صفحة الكاتب : ايليا امامي

الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر .
ايليا امامي

* في عام 2008 وفي ليلة النصف من شعبان .. كنت أعبر شارع ميثم التمار باتجاه شارع الجمهورية ، لزيارة الحرمين الشريفين في كربلاء المقدسة . 
وكما تعرفون فإن انتشار المنصات وصخب المواليد في هذه الليلة أمر طبيعي لايستدعي الإنتباه .. ولكن ما لفت انتباهي وجود منصة عريضة أمام جامع الإمام الصادق ( الذي استولى عليه الصرخي في يوم ما بمساعدة أحد الأحزاب الإسلامية ) .

* في مشهد ليلي غير مفهوم .. كان سبعة أو ثمانية معممين يقفون على المنصة ويرددون هتافات التمجيد بالصرخي ومشاريعه المواكبة للعصر .. ويحمل كل واحد منهم جهاز لابتوب ويلوح به عالياً .. وأتذكر أن أحدهم كان يلوح بالجهاز وهو مفتوح .. وكان يجتمع أسفل المنصة ما يقرب من سبعين الى ثمانين شخص من أتباع الصرخي .. بين من يحمل لابتوب و ( يهوس ) وبين من يحمل جهاز نقال ( الدمعة والدبدوب والسنغافوري في ذلك الوقت ) .

* لم أفهم المقصود من ذلك المشهد .. وأكملت طريقي للزيارة .. وبعد يومين جائني أحد أتباع الصرخي وكان من أعز أصدقائي .. وقال : أريدك أن تعلمني استخدام الحاسوب وتدرسني الجزء الثالث من كتاب منطق المظفر .. فقلت له مازحاً : يبدو أنك ستفتح حوزة إلكترونية !!

ولينتبه القارئ الكريم أن الجزء الثالث من منطق الشيخ المظفر والذي ذابت أحداق عيوننا لنصل الى عمق مراداته ونتقنها بشكل جيد .. هو مباحث الصناعات الخمس : 
١) صناعة البرهان .
٢) صناعة الجدل . 
٣) صناعة الخطابة .
٤) صناعة الشعر. 
٥) صناعة المغالطة .

فقال صاحبي : إن مرجعنا الأعلى السيد الصرخي أوجب علينا ثلاثة أشياء : ( تعلم الحاسوب والأنترنيت + تعلم منطق المظفر ج٣ + الالتزام بصلاة الليل )

فقلت له _ مازحاً أيضاً _ : القضية واضحة .. تتعلم أنترنيت .. ثم تتعلم صناعة الجدل من منطق المظفر .. ثم تضطر للسهر حتى الفجر بانتظار صلاة الليل .. وهكذا تخلصها عركات وي الوادم .. ولم يكن مصطلح ( مكنك ) قد إنتشر في وقتها .

فقال : نعم هذا هو مشروع ( النصرة الإلكترونية ) الذي أطلقه السيد الصرخي لنستطيع مخاطبة العالم وتعريفه بمشروعنا من خلال حملاتنا الإلكترونية .

* إنقطعت أخبار صديقي وفرقتنا الحياة .. وفي عام 2013 بدأت ألاحظ صعود الخلايا الألكترونية للصرخي .. ليكون همها الأول والأخير الهجوم على حوزة النجف وعلمائها .. والهجوم على العتبات ووكلاء المرجعية .

* وتذكرت أن هذا الصعود سبقه عمل لمدة خمس سنوات مع إستخدام سلاح الدين في الموضوع من خلال ( الوجوب الشرعي ) الذي لا أساس فقهي له .. حتى أصبح الترند الصرخي على تويتر هو الأكثر شهرة لمدة يومين في عام 2016 ولكن للأسف .. كان خطابهم مكرس لإسقاط حوزة النجف .. مع التظاهر ببعض العداء لإبن تيمية . 
وفي وقتها أخذ المغردون على تويتر _ والخليجيون بالذات _ يتسائلون ( من هذا الرجل الذي أخذ الترند ) .

* وأيضاً في عام 2016 .. لاحظنا حملاتهم الإعلامية تروج لشيئ جديد وهو ( شور منهج آل الرسول ) وبدأ تدريب الصغار والكبار على الشور كأولوية قصوى لكل أتباعه _ ولا أعرف هل أوجبه عليهم أم لا _

ثم تطورت التسمية الى ( الشور المهدوي ) عام 2018 .. لنتفاجأ في 2019 أنه تحول الى ( الراب المهدوي ) وخرجت مجموعات أتباعه المدربين على الرقص مع أنغام الراب الأمريكي .

