صفحة الكاتب : اياد السماوي

لا قيمة لأي اتفاق سياسي يخالف بنود الدستور العراقي
اياد السماوي

يبدو أن مشروع قانون النفط والغاز الذي أقرته الحكومة العراقية سيكون القشة التي قصمت ظهر البعير , فمشروع هذا القانون الذي رفضته حكومة إقليم كردستان عجّل بالمواجهة الحتمية بين بغداد وأربيل , هذه المواجهة التي أراد السياسيون تأجيلها كلّ هذه الفترة منذ سقوط النظام الديكتاتوري وحتى هذه اللحظة .

فملفات الخلاف بين بغداد وأربيل هي سببا وجيها للمواجهة بين كل الكرد من جهة وبين باقي أطياف الشعب العراقي من جهة أخرى , و عنوان هذه المواجهة العريض هو الوطن وهوية هذا الوطن , فالكرد المتطلعين للانفصال وبناء دولة كردستان الكبرى سوف لن يهدأ لهم بال حتى يتمكنوا من ضم كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها والغنية بالبترول إلى إقليمهم , وهذا ليس اتهام لهم فقد طالب مسعود البارزاني رسميا في مؤتمر الحزب الديمقراطي الكردستاني الأخير بحق الأكراد في تقرير مصيرهم .  
كما إن الواقع الفعلي لهذا الإقليم الكونفدرالي يحتم هذه المواجهة عاجلا أم آجلا , فلا يمكن لأي حكومة أن تقبل بهذا الوضع الشاذ وغير الدستوري والمخالف للمنطق , فأي نظام اتحادي هذا الذي يقبل أن تقوم حكومة محلية بإبرام اتفاقات وعقود مع شركات عالمية دون علم وموافقة الحكومة الاتحادية ؟ وأي نظام اتحادي هذا الذي يقبل أن يكون للإقليم جيش وأجهزة أمنية خارج إشراف وسيطرة الحكومة الاتحادية ؟ وأي نظام اتحادي هذا الذي يجيز لرئيس الإقليم أن يبرم الاتفاقات السياسية والاقتصادية مع دول العالم ومن دون حتى إشعار الحكومة الاتحادية ؟ فالمواجهة التي تحدثنا عنها واقعة لا محالة سواء كان سببها مشروع قانون النفط والغاز أو المادة 140 أو الفيدرالية وصلاحيات كل من الإقليم والمركز .
والنواب الأكراد يتحدثون اليوم عن اتفاقات سرّية تم توقيعها بين القادة الثلاث نوري المالكي وأياد علاوي ومسعود البارزاني في أربيل قبيل تشكيل الحكومة الحالية , وهم يهددون بكشف هذه الاتفاقات في حالة عدم تطبيقها , ولا اعلم إن كان القادة الكرد يعلمون أو لا يعلمون إن آي اتفاق سياسي يخالف الدستور العراقي لا يساوي عفطة عنز , ولا يساوي حتى ثمن الحبر الذي وقعت فيه هذه الاتفاقات , إن كانت هنالك اتفاقات حقا .
وإذا كان السيد مسعود البارزاني جادا في تهديداته وعنتراياته فالأولى به أن يهدد بإعلان الانفصال والاستقلال إن كان قادرا على ذلك .
ونحن بدورنا نسأل السيد مسعود ونقول له ألم يكن إقليم كردستان إقليما مستقلا على أرض الواقع ؟ فلماذا لا تجرؤ على التهديد بالاستقلال ؟ ومتى يدرك السيد مسعود البارزاني وباقي القيادات الكردية أن كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها هي أراض عراقية ولا احد يستطيع سلب هويتها العراقية , كما ولا يمكن ضمها لا لإقليم كردستان ولا لأي إقليم آخر ؟ ثم ألم يوافق القادة الأكراد على الخط الأزرق الذي رسمه مجلس الأمن الدولي لهم بعد حرب الخليج عام 1991 ؟ . ومن يعتقد أن له حقوقا في كركوك وباقي المناطق المتنازع عليها فليذهب لمحكمة العدل الدولية ويطالب بهذا الحق بعد أن يعلن الاستقلال , فمحكمة العدل الدولية لا تنظر في النزاعات الداخلية للبلدان .
وبمناسبة الحديث عن حق تقرير المصير الذي يطالب به السيد مسعود البارزاني وحكومته وحزبه , فالسيد مسعود يعلم جيدا إن العراقيين خاصة والعرب عامة لم يكن لهم يد لا من بعيد ولا من قريب في ضياع الحق الكردي في تقرير المصير , ويعلم جيدا إن بريطانيا العظمى وفرنسا وتركيا هم من تسببوا في ضياع هذا الحق في مؤتمر لوزان , ويعلم جيدا إن أكراد العراق هم الذين قرروا الانضواء تحت لواء الدولة العراقية وذلك في الاستفتاء الذي أجرته عصبة الأمم المتحدة في شهر كانون الأول من عام 1924 , ويعلم جيدا إن حلم بناء الدولة الكردية هو حلم في مخيلة الشعراء الحالمين فقط كما عبر عن ذلك جلال الطالباني . 
كلمة أخيرة لرئيس حكومة إقليم كردستان وكل القيادات الكردية , الشعب العراقي غير معني باتفاقاتكم السرّية و إذا كانت هذه الاتفاقات قانونية ولا تتعارض مع الدستور فلماذا أبقيتموها سرية ؟ ولماذا لم تعلنوا عنها في حينها ؟ ولماذا لا تعرضوها على المحكمة الاتحادية العليا للبت في مشروعيتها ؟ أليس من صلاحيات هذه المحكمة البت في الخلافات التي تنشأ بين حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية ؟
الدنمارك

