مركز دراسات غربي يوثق الأحداث باليمن.. كيف كانت مسرحا لملوك الخليج؟

 

كانت الحرب الأهلية اليمنية مستعرة منذ عام 2015. الجهات الرئيسية المشاركة فيها هي الحوثيون، وخصومهم المحليين، والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.
 
الشخصيات الاساسية
 
الحوثيون هم حركة حديثة ولدت من أحداث حصلت حديثاً ولكن مع جذور تاريخية عميقة في التقاليد الدينية اليمنية. من المهم التمييز بين عشيرة الحوثي وحركة الحوثي. عشيرة الحوثي هي جماعة مرموقة من علماء الزيديين، وهو فرع من المذهب الشيعي الذي وصل إلى اليمن في القرن التاسع. أما حركة الحوثي فظهرت بعد الثورة الجمهورية عام 1962 التي أطاحت بالإمامة الزيدية، والتكتيكات القمعية لنظام علي عبد الله صالح، وظهور الإسلام الثوري الإيراني المعارض للهيمنة الأمريكية في المنطقة.
 
إن المعارضين المحليين للحوثيين متنوعون ومتفرقون. ومن بين هؤلاء الجنوبيين الذين ينظرون إلى الحوثيين كموجة أخرى من الغزاة الشماليين العازمين على إخضاع الجنوب، بالإضافة إلى الحركة السلفية الجديدة التي تعارض الحوثيين  على أسس دينية، وحزب الإصلاح التابع لجماعة الإخوان المسلمين الذين يحاربون الحوثيين لأسباب سياسية، ومجموعة واسعة من القوميين والليبراليين وغيرهم الذين يتنافسون على حكمهم بقوة السلاح، وأخيراً بقايا أنصار صالح بعد قتله في ديسمبر / كانون الأول 2017. وهكذا أصبحت المعارضة موحّدة ضد الحوثيين ولكنها انقسمت ضد نفسها.
 
يستخدم السعوديون والإماراتيون اليمن لإستعراض عضلاتهم العسكرية الجديدة وفرض نظام الأمن الخاص بهم في شبه الجزيرة العربية. في الماضي، اعتمدت دول الخليج في المقام الأول على الولايات المتحدة لضمان أمنها، لكن القادة السعوديين والإماراتيين الجدد يريدون وضع أجندة الأمن بأنفسهم. أهدافهم الشاملة في اليمن هي قمع الحركات السياسية الإسلامية مثل جماعة الإخوان المسلمين أو الصحوة السلفيين التي قد تتحدى حكم الممالك الخليجية من جهة، وتواجه النفوذ الإيراني في المنطقة من جهة أخرى. الحوثيون موجودون في كلتا الفئتين، لأنهم حركة سياسية إسلامية وفي نفس الوقت صديقة مع إيران.
 
وأخيرًا، تلعب الولايات المتحدة وإيران وقطر أدوارًا أقل في الحرب. لا تزال واشنطن تركز على محاربة القاعدة وترى عدم الاستقرار في البلاد كمساهم رئيسي في قوة القاعدة. إنها تريد تسوية سياسية في اليمن لتحقيق الاستقرار في الحكومة، لكنها تدعم بقوة المملكة العربية السعودية التي تساهم حملتها العسكرية في اليمن في نشر عدم الاستقرار. وقد تبنت إدارة ترامب وجهة النظر السعودية بأن إيران هي المصدر الرئيسي للمشاكل في المنطقة. في الحقيقة، ليس للإيرانيين دور مباشر يذكر في اليمن، لكنهم يقدمون الدعم السياسي ويدعمون وجهة نظر قيادة الحوثي. على الرغم من أن إيران قد تقدم دعمًا عسكريًا صغيرًا إلا أن هدفها هو إثارة غضب السعوديين بتكلفة قليلة جدًا. وتلعب قطر دوراً أصغر حجماً، وتدعم الحركات الإسلامية التقليدية مثل جماعة الإخوان المسلمين، وهي قريبة من حزب الإصلاح اليمني، الذي تسيطر قواته المسلحة على المنطقة الشرقية من صحراء مأرب، كما أنها قوية في تعز. وفي الوقت الحاضر، فإن قطر عالقة في مأزق سياسي مع السعودية والإمارات العربية المتحدة، وبالتالي تقوض أحيانا الجهود السعودية في اليمن.
 
أولاً وقبل كل شيء، إنهاء الحرب سيتطلب مصالحة بين السعوديين والحوثيين، ثم صيغة لإستئناف عملية سياسية تشمل الحوثيين وخصومهم في حكومة مصالحة وطنية. وقد نوقشت مثل هذه المقترحات في الكويت في عام 2016، لكن الأطراف فشلت في الإستقرار على الإتفاق. ومع ذلك، قبل أن ننظر إلى الوضع الحالي، دعونا نبتعد عن الأحداث ونفحص خلفيتها التاريخية.
 
مصالح سعودية في اليمن
 
في أواخر القرن التاسع عشر، كانت اليمن ساحة معركة بين الإمبراطورية العثمانية والبريطانية، التي غزت ميناء عدن عام 1839 وأقامت علاقات مع القبائل خارج عدن فيما أصبح يعرف باسم جنوب اليمن. رداً على هذا التوغل البريطاني، استعاد العثمانيون صنعاء في أواخر القرن التاسع عشر. إلا أن إنهيار الإمبراطورية العثمانية في نهاية الحرب العالمية الأولى، ترك شمال اليمن في أيدي مملكة اليمن المتوالية، وهي الإمامة الشيعية.
 
