صفحة الكاتب : الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

استعراض تأريخي للوثنيات القديمة
الشيخ ليث عبد الحسين العتابي

لا بدّ من التعرض ـ هنا ـ وبشكل موجز للوثنيات القديمة المشهورة، والتي تعتبر أساس الشرك، وسبب انتشاره في المجتمعات القديمة، والذي لا زال بعضها موجوداً بنفسه، وبعضها برواسبه التي نراها هنا وهناك حتّى وسط، وداخل الديانات الموحّدة، فالعادات الوثنية، والجاهلية ما انفكت باقية في المجتمعات ما دام أعداء الدين، ومن تلبس بالدين موجودا. لذا سوف نستعرض هذه الوثنيات القديمة لتحصيل فهم تأريخي عام عنها:

1ـ الوثنية البرهمية:

تعتبر الوثنيات الهندية من أقدم الوثنيات على الأرض، وانتشرت تعاليمها وطقوسها إلى المجتمعات، والديانات الأخرى، بحيث نلاحظ طقوساً منها في الكثير من الأديان الأخرى كالمسيحيّة، واليهوديّة، وغيرها، وجاء قدم الديانات الهندية الوثنية بسبب قدم الحضارة الهندية، كما وجاء اسم الديانة البرهمية من (برهمن) أو (براهما)، وهو اسم أول ملوك الهند، والذي يعتبر المشيّد لحضارتها، والمؤسس لقواعد المدنية فيها.

ومن المرجح أنّ (البرهمية) نشأت بعد موت (براهما)؛ لكون قومه قد عبدوه، كما هو ديدن الأمم السالفة التي تخلد عظمائها من خلال عبادتهم، وأقامة التماثيل والنصب والأصنام لهم، كما ويعتبر (براهما) المعبود الأول، والأقدم، والأكبر لدى الهنود، إذ يعتبر ـ حسب معتقدهم ـ أصل كل الموجودات، و(براهما) هذا، يجعله الهنود العاكس للاقانيم الثلاثة التي تمثل الثالوث المقدس للهنود والذي هو: (براهما(1), ويشنوا(2), سيفا(3)) .

وعبدة (براهما) يقال لهم: (البرهميون)، أو (البراهمة)، كما وأنّ كتابهم المقدس هو: (الفيدا)، أو (الويدا)، و(فيدا) كلمة سنسكريتية تعني: المعرفة، ومعنى كتابهم هو: (كتاب المعرفة)، وهو أشبه بالإنجيل والتوراة إذ يحوي على أسفار أربعة هي:

1ـ سفر (رج) أو معرفة ترانيم الثناء.

2ـ سفر (ساما) أو معرفة الأنغام.

3ـ سفر (باجورا) أو معرفة الصيغ الخاصة بالقرابين.

4ـ سفر (أثارقا) أو معرفة الرقي السحرية.

إلاّ أنّه قد حصل (300 ق.م) تحول في الديانة البرهمية أدى إلى ظهور الديانة الهندوسية، التي تؤمن بالثالوث المقدس، مما أدى بالديانة المسيحيّة المحرَّفة، والمتأثرة بالفلسفات اليونانيّة، والشرقيّة إلى القول بالتثليث أيضاً. كما وكان للهنود القدماء عبادات أخرى كثيرة منها: (الناجا, والمانوية, والجانتية, والطوطمية )(4).

2ـ الوثنية البوذية:

البوذية أي الذين يعبدون بوذا (سقياموني) المتوفى سنة (543 ق م)، حسب المدّعى للتاريخ السيلاني. وقصة ولادة (بوذا) هذا تشبه إلى حدّ كبير قصة ولادة عيسى (عليه السلام)، كما وكان المدعو (بوذا) ـ وحسب المدّعى ـ المصلح للديانة البرهمية إذ أصبح (بوذا) الإله المعبود لدى الهندوس، كما وأنّ تعاليمه جمعت في كتاب واحد اسمه (البتاكات) أو (سلال القانون)(5). وقد انتشرت هذه الديانة في المناطق الهندو أسيوية، خصوصاً سكان الهميلايا.

3ـ الوثنية الصينية:

وهي عبارة عن عقائد الحادية قائمة على عبادة غير الله تعالى منها: ـ

1ـ عقيدة (ليتن) أي عبادة السماء.

2ـ عقيدة (يان كو).

3ـ عقيدة (جونك دزة) و(لو دزة).

4ـ الكونفوشيوسية: وهي عبادة كونفوشيوس، المشابهة للبوذية(6).

4ـ الوثنية اليابانية:

وتتكون من عقائد متعددة تجمعها الصبغة الإلحادية ومنها:

1ـ عقيدة (أيزا ناجي) و(أيزا نامي).

2ـ عقيدة (شنتو) وهي: عبادة الأسلاف.

3ـ عقيدة (ماهايانا) وهي: عبادة (اميدا) و(كوانون).

