صفحة الكاتب : عادل القرين

سُلاف السوسن..
عادل القرين

•    لا تُربت على أكتاف الأماني وفمك قد عراه السبيل.


•    أنعيش العشق بُغية موردٍ طال الغيوم ولكن دون مطر؟!


•    إذا خانك التعبير لا تكثر من التبرير.


•    لا يُقاس الوعي بحجم المكتبة، فالثقافة تطبيق لا تسابق بالصور.


•    هكذا قال رفيف الروح: "حينما يمر النبي تنحني الأشجار وتتساقط الأزهار".. ليُشاع بعدها ذكره بالورد والزيزفون.


•    ما أوجعني على ذاتي لأُنيخ أفكاري على قارعة قرطاسٍ فاتنٍ.. أم أن نجوانا تائهة بين الضمائر.. فإخالها واقعة في جُب الحبر والصرير!


•    أراني فأراكْ..
فعلام تتراقص السنابل؟!


•    أحن إليكِ كموجٍ أحب البحر وحار طريق العودة!


•    أُحرك حدَّ التيه نصف عمري بمعلقةٍ من السُكر!


•    أنتم زينة المكان والزمان..
فلكم من الكادي صولته، ومن النسرين نعومته، ومن الجوري قُبلته.


•    خاطبتها فأرهقتني: قد هرمنا فدثرنا العمر بزفرة الرحيل!


•    وتجلببت أطراف هجر في (بشتها)، فهل لها من (زريٍّ) يُزركش نخيل (البريسّم)؟


•    وتجدد الورد في دواخلنا، فأيُّ واحدة منهن حياة أُخرى؟


•    الحُب كالماء..
فإذا تناقص (الهيدروجين) كيف يتجدد (الأكسجين)؟!


•    أحبْ الصبحْ يا توتْ البساتين
وأحبْ الشوقْ اللي يطربْ هواها


•    يعيش الإنسان بطبعه كذبة متى ما أراد صدقها!


•    تحفة الأفراح بعيوني ترف
أهـوه محبوبي وبقليبي يهف


•    أن تعيش اللحظة فهذا جزء من الحقيقة والواقع بالعيد السعيد.


•    حين يرق النبض بأعذب الكلمات مع الماء والزعفران..
أشرف الأعياد يا ريحة هلي
أنت تاج الراس وأنت مدللي
ولا تخدر الشاي بليا جلجلي
والبخور ألوان يا ويلي ولي


•    ترف على صدرها فراشة الدهشة، وتحار لأجلها كل المفردات!


•    أنت قمر روحي وشمس قلبي فكيف أكون أنا؟!


•    لم يبرح القلب يُرتب لكِ حيزاً من الحُب فأين أنتِ؟!


•    إذا أردت التسيير فأكثر من التبرير.


•    الإعجاب الزائد يُنتج قناعة عمياء.


•    مُداهنة العقول تُخدر المدلول.


•    كثرة السؤال تُفسد الدلال.


•    إذا صدق المغفل تحيّر المولول.


•    (طنطنة الهذرة) تُلون البذرة.


•    إلى كف طه وهجر..
إلى نبض قلبي في قمر..
إلى كل بحرٍ جدفنا باسمه ساعة صدقٍ وسمر..
إلى التي ظلت واستهلت بكوثر التيه والثلاث الأُغنيات..


•    أنّى له المسير على دمعة تجلى صداها.. وكيف له الحديث عن صرخة تأوه فحواها؟!
فأيُّ طفلٍ هذا الذي ألهب حنينه طنين المقبرة، وأنامله ما زالت مبتورة بفقد كل الأُمهات؟!


•    الوعي ليس سيارة أُجرة كلما احتجتها أشرت إليها من بعيد.


•    لماذا نُدون الأُمنيات وتُسجلنا الذكريات؟!


•    في قول أُمي أسكننا الاسم اصطباره، وعلى ثغر (موسى) شكلنا الزهر شعاره.


•    ناجيت ربي باتساق مودةٍ، فلعل الذي أجزاني يجزل بما يرى.


•    همس في أُذن أُمه بالخجل، وتبسم ثغرها بنشيد العلن: أُحبك يا عُمري كحُب الورد للمطر.


•    لا تركُنن قلبك للمديح فلربما ثمة أمانٍ فائتة.