في فترة ما بين الحربين العالميتين، كانت شبه الجزيرة العربية مسرحاً لإمارات متنافسة. تنافس عبد العزيز بن سعود الصاعد مع الحاكم الهاشمي في مكة المكرمة وإمارة إدريس الصغيرة في منطقة عسير )وهي حالياً محافظة في جنوب غرب المملكة العربية السعودية( واليمني الزيدي الإمام يحيى  للسيطرة على شبه الجزيرة. هزم عبد العزيز إمارة الإدريسي ثم الهاشميين في عام 1926. بعد فترة وجيزة، قاد فيصل بن عبدالعزيز القوات السعودية ضد اليمن وهزم قوات الإمام في عام 1934. في مستوطنة ما بعد الحرب، أخذت المملكة العربية السعودية المحافظات الثلاث عسير ونجران وجيزان.
 
بحلول الحرب العالمية الثانية، أقام السعود

في اليمن. ما يهمهم هو تأثيرهم، وهذا أيضاً يحدث بالفعل اليوم. لو أعطى الحوثيون ضمانات لحماية الأمن السعودي ونبذ التأييد الإيراني، فلن يواجه السعوديون أي مشكلة في التوصل إلى اتفاق معهم، كما كانوا سيفعلون في عام 2016 تقريباً.
 
الحوثيين
 
تم إدخال الإسلام إلى اليمن خلال فترة حياة الرسول، وزار علي بن أبي طالب المنطقة. وفي القرنين التاسع والعاشر، كانت اليمن موطناً للإمارات الإسماعيلية التي تحدت القوى الإسلامية المركزية في بغداد. في تلك الفترة ظهر الزيديون في المنطقة كمنافس للإسماعيلية. كل من الإسماعيلية والزيدية يعتبران ضمن مدرسة الإسلام الشيعية. مؤسس الزيدية في اليمن هو يحيى بن الحسين القاسم الراسي، المعروف باسم "الهادي الحق الحق"، استقر في أقصى الشمال بين القبائل وأسس الإمامة . تفسير الهادي لترشح الزيدية لقيادة الجالية المسلمة هو كونهم أحفاد النبي عبر خط فاطمة وعلي. هؤلاء الأحفاد الذين تشكلوا في اليمن هم طبقة خاصة من الناس الذين تخصصوا في الخدمات الدينية. كانوا يعيشون بين رجال القبائل وتحت حمايتهم وحصلوا على لقب الشرف "سيد" . فقط أولئك الذين اكتسبوا الشهرة لمعرفتهم أو كانوا قريبين من الإمامة استفادوا من مواردها المادية. بقي معظمهم محترمين، حيث ظلوا فقراء أو حتى أفقر من جيرانهم القبليين. وبالتالي، فإن السادة ليسوا طبقة حاكمة أو أرستقراطية، على الرغم من أن البعض كسبوا الثروة والسلطة من خلال المناصب الرسمية. تنحدر قيادة الحوثي الحالية من عشيرة مرموقة من السادة.
 
في الشمال، أدى سقوط الإمامة وصعود الجمهورية عام 1962 إلى تغيير جذري. بالنسبة للجمهوريين، فإن فكرة الطبقة المميزة من علماء الدين تنتهك مبدأ المساواة في المواطنة. ومع ذلك، كان هناك سادة خدموا الجمهورية، وكان الزيديون، الذين لا يعتبرون من طبقة السادة ولكن من رجال القبائل وعائلات القضاة التقليديين، هم من يهيمنون على الحكومة الجمهورية ولاسيما الجيش. لكن معظم الجمهوريين كانوا يخشون من المكانة الدينية للأسر العلمانية الزيدية وحاولوا تقويض نفوذ السادة. تم وضع إدارة الأوقاف الدينية تحت سيطرة الدولة، وهي التي تعتبر مصدر رئيسي لدعم السادة. تم تفضيل زعماء القبائل الذين دعموا الجمهورية على حساب الملكيين السابقين. والأهم من ذلك، أن الجمهوريين فرضوا أشكالاً جديدة من الإسلام التي رفضت الإمتيازات الخاصة لأبناء الرسول. ومن بين هؤلاء الإخوان المسلمين والسلفية، وهما حركات إصلاحية سنية تعارض بشدة المذهب الشيعي.
 
ولادة النهضة في الجمهورية
 
بالنسبة للسادة، كان تأسيس الجمهورية يعني تغييرًا جذريًا. على الرغم من أنهم ليسوا كتلة واحدة وتختلف نظرتهم للحياة في الجمهورية الجديدة، لكن بشكل عام كان موقف الحكومة الجديدة يمثل تحدي لمجتمع السادة. ذهب العديد منهم ببساطة إلى قطاع الأعمال للاستفادة من النمو الإقتصادي في الثمانينيات ونسوا السياسة، لكن آخرين حاولوا بطرق مختلفة إعادة بناء مكان مشرف لهم في البيئة الإجتماعية والسياسية الجديدة.
 
