صفحة الكاتب : رشيد السراي

العباس قراءة من جانب آخر
رشيد السراي
 القراءة الأخرى ليست لتخطئة غيرها بالضرورة، ولكنها دلالة على إن الموضوع محل القراءة أعمق وأوسع مما قد يتصوره البعض، وإن هناك جوانب أخرى مهمة فيه لم لتلحظ جيداً أو ربما لم تلحظ أصلاً، وكذلك فإن موضوع العباس عليه السلام إذا من قرأناه من وحي عاشوراء -ووفقاً لما تحدثنا عن فيه محاضرات سابقة حول شروط القراءة الصحيحة لعاشوراء وقلنا إنها ينبغي أن تنطلق من أهل البيت عليهم السلام وليس منا، أي مما قاله وفعله أهل البيت عليهم السلام ومن مقاماتهم- فإن ذلك بالتأكيد سينتج قراءات مختلفة مفيدة.
قلنا إن عاشوراء طلب اصلاح مستمر، ودروس عاشوراء في الاصلاح عديدة ومتنوعة بتنوع شخوصها وأحداثها، فمن كل شخص يمكن أن تستفيد دروس عدة وكذلك من كل حدث.
العباس عليه السلام ليس اسماً عادياً في عاشوراء فهو الرجل الثاني-إن صح التعبير- بعد الإمام الحسين عليه السلام فيها، فهو حامل الراية، وساقي العطاشا، وأخو الإمام، وقراءتنا له في الغالب لا تتعدى العناوين التالية:
1-الأخوة، ولذا نركز على عبارات مثل قول  الإمام الحسين عليه السلام "الآن إنكسر ظهري ... ينقلها مقتل الحسين للخوارزمي وتفرد بها" من هذا المنطلق وحسب!
بينما سنرى إن للأخوة قراءات أخرى.
2-الشجاعة، فالعباس سبع القنطرة-هذا الموضوع محل جدل-، وبطل العلقمي، والبطل الذي يهابه الجميع، والذي أخاف الألوف على المشرعة، ولا شك في ذلك، ولكن الشجاعة ليست رسالة عاشوراء الأهم.
3-الجمال، فالعباس قمر العشيرة، وقمر بين هاشم، رغم إن الحديث عن ذلك بحسب تتبعي لم يكن صادراً من أهل البيت عليهم السلام فهم لا يركزون على هذه الأمور.
4-الكفالة، فالعباس كفيل زينب عليه السلام، وهذا المعنى يأخذ الكثير من كلامنا دون أن نخوض في تفاصيله، وماذا تعني الكفالة؟ وهل زينب سلام الله عليها كانت خائفة ومترددة في الحضور لكربلاء فتحتاج كفيلاً ضامناً؟! أم ماذا؟
ولي بحث منشور عن هذا الموضوع بعنوان "هل كان العباس كفيلاً؟".
5-قطع الكفين، وهو موضوع بارز بلا شك، علماً إن عدد من المصادر منها كتاب المناقب والمثالب لأبي حنيفة النعمان المغربي ذكرت بأنه تم قطع رجليه أيضاً.
6-السقاية: وقد عرف العباس عليه السلام بعدة ألقاب متعلقة بهذا الأمر ساقي العطاشا أو الساقي، ومنها أبي قربة، علماً إنه طلب الماء عدة مرات-لعلها ثلاثة- أولها كان يوم السابع مع عدد من اصحاب الامام وحصل عليه ومنها في يوم العاشر.
في الغالب بحسب تتبعي لا تتعدى أغلب قراءاتنا للعباس عليه السلام ودوره في عاشوراء هذه الصور وهي صحيحة-إذا استثنينا الرابعة منها والمبالغات والفهم السلبي لبعضها- و لننطلق مما قاله الأئمة عليهم السلام بحق العباس عليهم السلام ونرى إن تصورنا وقراءاتنا لا زال فيها مجال للمزيد:
1-يقول الإمام زين العابدين عليه السلام، كما ينقل عنه ثابت بن أبي صفية في كتاب أمالي الصدوق ص547: " ... رحم الله عمي العباس، فلقد آثر وأبلى وفدى أخاه بنفسه حتى قُطعت يداه، ...".
2-يقول الإمام الصادق عليه السلام:، كما ينقل عنه المفضل عن عمر في كتاب سر السلسلة العلوية ص89: كان عمنا العباس نافذ البصيرة، صلب الإيمان، جاهد مع أبي عبد الله الحسين عليه السلام، وأبلى بلاءً حسناً، ومضى شهيداً،..."
