صفحة الكاتب : اسعد الحلفي

لماذا يحاربون الكفيل!؟
اسعد الحلفي

#لماذا مستشفى الكفيل تتعرض دائما لهجمات شرسة!؟؟ 
منذ أيام والجميع يلاحظ الحرب التي شنتها وسائل إعلام ومستخدمي مواقع تواصل على #مستشفىالكفيل والغرض واضح جدا وهو استهداف وتسقيط العتبتين المقدستين #الحسينيةوالعباسية وهو ليس الأول ولا الأخير من نوعه لأنهما ابرز مصاديق نجاح رجالات المرجعية والمنبر الناطق بالحق والعدل، وهذا هو جواب السؤال الذي ورد في المقدمة .. 

لقد تم استغلال حادثة موت المريضة #دعاء واكاذيب بعض من ذويها في بيان جملة من التفاصيل من قبل كل من يحمل في نفسه غلاً للعتبات المقدسة لاسيما التي تألقت وبلغ نجاحها العالم أجمع ..
لقد تم تصوير المستشفى على أنها افشل مستشفى في العراق في حين يعلم المجنون أن أسوأ مستشفياتنا معروفة ولا أريد الخوض في هذا الأمر ولكن إن دل على شيء فهو يدل على أن من أهداف هذه الهجمات هو إفشال المستشفى واسقاطها في حين نجدها قد قدمت نجاحا باهرا بخدماتها التي تقدمها لعامة الشعب العراقي ومن العمليات التي أجرتها لم تكن تجرى داخل العراق ونجحت أيما نجاح ووفرت ملايين الدنانير على الكثير ممن كانوا يضطرون للسفر خارج العراق كما أن وارداتها تقع في شقين،  50% للطبيب المعالج وغالبا يكون الطبيب من أمهر أطباء العالم من عراقية واجنبية و 50% تصرف في موردين: اولا: الكوادر الطبية من ممرضين وأطباء مقيمين وتطوير الأجهزة، وثانيا: بدعم الفقراء والمعوزين وجنود الحشد واليتامى عبر تنسيق عدد من المؤسسات والجمعيات المعنية مع إدارة المستشفى وهناك تفاصيل واسعة في شرح طريقة وتنوع تقديم المساعدة من هذا المورد ولقد أطلقت عدد من المشاريع كمشروع أطباء بلا أجور ، إضافة إلى كل ذلك فإن سماحة السيد احمد الصافي يدفع 30% من كلفة عمليات كل جريح من مقاتلي الحشد ومن جميع الفصائل بلا استثناء.

لم اتطرق لهذا الموضوع إلا بعد أن شاهدت ذات الذين يمتدحون صفحة التقنية من أجل السلام - صفحة متخصصة بكشف الاكاذيب- يشتمونها ويصفونها بالتحيز وبيع الذمم!! بعد أن نشرت تحقيقها حول الحادثة وكشفت أكاذيب كثيرة تم إدراجها في تفاصيل الحدث...

حينها عرفت ان الذي يقف خلف هذه الحرب الدنيئة هم مجموعة من مرضى النفوس قد شحنت صدورهم بالحسد والاحقاد والعداء وقد لحق بهم كل بهيمة لا يمتلك وعياً ولا عقلا تسوقه الافتراءات ونعيق الكاذبين ..