إحدى الطرق التي سعى بعض السادة إلى إعادة إدخال أنفسهم في الجمهورية من خلالها كانت السياسية الانتخابية. عندما توحد اليمن في عام 1990، اعتمدت الجمهورية اليمنية الجديدة نظامًا سياسيًا ليبراليًا مع الانتخابات والأحزاب السياسية القانونية. أنشأ السادة حزبين سياسيين هما حزب الحق وإتحاد القوى الشعبية. قام أفراد عائلة الوزير في الاتحاد بتأليف لاهوت )علم كلام والعقائد( بديل يريح الزيديين ويتمثل في أنه لا يقود المجتمع الإسلامي إلا السادة. لم تحقق الأحزاب الزيديّة نتائج جيدة في الانتخابات، وحزب الحق لم يكن يملك سوى مقعدين في البرلمان. ومع ذلك، ذهب أحد المقاعد إلى حسين الحوثي، المؤسس الأساسي لما أصبح يعرف بحركة الحوثي. كان خيبة أمله من السياسة الانتخابية في نظام صالح أحد العوامل في صعود الحوثيين وبروزهم في نهاية المطاف.
 
رد فعل آخر من السادة كان تنشيط الزيدية بين الشباب. في الثمانينات من القرن الماضي، بدأ شباب السادة وغير السادة  المتعلمين في الترويج للزيدية بطرق جذابة للشباب اليمني المتنامي. وبالنظر إلى أن المخيمات الصيفية السنية التي تمولها السعودية في الشمال اجتذبت الكثير من الشباب، فقد قام مروجوا النهضة الزيدية بتكرار هذا النموذج. هذا هو أصل حركة "الشباب المؤمن" التي حولها حسين الحوثي لاحقاً إلى جماعة نشطة سياسياً. في أوائل عام 2000، استقال من حزب الحق وانضم إلى "الشباب المؤمن".
 
أخيراً، تأثر بعض من السادة، بمن فيهم حسين الحوثي، بظهور الإسلام الثوري الإيراني في الثمانينيات. كانت مذاهب الخميني تجمعاً لإيديولوجية التحرر من العالم الثالث التي عززت انتصار المظلومين وثورة في اللاهوت الشيعي الإثنى عشري الذي حرك الشيعة الإيرانية من التهدئة والتسامح السلبي للمعاناة إلى النشاط السياسي. تبنى حسين الحوثي النظرة الإيرانية للعالم ورأى العدو الأول للمسلمين في الهيمنة الأمريكية والإسرائيل

ية على الشرق الأوسط. بالنسبة له، كان الزيديون اليمنيون قادة الثورة القادمة في اليمن.
 
صعود حسين الحوثي
 
بعد انضمامه إلى الشباب المؤمن، حوّل حسين الحوثي المنظمة من برنامج تثقيفي إلى مجموعة ناشطة سياسياً. استغل مناسبة الغزو الأمريكي للعراق في عام 2003، والذي كان لا يحظى بشعبية كبيرة في اليمن، لتحدي شرعية نظام صالح. كان تحالفه مع الولايات المتحدة بعد 11/9، في نظر الحوثيين علامة على أن الرئيس اليمني كان دمية أمريكية. بعد الغزو، قامت قوات الأمن اليمنية بقمع المتظاهرين أمام السفارة الأمريكية. ثم جمع الحوثي أتباعه في المسجد الكبير بصنعاء حيث هتفوا "الموت لأمريكا، الموت لإسرائيل، اللعنة على اليهود، النصر للإسلام". وأثار هذا الشعار غضب صالح، الذي أمر بإعتقال حسين الحوثي وإيقاف مؤيديه في العاصمة.
 
وقد قوبلت محاولة إلقاء القبض على حسين الحوثي بمقاومة مسلحة محلية، حتى تم إقصاء زعيم الحوثي أخيرًا من كهف وقتلته القوات الحكومية. لكن بدلاً من إنهاء هذه القضية، أصبح مقتله رمزاً قويا للاستشهاد. وأثارت التكتيكات القمعية للجيش اليمني التعاطف مع الحوثيين من بين السكان المحليين في أقصى الشمال وأيضاً نشطاء الحقوق المدنية في العاصمة.
 
والد حسين الحوثي، وهو العالم الزيدي الشهير بدر الدين الحوثي الذين كان عجوزاً، تعهد بمواصلة كفاح ابنه ضد نظام صالح. اندلعت جولة ثانية من الصراع، ثم الثالثة والرابعة. الأخ الأصغر لحسين، عبد الملك، برز كقائد فعال للتمرد. في كل جولة من القتال، اكتسب الحوثيون الخبرة، ودفعت تكتيكات الحكومة القمعية المزيد من الناس إلى الوقوف إلى جانبهم. في الحروب الست ضد الحوثيين التي دارت بين 2004 و 2010، كان العامل الرئيسي للحكومة هو استخدام حزب الإصلاح ومكونه القبلي من قبائل حاشد. رداً على ذلك، استغل الحوثيون ببراعة التوترات بين القبائل وداخلها لإسقاط قيادة حاشد. وفي نهاية المطاف، قضت الهيمنة الحوثية على الشمال القبلي على واحدة من الوسائل الرئيسية للسعوديين للتأثير على اليمن.
 
الربيع العربي والتسوية السعودية التي تم التفاوض عليها
 
عندما وصل الربيع العربي إلى اليمن في أوائل 2011، تدخل السعوديون للحفاظ على نفوذهم، في حين استفاد الحوثيون من التوترات في العاصمة اليمنية.
 