3-اضافة لزيارة العباس عليه السلام المروية عن الصادق عليه السلام جاء في خاتمتها: "أشهد إنك لم تهن ولم تنكل، وأنك مضيت على بصيرة من أمرك مقتدياً بالصالحين، ومتبعاً للنبيين،..."
من خلال النصوص المتقدمة ومن خلال استعراض النصوص التاريخية عن سيرة العباس عليه السلام يمكن أن ننطلق بقراءات أخرى عدة منها:
1-تكرر لفظ البصيرة في وصف العباس عليه السلام فتارة قيل إنه "نافذ البصيرة" وتارة "إنه مضى على بصيرة.." والأولى بحسب معاجم اللغة ذو ذهن وعقل ثاقب بتعبير آخر ذكي، والثانية كان على بصيرة من أمره، أي كان مدركاً له.
فالقراءة من جانب آخر هنا تعني دراسة مستوى العقلية التي يمتلكها العباس عليه السلام في المجالات كافة ومنها العسكرية والتعبوية وغير ذلك، وتعني إن العباس عليه السلام كان مدركاً لعاشوراء وما سيحدث فيها لذا لم نجد أي نص عنه يستفسر عن شيء متعلق بالحرب أو تفاصيل التحرك من أخيه الحسين عليه السلام كما فعل الآخرون!
ولاحظ إن الإمام أوصى الكثيرين بالصبر حتى أخته زينب عليه السلام  ولم نجد نص يوصي فيه العباس بالصبر!
فالعباس مدرك لعاشوراء بحيث لا يحتاج للاستفسار ولا الوصية بالصبر!
2-عمره الشريف: إنه كان بعمر 34 سنة حين استشهد وهذا يستدعي النظر في قراءات مختلفة بخصوص ذلك منها:
أ-إن أكثر عمره كان مع أخوته الحسن والحسين عليهما السلام لأن كان حين استشهد الإمام علي عليه السلام بعمر ال14 أو أقل بقليل وهذا يعني إنه نتاج تعليم أخوته في الغالب بتعبير آخر هو مثال للتربية الحسينية.
فتحليل هذه التربية التي انتجت العباس يتطلب قراءات عدة.
ب-الفارق الزمني بينه وبين الإمام الحسين عليه السلام كان بحدود 23 سنة وهو فرق ليس بالقليل.
ج-إنه كان شاباً حين استشهد-خاصة إذا ما قسناه بالإمام الحسين عليه السلام وأبرز اصحابه-ومع ذلك كان حامل اللواء والشخص الثاني بعد الحسين عليه السلام، ولم يصلنا أي نص يتحدث عن تحسس أصحاب الإمام الحسين عليه السلام من ذلك في حين كان شباب علي عليه السلام سبباً لدى البعض من أصحاب الرسول صلى الله عليه وآله في رفض إمامته!
فأي مستوى وصله العباس وأي أصحاب هم أصحاب الحسين عليه السلام!
3-علاقة الاخوة:
قلنا إن علاقة الأخوة مما يجري الحديث عنه مطولاً بخصوص العباس عليه السلام ولكن بمفاهيم تتجاهل بعض الجوانب الواقعية، وتصور البعض كل التحركات والتعاطف وغيرها بمنظار الاخوة فقط، ولسنا نريد نفي تأثير الأخوة فهذه مشاعر إنسانية لا يمكننا تجريد أحد منها، ولكن مما نتغافل عنه كثيراً أمران:
أ-إن الطاعة للإمام الحسين عليه السلام ونصرة الدين هي هاجس العباس عليه السلام وليس الأخوة فقط ، لاحظ ماذا يقول في أشعاره:
لما مضى لطلب الماء :
لا أرهب الموت إذا الموت رقى..... حتى أوارى في المصاليت لقا
نفسي لنفس المصطفى الطهر وقا.....إني انا العباس أغدوا بالسقا
                    ولا أخاف الموت يوم الملتقى
وقال عندما قطعت شماله:
يا نفس لا تخشي من الكفار ...وأبشري برحمة الجبار
مع النبي السيد المختار....قد قطعوا ببغيهم يساري
             فأصلهم يا رب حر النار
 