4ـ عقيدة (الميكادو)(7).

5ـ الوثنية المصرية:

فقد آمن المصريون القدماء بتعدد الآلهة، وأنّ هنالك إلهاً واحداً هو أعلى من باقي الآلهة وسموه (إله الآلهة). كما وكان للناس في مصر معبد وإله في كل منطقة، ومن أشهر آلهتهم المسمّى (أمون)(8). وإنّ مبدأ التثليث موجود لديهم إذ يتمثل التثليث المصري القديم بـ(أوزيروس) الإله الأب، و(إيزيس) الأم الحزينة أو إله الموت، و(هورس) إله الشمس(9).

6ـ الوثنية الرومانية:

لقد كان للرومان آلهة لا تعد ولا تحصى، إذ جعلوا لكل شيء إله، حتّى يحصي لهم التاريخ أكثر من ثلاثين ألف إله، فكان همهم الوحيد هو كيفية كسب رضا الآلهة والحصول على عونها. كما وكان رب البيت يعبد في بيته، فإذا مات اتخذ له صنم يعبده أهل بيته(10).

7ـ الوثنية اليونانية:

كان المجتمع اليوناني يعبد آثار الطبيعة من شمس وقمر وكواكب ومؤثراتها، بل كل أشكال الطبيعة. كما وكان لهم آلهة أشهرهم (زيوس)، والذي يعد عندهم رب الأرباب 

كما وكانت له زوجة هي (هيرا)، وله أبناء ثلاث هم: (هرمس) و(ارتميس) و(ابولون). والكثير من العقائد، والآلهة المتعددة والمتنوعة(11).

8ـ الوثنية الفارسية:

كان من أقدم معتقدات هذه الوثنية الديانة (الثنوية)، ومن ثم اعتقدوا بتعدد الآلهة، ومن ثم عبادة (أمشا سبندان) وغيره من الآلهة (الستة) وعبادة (النار) و(الزردشتية) وما شاكلها من الوثنيات المنتشرة في بلاد فارس.

9ـ الوثنية الصابئة أو (الصابئية):

وتقوم هذه الوثنية على ربط الكون والفساد وحوادث العالم الأرضي والإنساني إلى الأجرام السماوية (الشمس، القمر، عطارد، الزهرة، المريخ، المشتري، زحل).

وإنّها بما لها من الروحانيات المتعلّقة بها هي المدبرة للنظام، وهي الوسائط بين الله سبحانه وبين هذا العالم، ومن الواجب ـ حسب مدّعاهم ـ أن يُتخذ لها الأصنام والتماثيل للتقرب لها من خلال عبادة تلك الأصنام والتماثيل، وقد ذكر المؤرخون أنّ المؤسس لهذه الديانة هو: (يوذاسف) المنجم الذي ظهر بأرض الهند في زمن ملك إيران (طهمورث). ومن الصابئيّة انتشر السحر والروحانيات الباطلة ولا زالت.

10 ـ وثنية العرب: 

وقد وضّح القران الكريم هذه الوثنية وأكثر من ذكرها؛ لكونها الأقرب لهذا الكتاب الكريم والوثنية التي خاض الإسلام صراعه معها، إذ قد حارب الإسلام هذه الوثنية ودعا إلى التوحيد ونبذ الشرك وعبادة الله الواحد الأحد الفرد الصمد. 

وديانة العرب قبل الإسلام عبارة عن خليط ما بين حنفية ويهودية ومسيحية ومجوسية وعبادة الأصنام، وذلك بسبب اختلاط العرب مع أصحاب هذه الديانات، أمّا بسبب التجارة، أو الغزو، أو المصلحة، أو الجهل، والفراغ. كما وأنّ عمر بن لحي الخزاعي، وبعد أن استولى على مكة، ومن والاها, مرض مرضاً شديداً فوصفوا له عين حمئة في البلقاء من أرض الشام، وأنّه لو استحم بها بريء, فقصدها واستحم بها فبريء, لكنّه شاهد هناك قوماً يعبدون الأصنام فسألهم عنها فقالوا: هذه أرباب اتخذناها على شكل الهياكل العلويّة، والأشخاص البشريّة نستنصر بها فننتصر، ونستسقي بها فنسقى, فأعجبه ذلك فطلب منهم صنماً من أصنامهم، فدفعوا أليه (هبل)، فرجع إلى مكة، ووضعه على الكعبة، وكان معه (أساف)، و(نائلة)، وهما على شكل زوجين, فدعا الناس إلى عبادة الأصنام، وراج ذلك بين قومه فعبدوها بعد أن كانوا موحدين, حتّى انتشرت عبادة الأصنام لدى العرب كانتشار النار في الهشيم، وأصبح لكل قوم، وجماعة، وقبيلة، بل لكل بيت، وكل فرد صنم يعبده.