بحلول عام 2010، كان نظام صالح ضعيفًا بالفعل. وأسهمت أساليب الحكومة الثقيلة في نجاح  الحوثي، كما أدى القمع غير السليم في الجنوب إلى حركة ضخمة من العصيان المدني تطالب بانسحاب القوات الشمالية التي كانت تتمركز في الجنوب منذ حرب 1994. ثم أدى تفجر مظاهرات الشوارع في الربيع العربي ومذبحة الحكومة التي قامت بها تجاه المتظاهرون في مارس / آذار 2011 إلى تشتيت نظام صالح في فصيلتين، أحد الفصائل مؤيدة للجنرال علي محسن والإصلاح والآخر موالي للرئيس صالح وابنه أحمد. وقسموا شوارع العاصمة واستعدوا للحرب.
 
إن احتمال انتحار النخبة اليمنية في الحرب الداخلية جعل السعوديين يتخدون بعض الإجراءات. وقد تفاوضت الرياض على قرار السماح للرئيس صالح بالاستقالة من الرئاسة، لكنه ظل على رأس حزبه الحاكم، المؤتمر الشعبي العام. نصت الاتفاقية السعودية المسماة "إتفاقية دول مجلس التعاون الخليجي" على فترة انتقالية مدتها سنتان تحت قيادة نائب الرئيس صالح، عبد ربه منصور هادي، وعقد مؤتمر الحوار الوطني، وكتابة دستور جديد. ، وأخيرا انتخابات لحكومة جديدة في نهاية الفترة الانتقالية التي استمرت عامين.
 
شارك الحوثيون بنشاط في هذه العملية. وتناولت إحدى اللجان التسع الرئيسية لمؤتمر الحوار الوطني الصراع الحوثي في ​​أقصى الشمال. وفي الوقت نفسه، استمر الحوثيون في تعزيز وتوسيع سيطرتهم العسكرية على الأراضي الشمالية. كان كل من الجناح العسكري والجناح السياسي للحركة نشطين، ومع تباطؤ وتوقف العملية الانتقالية لاتفاقية مجلس التعاون الخليجي، أصبح الحوثيون أكثر عدوانية. من الواضح أن البعض في القيادة لم يكتفوا بالثقة الموجودة في عملية دول مجلس التعاون الخليجي لمستقبلهم.
 
إتفاق مع الشيطان
 
كان أحد العوامل الحاسمة في توسيع الحوثي خلال الفترة الانتقالية هو التحالف السري مع الرئيس السابق علي عبد الله صالح. رأى صالح في الحوثيين فرصة لتقويض اتفاق مجلس التعاون الخليجي الذي أطاح به من السلطة. من ناحية أخرى، رأى الحوثيون في صالح وسيلة لتوسيع نفوذهم في الجيش اليمني وبين مؤيدي الرئيس السابق.
 
مرت سنتان انتقاليتان بدون دستور أو انتخابات جديدة. استغرق مؤتمر الحوار الوطني وقتا أطول مما كان مقرراً، بسبب العقبات الجدية أمام المشاركة السياسية الجنوبية وكتابة مسودة الدستور. وفي الوقت نفسه، تدهور الوضع الأمني ​​والإقتصادي. فقد اليمنيون العاديون اهتمامهم بمفاوضات النخبة السياسية وركزوا على محاولة كسب العيش في ظروف صعبة بشكل متزايد. وفي سبتمبر 2014، وصلت ميليشيات الحوثي إلى ضواحي صنعاء، مستغلة عدم رضاهم عن الحكومة الإنتقالية لإضفاء الشرعية على دخولهم

للواء عيدروس الزبيدي، له أتباع كثر في الجنوب ويمكنه الإعتماد على القوات العسكرية التي هي أكثر من القوات الموالية لهادي. في يناير 2018، استولت قوات المجلس الإنتقالي الجنوبي على عدن وأجبرت حكومة هادي على التراجع إلى القصر الرئاسي في المعاشيق. ساهم التدخل السعودي في تهدئة النفوس وبحلول صيف هذا العام، بدأ هادي والمجلس الإنتقالي الجنوبي التنسيق المشترك للهجوم الرئيسي على ميناء الحديدة.
 
قوة المعارضة الأخيرة كانت بقايا جيش صالح، الذين يعارضون الآن الحوثيين. في شهر كانون الأول 2017، ثار صالح ضد الحوثيين لكن أخطأ حساب توازن القوة. تم سحق تمرده، وقتل في غضون أيام. ورأى الإماراتيون في هذا الاغتيال فرصة لتعزيز مساعيها الحربية بمساعدة طارق صالح، ابن شقيق الرئيس المقتول، وتم تجميع الحرس الجمهوري السابق إلى قوة مناهضة للحوثيين. وصل طارق صالح إلى قاعدة إماراتية خارج عدن وبدأ بتنظيم الحرس الجمهوري السابق للقتال في الحديدة. ومن المفارقات، بما أن الإمارات دعمت كل من طارق صالح والمجلس الإنتقالي الجنوبي، كان على قائدها الترحيب بطارق صالح. لكن في عدن، يعارض معظمهم وجود طارق صالح والحرس الجمهوري، لأنهم احتلوا الجنوب في عام 1994 وحاولوا استعادته في عام 2015.
 
وبالتالي، فإن معارضة الحوثيين هي تحالف فضفاض من جماعات متشددة في كثير من الأحيان. الانقسامات منعت حدوث الاستقرار والعودة الإقتصادية في المناطق الواقعة تحت سيطرة هادي. في حين أن الهجمات الإرهابية قد تراجعت، تحدث اغتيالات متكررة بسبب الصراعات السياسية.
 
