صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان:تصعيد أمني وعسكري خليفي كبير
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير: تصعيد أمني وعسكري خليفي كبير

من أجل إركاع الثورة للإستسلام لأنصاف الحلول
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
يواصل أبناء الشعب أسبوع التعبئة الثورية في مواصلة الصلاة في المساجد المهدمة ومواصلة العمل في بنائها وتسويرها ،والدعوة لأوسع تفاعل جماهيري مع حملة الدفاع عن المساجد المهدمة التي أطلقها المجلس العلمائي ، كما أن هناك دعوة لإنطلاق المسيرات الثورية في أرجاء البحرين إستعدادا للفعالية الكبرى "اللحظة الحاسمة".
وقد أشرفت ثورة 14 فبراير لأن تدخل عامها الأول وكان رهان السلطة ومعها قوات الإحتلال والإستكبار العالمي أن ينفذ صبر شعبنا ويستسلم للسلطة ومشاريعها الإصلاحية المبتورة ، ولكن الثورة إستمرت رغم مطالبة الكثير من القوى السياسية المعارضة والشخصيات المحسوبة على الحكومة بترك الساحات والذهاب إلى البيوت لكي يبدأ الحوار مع السلطة ، إلا أن الجماهير بقيت في الساحة وتحملت العناء والعذاب والتنكيل والإستهداف والإعتقال والتعذيب والتشريد ، وعلى الرغم من الفصل من الوظائف وإستباحة حرمة النساء وهدم المساجد والحسينيات والمظائف وقبور الأولياء والصالحين إلا أن الثورة إستمرت من أجل إسقاط الحكم الخليفي وإخراج قوات الإحتلال السعودي.
قد قامت السلطة الخليفية بممارسة أنواع العقاب الجماعي ضد المناطق والقرى في البحرين ، فكانت تمطر القرى والمدن بوابل قنابل مسيلات الدموع ورصاص الشوزن والمطاطي ، إلا أنها حاليا تمارس عقابا جماعيا آخر بإغراق البيوت والقرى والمدن بالغازات السامة والخانقة وغازات الأعصاب المحرمة دوليا ، كل ذلك من أجل أن يترك الشعب والشباب هتافات يسقط حمد .. والشعب يريد إسقاط النظام .. وشعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد يسقط حمد.
إستمر الشعب وشباب الثورة في شعاراتهم الثورية ومطالبهم الواضحة والجلية وهو رحيل آل خليفة وسقوط الحكم الخليفي وسقوط الطاغية حمد ، ورفض أنصاف الحلول والحوار مع القتلة والمجرمين ، ورفض مد اليد إلى من إرتكبوا جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ضد شعبنا ، فلم نسمع منذ اليوم الأول لتفجر الثورة شعار ":الشعب يريد إصلاح النظام" ، ولم نسمع الشعب يريد ملكية دستورية في ظل الحكم الخليفي ، وبعد أن دخل الإحتلال السعودي الأراضي البحرينية ودنسها وإرتكب جرائم حرب ومجازر بالتعاون مع قوات مرتزقة آل خليفة وعاث في الأرض فسادا ، إزداد الشعب إصرارا على سقوط الطاغية حمد وأسرته ، فإنتهت في قاموس الشعب الحلول الترقيعية وأنصاف الحلول والقبول بشرعية الحكم الخليفي وكلمات كالأسرة الكريمة ، وصاحب السمو وصاحب الجلالة ، وإستبدل الشعب بها شعارات:"لا للحوار مع القتلة والمجرمين .. لا للحوار مع السفاحين وسفاكي الدماء .. والشعب يريد محاكمة الطاغية حمد وخليفة بن سلمان وسلمان بن حمد ووزراء الدفاع والداخلية ومسئولي الأمن الوطني وكل المتورطين في جرائم التعذيب والإنتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان.
لقد كانت حركة شعبنا حركة سلمية وأطلق عليها ثورة الورود ، ولكن للسلمية حدود ، وقد صبر شعبنا وشبابنا ، إلا أن قرر الدفاع عن النفس أمام إستهتار السلطة وبلطجيتها وميليشياتها المسلحة ، وحملاتها القمعية وإستهتارها بالشرف والكرامة وإنتهاك حرمات النساء والأعراض ، فلذلك فإن السلمية قد قبَلها ووضعها جانبا وبدأ مرحلة الدفاع المقدس والمقاومة المشروعة ضد الإحتلال السعودي ، والمقاومة المدنية من أجل إسقاط الحكم الخليفي الغاشم.