* حجتهم هذه الأيام _ في تبرير رقصات الراب _ أنها لغة عالمية نستطيع من خلالها إفهام العالم بقضية الحسين عليه السلام !! ولكن لننتظر لبعض السنوات وسنرى كيف تصبح عدواً داخلياً يوجه سهامه للداخل .. كما حصل مع موضوع النصرة الإلكترونية .

* وفي نهاية المطاف إسمحولي بتسجيل هذه الملاحظات وأرجو أن تحظى باهتمامكم :

أولاً : الصرخي يستفرد بجماعته .. يعزلهم عن العالم بمعنى حرفي .. تجمعاتهم معزولة عن بقية الشيعة في مساجدهم ومواكبهم .. ولا ينزلون الى الشارع إلا بشكل منظم كصفوف مرتبة يستعرضون فيها وجودهم .

تصفحهم على النت معزول عن بقية الشيعة في مواقعهم وصفحاتهم .. ولا يخرجون منها إلا بشكل هجمات منظمة ونسخ ولصق مكرر من ( مايسترو ) واحد يوجههم جميعاً .

ومن هنا يتضح أنهم لايمتلكون مشروعاً ولا فكرة ( خارج نطاق الصرخي ) فلو مات الصرخي اليوم ستجدهم غداً يفتقدون أي مبرر لهذه العزلة لأنهم لايختلفون عن بقية الشيعة بشيئ إلا بأمر واحد مركب من جزئين ( عشق الصرخي + الحقد على بقية المراجع ) .

ثانياً : إن الشخص الذي خطط لفكرة ( الراب المهدوي ) ولا أظنه الصرخي نفسه .. يمتلك من الذكاء مالايستهان به .. فمن جهة يبرر الموضوع لبقية الشيعة الذين يغضبهم هذا التصرف بالتأكيد ، بقوله : أن المقصود هو مخاطبة بقية العالم بلغة عالمية يفهمها الجميع هي ( لغة الراب ) الموجودة عالمياً .

ولكن من جهة أخرى فالأسباب الداخلية أعمق .. وأعمق بكثير . والرجوع الى تاريخ الراب يجعلك تفهم اللعبة .

* الراب هو لغة الموسيقى والأغاني التي كانت تستخدمها جماعة ( الهيب هوب ) وهي مجموعة من الشباب الأمريكيين المحبطين والمعزولين عن العالم .. ظهرت في سبعينيات القرن الماضي .. فكانت هذه الموسيقى والرقصات هي المتنفس الوحيد لهم .. أما مواضيعها فكانت الشكوى من الفقر والأوضاع السيئة للبلاد ( أمريكا ) .

* ومع تعمق الشعور بالعزلة الإجماعية لديهم تولدت ثقافة ال ( أولد سكول ) في الثمانينات من خلال مجموعة N .W .A التي أصدرت ألبوماً غنائياً يدعو الى تجاهل الحياة البائسة وقضاء الوقت مع اللعب والمخدرات من باب ( الدنيه ما تسوه ) .

* وإنتهى المطاف بهذه الجماعة الى ظهور ال ( غانغيستا راب ) وهي ذورة ما وصل إليه الهيب هوب وموسيقاهم ( الراب ) حيث كانت الغانغيستا تشجع على العنف والكراهية والكتابة على الجدران وإستخدام الألفاظ النابية كردة فعل على المجتمع الظالم .. ولاقت ردود أفعال رافضة من المجتمع الأمريكي .

* أن لغة الراب ليست لغة عالمية كما يروج لها المنظرون ل ( الراب المهدوي ) .. بل أن إستخدامها من قبل شباب صغار يلبسون ( دشداشة سوداء ) أمر مضحك لجميع من يعرف الراب في العالم .. حيث المعروف أن الراب شغل أصحاب المخدرات والنساء اليائسين من الحياة والناقمين على المجتمع .. ويجب الإعتراف أنهم أيضاً ( أنصار الفقراء ) ولكن بطريقتهم الخاصة .

* وتبقى الخشية من تطور الأمر مادامت لاتوجد كوابح توقف هذه الجماعة .. ومع شعورها بالعزلة الإجتماعية تتضاعف الحاجة الى وضع الحلول المناسبة من خلال أمرين :

١) قوة القانون .. بوقف الحالات الغريبة التي تسيئ للشعائر الحسينية كثقافة مرتبطة بأغلبية أبناء الشعب العراقي ، وإيقاف عمليات غسيل المخ التي يتعرض لها أطفالنا الصغار على يد آبائهم ( أتباع الصرخي ) .

