صفحة الكاتب : جمال الطالقاني

تشريع القانون الحلم ومصادقة الرئيس الطالباني ..
جمال الطالقاني

تذكرت قولا لأحد الحكماء في ماضي الزمان : \" أرني إعلام أي بلد أقل لك ما هو هذا البلد \"
وكذلك قول والي خراسان نصر بن سيار : \" الحرب أولها كلام \"
تذكرت تلك المقولتين وانا اشارك زملاء القلم والفكر الصادق ما جرى من سيناريو اقرار (قانون حقوق الصحفيين)  القانون الحلم كما ارتأى المشرع تسميته بحجة ضعف مفردة ( قانون حماية الصحفيين) .. وكنت قد تناولت سابقا معارضة البعض عملية تشريع واقرار القانون ولاهداف معروفة والذي تحول من معارضة لبناء المشهد الاعلامي والصحافي في العراق الذي اصبح انموذجا في الكثير من المشاهد السياسية وغيرها على المستوى الدولي وما الانتفاضات وعمليات التغيير التي طالت وستطيل بعض الدول الا شاهد على ما ذكرت وان تلك المعارضة بمحدوديتها وضعف قاعدتها شكلت صورة منبوذة من قبل الوسط الصحافي العراقي كونها تدعو للفتن والشتات كوني وصفتهم وبأكثر من مناسبة (بألاغبياء ) لانهم يلعبون على وتر (متهرىء) و (واهن) كون تحركاتهم وتوجهاتهم ذات فكر احمق وحاسد مدفوع الاجر من قبل حيتان الفساد الاعلامي وهم اكيد (مشخصون)  الذي لا يروق لهم تحقيق مكسب لاناس قدموا الكثير للعراق وضحوا من اجل مبادىء المهنة والمسؤولية التي يأتمنون ويؤمنون بها وهي بالتأكيد بعيدة عن العقلية العراقية الوطنية الخالصة وعن الانسان العراقي الأبي الطاهر الشامخ .. حيث لن أكرر ما تحدثت عنه في مقالات لشرح أسباب وصفي لهم بالغباء المفرط ولكني سأواصل حديثي عن هذا الغباء من خلال حماقة أخرى أقدمت عليها تلك المجموعة الاجيرة خلال اليومين الماضيين  والتي لم تتوقف عن تحركاتها الحمقاء بمطالبتها عدم مصادقة هيئة الرئاسة على قانون حقوق الصحفيين لتصادر فرحة الانجاز من خلال اخبار وردت اقدام هذه المجموعة معاودة مسلسل التأثير كما فعلت بالامس من خلال لقائها الفاشل بالاستاذ رئيس مجلس النواب .. الآن تحاول التأثير على فخامة الرئيس جلال الطالباني بعدم المصادقة على القانون الذي تم اقراره وتشريعه بأغلبية واضحة داخل قبة البرلمان العراقي ..!!
ان ذلك يعكس حالتهم النفسية المنتهية والمقهورة والمكسورة والمنهزمة التي يعيشون معها خلال هذه الفترة بعد أن أحبطت كل مخططاتهم وتوجهاتهم وأفكارهم وطموحاتهم الغير مشروعة متناسين تماما أن الشعب العراقي من خلال ممثليه قال كلمته ولن يقبل بغير ذلك بعد اقرار هذا المنجز وكان واحدا من اهم انجازات البرلمان العراقي  اقول لهؤلاء كما قلت سابقا .. أتركوا  زوركم وبهتانكم ونفاقكم المصبوغ تارة بصبغة الحرص وتارة بصبغة التعديل الكاذب وتارة بصبغة الحرية وان ما تقومون فيه من  ترّهات وحماقات أضحكتني وأنا أسمع واطلع على  تجمعكم الخائب في شارع المتنبي مع احترامي لبعض من كان متواجدا بالصدفة وهم من الزملاء الذين اكن لهم كل التقدير ... اقول أي فكر ومنهاج تمتلكونه وتظنون ظن الجاهلية الأولى أنكم ستديرون زمام ما تريدون ..!! ان معظم زملاء السلطة الرابعة ننبذ لكم تماما حتى أنتم نابذو بعضكم البعض (تحسبهم جميعا وقلوبكم شتى ) ..
فقد سئمكم الغير سأما ، وسئم فبركاتكم ، وسئم اعتقاداتكم ، وسئم إعلامكم وصحافتكم ، وسئم صوركم .. اقول لكم ايها النفر الشاذ المغرد قبحا ألا تستحوا على أنفسكم وتتركوا المشهد الاعلامي  يقرر مصيره بنفسه ليعيش ويحصل افراده على حقوقهم بعد ان اقر لهم قانون يحميهم .. لم يقر لزملاء مهنتهم في اغلب الدول التي سبقتنا في الديمقراطية والتي لم تسبقنا بعد .. ليحصلوا به على حقوقهم وحقوق عوائل زملائهم من الشهداء الذين قدموا اغلى ما يملكون !!!
اقول أما يزال في وجوهكم قليلا من الحياء وبقايا ماء تعيدكم إلى صوابكم!!!
حافظوا على ما بقى من ماء وجوهكم واتركوا النهج السخيف الظاهر عفافا وطهارة وحرص والخافي لكل رجس وفساد  لامثيل له  والذي سأمناه ..!! وكما قلت لكم سابقا سيقر قانون حقوق الصحفيين رغما عنكم اقول اليوم  سيصادق مجلس الرئاسة على القانون بهمة الغيارى وسيعمل به ويحصل الصحافي والاعلامي على حقوقه التي كفلها الدستور والقانون وستجري انتخابات نقابة الصحفيين العراقيين خلال هذا الشهر الكريم وسيفوز من قدم الانجاز بعد الانجاز رغم كل حقدكم وخبثكم والمسيرة ستستمر لتحقيق الكثير للاسرة الصحفية التي تحقق لها ما كانت تحلم به ويحلم به جميع الصحفيين والاعلاميين في عالمنا الثالث وبالتأكيد ..  وأن السابحين في فضاءات الانجازات الوطنية الخالصة لا يهزهم نبح الكلاب!!!

