صفحة الكاتب : د . يوسف السعيدي

فزت ورب الكعبة...حين رحل ابو تراب
د . يوسف السعيدي

هو اليراع..قد وضع حروفه الثقيله..على اديم السطور وعلى جثث الافكار...وهو يتلوى في بحور الصياغات..والبلاغات..يفتش عن طهارة الكلمات ليدخل بها صومعة الشهادة العلويه..على اعتاب ذكرى رحيل ابي تراب..ها انا اطرق بابك يا علي بأرتعاشة قلب...(اخلع نعليك..انك بالوادي المقدس طوى)...ومع يراعي المدمى اتشرف بالولوج الى واحة الولاء المحمدي احمل على كتفي مداد الموالين بخطى متعثره..وانا اسمع صوتا هادرا من اعماق التأريخ (يا دنيا غري غيري)....انت يا علي يامن نسجت للوجود قميصا..على غير النول الذي حيك عليه قميص (عثمان)...وصنعت للدين الحنيف حساما كان من غير معدن سيف عشيق (قطام)...المرادي ابن ملجم...ذلك السيف المسموم الذي قضم جذور العفن المتشعبه في بطون التأريخ...لكن فؤادي ويراعي عشقا ذكراك..وحارت الافكار في معناك منبهره....عجز القلم والقرطاس وهما يلملمان الالفاظ والمعاني والصياغات....وتكسرت الكلمات والحروف على السطور خجلا من ان توفيك حقا...من معاجز الكلم..فللسطور حنين زادت يراعي شغفا حتى غدا طيفها في فؤادى المدمى...مسجى غير ذي حراك...وحيث تعثرت انغام الكلمات في قيثارة السطور...وانا ابحر من شواطيء حزني...تزجيني ايدي الاهات في موج متلاطم...وسطوري تشع في حدق الليالي زهوا وهي مثقلة بيوم حصادها في ذكر الشهاده...ويراعي يرهف السمع عله يلقى رجعا يعالج صخب الاقوال...اقوال المرجفين...وحملة مصاحف (صفين)...وشهادة في محراب الكوفه...امثولة قدسية الابعاد والمعاني...وبكل ما في الدرب من وعورات...وبكل ما في الجهاد من اثقال......وبكل ما في العمر من اوصاب...لانها الرسالة التي ترعرعت في ظل قلبك...وغرقت من فيض حجاك...ستظل ترتبط بمحامل سيفك ذي الفقار...نياط مفاوزها...لانك لها...اذ تغور بها الرحاب....وحيث ابت صياغات اللغات...وبلاغات الالفاظ...الا ان تلتحم مع انين المداد الممتزج بحشرجة اليراع المتمدده على اديم السطور..لتعيد نفسها..دما احمرا قانيا...على بساط المحراب العلوي...هي ذات الحروف والكلمات والسطور الحزينه..التي ابت الا ان تكون...مرثية...دائمه...تتربع على مراثي ال البيت المحمدي....
مدادي أضحى دم الجرح...مرتمياً على صحيفة الهموم..صارخاً...يا علي..وجمرة الأسى في صميم الحشا..توجرت..وتكسرت عبراتي..بين مآقي العيون...وندى دمك الزكي...فار كما (فار التنور)..حاملاً غصصي وشهقاتي بين الجوانح النائحة...والشرايين الصائحة...وارتجف اليراع بعاصف الأقدار جزعاً...لوجد الفراق..وعتب يراوح في خلجات النفس..يكدر صفوة السنين...وشجى ناقوس الذكريات..وادلهمام سجف الليالي الباكيات...ابحث عن دروب الصبر...وأغفو على وسادة الحزن..واستيقظ بتمتمة الدموع..والأنين..ولوعة الفراق..الفراق الذي شابت منه ذوائبي...وجرح الشوق الغائر...ينزف..دون محطات وقوف..ومن كل جفن ينبوع..فاض..وتفجر...فناحت نسائم الدهر...ورسمت اكف الحزن..سواد الليل البهيم..وسحائب من الآلام خيمت على الوجود...انشر حروفك..أيها القلم المدمى...فليلي مسهد...وبدرك يقظ...وصمتك مخترق...واجم وجوم المعابد...والخلوات...وصيحة الكرار (فزت ورب ألكعبه)....وأمواج من الدموع...طافحة في دار العصمة العلوية...وتفجر بركان الأحزان..وها أنا اليوم أتوكأ على عصا الهموم...وامشي على الجمر..حائراً بين الدهر...ولوعة الجرح....وجمرة في القلب مستعرة...حين اقبل الناعي وطرق سمعي ناعيته...فاشتعلت بين جوانحي..نار...وهاج الأنين لفقد زوج البتول...وارتجفت الأيام...ووقف كون المعالي تحت منبرك..في محراب الشهادة االهاشميه....هنا تربع أمس...بانتظار غد.... تعتكف فيه الشفاه..هنا صدحت بخطابك...وكل الأكوان صامته...بأسم الولاية...وكأنك اختطفت الموت....صرفاً...ونحواً...ولغات...وجرت عيون السماء دموعاً حين اغتيل بدر الأمة على ارض كوفان...فاظلم وجدان العالم..ونشر الديجور...وفجع نظام الكون...وشجى أصل النبوة بفاجعة الامامه...واهتزت أركان الهدى..وردد لسان روح القدس..ناعياً...قد حل مصاب..وأي مصاب..فضجت أصوات النوح في العالم العلوي...فاشدد حيازيمك يا علي....ومحرابك الحزين...يا زين الموحدين النجباء...يناديك..أينك يا صاحب العصا والميسم ؟؟؟؟أنين المحراب..مكتوم..يسأل عنك...لم تركتني يا عماد الأتقياء؟؟ أطلت الغياب يا علي..ألا تدري أن موعد التكبير قد حان؟؟؟وخيوط الفجر ألقت بنفسها على أديم المحراب فغدت تحبو كطفل صغير..لا تقوى أرجله على السير؟؟؟ أتراك تركتني يا صاحب الحوض واللواء..مع بقايا دمك الطاهر...؟؟؟...وحين نطق السيف..صبت حتوف على حتوف...وصمت العالم...واختير المصرع...ليكتب بدم الوصي...صحائف اليقين..ولترسم العزة بنضوح الشريان...وتكدر وجه الكون...وانطوت سماء العقيدة..كمداً..بعاصف من رياح النائبات وتكسرت صم جلاميد الصخور...عزيز علي أن أراك صريعاً...وقد توسد خدك التراب...يا أبا تراب...أندبك كالوالهة الثكلى...وان بقي ذكرك مقروناً بلسان المجد..غياثاً للورى...في سفر صيغ من جواهر الكلم...صعب مغزاه في نهج بلاغتك...إلا على العارفين...ولئن أبكتني صائحات النوائح...وحشرجات الثكالى...في أوائل أسراب الذاكرين لهول الفاجعة..التي زلزلت رواسي الدهور مذ عقد لك الأمر..في اللوح المحفوظ..وجرى القضاء أن تمضي شهيد المحراب....وسواد الليل والديجور....أمسى ثوب حزني..وحدادي...حين اغتالك سيف ألمرادي...لينطلق نداء الوحي عند ذي العرش..فيملأ الكون دوياً..فنعى مقتلك العرش والكرسي..وسكان سبع سماوات...نعياً شجياً...وبكى اللوح لفقدك يا أبا الحسنين....بكاءً سرمدياً..وأنت تكابد الأمر المهول..وهتاف من امة..بكت قبلك الرسول الابطحي التهامي....لك أيها الأمير في الأحشاء نيران لم يزل لظاها يورى...ودموع العين جرت دماً..وهل يجدي بكاء العيون؟؟؟يا أخا المختار طه..يا قسيم الجنة والنار..في موعد الحشر...تباً لأمة غيبت بدر الوفاء...وعيون الوحي بكت...تلتها دموع المصحف..وزمزم...والصفا..وماج بدر الدجى في دمائه...ارتمى على أديم المسجد الكوفي....واحسرتاه...والوعتاه...لقد غسلتك سيدي في عبرتي...كفنتك سيدي في مهجتي...وضج الورى..صياحاً...بعيون همل...هيهات لها أن تطفيء نيران الحشا..وجمرات القلوب...وحرقات المهج والأرواح...وأنا أطوف بين الخلق..صارخاً..هو مولاي علي... همت عشقاً بعلي...يا إمامي يا علي....سيدي..استميحك عذراً..في قبول سطوري..هذه بضاعتي مسجاة في حضرة محرابك...وقد غيض البحر الخضم...وطمى...بعدما عقد اللواء العلوي...مجدا قدسيا...ورحيقا كوثريا...على اعتاب ذكراك يا ابا تراب....واربعة عشر قرنا عبر مفازات الدهور بسنيها....بأيامها...بلياليها...بساعاتها...ذابت كذوبان حبة الملح حين هوى سيف المرادي..مخضبا تلك الشيبة الشريفه..من نجيع الهامة الجريحه...متوهمين انهم قد حشروك بين بداية ونهايه...او امارة...او بيعة خلافه....ولك على كف ابن ملجم دثار الكفن...وقماطك قميص عثمان....لقد رحل ابو تراب مولى الموحدين...وترك شهادته للدهور...سراجا للاجيال...فسلام عليك سيدي يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا....والحمد لله رب العالمين....