إن السلمية مع نظام مجرم سفاك للدماء ليست قدرنا ومصيرنا ، ولن نراهن على السلمية أبد الدهر مع مجرمي حرب وسفاكي دماء ، فآل خليفة قراصنة ولصوص وعصابات ، ومن معهم من حلفائهم من الميليشيات المسلحة وقوات المرتزقة الذين أستجلبوهم إلى البحرين ، فهل يمكن الإستمرار في السلمية مع المرتزقة المجرمين والسفاحين من فدائيي صدام الذين قدر عدد من إستخدمتهم السلطة بأكثر من ثمانين ألف بعثي صدامي مرتزق؟!!
وماذا ينفعنا بما تصرح به الوفود الأجنبية التي تأتي إلى البحرين وتطالبنا بالسلمية ، بينما لا تحرك ساكنا ولم تبدي موقفا واضحا من هذه الجرائم ، ولم ترفع الحصانة عن القتلة والمجرمين والسفاحين في البحرين من أجل يقدموا للعدالة ، فهل نبقى مكتوفي الأيدي أمام ما تقوم به السلطة من جرائم ومجازر بحجة السلمية وأن العالم ينظر إلينا ونحن نذبح كالخراف والأضاحي دون أن نحرك ساكنا؟!!
إن شعبنا لا يطالب فقط بسقوط حكومة خليفة بن سلمان العجوز ورحيل حرسه القديم ، بل يطالب وبكل قوة بمحاكمة الجزار والسفاك والمجرم الحقيقي في البلاد والمسئول الأول عن كل هذه المآسي والجرائم التي تعرض إليها شعبنا ، إلا وهو حمد بن عيسى آل خليفة ، وبعده ولي العهد سلمان بن حمد آل خليفة ، ولن تمتد يدنا لولي العهد من أجل الإصلاح ، فلا خير في أولهم وآخرهم ، وإن ولي العهد مجرم كأبيه وأخيه ناصر ، ولا نعول عليه كما يعول عليه البعض في الجمعيات السياسية.
إن العمل وفق إستراتيجية واضحة ومشروع واضح بعد كل الإخفاقات السياسية التي منيت فيها الحركة السياسية في البحرين هو خير سبيل للإصلاح السياسي الشامل ، فبعد أن يسقط الطاغية وحكمه نستطيع أن نبني من جديد المساجد والحسينيات والمآتم والمظائف وقبور الأولياء والصالحين ودور العبادة الأخرى ، وبعدها نستطيع أن نقيم إنتخابات حرة وعادلة وننعم بمجلس نيابي كامل الصلاحيات ودوائر عادلة وحكومة منتخبة وقضاء نزيه وعادل ومستقل ، وبلد ينعم بالأمن بالحرية والديمقراطية وإحترام حقوق الإنسان وتداول سلمي للسلطة ، وإحترام لحقوق أبناء البحرين شيعة وسنة.
أما أن نراهن على الإصلاحات السياسية عبر المستعمر الأمريكي والبريطاني وعبر الأسرة الحاكمة ونظام حكمها الفاجر والغادر والفاسق ، فإن هذا يعد من الأحلام الوردية التي تتمناها بعض القوى السياسية التي تسعى لأن تغازل البيت الأبيض والحكومة البريطانية وبعض روؤس النظام ومنها ولي العهد عسى ولعل أن تحصل على فتاة من الإصلاحات السياسية الجزئية في مجالس البلدية والمجلس النيابي والحكومة.
إن وثيقة الإصلاح السياسي الحقيقي في البحرين تتمثل في إتحاد كل القوى السياسية وفي مقدمتها إئتلاف شباب الثورة والتحالف من أجل الجمهورية وتيار العمل الإسلامي وسائر التيارات السياسية الأخرى من أجل إسقاط النظام وإقامة نظام سياسي تعددي جمهوري برلماني يحقق طموحات الشعب ويحدد مستقبل البلاد ، وإن أي وثيقة أخرى تطالب بالإصلاح السياسي في ظل الشرعية الخليفية فإنها وثيقة باطلة في أعين شعبنا ، وشعبنا لا يقبل بشرعية الحكم الخليفي وشرعية الطاغية حمد ومن ينوب عنه.
إن سياسة الوصاية والإبتزاز الأمريكي والبريطاني لشعبنا سياسة مرفوضة جملة وتفصيلا ،وإن شباب الثورة والقوى السياسية ترفض رفضا تاما القبول والإنصياع للوصاية الأمريكية والغربية ، وإن قرار الشعب والمعارضة قرارا مستقلا ،وإن التصعيد الأمني والعسكري ضد الشعب من أجل القبول بالمشروع البسيوأمريكي سيفشل بصمود شبابنا وجماهير شعبنا ، ولن نقبل بالإملاءات السياسية الأمريكية والبريطانية من أجل إصلاح سياسي يبقي لنا الطاغية حمد ورموز حكمه بعيدا عن المساءلة والعدالة وأن يفلتوا من العقاب.
