صفحة الكاتب : رزاق عزيز مسلم الحسيني

دموعي الجواري تُرجمانُ فؤاديا
رزاق عزيز مسلم الحسيني

قصيدتي في سيدي ومولاي أبيِّ الضيمِ الامام الحسين ع وقد ناهزتْ على المئة بيت وقد لايتاح الوقت الكافي للقاريء الكريم لقراءتها كاملةً لذا ارتأيتُ نشرها على اجزاء واستميح مولاي ابا الله على جهد المقلِّ سائلا المولى ان يتقبلها مني فاني لا اريد بها الا وجهه تعالى 

دموعي الجواري تُرجمانُ فؤاديا

وأفصحُ نطقاً في الأسى من بيانيا


 

تسحُّ على خدَّيَّ نيرانَ لوعةٍ

ومن ذائبِ الأحشاءِ فاضتْ دواميا


 

تسحُّ على سبطِ النبيِّ وآلهِ

وقد كُنَّ في مُرِّ الخطوبِ عواصيا


 

ولكنَّها ما أطفأتْ فيَّ حُرقةً

لهيبُ لظاها لم يزلْ ليَ صاليا !!!


 

وأنّى لها أنْ تطفأَ الحزنَ في الحشى

ونيرانُها كادتْ تُسيلُ المآقيا ؟!!!


 

فما خفَّ حزني في رثائكَ سيّدي

وحرُّ بكائي لم يكنْ ليَ شافيا


 

وَيَا سيّدي ما مثلُ يومكَ كائناً

يظلُّ بهِ التاريخُ أسودَ داجيا !!!


 

مصابُكَ جمرٌ لاذعٌ في قلوبنا

يظلُّ الى يومِ القيامةِ واريا


 

يلوحُ لعيني مشهدُ الطفِّ ماثلاً

كأنَّ بهِ الأحداثَ تجري أماميا


 

يلوحُ لها سبطُ النبيِّ وركبُهُ

بدوراً بليلِ الطفِّ تجلو الدَّياجيا


 

يلوحُ لها نورَ النبوّةِ واقفاً

وحيداً ( ألا هل مِنْ مغيثٍ ؟ ) مناديا


 

أحاطتْ بهِ الأعداءُ من كلِّ جانبٍ

وما هابَ جيشاً في حشودهِ طاميا


 

يلوحُ لها معنى البطولةِ والوفا

ورمزَ التفاني للمخيّم ساقيا


 

وليثَ الشرى بأساً إذا احتدمَ الوغى

أبا الفضلِ مطروحاً على النهرِ ظاميا


 

يلوحُ لها خيرَ النساءِ وفخرَها

تحوطُ اليتامى والنساءَ البواكيا


 

فما مثلها في الدَهرِ ذاقَتْ مصائباً

ولا مثلها طوداً مِنَ الصبرِ راسيا


 

لكِ اللهُ أنّى قد حملتِ فجائعاً ؟

تُشيبُ مِنَ الطفلِ الرضيعِ النواصيا !!!


 

يلوحُ لها أقمارَ آلِ محمدٍ

تهاوى على الرمضاءِ صرعى ظواميا


 

تلوحُ لها تلكَ الفجائعُ غصّةً

فتنهلُّ وبلاً أحمرَ اللونِ قانيا


 

يحارُ لساني كيفَ أرثيكَ سيّدي

وأنتَ الذي أعطى الوجودَ معانيا ؟!!!


 

وأنتَ العُلى والمجدُ والفخرُ والإبا

لكَ الدهرُ يبقى بالمآثرِ شاديا


 

يظلُّ مدى الأعصار ذكرُكَ خالداً

بها تُنشدُ الأشعارُ حزناً مراثيا


 

ويبقى فريداً لي مُصابُكَ مُلهماً

يفيضُ بهِ قلبي أسىً وقوافيا


 

وأُنشودةُ الأحرار في كلِّ ثورةٍ

وفي كلِّ عصرٍ تستفزُّ الطواغيا


 

فيا ابنَ النجومِ الزُّهرِ من آلِ هاشمٍ

وخير الورى طُرّاً تقىً ومعاليا


 

وأكرمُ مَنْ صَلَّى وصامِ لربّهِ

وأتقى البرايا رائحاً أو مُغاديا


 