يقول سيد حسين أل بحر العلوم: (كان لكل قبيلة من قبائل العرب صنم يفتخرون به، ويعتزون بالخضوع أمامه، ونحر القرابين عنده، واستدرار بركة السماء منه، وربّما اشتركت عدة قبائل في الانضواء تحت صنم واحد)(14).

وأشهر تلك الأصنام: (ود، سواع، اللات، العزى، مناة، جهار، يغوث، يعوق، نسر، عميانس).

يقول السيد محمد حسين الطباطبائي: (الوثنية وإن رجعت ـ بالتقريب ـ إلى أصل واحد هو اتخاذ الشفعاء إلى الله، وعبادة أصنامها وتماثيلها، ولعلها استولت على الأرض، وشملت العالم البشري مراراً كما يحكيه القرآن الكريم عن الأمم المعاصرة لنوح وإبراهيم وموسى (عليهم السلام)، إلاّ أنّ اختلاف المنتحلين بها بلغ من التشتت وأتباع الأهواء، والخرافات مبلغاً كان حصر المذاهب الناشئة فيها كالمحال وأكثرها لا تبتني على أصول متقررة، وقواعد منتظمة متلائمة )(15).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) أي الخالق.

(2) أي الواقي.

(3) أي المهلك أو المبيد.

(4) للمراجعة والمزيد من المعلومات عن هذه الديانة وغيرها تراجع الكتب التالية: ـ

1ـ قصة الحضارة، ويل ديورانت .

2ـ قصص الأنبياء والمرسلين، عبد الوهاب النجار.

3ـ فلسفة الخليقة، كاظم ناصر الحسن.

4ـ موسوعة الأديان في العالم، دار اكسبريس انتر ناشيونال.

5ـ مقارنة الأديان، ج 4 (أديان الهند الكبرى)، احمد شلبي.

6ـ تفسير الميزان، السيد الطباطبائي، ج 10 , سورة هود الآية 36 ـ 49.

(5) للمزيد يراجع المصدر السابق.

(6) المصدر السابق.

(7) يراجع المصدر السابق.

(8) يراجع المصدر السابق.

(9) التعددية الدينية، هادي الصادقي.

(10) تفسير الميزان.

(11) المصدر السابق.

(12) المصدر السابق.

(13) المصدر السابق.

(14) ملامح العظمة، ص 12 ـ 13.

(15) تفسير الميزان، ج 10 , ص 294 , سورة هود الآيات 36 ـ 49.

المصدر : المرصد العقائدي التابع للعتبة الحسينية المقدسة 

  

الشيخ ليث عبد الحسين العتابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/07/16



كتابة تعليق لموضوع : استعراض تأريخي للوثنيات القديمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق يوسف ناصر ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : شكرًا أستاذنا الجليل ، لا عجب ، من عادة الزهر أن يبعث الأريج والعبير

 
علّق مهند العيساوي ، على كُنْ مَن أنتَ فأنتَ أخي..! - للكاتب يوسف ناصر : وانا اقرا مقالكم تحضرني الآن مقولة الإمام علي (ع) ( الناس صنفان: أما أخ لك في الدين, أو نظير لك في الخلق) احسنت واجدت

 
علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي احمد الهاشمي
صفحة الكاتب :
  علي احمد الهاشمي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 رؤيه حول الصراع على مرشح رئيس مجلس الوزراء في ضوء الاحداث الأخيرة  : د . احسان الشمري

  توسل الظواهري العفو من المجلس العسكري المصري!  : ياس خضير العلي

 النائب جوزيف صليوا يطالب بصرف رواتب المهجرين المتقاعدين

 صحة الكرخ / استقبال اكثر من (15219) الاف مراجع و اجراء (232848) فحص مختبري و (3730) عملية جراحية خلال النصف الاول من العام الحالي في مركز ابن البيطار لجراحة القلب

 الأدبيات هي الازمة ... يا حسين الاسدي !  : رياض البغدادي

 مبادرات لتحقيق العدالة الاجتماعية والنهوض بالوطن  : بهاء العراقي

 حكومات الفوضى  : ثامر الحجامي

 الخُبزالحرامْ..أفكاروأيادي مُتَسِخَهْ  : صادق الصافي

 ما هي الاجراءات اللازم اتخاذها ردا على زيارة اوغلوا غير الرسمية  : عامر عبد الجبار اسماعيل

  المأساةُ سببُها التّهاون  : نزار حيدر

 المحلّبية .. عقدة مواصلات داعش  : وزارة الدفاع العراقية

 نحو مدينة علمية متكاملة:مدارس العميد النموذجية للعتبة العباسية المقدسة  : علي حسين الخباز

 وحي اﻻهواء وتكلف الروايات  : فطرس الموسوي

 الكفاءات العراقية في المهجر.. الدكتور عدنان العسل مثالا  : سجاد اللامي

 العمل تطلق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ لجرحى الجيش في  بغداد  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net