صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان :حول الحوار المزمع بين الحكم الخليفي والمعارضة وسفر ديكتاتور البحرين إلى القاهرة
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين حول الحوار المزمع بين الحكم الخليفي والمعارضة وسفر ديكتاتور البحرين إلى القاهرة

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
لا للحوار مع القتلة والمجرمين .. ولا لميثاق عمل وطني جديد يكون ميثاق خطيئة آخر
 
الشعب يريد إسقاط النظام
شعارنا إلى الأبد يسقط حمد .. يسقط حمد
لا حوار لا حوار حتى يسقط النظام
لا حوار مع القتلة والمجرمين
يا طاغية البحرين يا حمد إرحل إرحل
يا آل خليفة إرحلوا إرحلوا
 
يبدو في الأفق ملامح حوار جديد وطبخة أمريكية أوربية وعربية لكي ينتشل السلطة الخليفية والإحتلال السعودي من المستنقع والوحل الذي هم فيه ، فلا الخيارات الأمنية والعسكرية ، ولا الطبخات الأمريكية الصهيونية الأمريكية السعودية قد نفعت في وقف حركة الشارع ، وقد أثبت الشعب وشباب الثورة بأنهم هم أصحاب الشارع وهم المخططين لمستقبل بلدهم.
إن الأنباء التي تسربت عن إجتماع شخصيات من الدولة ومن المعارضة مع وفد من الكنجرس الأمريكي ، والأنباء التي تحدثت عن نية السلطة الخليفية تعويض جميع المفصولين وضحايا العنف   وتعويض أهالي الشهداء وإرجاع جميع المفصولين عن العمل ، بالإضافة إلى التعويض ، والإفراج عن عن كل الرموز والقيادات المغيبة في السجون والشباب والحرائر على ضمان محل إقامتهم ، تمهيدا للعفو عنهم في حال التوافق عن ما يجري في الإجتماع ، إضافة إلى الأنباء عن صياغة دستور عقدي جديد ، ماهي إلا مؤامرة أخرى لتلميع صورة السلطة الخليفية ،وتلميع صورة الطاغية والديكتاتور السفاك حمد بن عيسى آل خليفة ، ومحاولات إرجاع وتثبيت الشرعية للحكم الخليفي الذي أصبح على أعتاق قاب قوسين أو أدنى من السقوط إلى مزبلة التاريخ.
إن ثورة 14 فبراير التي إنطلقت هذه المرة جاءت لتسقط الحكم الخليفي وتقتلع جذوره من الأساس ، وقد كشفت الثورة عن الوجه القبيح للسلطة والوجه القبيح والدموي للطاغية والسفاح حمد بن عيسى آل خليفة، وكشفت زيف مشروعه الإصلاحي الذي تشدق به ،والذي طرحته الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية آنذاك من أجل إخراج الحكم الخليفي من عنق الزجاجة والأزمة السياسية التي عصفت به.
وإن صحت هذه الأخبار والمعلومات والتسريبات أو لا فإن شباب ثورة 14 فبراير وجماهير الثورة مستمرون في مشروعهم السياسي وثابتين على قناعاتهم في ضرورة إسقاط النظام وحق تقرير المصير مهما كلفت التضحيات ولا تراجع عن حق تقرير المصير ، ولا يمكن بعد اليوم القبول بالحوار مع القتلة والمجرمين والسكوت على جرائم الحرب ومجازر الإبادة التي أرتكبت بأوامر مباشرة من الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة ورموز حكمه ولن يفلت المتورطين بإرتكاب هذه الجرائم والمخازي وسفك الدماء وزهق الأرواح من العدالة ، ولن يقبل شعبنا بتعويضات عن ما سفك من دماء وزهق من أرواح وهتك من أعراض وهدم من مساجد وحسينيات وقبور للأولياء والصالحين وحرق القرآن الكريم.
إن السلطة الخليفية ومع هذه التسريبات قد صعدت من الحملة القمعية والأمنية في مختلف القرى والمدن ،وقد قامت بمداهمات وجرائم يندى لها الجبين في قرية بني جمرة وسترة والدير ومختلف القرى والمدن ، ولا يمكن لشعبنا أن يوقع على ميثاق خطيئة آخر كما وقع في 14 فبراير 2001م ، ولن يقبل بدستور جديد يثبت الملكية الشمولية المطلقة للطاغية حمد وحكمه الفاشي الغاشم في البحرين.
