صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

جواب للفرق الضالة
مجاهد منعثر منشد

تروج بعض الفرق الضالة المنحرفة بأن بحثنا الموسوم بعنوان (تحقيق نسب سماحة الامام علي السيستاني وتاريخ الاجداد ) كتب بامر او طلب لرد احد الضالين .وفي كلامهم تهجم على موقع الشيعة الاسترالي واتهامات لهذا الموقع الموقر اضافة لقولهم بأن هذا هو الموقع الوحيد الذي نشر هذا الموضوع .
ونلاحظ نقدهم ليس في محله لانهم ينتقدون التحليل .والتحليل راي حسب فهم الكاتب  للمصادر . .
وهذا اكبر دليل على افلاسهم حيث طعنوا بنسب سماحته بدون ادلة ومصادر .واستخدموا الادعائات والافترائات الكاذبة التي هي ليس من انتاجات افكارهم بل تسلموها من قادتهم  الفرق الضالةالموجهين لهم.
واخذ خنزيرهم الضال المنحرف ينصب نفسه عالما بالانساب .وساعود لتوجيه السؤال له فيما بعد ,فيستشهد احد اتباعه من الضالين المنحرفين حسب ماروى من قول للشيخ علي الكوراني (ادام الله توفيقاته) حيث ورد في قول المدعي منسبا القول الاتي  ذكره للشيخ الكوراني وهذا نصه :ـ  ((ان العرب يهتمون بالنسب اهتماما عاليا فاتونا بنسب ابن تيميه حتى ان العرب يهتمون تى بنسب اكلاب فكيف لايوجد لابن تيمية نسب)) انتهى ادعاء الضال .
الان سؤالي الى زعيمهم الضال واتباعه ..ماهي شجرة زعيمكم المنحرف ؟ واي مصدر تاريخي موثوق يذكرها ؟ واي نسابه او محقق يعترف بها ؟ والله انتم وزعيمكم واسيادكم الضالين من الحركة الوهابية التي توجهكم لاتصلون لااخماس تراب اقدام  سماحة الامام السيد علي الحسيني السيستاني (حفظه الله) لافي نسب, ولافي علم ,ولافي ورع, ولافي عمل ,ولافي زهد . علما ان توجهاتكم ضد المذهب الجعفري معلومة ومكشوفة .وتتسائلون كيف !
لااذكر لكم مافعلتموه مسبقا. وكيف قتلتم  مؤمنين ووطنين امثال المرحوم العقيد الشهيد السعيد ابو محمد زامل الرميض (رحمه الله ).
ولكن ساقول لكم ذلك من خلال تعليقكم على موضوع تحقيق نسب الامام السيستاني (ادام الله ظله ) .وتقولون في التعليق ان موقع الشيعة الاسترالي الموقر هو الذي نشر الموضوع ؟ مع العلم مئات المواقع نشرت الموضوع واول موقع نشره هو كتابات في الميزان الموقر .وبعده موقع منتديات ياحسين ثم نشرته المواقع الاخرى التي بضمنها موقع الشيعة الاسترالي ,لكنكم استهدفتم موقع الشيعة الاسترالي كونه يحمل اسم او كلمة الشيعة في عنوانه .
ومعروف في الاحاديث الشريفة ان المجرم يظهر على فلتات لسانه .وفي الوقت المعاصر يظهر في فلتات كتاباته . ولعلمكم تم ارسال الموضوع من قبلي .وبطلب مني  لموقع الشيعة الاسترالي الموقر .
و لاعلاقة .ولا علم  لمكتب سماحة الامام السيد علي الحسيني السيستاني بالموضوع ونشره .وانما الفكرة من اخراجي واعمالي كتصدي للمنحرفين من امثالكم .
واقول لكم هذا انا واعوذ بالله من انا لوحدي وبامكانياتي الشخصية البسيطة . ومن جهازي الكومبيوتري من على سريري .وليس على مكتب . كتبت هذا الموضوع .وكشفت كذبكم وزيفكم حتى ان الموضوع هزكم من مقراتكم وانتم في مقرات اسيادكم المنحرفين .
فكيف بكم اذا تصدى لكم العلماء وطلبة الحوزة العلمية ؟ ولعل هذا الموضوع ان يكون بادرة خير لتوبتكم وكشف كذب زعيمكم الموهوم المنحرف الذي اضلكم .واذا لم تتوبوا ستضلون خلقا كثير من امثالكم .وصدقوا وثقوا بان دمائنا ودماء عوائلنا وقبائلنا كلها فداء لسماحة الامام السيد علي السيستاني (ادام الله ظله الوارف) .وبامر واحد من سماحته  ننسفكم وننسف وجودكم اين ماكنتم . وليعلم مرتزقة اعداء الاسلام والانسانية من جماعات الضالة المضلة اننا بالمرصاد لكل تقولاتهم وافعالهم الدنيئة .
اما عن فكرة كتابة البحث  هي فكرة كعمل اسلامي لصد المنحرفين من امثالكم الذي يتخذون الدين شعار وغطاء .
وضمن خطة شخصية رسمناها للكتابة عن تاريخ علمائنا الاعلام المستشهدين منهم والذين وافاهم الاجل المحتوم (قدس الله اسرارهم).وحفظ الله تعالى الاحياء منهم بعينه التي لاتنام .وقد كتبنا ونشرنا قبل هذا البحث البحوث التالية :ـ 1.المجتهدين الثلاثة في الغيبة الكبرى .
2.. السيد الحبوبي هوية وحضارة في العراق .
3.. ومضات من تاريخ السيد محمد باقر الحكيم .
4.. الشيخ محمد حسن بن محمد رضا ال ياسين.
5. الام لنقابات الاشراف الكوفة والنجف الاشرف .
6. تاريخ حسينية الرسول (ص)ومنطقة الدورة ببغداد .
7. انتشار ذرية رسول الله (ص) من الكوثر .
8. الفيلسوف المحقق السيد محمد باقر الداماد الحسيني.
9. نسب السادة ال صدر وتاريخ الاجداد .
10.العلماء الشهداء من السادة ال صدر .
11.تحقيق نسب الامام علي السيستاني وتاريخ الاجداد .
12.الامام المهدي (عليه السلام)يريد الاجتماع .
وتاتي كتابة هذه البحوث وبحوث اخرى تليها في المستقبل ان شاء الله تعالى لرد اقوال وادعائات المتخرصين من الجماعات المنحرفة . وحليفتهم الحركة الوهابية واخرين لعائن الله عليهم .
ولم نكلف بكتابة هذه البحوث من اي جهة حزبية او دينية اوغيرهم بل هو تطوع وتصدي وعمل خالص نطلب فيه رضا الله تعالى .وسنستمر بسلاح القلم .واظهار كلمة الحق والحقيقة .والسلام على من اتبع الهدى
 

