صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

لا أمل في ترسيخ ثقافة الديمقراطية في ظل الحكم القبلي الخليفي الدموي .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بيان أنصار ثورة 14 فبراير: لا أمل في ترسيخ ثقافة الديمقراطية في ظل

الحكم القبلي الخليفي الدموي .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام
 
بمناسبة ذكرى ثورة 14 فبراير المجيدة التي إنطلقت في العام الماضي وتصميم
الجماهير الثورية وشباب ثورة التغيير في البحرين للعودة غدا الثلاثاء 14
فبراير 2012 م إلى ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) والتطورات السياسية
الراهنة في البحرين والمنطقة أصدر أنصار ثورة 14 فبراير بيانا هاما هذا
نصه:-
 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
خلال الأيام القليلة الماضية قررت الجماهير الثورية وشباب ثورة 14 فبراير
الزحف إلى دوار اللؤلؤة (ميدان الشهداء) الذي مسحته السلطة الخليفية من
الأرض تماما ضنا منها بأنها تستطيع أن تنسف الثورة وأهدافها ومطالبها من
الأذهان.
واليوم الأثنين وغدا الثلاثاء سوف يزحف مئات الآلاف من أبناء شعبنا الى
الدوار وتحدي السلطة الخليفية التي إستنجدت مرة أخرى بالمحتل السعودي
لإرسال تعزيزات عسكرية جديدة للبحرين لصد الجماهير وقمعها لكي لا تعتصم
مرة أخرى في دوار الشهداء.
على صعيد آخر قامت السلطة الخليفية بتعزيز قواتها الأمنية وقوات المرتزقة
والجيش في منطقة مثلث الصمود وأطراف الميدان بمختلف أنواع الترسانة
العسكرية ، في الوقت الذي يشعر ويتحسس شعبنا بقمة الهلع الذي وصلت إليه
السلطة الخليفية وهي تواجه الجماهير هذا اليوم ويوم غد.
إن عزيمة شعبنا وشبابنا الثوري أكبر وأقوى من الأسلحة والجيوش التي جاءت
بها السلطة من أجل إجهاض الثورة وثني الجماهير عن حق تقرير المصير وإسقاط
النظام.
إن العالم بأجمع قد سمع هتافات الشعب :يسقط حمد .. و"الشعب يريد إسقاط
النظام" ، ورأى في الفضائيات العالمية الحشود التي تظاهرت في العاصمة
المنامة والقرى والأحياء وهي تزحف للميدان في ظل تواجد أمني وعسكري كثيف
أطراف دوار الشهداء وإطلاق القوات الأمنية للرصاص الحي والماطي والشوزن
والغازات الخانقة والقاتلة.. وسقوط العشرات من الجرحى والمصابين وسقوط
شهداء جراء إطلاق الغازات الخانقة والسامة والقاتلة على القرى والأحياء.
إن أنصار ثورة 14 فبراير وشعبنا على موعد للزحف لميدان الشهداء يذكرون
الجماهير والقوى السياسية وشباب ثورة 14 فبراير بهذه النقاط الهامة
والحساسة والمصيرية:
 
