صفحة الكاتب : عزيز الخزرجي

دعوة خاصّة لأحياء ألبشريّة
عزيز الخزرجي

دعوة خاصّة لكم أيّها آلمُثقّف ألعزيز ألمحترم:ـ

 
نتمنى منكم بعد ما أنهينا ألقسم ألرابع من برنامج ألمنتدى الفكري و موضوعاتها ألمتكاملة و ألتي هي بمثابة ألمنهج ألأمّ .. تفعيله في أماكن تواجدكم في(ألمدينة, ألدائرة, ألمنظمة, ألوزارة) لكونكم من آلمهتمين بآلأنسان و بأنفسكم أوّلاً و قبل كلّ شيئ, فـ (ألزّكاة) ألذي يصلك من نشر ألعلم و آلمعرفة ألحقيقيّة هو آلخير و آلبركة و آلرّزق ألمادي و آلمعنوي و آلوعي و آلبصيرة ألتي يقذفها الله في قلبك و قلوب مُحبّيك من أهلك و ذويك و أخوانك آلذين تحبّهم. هذا أوّلاً و قبل كلّ شيئ, لهذا لا تتصور يا أخي المُثقّف بأنّ ايّ جهد تُقدّمه أو كلمة صادقة حكيمة تنطقها أو حتّى آلإنعكاس ألذي يصلك من مُقدّم آلجهد أو المؤسس للمنتدى نفسه ألذي تشارك فيه كعضوٍ؛  سيكون هباءاً لا أثر له!؟
 
ألكثير من الذين يُحيطون بك ما زالوا في طور البشريّة و هم لا يعلمون .. لأنهّم لم ينتقلوا لطور ألأنسانيّة, و هناك فرقٌ كبير بين أن تكون مُجرّد بشراً من صلصال من حمأ مسنون؛ و بين أن تكون إنساناً عاشقاً للوجود, أو أن تكون فقط آدميّاً بين هذا و ذاك؟
 
و إعلم أيّها العزيز؛ إنّ أحد آلأهداف آلأساسيّة للمنتدى هو تغيير آلناس من آلبشريّة إلى آلآدميّة ثمّ آلأنسانيّة حتّى آلتكامل ألنهائي!ـ
 
لذا نرجو آلتجاوب مع هذا المشروع الأصيل بجدٍّ و إخلاص لأنّه يُمثّل مصيرنا بكلّ أبعاده و معانيه في هذا آلوجود؛
 
و قبل عرض ألقسم ألرّابع نقدّم لكم خلاصة برنامجي و تجربتي ألعمليّة في هذا آلمنحى من خلال ألمُنتدى أضعها بين أيديكم آملاً ألأستفادة منها مع آلشكر و آلتقدير سلفاً ؛
 