إن مدة الحكم الخليفي الديكتاتوري في البحرين قد إنتهت ، فبعد أن أرتكب طاغية البحرين كل هذه الجرائم والمجازر ، وقام بتأجيج الفتنة الطائفية والمذهبية ، وإتهم غالبية شعب البحرين الشيعة بأنهم عملاء لإيران وحزب الله ، وينفذون أجندة خارجية أجنبية ، وقام بتخوين الشعب والمعارضة والرموز الدينية والوطنية والكادر الطبي والمعلمين وقام بحملة التنكيل والمداهمات مستندا بقوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، وإعتقل الآلاف وإنتهك الأعراض والحرمات ، فإن الحوار مع هذا الطاغية ومن أجل الإبقاء عليه لن يجدي شيئا ، وإن سفره الأخير إلى القاهرة وإجتماعه مع القادة العسكريين والسياسيين المصريين لن يجديه نفعا.
لقد إستقبل الشعب المصري وقادة ثورة 25 يناير والقوى الدينية والسياسية والإعلامية المصرية زيارة الطاغية حمد الى القاهرة بالإستهزاء والسخرية وقد طالبوه بالعودة إلى بلاده ، لأن سفره هذه وصمة عار ، فهو الحليف القوي مع السعودية لفرعون مصر المخلوع حسني مبارك ، وشعب مصر وشبابها الثوري لا يتناغمون بعد اليوم مع الحكومات القبلية والوراثية الخليجية والإستبدادية ، وربيع الثورات العربية وثورة مصر الكبرى التي أطاحت بالرئيس المخلوع حسني مبارك ونظام حكمه لن تتراجع عن دعم الثورات العربية وخصوصا ثورة شعب البحرين المظلومة والتي واجهت صمت دولي وعربي مطبق ، وشعب مصر وثوارها الأبطال والأشاوس والأزهر الشريف والقوى الدينية والسياسية قد وعدت الحقيقة بأن الثورة في البحرين ليست ثورة طائفية ومذهبية وإنما هي ثورة شعب مظلوم ومحروم يطالب بحقوقه السياسية العادلة والمشروعة ، وواجه حملة قمع وتنكيل شديد ، وواجه غزو ستة جيوش خليجية ومعهم الجيش الأردني بقيادة حكام آل سعود من أجل القضاء عليه وإبادته والقضاء على ثورته.
إن إستقامة شعبنا وشبابنا الثوري والإستمرار في الثورة وتضييق الخناق على الحكم الخليفي في الداخل والخارج وملاحقته قضائيا في محاكم الجنايات الدولية ، وتجاوب الشعب الأمريكي والبعض في الإدارة الأمريكية والكنجرس الأمريكي والإتحاد والبرلمان الأوربي ، جعل من الديكتاتور حمد يتأنى في الإعلان عن تقرير لجنة بسيوني من أجل الخروج من المأزق السياسي الذي وصلت إليه السلطة الخليفية.
ولذلك فإن السلطة الخليفية حركت مرة أخرى خيوطها وتسعى للخروج من الأزمة السياسية التي عصفت بها ، فلا الخيار الأمني ولا الخيار العسكري ولا مؤتمر ما سمي بمؤتمر حوار التوافق الوطني قد نفعها ، وإن إستقامة شعبنا المجاهد والمكافح من أجل حق تقرير المصير وإسقاط النظام قد أدت إلى أن يشعر الحكم الخليفي بالخطر وبخطر الإنزواء على الصعيد الإقليمي والدولي ، فلا مؤتمر ما يسمى بحوار التوافق الوطني قد نفع السلطة ، ولا التصعيد الأمني والعسكري ولا القيام بالمزيد من الإنتهاكات والتنكيل والترهيب والتعذيب للقادة والرموز الدينيين والسياسيين والمعلمين والكادر الطبي.
إن السلطة الخليفية قد تراجعت تحت الضغوط السياسية الداخلية والخارجية ، وقد إهتزت بفعل قوة العمل الثوري لشباب الثورة وجماهيرها ، ولذلك تسعى بأي ثمن أن ترجع شرعيتها وهيبتها لكي لا تسقط بالكامل ، ولذلك فإنها مستعدة لأن تقدم الكثير من التنازلات للمعارضة والرموز الدينية والوطنية المغيبة في السجون من أجل حل أزمتها السياسية ، إلا أن الجماهير الثورية والشباب المؤمن الرسالي هذه المرة لن يقبلوا بأن تقوم قوى المعارضة من الجمعيات السياسية المعارضة أو حتى الرموز الدينية والوطنية وحتى المعارضة المطالبة بإسقاط النظام بالتوقيع على ميثاق خطيئة آخر ، يرجع البلاد إلى الوراء عشرات السنين.