عندما نريد أن نتبين الحقيقة فيجب أن نبحث عنها، لقد سمع الناس حكاية المريضة "دعاء" من لسان ذويها وقرأوا ما تم نشره كتابةً ولكن بعد الفحص والتحقيق تبين أن كثيرا مما ذكر في القصة التي نشرتها مواقع التواصل ليس بصحيح، فالذي منع تشريح الجثة وماطل لساعات هم اهل المرحومة وليس المستشفى وهذا يثبت عدم مصداقية الشخص الذي خرج في لقاء لإحدى القنوات المتصيدة وهو يسرد قصته ، لقد كانت عملية الفتاة صعبة جدا خلاف ما تم نقله من ذويها وتم أخبارهم قبل إجراء العملية ووافقوا على إجراءها بإثباتات خطية وإليكم بعض ما أدلت به المستشفى عقب الهجمة التي تعرضت لها حيث نشرت توضيحا مدعوما بالوثائق وبإمكان كل إنسان حريص يخشى الله أن يعطي وقتاً قصيرا لمعرفة ذلك ((ان الشابة دعاء خضعت لعملية جراحية لقص المعدة وتم إخبارها مع ذويها بالمضاعفات التي قد تحصل خلال العملية او بعدها واُخذت موافقتهم خطياً على إجراء العملية، وخلال العملية فعلا حصل نزف مفاجئ لديها ما إضطر الفريق الطبي الى إجراء فتحة جراحية بمنطقة ما فوق الطحال لإيقاف النزف وتمكن الطبيب ومساعديه من السيطرة عليه واُخرجت الشابة من العملية وهي بوضع صحي مستقر وعلاماتها الحيوية طبيعية لكن بعد ساعات ساء حالها وحدثت لديها الخثرة الرئوية التي لم يتمكن الكادر الطبي من السيطرة عليها ما تسبب بتأزم وضعها بشكل سريع وفارقت الحياة.
وبعد وفاة الشابة دعاء مباشرة إتخذت إدارة المستشفى إجراءات إصولية وقانونية بتشكيل لجنة مُختصة للتحقيق بتفاصيل العملية ومُجرياتها وتحديد نوع التقصير بشكلٍ دقيق لإتخاذ اجراءات صارمة بحق المقصرين، وان إدارة المستشفى والفريق الطبي الذي أجرى العملية للشابة دعاء طالبوا معاً بإحالة جثمان المتوفية الى الطب العدلي للتشريح وتشخيص سبب الوفاة لضمان حقوق ذويها وتحديد التقصير لمحاسبة مرتكبيه، لكن ذوي المتوفية رفضوا عملية التشريح وأصرّوا على تدوين شهادة الوفاة لها وتسليمهم جثمانها، وتم ذلك بناءا على طلبهم)) 

كما ان في القصة ما يخالف حتى ابسط البديهيات العلمية، وعندما تشاهد تعليقات من ساهموا بترويج تلك حملة التسقيط والتشويه تحسبهم لا يعلمون ان كشفية غالبية الأطباء العراقيين في بغداد والبصرة وباقي المحافظات لا تقل عن 30000 وتصل الى 50000 دينار واذا ذهبوا لأحدهم يدفعونها بكل امتنان ولكن يقيمون الدنيا ولا يقعدونها على الكفيل لأن كشفيتها 20000 دينار فقط بخدمات لن يجدونها إلا في أرقى المستشفيات خارج العراق؟!

  

اسعد الحلفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/13



كتابة تعليق لموضوع : لماذا يحاربون الكفيل!؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد مكطوف الوادي
صفحة الكاتب :
  احمد مكطوف الوادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل تستذكر اليوم العراقي لذوي الاحتياجات الخاصة  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 مطالب شعب عاقل للخروج من الأزمة!  : امل الياسري

 رئيس الوزراء يأمر برفع حظر التجوال عن بابل

 بيان:الطاغية حمد آخر حكام آل خليفة ولا يمكن للجمعيات تسويق ولي العهد خلفا لأبيه  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 نوابغ بالمجان  : ماجد الكعبي

 وكيل وزارة العدل: الحكومة العراقية حريصة على حماية حقوق الاقليات  : وزارة العدل

 عتاب مع الاعمى  : صلاح عبد المهدي الحلو

 الدبابات الامريكية تقتحم مقرنا في الجادرية  : د . عادل عبد المهدي

  مقتل "16" إرهابيا وتدمير عجلاتهم بقرية الزوية التابعة لقضاء الحويجة

 نتائج جائزة السفير الكبرى للابداع الفكري في المقالة والرواية والقصة والمسرحية  : مهرجان السفير الثقافي الثاني

 قدح شاي خلف الكواليس  : مفيد السعيدي

 الدليمي يلتقي بالاعلامية المغتربة نسـرين جورج  : اعلام وكيل وزارة الثقافه

 محافظ ميسان يترأس اجتماعا للهيئة القيادية لإدارة أعمال الإغاثة  : حيدر الكعبي

 حبَّات الْبَرَد !...  : خديجة راشدي

  الثورة على الفكر الحيواني  : هادي جلو مرعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net