 

  

جمال الطالقاني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/14



كتابة تعليق لموضوع : تشريع القانون الحلم ومصادقة الرئيس الطالباني ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : جمال الطالقاني من : بغداد ، بعنوان : اكرر آخر جملة لك بمقالي في 2011/08/15 .

زميلي ابن الناصرية ايها المتخفي الدعي .. ان الرجل اذ قال قولا عليه ان يقوله بالعلن وبأسمه الصريح ... لا ان يقولها متخفيا وراء (خرقة سوداء تشبه لون وجهه وطباعه ) ومن هو البعثي الذي ينتمي لوكر البعثيين في النقابة ... انا ..!! انا تأريخي وتأريخ عائلتي التي اعدم المقبور 8 ثمانية من افرادها قادر على لجم فاهك ب.......

واخيرا اكرر آخر جملة لك بمقالي ...


أن السابحين في فضاءات الانجازات الوطنية الخالصة لا يهزهم نبح الكلاب!!!
أن السابحين في فضاءات الانجازات الوطنية الخالصة لا يهزهم نبح الكلاب!!!



• (2) - كتب : صحفي من : الناصرية من : العراق ، بعنوان : يكفي في 2011/08/14 .

الظاهر الزميل الطالقاني بدا منذ ايام واصبح بوقا لنقابة الصحفيين والدفاع عن الاختلاسات والسرقات والوكر البعثي الذي هو منهم
فلولا صراخ هؤلاء الرجال لما تعدل القانون الذي مازال فيه نصوص مبهمة
واي انتخابات توهم بها الصحفيين عن انجازات نقيبها سوف تطردون  من نقابة الصحفيين والى الابد






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق نداء السمناوي ، على لمحة من حياة الامام الحسن المجتبى عليه السلام - للكاتب محمد السمناوي : سيضل ذكرهم شعاع في طريق الباحثين لمناقبهم احسنت النشر

 
علّق علاء المياحي ، على جريمة قتل الوقت. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنتم سيدتي الفاضلة وبوركت جهودكم ..كنت اتمنى ان اعرفكم واتابعكم ولكن للاسف الان قد علمت وبدأت اقرأ منشوراتكم..دكمتم بصحة وعافية

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : {اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لا شَرْقِيَّةٍ وَلا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ } [النور35] . انه الله والنبي والوصي.

 
علّق منير حجازي ، على الحشد الشعبي يعلن بدء عملية كبرى لتجفيف هورة الزهيري آخر معاقل الإرهاب في حزام بغداد : تخريب البيئة وخلق بيئة للتصحر عملية غير انسانية من قبل دولة المفروض بها تمتلك الامكانيات الجوية الكبيرة التي تقوم بتسهيل مهمة اصطياد الارهابيين والقضاء عليهم . يضاف إلى ذلك ما هو دور القوة النهرية التي تتجول في دجلة والفرات والحبانية وغيرها . ما بالكم امعنتم في ارض العراق وموارده تخريبا . سبب انقطاع الامطار هو عدم وجود المناطق الرطبة الموازية التي تغذي الفضاء بالبخار نتيجة لقلة المياه على الأرض .

