صفحة الكاتب : عدي المختار

مسرحية ثـــــوار الـــــورد
عدي المختار

إهداء لشهداء تظاهرات تموز 2018

شخوص العمل :

1- القائد

2- الرجل الأول

3- الرجل الثاني

4- الرجل الثالث

5- الرجل الرابع

6- الرجل الخامس

7- الرجل السادس

المنظر : مسرح وفي العمق عارضة داتا شو, المنظر يوحي إلى إنها ساحة تحرير أو مسرح بلا معالم , ثمة مجموعة من العراة ينتشرون بين زوايا المسرح منهكين متعبين لا يتضح من هؤلاء الى في المشهد الأخير .

القائد : ما هكذا دربتكم ..لم أركم بهذا التعب؟... لم أعهدكم بهذا الخنوع واليأس والإحباط ؟.., ماذا جرى لكم ...(صوت من الخارج لأصوات تنتقد الحكومة والأوضاع ) ويحاول عدم الاهتمام لها ) ....هيا واصلوا ما تفقنا عليه  .

( يحاولون النهوض والوقف وجه لوجه أمام بعضهم كأنهم في بروفا يتهيئون فيه للانقضاض على شيء ما , إلا أن الأصوات من الخارج تجعلهم يمسكون رؤؤسهم بأيديهم وهم يطوفون المسرح من الم ما يسمعون , فيثور القائد محاولا إعادتهم للرقص مرة أخرى)

القائد : لم التوقف ؟...واصلوا ما تفقنا عليه...هيا ...

الرجل 1: لم تشح بوجهك بعيدا عن الحق !!

الرجل 2: انك ترى بعيون من زجاج !!

الرجل 3: أذنيك تسمع كل شيء إلا حناجر قلوبهم  !!

القائد : كفوا عن هذا الهراء وعودوا إلى المهمة مرة أخرى .

الرجل 1: ألا يكفي رقصنا ثلاثون عاماً

الرجل 2: كان المسرح سواتر حرب

الرجل 3: والموسيقى مزيج من أصوات الرصاص

الرجل 1: وأزيز الطائرات وأصوات المدافع .

الرجل 2: مايسترو كل ذلك كان أنين الجرحى وشهقات الشهداء.

الرجل 3: جمهورنا الثكلى والأيتام والأرامل.

الرجل 1: الأمهات يصفقن بحرارة قلوبهن لان البكاء كان محظور.

الرجل 2: والآباء يحبسون حزنهم بفرك راحاتهم لان الحزن ممنوع بأمر الرئيس.

الرجل 3: كان كل شيء ممنوع إلا ذلك التابوت الذي كان يزور البيوت كل ساعة ولحظة كان متاح .

الرجل 1: نعم ..تابوت ...لا نعرف للان لماذا يلف بالعلم ؟؟ هل هو خجلا من ذوي الذبيح أم ....

الرجل 2: ( يقاطعة ) لا بل يغطي عار السلطة..

الرجل 3: السلطات في بلدي لا سلطة لها إلا على الفقراء والبسطاء ومن لا حول لهم أو قوة

القائد : انه زمن انتهى .... سلطتكم اليوم بيدكم  .

الرجل 1: لو كانت كذلك ما سمعنا هذه الهتافات اليوم .

الرجل 2: أنهم يلعبون لعبة قديمة يتبادلون فيها الأدوار ليس إلا .

الرجل 3: فكلما تكبر كروشهم يصاب الشعب بفقر الدم .

القائد : كل هذا وتعتقدون عندي الحل ؟ ههههههههه

الرجل 1: افضحهم

الرجل 2: عرهم

الرجل 3: التاريخ يحفظ المواقف لا المناقب

الرجل 1: اجعل منا وثقة تعريهم

الرجل 2: تفضح حاضرهم

الرجل 3: ليلعن مستقبلهم

القائد: ههههههههههههههههههههههههههههه

الثلاثة : لم الضحك

القائد: سيمفونية المواجع هذه ههههههههههه اسمعها في كل زمان واوان دون حل

الجميع : كل الآلام والأحلام تتشابه

القائد : لماذا هذا التشاؤم ؟؟

الرجل1: ما عدنا نرى شيء!!

الرجل 2: لم نصاب بالعمى  لكنها حقيقة 

الرجل3: اختلط حابل الحق بنابل الدعاة

الرجل1 : فتحول كل شيء إلى ظلام ..لهذا ما عدنا نرى شيء.

