صفحة الكاتب : اياد السماوي

خرق أم انهيار أمني ؟
اياد السماوي

عندما يتعرض البلد لهذا الكم من الهجمات المتزامنة والتي شملت أكثر من عشرة مدن عراقية وبمختلف وسائل القتل والتدمير , لا يمكن أن نطلق عليه خرق أمني , بل هو انهيار أمني مأساوي , فالخرق الأمني ممكن أن يحدث في مكان واحد لا في أماكن متعددة من البلد وفي وقت واحد وبوسائل مختلفة .

وهذا الانهيار الأمني المأساوي الذي أودى بحياة 400 مواطن عراقي تقريبا بين قتيل وجريح يستدعي الوقوف عنده ومعرفة أسبابه الحقيقية , وقبل كل شيء معرفة الجهة المسؤولة عن هذا الذي يحدث ؟ ومن هي الجهة تمسك بالملف الأمني ؟ وأين هي هذه الجهة من هذا الانهيار الأمني ؟
والوضع الأمني في أي بلد هو انعكاس للوضع السياسي السائد فيه , فإذا كان الوضع السياسي لبلد ما مستقرا , فبكل تأكيد سينعكس هذا الاستقرار إيجابيا على الوضع الأمني فيه , وبعكسه عندما يكون البلد غير مستقرا سياسيا , فسينعكس ذلك سلبيا وبشكل مباشر على الوضع الأمني فيه .
وبالرغم من مرور ثمانية أعوام على زوال الديكتاتورية في العراق , إلا إن الفساد والفوضى وفقدان الأمن لا زالت تعصف بالبلد بسبب الخلافات وانعدام الثقة بين القوى السياسية التي تحكم البلد , فهذه الأسباب وفرّت مناخا ملائما لقوى الإرهاب والجريمة بأن تنمو وتعشعش في مؤسسات الدولة وأجهزتها الأمنية .
وبالرغم من صيحات ومطالبات الشعب العراقي في ضرورة إبعاد الأجهزة الأمنية عن ساحة الصراع السياسي بين الكتل السياسية المتصارعة على الحكم وعدم تسييس هذه الأجهزة , إلا إن هذه الصيحات والمطالبات ذهبت أدراج الرياح في ظل سياسة المحاصصات الطائفية والقومية البغيضة والتي اعتمدتها هذه القوى السياسية كأساس للعملية السياسية الجارية في البلد . وكان من نتاج هذه السياسة المدمرة هو تسييس هذه الأجهزة وفق مبدأ المحاصصة فأصبحت هذه الوزارة من حصة هذا المكون وتلك الوزارة من حصة ذلك المكون  , وبالتالي انتقال الصراع الطائفي والقومي إلى مؤسسات ووزارات الدولة ومنها الأجهزة الأمنية المعنية بحفظ الأمن والاستقرار في البلد .
وبالرغم من كل الويلات والمآسي التي عصفت بالبلد نتيجة هذه السياسة المدمرة , إلا أن القوى السياسية التي تمسك بزمام الأمر لا زالت متمسكة بها وترفض التخلي عنها بالرغم من الشعارات الكاذبة التي تطلقها هذه القوى السياسية والمتعلقة برفض هذه المحاصصات اللعينة , والدليل على ذلك هذه الحكومة الفاشلة والفاسدة حكومة الشراكة اللا وطنية . فعندما تكون الحكومة عاجزة عن تسمية وزرائها الأمنيين كل هذه الفترة , فمن الطبيعي والمنطقي أن ينفذ هذا الإرهاب ويستشرس ويفتك بأرواح الناس الأبرياء بهذا الشكل المأساوي .
بالله عليك يا دولة رئيس الوزراء بماذا ينفع  استنكاركم أنت ورئيس الجمهورية ورئيس البرلمان لهذه الجريمة المروعة ؟ فهل ستعيد استنكاراتكم هذه الحياة إلى هؤلاء الضحايا الأبرياء ؟ وماذا ستقول لله سبحانه وتعالى وللشعب العراقي باعتبارك المسؤول الأول عن الملف الأمني والقائد العام للقوات المسلحة ؟ ألم تصرح قبل يوم واحد من هذه المأساة المروعة بان وزارتي الدفاع والداخلية أصبحتا تديران نفسهما بنفسهما ؟ متى تنتهي سياسة المحاصصة هذه التي دمرتم البلاد والعباد بها ؟ ومتى تكون جريئا وشجاعا وتعلن لشعبك أنك فشلت في حماية أرواح مواطنيك ؟ وهل نمت ليلتك بضمير بارد ومرتاح يا دولة الرئيس ؟ والله أني لم أذق طعم النوم ولم تفارق مخيلتي أشلاء وأجساد الضحايا التي انتشرت في شوارع ومدن بالعراق يوم أمس , بالرغم من أنني أعيش بعيدا عن الوطن . وهل هذا هو العراق الذي كنّا نطمح إليه يا دولة الرئيس قبل سقوط الديكتاتورية ؟ وهل أنت فعلا مقتنع بكفاءة أجهزتك الأمنية والاستخبارية ؟ ألا يمكن لهذه الدماء الطاهرة التي سكبت في هذا الشهر الفضيل أن تكون سببا للانقلاب على المحاصصات التي جئتم بها للبلد  ؟
وبالمناسبة ما هو ردك يا دولة الرئيس على تصريحات الناطق باسم عمليات بغداد الذي ادعى بأنكم كنتم تتوقعون هذه الموجة من التفجيرات ؟ فإذا كان الأمر كذلك فماذا فعلتم من أجل إيقافها ؟ وهل اتخذتم الإجراءات اللازمة لمنع الكارثة ؟ 
دولة الرئيس اقسم بالله أني لا أحمل أي ضغينة لك أو لحزبك الذي تنتمي إليه وبالعكس فانا من أشد المناصرين لك في حملتك الانتخابية الماضية وقد وصفني البعض بأني بوق من أبواقك , لكن الوطن يا دولة الرئيس أكبر منك ومن حزبك ومن الجميع , ولذلك فأنا لست خائفا أن أقول لك وبصوت عالي , لقد فشلت يا دولة الرئيس في حماية أرواح أبناء شعبك , وفشلت في تحقيق الأمن والاستقرار , وفشلت في تقديم الخدمات لشعبك وفشلت في تحقيق التنمية الاقتصادية وفشلت في إعادة اللحمة للنسيج الاجتماعي العراقي الذي تسببت في تمزيقه أحزابكم الطائفية وفشلت في وضع الرجل المناسب في المكان المناسب وجئتم بأنصاف المتعلمين لإدارة البلد , وأخيرا فشلت بالاحتفاظ بي وبغيري الذين ناصروك وآزروك .
في الختام نقول تغمد الله الشهداء برحمته الواسعة وألهم ذويهم الصبر والسلوان وجعل هذه الدماء الزكية الطاهرة لعنة في الدنيا والآخرة على كل من تسبب في سفكها .
أياد السماوي / الدنمارك 
 

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/08/16



كتابة تعليق لموضوع : خرق أم انهيار أمني ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد خيري
صفحة الكاتب :
  احمد خيري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net