صفحة الكاتب : د . رائد جبار كاظم

برلمان الحيص بيص
د . رائد جبار كاظم
لقد تصدعت رؤوسنا من الجالسين تحت قبة البرلمان، من نواب وسياسيين ومسؤولين، منذ سنوات وهم يتحدثون عن ملفات فساد ومحاولة لكشف الفاسدين ومحاسبتهم، ولم يحصل من ذلك شيء يذكر، وكل يوم لهم حيص بيص، من الذين تحسبهم ايقاظ وهم رقود، ولا تعرف لهم وجهة ولا حقيقة، لأن حقيقتهم أزدواجية ومتلونة حسب المناخ السياسي، فتجدهم اليوم معك وغداً ضدك وبعدها مع الكل وضد الكل، لا يجيدون سوى القفز، فهم اساتذة القفز ورواده، ويجيدون كل الحركات البهلوانية التي تضحك الجمهور وتحزنهم في نفس الوقت، وفوق هذا وذاك، وتثميناً لدورهم في التهريج فهم يتمتعون بحصانة تؤهلهم للنجومية وتمنحهم مكانة ودرجة (مهرج باب أول)، غير قابل للتقليد، وقد شاهدهم الناس على شاشات التلفاز وهم يمثلون تلك الادوار المخزية، والافعال الرديئة التي قاموا بها في عدة مناسبات، ولكن أتضحت حقيقتهم وكُشفت كل ألاعيبهم وأدوارهم الهزلية البائسة، التي أرقتنا وأزعجتنا طوال سنين.
بالامس القريب كنا قد شهدنا تظاهر نواب البرلمان وأعتصامهم داخل قبة البرلمان ورفضهم لسياسة رئيس المجلس السيد سليم الجبوري، وأنقسم النواب الى فريقين: فريق مؤيد للجبوري، وفريق معارض له، وتم رفع القضية الى السلطة القضائية للبت في الموضوع، وبعد مدة من التحقيق واللجان التي شكلها القضاء للنظر في جلستي النواب، الاولى برئاسة السيد عدنان الجنابي والثانية برئاسة الجبوري، أصدر القضاء قراراً ببطلان هاتين الجلستين، وأعتقد ان القرار جاء محايداً وسياسياً وليس قضائياً، وتمت عودة النواب جميعهم للانعقاد بعد العطلة التشريعية الي تم قضائها من قبل النواب، وكأن شيئاً لم يكن، مما جرى سابقاً من الشد والجذب والرفض، وعادت المياه الى مجاريها، ولكنها مياهاً راكدة، والبرلمان منقسم ومتشظي في داخله، فهم أحزاب وجماعات، وكتل وفئات، لا يحسنون توحيد الخطاب وادارة المجلس والسلطة الشريعية، أنهم لا يفقهون ما هو دورهم ووظيفتهم، والكثير منهم مجرد تكملة عدد وأرقام وأشخاص يملأون الكراسي فقط، ويرفعون أياديهم ويخفضونها حين يُطلب منهم ذلك وفق اتفاقات الكتل والاحزاب وتوافقاتها الحزبية والمحاصصاتية.
وها هو اليوم يعود الحيص بيص، والهرج والمرج، تحت قبة البرلمان العراقي، في قضية أستجواب وزير الدفاع السيد خالد العبيدي، ولكنه تحول الاستجواب الى اتهامات ومهاترات سياسية كُشفت فيها قضايا وملفات فساد، قام بفتحها العبيدي، وأُتهم في ذلك رئيس البرلمان ونواب معينين تم ذكرهم في الجلسة العلنية، وأتهمهم بصفقات فساد وتعيين وأتفاقات سرية تدر على المتورطين أموالاً طائلة، وفساد يفوق الخيال، ليس له مثيل الا في قصص المغامرات وفاقت قصص علي بابا والاربعين حرامي.
    لقد كشف السيد العبيدي النقاب وأزاح الستار عن فساد وصفقات قام بها نواب وطلبوا منه التعاون من اجل تمرير ذلك، ولكنه رفض حسبما يدعي، وهذا غيض من فيض من حجم الفساد الموجود في المؤسسة العسكرية ووزارة الدفاع، التي كلفت العراق امولاً وموازنات طائلة في التسليح والرواتب والمشاريع الوهمية الفاسدة، التي تسلم من مقاول الى آخر، وتمر بعشرات المستثمرين والشركات دون أدنى تنفيذ أو تطبيق العقوبات والغرامات بحقهم.