أولا   : إن ثورتنا سلمية وخيارنا الإستراتيجي هو السلمية .. وخيارنا
الوحيد الذي عاهدنا شعبنا وعاهدنا الإئتلاف في ميثاق اللؤلؤة هو:"الشعب
يريد إسقاط النظام" وحقنا في تقرير المصير وإقامة نظام سياسي جديد
بإرادتنا، وإن من حق شعبنا وشبابنا في مرحلة الدفاع المقدس ومقاومة
الإحتلال الإستفادة من كافة أنواع المقاومة ومنها الكوكتل مولوتوف لردع
القوات المرتزقة المدعومة بقوات الإحتلال من التعرض لأعراضنا وقرانا
والفتك بنا والتنكيل بألاهالي في البيوت والمنازل.
ثانيا : إن تفعيل الإرادة الشعبية يحتاج لترسيخ ثقافة الديمقراطية ، ومن
المؤسف بأن الأسرة الخليفية القبلية الأموية لا تؤمن ولم تؤمن في يوم من
الأيام بثقافة الديمقراطية وتداول السلطة وكانت تناور وتراوغ وتصادر نضال
الجماهير والقوى الثورية بمختلف الوعود وبعدها تقوم بإعتقال القادة
والرموز والنخب والمناضلين والمجاهدين وتصادر الإنتفاضات الشعبية التي
قامت ضدها.
ثالثا  : إن تجربة الحوار مع السلطة الخليفية كانت ولا تزال تجربة مرة ..
وأصبح شعبنا على يقين بأن لا جدية للسلطة في الحوار .. وإن الجمعيات
السياسية المعارضة التي تطالب السلطة بحوار جدي يبدو أنها لم تتعض من
التاريخ ولم تتخذ منه دروسا وعبرا لنضالها من أجل الحرية والديمقراطية
وتحقيق الإصلاحات السياسية.
رابعا : إن السلطة الخليفية وفي كل حدث مفصلي مثل حدث يوم غد (يو14
فبراير .. يوم الزحف الجماهيري لدوار الشهداء) تبعث برسائل عبرها مباشرة
أو عبر الآخرين بأنها جادة من أجل القيام بحوار جاد وإصلاحات شاملة ، إلا
أنها سرعان ما تنقلب على عقبيها مثل ما قامت به من قبل.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يذكرون شعبنا وشباب الثورة بإنتفاضة الهيئة في
الخمسينات وكيف إتحد الشعب في ظل هيئة كان قادتها ثمانية (أربعة من
الشيعة وأربعة من السنة) ، وعندما وصلت الهيئة الى قرب إسقاط السلطة
واستلام زمام الأمور إدعت السلطة بأنها جادة لحوار مع المعارضة ، على أن
تقوم الهيئة بتهدأة الوضع وأن يذهب الناس إلى بيوتهم ، وبالفعل عندما ذهب
الناس الى بيوتهم بعد العصيان المدني والمظاهرات اليومية ، قامت السلطة
بإعتقال قادة الهيئة ونفيهم إلى سانت هيلانة وقضت على إنتفاضة الهيئة في
الخمسينات.
خامسا : وهكذا حدث لنا بعد إنتفاضة التسعينات حينما طالبت السلطة
المعارضة بحوار جاد وقام قادة المعارضة في السجن بالحوار معها ، طالبتهم
بتهدأة الوضع من أجل البدء بإصلاحات سياسية ، وعندما هدأت الناس وإنصرفت
إلى أعمالها إنقلبت السلطة على ميثاق العمل الوطني والدستور العقدي لعام
1973م ، وفرضت دستور المنحة لعام 2002م ، وحكمت البلاد في ظل ملكية
شمولية مطلقة إستمرت لأكثر من عشر سنوات.
سادسا : وقد تكرر المشهد السياسي بعد ثورة 14 فبراير من العام الماضي بعد
أن توصلت الثورة إلى إسقاط النظام ، حيث طالب ولي العهد سلمان بن حمد
