صفحة الكاتب : عادل القرين

 • عجباً لأمرنا..
نفرح بالصغير وحيثياته، ونتذمر من الكبير بكيفياته!
.. فترجل أيها المولود من رحم أمك ولا تخف..
فسوف تستقبلك الأيادي دون تذمرٍ أو ترددٍ..
فقد شمرت السواعد بالابتسامة والفرح لأي سلوكٍ تطلقه بإرادة منك أو غيرها!
 
 
في حضور أمي حكاية كلما ابتسمت حجزنا مقاعدنا بالجنة.
 
 
الكلمة كالقماش فاختر ثوبك الذي تلبسه قبل أن تخرج للملأ.
 
 
من تواصل بصدقه افترشت له الأرواح مجالسها.
 
 
الابتسامة لا تعني الطيبة فالأعمال تكشف النوايا.
 
 
الكل منا يفخر ويفاخر بأول حرفٍ رسمه.. فهل يحق لنا الآن أن ننشر ما اكتنزناه كما كان لتوثيق الحدث؟
 
 
يُخبئ اسمها في المرايا فيفضحه رذاذ العطر!
 
 
كيف للورد أن يُهدي شعوره مرة أخرى؟!
 
 
لا شهادة لبائع الورد وهو يشتم أنفاسه!
 
 
أوهنته الحُجج الخاوية، فأثبت للعمر فواصله المؤجلة.
 
 
من لا يعمل تشدق بالتثبيط.
 
 
حداء الطين..
إلى كل أبٍ راحل عن هذه الدنيا هذا الارتواء..
 
بأي قولٍ توفيك المعاني وأي وصفٍ تكتبك الأماني..
وأنّى للغربة أن تُجلبب نفسها بدموع رحيلك؟!
 
أبي..
ترجل من على صهوة غيابك، وامسح على صدري بيدك،
واصلبني على وتر الجراح حكاية، وانثرها دموعاً للعابرين..
قُمْ واعتصر لب الحنين قصيداَ
واذكر حبيبك للسماء نشيداً
 
أبي..
بأي حال نكتب الذكرى، وعلى أي دكة نذرف الدموع..
فقد توسدنا أعمارنا من جديد لنراك مسجىً على نعش الوداع والفراق!
 
أبي..
لقد تمتمت برحيلك الأطيار، وبكى لأجلك الأخيار، وانحنت لمقامك سنابل القمح..
فخذ ما طاب لك من الدعاء والسبع المثاني يا عماد الروح ويا لون المطر.
 
 
رثاء المآقي..
إلى كل أمٍ غيبها الثرى، فغدت مجامر العمر تبثها من جديدٍ..
 
 
يطالنا القدر بأنامله، ويجثو على حافة التراب لأمٍ كانت هُنا ولكنها ارتحلت بهدوء!
فيا وردة سكنت قلوبنا كيف لك الرحيل؟!
ويا جنة حوت آهاتنا أنى لنا العويل؟!
 
فيا عقرب الزمان أعطني كفك لأكتب فيه لون طفولتنا ووجع الدموع للزهرة الذابلة، والنخلة المائلة!
أجل، ما زلنا نُلبي بالدعاء حول قبرك، وتظللنا حمائم الرحمة لأجلك لأنك رحمة حوت الأرواح وخلفت الأتراح.
 
 
لا زالت رائحة أنفاسك عالقة على جيد المكان.. فكلما تتبعت الورد جمعتني بك قُبلة أخرى!
 
 
ماتت أمها، وما زالت ترى والدها حياة وهو يراها جنته!
 
 
أُماه..
تاق المكان إليكِ فذبلت شموع مُهجتي..
وحين أكتبكِ يزداد نبضي وتساقط جوارحي بالحنين!
 
 
الكشكول: هو مجموعة من الورق التي يكتبها المتأمل ويتوسدها الباحث.
 
 
تتشكل الأقدار على كف عمرها..
فعلى أي حالٍ تترنح الأنّة؟!
 
 
تكسرت آهات شوقها على صدره، فمسح على جبينها وزالت الحُمى!
 
 
كثرة الشيب لا تعني الوقار.. فتاريخ الصبغة منتهي الصلاحية!
 
 
الدمعة: هي وقفة عرفانية تنطقها الروح وتنحتها فلسفة الوجع.
 
 
وتفيض حنايا الوجد على تلك الغصون، وفي سُلاف الليل تشتاق كل الأوردة!
 
 
أيُّ قلبٍ تنامى بين أُمي وجدتي؟!
 
 
كبرنا فأدركنا أن بعض المرضى يستحيل علاجهم بالعقاقير!
 
