صفحة الكاتب : رشيد السراي

لماذا نرفض خصخصة الكهرباء في العراق بهذه الصيغة؟
رشيد السراي
 قبل البدء من يريد التعرف على أسباب رفضي للخصخصة-عموماً- في العراق حالياً يمكنه مراجعة مقالي المنشور "لماذا نرفض الخصخصة في العراق حالياً؟"، ذكرت في ذلك المقال تعريف الخصخصة وايجابياتها وسلبياتها وأسباب الرفض الحالي، وكان من ضمن الامثلة باختصار خصخصة الكهرباء محل الجدل الآن، في هذا المقال لن أكرر ما ذكرته هناك من أسباب عامة-إلا بعض الاشارات عند الضرورة- ولكني سأتحدث عن الأسباب الخاصة برفض خصخصة الكهرباء بهذه الصيغة وما هي علل ذلك الرفض؟
خصخصة الكهرباء هي بحسب وزارة الكهرباء العراقية عقد استثماري لتشغيل وجباية وإدارة وصيانة وتأهيل قطاع توزيع الكهرباء.
مبررات اللجوء له: ترشيد الاستهلاك، ومعالجة-القضاء على بحسب تعبير العقد- مشكلة التجاوزات على الشبكات من العشوائيات وغيرها، وزيادة الإيرادات، وتسريع وتنظيم وتطوير آليات الصيانة والتأهيل والإدارة، وبالتالي بحسبهم حل مشكلة الكهرباء في العراق!
من منا يرفض حل مشكلة الكهرباء في العراق وهي المشكلة التي عجز عن حلها ربما اكثر من نصف درزينة من الوزراء وعشرات الخبراء وعشرات المليارات من الدولارات؟!
قطعاً لا يوجد أحد يرفض ذلك، إلا إن تصورنا إن هناك من هو مستفاد من عدم حل المشكلة ولعله لو دققنا لوجدنا ولكننا لن نجده خارج الوزارة بل داخلها!
فهل هو فعلاً كما سوقت له الوزارة؟!
الجواب يتضح من التالي:
1-إن الوزارة لم تكن شفافة في عرض صيغة الخصخصة فهي لم تقم بأي عمل إعلامي توضيحي يتناسب مع حجم الحدث بل هي حاولت ولازالت تسويق الموضوع بطريقة وهمية على إنه ليس بخصخصة، وهذا أما توهم أو كذب متعمد على المواطن فكل الكتب الاقتصادية وكل المواقع الاقتصادية بل وكل الاقتصاديين المختصين لو عرضت عليهم الأمر لقالوا لك إنه خصخصة جزئية أو خصخصة إدارية فالخصخصة لا تعني فقط بيع الأصول كما تحدث السيد وكيل وزير الكهرباء في اجتماعه مع مجلس محافظة ذي قار وكما تحدث السيد مدير عام توزيع الجنوب في لقاء عبر قناة آسيا وكذلك إن تسميته شراكة مع القطاع الخاص لا تعني إنه ليس خصخصة لأن أي شراكة مع القطاع الخاص في إدارة قطاع حكومي موجود هي خصخصة بحسب مستوى الشراكة!
2-إن الوزارة لم تكن شفافة في توضيح الاسعار والتي لازالت إلى الآن غامضة حتى على كبار المسؤولين والمختصين، ولكي تثبت شفافيتها عليها أن تعرض التكلفة المالية الكلية للمنزل بعد تطبيق الأسعار بحسب طبيعة استخدام المنزل من الأجهزة-صدرت قراءة شبيهة بما طلبناه من غرفة عمليات الكهرباء في ذي قار وهي أفضل صيغة مطروحة لحد الآن ولكنها ليس دقيقة بما يكفي لاعتمادها-وتكلفة ذلك الاستخدام، على أن لا يكون العرض مثالي غير واقعي كما تحدث السيد الوكيل في اجتماعه في مجلس محافظة ذي قار مثلاً عندما قال ما مضمونه إن تشغيل المكيف يجب أن يكون على درجة 20!!
3-الاسعار بنيت على أساس خاطئ -لم يلتفت له أحد بحسب علمي- لأنها مبنية على أساس الوصول لترشيد الاستهلاك عبر ضغط التكلفة العالية وعلى الإمكانية المالية بغض النظر عن الحاجة!