بحوار مع الجمعيات السياسية المعارضة وإدعى بأنه حوار جاد وحدد فيه نقاط
، وشغل الساحة السياسية به لمدة معينة وإنغرت به الجمعيات السياسية
المعارضة التي طالبت الجماهير بالرجوع الى بيوتها وإنهاء الإضراب العام ،
وإنشغلت في حوار سري مع السلطة الخليفية ، وبعدها قام ولي العهد بالسفر
إلى السعودية بأمر من أبيه الطاغية الساقط حمد لإعطاء الضوء الأخضر
للتدخل العسكري السعودي من أجل القضاء على الثورة وأجهاضها.
سابعا : واليوم نسمع من بعض قادة الجمعيات السياسية المعارضة بأن هناك
زمزمة حديث عن حوار جدي مع المعارضة ، وتأتي هذه التسريبات من أجل إغراء
الجمعيات السياسية المعارضة مرة أخرى للدخول في حوار فاشل وعقيم من أجل
الإجهاض على الثورة وإيقاف الزحف الجماهيري من أجل إسقاط النظام الخليفي
الديكتاتوري.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يطالبون الجماهير وشباب الثورة والقوى السياسية
بعدم الإعتناء بتصريحات أزلام الحكم الخليفي التي تأتي من أجل إجهاض
الثورة ، كما نطالبها بأن لا تأبه بتصريحات مايكل بوزنر وجيفري فيلتمان
اللذان سافرا إلى البحرين من أجل إنقاذ السلطة الخليفية من ورطتها
وأزمتها السياسية الخانقة ، وسافرا من أجل إجهاض الثورة وطرح مشروع
أمريكي بسيوصهيوني للإصلاح للإبقاء على حكم السلطة الخليفية وإفلات
الطاغية حمد من العقاب والمحاكمة كمجرم حرب مع بقية رموز حكمه.
إن الولايات المتحدة الأمريكية هي شريك بلا منازع في جرائم السلطة
الخليفية ، وإن الشهداء والضحايا والجرحى الذين سقطوا في البحرين هو بسبب
التدخل الأمريكي الواضح في الشئون الداخلية للبحرين ودعم الحكم
الديكتاتوري الإستبدادي الشمولي بمختلف أنواع الدعم الأمني والسياسي
والعسكري وتدريب قوات المرتزقة لقمع الثوار والجماهير المطالبة بإسقاط
النظام، وإن الشيطان الأكبر أمريكا يسعى وبكل جهد من أجل تثبيت عرش
الطاغية حمد ونظام حكمه من أجل الهيمنة على البحرين وبقاء قواعد أمريكا
وسلطتها الأمنية والعسكرية في البحرين.
كما أن السلطة الخليفية التي كادت أن تسقط في العام الماضي لولا التدخل
العسكري السعودي وقوات درع الجزيرة ، ها هي اليوم مرة أخرى تفتح الحدود
لكتائب الجيش السعودي لدخول البحرين والتموضع بالقرب من دوار الشهداء وفي
مختلف أنحاء البحرين ووضع السيطرات والمفارز الأمنية والحواجز الأسمنتية
والكونكريتية في مختلف الشوارع في البحرين للحد من زحف الجماهير مترجلة
وبالسيارات إلى دوار اللؤلؤة ، هذه السلطة تنادي هذه الأيام بإتحاد
كنوفدرالي مع السعودية لحفظ سلطتها وعرشها المتهاوي.
لذلك فإن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين ومقابلة لسياسة آل خليفة وآل
سعود بالإتحاد من أجل إجهاض حركة الشعوب التي تنادي بالتحرر والحريات
والديمقراطيات والحقوق السياسية ، فإننا نعلن لشباب الكرامة والقوى
