صفحة الكاتب : جمال الهنداوي

لماذا (انجرليك)..وليس (علي ابن ابي طالب)
جمال الهنداوي
 لم تجد العديد من المواقع ووسائل الاعلام الخليجية - وخاصة الموازية منها- اي غضاضة في اعادة النشر المكثف لتقرير مجهول النسب والكاتب "قواعد أمريكية جديدة في العراق لاستعمار بلاد المسلمين وضرب مشروع الخلافة", ولا جديد في هذا, ولكن هذه المواقع نفسها كانت بحاجة لاستحضار الخزين الاكبر من انعدام الحياء وهي تؤطر النص بصور احدى القواعد العسكرية الامريكية المنتشرة كالدغل على ارض ومياه وسماء دول مجلس التعاون الخليجي.
وقد يكون هذا الفعل نموذجا جيدا للواقع الاعلامي والسياسي العربي الذي لا يشترط -بغالبه- العناية بمثل هذه التفاصيل اثناء تناول اي موضوع يخص العراق والعراقيين, فالامر لا يحتاج عادة الا حشو النص ببعض العبارات الطائفية والدس المستتر -بل والمعلن غالبا- للعبارات المهينة المسيئة لكرامة ووحدة الشعب العراقي, ليجد اي نص او مقال طريقه الى النشر واعادة النشر بالحاح ودأب حد الانتفاخ .. فالاهم اولا واخيرا هو انه لا احد يحاسب ولا احد يهتم بما يقال -حتى ان كان تدليسا بواح- اذا كان الامر يتعلق بالعراق..
كثير من النصوص -بل والموقف الاعلامي والسياسي للعديد من دول الاقليم- تتحدث بروتينية -وفجاجة -عن انتشار مزعوم للقواعد الامريكية في العراق وما يمثله ذلك من "استعمار بلاد المسلمين" واعادة تدوير للاحتلال, مما يؤدي الى "تمَكَّن الكفار من حكم المسلمين مباشرة", في اندساس وتعامي ساذج عن التزاحم الفظ للقواعد العسكرية مسبقة الدفع على ارض المسلمين "الاقحاح" دون العناية حتى بتبرير ذلك التواجد ولا مناقشة التناقض ما بين ذلك التوسع المفرط في نشر القواعد الاجنبية في "بلاد المسلمين" وضخامة فاتورة المشتريات العسكرية ..
نقرأ للدكتور هيثم مزاحم في معرض تناوله للقواعد العسكرية الأميركية في العالم, ان دول الخليج العربي تستضيف الاف الجنود وترسانة ضخمة يورد تفاصيلها واماكن انتشارها في جميع دول مجلس التعاون, ناهيك عن "تنويع" قائمة الدول التي تتواجد جيوشها على ارض ومياه الخليج حد ان تكون لتركيا قاعدة عسكرية في قطر, دون ان يؤثر ذلك الى رتابة الحديث عن "الاحتلال"الامريكي لارض الرافدين.
والمستغرب هنا ان يجد مثل هذا القيء الاعلامي المزمن اذانا صاغية لدى صانع القرار السياسي العراقي الذي يبدو انه يتأثر بشدة بهذه الافكار حد بناء سياساته بصورة مفرطة على قاعدة استرضاء الدول الوالغة بدم وكرامة ومقدرات العراقيين, ويتجلى ذلك بوضوح من خلال العناية المفرطة بتنكب كل المسارات التي لا تجد لها هوى في نفوس دول الغبن الجغرافي حتى تلك التي لها تأثير مباشر على امن وسلامة البلاد والعباد, ونجد غالبا شيء من الحرص على تسليك مواقف تلك الدول -بالصمت والتغافل والتهاون- حتى ما كان منها يتعارض مع مصالح العراق العليا.. بل ان بعض مواقف الحكومة العراقية تسهل على بعض دول الجوار ابتزاز قوى التحالف الدولي المناهض لتنظيم داعش والتكسب السياسي في مفاصل تكون عادة على حساب الجانب العراقي.
فالتهديدات التركية المتكررة بمنع الطيران الدولي من استخدام قاعدة انجيرليك الا تحت قائمة من المطالب التي تصل حد وضع الاشتراطات على مستقبل العراق ووحدة اراضيه ومستقبل عمليته السياسية, تثير السؤال عن الداعي لكل هذه الكلفة السياسية الباهظة مع امكانية -وقد لا يعجب هذا القول الكثير- استخدام القواعد العسكرية العراقية -كقاعدة بلد او علي بن ابي طالب مثلا- لانطلاق هجمات الطيران الدولي لضرب اوكار وتجمعات داعش وما يمثله ذلك من تطوير للجانب الامني والسياسي خاصة مع وجود اتفاقيات ثنائية تنظم مثل هذه العلاقات..بل ما الحاجة الى اشراك دول الجوار في قرارات الحرب والسلم العراقية مع رمزية -ان لم تكن سلبية - جهودها في دحر التنظيم.ولماذا نبقى تحت ابتزاز مصطلح الاحتلال في علاقاتنا مع دول الغرب حتى بعد الانسحاب الامريكي من العراق.
ان الحكومة العراقية مطالبة بتوضيح موقفها من الولايات المتحدة والتحالف الدولي وعدم التصرف حسب اشتراطات او متبنيات -او مخاوف- دول الجوار التي اثبتت التجارب المرة ان مطامحها تتعارض بصورة كاملة مع امال وتطلعات العراقيين, فهناك الكثير من النفاق في ان نمد يدنا الى التحالف من جهة ومن جهة اخرى نبني سياساتنا على ايقاع التقاطع والتشكيك والتخوين وضبط التصريحات والبيانات على قاعدة ارضاء دول الجوار..مع علمنا بانهم لن يرضوا عنا ولو ولج الجمل في سم الخياط.
ليست دعوة الى فتح البلاد امام التواجد الاجنبي بل للتفكر في امكانية تصحيح سياسات لم تؤت اكلها ولم تقوى على ردم فجوات ما زال الاخرون يعملون على تعميقها وادامتها, خاصة وان نتائج هذه السياسات لا تقاس بالمكاسب والخسائر السياسية انما تحسب بالدم والدموع والكرامة الوطنية المراقة.