 
قبض على آهات اليتيم بقوته، وطلب من المصور التقاط ابتسامته للجريدة!
 
 
هزيني كفنجانٍ فارغٍ، واسكبي قهوتي على شفاه الغرام.
 
 
أمي في كل ساعة تبعث قُبلة..
وعلى إثر الوقت تُقاسمنا بالتساوي!
 
 
أنىّ للنهر نسيانك لتحكي ريشتي نبض الصور؟!
 
 
أرسل إليَّ فطوره فرددت عليه:
أنت جُبن صبحي وقلبي الصمون
واشلون آكل هالذي أنت صحنها؟!
 
 
خُذيني إليك قصيدة لتمنحني سكون القافية.
 
 
أيُّ صبابة تسكن المساء، وأيُّ دوحة تُناجي القمر؟!
 
 
العمر ماضٍ ويبقى لسان التساؤل!
 
 
أحساء..
يشتاقك الرمش الذي
لبى نداء النبضة الولهى
 
 
تربية الطفولة تُظهرها الرُجولة.
 
 
أنى للعام نسياني..
فبدايتي ( ع ) وحضوري ( ل ) القافية؟!
 
 
من لا يملك شيء ادعى كل شيء!
 
 
حين تسألني عن الصبح أجيبها كل الصباحات هي أنتِ.
 
 
من بيته طين امتدح العجين.
 
 
سلامة العقول في جودة المحصول.
 
 
من عرف القمة تسيد المهمة.
 
 
طوبى لمن هب النسيم بثغره، وعلى شفاه الصبح ترنم بالمطر.
 
 
أيُّ دموعٍ تسكن المقابر، وأيُّ يُتمٍ بحت له الحناجر؟!
 
 
همس لذاته: اجتذبتني بقُبلة فأردفتني برضاب التعلق!
 
 
استفحل فيَّ الكبر فلجأت إلى الله ليقويني على العبادة.
 
 
من عاش الهمة استنطق المهمة.
 
 
هكذا الصبح يعزف قيثارته على أوتار الجوى ودفء الكلمات.
 
 
عزيمة الذات تصنع الثبات.
 
 
إذا تأرجحت الأماني تألقت المعاني.
 
 
العطر مُتعدد الألوان والروائح، فابحث عن ذاتك بين وريقات الزهور.
 
 
قل لي بربك: من أنت؛ فالضمائر احدودب ظهرها؟!
 
 
أبتاه من لي غيرك..
فاشعلني بعقلك، ولا تبكيني برحيلك!
 
 
إذا انقطع الإحساس تجلت الأنفاس.
 
أرسل إليَّ على الخاص " إلك وحشه "
فرددت عليه: أنت حديقة ونبضك الأزهار..
 
 
من كفه الماء لا يأبه بحجارة الأعمى.
 
 
من عاش التبرير شوه التقرير.
 
 
اعتادوا المديح وفي الشدائد لا أحد!
 
 
إذا ظهرت العلة رحلت ( الشلّة )!
 
 
يحش فيني واحش فيه
وإذا التقينا الكل يمدح الثاني
 
 
أيُّ عِوزٍ هذا الذي تتوسله المآسي، فيغدو لمحة في عنونة الصور؟!
 
 
بين بساتين أضلعي تضوعت أزهار هيامها، وعلى جبين الصُبح انتشت أوردة أخرى!
 

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/01/22



كتابة تعليق لموضوع : قناطر ..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى

 
علّق النسابه عادل الزنكي الكويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كل الهلا فيكم اعيال العم نرحب في تجمعات عائله الزنكي في ديالى والكويت وتناقشنا مسبقا مع الاستاذ مثنى الزنكي من بغداد بخصوص كتاب عائله الزنكي وانقطعت مابيننا الاتصال أين أصبح كتاب العائله ونتمنى نسخه من الكتاب عن عائله الزنكي الكويت

 
علّق سجاد زنكي الخانقيني خانقين كهريز ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : كلنا حاضرين لتجمع ال زنكي من العاصمه ال زنكي ديالى لجميع عمامنا في كركوك وبغداد و كربلاء والموصل وبعض المتواجدين في سليمانيه وكوت وبعثنا رساله للشيخ حمود الزنكي وننتظر الرد عن ال زنكي خانقين

 
علّق سلام لطيف زنكنه السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اصولنا من ال زنكي وبعد مرض الطاعون الكل هاجرت بسبب المرض من نزح لبغداد وكربلاء وكركوك والموصل والان متعايشين مع الزنكنه في السعديه ونحن مع الكل الساعين في لم شمل الزنكي مع الشيخ الشهم عصام الزنكي .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مطر
صفحة الكاتب :
  احمد مطر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net