الشبابية والثورية والسياسية الفاعلة في المنطقة الشرقية بأن علينا أن
نعلن عن فيدرالية للبحرين والمنطقة الشرقية ، ونحن أبناء هذه المنطقة
ونحن أصحاب هذه الثروات والخيرات النفطية وأن آل خليفة وآل سعود جاؤا من
الرياض ومن نجد وأحتلوا بلداننا ومناطقنا ولابد وأن ترجع البحرين إلى
حاضر عهدها من جديد ولتتحد الإرادات والطاقات والجهود من أجل إتحاد القوى
الثورية والشعبية من أجل التصدي لإتحاد الحكومات القبلية الديكتاتورية
التي تقتل وتذبح أبناء شعبنا في البحرين والقطيف والعوامية والشويكة
وبالأمس القريب في محافظة الأحساء ، وقامت بإعتقال القادة والرموز
الدينيين الشرفاء وفي طليعتهم سماحة العلامة الشيخ توفيق العامر.
إن الحكومات القبلية في السعودية والبحرين متخوفة تماما من التحرك الشعبي
والثوري في المنطقة الشرقية والبحرين ، وإن الصحوة الإسلامية وربيع
الثورات العربية قد أقض مضاجعها ولذلك فإنها وبالتحالف مع الشيطان الأكبر
أمريكا يسعون إلى إتحاد يؤدي إلى خنق الثورات والإنتفاضات الشعبية في
البحرين والمنطقة الشرقية ، ويؤدي إلى الإخلال في التوزان الأمني
الإقليمي ، حيث أن الجمهورية الإسلامية في إيران وجمهورية العراق في
نهاية المطاف ستبديا إنزعاجهما لمثل هذه التحالفات التي تهدد أمنهما
القومي وتهدد الأمن الإقليمي في المنطقة.
إن مستقبل ثورات الشعوب والربيع العربي بخير وإن مستقبل الصحوة الإسلامية
يبشر بخير أيضا ، وإن تحقق إرادة الشعب التونسي والشعب المصري والقضاء
على فلول النظامين الطاغوتيين في مصر وتونس وأيضا القضاء على نظام السفاح
علي عبد الله صالح في اليمن سوف يكون له تباشير خير لشعبنا الذي سوف يكون
النصر حليفه في الذكرى السنوية الأولى لثورته الكبرى على النظام الخليفي
الطاغوتي.
إن غدا هو يوم 14 فبراير وهو يوم من أيام الله .. وقد كان في العام
الماضي أيضا يوما من أيام الله ، حيث إجتمعت إرادة الشعب من أجل توحيد
الله سبحانه وتعالى ونفي الشرك عند ، فأصبح شعار "عاش عاش بوسلمان" التي
أطلقته الجماهير بعد التصويت على ميثاق العمل الوطني والإعلان عن الملكية
الدستورية الكاذبة في خبر كان ،وأصبح البديل لذلك الشعار : "يسقط حمد ..
يسقط حمد" .. و"شعارنا إلى الأبد .. يسقط حمد .. يسقط حمد" .. و"الشعب
يريد إسقاط النظام" .. و"إرحل إرحل" .. وعلى آل خليفة أن يرحلوا..
و"إنتهت الزيارة عودوا إلى الزبارة".
إن شعبنا بعد ثورة 14 فبراير قرر أن لا يتعايش مع سلطة آل خليفة وأن لا
يتحاور معها من جديد .. وأن يرفض الحوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين
والسفاكين للدماء .. وإنه يرفض كل دعوات الحوار التي تطلقها بعض الجمعيات
السياسية المعارضة .. وإنه ماضي في ثورته وإنتفاضته وفلسفته في الثورة
والمظاهرات والإحتجاجات هي أنه "لا حوار لا حوار حتى يسقط النظام".
إن أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين يطالبون الجالية البحرانية في الخارج