على أمل قيادة جديدة
 
لقد أخطأت المملكة العربية السعودية في حساب تأثير تدخلها العسكري في اليمن. بدلاً من إخضاع الحوثيين للرغبات السعودية، حشدت الحرب العديد من اليمنيين حول الدفاع الحوثي ضد العدوان الخارجي. وبينما تقف قوات الحوثي في ​​موقف دفاعي، فإن هزيمتها العسكرية ستستغرق وقتًا طويلاً وتكبد المجتمع اليمني الكثير. قد تكون نتيجة الحرب بعيدة عن الهدف السعودي في يمن متحد ومتأخي.
 
وكذلك أساءت قيادة الحوثي التقدير في قدرتها على حكم اليمن. عندما دخل الحوثيون صنعاء، ووقعوا اتفاقية السلام والمشاركة مع حكومة هادي، حقق الحوثيون أهدافهم السياسية. سيطروا على أقصى الشمال، وكانوا مؤثرين في الحكومة الوطنية، وكان لديهم تعاطف واسع النطاق بين اليمنيين. ومع ذلك، عندما إنقلب الحوثيون على الحكومة وحكموا اليمن بالقوة، فقد قوضوا الكثير من دعمهم في البلاد. واليوم تفتقر القيادة الحوثية إلى رؤية سياسية وتقدم فقط حرباً طاحنة للدفاع عن السيادة الوطنية. على جانب القوى المناهضة للحوثيين، تقوض الطموحات السياسية الأولية الأهداف الشاملة للجهود الحربية. لكن قد يكون هناك أمل في ظهور جيل جديد من الزعماء السياسيين الذين تعلموا من أخطاء قيادة اليوم، لكن من الصعب نسيان آثار الحرب.
 
------------------------------
 
*موقع أوسيس يدرس التفاعل والتفاهم المتبادل بين المسيحيين والمسلمين في السياق العالمي، الذي يتميز بتهجين متزايد للحضارات والثقافات، مع تركيز خاص على المجتمعات المسيحية في الشرق الأوسط حيث يعيشون في  المجتمعات ذات الأغلبية المسلمة ويركز كذلك على الإسلام في تعدده الداخلي.

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2018/09/23



كتابة تعليق لموضوع : مركز دراسات غربي يوثق الأحداث باليمن.. كيف كانت مسرحا لملوك الخليج؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر المتألق ومفسر القرآن أستاذنا الكبير وفخرنا وقدوتنا السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته السلام عليكم بما أنتم أهله ورحمة الله وبركاته في جوابك السابق أخجلتني كثيرا لدرجة أني طلبت من جنابك عدم الرد على رسالتي الهزيلة معنىً ومبنىً. لكنك هذه المرّة قد أبكيتني وانت تتواضع لشخص مثلي، يعرف من يعرفني أني لا أصلح كخادم صغير في حضرتك. فجنابكم فامة شامخة ومفكر وأديب قلّ نظيره في هذا الزمن الرديء، هذا الزمن الخؤن الذي جعل الاشرار يتقدمون فيجلسون مكان الأخيار بعدما أزاحوهم عن مقامهم فبخسوهم أشياءهم. هذه يا سيدي ليست بشكوى وبث حزن وإنما وصف حال سيء في زمن (أغبر). أما الشكوى والمشتكى لله علاّم الغيوب. سيدي المفضال الكريم.. الفرق بيني وبينك واسع وواضح جلي والمقارنة غير ممكنة، فأنا لا أساوي شيئا يذكر في حضرتكم ومن أكون وما خطري وكن مظهري خدعكم فأحسنتم الظن بخادمكم ومن كرمكم مررتم بصفحته ومن تواضعكم كتبتم تعليقا كريما مهذبا ومن حسن تدينكم جعلتم هذا العبد الفقير بمنزلة لا يستحقها ولا يسأهلها. سيدي الفاضل.. جعل الله لك بكل كلمة تواضع قلتها حسنة مباركة وضاعفها لك أضعافا كثيرة وسجلها في سجل أعمالك الصالحة ونفعك بها في الدارين ورففك بها في عليين ودفع بها عنك كل ما تخاف وتحذر وما يهمك وما لا تهتم به من أمر الدنيا والآخرة وجعل لك نورا تمشي به في الناس وأضعف لك النور ورزقك الجنة ورضاه واسبغ عليك نعمه ظاهرة وباطنة وبارك لك فيما آتاك "ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا"وجعلني من صغار خدامكم الذين يمتثلون لأوامركم ويزيهم ذلك فخرا وشرفا وتألقا. خدّام المؤمنين ليسوا كبقية الخدم أكررها إلى أن تقبلوني خادما وتلك أمنية اسأل الله ان يحققها لي: خدمة المؤمنين الأطايب امثالكم. أرجو أن لا تتصدعوا وتعلقوا على هذه الرسالة الهزيلة فأنا أحب أن أثّبت هنا أني خادمكم ونسألكم الدعاء. خامكم الأصغر جعفر شكرنا الجزيل وتقديرنا للإدارة الموفقة لموقع كتابات في الميزان وجزاكم اللخ خير جزاء المحسنين. مودتي

 
علّق مجمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السيد الكريم مهند دامت توفيقاته السلام عليكم ورحمة الله وبركاته دعوت لنا بالخير فجزاك الله خير جزاء المحسنين أشكر مرورك الكريم وتعليقك الجميل دمت بخير وعافية احتراماتي