إن شعبنا لن يرتفع رأسه ولن يستعيد كرامته بإعادة المفصولين في القطاعين العام والخاص فقط ، ولن يستعيد كرامته وشرفه بخروج الرموز الدينية والوطنية وسائر المعتقلين والحرائر ووقف المحاكمات فقط ، وإنما يرتفع رأسه شامخا عندما يقدم المجرم والطاغية حمد وخليفة بن سلمان وسائر رموز الحكم الخليفي والمتورطين من قوات الإحتلال السعودي إلى العدالة ليحاكموا على ما إرتكبوا من جرائم حرب ومجازر إبادة وإنتهاك للأعراض والحرمات وإنتهاك الحريات ، وإلا فإن إرجاع المفصولين والحل الجزئي والمبتور لن يحل القضية بالكامل.
إن القوى الوطنية الشريفية لن تبيع قضايا الشعب والوطن للقوى العظمى ولا لغيرها ، وإنها لن تقبل بأنصاف الحلول ومد اليد للطاغية حمد وولي عهده من إجل إصلاحات سياسية مبتورة وفق الطبخة الأمريكية البريطانية ، ولن يقدموا مصالحهم الحزبية والشخصية على مصالح الشعب وجماهير الثورة التي لا زالت تهتف من اليوم الأول لتفجر ثورة 14 فبراير:"الشعب يريد إسقاط النظام" و"يسقط حمد .. يسقط حمد" و"شعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد يسقط حمد" ، وإن الذين يريدون الإصلاح الحقيقي في البحرين عليهم أن يذوبوا في بحر الثورة المتلاطم المطالب بالإصلاحات السياسية الحقيقية والجذرية ، فالشعب قد مل هذه السلطة ومل أنصاف الحلول ومل البقاء تحت ربقة هذه السلطة العفنة والجائرة وهو يطالب بسقوطها وسقوط طاغيتها ، فلا يطالبوا الشعب بأن يبقى عبدا ذليلا تحت رحمة طاغية أموي جديد و"دعي بن دعي" فشعبنا قالها "هيهات منا الذلة" و"مثلي لا يبايع مثله".
إن شعبنا ومنذ تفجر الثورة في 14 فبراير نسف ميثاق العمل الوطني ودستور 2002م ، وكل ما يتعلق بهما وطالب بحكم جماهيري جمهوري جديد على أنقاض الملكية الخليفية ، ولن يقبل بالحكم الملكي القبلي الخليفي. وإن الجمعيات السياسية المعارضة التي كانت في يوما ما تطالب بملكية دستورية ، إقتصرت مطالبها الآن بإسقاط الحكومة ، وهذا يعني أن مطالبها سطحية تماما ، لأن العجوز خليفة بن سلمان سيرحل اليوم أو غدا ، ومن سيخلفه في الحكومة من قبل الطاغية حمد سيكون أشرس منه خبثا ، وإن مطالب شعبنا لا تقتصر فقط على سقوط الحكومة ، وإنما سقوط الحكومة وسقوط الطاغية حمد وحكمه الفاشي والديكتاتوري ، لأن الولايات المتحدة وبريطانيا والسعودية والأسرة الخليفية لا يقبلون بقيام حكم ملكي دستوري على غرار الممالك العريقة في بريطانيا والدول الغربية ، ومن هذا المنطلق فماذا يجدينا نفعا أن نطالب بسقوط الحكومة ونبتلى كما أبتلي به شعب الأردن والمعارضة الأردنية والشعب المغربي والمعارضة.
إن شعبنا وبعد كل هذه التضحيات لن يقبل بحلول جاهزة وسيناريوهات معدة من قبل البيت الأبيض وبريطانيا وآل خليفية ، وإن ثمن تضحياته ودماء أبنائه ونضال وجهاد حرائره ورموزه يستحق الإنعتاق من ربقة الحكم الخليفي الديكتاتوري ، وإن التعويل على المطالبة بإرجاع الحقوق وإصلاح الحال وإرجاع المفصولين وبناء المساجد وإطلاق سراح المعتقلين لا يسقط جرائم السلطة الخليفية مع التقادم ، فالطاغية حمد مجرم حرب ورموزه مركتبي جرائم ومجازر جماعية ولابد من محاكمتهم وإن المطالبة بسقوط الحكومة دون محاكمة المفسدين والمجرمين يعد خيانة بحق الشعب ودماء الشهداء ومن هتكت أعراضهم.