وجميع الشعوب العربية والإسلامية وشعوب وأحرار وشرفاء العالم أن يقوموا
بوقفة مشرفة إلى جانب شعبنا وضد حكم آل خليفة ، بقيامهم بالمظاهرات
والمسيرات والإعتصامات خصوصا أمام سفارات البحرين والسعودية ورفع أعلام
البحرين وصور الشهداء والضحايا والرموز الدينية والوطنية المغيبة في
قعرالسجون ، ومطالبة المجتمع الدولي ومجلس الأمن والأمم المتحدة والدول
الغربية بفك الصمت والسكوت وإعلان موقف صريح من الجرائم والمجازر التي
ترتكبها السلطة الخليفية بحق شعبنا في البحرين.
إن ثورتنا منتصرة بإذن الله .. ومنصورين والناصر الله .. ولن نركع إلا
لله .. وسوف تنتصر ثورتنا على طاغوت وفرعون البحرين وسنقيم الحكم الديني
الإسلامي الديمقراطي الوسطي والحضاري .. وإن شعبنا قد قدم الضحايا
والشهداء من أجل دينه وقيمه ومبادئه ومن أجل الله سبحانه وتعالى ويرفض
رفضا باتا الحكم العلماني الليبرالي ويرفض الرضوخ والإنبطاحية للولايات
المتحدة الأمريكية والغرب ، ويرفض شعبنا النموذج التركي الأردوغاني في
الحكم ، وإن أنصار ثورة 14 فبراير يؤمنون بنظرية ولاية الفقيه والحكومة
الإسلامية ويؤمنون بإقامة نظام الجمهورية الإسلامية ومع إقامة الحكم
الديني ولن نتنازل عن ثوابتنا الدينية والولائية للغرب والشيطان الأكبر.
إن حركتنا وحركة إئتلاف شباب ثورة 14 فبراير وحركة جماهير شعبنا حركة
حسينية تتبع الإسلام المحمدي الأصيل ، وترفض الإسلام الأمريكي السعودي ،
كما ترفض التطرف والإرهاب والتطرف الديني ، وتؤمن بالوسطية الإسلامية
والتعايش مع جميع القوى السياسية وإن الإسلام هو دين الرحمة للإنسانية
جمعاء وقد أثبت قدرته على إسعاد البشرية بما يمتلك من قوانين وتشريعات
تؤمن العدالة والعزة والكرامة للشعوب ، وإن الرأسمالية والليبرالية قد
أثبتت عجزها عن حكم الشعوب وبسط العدالة الإجتماعية والإقتصادية ، وإن
حركة إحتلوا والستريت في أمريكا التي قامت بها الشعوب التي تمثل 99% في
مقابل 1% أثبتت خواء الحكم والنظام الرأسمالي وأثبتت إرهاب هذا النظام
وأثبتت إرهاب الحكم الأمريكي الصهيوني الذي إعتقل كل المعارضين وفرض حضرا
إعلاميا على هذه الحركة المطلبية.
إن البحرين تمتاز بخصوصيتها وإن شعبنا سوف يقرر نوع نظام حكمه الديني بعد
إسقاط الحكم الخليفي الديكتاتوري وسوف يكتب دستوره بنفسه عبر فقهاء
القانون وخبراء الدساتير وسوف نعرضه للإستفتاء وبعد ذلك سوف تقوم
إنتخابات برلمانية ومجالس بلدية وحكومة منتخبة وبحرين حرة ذات سيادة
بعيدة عن الإحتلال والتدنيس من قبل قوات الإحتلال الأجنبي.
إننا في ذكرى ثورة 14 فبراير التي تصادف غدا الثلاثاء نعلنها بأننا سوف
نزحف بالأكفان إلى ميدان الشهداء وإننا قادرون على إسقاط النظام وإقامة
الحكم السياسي البديل القائم على نظام سياسي تعددي يقضي على نظام
الطائفية السياسية والقبلية الذي حكم البحرين لأكثر من قرنين من الزمن.
 
أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين
المنامة – البحرين
13 فبراير /شباط 2012م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/02/13


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : لا أمل في ترسيخ ثقافة الديمقراطية في ظل الحكم القبلي الخليفي الدموي .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عصام حسن رشيد ، على الرافدين يطلق قروض لمنح 100 مليون دينار لشراء وحدات سكنية : هل هناك قروض لمجاهدي الحشد الشعبي الحاملين بطاقة كي كارد واذا كان مواطن غير موظف هل مطلوب منه كفيل

 
علّق عبد الفتاح الصميدعي ، على الرد القاصم على تناقضات الصرخي الواهم : عبد الفتاح الصميدع1+3

 
علّق منير حجازي ، على آلام وآمال .. طلبة الجامعات بين صراع العلم والشهادة   - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم . شيخنا الفاضل حياكم الله ، لقد تطرقت إلى موضوع في غاية الاهمية . وذلك ان من تقاليع هذا الزمان ان تُقدَم الشهادة على العلم ، فلا وزن للعلم عند البعض من دون وضع الشهادة قبل الاسم مهما بلغ العالم في علمه ونظرا لحساسية الموضوع طرحه الشيخ الوائلي رحمه الله من على المنبر مبينا أن الشهادة عنوان فانظر ماذا يندرج تحته ولا علاقة للشهادة بالعلم ابدا . في أحد المؤتمرات العالمية في احد المدن الأوربية طلبت احد الجامعات استاذا يُلقي محاضرة في علم الاديان المقارن . فذكروا شخصا مقيم في هذه البلد الأوربي كان عنده مؤسسة ثقافية يُديرها . فسألوا عن شهادته واين درس وما هو نشاطه وكتبه التي ألفها في هذا الباب. فقالوا لهم : لا نعلم بذلك لان هذا من خصوصيات الشخص ولكننا استمعنا إلى اعاجيب من هذا الشخص وادلة موثقة في طرحه للاصول المشتركة للبشرية في كل شيء ومنها الأديان فلم يقبلوا استدعوا شيخا من لبنان تعبوا عليه كثيرا من اقامة في الفندق وبطاقة السفر ومصاريفه ووو ثم القى هذا الشيخ محاضرة كنت انا مستمع فيها فلم اسمع شيئا جديدا ابدا ولا مفيدا ، كان كلامه اجوف فارغ يخلو من اي علم ولكن هذا الشيخ يحمل عنوان (حجة الاسلام والمسلمين الدكتور فلان ) . بعد مدة قمت بتسجيل فيديو للشخص الذي ذكرته سابقا ورفضوه وكانت محاضرته بعنوان (الاصول المشتركة للأديان) ذكر فيه من المصادر والوقائع والادلة والبراهين ما اذهل به عقولنا . ثم قدمت هذا الفيديو للاستاذ المشرف على هذا القسم من الجامعة ، وفي اليوم التالي جائني الاستاذ وقال بالحرف الواحد (هذا موسوعة لم ار مثيل له في حياتي التي امضيتها متنقلا بين جامعات العالم) فقلت له : هذا الشخص هو الذي رفضتموه لانه لا يحمل شهادة . فطلب مني ان أعرّفهُ عليه ففعلت والغريب أن سبب طلب الاستاذ التعرف عليه هو ان الاستاذ كان محتارا في كتابة بحث عن جذور علم مقارنة الاديان ، ولكنه كان محتارا من أين يبدأ فساعده هذا الاخ واشتهرت رسالة الاستاذ اشتهارا كبيرا واعتمدوها ضمن مواد الجامعة. وعندما سألت هذا الشخص عن مقدار المساعدة التي قدمها للاستاذ . قال : انه كتب له كامل الرسالة واهداها إياه ثم وضع امامي اصل مخطوط الرسالة . ما اريد ان اقوله هو أن هذا الشخص لم يُكمل الدراسة بسبب ان صدام قام بتهجيره في زمن مبكر وفي إيران لا يمتلك هوية فلم يستطع اكمال الدراسة ولكنه وبهمته العالية وصل إلى ما وصل إليه . اليس من الظلم بخس حق امثال هذا الانسان لا لذنب إلا انه لا يحمل عنوانا. كما يقول المثل : صلاح الأمة في علو الهمة ، وليس في بريق الالقاب، فمن لا تنهض به همته لا يزال في حضيض طبعه محبوسا ، وقلبه عن كماله الذي خُلق له مصدودا مذبذبا منكوسا. تحياتي فضيلة الشيخ ، واشكركم على هذا الطرح .