 
علّق مهند ، على إنّهُ وقتُ السَحَر - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : ذكرتم الصلاة جعلكم من الذاكرين الخاشعين  احسنتم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : سيدنا الاكبر واستاذنا المبجل محمد جعفر الكيشوان الموسوي اطال الله لنا بقائه في خير وعافية ومتع أبصارنا بنور طلته ولا حرمنا الله فيض كلماته وفواضل دعواته سيدي الأكرم .. كانت ولا زالت دروسكم تثري ثقافتنا ننهل منها ما أستطعنا وعلى قدر طاقتنا البسيطة وبمستوى فهمنا الوضيع فنغترف منها ونملأ أوعيتنا بالمقدار الذي يمكنها ان تحويه. سيدي الفاضل المفضل .. حشاكم من القصور وانتم المشهود لكم بالسبق .. لكنه درسا من دروسكم لنا نحن التلاميذ الكسالى .. درسا في التواضع لتنوير التلاميذ الأغبياء من أمثالي .. على طريقة كبار الأساتذة في الصف الأول . سيدي الفاضل الأفضل ..لست أستاذا ولا أصلح لذلك .. لا أستاذية لي في حضرتكم .. لا زلت كاي تلميذ صغير يبحث عن المعلومة في كل مكان حتى منّ الله علينا بفاضل منه وجوده وكرمه بنبع منهلكم وصفاء ماءه سيدي الأكبر .. لا سيادة لي ولست لها وأدفعها عني فلا طاقة لي بها ولست طالبا اياها أبعدني الله عنها وجردني منها فلست لها بأهل .. فكيف بحضرتكم وأنتم من أبناء الرسول الأعظم صلى الله عليه واله وسلم وجدكم علي "ع" وجدتكم فاطمة "ع" وما انا واجدادي الا موالي لهم وهم سادتي وسادة ابائي واجدادي لو كانت لي مدرسة لتسنمتم منصب مديرها واكتفيت أنا بدور عامل النظافة فقط ولقمت بإزالة الغبار الذي يعتلي أحذيتكم أثناء سيركم بين الصفوف. واطلب منكم وأنتم من أبناء الحسين "ع" أن تدعو الله لي ان يرشدني الى طريق التكامل وان يرفع عني ما أنا فيه من البله والحمق والتكبر والغرور والسذاجة والغباء والغفلة والانشغال بالدنيا واغفال الحقوق .. أدعو الله وهو السميع البصير دعاء التلميذ الساذج أن يأخذ بإيديكم ويسدد خطاكم وأن يلهمكم المعرفة والعلم اللدني وأن يرزقكم الأنوار الساطعة أنوار محمد وال محمد لتفيضوا بها على تلاميذكم ومنهم تلميذكم الكسول عن البحث والطلب والمقصر في حق أساتذته والمعتر عن فضلهم عليه فأكتسب درجتي اللئم والأنانية حيدر الحدراوي

 
علّق نمير كمال احمد ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : ماهي مدة الوكالة العامة المطلقة في العراق؟

 
علّق نبيل الكرخي ، على  هل كان عيسى روح الله ؟ (إن هو إلا عبدٌ أنعمنا عليه). - للكاتب مصطفى الهادي : بسم الله الرحمن الرحيم موضوع جيد ومفيد، ولاسيما الاستشهاد بما في الكتاب المقدس من ان يوسف عليه السلام كان فيه ايضاً فيه روح الله والتي يمكن ان تعني ايضاً الوحي الإلهي، وكما في الامثلة الاخرى التي اوردها الكاتب. جهود الشيخ مصطفى الهادي مشكورة في نصرة الاسلام المحمدي الاصيل.

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : المفكر الفذ والأديب المتألق بنصرة الحق وأهله سيدي وأستاذي المعتبر حيدر الحدراوي دامت توفيقاته مولاي الأكرم.. أثنيت عليّ بما أنت أهله وبما لا أستحقه ولا أراني مستأهلاً له، لكن من يمنع الكريم من التصدق بطيب الكلام إلاّ اللئيم مثلي، أوليس الكلمة الطيبة صدقة، أو ليس خير الناس من نفع الناس، أولست َمن خيارنا وممن لا زلنا ننتفع وننهل من معينك الذي لا ينضب. أرجو ان لا يحسبني البعض المحترم أني أحشو كتابة التعليقات بالأخوانيات كما قالها أخ لنا من قبل. أنا تلميذ صغير أقف أمام هامة شامخة ولكن استاذي يتواضع كثيرا كالذي يقيم من مكانه ليجلسك محله كرما منه وتحننا ومودة ورحمة. لا أخفيك سرا أيها الحدراوي الشامخ وأقول: لكن (يلبقل لك التواضع سيدي). أليس التواضع للكبار والعطماء. أرجو ان لا ترد على حوابي هذا فإني لا أملك حيلة ولا أهتدي لجملة واحدة تليق بعلو قدركم وخطر مقامكم. يا سيدي أكرمتني فأذهلتني فأخرستني. دمتَ كما أنت أيها الحدرواي الأصيل نجما في سماء الإبداع والتألق خادمكم الأصغر جعفر شكرا لا حدود له لإدارة موقعنا المائز كتابات في الميزان الموقرة وتحية منا وسلاما على كل من يمر هنا في هذا الموقع الكريم وان كان مستطرقا فنحن نشم رائحة الطيبين فنستدل بها عليهم.