جلسات المنتدى كانت قائمة على مدى أكثر من سنة في مركز ألرّسول الأعظم(ص) في مدينة تورنتو ألكندية خلال آلعامّين قبل ألماضي .. و كانت إمتداداً للجّلسات ألأسبوعية ألّتي سبقتْ تلك آلفترة و آلتي كنتُ أقيمها في مركز ألشّهيد ألفيلسوف محمّد باقر ألصدر(قدس) لسنوات في نفس المدينة .. و إستمرتْ حتى العام قبل آلماضي, لكن آلأعضاء شكوا لي مراراً بعدم قدرتهم على هضم و إستيعاب و مسايرة آلموضوعات ألمنهجيّة ألتي كانت تُطرح و آلّتي كانت تشمل ألكثير من آلمجالات ألتخصّصية في بحوثها و تفرعاتها آلتي كثيراً ما كانتْ تنحصر في آلمجالات ألعلميّة و آلفلسفيّة و آلعرفانيّة و آلتفسيرية(تفسير ألقرآن) .. رغم كون بعضهم من الأعلاميين و آلمُثقّفين و أصحاب ألمنابر و روّادها ألذين و كما تعرفون - و هو مسلك أكثريّة ألنّاس خصوصاً في آلعراق - لا يهتمون إلّأ بآلقشور و آلسطحيات و آلمقتطفات ألتي عوّدها عليهم أصحاب ألمنابر الأنتهازيون ألسطحييون ألتقليديّون ألجّهلاء ألذين يتلاعبـون بعواطف آلناس من خلال(درع) نهج أهل البيت (ع) و منبـر ألأمام ألمظلوم ألحُســين(ع) للأسف من أجل مصالحهم آلشخصية و آلعائلية, لذا توقفنا مؤقتاً, لكن بعض ألأخوة طلبوا منّي خلال أياّم شهر رمضان و قبله مُجدّداً إعادتها بشرط طرح الموضوعات ألمنهجية بشكل بسيط يُناسب ألمستوى آلعام للحضور, و بما أنّي أقدّر الزمن(ألعصر) و لستُ إنتهازيّاً بل أعادي آلأنتهازيين أبداً .. ما زلتُ مُتردّداً في آلقبول, حيث يصعب عليّ قبول ذلك مع  رغم علميّ و إعتقادي بصحة الحديث الشريف:(كلّم الناس على قدر عقولهم) أو ما جاء في وصيّة آلخضر(ع) لموسى(ع) في نفس ألمنحى بعد آلفراق ألأليم بينهما, و إختصرتُ مؤخّراً جلساتي ألأسبوعيّة مع بعض ألشباب ألجّامعيين و آلخرّيجين آلجدد لطرح موضوعات تتعلق بآلعلاقات الأجتماعية العامة و الرّوابط العائلية بعد ما كثرتْ المشاكل الزوجية و التفكك الأسري بشكل فاضح في آلغرب و حتى الشرق بسبب تشويه منبر الأمام الحسين(ع) و إنحرافه من قبل المُبلّغين ألذين تركوا آلأمانة ألألهية و رضخوا لسياسة ألنّظام ألغربي الأحادي الجانب ألتي تقود البشرية رويداً .. رويداً نحو الهاوية بعد ما بنوا للناس سجناً ذهبيّاً يصعب - إن لم اقل يستحيل - ألفرار منه.ـ
 
هذه خلاصة نشاطاتي ألعمليّة في آلجالية في الوقت الحاضر , و أنا بصدد إعادة جلسات ألمنتدى الّتي برمجتها بحسب الظروف و بآلشكل التالي و كما كان من قبل .. و أضعها آليوم بكل وضوح و شفافيّة بين أيدي إخواني المُثقّفين و آلكتاب و الأكاديميين:ـ
 
ألمحور ألأوّل : تفسير ألقرآن الكريم و آلمقارنة مع آلكتب ألمقدسة بإسلوب عرفاني عصري مع آلأستدلالات ألعلمية إنْ تطلّب الأمر, و قد يكون من المناسب جدّاً ؛ ألبدء بسورة ألنبأ كبداية من آلجزء ألثلاثين .. لكلّ منتدى فكريّ يتمّ تأسيسه, حيث تستجمع آلسورة و التي هي بداية الجزء الثلاثين موضوعات مفصلية؛ كآلنبأ و آلولاية و آلقيامة و ما إلى ذلك من موضوعات أساسيّة.
 
بآلطبع: لا بُد من مقدّمات واضحة في آلجلسة الأولى و آلثانيّة بحسب أسس و مبادئ ألمنتدى الفكري - و آلذي قد يحتاج إلى أكثر من جلسة إسبوعية أو نصف أسبوعية أو ربما شهرية .. لطرح مُجمل مبادئ القسم الأول و الثاني و الثالث و آلرابع و تبادل وجهات آلنظر حولها؛ كونها تُمثل آلأساسات التي تُحدد نجاح آلمنتدى في حالة إعماله أو فشلها لا سامح الله في حالة إهماله.
 
ألمحور آلثاني : يهتم المنتدى بطرح مبادئ نهج البلاغة خصوصاً, ألتوحيد كما بيّنه إمام المُتّقين و سيد العلماء و الحكماء و الوصيين.
 
ألمحور الثالث : ألأسفار في أسرار الوجود ؛ و هي سلسلة محاضرات تهتم بآراء آلفلاسفة و العرفاء و نظرتهم للانسان و الوجود.
 
