صفحة الكاتب : ماجد زيدان الربيعي

تعميق الحملة على الفساد
ماجد زيدان الربيعي

في الاسابيع الاخيرة حركت ملفات فساد وفتحت مجدداً من حالة التجميد والارشفة الى اعادة النظر فيهما واصدار احكام ضد بعض المتهمين بها، ولكن ماتزال ليست بالمستوى المطلوب لجهة تناسبها مع الجرم والضرر. 
البلد ينخره الفساد من القمة الى القاعدة، حتى ان الفساد اصبح ثقافة سائدة في مختلف المرافق، غير ان هناك جذوة للمقاومة بين الناس وبعض القوى الخيرة التي عينها على مصلحة الشعب، الى جانب ان الفساد ذاته وشيوعه وانتشاره بهذه الطريقة اخذ يهدد النخب العليا في الدولة بالسقوط، وينذر بثورة عارمة تطيح بالجميع ومن هنا نرى هذا التحرك على مكافحة الفساد وايضاً محاولة لملمة القضايا ويتجلى ذلك باصدار احكام مخففة وابقاء التحقيقات سطحية ولا يتم التعمق بها. 
طبعاً هذا التحرك الخجول لملاحقة الفاسدين لم يرض عنه عتاة الفاسدين الذين قطعوا شوطاً بتشكيل لوبيات فساد ومافيات لم تشهدها البلاد من قبل. 
والمفارقة ان هؤلاء الفاسدين الطائفيين في تصريحاتهم الاعلامية شكلوا ما بينهم جبهات عابرة للقوميات والطوائف والمذاهب واية خصوصيات تجمعهم وتوحد مصالحهم وتساعدهم على ممارسة الفساد باشكاله وانواعه. 
في الاسبوع الماضي تفجرت فضيحة من العيار الثقيل بمحاولة تهريب المدان عصام جعفر مدير التجهيزات الزراعية من مركز شرطة زيونة في وضح النهار، ومن دون خوف، وذلك مؤشر واضح على التزاوج بين السلطة والمال فالعملية الفاشلة للهروب بينت ان بعضاً من العناصر الامنية اشتركت فيها، الى جانب ثلاثة نواب، احدهم سابق وكشفت عن تسخير آليات الوزارة فيها، وبالاضافة الى المال الذي لعب دوراً رئيساً في الواقعة، وهو امر ليس بمستغرب لان هذا المال الحرام نفسه يشتري المواقع والمناصب وبالتالي لا تبقى حرمة ولا ضمير ولا وازع اخلاقي او ديني، بل ان هذه العملية لها امتداداتها الحزبية بانتحال الصفة او بحكمها وهيبتها وسطوتها على القانون. 
عملية الهروب والتحقيقات التي تجري ينبغي ان تكون شفافة ومعلنة على الملأ وبتفاصيلها لتكون حادثة للتربية وللردع، هذا مطلب ملح على الاقل لمداواة جروح الفساد الغائرة في قلوب الناس ومعيشتهم وخدماتهم. 
لسنا بصدد بيان اسباب هذه الاستهتار بالقانون والايغال بالجريمة، فهي معروفة وفي مقدمتها التحاصص باسناد المسؤولية وعدم الخضوع للرقابة والقانون، واصبح كل كيان سياسي او غيره نافذاً بالسلطة بازلامه والسلاح الذي يملكه خارج القانون. 
 اصبحت هناك كيانات تنتهك القانون لانها لا تخضع الى احكامه ويتعذر تطبيقه عليها هي كيان تنظيمي مواز للعشيرة فاي فصيل يستطيع ان يجمع المنتسبين اليه بسرعة في مراكز معينة في حال تم مناداته من احد منتسبيه او مقاره ليرتكب ما يرتكب على وفق (انصر اخاك ظالما او مظلوما) بلا خشية من الاجهزة الامنية التي تتجنب تلبية شكوى المواطن عندما يتعلق الامر بهذه المجموعات المسلحة التي اندمجت بالمناصب ولا تفرق بين المال الحرام والحلال على حد سواء على حساب القانون والمصالح العامة والخاصة. 
حادثة الهروب تنبه الى ضرورة مراجعة القوانين وتشديد العقوبات على مقترفيها، لا قيمة للاحكام الصادرة بحق الفاسدين بل ان بعضهم لا يترد على القول اعطني كذا وانا مستعد لسجن ضعف المدة التي تصدرها الهيئات القضائية على وفق القانون النافذ. 
لم يكن هناك حديث في اماكن العمل او التجمعات الاخرى الا وهو عن الفوضى والانفلات وضرورة التخلص من مسبباته وفرض احترام القانون، خصوصاً على الجهات النافذة التي بات منتسبوها يستولون على الارصفة والشوارع مروراً بتعسير تقديم خدمات الدولة الى بيع الوظائف ومد اليد على المال العام الذي صار سائباً وقل الذين ينتخون لحمايته حتى ان كان ذلك ضمن واجبهم. 
الناس لن يطمئنوا الى اجهزتهم الامنية ما لم تكف عن اخذ الاذن لاعتقال هذا المتهم او ذاك من الجهة الحزبية او المافيا التي ينتمي اليها، يريدون  اجهزة امنية يلوذون بها ولا تأخذها في تنفيذ القانون لومة متنفذ فرداً ام جهة تنتزعه من أي مكان واي حضرة وتوقفه للتحقيق مثله مثل أي مواطن آخر.