وَيَا حصنَ مَنْ رامَ النجاةَ بموقفٍ

بهِ المرءُ يرجو أن يكونَ مواليا


 

بدربِكَ نالَ السائرونَ كرامةً

وفازوا برضوانٍ ونالوا الأمانيا


 

سوى حبِّكم لاشيءَ ينفعُ مسلماً

بيومِ عصيبٍ لم يكُ المرءُ ناجيا


 

فلا أرتجي الا الشفاعةَ في غدٍ

وجلُّ مرامي أن تكون جزائيا


 

فيا بطلاً ما هابَ قطُّ مِنَ الردى

ولا كانَ يوماً للطغاةِ مُحابيا


 

وَيَا ثورةً للحقِّ و العدلِ لم تزلْ

تهدُّ عروشاً جائراتٍ عواتيا


 

ملكتَ كياني هيبةً وجلالةً

وحبّاً تناهى لم يسعْهُ فؤاديا


 

وأكرمُ مَنْ ضحّى لدينِ مُحَمَّدٍ

فكانَ لهُ بالنفسِ والأهلِ فاديا


 

فما كانَ في التاريخ مثلكَ باذلٌ

بلغتَ بجلِّ التضحياتِ التناهيا

 

وَيَا خيرَ مقصودٍ وأجودَ جائدٍ

وقفتُ على أعتابِ بابكَ عافيا


 

أُناجيكَ شوقاً للزيارةِ تائقاً

لأنشقَ عطراً للنبوّةِ ذاكيا


 

ببابكَ ملهوفاً وقفْتُ مسلَّمًا

وكلّي رجاءٌ أنْ تردَّ سلاميا


 

فما خابَ يوماً قاصدوكَ لحاجةٍ

فكيفَ يخيبُ الْيَوْمَ فيكَ رجائيا ؟!!!


 

فيمّمتُ وجهي شطرَ صحنِكَ زائراً

وطفتُ بروحي حولَ قبركَ باكيا


 

وظلَّ قريباً من جواركَ خافقي

وإن كانَ جسمي عن رحابكَ نائيا


 

أُنادي مِنَ المنفى عليكَ بحسرةٍ

إمامَ الهدى لبّيكَ للهِ داعيا


 

على الرأسِ أسعى نحو قبرِكَ زائراً

فمنّي قليلٌ أنْ أزوركَ ماشيا


 

رزاق عزيز مسلم الحسيني


 

السادس من محرم الحرام

المصادف 2019/9/6

  

رزاق عزيز مسلم الحسيني
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2019/09/07



كتابة تعليق لموضوع : دموعي الجواري تُرجمانُ فؤاديا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : بهلول الكظماوي
صفحة الكاتب :
  بهلول الكظماوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 إن للأسرى الفلسطينيين ربٌ يحميهم وشعبٌ يفتديهم الحرية والكرامة "24"  : د . مصطفى يوسف اللداوي

 الحكومة العراقية تنقل المسؤوليات الأمنية في المدن المحررة

 سر كتاكومب المخيف.الدياميس شواهد على عدم رحمة الانسان بأخيه .  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

  تضخم  : مصطفى عبد الحسين اسمر

 ( رحماء بينهم ) المجموعة الشبابية التطوعية الانسانية ..الغاية والاهداف

  قراطيس نجاة عقلَ حبلُ البيان قليلها وكثيرها ذرته ريحُ النسيان  : د . نضير الخزرجي

 بارزاني: توجيهات السيد السيستاني ستكون الأساس لحل المشاكل بين المركز والإقليم

 وزير الصناعة والمعادن يبحث مع وفد شنغهاي الصينية التعاون الصناعي وفرص الاستثمار   : وزارة الصناعة والمعادن

 أمير وهابي يدعم حكومة ميانمار لإبادة المسلمين  : د . عبدالله الناصر حلمى

 المخلص الموعود!  : فوزي صادق

 الفلسفة المبسطة: الفلسفة العملية  : نبيل عوده

  بعد الظلمات سوف تشع نورا يا عراق  : انور السلامي

 الهويّة العلويّة بين الإيمان بالشخصية والإيمان بالقضية  : افنان المهدي

 العتبة العلوية تستضيف طلبة مشروع أمير القرّاء الوطني التابع للعتبة العباسية المقدسة  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 النجيفي: ساعيد قانون التقاعد الى رئاسة الجمهورية لحين نشره في الجريدة الرسمية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net