بقلم |مجاهد منعثر منشد

تحقيق نسب الامام علي السيستاني وتاريخ الاجداد
 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/10/29



كتابة تعليق لموضوع : جواب للفرق الضالة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : مجاهد منعثر منشد من : العراق ، بعنوان : ادامكم الله عزا وذخرا في 2010/10/29 .

هكذا قال الامام الخميني (قدس سره):ـ
الهي خذ مالي وجاهي واعطني ذاتك بدلها .
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
اسال الله تعالى ان يديمكم ذخرا وعزا وصوت نابض للمذهب الجعفري الامامي .
وليس مهم الشبهات حولي الذنوب من راسنا الى قدمينا ليس المهم ان لا نزول المهم مذهبنا وعلمائنا هذا هو المهم ..والى الله ترجع الامور .
يعجز القلم عن وصف الشكر والاحترام لكم اخوتي الاعزاء .



• (2) - كتب : ابو علي من : العراق ، بعنوان : تاج على الراس في 2010/10/29 .

تاج على رؤوسنا سيد علي السيستاني حفظه الله من كل سوء
اما من ينعق هنا وهناك فليس لهم غير القلم فاحجارنا اصبحت غالية
وشكرا للاخ كاتب المقال

• (3) - كتب : محمد البغدادي من : العراق ، بعنوان : شكر وتقدير ...... في 2010/10/29 .