٢) قوة البديل .. وهذا دور شيوخ العشائر وطلبة الحوزة الأكارم بدفع هذه المجموعات الى الأنفتاح على محيطها وعدم العيش في وهم أن الصرخي هو كل شيئ في الحياة .. وأنه الباب الوحيد الى الله .

  

ايليا امامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/02/15



كتابة تعليق لموضوع : الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : مشعان البدري ، في 2019/03/13 .

موفقين




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عامر ناصر ، على واعترفت اني طائفي.! - للكاتب احسان عطالله العاني : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم سيدي هل أنشر مقالاتك هذه

 
علّق عامر ناصر ، على نصيحة من سني الى شيعي حول مايجري في العراق. تجربتنا مع السيستاني - للكاتب احسان عطالله العاني : أحسنتم وفقكم الله

 
علّق عامر ناصر ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضلة حياك الله وبياك وسددك في خطاك للدفاع عن الحقيقة عظم الله أجرك بمصاب أبي عبدالله الحسين وأهل بيته وأصحابه والبطل الذي سقط معه

 
علّق منير حجازي ، على عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب العراقي : يجب أن يكون عنوان المقال هكذا ((عبد المهدي: الحكومة أعطت الأولوية لتقديم كل مايلبي احتياجات الشعب الكردي )). انطلاقا من جذوره الشيوعية وما يحلمه عبد المهدي من علاقة النظال بينه وبين الاكراد وعرفانا منه للجميل الذي اسدوه له بجلوسه على كرسي رئاسة الوزراء فقد حصل الاكراد على ما لم يحلموا به في تاريخهم. وكذلك حصل اهل المنطقة الغربية على كل ما طلبوه ويلطبوه ولذلك نرى سكوت كردستات عن التظاهر ضد الفسادوالفاسدين وسكوت المنطقة الغربية ايضا عن التظاهر وكأن الفساد لا يعنيهم . هؤلاء هم المتربصين بالعراق الذين يتحينون الفرص للاجهاز على حكومة الاكثرية . ومن هنا نهض ابناء الجنوب ليُعبّروا عن الحيف الذي ظالهم والظلم الذي اكتووا به طيلة عهود ولكنهم لم يكونوا يوما يتصوروا ان هذا الظلم سوف يطالهم من ابناء مذهبهم .

 
علّق منير حجازي ، على مفتاح فوز قيس سعيّد في الانتخابات التونسية - للكاتب علي جابر الفتلاوي : نبيل القروي فعلا قروي بحاجة إلى ثقافة ، استمعت له وهو يتكلم وإذا به لا لغة لديه ، يتكلم العامية الغير مفهومة يتعثر بالكلام . اي قواعد لا توجد لديه . اما المرشح الثاني قيس سعيد فقد استمعت له وإذا كلامه يدخل القلب بليغ فصيح يتكلم بلهجة الواثق من نفسه. حفظه الله

 
علّق ادارة الموقع ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعتذر من الاخت ايزابيل بنيامين على عدم تفعيل التعليقات واستلام النشر في الايام السابقة لتعرض الموقع لهجمة شرسة ادت الى توقفه عن استلام الرسائل والتعليقات ... ادارة الموقع ...