  

جمال الهنداوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/07/22



كتابة تعليق لموضوع : لماذا (انجرليك)..وليس (علي ابن ابي طالب)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد الحدادي الأسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي هل تقصد الحدادين من بني أسد متحالفه مع عشيرتكم الحديدين الساده في الموصل

 
علّق محمد ابو عامر الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : رجال السعديه أبطال والنعم منكم

 
علّق الشيخ محمد ثامر سباك الحديدي موصل القاهره ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شاهدت البعض من عشائر قبيله بني أسد العربيه الاصيله متحالفين مع عشائر ثانيه ويوجد لدينا عشيره الحدادين الأسديه المتحالفه مع اخوانهم الحديدين وكل التقدير لهم وايضا عشيره الزنكي مع كثير من العشائر العربيه الاصيله لذا يتطلب وقت لرجوعهم للاصل

 
علّق محمد الشكرجي ، على أسر وعوائل وبيوتات الكاظمية جزء اول - للكاتب احمد خضير كاظم : السلام عليكم بدون زحمة هل تعرف عن بيت الشكرجي في الكاظمية

 
علّق الشيخ عصام الزنكي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم اني الشيخ عصام الزنكي الاسدي من يريد التواصل معي هذا رقمي الشخصي عنوني السكن في بغداد الشعب مقابيل سوق الاربع الاف 07709665699