إن شعبنا قد أخذ أكبر الدروس والعبر من ميثاق الخطيئة في 14 فبراير حينما صوت عليه وأعطى شرعية للحكم الخليفي بالإستمرار في ظل ملكية ، أصبحت بعد ذلك ملكية شمولية إستبدادية مطلقة ، ولن يقبل بأن يملى عليه دستور جديد يعطي الطاغية حمد ومن يخلفه صلاحيات واسعة عبر المراسيم الملكية ، فلا حاجة لنا بملكية دستورية على غرار الأردن ولا على غرار المغرب ، وشعبنا لن يكرر مساوىء الحكم الملكي بكل مستوياته وأنواعه ، وهو لا يقبل بشرعية الحكم الخليفي ويسعى جاهدا لإقامة نظام سياسي تعددي يخرج البلاد من حالة الإستئثار بالخيرات والثروات ونهب الثروة النفطية والأراضي ، ويخرجها من حالة الإستئثار بالسلطة والصلاحيات الواسعة والمطلقة للأسرة الخليفية التي تتسلط على مخانق الحكم ، فهي تستولي على الجيش والحرس الوطني والأمن العام والوزارات السيادية والوزارات الخدمية التي تدر عليها الأموال ، وبقي شعبنا فقيرا في ظل قبضة أمنية وعسكرية إلى هذا اليوم.
لقد فوتت السلطة الخليفية والطاغية حمد على أنفسهم فرصة تاريخية عندما لم يقبلوا بنصيحة المعارض والرمز الديني والوطني المغيب حاليا في غياهب السجون الشيخ حسن مشيمع عندما صرح في كلمة له أمام مئات الآلاف من أبناء شعب البحرين في دوار اللؤلؤة عندما رجع من المنفى في بريطانيا في بداية الثورة في أواخر فبراير/شباط الماضي حينما قال :"إما ملكية دستورية حقيقية على غرار الممالك العريقة في بريطانيا والدول الغربية بأن يكون دور الملك تشريفي يملك ولا يحكم .. وإما سقوط الطاغية" ، فقد فوت الحكم الخليفي على نفسه البقاء ، وقام بالسماح إلى قوات الإحتلال السعودي بالتدخل والغزو العسكري للبحرين ، ولذلك أصبح من المستحيل القبول بالحكم الخليفي والإصلاح السياسي في ظل بقاء قوات الإحتلال السعودي وفي بقاء البحرين مستعمرة سعودية ، وفي ظل بقاء البحرين كحضيرة خلفية للحكم السعودي وفي ظل بقاء مقولة "أمن البحرين من أمن العرش السعودي".
إن البحرين سوف تكون حرة وستتحرر من ربقة الحكم الخليفي والهيمنة الصهيونية الإسرائيلية الأمريكية الغربية والسعودية ،وسوف تصبح بلدا مستقلا في ظل نظام سياسي تعددي ودستور جديد وإنتخابات حرة لرئيس البلاد وإنتخابات حرة للمجلس التشريعي الكامل الصلاحيات وحكومة منتخبة من الكفاءات الوطنية المتخصصة شيعة وسنة ، ولن تبقى البحرين منهوبة الثروات والخيرات ومنهوبة الثروة النفطية ومنهوبة الأراضي ، ولن يبقى شعبنا عبدا ذليلا لأمراء وملوك آل خليفة وحلفائهم وبلطجيتهم وميليشياتهم المسلحة.
سوف يكون لشعبنا حكومة منتخبة وجيش وطني وقوات أمنية من الشعب ، وسوف يرحل كل المرتزقة والوافدين عبر التجنيس السياسي والعسكري إلى بلدانهم ، وستبقى البحرين حرة وملكا لشعبها شيعة وسنة ، وقد ذاق شعبنا ذرعا بالتجنيس السياسي والمؤامرات الخليفية السعودية والغربية التي أحكيت ضده شيعة وسنة ، فأخوننا السنة الشرفاء قد ضاقوا الويل والثبور من سياسة التجنيس السياسي وما حل بهم من ظلم وحيف وجرائم على يد المجنسين ، وآن الأوان لتعود البحرين لأهلها وشعبها وتحكم القوى الوطنية والشريفة والمخلصة والكفوءة البحرين وتتقاسم السلطة والثروة والحكم ، فشعبنا قد بات يمقت الطائفية والمذهبية ويمقت إقتتات السلطة على النفس الطائفي وتأجيج الفتن ، وما قام به أخواننا أبناء السنة في المحرق بوقوفهم إلى جانب أخوانهم الشيعة وتصدوا للبلطجية والمرتزقة من أن يتعدوا  على المواكب العزائية في ذكرى شهادة الإمام الجواد(عليه السلام) إلا خير دليل بأن شعبنا في البحرين متماسك وواعي ويعرف ويدرك تماما المؤامرات الطائفية التي تحيكها السلطة الخليفية ضده لإدخاله في أتون حرب طائفية ومذهبية لا ناقة له فيها ولا جمل ، وهنا لا بد أن نشكر أخواننا السنة الشرفاء ونشكر علماؤنا المجاهدين والشرفاء وعلى رأسهم سماحة آية الله العلامة الشيخ عيسى أحمد قاسم والعلامة السيد عبد الله الغريفي وسائر العلماء المجاهدين في البحرين على رسائل الشكر ومواقفهم وتصريحاتهم الأخيرة التي تعزز الوحدة الوطنية أمام المؤامرات الخليفية المخابراتية.
 