•    أشتاق إليكِ كوردةٍ تاقتني بالحُلم وشمتني في اليقظة.


•    لا تنظر إلى ابتسامتي فلربما يسكنها الحنين لحصير الخوص الذي مدته أُمي (بصحن الهريس وإيدام اللمّة).


•    كانوا هُنا يوماً وسيرحلون غداً!


•    أسكنه العمر قراره، فصار يُنشد بصوت رخيم!


•    إذا تصالحت مع ذاتك ستجعل من ضجيج يومك شعلة لطريق سعادتك.


•    الكلمة مُتنفس الفكر والقلم عين الواقع.


•    احتشدت كل الحروف حول أوردتي، وضلت وحدات القياس عن مُناصرتي.. فجنون الشوق أشعلني، وعذاب الهيام أتعبني، فإخالني في حيرة بخمر ثغرها وسكر حبها، فدلني قلبي على وحدات قياسي بالتوالي والتوازي!

أهداني إياها بعقدة صغيرةٍ مربوطةٍ بساق زاجلٍ من ذاك الزمن الموغل بالروح، فقبلت نهاية السطر بشفة فلة، وأدرت على خصرها بيدٍ مرتعشة لتستحم آهاتي في صدرها.. ليصدر حُكم الغرام في حقي "بشنهو مجنن المجنون مهوب لعيون"؟!


•    إذا ما أردت الغياب لا ترحل وفي عقلك شكولاتة من فمه.

•    حين تُدار الأطعمة، وتتشكل الأوسمة، وتقر الأعين بالصيام لا بُد لنا من وقفة لمن رحل!


•    كتب قلبه
رسم روحه
حمس هيل!


•    إذا ما أردت الرجوع فارجع والحنايا تُلون الماء.


•    ما نسيت الوعد وفي عيونك أمل
وما أقول أخطيت وبلسانك عسل


•    رثاء الوجع
سقط الطفل وكبر
فبكى الورد المصور
فخبتْ أضغاث حُلمٍ
أصحيح راح حيدر؟!


•    هكذا انساقت الأفراح والمعاني الملاح ساعة سماع اسمها بالتفوق والنجاح..
غنت الأطيار وأوراق الشجر
والنجوم اليوم تهتف يا قمر
وفي سما أمك تنادين الجليل
يا عسـى ربـي يوفقهـا دهــر


•    حين تزدان النوايا تتشكل العطايا.


•    أشتاقكِ كماء النُهى ولم يحن وقت ارتشافه!


•    أُرتب نبضي على خطوات نجوى، فكيف لي أن أُشكل كلامي في العلن؟!


•    وجبة فطور..
صباح الحب والأشواق
صباح الفندي والـدراق


•    إذا أحب الإنسان بعقله استنطقت روحه المشاعر.


•    حار فكر في أي شيءٍ نرتجيه، فعلام نشتهي بوح الوسن؟!


•    أنا وهي، والعمر قد رحل!


•    من أراد أن يرفع سقف إنسانيته فليزر مرضى المستشفيات.


•    حين اشتقت القمر كتبت أنفاس الحنين!


•    لا تكتب برمشٍ قد أصابته فنون الاشتياق.


•    ما حال وريقات السوسن؟!
أيها الصبح توقف
أنت آتٍ وهو مُرهف
فإذا كُنت كذلك
فتذكر سوف تُلحف


•    أراني قُبلة من ناحية الشروق، فأيُّ الأماني تمنحني في غروبها؟


•    الثقافة: هي حالة تبادل منفعة بين كاتب مُثقف وقارئ واع.


•    سُلاف..
أنحني كقبلة فوق أطراف الجبين..
فأكون كوردة خجلت من بارقة المطر..

أحبكِ كالزهر الذي يشتاق كل الصباح..
أحبكِ كالنجم الذي يرنو عناقيد السمر..

أشتاقكِ كتمرة هجرية تذوب في السكر..
أشتاقكِ كما أنا أتيه في المنظر..

أحتاجكِ كطفلةٍ تغنت (بملفعها) الغجري..
أحتاجكِ كجدتي التي أشارت لي أنت هُنا!


•    لا تزرع الورد في بساتين الريبة.


•    مُهاجر للبحر، وأي قولٍ يُصنف على كف المقام؟


•    سائح بين صبابة قولها والعنب، فكيف لتفاح حبها بالغياب؟!