وهذا أمر غير صحيح لأن الكهرباء خدمة عامة ومن مسؤولية الدولة توفيرها لكل محتاج لها والمتمكن مالياً عليه دفع التكلفة المعقولة وغير المتمكن فعلياً تتكفل له الدولة بالحد الأدنى من حاجته، والدعم المزعوم هو بتقليل تكلفة الحد الأدنى من الكهرباء والتي قد لا تناسب حاجة الكثيرين في بلد ترتفع فيه درجات الحرارة في الصيف لتصل إلى أعلى درجات حرارة مسجلة في العالم!
قد يُقال إن الاسعار شيء والخصخصة شيء آخر وإن الاسعار طُبقت من بداية عام 2016.
نعم ولكن الخصخصة بنيت على أساس هذه الاسعار وتخفيضها قد يجعل المستثمرين يتراجعون ولهذا يجري الربط بينهما، وكذلك رغم إن الأسعار على الورق طُبقت في بداية عام 2016 ولكنها واقعياً لم تطبق فلازالت قراءة العدادات غير واقعية وفيها مجاملة وتقدير وحذف وهذا طبعاً لن يكون مع وجود الأجهزة الذكية والمستثمر!
4-ملف الكهرباء ملف حساس ويمس حياة المواطنين كافة وكان ينبغي أن يتم استبيان آراء الناس قبل البدء بمثل هكذا مشروع فالبد به هكذا مؤشر خطر واتفاقات، وليس رأي المواطن لم يؤخذ به في الموضوع بل عملياً لم يتم الأخذ برأي الحكومات المحلية التي تمثل المواطن وهي التي ستكون على احتكاك مباشر معه فيما لو طُبق هذا الأمر في حين إن الدستور يقول بوضوح إن ملف الكهرباء من الملفات المشتركة بين السلطات الاتحادية والسلطات المحلية.
5-الهدف من المشروع ليس توفير كهرباء 24 ساعة للمواطن ولا تحسين نوعية الخدمة المقدمة لكي نصفق لهذا المشروع فالهدف-قال ذلك وكيل وزير الكهرباء في اجتماعه مع مجلس محافظة ذي قار – هو تقليل الضائعات الإدارية لإقناع البنك الدولي حتى يتم التفضل علينا بالقرض لا أكثر!
6-لا توجد تجربة خصخصة للكهرباء-بحسب تتبعي- تنحصر بقطاع التوزيع، إذ الكهرباء هي: انتاج وشبكات وتوزيع، والخصخصة إذا كانت هي الخيار الوحيد لتحسين وضع الكهرباء- بشرط تخفيض الاسعار ولسنا مع ذلك حالياً حتى مع التخفيض- فينبغي أن تكون شاملة لكامل القطاع لكي تكون الشركة مسؤول فعلاً عن الانتاج والشبكات لا أن تتعدد اطراف المسؤولية فتضيع إمكانية تحديد المقصر ومحاسبته لاحقاً.
7-لا يوجد أي ضمان في العقد لتشغيل الكهرباء 24 ساعة وإنما يوجد تخمين بأن رفع الأسعار والتجاوزات سيقلل نسبة الاستهلاك بمقدار 20% وعندها ممكن أن تكون هناك كهرباء 24 ساعة!
8-لو افترضنا إن ما في النقطة السابقة تم فعلاً فهل وزارة الكهرباء قادرة على تجهيز كهرباء 24 ساعة؟
الجواب: لا ليست قادرة فلا كمية الطاقة المنتجة في العراق كافية لتجهيز 24 ساعة ولا الشبكات في المحافظات كافة كافية لاستيعاب كهرباء 24 ساعة ولا شبكات التوزيع والمحولات في المناطق كافة قادرة على تحمل كهرباء 24 ساعة.
9-المستثمر سيستخدم شبكة الوزارة ومحولات الوزارة و80% من كادر الوزارة فلم لا تقوم الوزارة بذلك؟!
10-الخصخصة في هذا التوقيت وبهذه الصيغة تحميل للمواطن أسباب فشل الوزارة في حل مشكلة الكهرباء طوال 14 عام وتضييع مليارات الدولارات على ذلك وضياع لفرصة المحاسبة.