ماجد زيدان الربيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2017/09/12



كتابة تعليق لموضوع : تعميق الحملة على الفساد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد كاظم الصحفي ، على العتبة الحسينية تتبنى توثيق "زيارة الأربعين" وتعلن فتح باب التسجيل في جامعة وارث : تحرير الخبر جدا ممتاز

 
علّق علي علي ، على صح النوم يالجامعة العربية - للكاتب سامي جواد كاظم : تتألق كعادتك في الوصف والتوصيف، سلمت أناملك

 
علّق مكية حسين محمد ، على الهيئة العليا للحج تنشر اسماء المشمولين بالقرعة التكميلية لـ 2018 : عفوا اريد اعرف اسمائنه موجودة بالقرعة

 
علّق وسام سعداوي زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نتشرف بكل زنكي مع تحياتي لكم وسام ال زنكي السعدية

 
علّق محمد صنكور الزنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله ال زنكي ديالى وحيا الله الشيخ عصام الزنكي في مدينة البرتقال الزنكية

 
علّق صايغن الزنكي كركوك ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اخوكم صايغن من عائلة الزنكي في كركوك حي المصلى نتمنى التواصل مع كل زنكي في العراق

 
علّق محمد مندلاوي ال زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ال زنكي مندلي غير متواصلين مع عمامهم حاليا نتمنى من الشيخ ال زنكي شيخ عصام هو ابن عمنة ونريد الانظمام مع عمامنا ال زنكي في جميع انحاء ديالى محمد المدلاوي مندلي

 
علّق خالد القيسي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : أصبت كبد الحقيقة أستاذ حميد الموسوي فيما يخص نخبة من بعض الكتاب والمثقفين الذي لا أرى ولاء وهم في عيونهم عما يحدث في البلاد ..فمسؤولية المثقف المساهمة في انشاء مجتمع سليم في البلد بعد التغيير والسعي الى الدفاع عنه بالقلم والكلمة الصادقة ..وتوفرت حرية التعبير في الرأي لبناء بلد مستقر والوقوف معه ..لا ما يتفق مع رغبات البعض في النقد الذي يصدع ولا يبني . شكرا لمرورك الطيب باضافة أغنت الموضوع بما يجب ..وفد تغيب عن المرء أشياء رغم أن المادة اعتمدت السخرية والنقد فيما أرامت .

