صفحة الكاتب : اياد السماوي

لا حقوق للأقاليم على حساب السيادة الوطنية
اياد السماوي
 في تطور جديد رفضت حكومة إقليم كردستان مشروع قانون النفط والغاز الجديد الذي اقره مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 28 من آب الماضي , ففي بيان لرئاسة الإقليم اعتبرت فيه إقرار الحكومة لمسودة قانون النفط والغاز الجديد ابعد ما يكون من الدستور الاتحادي والممارسة الديمقراطية التي تتضمن دور واستحقاق الأقاليم والمحافظات في حفظ التوازن مع دور الحكومة الاتحادية والذي نصّ عليه الدستور ضمانا لحقوق الشعب العراقي ووحدته , وأضاف البيان إن رئاسة إقليم كردستان إذ تستنكر هذه المناورة فإنها تدعو مجلس الوزراء لسحب هذه المسودة فورا .
 
وبالرغم من العبارات والتوصيفات المتشنجة التي وردت في بيان رئاسة الإقليم للحكومة الاتحادية والتهديدات الفارغة بمقاطعة جلسات مجلس النواب العراقي , فقد آن الأوان لتسليط الضوء على مجمل سياسات حكومة الإقليم والدور الذي تقوم به هذه الحكومة في إضعاف دور الحكومة الاتحادية في ممارسة دورها السيادي والقيام بواجباتها وصلاحياتها الحصرية الممنوحة لها بموجب الدستور العراقي .
 
فالعراقيون جميعا يأملون أن تكون ثروتهم النفطية إحدى العوامل المساعدة التي تمكنهم من النهوض من كبوتهم وإعادة بناء بلدهم المدمر بفعل سياسات حكوماته التي تعاقبت عليه واللحاق بركاب العالم المتقدم والمتحضر .
 
فالنفط والغاز وكل الثروات الطبيعية هي ملك الشعب العراقي في كل الأقاليم والمحافظات , وعائدات هذه الثروات توزع بشكل متساوي بين كل أبناء الشعب العراقي , فنفط البصرة والعمارة هو ملك أبناء الشعب العراقي في الأنبار وبغداد والموصل وأربيل والمثنى وباقي محافظات العراق وكذلك نفط كركوك وأربيل فهو أيضا ملك الشعب العراقي .
 
فإدارة هذه الثروات ورسم السياسات المتعلقة بها يدخل في صميم السياسة الاقتصادية للبلد , ورسم هذه السياسة هي من الاختصاصات الحصرية للحكومة الاتحادية كما نصّت عليه الفقرة أولا من المادة 110 من الدستور العراقي .
 
فهذه الهستريا في التصريحات وهذه التهديدات بمقاطعة جلسات البرلمان العراقي مردها هو عدم تمكين حكومة الإقليم بموجب مشروع هذا القانون من إبرام العقود مع شركات النفط العالمية وحصر هذا الأمر بوزارة النفط الاتحادية .
 
وهذا هو أحد أهم الخلافات السياسية بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان , حيث أبرمت الأخيرة العديد من هذه العقود مع شركات النفط العالمية دون علم وموافقة الحكومة الاتحادية , مما دفع الحكومة الاتحادية إلى عدم الموافقة على هذه العقود ورفضها , لأنها تجاوز صارخ على سيادة البلد في إدارة موارده الاقتصادية .
 
وربّ سائل يسأل لماذا تصر حكومة إقليم كردستان على هذا التجاوز على صلاحيات الحكومة الاتحادية المنصوص عليها في الدستور العراقي ؟ هل لأن إقليم كردستان لا يستلم حقوقه من عائدات هذه الثروة كاملة ؟ أم أن هنالك أسباب أخرى تدعوهم لتحويل هذا التجاوز إلى قانون ؟
 
والجميع يعلم أن حكومة إقليم كردستان تستلم 17% من ميزانية البلد العامة وهذا أكثر بكثير من حصة الإقليم التي لا تتجاوز أل 13% حسب نسبة سكان الإقليم بالنسبة لمجموع سكان العراق , ولو قارنا بين حصة الإقليم من الميزانية العامة وحصة أكبر ثلاث محافظات عراقية هي الموصل والبصرة وبابل , لشاهدنا الفارق الكبير بين المخصص لهذه المحافظات ومحافظات إقليم كردستان , فإذا كان الأمر كذلك وحكومة الإقليم تأخذ أكثر مما تستحق قياسا لنسبة السكان في الإقليم , فلماذا هذا الإصرار على إضعاف الحكومة الاتحادية ؟
 
والجواب على هذا السؤال لا يحتاج إلى مشقة , فحكومة إقليم كردستان جعلت من هذا الإقليم دولة مستقلة تماما وبكل ما تحمله هذه الكلمة من معنى , واتخذت لنفسها سياسات بعيدة عن إشراف الحكومة الاتحادية ومتناقضة معها في كثير من الأحيان وكأنها دولة ذات سيادة , مستعينة ببعض الألغام التي وضعتها في الدستور العراقي في ظل الانقسام الحاد في المجتمع العراقي بعد سقوط النظام الديكتاتوري . فعمدت حكومة إقليم كردستان إلى كل ما من شانه الانتقاص من سيادة البلد والتجاوز على صلاحيات حكومته الاتحادية , مستغلة الصراع السياسي بين الكتل السياسية .
 
فلا غرابة من آن نشاهد رئيس الإقليم وأركان حكومته ينتفضون بهذا الشكل الهستيري ضد الحكومة الاتحادية التي تحاول أن تستعيد بعض من هذه السيادة المفقودة , فسكوت حكومة الإقليم على مشروع هذا القانون يعني تحطيم الحلم الكردي في إقامة كونفدرالية كردستان .  
 
وبالرغم من إن مسودة المشروع الجديد لم تنشر في الإعلام للاطلاع عليها من قبل الشعب , إلا إنه من غير الممكن القبول بالتجاوز على سيادة البلد .
 
وإذا كانت مصلحة حكومة إقليم كردستان تتمثل بالتجاوزات على هذه السيادة , فالشعب العراقي برمته غير مستعد للقبول بهذه التجاوزات ولن يسمح بها لا لحكومة إقليم كردستان ولا لأي حكومة محلية أخرى .
 
وعلى رئاسة حكومة إقليم كردستان أن تتذكر إن بغداد هي الرئة التي تتنفس منها أربيل
 
أياد السماوي / الدنمارك
 
 
 
   
 

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/08



كتابة تعليق لموضوع : لا حقوق للأقاليم على حساب السيادة الوطنية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ نورس عادل السعدي
صفحة الكاتب :
  الشيخ نورس عادل السعدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net