يا جماهير شعبنا البطل والأبي
يا شباب الثورة الأبطال والأشاوس
 
إننا لسنا بحاجة إلى دستور عقدي جديد ، فلا الدستور العقدي لعام 1973م فد نفع شعبنا شيئا لما قامت به السلطة من تحايلات ومؤامرات عليه وحكمتنا أكثر من ربع قرن بالمراسيم الأميرية والإرهاب والقمع وتسليط قانون أمن الدولة ومحكمة أمن الدولة علينا، ولا ميثاق العمل الوطني ولا دستور المنحة لعام 2002م قد نفعونا شيئا حيث حكمت البلاد حكما ملكيا عشائريا شموليا مطلقا ، وشعبنا بإذن الله الواحد الأحد سوف يسقط الحكم الخليفي ويقوم بكتابة دستور جديد لتدار البلاد عبر حكم شعبي ، بعيدا كل البعد عن الهيمنة الأمريكية الصهيونية الماسونية والغربية والسعودية  ، ولن يقبل شباب الثورة وجماهيرها وبعد كل ما حدث من سفك للدماء وزهق للأرواح وهتك للأعراض والحرمات وتدنيس للمقدسات بأن يقبل بتسطيح المطالب وتغيير رئيس الوزراء برئيس وزراء آخر ، وإجراء تغييرات وزارية شكلية ، وأن تبقى صلاحيات الطاغية على ما هي عليه ، وإن صرخات الشعب وعوائل الشهداء بـ يسقط حمد .. يسقط حمد .. والشعب يريد إسقاط النظام ، ويا آل خليفة إرحلوا .. ولا حوار مع القتلة والمجرمين .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام .. وشعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد ، سوف تستمر ، وإن فعاليات شباب الثورة وحق تقرير المصير حتى يسقط النظام مستمرة ، ولن تجدي الحكم الخليفي هذه الطبخات الأمريكية الصهيونية الغربية السعودية للخروج من مأزقه ، فالشعب قد إتخذ قراره بإسقاط الطاغية ومحاكمته كمجرم حرب مع رموز حكمه والمتورطين معه من المرتزقة وقوات الإحتلال السعودي والأردني في محاكم جنائية دولية عادلة ، وإن شعبنا إذا ما أنزل الله عليه النصر والوعد الإلهي بالنصر فسيحاكم طاغية البحرين والفاسدين والمفسدين في الأسرة الخليفية والحكم الخليفي في محاكم بحرينية عادلة لينالوا جزائهم العادل على ما أرتكبوه من جرائم حرب ومجازر إبادة بحق شعبنا ، وعلى ما أرتكبوه من جرائم هتك الأعراض وإنتهاك الحرمات لينالوا القصاص العادل ،فالجرائم والإنتهاكات لا تسقط عن الطاغية ورموز حكمه وإن التعويضات التي يدعيها لن تنفعه ولن تجديه شيئا فهو مطالب في الدنيا للمحاكمة الشعبية والثورية وسيطالبه الله سبحانه وتعالى بالوقوف أمام محكمة العدل الإلهي لينال جزائه ويدخل نار جهنم مع الفراعنة والطغاة الذين تجبروا وحكموا شعوبهم بالحديد والنار وسفك الدماء.
وأخيرا فلا سفر الطاغية حمد بن عيسى آل خليفة لمصر سيجديه نفعا في وقف الإعلام المصري والقوى السياسية وشباب الثورة من دعم مطالب شعب البحرين العادلة والمشروعة ، ولن يثني من عزيمة شباب ثورة 25 يناير من دعم شباب ثورة 14 فبراير في البحرين ، ولن يثني القوى السياسية والأزهر الشريف وعلماء مصر من قول كلمة الحق التي قالوها أمام الظلمة والمستبدين خصوصا مواقفهم التاريخية من الحكم السعودي والوهابية والسلفية التكفيرية التي هي صنيعة الإستعمار البريطاني والصهيونية والماسونية الدولية.