 
علّق الحسن لشهاب.المغرب.بني ملال. ، على الحروب الطائفية . هي صناعة دكتاتورية - للكاتب جمعة عبد الله : في رأيي ،و بما أن للصراع الطائفي دورا مهما في تسهيل عملية السيطرة على البلد ومسك كل مفاصله الحساسة، اذن الراغب في السيطرة على البلد و مسك كل مفاصله الحساسة، هو من وراء صناعة هذا الصراع الطائفي،و هو من يمول و يتساهل مع صناع هذا الصراع الطائفي،و من هنا يظهر و يتأكد أن الكائن السياسي هو من يستخدم و يستغل سداجة الكائن الدين،فكيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب ان الله رب العالمين اجمعين ،اوحى كلاما مقدسا،يدنسه رجل الدين في شرعنة الفساد السياسي؟ و كيف يمكن للعقل البشري ان يستوعب أحقية تسيس الدين،الذي يستخدم للصراع الديني ،ضد الحضارة البشرية؟ و كيف يصدق العقل و المنطق ان الكائن الديني ،الذي قام و يقوم بمثل هذه الاعمال أنه كفؤ للحفاظ على قداسة كلام الله؟ و كيف يمكن للعقل و المنطق ان يصدق ما قام و يقوم به الكائن السياسي ،و هو يستغل حتى الدين و رجالاته ،لتحقيق اغراضه الغير الانسانية؟

 
علّق علا الساهر ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي لايوجد ذكر لها الآن في السعديه متحالفه مع الزنكنه

 
علّق محمد زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي متواجده في جميع انحاء ديالى لاكن بعشيره ثانيه بغير زنكي وأغلبهم الان مع زنكنه هذا الأول والتالي ورسالتنا للشيخ الأصل عصام الزنكي كيف ستجمع ال زنكي المنشقين من عندنا لعشاير الزنكنه

 
علّق منير حجازي ، على احذروا اندثار الفيليين - للكاتب د . محمد تقي جون : السلام عليكم . الألوف من الاكراد الفيلين الذين انتشروا في الغرب إما هربا من صدام ، او بعد تهجيرهم انتقلوا للعيش في الغرب ، هؤلاء ضاع ابنائهم وفقدوا هويتهم ، فقد تزوج الاكراد الفيليين اوربيات فعاش ابنائهم وهم لا يعرفون لغتهم الكردية ولا العربية بل يتكلمون الروسية او لغة البلد الذي يعشيون فيه .

 
علّق ابو ازهر الشامي ، على الخليفة عمر.. ومكتبة الاسكندرية. - للكاتب احمد كاظم الاكوش : يا عمري انت رددت على نفسك ! لانك أكدت أن أول مصدر تاريخي ذكر القصة هو عبد اللطيف البغدادي متأخر عن الحادثة 550 سنة مما يؤكد أنها أسطورة لا دليل عليها ! فانت لم تعط دليل على القصة الا ابن خلدون وعبد اللطيف البغدادي وكلهم متأخرون اكثر من 500 سنة !

 
علّق متابع ، على الحكومة والبرلمان شريكان في الفساد وهدر المال العام العراقي - للكاتب اياد السماوي : سؤال الى الكاتب ماهو حال من يقبض ثمن دفاعه عن الفساد؟ وهل يُعتبر مشاركا في الفساد؟ وهل يستطيع الكاتب ان يذكر لنا امثلة على فساد وزراء كتب لهم واكتشف فسادهم

 
علّق نجدت زنكي كركوك مصلى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : هل الشيخ عصام زنكي منصب لنا شيخ في كركوك من عشيره زنكي

 
علّق الحاج نجم الزهيري سراجق ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد كم عائله من أصول الزنكي متحالفه معنا نتشرف بهم وكلنا مع الشيخ البطل الشاب عصام الزنكي في تجمعات عشيره لزنكي في ديالى الخير

 
علّق محمد الزنكي بصره الزبير ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره الزنكي نزحنا من ديالى السعديه للكويت والان بعض العوائل من ال زنكي في الزبير مانعرف اصلنا من الخوالد ام من بني أسد افيدونا يرحمكم الله

 
علّق موقع رابطه الانساب العربيه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : بيت السعداوي معروفين الان بعشيره الزنكي في كربلاء وبيت ال مغامس معروفين بعشيره الخالصي في بغداد والكل من صلب قبيله واحده تجمعهم بني أسد بن خزيمه.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هاشم الفارس
صفحة الكاتب :
  هاشم الفارس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net