12-ليست الديون ولا ترشيد الاستهلاك ولا التجاوزات هي مشكلة الكهرباء الحقيقية-رغم إن كل ما ذكر هي مشاكل فعلاً تتطلب معالجة- بل مشكلة الكهرباء الحقيقية هي الفساد في الوزارة نفسها الذي نتج عنه صرف مليارات الدولارات دون الوصول إلى انتاج طاقة كافي وشبكات كافية، فالديون النسبة الأكبر منها حكومية وليس ديون مواطنين وترشيد الاستهلاك غير منطقي مع عدم توفر الكهرباء 24 ساعة والتجاوزات سببها بيروقراطية الاجراءات الحكومية وغياب المحاسبة وعدم وجود الكهرباء بشكل مقنع، فالحل يجب أن يبدأ بزيادة انتاج الطاقة لنصل لمستويات تسمح بتوفير كهرباء 24 ثم نبدأ بمعالجة باقي المشاكل وليس العكس.
13-النماذج التي تحتج الوزارة بها في التطبيق في زيونة وغيرها هي نماذج مصممة للنجاح وفقاً لتقرير الوزارة والتي تقول في إحدى تقاريرها-إنه تم اختيار منطقة زيونة لكي تنجح التجربة- وكان الأولى بل الصحيح اختيار مناطق فيها تحديات فالعراق ليس كله زيونة لا خدمات ولا إمكانية اقتصادية  أو أن يكون التطبيق جزئي وليس كلي، ومع ذلك فإن القول بنجاح هذه التجارب محل جدل فهي إلى الفشل أقرب منها للنجاح وتذمر المواطنين موجود فكم سيكون مستوى التذمر لو طبقت التجربة في مناطق أخرى؟!
14-العقد فيه مآخذ كثيرة كنسبة رضا المستهلك التي قدرت بـ5% فقط من معايير التقييم والحق الحصري لمشاريع التأهيل والصيانة التي تقدر بمئات المليارات-مذكورة في العقود- للشركة المتعاقد معها خلافاً للضوابط، كل هذه الأمور وغيرها تؤشر بوضوح إن العملية صممت لفائدة وانتفاع جهات معينة وليس لحل مشكلة الكهرباء فعلاً!
15-اختيار الشركات وعدم الاعلان بشفافية عن الأمر وعدم اشراك الحكومات المحلية مؤشر واضح على المحاصصة!
16-انحصار التطبيق بمناطق محددة لا معنى له فإذا كان السبب هو تقليل الضائعات ومعالجة مشكلة التجاوزات والديون فلماذا لا يتم البدء في المناطق بحسب ذلك وليس بحسب الطاعة كما هو المعمول به حالياً؟!
ثم إن تصريح الوزير يقول إن التطبيق سيكون على مرحلتين الأولى 40% يعني الجنوب فقط والثانية 30% ولم يتحدث عن مرحلة ثالثة، يعني ولأنه في الغالب في المشاريع في العراق يتم نسيان المرحلة الثانية سيكون التطبيق واقعاً في الجنوب فقط!!
17-استخدام 80% من كادر الوزارة يعني إن الكادر قادر ولكن العلة في إدارته! كما إن عدم استخدام كل الكادر مؤشر على وجود من سيتم تسريحهم بعذر أو بآخر الآن أو مستقبلاً!
لهذه الأسباب ولأسباب أخرى ذكرنا بعضها في مقالات ومنشورات كثيرة ويطول بنا المقام لو تحدثنا عنها جميعاً نرفض خصخصة الكهرباء في العراق حالياً وبهذه الصيغة ونطالب بتقليل الاسعار وبإعطاء صلاحيات للدوائر تمكنها من أداء مهامها فعلاً مع دعم الكادر العامل والتركيز على أخطاء الوزارة طوال السنوات السابقة من عدم زيادة الانتاج ومعالجة مشاكل الشبكات ومعامل القدرة وغيرها بدل الهروب من المشكلة والاكتفاء بلوم المواطن!

  

رشيد السراي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/04/12



كتابة تعليق لموضوع : لماذا نرفض خصخصة الكهرباء في العراق بهذه الصيغة؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ضياء المحسن
صفحة الكاتب :
  ضياء المحسن


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net