والسؤال المهم الذي نود طرحه هو ماذا لو تم كشف النقاب عن المئات والآلاف من مشاريع وصفقات الفساد في الوزارات والمؤسسات الحكومية، فلا تخلوا مؤسسة ووزارة من ذلك الفساد والعقود والمشاريع الفاشلة، في الحكومة والبرلمان والقضاء ومجالس المحافضات والدوائر الخدمية الآخرى، ماذا لو أعترف الشرفاء من النواب والمسؤولين بكشف الملفات لاحقاق الحق واماطة اللثام عن وجوه الفاسدين في الدولة العراقية؟ وغيرها الكثير من الاسئلة التي نحتاج الى طرحها والاجابة عليها بجدية دون ممارسة اللف والدوران والتسويف والتستر على فاعليها.
مر عام على التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في العراق، والتي خرجت منذ ذلك الوقت للمطالبة بمحاسبة المسؤولين والنواب والوزراء والساسة الفاسدين، من الذين سرقوا قوت الشعب العراقي، من النازحين والمهجرين والفقراء والمساكين، وممن دمروا البنى التحتية والفوقية والامنية والاجتماعية لهذا البلد المنكوب منذ سنين، وقد كان ذلك تحت مرأى ومسمع الكثير من الناس، وصمت مدقع من القضاء العراقي والنزاهة والمسآلة والعدالة، ولم يتم محاسبة أي شخص من المتهمين والمتورطين في تلك الملفات، وتم التستر على الكثير منها تحت ذرائع شتى، دون ادانة أو محاسبة أو رقابة قانونية وقضائية تتخذ من قبل السلطة القضائية الصامتة ذات الدور الضعيف في ادارة الملفات وقضايا الفساد والارهاب. يفترض بهذه السلطة أن تكون سيدة السلطات وعين رقابية يقظة، لأن القضاء العراقي يكلف العراق الكثير من الاموال في رواتب القضاة ومخصصاتهم، كي لا يمدوا أعينهم على حرام أو فساد، وتحصين أنفسهم من كل ذلك، ومن أجل احقاق الحق وتحقيق العدل والمساواة ومحاسبة المجرمين والفاسدين، وهذا مالم يحصل في العراق الى اليوم.
يحتاج البرلمان العراقي، السلطة التشريعية، الى تنظيم ووضع نظام داخلي يشرع فيه سلوك النائب وتصرفاته، ووضع قوانين لردعه، وعدم تصرف النائب بصورة مطلقة وكأنه يملك البلد بما فيه، والارتفاع الى المستوى المطلوب من الشعور بالمسؤولية والدور الرقابي والتشريعي، وعدم السعي المستمر وراء تحقيق الامتيازات والمصلحة الشخصية والحزبية والطائفية، وهذا السلوك هو الذي دمر البلاد وأزهق أروح العباد، والاختلافات الشخصية بين الكتل والاحزاب بسبب خصوماتهم المكسبية ونسبهم المحاصصاتية في التعيينات والعقود والاسهم في الوزارات والدوائر المختلفة، وينبغي للبرلمان أن يجسد أفضل الادوار في الانظمة الديمقراطية لا أسوأها، من الدفاع عن حقوق الشعب والانسان، وتشريع أفضل القوانين التي تهم البلد وتجعله في مصاف الدول المتقدمة، وهذا مطلب وأمنية لن تتحقق في ظل برلمان وسياسة ودولة تشوبها الفساد من أعلى رأسها الى أخمص قدمها، وسيبقى حالنا في حيص بيص مستمر ان لم تكن هناك ثورة قضائية حقيقية ترجع الحق الى أهله، وتحاسب كل فاسد ومقصر في عمله وادارة بلده، والحفاظ على أمنه وأستقراره.           

  

د . رائد جبار كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/08/02



كتابة تعليق لموضوع : برلمان الحيص بيص
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سرمد عقراوي
صفحة الكاتب :
  سرمد عقراوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net