 
علّق سلام الجبوري ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : السلام عليكم سيدنا نطلب من سماحتكم الاستمرار بهذه البحوث والحلقات لاجل تبصير الناس وتوعيتهم

 
علّق عشيره السعداوي الاسديه ال زنكي ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : عشيره السعداوي في مصر ليس كما هيه بيت السعداوي ال زنكي الاسديه

 
علّق دلشاد الزنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم نحن عشيره الزنكي في خانقين واجدادي في السعديه وحاليا متواصلين مع الزنكنه وقبل ايام اتصل علينا الأخ وابن العم ابو سجاد الاسدي من بغداد ويرحب بنا الشيخ محمد لطيف الخيون قلت له ان شيخنا اسمه الشيخ عصام الزنكي قال لي ان الشيخ عصام تابع لنا

 
علّق حسين سعد حمادي ، على صحة الكرخ / معهد الصحة العالي - الكاظمية يعقد الاجتماع الدوري لمجلس المعهد لمناقشة المصادقة على قوائم الدرجات للامتحانات النهائية و خطة القبول للعام الدراسي القادم - للكاتب اعلام صحة الكرخ : كل التوفيق والنجاح الدائم في جميع المجالات نعم الأساتذة نعم الكادر التدريسي نعم الكادر الإداري وحتى الكوادر الأمنية ربي يحفظكم جميعا وفقكم الله لكل خير

 
علّق حامد الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف اهلا بالبطل النشمي ابن السعديه الشيخ عصام زنكي

 
علّق منير حجازي ، على العدل : 90% من احكام الاعدام لم تنفذ لهه الاسباب : المسجونون في سجن الحوت وغيره ممن حُكم عليه بالاعدام ولم يُنفذ ، هؤلاء المجرمون قاموا بتنفيذ حكم الاعدام بحق نصف مليون مواطن ومن دون رحمة او شقفة او تمييز بين طفل وامرأة وشيخ وشاب. ناهيك عن دمار هائل ومروّع في الممتلكات. المجرم نفذ حكم الاعدام بالشعب . ولكن هذا المجرم لا تزال الدولة تطعمه وتغذيه وتسهر على امنه وحمايته.ويزوره اهله ، ويتقلى المكالمات التلفونية. إنما تم الحكم بالاعدام عليه لاعترافه بجرمه ، فما معنى درجة قطعية ، وتصديق رئاسة الجمهورية الكردية . من عطّل حدا من حدود الله كان شريكا في الجرم.

 
علّق سعد الديواني ، على مظلومية الزهراء عليها السلام في مصادر الشيعة الإمامية قراءة تحليلية موجزة - للكاتب السيد زين العابدين الغريفي : احسنت الرد على الصرخية اعداء الزهراء عليها السلام الله يحفظكم ويحفظ والدكم السيد حميد المقدس الغريفي

 
علّق ابو محمد ، على خلال لقاء بين الكاظمي وأوبيرت.. فرنسا تعد النهج الجديد للعراق “مثالا يحتذى به” : تفاصيل بيان مكتب الكاظمي نُقلت كما تنقلها قناة العراقية. إشادة واضحة بمخرجات المؤتمر اخرجتكم من حيادية الموقف إلى تأييد واضح لخطوات الكاظمي.

 
علّق النساب والمحقق التاريخي سيد محمد الحيدري ، على نَوالُ السَّعْداويُّ بينَ كَيْلِ المَدِيحِ وَكَيْلِ الشَّتائم! - للكاتب زعيم الخيرالله : يوجد عشيره السعداوي تابعه ال زيرج ويوجد بيت السعداوي تابع عشيره ال زنكي المزيديه الاسديه في ديالى الاصل ونزحوا الى كربلاء

 
علّق ازاد زنكي قره تبه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حيو ال زنكي والشيخ العصام الزنكي ابن السعديه البطل

 
علّق جمال الزهيري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي حاليا مع الزهيرات والزنكنه في ديالى ومستقرين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : كاظم عبد جاسم الزيدي
صفحة الكاتب :
  كاظم عبد جاسم الزيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net