•    أُفتش في جيب أشواقها بلا أحد، فيشكوني نبضها الهائم نحن هُنا!


•    تمارى الشوق في قولها، فازداد الورد بسلام القُبل!


•    ثق في عكازة وعيك، وتجنب عناوين التثبيط.


•    إن لم تستطع النهوض لا تُدون نفسك بأصوات الفشل.


•    الكلمات التي تُشير لا تستجدي أقلام العاطفة.


•    إذا قبلت رأس الأمس ستحتضن صدر الغد بالابتسامة.


•    لا تُمني بطنك باللحم وأسنانك مُتساقطة.


•    امتلك خطوة أفضل من أن تعيش القفز بالتمني.


•    إذا خفت على لسانك لا تُغامر بطعم الحلوى.


•    كلما دوخته الشهرة قال: صورني مع الجنازة!


•    من أرعنه الخطاب أتاه الجواب.


•    الأوراق تتساقط والأشجار تتلاحق، فكن أنت ولا تكن غيرك.


•    مُناصفة الأطفال حلاوة التصفيق.


•    الأظافر التالفة لا تُزيل قشرة الرأس بالحكة.


•    ما حالنا وفقيدنا يحمل كل عُمرنا؟


•    بين هذه وتلك نظرة تتأمل ورؤية تتنقل!


•    على ضوء شمعةٍ طارت أجنحة القداسة، وفوق ضفافها أرخت أشرعة الفراسة.


•    أروم لبحرٍ هائمٍ بأسراه، فأشد صاريتي بالعزائم.


•    تحصيل العاقل حُسن الدلائل.


•    الخطوات الواهية لن تصلحها أفواه الزمن.


•    أتعبتنا الأيام، وما زالت تنعانا بالفاتحة!


•    بأيّ شيءٍ يُجيب الورد ظلاله؟!


•    إذا كثر المرضى تلونت الآهات بالوجع.


•    مالك الابتسامة يمتلك مفاتيح القلوب.


•    الصبح أنتِ، فهل يحلو الصبح دون سِواها؟


•    إذا ضم البخيل يده، تصدق عليه الفقير بالسلام.


•    أنين الرحيل..

كفاكِ انهياراً..
فكل الضلوع تكسرت واحتضرت، والدموع تأوهت على أُرجوحة الفقد، وتماوجت على شفة الحُزن.. فرحى اليدين تفطرت، وناعورة سُقيا العين لم يجف نبعها وجريانها، فاحتسبي يا أُماه عند خالقكِ وصانعكِ..

فالقدر يستبيح كل نفسٍ دون حاجبٍ وبابٍ.. ليترك لظاه ينتحر على كل الشفاه، وتعربدت حروف الوجع على آهات الألسن، وهرولت المآقي لمواراة جسده التراب!

فما زالت روحه تزرع ذاتها بذاتها على قارعة الطريق ريحاناً وقرنفلاً يسر الناظرين.. ليبقى الدعاء يُتمتم له على قرآن وجدانا بالرحيل!

  

عادل القرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/07/06



كتابة تعليق لموضوع : سُلاف السوسن..
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو فضل الياسين ، على من دخلهُ كان آمنا ؟ - للكاتب مصطفى الهادي : الاية التي حيرت المفسرين وتاهوا واختلفوا في معناها وضلوا ضلالا بعيدا لنقرا تفسيرها عن اهل القران المعصومين صلوات الله وسلامه عليهم من تفسير البرهان للسيد البحراني بسم الله الرحمن الرحيم (إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبارَكاً وهُدىً لِلْعالَمِينَ فِيهِ آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً 96- 97) من سورة ال عمران 1-عن عبد الخالق الصيقل ، قال: سألت أبا عبد الله (عليه السلام) عن قول الله: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). فقال: «لقد سألتني عن شي‏ء ما سألني عنه أحد ، إلا ما شاء الله- ثم قال-: إن من أم هذا البيت وهو يعلم أنه البيت الذي أمر الله به ، وعرفنا أهل البيت حق معرفتنا كان آمنا في الدنيا والآخرة». 2-عن علي بن عبد العزيز ، قال: قلت لأبي عبد الله (عليه السلام): جعلت فداك ، قول الله: (آياتٌ بَيِّناتٌ مَقامُ إِبْراهِيمَ ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً) وقد يدخله المرجئ والقدري والحروري والزنديق الذي لا يؤمن بالله؟ قال: «لا ، ولا كرامة». قلت: فمن جعلت فداك؟ قال: «من دخله وهو عارف بحقنا كما هو عارف له ، خرج من ذنوبه وكفي هم الدنيا والآخرة». 3-عن أبي عبد الله (عليه السلام) في قوله عز وجل: (ومَنْ دَخَلَهُ كانَ آمِناً). قال: «في قائمنا أهل البيت ، فمن بايعه ، ودخل معه ، ومسح على يده ، ودخل في عقد أصحابه ، كان آمنا».