 
علّق منير حجازي ، على تعديل النعل المقلوبة بين العرف والخرافة - للكاتب علي زويد المسعودي : السلام عليكم هناك من تشدد من الفقهاء في مسألة قلب الحذاء وقد قال ابن عقيل الحنبلي (ويلٌ لعالمٍ لا يتقي الجهال بجهده والواحدُ منهم يحلفُ بالمصحف لأجل حبةٍ، ويضربُ بالسيف من لقىَ بعصبيتهِ و ويلٌ لمن رأوهُ أكبّ رغيفا على وجههِ ، أو ترك نعالهُ مقلوبةً ظهرها إلى السماء أو دخل مشهدا بمداسة ، أو دخل ولم يقبل الضريح ) . انظر الآداب الشرعية لابن عقيل الحنبلي الجزء الأول ص 268. وقرأت في موقع سعودي يقول عن ذلك : فعلها يشعر بتعظيم الله تعالى عند العبد ، وهذا أمر مطلوب ، اذ لم يرد النص على المنع او الترك او الفعل. ولربما عندما يقوم البعض بتعديل النعال لا لسبب شرعي ولكن طلبا للثواب لأنه يُهيأ النعال مرة أخرى للركوب فيُسهل على صاحبه عملية انتعاله بدلا من تركه يتكلف قلبه. وفي تفسير الاحلام فإن النعل المقلوبة تدل على أن صاحبها سوف يُلاقي شرا وتعديله يُعدّل حضوضهُ في الرزق والسلامة . وقال ابن عابدين في الحاشية : وقلب النعال فيه اشارة إلى صاحبه بتعديل سلوكه. فإذا كان صاحب النعال من ذوي الشأن وتخشى بواطشه اقلب نعاله ، فإنه سوف يفهم بأنها رسالة لتعديل سلوكه في معاملة الناس . وقد قرأت في موقع ( سيدات الامارات ) رد عالمة بتفسير الاحلام اطلقت على نفسها مفسرة الاحلام 2 حيث اجابت على سؤال من احد الاخوات بانها رأت حذائها مقولبا فقالت : سلام عليكم : الحذاء المقلوب يعني انه سوف يتقدم لكى شخص ان شاء الله ولكن ربما تشعرى بوجود تعرقل امامك وتتيسر احوالك للافضل وتنالى فرح عن قريب. تحياتي

 
علّق يوسف علي ، على بنجاحٍ متميّز وخدمةٍ متواصلة الزيارة بالإنابة تدخل عامها السابع.. - للكاتب موقع الكفيل : أدعو لي أتزوج بمن أريد وقضاء حاجتي والتوفيق والنجاح

 
علّق جبار الخشيمي ، على ردا على قناة المسار حول عشيرة الخشيمات - للكاتب مجاهد منعثر منشد : حياك الله استاذ مجاهد العلم

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على نسب يسوع ، ربٌ لا يُفرق بين الأب والابن. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : عذرا اني سامر واترك بعض التعقيبات احيانا ان اكثر ما يؤلم واصعب الامور التي يخشى الكثيرين - بل العموم - التوقف عندها هي الحقيقه ان هناك من كذب وكذب لكي يشوه الدين وهذا عدو الدين الاكبر وهذا العدو هو بالذات الكبير والسيد المتيع في هذا الدين على انه الدين وان هذه سيرة ابليس واثره في هذه الدنيا دمتم بخير

 
علّق الموسوي ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : شكراً للاخ فؤاد منذر على ملاحظته القيمة، نعم فتاريخ اتباع اهل البيت ع لايجرأ منصف على انكاره، ولم اقصد بعبارة (فلم يجد ما يستحق الاشارة والتدوين ) النفي المطلق بل هي عبارة مجازية لتعظيم الفتوى المقدسة واستحقاقها للتدوين في التاريخ.

 
علّق fuad munthir ، على أحلام مقاتلين يحققها قانون الجذب في فتوى المرجع الأعلى - للكاتب عادل الموسوي : مبارك لكم توثيق صفحات الجهاد لكن استوقفتني جملة( لم يجد فيها مايستحق الاشارة والتدوين ) فحسب فهمي القاصر انه مامر يوم الا وكان اتباع اهل البيت في حرب ومواجهة ورفض لقوى الطغيان وحكام الجور وخصوصا الفترة البعثية العفلقية لذلك كانت السجون واعواد المشانق واحواض التيزاب والمقابر الجماعية مليئة بالرافضين للذل والهوان فكل تلك المواقف كانت تستحق الاشارة والتدوين وفقكم الله لكل خير