 
علّق مصطفى الهادي ، على  عجِبتُ لِمْن لا يجِدُ قُوتَ يوْمِهِ كيْفَ لا يْخرِجُ على النّاسِ شاهِراً سيْفَهُ " - للكاتب محمد توفيق علاوي : لا يوجد مجتمع معصوم ، ولا توجد أمة بلغت رشدها فنعتبر افعالها مقدسة او مشروعة ودائما ما تختلط الامور نتيجة لعدم النضج الفكري، والمظاهرات لا تخرج عن هذا الموضوع فهي خليط غير متجانس قد يؤدي إلى ضياع المطالب المشروعة ، والمظاهرات عادة تتكون من أربعة عناصر . عنصر محروم خرج مطالبا بحقوقه ورفع ظلامته . عنصر خرج مع الخارجين وهو لا يدري لماذا يتظاهر سوى حصوله على متعة الانفلات. قسم خطير يتحين الفرص للتخريب واحداث الفوضى ولربما السرقة تحت غطاء المظاهرات وهؤلاء يحملون دوافع مذهبية او سياسية غايتها اسقاط النظام القائم أو ارباكه وتشويه صورته. القسم الرابع هو الساكن وسط الظلام يقوم بتحريك كل هؤلاء عبر وسائله التي اعدها للضغط على الحكومة او فرض التغيير باتجاه مصالحه. وهناك قسم آخر متفرج لا له ولا عليه وهو يشبه اصحاب التل أين ما يكون الدسم يتجه إليه. مظاهراتنا اليوم في العراق لا تخلو مما ذكرنا ولذلك وجب الحذر من قبل الحكومة في التعامل معها. فليس كل رجال الامن والجيش في مستوى ثقافي او وعي يُدرك ما يقدم عليه ولربما اكثرهم ليس له خبرة في التعامل مع هذه الحشود . فهو قد تم تدريبه على استخدام السلاح وليس العصا او القمع الناعم والمنع الهادئ . مظاهرات هذه الايام بلا هدف معلن سوى الاقلية التي رفعت بعض المطالب المضطربة وهي نفس المطالب منذ سنوات. وهذه المظاهرات من دون قيادة تدافع عنها وترفع مطاليبها وتقوم بتنظيمها والتفاوض نيابة عنها. فكما نعرف فإن المظاهرات الواعية ذات الأهداف المشروعة تقوم بتنظيم نفسها في هتافاتها ، في مسيرتها ، في عدم التعرض لكل ما من شأنه أن يُثير حفيظة القوى الامنية. وتكون على حذر من المندسين ، وتكون شعاراتها متفق عليها فلا تقبل اي شعار طارئ وتقوم بإبعاد من يرفعون شعارات ارتجالية فورا يطردونهم خارج مظاهراتهم. مظاهرات اليوم خليط لا يُعرف انتمائه ابدا . فهم قاموا بإحراق الكثير من المقرات الحزبية مقرات تيار الحكمة ، مقرات حزب الدعوة . مقرات حزب الفضيلة . مقرات بعض الاحزاب الاسلامية السنّية في الرمادي.فلم تسلم إلا مقرات الصرخي ، والصدري ، والشيوعي. الغريب أن عدة مظاهرات خرجت في العراق في السنوات الماضية. ومضاهرات اليوم أيضا كلها تخرج بعد تعرض السفارة الامريكية للقصف . او قيام الحكومة بتحدي امريكا بفتح معابر حدودية امرت امريكا بإغلاقها ، او الضغط عليها من اجل إيران ، او قيام الحكومة بتوجيه الاتهام لإسرائيل بضرب بعض مخازن السلاح . على اثر كل ذلك تتحرك الجماهير في مظاهرات لا يعرف أحد من بدأ التخطيط لها ومن شحن الجماهير لتخرج إلى الشارع وكل ما نستطيع ان نقوله على هذه المظاهرات هو انها (عفوية) في تبرير لعدم قدرتنا على اكتشاف من هو المحرك الحقيقي لها. على المتظاهرين ان يقوموا بتنظيم انفسهم وينتخبوا لهم قيادة حكيمة في كل محافظة من رجالاتها الحكماء ورؤساء العشائر الاغيار او بعض السياسيين ممن تثق بهم الجماهير. ويكونوا على حذر من مثيري الشغب والفوضى والفتن. ويكونوا على وعي مما تطرحه بعض مواقع التواصل الاجتماعي فهنا يكمن بيت الداء وهنا تضيع حقوق الشعوب.

 
علّق ☆~نور الزهراء~☆ ، على التظاهرات.. معركة كسر العظم بين أمريكا وعبد المهدي (أسرار وحقائق)  : اذا كان الامر كذلك لماذا لا يوعون الشباب ويفهموهم ليش يخلونهم يرحون ضحية لتصفيات سياسية

 
علّق د احمد العقابي ، على الخطيب محمد حسن الكشميري اسقط نفسه في دهاليز مظلمة - للكاتب سامي جواد كاظم : اعتقد مشكلة الكشميري مشكلة مادية وابسط دليل ذهابه للاستجداء من محمد اليعقوبي وصار يمدحه لكسب المال

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على كش بغداد - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا المقال ينصح بمراجعته ولكم منا فائق الاحترام ودوام التوفيق والصلاة عل محمد وال محمد الطيبين الطاهرين

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على في مهب.. الأحزاب - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته احسنتم نشرا موضوع مهم ولكن لم يأخذ حقه في الاجابة ننتظر منكم الافضل ونسأل الله لكم التوفيق اللهم صل عل محمد وال محمد وعجل فرجهم والعن عدوهم