كنا سلفا قد نشرنا مقال للكاتب الفاضل وثبت في بداية صفحة الموقع ليعلم الجميع ان هذا الموضوع الذي يثار من قبل المخالف والمؤالف لم يكن الا تراهــات زرعها بعض مثيري الفتن وطبل لها وزمر ثلة من الجهال والاطفال .
وقد وضع ذاك المقال نقاط عدة على الحروف اجبرت الموقع ان توجه شكر للكاتب لما قد رأيناه انه بحث خاص له لم يخاض به سابقاً
وعندما اخذ المقال صداه وزلزلت الارض تحت اقدام الطفيليات
قد توقعنا ان تثار حول شخص الكاتب الشبهات من الزمر الجاهله
فبعد ان عجزوا عن الرد على الموضوع حركت بنادقهم باتجاه الكاتب الذي اسند مقاله بالادلة والبراهين مما لا يترك لطالب حق مجال
وحاشى ان تكون تلك الزمر من طلاب الحقائق
حتى يتسنى للجميع المراجعه اضع رابط المقال الموسوم "تحقيق نسب سماحة الامام علي السيستاني وتاريخ الاجداد "
http://kitabat.info/subject.php?id=887

ونعيد الشكر والتقدير والثناء على جهود الكاتب التي بذلها في خدمة الحقيقة
والسلام عليكم






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب

 
علّق محمد السمناوي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته اخي وعزيزي الاخ مصطفى الهادي اسال الله ان اوفق لذلك لك مني جزيل الشكر والاحترام

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : السلام عليكم ورحمة الله بركاته . بارك الله بكم على هذه الدراسة الطيبة التي كنا نفتقر إليها في معرفة ما جرى في تلك الجهات واتمنى ان تعمل على مشروع كتاب لهذا الموضوع واسأل الله أن يوفقكم.

 
علّق ماجده طه خلف ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : هل ينفع لسرطان الغدة الدرقيه وكيف يمكنني الحصول على موعد...خاصة اني شخص تحليلي سرطان غدة درقيه من نوع papillury المرحله الثانيه.. واخذت جرعة يود مشع 30m فاحصة..واني حالتي الماديه صعبه جدا

 
علّق صادق العبيدي ، على احصاءات السكان في العراق 1927- 1997 - للكاتب عباس لفته حمودي : السلام عليكم وشكرا لهذا الموضوع المهم اي جديد عن تعداد العراق وما كان له من اهمية مراسلتنا شكرا لكم

 
علّق ابو مصطفى ، على الإمام الحسين( عليه السلام) بدموع اندلسية - للكاتب محمد السمناوي : احسنت.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمد الهجابي
صفحة الكاتب :
  محمد الهجابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 السيد الزاملي : على الكتل السياسية أن تُبعِد الموازنة عن المزايدات وان تنظر لها نظرة وطنية كونها تهم البلد  : اعلام امام جمعة الديوانية

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ السَّنةُ الخامِسَةُ (٢٢)  : نزار حيدر

 تقرير يكشف كيف تمكنت المخابرات العراقية من تغيير فكر قائد بـ"داعش" ليصبح مخبراً لها

 الدخيلي يؤكد وصول نسبة تسويق محصول الحنطة الى 36 الف طن في سايلو الناصرية  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 بعد تنفيذ توجيهات المرجعية : فرقة العباس القتالية تستعد لاضخم استعراض للمتدربين

 قطعات الفرقة المدرعة التاسعة تستمر بإخلاء العوائل النازحة من منطقة حاوي الكنيسة  : وزارة الدفاع العراقية

 رئيس الجمهورية وحق الاعتراض على القوانين  : د . ضياء الجابر الاسدي

 قراءات انتخابية (8)  : نزار حيدر

 محافظة بغداد: الكرخ الثالثة تباشر غدا الخميس بصرف اجور المحاضرين بالمجان  : اعلام محافظة بغداد

  كيف تقول وعجل فرجه الشريف؟  : سامي جواد كاظم

 صحة ذي قار تقتلع عيون مرضاها  : صلاح بصيص

 مدير عام صحة واسط يشرف على معالجة جرحى الانفجار الارهابي في مدينة الكوت  : علي فضيله الشمري

 الجعفري یدعو منظمة التعاون للقيام بخطوات عملية لدعم العراق في مواجهة داعش

 النزاهة النيابية تتحرك لإلغاء مكاتب المفتشين خلال الفصل التشريعي المقبل

 أنا وحبيبتي والقلم  : حسين باسم الحربي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net