إن شعبنا لن يقبل بالحلول التخديرية والكلمات المثبطة لإبقائه على السلمية الإستسلامية الإنبطاحية ، فإن شعبنا وشبابنا لن ينتظر حتى تقوم السلطة الخليفية بإبادته وإغتصاب حرائره وإنتهاك أعراضه وتهديم مساجده وحرق القرآن الكريم ، ولن يقبل بالسلمية والإستسلام وآل خليفة يرتكبون جرائم حرب ومجازر إبادة ضده ، ولن يقدم بعد اليوم الورود للمرتزقة ولا نريد من العالم والوفود الأجنبية أن تنبهر لسلميتنا والطغمة الحاكمة تقوم بجرائم إبادة ضدنا ، والقرآن الكريم وسنة الرسول تطالبنا بالدفاع عن النفس والعرض والمال وأن نقتل ثم نقتل "يقتلون ويقتلون"، لا أن نستسلم لآل خليفة كالخراف والأضاحي ليقتلوننا ومن ثم يقوموا بإعطائنا مكارم أميرية وملكية من أجل إصلاح في ظل عبودية لم يقبل بها الله ولا رسوله والا القرآن الكريم.
إن السلمية قد إنتهت في قاموس شعبنا وإن ثورة الورود كانت في بداية الثورة ، أما أن تستخدم السلطة ضدنا أكثر من ثمانين ألف من مرتزقة فدائيي صدام ومجرمي الحرب في العراق واليمن من أتباع الطاغية والسفاح علي عبد الله صالح والنواصب من البلوش الباكستانيين ومعهم قوات الإحتلال السعودي التي لا تزال تبطش وتفتك بشعبنا ، ويطالبوننا بالبقاء على السلمية ، هيهات حتى أن الإمام الحسين عليه السلام لم يقبل بمثل هذه العبودية والإستسلام وحارب الجيش الأموي في كربلاء وإستشهد وإنتصر الدم على السيف وبقيت ثورته وقيم ثورته خالدة مدى الدهر وبقي الخزي والعار ملازما للطاغية يزيد وحكمه الأموي.
لقد تعود طغاة آل خليفة وآخرهم الديكتاتور حمد أن يرتكب الجريمة ويمارس الرذيلة ، ويفلت من مقص الحسيب والرقيب طيلة عشر سنوات سوداء من حكمه ، ولكن ليعلم أنه الآن المستهدف الأول وراء ثورة 14 فبراير ، ولم يعد بإمكانه الهروب من كل تلك الجرائم البشعة التي إرتكبها ولا يزال يرتكبها ليلا ونهارا ، وإن الذين يطالبون بإصلاحات سياسية وسقوط الحكومة وإفلات الطاغية حمد وولي العهد من العقاب والمحاكمة عليهم أن يعرفوا بأنهم مخطئون تماما في مشروعهم السياسي من أجل الإصلاح ، فالشعب قد تجاوز كل هذه المشاريع التي تطالب بالإصلاح السياسي بسقوط خليفة بن سلمان وبقاء الطاغية حمد وولي عهده بعيدا عما جرى في البحرين ، فالشعب كله يهتف بسقوط الطاغية ومحاكمته ومعه ولي عهده وكل المتورطين في جرائم الحرب والقتل وسفك الدماء ، وإن الحركة الثورية هذه المرة لن تستسلم لمطالب بعض الجمعيات السياسية المعارضة التي تسعى لمصادرة الثورة والتحدث بإسمها وركب الموجة وتوجيه الثورة بما يحلو لها في ظل غياب الرموز الدينية والوطنية في السجن ، وفي ظل القمع والهجمة الأمنية وغياب شباب الثورة عن المشهد السياسي العلني ومعهم القوى السياسية المعارضة المطالبة بإسقاط النظام.
إن التضحيات التي قدمها شعبنا في البحرين تستحق سقوط الحكم الخليفي ،وإن شعبنا لم يقدم كل هذه التضحيات والدماء وهتك الأعراض من أجل بقاء الحكم الخليفي ليذهب رئيس الوزراء ويأتي شخص آخر ألعن منه وأدهى وأخبث منه ، فشعبنا هتف بسقوط الطاغية والبعض يطالب بسقوط رئيس الوزراء وحكومته ، وبعدها سوف يغيرون رئيس الوزراء برئيس وزراء شباب أكثر شراسة وخبثا من داخل العائلة الحاكمة ، ونحن نقول إن شعبنا يريد إسقاط الطاغية وكل نظام حكمه ، فلا لسقوط الحكومة فقط ولا لإستبدال حمار بحمار آخر ، ولا لإستبدال عدة الحمار بعدة أخرى ، ولا لتغييرات وزارية وعودة المفصولين وإطلاق سراح المعتقلين وتوقف المحاكمات ، وإنما مطالب شعبنا وشبابنا واضحة وضوح الشمس في رابعة النهار وهي:
 