 
علّق ياسر عباس الطائي ، على من لا يملك حضارة لا يملك وطن - للكاتب محمد جواد الميالي : السلام عليكم احسنتم نشرا ولكن ليس المؤمل المنتظر منكم وننتظر التميز والابداع والصلاة والسلام عل رسول الله ابي القاسم محمد وال بيته الطيبين الطاهرين

 
علّق فراس ، على تأملات قرآنية في أحسن القصص ( 2 ) - للكاتب جواد الحجاج : عند الحديث عن ام ابراهيم هناك خطأ مطبعي حيث يرد في النص ام موسى بدلا من ام ابراهيم. جزاك الله خيرا

 
علّق محمود عباس الخزاعي ، على ما هو جهاز ال( بيت - سكان ) ؟ ( PET/SCAN )الذي قامت المرجعية الدينية العليا بتوفيره لمرضى السرطان : اخي الكريم الفحص في العراق ٧٥٠ ألف عراقي وفي سوريا ب ٢٧٠ألف عراقي وإيران ٣٠٠دولار ..... أنا بنفسي فحصت في إيران وفي سوريا وافضل معاملة في سوريا

 
علّق ابو الحسن ، على الى اصحاب المواكب مع المحبة.. - للكاتب علي حسين الخباز : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وانا خادمكم احس خدام مواكب سيد الشهداء عليه السلام من الذين من الله علينا بشرف خدمة زوار الاربعين لا نعاني من الاعلام المدسوس والهجوم على الشعائر الحسينيه بقدر معاناتنا من بعض الاخوه اصحاب المواكب الحسينيه اقول البعض وليس الكل فهو بحسن نيه يريد ان يخدم زوار الاربعين لكنه يسيىء من حيث لايدري اما من خلال مكبرات الصوت التي تبث اللطميات الدخيله على الشعائر والتي تحتوي على موسيقى الطرب او عدم الاهتمام بزي وهندام خدام الموكب وخصوصا وهم من الشباب الذي لم يعرف عن الشعائر الحسينيه الاصيله اي شيىء منها او المبالغه والبذخ في الطعام وتقديم وجبات لاعلاقه لها بالمناسبه حتى اصبح الحديث عن المواكب ليس لخدمتها بل لكمية ونوع طعامها التي تقدمه وكئننا في مطعم 5 نجومبل لا اخفيك سرا ان البعض من المواكب جلب النركيله وكئننا في مهرجان ريدو جانيرو وليس في مواكب مواساة بطلة كربلاء وهي تئتي لزيارة قبر اخيها بل اصبحت على يقين ان المئزومين من قضية الحسين هم من يدفعون البعض للاساءه لتلك الشعائر واني اتمنى مخلصا على هيئة الشعائر في كربلاء المقدسه القيام بجولات تفتيشيه وتتقيفيه لمراقبة تلك المواكب والله الموفق عليه اتوكل واليه انيب.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء هادي الحطاب
صفحة الكاتب :
  علاء هادي الحطاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ريال مدريد يكرم ألافيس بثلاثية

 ذي قار : تنظم حملة تبرع بالدم دعما للقوات المسلحة والحشد الشعبي  : وزارة الداخلية العراقية

 تاملات في القران الكريم ح100 سورة الاعراف الشريفة  : حيدر الحد راوي

 السيناريو والموسيقى في ورشتين لثقافة وفنون الشباب  : وزارة الشباب والرياضة

 رئيس مجلس محافظة ميسان الاستاذ منذر الشواي يدعو الكوادر الطبية الى مراعاة المواطن في اجور تسعيرة الكشف الطبي ...  : اعلام مجلس محافظة ميسان

 فتنة الحكام......وسقوطها.؟  : جواد الماجدي

 مليون امرأة تكافح من اجل طعام ويعانين من مشكلات صحية ونفسية وكركوك تسجل 90 الف عاطل  : التنظيم الدينقراطي

 ما نوع الحكومة التي تريدها  : مهدي المولى

 موشح عن فارس عربي  : د . بهجت عبد الرضا

 أسباب تحالف العرب مع السعودية ضد الحوثيين في اليمن  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 حبَّات الْبَرَد !...  : خديجة راشدي

 القوات الأمنية تضع اللمسات الأخيرة لتحرير راوة والقائم وتلاحق "داعش" في صحراء الأنبار

 أنس محمود وكفالة المالكي كلام يضحك الثكلى  : رافد الخفاجي

 ماهكذا تورد الابل ياشيخنا الجليل؟  : زيد آل عبد الرسول

  الناطق الرسمي لرئاسة اقليم كوردستان يرد على تصريحات رئيس الوزراء العراقي الأخيرة  : كفاح محمود كريم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net