  

اياد السماوي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/16



كتابة تعليق لموضوع : لا قيمة لأي اتفاق سياسي يخالف بنود الدستور العراقي
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي في ديالى وكركوك والشيخ عصام الزنكي

 
علّق خالد الشويلي ناصريه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره السعداوي في الناصريه هل هيه نفس الأجداد والجذور مع السعديه في ديالى ارجو ان توافوني بالخبر اليقين واشكركم

 
علّق salim master ، على في الذكرى السنوية الأولى لشهادة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ لقمان البدران قدس سره ... : اللهم لا نملك ما يملكون اسالك أن تجعلهم شفعاء لنا يوم نلقاك

 
علّق عمر الكرخي ديالى كنعان ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن من أصل عشيره الزنكي من بعض الهجره من مرض الظاعون نزحنا من السعديه كما نزحت عشيره الزنكي لكركوك وبعض اجزاء سليمانيه نحن الآن مع عشيره الكرخيه لاكن اصولنا من الزنكي سعديه الي الان اعرف كل الزنكيه مع شيخ برزان نامق الزنكنه ولا يعترفون بالزنكي لسوء تجمعات ال زنكي الغير معروفه ورغم انهم من أكبر الشخصيات في ديالى لاكن لا يوجد من يجمعهم لذالك نحن على هبة الاستعداد مع الشيخ عصام

 
علّق كامل الزنكي كركوك ديالى سعديه سابقا ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : مرحبا لكل الزنكيه في ديالى وكربلاء وبالاخص شيخنا العام شيخ عصام الزنكي كلنا معاك ونحترم قدومك لكركوك ونريد تجمع لعشيره الزنكي في كركوك وندعوكم الزياره لغرض التعرف والارتباط مابين زنكي كركوك والمحافظات بغداد وكربلاء وديالى لدينا مايقارب ١٣٠ بيت في منطقة المصلى وازادي وتازه وتسعين

 
علّق ابو كرار الحدادي الأسدي بغداد مدينه الصدر ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن اخوتكم من الحدادين بني أسد نحن معكم واي شي تحتاجون نحن في المقدمه وخدام لكم

 
علّق عمر الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : لماذا لاتذكرنه في كركوك أين الشيخ عصام شيخنا نحن من منطقه طريق بغداد الواسطي مقابل أسواق انور

 
علّق ضد الارهاب ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : من يبحث عن الحقيقة عليه ان يتابع الكربولي ويعرف كمية الحقد على الشيعة حتى في صفحاته الثانية والثالثة والتي تديرها الماكنة الاعلامية الاسرائيلية.

 
علّق مصطفى الهادي ، على نفى المركز العراقي لمحاربة الشائعات الصورة التي تم نشرها من قبل النائب محمد الكربولي وادعى انها من داخل سجن الحوت : ((({ودعا المركز النائب الكربولي الى توخي الحذر في ادعائاته )))) لو امسكتم شخص من عامة الشعب يُثير الشائعات ويقوم بتزوير الاخبار ، هل ستنصحوه بتوخي الحذر في اشاعاته وتزويره للاخبار. إذن لماذا أسستم مركز العراقي لمكافحة الشائعات ، لقد اهلك الله الامم السابقة ، لأنها كانت اذا سرق الشريف سامحوه ، واذا سرق الفقير قطعوا يده .

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق احمد الكريطي كربلاء ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : والنعم من ال زنكي كربلاء وديالى

 
علّق منذر الأسدي الجبايش ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حي الله ال زنكي ديالى والشيخ عصام الزنكي الاسدي

 
علّق فيصل الزنكي كويت ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : تحياتي لعائله الزنكي في العراق والشيخ عصام الزنكي

 
علّق عزيز سعداوي زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السنين الماضيه لانعرف شيوخنا ولا حتى اصلنا الزنكي وأصبح الان الزنكنه نحن معا الشيخ عصام التجمع الزنكي رغم حاليا نحن الآن من القوميه الكرد١١يه ونعرف اصولنا يقولون لعشيره ال محيزم على ما اتذكر من كلام والدي المرحوم محمود زنكي معروف في السعديه

 
علّق احمد السعداوي الزنكي سعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : شيوخنا متواجدين في كربلاء الشيخ حمود الزنكي والشيخ عصام الزنكي سكنه بغداد الشعب وليس سكنه ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . عبد العظيم حمزه الزبيدي
صفحة الكاتب :
  د . عبد العظيم حمزه الزبيدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net