 
ألمحور الرابع : تأريخ البشرية ؛ كيف بدأت, أين بدأت؟ لماذا بدأت - بمعنى لماذا خلق الله آلأنسان؟ كيف سبق الكون خلق الأنسان؟ ما هي النظريات العلمية و النقلية(النصوص) ألتي تؤيد ما يُطرح في هذا المجال؟
 
ألمحور الخامس : ألنظرية الاسلامية و أسباب فشل تطبيقها في العالم؟ ما هي المدارس الفكرية التي برزت في النظرية الاسلامية؟ أسباب و دواعي بروزها و نشأتها؟ و ماذا كان القائمون يبغون من وراء ذلك؟
كنظريات المعتزلة و المرجئة و المفوّضة و قضية خلق القرآن و آلأسباب الحقيقية وراء ذلك و غيرها من القضايا و الاحداث التي ما زالت تلقي بضلالها على الساحة الاسلامية و حتى الأنسانية؟
 
ألمحور السادس : إلقاء الضوء على الاحداث السياسية و العلمية و الأجتماعية و الاقتصادية في العالم من خلال البحث عن جذورها و أبعادها السلبية إن كانت سلبية أو الأيجابية إن كانت إيجابية!؟
 
ألمحور السابع : ألمحاورات و النقاشات و المُداخلات من قبل اعضاء المنتدى و المشاركين فيه, و هذه يتم تحديدها طبقاً لنوع و مستوى الحضور و أهمية الموضوع و مراعاة الوقت و مدى تفاعل الحضور!؟
 
ملاحظة : لا تنسى ألأهتمام كثيراً بتهيئة آلأجواء السلميّة و آلأخوية و العرفانية قبل و أثناء تفعيل جلسات المنتدى, و قد يبرز دائماً بعض الذين تكون آلقوة الدافعة الهجوميّة عندهم قوّية بسبب قوّة المحركات النفسية ... للطغيان على أجواء المنتدى , هنا يتطلب من المشرف أو (ألمشرفين) و آلأعضاء ألتعامل مع أمثال هؤلاء العنيفين بكل حكمة, للحفاظ على أصل المنتدى و ديمومته لتحقيق أهدافه الطويلة ألمُمتدة! و لعل قراءة ألقرآن في بداية كل جلسة بصوت حسن من قبل المشاهير (بإستخدام الكومبيوتر) مع تعويد الحضور بآلترديد مع القارئ اثناء التلاوة له أثرٌ فعّال في طرد الشياطين من أجواء المنتدى, كما إن وجود فترة إستراحة كفسحة لتناول الشاي مع الكيك إن أمكن له أثرٌ كبير في سير آلأمور.
 
هذه هي المقدمات الضرورية بحسب تجربتي .. أقدّمها لكم بكل سرور .. آملاً ألبدء بإعمالها, مع الأصرار على إدامتها خصوصاً في بداية الأمر حيث ستأتيك الأنتقادات الكثيرة من الشرق و الغرب بشكل طبيعي لضيق آلآفاق؛ و ما عليك إلا آلصمود و آلأستمرار .. لأنّ شجرة ألحكمة لا تنمو سريعاً لكنها تُثمر طويلاً, و آلمغرضون لا يرمون آلحُصى على الأشجار التي لا تُثمر .. بل يرمون الحصى على الأشجار  التي تُثمر دائماً, و آلحمد لله على أولّه و على آخره و آلسلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
 
أخوك آلمخلص
عزيز الخزرجي
 
للأطلاع على آلقسم ألرّابع و آلذي يُوضّح ألمنهج ألأمّ في آلتعامل مع سنّة أهل البيت من خلال ألروابط أدناه:ـ
 
http://www.kitabat.info/subject.php?id=9802
 http://www.baghdadtimes.net/Arabic/?sid=84303
http://www.shia.com.au/asgp.php?action=view&id=44174
http://www.alrafedein.com/news.php?action=view&id=647
http://www.qanon302.net/news/news.php?action=view&id=7794

  

عزيز الخزرجي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/09/30



كتابة تعليق لموضوع : دعوة خاصّة لأحياء ألبشريّة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ مصطفى مصري العاملي
صفحة الكاتب :
  الشيخ مصطفى مصري العاملي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net