 
علّق منير حجازي . ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : ابو ايمن الركابي مع شكري وتقديري . https://www.kitabat.info/subject.php?id=148272

 
علّق مصطفى الهادي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : السلام عليكم روح الله اي من امر الله وهي للتشريف . وقد ورد في الكتاب المقدس ان نبي الله يوسف كان روح الله كما يقول (فقال فرعون: هل نجد مثل هذا رجلا فيه روح الله؟). وهكذا نرى في سفر سفر العدد 24: 2. ان روح الله يحل على الجميع مثلما حل على بلعام. ( ورفع بلعام عينيه فكان عليه روح الله). وكذلك قوله في سفر صموئيل الأول 11: 6 ( فحل روح الله على شاول).وهكذا نابوت : سفر صموئيل الأول 19: 23 ( نايوت كان عليه أيضا روح الله). لابل ان روح الله يحلّ بالجملة على الناس كما يقول في سفر صموئيل الأول 19: 20 (كان روح الله على رسل شاول فتنبأوا ). وكذلك يحل روح الله على الكهنة سفر أخبار الأيام الثاني 24: 20 ( ولبس روح الله زكريا بن يهوياداع الكاهن). وفي الانجيل فإن روح الله (حمامة) كما يقول في إنجيل متى 3: 16( فلما اعتمد يسوع ... فرأى روح الله نازلا مثل حمامة). وروح الله هنا هو جبرئيل . ولم تذكر الأناجيل الأربعة ان السيد المسيح زعم أو قال أنه روح الله ، بل ان بولص هو من نسب هذه الميزة للسيد المسيح ، ثم نسبها لنفسه ولكنه لم يكن متأكدا إنما يظن وبحسب رأيه ان فيه روح الله فيقول في رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 7: 40(بحسب رأيي. وأظن أني أنا أيضا عندي روح الله). اما من زعم أن المسيح قال عن نفسه بأنه روح الله فهذا محال اثباته من الكتاب المقدس كل ما قاله السيد المسيح هو ما نراه في إنجيل متى 12: 28 ( إن كنت أنا بروح الله أخرج الشياطين). اي بقوة الله أو بأمر الله اخرج الشياطين أو بواسطة الوحي الذي نزل عليه مثل حمامة . وبعيدا عن القرآن ومفاهيمه فإن الأناجيل الأربعة لم تذكر أن المسيح زعم انه روح الله فلم ترد على لسانه . وقضية خلق عيسى تشبه كثيرا قضية خلق آدم الذي لم يكن (من مني يمنى). فكان نفخ الروح فيه من قبل الله ضروريا لكي تدب الحياة فيه وكذلك عيسى لم يكن من مني يُمنى فكان بحاجة إلى روح الله نفسها التي وضعها الله في آدم . وفي كل الأحوال فإن (روح من الله) لا تعني أنه جزءٌ من الله انفصل عنه لأن الله جلّ وعلا ليس مركباً وليس له أجزاء، بل تعني أنه من قدرة الله وأمره، أو أنه مؤيّد من الله، كقوله تعالى في المؤمنين المخلصين كما في سورة المجادلة : (أولئك كتب في قلوبهم الإيمان وأيدهم بروح منه). فكل الاشياء من الله ولا فرق بين قوله تعالى عن عيسى (وروح منه). وقوله : (ما في السماوات وما في الأرض جميعا منهُ).ومن ذلك ارى أنه لا ميزة خاصة لعيسى في كونه روح الله لأن إضافة الروح إلى الله في قولنا (روح الله) لتشريف المسيح وجبرئيل وتعظيمهما كما نقول: (بيت الله) و (ناقة الله) و (أرض الله). تحياتي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : المفكر الإسلامي والأديب المتألق استاذنا ومعلمنا المعتبر السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته سلام الله عليكم من مقصرٍ بحقكم معترفٍ بسابقِ أفضالكم لا غرو ولا عجب أن ينالني كغيري كرم خلقكم وحسن ظنكم فمذ ان تشرفت بمعرفتكم ووابل بركم يمطرني كلّما أصابني الجدب والجفاف. مروركم الكريم يدخل السور على قلبي لأمرين: أولهما: وكيف لاتسر القلوب بمرور السيد الحدرواوي فأنت كريم ومن شجرة طيبة مباركة، والكريم عندما يمر بقوم ينثر دررا على رؤوس حتى من لا يستحقها مثلي جودا منك وكرما. وثانيهما: مرورك الكريم يعني انك قبلتني تلميذا في مدرستك وهذا كافٍ لإدخال السرور على القلوب المنكسرة. سأدعو لك ربي وعسى أن لا أكون بدعاء ربي شقيّا ننتظر المزيد من إبداعكم المفيد دمت سيدي لنصرة الحق وأهله في عصر يحيط بنا الباطل من الجهات الأربع وفاعل الخير أمثالكم قليل وإلى الله المشتكى وعليه المعوّل في الشدةِ والرخا. إنحناء هامتي سيدي الشكر الجزيل والتقدير الكبير لإدارة هذا الصرح الأخلاقي والمعرفي الراقي موقعنا كتابات في الميزان والكتّاب والقرّاء وكل من مر مرور الكرام فله منا التحية والسلام