الرجل2: أجسادنا توقفت عن الحركة

الرجل 3: لا نقوى على الحركة لربما أعاقنا الزمن

الرجل1: بتنا لا نسمع لا نرى لا نحس بأي شيء

القائد: المهم ان نواصل ....

الرجل2 : كيف تريد أن نمضي ونحن معاقون او قل ميتون ؟

الرجل3: لا نقوى حتى على الهتاف 

القائد : اهاااااااااااا

الرجل1 : الهتاف في بلدي تهمة

الرجل2: لا تقربوا السلطة وانتم تهتفون 

القائد : اهاااااااااااا

الرجل 3: فمصيرك إما الموت أو الاعتقال 

القائد : والتهمة

الجميع : مندس ..مخرب ..بعثي ..

القائد : هههههههههههههههههههههه

الجميع : عن أي شيء تضحك

القائد : مر زمن طويل على نفس الاتهام ..البعث كان يعتقل ويعدم الناس بدعوى انتمائهم لحزب الدعوة العميل ههههههههههههه اليوم الحكومة بيد الدعوة وتقمع وتقتل وتعتقل بدعوى انهم بعثيون هههههههه ,هل في العراق لا يوجد عراقيون كي يصنفوا إما قاتل أو قتيل والعكس أيضا صحيح .

الجميع : وأنت أي منهما .

القائد : كنت طالبا في الكلية ..اعتقلت بتهمة المعارضة ,عذبت بشتى أنواع العذاب وشر أهلي وتغربت

الرجل 1: وعدت وفي يمينك خدمة جهادية

الرجل 2: لهذا أنت لا تسمع أصواتهم

القائد : أصوات من ؟

الرجل 3: هذه الأصوات التي تتضور جوعاً

الرجل 1: الأصوات التي لا تريد إلا أن تعيش كاي دولة غنية بالثروات

الرجل 2: لا نريد إلا بيتاً يأوي المشردين ولقمة تسد رمقهم

الرجل 3: وتعليم يليق بنا وخدمات تشعرنا بأننا مواطنون في بلد النفط

الجميع : أنت لا تختلف عنهم

القائد : أنا؟؟؟..... لا لا أنا وعدد ممن في قلوبهم ينبض الله رفضنا كل شيء واعتزلنا السياسة حينما وجدناها تشتري وتبيع بالوطن والمواطن

الرجل1: لا تحزن ..فمهما كنت في الوطن راضياً مرضيا فلن يجعلوك مسئولا رفيعا .

الرجل 2: لأن لك قلب ينبض وقلوبهم من حجر .

الرجل 3: لا تجيد لقلقة اللسان .

القائد : الكراسي معاصي

الرجل 1: (يقف على منصة يحاول تقليد السياسيين ) أدين تخريب الممتلكات واستنكر القوى المفرطة ضد المواطنين, أنا مع المتظاهرين والمنتفضين لكن أنا مع الجيش والشرطة في إعادة الأمور لنصابها .

الرجل 2:  (يقف على منصة يحاول تقليد السياسيين ) أنا مع مطالب المواطن ولكن مع استتباب الأمن وضد المندسين والمخربين .

القائد :  أنا مع الوطن إن كان فيه مراهقون سائرون في دهاليز الحكمة الموهمون بالنصر والمنظرون لدولة القانون ممن فتحوا فينا فتحاً مبينا فزهدوا بالعراقية وضاعوا في القرار فثملوا في المدنية هههههههههههههه  .

الجميع : إذن أنت ترى ؟

القائد : أرى مالم تروه بالتأكيد

الجميع : وماذا ترى ؟

القائد : التقية لا سبيل أمامكم غير التقية

الرجل 1: وثمة تقية تسد رمق الجوع .

الرجل2: سنين وهم تحت ظل التقية يلعبون بنا

الرجل 3: قتلنا بدعوى التقية ,شردنا تحت ظلال التقية

الرجل 1: لا تقية لمن لا تقية له  

الرجل 2: نبادلهم بالورد ويردوها لنا بالرصاص

الجميع : التقية

القائد  : فاقد الشيء لا يعطيه .

الرجل1: لو لا الخبز لما عبد الله .

القائد : شعارات ..