  

د . يوسف السعيدي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/06/04



كتابة تعليق لموضوع : فزت ورب الكعبة...حين رحل ابو تراب
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسعد كمال الشبلي
صفحة الكاتب :
  اسعد كمال الشبلي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الدين أم الهوية الوطنية ؟!  : علي محمود الكاتب

  ماهكذا تورد الإبل ياسعد  : كريم الانصاري

 شرطة بريطانيا تنشر صورة عبيدي قبل هجوم مانشستر

 أحذروا مؤامرة تشكيل جيش خاص لكل محافظة  : مهدي المولى

 خواطر حسينية(3)  : عبود مزهر الكرخي

 ( وتكلمت الحياة ) رواية للاديبة علياء الانصاري ( 1 )  : علي جابر الفتلاوي

 الاعلام والصحافة في الديوانية ( الحلقة الثانية ) ... كشف المستور ....  : جمع من منتسبي صحة الديوانية

 وزير النفط : تشكيل إدارة وطنية تنفيذية لحقل مجنون والعمل على تخفيض الكلفة الانتاجية بنسبة  تصل  الى 30‎%  : وزارة النفط

  حكومة البصرة المحلية تناقش اسباب التلكؤ الحاصل في مشاريع المنافع الاجتماعية لهيأة تشغيل الزبير  : اعلام لجنة النفط والغاز في البصرة

  محاصصة الوزارات  : مهند العادلي

 التقى السيد المدير العام الدكتور حسن محمد التميمي بمدير مستشفى الحروق التخصصي الدكتور توفيق وليد توفيق  : اعلام دائرة مدينة الطب

  " يا ذيب ليش اتعوي"!!  : د . صادق السامرائي

 العمل: شمول اكثر من 170 عاملا بالضمان الاجتماعي في كركوك  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 صحة الكرخ:وحدة الطوارئ في مستشفى المحمودية العام تستقبل أكثر من (19000) الف مراجع خلال النصف الأول من العام الحالي

 أَسْحارٌ رَمَضانِيَّةٌ : السّنةُ الثّالِثَةُ (٥)  : نزار حيدر

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net