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يعلنون وبكل ثقة بأن جماهير الثورة وشبابها عاقدون العزم على مواصلة الطريق حتى نهاية المطاف من أجل إسقاط الحكم الخليفي الديكتاتوري وغير عابهين بالمبادرات والطبخات السياسية التي تقوم بها الولايات المتحدة والدول الغربية بالتعاون مع الحكم السعودي ، وإن النصر حليف شعبنا بإذن الله ، وإن ثورة 14 فبراير في البحرين تسير على نهج ربيع الثورات العربية والصحوة الإسلامية الأصيلة في العالم العربي والتي شعارها : "الشعب يريد إسقاط النظام" .. وإرحل وإرحل .. ويا آل خليفة إرحلوا ، فإن عهد الحكومات القبلية والوراثية والإستبدادية قد إنتهى في السعودية والبحرين ، وإن ربيع الثورات العربية وخصوصا الثورة المصرية الكبرى التي سوف تنتصر بإذن الله على بقايا الطاغية المخلوع حسني مبارك لا يقبل على الإطلاق ببقاء الحكومات الديكتاتورية القبلية الإستبدادية في العالم العربي ، وشعبنا لن يقبل بالبقاء تحت ربقة وإستعباد الحكم الخليفي الملكي الديكتاتوري الشمولي.
وأخيرا فإننا نطالب شباب ثورة 14 فبراير في البحرين وفي طليعتهم رفاق دربنا "إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير" و"التحالف من أجل الجمهورية" ، و"تيار العمل الإسلامي" و"إئتلاف المعارضة البحرينية من أجل التغيير" بأن يحددوا مواقفهم مما يجري من حوار خلف الكواليس ، وما تضمره الدوائر الصهيونية الأمريكية والغربية والسعودية والخليفية لمستقبل البحرين ، وأن تتحد إراداتهم ومواقفهم وتتوحد جهودهم النضالية والجهادية في ظل "مجلس تنسيقي للمعارضة" ، وأن يترجموا توجيهات وأراء ومواقف سماحة العلامة آية الله المجاهد الشيخ محمد سند الذي أعلن في أكثر من مرة وعبر البيانات التي صدرت مباشرة منه أو عبر البيانات التي صدرت من مكتبه والتوجيهات والنصائح التي قدمها ويقدمها لفصائل المعارضة وشباب الثورة ، بالإعلان عن "مجلس إنتقالي يضم كل فصائل المعارضة" تمهيدا لقيام "حكومة الظل" التي وبحمد الله قد تولدت "للمعارضة وشعب البحرين".
وإننا قادرون على أن نرسم مستقبل بلادنا بأنفسنا وبإرادة شعبنا وشبابنا الثوري وبإرادة المخلصين والمؤمنين والكفوئين من أبناء شعبنا وقياداته ورموزه الدينية والوطنية والسياسية ، ولسنا بحاجة إلى البقاء تحت رحمة ووطأة وظلم وطغيان الحكم الخليفي ، فيكفي للأسرة الخليفية أن بقت أكثر من قرنين من الزمن ونهبت وسرقت الخيرات والثروات والنفط ، وظلمت وتجبرت وقتلت الألاف من أبناء شعبنا ، وعليها أن ترحل كما رحل طاغية تونس وفرعون مصر وسفاك ليبيا وسفاح اليمن.
إننا لا نعبه بما يدور خلف الكواليس من مؤامرات وطبخات سياسية في داخل البحرين وخارجها ، وكلنا إيمان وثبات على طريق الله وطريق ذات الشوكة ، وسنكون في طريق الله ونعمل من أجل الله ورضى   ورضى شعبنا ومن أجل القضاء على الديكتاتورية والفاشية في البحرين وإن النصر يلوح في الأفق وما علينا إلا الصبر والثبات وهي الربع ساعة الأخيرة فعلينا بأن نصبر ونفوت الفرصة على الدوائر الصهيونية والغربية والأمريكية والحكم السعودي والخليفي من أن يمرروا طبخاتهم السياسية والإبقاء على الحكم الخليفي ويبرئون ساحته وجرائمه بحق الإنسانية.
 