أولا   : الشعب يريد إسقاط النظام.
ثانيا   : محاكمة مجرمي الحرب والمتورطين في مجازر الإبادة الجماعية.
ثالثا : محاكمة المتورطين في جرائم التجنيس السياسي والأمني والعسكري.
رابعا : قيام نظام سياسي تعددي ديمقراطي يؤسس لنظام سياسي جديد على أنقاض الحكم الخليفي الملكي الفاسد.
خامسا: شعبنا في البحرين يرفض الوصاية الأمريكية والبريطانية والإبتزاز السياسي لهم ولآل سعود وآل خليفة.
سادسا: لا حوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين ولا لإصلاحات سياسية في ظل شرعية الحكم الخليفي
وشعبنا وجماهير الثورة تهتف وبصوت عال:
 
إرحل .. إرحل .. أيها الطاغية حمد .. إرحل .. يا آل خليفة إرحلوا
إنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة .. وعودوا إلى نجد والرياض
 
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
25 ديسمبر/كانون الأول 2011م
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/12/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان:تصعيد أمني وعسكري خليفي كبير
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق مهند العيساوي ، على زيارة وزير الخارجية الفرنسي للنجف .. دلالة وحيثية - للكاتب عبد الكريم الحيدري : احسنت التحليل

 
علّق حكمت العميدي ، على العراق يطرد «متجسساً» في معسكره قبل مواجهته قطر : ههههههههه هذا يمثل دور اللمبي

 
علّق سفيان ، على مونودراما(( رحيـق )) نصٌ مسرحيّ - للكاتب د . مسلم بديري : ارجو الموافقه باعطائي الاذن لتمثيل المسرحيه في اختبار لي في كليه الفنون الجميله ...ارجو الرد

 
علّق جعفر جواد الزركاني ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : كلام جميل جدا اني من الناصرية نشكر الامام السيستاني دام ظله على الشيخ عطشان الماجدي الذي دافع عنا وعن المحافظة ذي قار واهم شي عن نسائنا والله لو لا هو لم يدز الدعم لوجستي وايضا بالاموال للحشد شكرا له

