صفحة الكاتب : صادق الموسوي

تذكرة للذين يسعون في الأرض فسادا وإراقة الدماء في شهر الله ألكريم
صادق الموسوي

لقد اقبل علينا شهر رمضان الكريم (شهر الله الذي انزل فيه القرآن)

الذي جعله الباري مأدبة" وبابا" مفتوحا"للمسلمين والمؤمنين من خلقه
لتطهير الذنوب وإيقاف الحروب وسفك الدماء البريئة ، الذي فيه تعتق الرقاب ، وتغل أيادي الشياطين ،

فكم من شياطين الإنس سفكوا من دماء الأبرياء وأزهقوا الأرواح الطاهرة في الأشهر الرمضانية السابقة ،

في حين ان أيادي شياطين الجن متوقفة عن اي عمل فيه خرق لحدود الله عز وجل .

ولكن شياطين الانس تقتل وتسفك الدماء باسم الدين .

وهذه دعوة الى جميع اللذين أغواهم الشيطان ووعدهم غرورا وكفرا ،

تعالوا نستذكر بعض الأمور لعل بعضكم تنفعه هذه الذكرى ويرجع الله خالقه بالإنابة والتوبة والفوز بالغفران ونيل الرضوان.

فكل هارب من الله يرجع إليه ، فان استطعتم ان تفروا من أقطار السماوات والأرض ففروا ،

ولن تفروا إلا بسلطان منه سبحانه وتعالى .

فيقول ربنا الجليل : يا بن آدم خلقت كل شيء لأجلك ، وخلقتك لأجلي ، فهل تفر مني .

فكل هارب من خلق الله يرجع الى ربه ، وكل هارب من الله يرد إليه ،

ومع كل هذا فان رحمته وسعت كل شيء ،فسبحانه وتعالى يتجاوز عن المسيئين بحلمه وكرمه ،

مهما كانت ذنوب عباده ، فيعفي عن اي ذنب سوى ذنوب العباد على العباد فيما بينهم ،

فكيف من هم بقتل أخيه المسلم ، او من يفكر بأذية عباد الله في هذا الشهر الكريم شهر رمضان .

فمن لم يستفد من هذه التذكرة فهو من عبدت الشيطان الإنسي بإيحاء من الجن الذي يأمرهم بتنفيذ مخططاته بجنوده ،
ولا شك أنهم جنود الشيطان الذي يعبدوه من دون الخالق الجبار

وهم الذين يرفضوا دعوة خالقهم وعارضوها بالعناد ،

فبعنادهم هذا هم يحاربون الله عز وجل بقتلهم النفوس وهي صائمة تلبية لخالقها في صيامهم بشهره الكريم ،

قائمة مؤدية العبادات ،آخذة بأمره تعالى .

وقوله كل شيء لعبدي الا الصيام فانه لي وأنا اجزي عليه.

فكيف سيكون العقاب لمن يفعل هذه الأفعال لقتل عباد الله المؤمنين الصائمين .

فقد اقسم الله بان يملأ جهنم بهم ، والتي تكون وقودها الناس والحجارة ،

فقد قارن قلوبهم المتحجرة لقسوتها ومثلها بالحجارة أوهي اشد قسوة .

وكذلك جعلهم أردى وابخس من الأنعام والبهائم الاستكلابية والسبعية ،ومثلهم بالانعام بل هم أضل سبيلا .

لان الانعام خلقها الله لخدمة الإنسان

"خلقت كل شيء لأجلك"

وهؤلاء الذين يحاربون الله ورسوله لعنوا في الأرض والسماء ، ولا تنفهم شفاعة الشافعين يوم العرض على الباري عز وجل.

ولن يغفر الله ذنوبهم ولو تقدموا بملأ الأرض ذهبا .

لأنهم أولياء الشيطان الذي سوف يتبرأ من أفعالهم فيقول:

(ما كان لي عليكم سلطان الا ان دعوتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ، ما انا بمصرخكم وما انتم بمصرخي ، اني كفرت بما اشركتموني من قبل )

(وقال الشيطان لما قضي الامر ان الله وعدكم وعد الحق ووعدتكم فاستجبتم لي فلا تلوموني ولوموا انفسكم ...)

وقال ايضا (اني بريء منكم اني ارى ما لاترون , اني اخاف الله والله شديد العقاب )

" كمثل الشيطان اذ قال للانسان اكفر ، فلما كفر قال اني بريء منك ، إني أخاف الله رب العالمين ".