 
علّق محمدصادق صادق 🗿💔 ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : قصه مأُثره جدا ومقتبسه من واقع الحال 💔💔

 
علّق قاسم محمد عبد ، على ماذا قال المالكي وماذا قال الحارثي؟ - للكاتب عبد الحمزة الخزاعي : عزيزي الاستاذ عبد الحمزه اتذكر وانا وقتها لم اتجاوز الاربعة عشر عاما اخذني والدي المرحوم معه الى بيت المدعوا حسين علي عبود الحارثي وكان محافظا ل ديالى وقتها لكي يستفسر عن عن اخي الذي اخذ من بيتنا سحلوه سحلا وانا شاهدت ماجرى بام عيني بتهمة الانتماء لحزب الدعوه طلب والدي فقط ان يعرف مصير اخي فقط ولم يساعدنا بل قال لوالدي انك لم تربي ابنك الظال تربيه الاوادم والا لما انتمى لحزب الدعوه رأيت انكسار والدي عندما سمع هذا الكلام ثم اتصل بمدير امن ديالى وقتها وساله هل لديكم شخص معتقل باسم جاسم محمد عبد علوان الطائي فقال له لا يوجد عندنا احد معتقل بهل الاسم عندما اطلق سراح اخي بعد حرب الكويت اخبرنا بانه كان معتقلا في اقبيه مديرية امن ديالى لمدة ثلاث سنوات فقط تعذيب بالضبط في وقت تواجدنا ببيت المحافظ مقابلتنا معه بداية علما ان اخي المرحوم اعتقل في سنة ٨١

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : عبارات الثناء والمدح والاعتراف بالفضل من الاخرين تسعد اي شخص وتشعره بالفخر وذلك لتقدير الغير له والامتنان للخير الذي يقدمه، لذا يحاول جاهدًا التعبير عن شعوره بالود ويحاول الرد بأفضل الكلمات والتي لا تقل جمالًا عن كلمات الشكر التي تقال له، لذا سنعرض في هذه الفقرة بعض الردود المناسبة للرد على عبارات الشكر والتقدير:

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر لمن وقف معي بحرف أو موقف أو دعاء حتى لو لم أكن على تواصل معه أو حتى على خلاف ففي النوائب تجتمع الارواح ولا تتباعد إلا السيئة منها. احب الناس الحلوه اللطيفه مره احب اللي يقدمون المساعده لو مايعرفونك لو ماطلبتي منهم بعد ودي اعطيهم شيء أكبر من كلمة شكرا. من شكر الله شكر عباد الله الذين جعلهم الله سببا في مساعدتك فمن عجز عن الشكر الله فهو عن الشكر الله أعجز دفع صدقة للفقراء والمحتاجين قربة لله الذى أعطاك ووهبك هذا النعم حمد لله وشكره بعد تناول الطعام والشراب. بشكر كل حد وقف جنبي باخر فترة مرت عليا وتجاوزها معي. شكرا لتلك القلوب النقية التي وقفت معي ورفعت اكفها بالدعاء لي بالشفاء والعافية. شكرا لحروفي لانها وقفت معي و تحملت حزني و فرحي سعادتي و ضيقي و همي شكرا لانها لم تخذلني و لم تخيب ظني شكرا لانها ستبقى معي الى الأبد. ا