 
علّق علي حسن الخفاجي ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : الله يحفظك شيخنا الفاضل على هذا الموضوع راقي نحن ابناء الناصرية نشكر سماحةالشيخ عطشان الماجدي على ما قدماه للحشد ولجميع الفصائل بدون استثناء ونشكر مكتب الامام السيستاني دام ظل على حسن الاختيار على هذا شخص الذي ساعد ابناء ذي قار من الفقراء والايتام والمجاهدين والجرحى والعوائل الشهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية ولجميع الفصائل بدون استثناء الله يحفظك ويحفظ مرجعنا الامام السيستاني دام ظله

 
علّق احمد لطيف ، على أي قوة تحمل لديك سيدي السيستاني؟! - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : بالتوفيق ان شاء الله شيخنا الجليل

 
علّق حكمت العميدي ، على كريم يبتسم.. قبل أن يرحل...!! - للكاتب احمد لعيبي : هنيئا لارضك ياعراق الشهداء استقبالها لابطال حملتهم ارضك ودافعوا عن عرضك لتبقى بلدي الجميل رغم جراحك ....

 
علّق ميلاء الخفاجي ، على محمد علي الخفاجي .. فقيد الكلمة الشاهدة ...قصيدة (الحسين ) بخط الخفاجي تنشر لاول مرة - للكاتب وكالة نون الاخبارية : والحياء عباءة فرسانه والسماحة بياض الغضب ،،،،،، يا خفاجي!! انت من كان خسارة في الموت..

 
علّق منير حجازي ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السؤال الكبير الذي طرحتهُ السيدة إيزابيل على كل من اعترض على مقالها : (نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ) سؤال واضح لم تُجيبوا عليه . دعوا عنكم تشكيكاتهم حول الخارطة والمكان والاشخاص والوقائع ، انها سألت سؤال ووجهته إلى كافة المسيحيين على اختلاف ثقافتهم ، فتقول : تقولون بأن المعركة حدثت بين جانبين وثنيين وهذا صحيح ، ولكن في هذه المعركة التي تقع على شاطئ الفرات قال الرب (إن الله ذبيحة مقدسة). السؤال هو من هذه الذبيحة المقدسة ؟ وهل الذبائح الوثنية فيها قدسية لله؟ إذن موضوعها كان يدور حول (الذبيحة المقدسة) بعيدا عن اجواء ومكان واشخاص المعركة الآخرين. انا بحثت بعد قرائتي لمقالها في كل التفسيرات المسيحية فلم اجد مفسرا يخبرنا من هي الذبيحة المقدسة الجميع كان ينعطف عند مروره في هذا النص . والغريب انا رأيت برنامج قامت المسيحية بإعداده اعدادا كبيرا وجيدا على احد الفضائيات استعانت فيه بأكبر المنظّرين وهو (وحيد القبطي). الذي اخذ يجول ويصول حول تزوير الخارطة وعبد نخو ونبوخذ نصر وفرعون ولكنه أيضا تجاهل ذكر (الذبيحة المقدسة). واليوم يُطالعنا ماكاروس ( makaryos) بفرشة حانقة قبيحة من كلماته ولكنه ايضا انحرف عن مساره عندما وصل الامر إلى (الذبيحة المقدسة). عندكم جواب تفضلوا على ما قالته السيدة ايزابيل ، فإن لم يكن عندكم جواب اسكتوا أو آمنوا يؤتكم اجركم مرتين

 
علّق حسين مصطفى ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : جميل جدا

 
علّق احمد علي احمد ، على مركز الابحاث العقائدية التابع للسيد السيستاني يجيب عن شبهات حول التقليد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته هناك احاديث وروايات تتكلم عن ضغطة القبر هذا بالنسبة الى من يدفن اما من يموت غرقا او حرقا فكيف تصيبه ضغطة القبر ولكم جزيل الشكر

 
علّق موسى جعفر ، على الاربعينية مستمرة رغم وسوسة الادعياء - للكاتب ذوالفقار علي : السلام عليكم بارك الله بك على هذا المنشور القيم .