الرجل 2: يحكمنا من لا حكم له على نزواته .

الرجل 3: عن أي وطن نتحدث ونحن نرزح تحت شريعة الغاب يأكل لحمنا شذاذ السلطة وفجارها .

القائد  : انه الوطن ...دعك من الفروض واعمل بالطاعات .

الثلاثة : الوطن معاملة

القائد : أوطاننا انعكاس لنا

الرجل1 : وطن ....وطن ....وطن أي وطن هذا الذي يقتل أبناءه بدم بارد !!! , اه يا زهور الورد ,هل خرجتم طلباً للمال أو الجاه والسلطة ؟

 الرجل2 :اذكر احدهم كان انقطاع التيار الكهربائي يمنعه عن حفظ دروسه فخرج طلباً للعلم فأهدوه رصاصة بالرأس عنوانها مخرب.

الرجل 3: واحدهم كان في جيبه أخر ألف دينار لا غير أخر فطور للعائلة مل وهو يبحث عن العمل,عائلته كبيرة والجوع والعوز اخذ منهم مأخذه , فخرج يتظاهر وفي يده بحاجة الى توقيع للتعين فبدلا ان يهمشوه بموافق هشموا صدره موقعين عليه مندس .

الرجل 1:  صديقي الذي كان يقاتل الإرهاب ’ كان قد نزل بإجازة لعائلته إلا انه قرر الخروج مع المنتفضين ضد إهمال السلطة وهو لا يحمل بيده غير علم العراق إلا أنهم احرقوه فوق رأسه وكتبوا عليه بعثي.

الرجل 2: وغيرهم من الشهداء المنتفضين ففي وطني بات القتل وقطع الرؤوس الحاضر الذي لا مفر منه , او كلنا في نظر السلطة أما شهداء أو متهمون بالا وطنية إن طالبنا بحقوقنا.

الرجل 3: لم يخرجوا أشرا ولا بطرا بل طلباً للإصلاح في وطني

الجميع : لذا علينا أن نطالب بحقوقنا .

القائد : اجعلوها سلمية

الرجل1 : وكانت كذلك

الرجل2 : السلطة وجهت بنادقها لصدورنا فأين المفر؟

القائد : وحجارتكم!!

الرجل3 : لم نبتدئها , إلا البعض منا

القائد :الشر يعم  

الرجل1 : إلا أن بعضهم قابلونا بالورود  

الرجل 2: والحقوق تنتزع و لا تهدى

الرجال 3: كل الثورات تحتاج لتضحيات

القائد : ومن يعصم الدماء

الجميع : الوطن

القائد : الوطن انعكاس لنا

( يعلو صوت الهتافات المطالبة بالحقوق )

الرجل 1: ( كأنه يتابع التظاهرات من بعيد ) ...البصرة

القائد : مهد الانتفاضة الأولى

الرجل 2: ( كأنه يتابع التظاهرات من بعيد ) ..الناصرية 

القائد : حبوبي العشرين

 الرجل 3: ( كأنه يتابع التظاهرات من بعيد ) ..العمارة

القائد : الشيخ غضبان البنيه

  الرجل 1: ( كأنه يتابع التظاهرات من بعيد ) ..السماوة

القائد : الشيخ شعلان ابو الجون و(الطوب احسن لو مكوراي)

الجميع : يعددون المدن

 ( يعلو صوت الهتافات المطالبة بالحقوق )

الثلاثة : هل وصل الوطن ؟

المخرج : لا

الثلاثة : إذن ؟

القائد : الوطن موجود فينا

الثلاثة : إذن ؟

القائد: أنها الثورة

الثلاثة : الثورة !!

القائد : بالضبط

الثلاثة : إذن ترجم يقظتهم وحفظها من عثة الزمن ..

الرجل 1: أيقظ المواطن فيهم ..واستحضر الوطن .

الرجل 2: دون للشعب الذي يهتف هناك وهنا ثورته

الرجل 3: هتافهم ...شعاراتهم ...

