• الموقع : كتابات في الميزان .
        • القسم الرئيسي : المقالات .
              • القسم الفرعي : المقالات .
                    • الموضوع : الدكتور الجراح نوفل شبر طبيب الروح .
                          • الكاتب : صادق غانم الاسدي .

الدكتور الجراح نوفل شبر طبيب الروح

لا اريد بهذه المقالة البسيطة ان اعمل برنامج دعاية أوترويج اعلان كما لم يكن في قاموس حياتي ان امجد واضيف بعض الكلمات ورونقة الأحرف مالم رأت عيني وشفى به جرحي وانعادت ثقتي بعد ان فقدتها على فراش المرض ,وكنت في حينها اعيش اقسى لحظات المرارة والألم الذي لايستحمله أنسان على وجه الارض بعد أن فقدت الحركة والسيطرة على نفسي ورقدت في البيت لاكثر من اربعة اشهرأعاني شتى الوان الألم واليأس والاحباط بعد ان عجزت من كثرة المراجعات لأكثر من طبيب لتشخيص حالتي الصحية , لا اريد أن اصف ماجرى لي وكلي امل ان الايام القادمة كفيلة بطي نسيان كل شيىء , هنا اقف بعد ان منحني الله الصحة والعافية وعلى اليد الماهرة اليد المملوءة بالرحمة والعطف يد الدكتور الجراح الاختصاصي نوفل شبر اختصاص جراحة الكسور والمفاصل والفقرات , من لم يشكر المخلوق لم يشكر الخالق عن -الإمام زين العابدين عليه السلام): يقول الله تبارك وتعالى لعبد من عبيده يوم القيامة: أشكرت فلانا؟ فيقول: بل شكرتك يا رب، فيقول: لم تشكرني إذ لم تشكره), عطفا على الجملة اشكرك يادكتور نوفل لقول الله تعالى وتبارك, راجعت الدكتور الجراح نوفل شبر طبيب الروح والنفس بعد ان توجهت بصعوبة جدا الى زيارة الامام الحسين عليه السلام ولا اريد ان ادخل في تفاصيل الزيارة وكيف الحضور الى ضريح الامام الحسين عليه السلام بصعوبة بالغة , ووقفت امام ذالك الضريح الشامخ وناجيت الامام الحسين عليه السلام والدموع تسيل على خدي وهو يسمعني كونه من السعداء والاحياء عند الله , على ان ينقذني من تلك الازمة الصحية خلال سبعة ايام , وفعلا في اليوم الاخير ارشدني بعض الاصدقاء وهو طبيب جراح لمراجعة الدكتور نوفل شبر في بغداد شارع فلسطين لما يحمله من طيب ودماثق الخلق والسمعة الحسنة والرائعة والابتسامة التي اعتبرتها كالغيث على ارض جرداء هي التي ازالت عني شبح الخوف واعطتني العودة للأمل وتم الاتفاق على اجراء عملية جراحية , كانت العملية صعبة جدا كونها تثبيت اربع فقرات بمادة التيتانيوم وازالت الضغط على الحبل الشوكي ومعالجة بعض الانزلاقات ,وما ان دخلت العملية حتى رأيته امامي يعاود الابتسامة والمزحة واتمنى من جميع اطبائنا أن يزرعوا الامل والثقة من خلال الكلام والابتسامة والاستماع طويلا لحديث المريض كما قيل نصف العلاج هو الراحة النفسية , دخلت صالة العمليات واخرجت منها فلم اشعر بما جر لي , وفي اليوم الثاني عاود الدكتور لفحصي والتاكد من عمله فكانت النتائج رائعة واستمرت الحالة بعد ذلك لثلاث اشهر وهو يراقبني ويرشدني وتماثلت الى الشفاء سريعا اسرع مما كان متوقعا , وارسلت الاشاعة بعد العملية الى مستشفى ارتمس في نيودلهي كون احد المترجمين هومن الاقرباء وعرضها على كبير الاطباء قال هذه العملية تكلف في الهند( ثلاث عشر الف دولار ) ولكن بهذا المستوى والعمل والدقه, أذن لماذا يأتون المرضى من بلدكم هنا للعلاج طالما يوجود مثل هذا الطبيب وغيره , العملية لم تكلفني ربع المبلغ المذكور وسامحني الطبيب في كثير من الامور والاكثر من ذلك انني اتصل على الهاتف المحمول الخاص به كل مااحتاج ووفر لي المراجعة للعيادة كثيرا واختصر الوقت وكان عين واسعة وصدر رحب واتكلم معه كثيرا فلم يمل ولا يكل , لم اجد الا اخلاق وسيرة اهل البيت تتمثل بطي مايحمله من كل معاني الصدق والخلق الرفيع بشخصية الدكتور نوفل شبر, هذه المقالة كتبتها من اجل ان لانبخس حق الناس الطيبين وهم يقدمون خدمة لنا ومثلما نسلط الاضواء على الجوانب السلبية وننتقدها بشدة علينا ان لانتغافل وأن نمجد مايفعله المخلصون في بلدي , وما احب ان اقوله لولا لطف الله وزيارة الامام الحسين عليه السلام واليد الماهرة والكبيرة والخبرة التي يمتلكها الدكتور نوفل شبر لما تماثلت للشفاء وكتبت ذلك المقال وعودتي الميمونة للحياة و الكتابة بعد توقف دام سنة كاملة , وعتبي على الذين يذهبون الى الهند والقاهرة وايران وتركيا لاجراء عمليات جراحية متناسيا ان في بلدي عمالقة العلم والفكر والطب ومنهم دكتورنا العزيز نوفل شبر اكن له كل الشكر والتقدير وحفظه الله .




  • المصدر : http://www.kitabat.info/subject.php?id=134502
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2019 / 06 / 03
  • تاريخ الطباعة : 2019 / 08 / 19