 
علّق علي غزالي ، على هل كان يسوع متزوجا؟ دراسة خاصة. اسرار تصدر المجدلية في الإنجيل بدلا من العذراء مريم . - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة لايخلوا التاريخ الاسلامي من التزييف حاله حال التاريخ المسيحي رغم وجود قران واحد قد فصل فيه كل مايتعلق بحياة المسلمين فكيف بديانات سبقت الاسلام بمئات السنين وانا باعتقادي يعود الى شيطنة السلطة والمتنفذين بالاظافة الى جهل العامة . واحببت ان انوه انه لا علاقة برسالة الانبياء مع محيطه العائلي كما في رسالة نوح ولوط فكم من رسول كان ابنه او زوجته او عمه كفروا وعصوا... تقبلي احترامي لبحثك عن الحقيقة.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الساعة ؟! - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم ورحمة الله سيدتي ساختصر الحكايه من اولها الى اخرها هي بدات بان الله سبحانه خلق الملائكة وابليس وكانوا يعبدون الله ثم اخبرهم بخلق ادم؛ وان يسجدوا له كانت حكمة الله ان ادم صاحب علم الامور التي لم يطلع عليها الملائكة وابليس سجدوا الا ابليس تكبر على ادم لعن ابليس العابد المتكبر مكر لادم كي لا يكون ادم في حال افضل اخرج ادم من الفردوس ابني ادم قتل منهم الضال المؤمن الانيبء؛ رسل الله؛ اوصوا اتباعهم بالولايه للولي.. صاحب العلم. السامري قيض قيضة من اثر الرسول. القوم حملوا اوزارا من زينة القوم. المسيحية والاسلام ايضا.. قبض قيضة من اثر الرسول بولص (الرسول). قبض فبضة من اثر الرسول ابو بكر (الخليفه). اصبح دبن القوم الذي حاربه المسيح دين باسم المسيح. اصبح الدين الذي حاربه النبي محمد دين باسم دين محمد. فقط ان الاسلام المحمدي كان نقطة التحول قابيل لم يستطع القضاء على هابيل رغم ما تعرض له هابيل على مدار اكثر من 1400 سنه.. بل هابيل دائما يزداد قوه. هي الثصص الربانيه.. انها سنن الله .. دمتم في امان الله.

 
علّق zuhair shaol ، على الكشف عن خفايا واسرار مثيرة للجدل خلال "مذكرات" ضابط مخابرات عراقي منشق عن نظام صدام حسين - للكاتب وكالة انباء النخيل : بصراحه ليس لدي اي تعليق وانما فظلا ولا امرا منذ مده طويله وانا ابحث عن كتاب اسمه محطة الموت 8سنوات في المخابرات العراقيه ولم اجده لذا ارجوكم اذا كان لديكم هذا الكتاب هل تستطيعون انزاله على النت لكي اراه بطريقة ال PDF ولكم مني جزيل الشكر. عذرا لقد نسيت ان اكتب اسم المؤلف وهو مزهر الدليمي..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : ا . د . عبد الرضا عليّ
صفحة الكاتب :
  ا . د . عبد الرضا عليّ


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بالأمس  : ايسر الصندوق

 رئیس الوزراء يصدر عفوا عن الهاربين والمتغيبين من القوات الامنية

 الحسين صرخة مدوية يسكتها الداعين لها  : فلاح عبدالله سلمان

 المالكي يؤكد ضرورة مساندة الجيش لضرب الارهابيين

 الاتفاق الامريكي الايراني والسلام في المنطقة  : مهدي المولى

 طيران الجيش يقتل اكثر من 30 ارهابيا شرق الموصل

 80 % من الحقائب للتحالف الوطني ..!؟  : حامد الحامدي

 مابين سنوات الاهمال ومطالب المتظاهرين ملعب ميسان الدولي ...امال تتبدد واخرى تتجدد  : عدي المختار

 أيثار عالي يغبطك عليه الجميع...  : محمد علي الدليمي

 وزارة التربية : إن نسبة النجاح للعام الدراسي الحالي ٢٠١٦/٢٠١٧ هي الأعلى مقارنة بالأعوام السابقة  : وزارة التربية العراقية

 يا أيها الناس لا تخافوا فالتغيير قادم!  : قيس النجم

 صادق الذي صدق!!  : د . صادق السامرائي

  الأمام موسى بن جعفر عليه السلام ملاذ المظلومين  : صادق غانم الاسدي

 شموع تشق ظلام الليل  : علي ساجت الغزي

 الشذوذ الفكري والأخلاقي لأعداء الأنسانية  : واثق الجابري

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net