وقال عندما قطعت يمينه:
والله إن قطعتمُ يميني....إني أحامي أبداً عن ديني
وعن إمام صادق اليقين...نجل النبي الطاهر الأمين
فالنبي محمد صلى الله عليه وآله هو الحاضر الأبرز في شعر العباس، وكذلك الدفاع عن الدين والإمامة، وليس معاني الأخوة.
ولا بد من الإشارة هنا إلى إنه وبحسب المروي عن الإمام الصادق عليه السلام فإن شعار الإمام الحسين عليه السلام في عاشوراء كان "يا محمد" فلاحظوا مدى إدراك العباس ونفاذ بصيرته.
بل إنه حتى عندما يذكر الحسين عليه السلام في أول بروزه لهم يربطه بالإمامة بوضوح حيث يقول:
أقسمت بالله الأعز الأعظمِ.... وبالحجون صادقاً وزمزمِ
وبالحطيم والفنا المحرمِ.... ليخضبن اليوم جسمي بدمي
دون الحسين ذي الفخار الاقدم...إمام أهل الفضل والتكرم
بل إنه حتى الإمام الحسين عليه السلام لم يركز على مفهوم الاخوة في شعره فهو عندما رأى العباس مصروعاً على شط الفرات وهي أهم لحظة ممن أن تبرز فيها مشاعر الأخوة بوضوح  بكى وأنشأ يقول:
تعديتم يا شر قوم بفعلكمُ.... وخالفتم قول النبي محمدِ
أما كان خير الرسل وصاكم بنا...أما نحن من نسل النبي المسددِ
أما كانت الزهراء أمي دونكم...أما كان من خير البرية أحمدِ
لُعنتم وأُخزيتم بما قد جنيتمُ....فسوف تلاقوا حر نار توقدِ
 
ب-العباس عليه السلام لم يكن الأخ الشقيق للإمام الحسين عليه السلام وهذا درس نغفل عنه كثيراً، فالصورة المعروفة لدينا عن الأخ غير الشقيق والعلاقة معه هي صورة العلاقة المتوترة التنافسية ونحن نتعاطى معها في الغالب على إنها أمر لا مفر منه فكل علاقة من هذا النوع محكوم عليها بذلك، وهنا أهل البيت عليهم السلام كالعادة يعطونا الدرس تلو الدرس وليس درساً نظرياً فقط بل درس عملي.
فأم البنين أم العباس لم تعمل كما تعمل كل النساء فتخلق جواً تنافسياً بين أولادها وبين أولاد ضرتها "الزهراء عليها السلام" بل ربت أولادها ليكونوا في مقدمة المضحين من أجل أخيهم غير الشقيق، فأي مستوى من التربية هذا الذي عكس حالة غالبية تنافسية إلى حالة تضحية؟
وأي أمرأة عظيمة هي أم البنين؟
وأي شخص عظيم هو العباس عليه السلام؟
 
3-اتباع القيادة والحرص عليها:
يروى عن علي عليه السلام في وصفه لعلاقته بالرسول صلى الله عليه وآله قوله: كنت اتبعه اتباع الفصيل أثر أمه.
وروى صاحب كتاب الاخبار الطوال كم ينقل عنه الريشهري في موسوعة الإمام الحسين عليه السلام ج4 ص331: وبقي العباس بن علي ع قائماً أمام الحسين ع يقاتل دونه، ويميل معه حيث مال، حتى قتل رحمة الله عليه.
لاحظوا كيف هو اتباع العباس عليه السلام لقائده يميل معه مال!
هذا باختصار ما أردنا قوله وهو لا يعكس كل الصورة بلا شك فهناك قراءات أخرى للعباس عليه السلام وأقواله وفعاله منها القراءة العرفانية والقراءة التربوية والقراءة الشعرية وغير ذلك.

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2016/11/07



كتابة تعليق لموضوع : العباس قراءة من جانب آخر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حاتم عباس بصيلة
صفحة الكاتب :
  حاتم عباس بصيلة


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net