المنتمي الى حزب البعث بل اقصد البعثي الصدامي الذي يعتبر صدام  وعائلته هم أربابهم يعبدونهم من دول الله وولائهم المطلق لذلك الفكر الملحد .
لان اغلب جماهير الشعب كانت منتمية لحزب البعث رغما عن ارادتهم .
والذين عادوا  الى الصف الوطني وتبرئوا من فكر البعث قبلهم الشعب العراقي بكل رحابة صدر لأنهم عراقيون ماداموا لم تلطخ أياديهم بالدم العراقي ،
ولكن بعضهم مازال يعمل في خفاء للفكر العفلقي وينفذ أجندات أسياده في تخريب العملية السياسية  وتهييج الشعب على حكومته بسبب الفساد ونقص الخدمات ،
وهم من عملوه وأوقفوا عجلة التقدم من اجل إسقاط حكومة المالكي التي يدعون بأنها حكومة شيعية مرتبطة بإيران وهذا ما نسمعه في كل مناسبات الطائفيين من المشاركين في العملية السياسية المحسوبين على المكون السني .
فماذا جني الشعب العراقي منكم يا ساسة العراق واقصد جميع مكونات الشعب هذه التسميات المقيتة التي فرضها المحتل والدول المجاورة من اجل إضعاف العراقيين الذين إذا اتحدوا لا يقف بوجههم أي حاجز من اجل النهوض بالعراق الى سابق عهده من التطور والبناء الحضاري لأنهم أصحاب الحضارة الكبيرة التي علمت العالم جميع العلوم والقوانين .
ماذا جنى الشيعة من قادتهم الشيعة وماذا جنى السنة من قادته السنة وكذلك بقية مكومات الشعب العراقي ،لم يجني الشعب  الا التناحر السياسي والعزل الطائفي والمخاصصة السياسية والطائفية التي استفادة منها رؤساء الكتل السياسية  والأحزاب المستنفذة التي استحوذت على خيرات الشعب العراقي .
وبقي الشعب يعاني منذ سقوط النظام لحد يومنا هذا ،فان بناء العملية السياسية كان مبني على أسس خاطئة منذ البداية ، وعرف المتآمرين كيف يعيدوا أنفسهم للسلطة من خلال المكر والخداع ،
فأصبحت كل قرارات رئيس الحكومة غير فعالة وسارية بحجة انها تعارض القانون والدستور العراقي ،  وهناك الكثير من القرارات والموافقات بتوقيع رئيس الوزراء لم تنفذ اصلا بهذه الحجج ، والتي سننشرها عن قريب ليتطلع عليها شعبنا الكريم ليعرف بان صلاحيات رئيس الحكومة تعارضها وتردها بعض الوزارات وخاصة تلك التوصيات التي تخدم شرائح من الشعب في القضاء على البطالة ومنح الفرص للعمل وتوزيع مكارم مجلس الوزراء ومنح المناقصات للأحزاب وسرقة أموالها وحرمان الشعب من الخدمات المقدمة له ،
وكذلك سوف نكشف بالوثائق عن أسماء الصداميين المطلوبين للقضاء وهم مازالوا في السلطة ومنهم في الأجهزة الأمنية ويتمسكون مناصب مهمة في الدولة ،
بعد التأكد من بعض العناوين التي لم نصل اليها بعد ، ومازال فريق المراقبة والرصد يعمل جاهدا من اجل الدفاع عن كرامة جميع العراقيين بدون استثناء .
ونطالب حكومة السيد المالكي بنشر بنود اتفاقية اربيل ليتطلع عليها شعب العراق .
وفقنا الله وإياكم لخدمة جميع العراقيين الأحرار .
 

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/07/25



كتابة تعليق لموضوع : المالكي يأمر والبعثية في السلطة ترفض لايقاف عجلة التقدم .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : امير الجيزاني
صفحة الكاتب :
  امير الجيزاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net