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
2 نوفمبر 2011م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/11/02


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان :حول الحوار المزمع بين الحكم الخليفي والمعارضة وسفر ديكتاتور البحرين إلى القاهرة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين . ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم ، اخي الطيب . اقرأ هذا النص وقل لي بربك ، هل مثل هذا الشخص مسالم ، هل فعلا يُدير خده الآخر لضاربه ؟؟ قال لوقا في الاصحاح 19 : 22. ( أيها العبد الشرير . عرفت أني إنسانٌ صارمٌ آخذُ ما لم أضع ، وأحصدُ ما لم ازرع. أما أعدائي، أولئك الذين لم يريدوا أن أملك عليهم، فأتوا بهم إلى هنا واذبحوهم قدامي). بالنسبة لي أنا انزّه يسوع من هذه الاقوال فهي لا تصدر منه لأنه نبي مسدد من السماء يرعاه كبير الملائكة فمن غير الممكن ان يكون فضا غليظا. والغريب أن يسوع حكم بالذبح لكل من لم يقبل به ملكا . ولكن عندما أتوه ليُنصبّوه ملكا لم يقبل وانصرف.من هذا النص يعكس الإنجيل بأن شخصية يسوع متذبذة أيضا. إنجيل يوحنا 6: 15( وأما يسوع فإذ علم أنهم يأتوا ليجعلوه ملكا، انصرف أيضا إلى الجبل وحده). وأما بالنسبة للقس شربل فأقول له أن دفاعك عن النص في غير محله وهو تكلف لا نفع فيه لأن يسوع المسيح نفسه لم يقبل ان يلطمهُ احد وهذا ما نراه يلوح في نص آخر. يقول فيه : أن العبد لطم يسوع المسيح : ( لطم يسوع واحد من الخدام قال للعبد الذي لطمه. إن كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي، وإن حسنا فلماذا تضربني؟). فلم يُقدم يسوع خده الآخر لضاربه بل احتج وقال له بعصبية لماذا لطمتني. أنظر يو 23:18. ومن هذا النص نفهم أيضا أن الإنجيل صوّر يسوع المسيح بأنه كان متناقضا يأمر بشيء ويُخالفه. انظروا ماذا فعل الإنجيل بسيوع جعله احط مرتبة من البشر العاديين في افعاله واقواله. اما بالنسبة لتعليق الاخ محمود ، فأنا لم افهم منه شيئا ، فهل هو مسلم ، او مسيحي ؟ لان ما كتبه غير مفهوم بسبب اسمه ال1ي يوحي بانه مسلم ، ولكن تعليقه يوحي غير ذلك . تحياتي