الرجل 1: رفضك

الرجل 3: ورفضنا ( يعلو صوت الهتاف مرة ثانية )

الثلاثة : ( لبعضهم البعض) هي الثورة... هي الثورة... هي الثورة...( للقائد) هي الثورة

القائد : يعد من ( 1 الى 3) ستاندي باي كيو

شاشة العرض تظهر تظاهرات الشعب وتضحياتهم وعلى المسرح يؤدي الممثلون ستاند اب لمجموعة من القادة وهي كالتالي :

1- رئيس وزراء يجلس على كرسي بشكل كارتوني وهو يتابع الفيس بوك :الله ..الله ...لك أنا رئيس وزراء ...لا ..لا هذا شلون حجي البعض يكلي بالفيس ياخره .

2- رئيس جمهورية نائم على الكرسي وهو يشخر ومن ثم يفز : هااااااا...خلصت الدورة لو بعده ..هاي العراق يتعب

3- قائد سياسي : اكووول وين وصلت التظاهرات ...( بغباء مع نفسه ) والله ماعرف

4- قائد اسلامي واقف بالظل : هاي التظاهرات وراها شعب عريض معروف بخلفيته الثورية

5- قائد اسلامي واقف بالظل : حبيبي رجع النت لا ..اوف شوكت نغرد شوكت نام .

6- قائد سياسي أخر : التظاهرات خلفه البعثيين ..( يضع اصبعه في انفه) ...جيبولي كلنكس

يلعوا صوت هتاف ( شلع قلع كلكم حرامية )...

النهاية

 

ملاحظة :

لا يجوز تأدية النص او الاقتباس منه او الاشتغال عليه من دون اخذ موافقة المؤلف

رقم المؤلف : 009647721110056

البريد الالكتروني : almokhtar_80@yahoo.com

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/08/16



كتابة تعليق لموضوع : مسرحية ثـــــوار الـــــورد
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق متابع ، على مجلس الفساد الاعلى يطالب بضرورة تزويده بالادلة والبيانات المتعلقة بفساد اشخاص او مؤسسات : ليتابع اللجان الاقتصادية للاحزاب الحاكمة ونتحدى المجلس ان يزج بحوت من حيتان الفساد التابعة للاحزاب السنية والشيعية ويراجع تمويل هذه الاحزاب وكيف فتحت مقرات لها حتى في القرى ... اين الحزم والقوة يا رئيس المجلس !!!!

 
علّق Ahmed ، على حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء - للكاتب اسعد الحلفي : فالكل يعرف ان هناك حوزة عريقة في النجف الاشرف وعمرها يزيد على الألف سنة سبحانك ربي ونحن في عام 1440 ه والحوزة عمرها أكثر من ألف سنة

 
علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اسامة العتابي
صفحة الكاتب :
  اسامة العتابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 سرْ المدْ الجماهيري  : وسمي المولى

 شرطة بابل تقرر منع مرور المركبات الصغيرة باتجاه كربلاء المقدسة ابتداء من يوم 10 صفر  : وزارة الداخلية العراقية

 مناشدة عاجلة وخطيرة للغاية نناشد دولة رئيس الوزراء ورئيس مجلس القضاء ورئيس مجلس النواب  : لفيف من الحراس القضائيين التابعين الى مجلس القضاء الاعلى

 عالية نصيف تنتقد إعادة تدوير اشخاص في وزارة الكهرباء وترقيتهم ونقلهم من محافظة الى اُخرى

 السيد مقتدى الصدر يحدث بياناته في مركز تحديث سجل الناخبين  : المفوضية العليا المستقلة للانتخابات

 ملاكات نقل الطاقة المنطقة الوسطى تواصل اعمالها لصيانة المحطات الدورية التابعة لها  : وزارة الكهرباء

 رجل القضايا الخاسرة  : علاء سدخان

 السيد المسيح حقيقة ام خرافة  : اياد حمزة الزاملي

 مذهب السيد السيستاني (دام ظله) بالتعامل مع الروايات  : ياسر الحسيني الياسري

 خطیب جمعة بالبحرین یتهم النظام الخليفي بـ"التعنت الواضح" بمواجهة الحراك الشعبي

 بحث عن شخصية زينب {ع}  : الشيخ عبد الحافظ البغدادي

 سَريرَةُ ظَالم  : امال كاظم الفتلاوي

 جامعة واسط تقيم معرضا فنيا لطلبة كلية الفنون الجميلة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 معاون البغدادي وقيادات داعش يهربون الى سوريا

 مابين ( الشهكة) و( الشبكة) يتجلى الانتظار دعوات معلنة ... قصائد نصير هاني الجشعمي انموذجا .  : عدي المختار

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net