لأن عقولكم صبحت كعقول البهائم بإرادتكم واتبعتم هوى الشيطان واصبحتم اشباحا لصور مؤلمة انتم كونتموها وسوف تكون مقبوحة ومؤلمة في العوالم الأخرى ،

"ولقد صدّق عليهم ابليس ظنه فاتبعوه ،الافريقا من المؤمنين".

ويوم تشهد عليكم أنفسكم وهي صحيفة كل فرد منكم فيها تصوير واستنساخ لأعمالكم

لقوله تعالى

( انا كنا نصور ما كنتم تعملون )(ونستنسخ ما كنتم تعملون).

فعندها تقولون " ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة" ولا كبيرة" الا أحصاها "

وان ليس للإنسان الا ما سعى ، وان سعيه لسوف يرى .

كما جاء في الفلسفة الإلهية ( النيل نظير الإدراك واللحوق).
لانه سبحانه وتعالى قادر علة ان يخلقكم بصور الحيوانات المفترسة التي تاكل الجيف والميتة كما جاء بقوله تعالى ( على ان نبدل امثالكم وننشئكم في ما لا تعلمون)

وما لا يدرك كله لا يترك كله .
(ولا تكونوا كالذين نسوا أنفسهم فانسيهم أنفسهم ،أولئك هم الفاسقون)
ولعمري أنها آية لا يصل معرفتها الا من عرف نفسه ؟ ومن عرف نفسه فقد عرف ربه.

وهي مرتبطة بالآية ( نسوا الله فأنساهم أنفسهم).
ف " كل نفس بما كسبت رهينة "

فعند لحظة الممات تعرف قدرة الله ، فتتجلى بصور خافية حتى على العقول النيرة التي استضاءت بنور العلم والإيمان .

فكونوا صالحين ،والإنسان الصالح هو الذي يبلغ في بعده الإنساني الى حد الكمال ،والمرتبط بالعمل الصالح بين جميع خلقه .

والمهم ان تخلص أولا مع نفسك وتتخلق بأخلاق الله وهي أخلاق محمد وآله (ص)

( وانك لعلى خلق عظيم )

ولا نكون مخلصين الا بالأخلاق الحميدة ومساعدة خلق الله

وان يعاملونا بالإساءة ، نعاملهم بالإحسان ، ونعقوا عمن لمن ظلمنا ونصل من قطع أرحامنا ونعطي من حرمنا.

وكونوا من هؤلاء الناس الذي قال عنهم امير المؤمنين "علي بن ابي طالب "(ع)

" الا بابي وامي هم من عدّة اسمائهم في السماء معروفة ، وفي الارض مجهولة "

وكونوا من المتقين الذين قال في حقهم (ع):

" قلوبهم محزونة وشرورهم مأمونة ، واجسادهم نحيفة وحاجتهم خفيفة وانفسهم عفيفة ،

صبروا اياما" قصيرة اعقبتهم راحة طويلة ، تجارة مربحة يسرها لهم ربهم ، ارادتهم الدنيا فلم يريدوها..."

فلا تعملوا بالضن والشكوك لان الشكوك والظنون لواقح الفتن ومكدرة لصفوة المنائح والمنن .

فانظر بقلبك واعمل ببصرك ظاهرا" وباطنا" بصدق النية في العمل ،

فمن طاب ظاهره طاب باطنه وتقبل الله عمله .

فيجب علينا التفكر في غاية العمل المطلوب منا تنفيذه بأوامر إلهية ،

لان لكل عمل غاية ونهاية ،
كما صرح بهذا سيد الوصيين وإمام المتقين (علي بن ابي طالب )(ع).

(ان لكم نهاية فانتهوا الى نهايتكم ، وان لكم علما"، فاهتدوا بعلمكم ، وان للسلام غاية فانتهوا الى غايته ،
واخرجوا الى الله بما افترض عليكم من حقه ،وبين لكم من وظائفه ، انا شاهد لكم وحجيج يوم القيامة عنكم ).

ونختم المقال بآية من الذكر الحكيم:

" ان ربك هو اعلم من يضل عن سبيله وهو اعلم بالمهتدين".

وفقنا الله وإياكم لعمل الخير والصلاح وتقبل الله صيامكم وقيامكم.

  

صادق الموسوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/03



كتابة تعليق لموضوع : تذكرة للذين يسعون في الأرض فسادا وإراقة الدماء في شهر الله ألكريم
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : هادي عباس حسين
صفحة الكاتب :
  هادي عباس حسين


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net