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : قبل ان تعلموا الناس على الاخلاق النبيلة علموا صرخيوس على أن يضبط لسانه حينما يقرأ ترهاته التي تصفقون لها فـ ( مرجع السب والشتم ) وانتم ستبقون شوكة في خاصرة التشيع مثيري القلاقل والفتن  . ولاتظن انك تستطيع بهذه المقالة ان تمرر مقالات اخرى فانتم مكشوفين حتى وان تخفيتم خلف اسماء ( استاذ أو دكتور او حتى خلف اسماء البنات في الفيس ايها المخنثون  ) .  فقضيتكم لاتتعدى ان نقرا لكم سطرين لنعرف نواياكم الخبيثة .  لم تجب على سؤالي أين ذهبت مباهلاتكم انتم ومدعي المهدوية !! سؤال اخر لصرخيوس لم يفدك تمجيدك بداعش وقولك انهم يتمتعون بالذكاء ولم يفدك حينما قلت على الفتوى انها طائفية انتصر الحشد بفتوى المرجعية اما انتم فالى مزبلة التاريخ فاين هربت هذه المرة ؟؟؟ فهل ستبقى في جحرك الجديد ام ستخرج بفتنة جديدة ابطالها ال سعود بعد ان قطعوا عنك المدد فبدأت بالتشنيع عليهم !!!  . 

 
علّق سلمان لطيف ال زنكي ديالى ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : السلام عليكم ال زنكي ديالى الان وقت ان نلتم مع كل عمامنا ال زنكي والف تحية لشيخ ال زنكي الشيخ عصام الزنكي في ديالى الخير اخوكم سلمان الحاج لطيف ال زنكي ديالى السعدية الشهيد حمدي

 
علّق شيروان خانقيني زنكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الله على ال زنكي في ديالى خانقين صايرين زنكنة اكراد لان لايوجد شيخ الزنكي في ديالى نتمنى من الشيوخ في ديالى ان يلتم الشمل

 
علّق حميد الموسوي ، على أنا وشارع المتنبي - للكاتب خالد القيسي : مع كل اجواء الحرية التي وفرتها عملية التغيير الا ان رواد شارع المتنبي ظلوا بعيدين عما يحدث في العراق دون تسجيل مواقف وطنية وكأنهم لا زالوا تحت وطأة الخوف والرعب التي زرعتها اجهزة القمع الصدامية . حتى تواجد كل هذه الجموع لا يشكل موقفا بل عبارة عن لقاءات باردة بين المثقفين وقضاءا للوقت . حتى باعة الكتب يشكون من ضعف المشتريات وكساد سوق الكتب.

 
علّق حسن حمزة العبيدي ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : عن اهل بيت النبوة ( عليهم السلام ) : كونوا زيناً لنا و لا تكونوا شيناً علينا . فالسب و الشتم و التعدي على ارآء الاخرين ليس من منهج الاسلام و نبينا الكريم و أهل بيته الطيبين ( صلوات الله تعالى عليه و عليهم اجمعين ) فالاختلاف في وجهات النظر لا يجيز التعدي على كتابات الاخرين . و كنت اتمنى من القائمين على الموقع مراجعة التعليقات و اتخاذ موقف يبعث على الاعتدال و النظرة الموضوعية لكل التعليقات خاصة المنتهكة لشروط التعليق . و شكراً لكاتب التعليق ضد الحركات المنحرفة على طيب اخلاقه النبيلة

 
علّق ضد الحركات المنحرفة ، على ما الغاية التي خرج من اجلها الحسين ؟ - للكاتب حسن حمزه العبيدي : انت وصرخيك اساس بلاء الامة سؤال مقدما ... اين ذهبت مباهلاتكم انتم واليماني العجيب انك تخالف صريخوس حينما اعترف ببسالة وقوة وذكاء جنود داعش ونصح الحكومة وقوات التحالف بالتحاور معهم .

 
علّق احمد كفراوي الزنكي ديالى كفري ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : حياكم الله واجمل تجمع ال زنكي ديالى والشيخ عصام زنكي خيمة ال زنكي ديالى .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي شيروان رعد
صفحة الكاتب :
  علي شيروان رعد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

إحصاءات :


 • الأقسام : 25 - التصفحات : 87701500

 • التاريخ : 18/11/2017 - 21:44

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net