 
علّق محمد محمود عبدالله ، على التسويق الرياضي شركات تسويق اللاعبين في العراق تحقيق احلام اللاعبين ام مكاسب للمستثمرين - للكاتب قيس عبد المحسن علي : أنا محمد لاعب كوره موهوب بلعب كل الخط الهجوم بشوت يمين ويسار مواليد 2002والله عندي احسن مستوي الكروي جيد جدا وابحث عن نادي لان السودان ما عندها اهميه كبيره بالكور ه فلذلك انا قررت اني اذهب الى أي دولة أخرى عشان العب والله انا لو حد مدرب كويس يشتغل ماعاي تمارين والله احترف

 
علّق الجمعية المحسنية في دمشق ، على الطبعات المحرّفة لرسالة التنزيه للسيد محسن الأمين الأدلة والأسباب - للكاتب الشيخ محمّد الحسّون : السلام عليكم شيخنا الجليل بارك الله بجهودكم الرجاء التواصل معنا للبحث في إحياء تراث العلامة السيد محسن الأمين طيب الله ثراه

 
علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق محمود ، على تأملات في قول يسوع : من ضربك على خدك الأيمن فأدر له الأيسر ! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ، اما كلامك عن اخلاق المسيحين فأتفق معك ، انهم لا يعملون بهذه الوصايا والأخلاق ولا يتعاملون بها ، ولكن نعاملهم بأخلاقنا ، لن تجد من امة ملعونة الا الشر، لگن تفسيرك لما اراده المسيح من قوله انه يريد ان يحميهم لانهم قلة وضعفاء ، هذا غير صحيح ، المسيح يريد لهم النجاة من العذاب ،وهذا لن تفهمه ،لكن سوف تتمنى في اخر عمرك لو تركت من يلطمك على خدگ يدوس عليه بحذاءه، وانا اعمل بهذه الوصية ،والخطأ الاخر أنك خلطت بين قتال المسيح لااعداء الله واعداء ألبشر ، هذا معروف في سير چميع الانپياء انهم علمو الناس الخير وقاتلو الشر والمتكبرين الذين استعبدو الپشر واستحلو اموالاهم واعرأظهم

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد العبدالنبي
صفحة الكاتب :
  احمد العبدالنبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 التواصل الاجتماعي والشباب  : الشيخ جميل مانع البزوني

 الوزراء اغتالوا البطاقة التموينية والنواب يندبونها  : ماجد زيدان الربيعي

 ندوة حوارية في كربلاء تتابع غزارة النتاج المعرفي للموسوعة الحسينية  : المركز الحسيني للدراسات

 يومية سيدي حاج الشريف  : معمر حبار

 تنبؤات استهداف المسيحيين في مصر أدلة وحقائق  : خالدة الخزعلي

 ٢٠١٨ عامُ النَّجَاح!  : نزار حيدر

 حكومات... "لا حظت برجيلها ولا خذت سيد علي"  : انور الكعبي

 مكتب مفتش عام الوزارة بالتعاون مع هيأة النزاهة ينظم احتفالية سنوية تحت شعار وطنيتي نزاهتي  : وزارة الكهرباء

 المُعاناةُ الانسانِيَّةُ نَتاجُ الارْهابِ!  : نزار حيدر

 حين تغيب  : اسراء البيرماني

 المعطيات الإنسانية والفكرية لثورة الإمام الحسين عليه السلام  : اعلام وزارة الثقافة

 الشيخ مسعود البرزاني يهذي  : مهدي المولى

 مدخل لنشأة النحو العربي - 2 - بزوغ المدرستين النحويتين البصرية والكوفية  : كريم مرزة الاسدي

 معهد القرآن الكريم في العتبة العباسية المقدسة يقيم الحفل الختامي لطلبة الجامعات والمعاهد المشاركين في مشروعة القرآني  : صدى الروضتين

 العدد ( 445 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net