 
علّق ابو ايمن الركابي ، على هل كان يسوع الناصري متطرفا ؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 45 - للكاتب د . جعفر الحكيم : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم اطلعت على مداخلة لدكتور جعفر الحكيم مع احد البرامج المسيحية التي تبث من امريكا فيما اظن، وقال في المداخلة ان المسيح عليه السلام يسمى بروح الله لأن كانت صلته بالله سبحانه مباشرة بدون توسط الوحي وهو الوحيد من الانبياء من كانت صلته هكذا ولذلك فنسبة الروح فيه كاملة 100%!!!!! ارجو من الدكتور يبين لنا مصدر هذا الكلام. ففي التفاسير ان الاية الكريمة (إِنَّمَا الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ رَسُولُ اللَّهِ وَكَلِمَتُهُ أَلْقَاهَا إِلَىٰ مَرْيَمَ وَرُوحٌ مِّنْهُ)، اي روح من الله وتعبير روح الله مجازي يقصد به روح من الله. فهل يظن الدكتور ان لله روح وان نسبتها في المسيح100%؟ ارجو ذكر المصدر، فهذا الكلام غير معقول، لأن الله سبحانه يقول: ((قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلً)). مع ملاحظة اننا في عقائد الامامية نقرأ ان النبي صلى الله عليه وآله كان تارة يتكلم مع الله مباشرة وتارة من خلال الوحي. وموسى عليه السلام اياً كان يتكلم مع الله مباشرة وليس من خلال الوحي فقط. فلا ميزة واضحة للمسيح عليه السلام. ونؤكد على ضرورة ذكر المصدر لطفاً.

 
علّق محمد حميد ، على تاملات في القران الكريم ح205 سورة الكهف الشريفة - للكاتب حيدر الحد راوي : الحمد لله الموضوع يحتاج تفريق بين امر الله وارادة البشر امر الله يسير به الكون وكل مكوناته من كائنات حية وغير حيه ومنها الكواكب النجوم الجارية في موازين معينه وارادة البشر هي الرغبة الكامنه داخل فكر الانسان والتي تؤدي به الى تفعيل حواسه واعضائه لتنفيذ هذه الرغبة اي بمعنى ان امر الله يختلف عن ارادة البشر وما ارادة البشر الا جزء من امر الله فهو الذي جعل للانسان القدرة والاختيار لتنفيذ هذه الارادة سواء في الخير او الشر ومن هنا قوله تعالى ( فالهمها فجورها وتقواها ) وشرح القصة ان الخضر سلام الله عليه منفذ لامر الله ويتعامل مع هذا الامر بكل استسلام وطاعة مثله مثل بقية المخلوقات وليس عن امره وارادته هو كبشر مثله كمثل ملك الموت الذي يقبض الارواح فملك الموت ايضا يقتل الانسان بقبض روحه ولم نرى اعتراض على ذلك من قبل الانسان فالله سبحانه ارتضى ان يموت الغلام رحمة له ولاهله مع الاخذ بالاعتبار ان هذه الدنيا فانية غير دائمة لاحد وبقاء الانسان فيها حيا ليس معناه انها رحمة له بل ربما موته هو الرحمة والراحة له ولغيره كحال المجرمين والفاسقين والله اعلم

 
علّق حيدر الحدراوي ، على الرحمة تاج مكارم الأخلاق ـ الجزء الأول - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : استاذنا الفاضل وسيدنا الواعي محمد جعفر الكيشوان الموسوي سلم يراعكم وطيب الله أنفاسكم موضوع قيم نحن في أمس الحاجة اليه في زمن تكاد الأخلاق النبيلة الاسلامية ان تتلاشى وابتعاد الشباب عن قيم الاسلام وتهافتهم على الغرب . عظم الله اجورنا واجوركم بإستشهاد الامام زين العابدين "ع" .. لا حرمنا الله من فواضل دعواتكم تلميذكم وخادمكم الأصغر حيدر الحدراي

 
علّق حيدر الحدراوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : سيدنا الفاضل وأستاذنا الأكبر محمد جعفر الكيشوان الموسوي دامت بركاته ولا حرمنا الله من ظل خيمته يسرني وانا تلميذكم الأصغر عندما أرى موضوعي بين أيديكم وقد نال اعجاب استاذي الأوحد .. ذلك يحفزني الى الأستمرار طالما استاذنا الاكبر يملك الطاقة والوقت لمتابعة تلاميذه الصغار ويكتنفهم برعايته ويوجههم بسديد أخلاقه الفاضلة . جلعني الله من أفضل تلاميذكم وحفظكم لنا أستاذا فاضلا وسيدا واعيا وجزاكم الله ووفاكم أجر رعايتكم وتفضلكم علينا خير جزاء المحسنين والشكر الجزيل لأدارة الموقع. تلميذكم الأصغر اللائذ بظلكم في زمن ضاعت وندرت ظلال الأساتذة الاكفاء حيدر الحدراوي

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على علاج خرافي (قصة قصيرة) - للكاتب حيدر الحد راوي : رائع وبديع ما قرأت هنا سيدي المفكر المتألق ومفسر القرآن صديقنا واستاذنا الكبير السيد حيدر الحدراوي دامت توفيقاته لازلنا نتعلم منكم كل يوم حكمة وموعظة، وانا اكتب اليكم تطفل من يجلس بجواري وقرأ خلسة ما اكتب وتبسم فأثار فضولي فسألته: مم تبسمك يا هذا؟ أجاب متفكهاً: ما الحكمة من نعال ضربته أشعة الشمس حتى ذاب شسعه؟ قلت: الحكمة في ذلك انه هذا الدواء ينفع البلهاء. لا تخلو كتاباتكم من روح الدعابة كشخصكم الكريم هش بش. حرستكم ملائكة السماء وحماكم مليكها دمت لنصرة الحق وأهله إحتراماتنا ودعواتنا خادمكم محمد جعفر نشكر الإدارة الموقرة على النشر .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عودة الكعبي
صفحة الكاتب :
  عودة الكعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net