 
علّق نيرة النعيمي ، على تفلسف الحمار فمات جوعًا - للكاتب نيرة النعيمي : تعجز حروفي أن تكتب لك كل ما حاولت ذلك، ولا أجد في قلبي ما أحمله لك إلا الحب والعرفان والشكر على ما قدمت لي. من لا يشكر الناس لا يشكر الله، وأنت تستحق أندى عبارات الشكر والعرفان فلولا الله ثم أنت لما حققت ما أريد، فقد كنت الداعم الأول، والمحفز الأكبر، والصديق الذي لا يغيره الزمان. بكل الحب والوفاء وبأرق كلمات الشكر والثناء، ومن قلوب ملؤها الإخاء أتقدم بالشكر والثناء على وقوفك إلى جانبي في الحل والترحال، وفي الكرب والشدة. القلب ينشر عبير الشكر والوفاء والعرفان لك على كل ما بذلته في سبيل أن نصل إلى ما طمحنا إليه جميعًا، فقد كان نجاحنا اليوم ثمرة العمل المشترك الذي لم يكن ليتحقق لولا عملنا جميعاً في مركب واحد، وهنا نحن نجونا جميعاً، فكل الشكر والعرفان لكم أيها الأحبة. رسالة أبعثها بملء الحب والعطف والتقدير والاحترام، أرى قلبي حائراً، ولساني عاجزاً، وقلبي غير قادر على النطق بعبارات الشكر والعرفان على تقدير الجميل الذي لن أنساه في حياتي. يعجز الشعر والنثر والكلام كله في وصف فضلك، وذكر شكرك، وتقدير فعلك، فلك كل الثناء، وجزيل الشكر، وصادق العرفان، على كل ما فعلت وتفعل.

 
علّق نيرة النعيمي ، على الصحافة الاستقصائية في العراق: قضايا عارية امام عيون الصحفيين - للكاتب نيرة النعيمي : شكرا لجهودكم المثمره

 
علّق نيرة النعيمي ، على الموقف الوبائي : 225 اصابة و 390 حالة شفاء و 7 وفياة مع اكثر من 63 الف ملقح : كل التوفيق والتالق عام خير بركة للجميع

 
علّق Khitam sudqi ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : في المرحلة المقبلة ستكون بيد القطاعات الصحية والتعليمية وقطاع العدل والشؤون الاجتماعية، بديلاً عن قطاعات المال والاقتصاد والبورصات والأسهم

 
علّق نيرة النعيمي ، على إيجابيات زمن كورونا فردية وسلبياته دولية - للكاتب نيرة النعيمي : كل الشكر والتقدير لكم

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رحمك الله يا ام هادي... - للكاتب الشيخ مصطفى مصري العاملي : سماحة الشيخ الجليل مصطفى مصري العاملي دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رحم الله الخالة وابنة الخالة وموتاكم وموتانا وجميع موتى المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها. لازال جنابكم يتلطف علينا بالدعاء بظهر الغيب فجزاكم الله خير جزاء المحسنين ودفع عنكم بالنبيّ المختار وآله الأطهار مايهمكم وما لاتهتمون به من أمر الدنيا والآخرة وآتاكم من كل ماسألتموه وبارك لكم فيما آتاكم وجعلكم في عليين وأناكم شفاعة أمير المؤمنين صلوات الله عليه يوم يأتي كل أناسٍ بإمامِهِم وأدخلكم في كلّ خير أدخل فيه محمدا وآلَ محمدٍ وأخرجكم من كل سوء أخرجَ منه محمدا وآلَ محمدٍ. دمتم بخيرٍ وعافيةٍ شيخنا الكريم. الشكر الجزيل للإدارة الموقرة على النشر ومزاحماتنا المتواصلة.

 
علّق فياض ، على (يا جناب الأب. بالحقيقة) تكونون أحرارا - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ماشاء الله تبارك وتعالى، وفقكم الله وسدد خطاكم...

 
علّق محمود الزيات ، على الجاحظ ورأيه في معاوية والأمويين - للكاتب ماجد عبد الحميد الكعبي : إن كان الجاحظ قد كتب هذا أو تبنى هذا فهو كذاب مفتر لا يؤخذ من مثله تاريخ و لا سنة و لا دين مثله مثل كثير!!!!!!!.. للحكم الأموي مثالب و لا شك لكن هذه المبالغات السمجة لا تنطلي حتى على صبيان كتاب في قرية !! لايجب ان تتهم الاخرين بالكذب قبل ان تبحث بنفسك عن الحقيقة وخاصة حقيقة الحكم الاجرامي الاموي  

 
علّق محمدحسن ، على وفاة فاطمة الزهراء (ع ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : احسنتم كثير لكن ليس بوفاة بل استشهاد السيدة فاطمة الزهراء موفقين ان شاءالله.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net