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : حياك الله سيدنا الجليل وصل توضيحكم جزاك الله خير جزاء المحسنين كما تعلم جنابك الكريم ان الدوله العراقيه بعد عام 2003 قامت على الفوضى والفساد المالي والاداري اكيد هناك اشخاص ليس لهم علاقه في معتقل ليا ادرجت اسمائهم لاستلام الامتيازات وهناك في زمن هدام من سجن بسبب بيعه البيض الطبقه ب دينار وربع تم سجنه في الامن الاقتصادي الان هو سجين سياسي ويتحدث عن نضاله وبطولاته وحتى عند تعويض المواطنين في مايسمى بالفيضانات التي اغرقت بغداد هناك مواطنين لم تصبهم قطرة مطر واحده تم تسجيل اسمائهم واستلموا التعويضات القصد من هذه المقدمه ان موضوع سجناء رفحا وحسب المعلومات التي امتلكها تقريبا 50 بالمئه منهم لاعلاقه لهم برفحا وانما ادرجو من قبل من كان همه جمع الاصوات سواء بتوزيع المسدسات او توزيع قطع الاراضي الوهميه او تدوين اسماء لاغلاقه لرفحا بهم هذا هو السبب الذي جعل الضجه تثار حولهم كما ان تصريحات الهنداوي الغير منضبطه هي من صبت الزيت على النار حمى الله العراق وحمى مراجعنا العظام ودمت لنا اخا كريما

 
علّق الموسوي ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراً اخي ابي الحسن العزيز لملاحظاتك القيمة، تتلخص وجهة النظر بما يلي: -ان امتيازات الرفحاويين هي عينها امتيازات السجناء والمعتقلين السياسين ووذوي ضحايا الانفال والمحتجزون في معتقل "ليا" في السماوة من اهالي بلد والدجيل وجميع امتيازات هذه الفئات قد تكون فيها مبالغة، لكن الاستغراب كان عن سبب استهداف الرفحاويين بالحملة فقط. -بالنسبة لاولاد الرفحاوبين فلا يستلم منهم الا من ولد في رفحاء اما من ولد بعد ذلك فهو محض افتراء وكذلك الامر بالنسبة للزوجات. -اما بالنسبة لمن تم اعتبارهم رفحاويين وهم غير ذلك وعن امكانية وجود مثل هؤلاء فهو وارد جدا. -كانت خلاصة وجهة النظر هي ان الحملة المضادة لامتيازات الرفحاويين هي لصرف النظر عن الامتيازات التي استأثر بها السياسيون او بعضهم او غيرهم والتي دعت المرجعية الدينية الى " إلغاء أو تعديل القوانين النافذة التي تمنح حقوق ومزايا لفئات معينة يتنافى منحها مع رعاية التساوي والعدالة بين أبناء الشعب".

 
علّق ابو الحسن ، على رفحاء وعيون المدينة - للكاتب عادل الموسوي : جناب السيد عادل الموسوي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لايخفى على جنابكم ان القوى السياسيه وجيوشها الالكترونيه اعتمدت اسلوب خلط الاوراق والتصريحات المبهمه والمتناقضه التي تبغي من ورائها تضليل الراي العام خصوصا وان لديهم ابواق اعلاميه تجيد فن الفبركه وقيادة الراي العام لمئاربها نعم موضوع الرفحاويين فيه تضخيم وتضليل وقلب حقائق ولسنا ضد منحهم حقوقهم التي يستحقونها لكن من وجهة نظرك هل هناك ممن اطلع على القانون ليثبت ماهي مميزاتهم التي اثيرت حولها تلك الضجه وهل من ولد في اوربا من ابناء الرفحاويين تم اعتباره رفحاوي وهل جميع المشمولين همرفحاويين اصلا ام تدخلت الايادي الخبيثه لاضافتهم حتى تكسبهم كاصوات انتخابيه

 
علّق **** ، على طالب يعتدي على استاذ بالبصرة منعه من الغش.. ونقابة المعلمين تتعهد بإتخاذ إجراءات قانونية : نعم لا يمكننا الإنكار ... ضرب الطالب لأستاذه دخيل على المجتمع العراقي و لكن ايضاً لا يمكننا الإنكار ان ضرب الاستاذ لتلميذه من جذور المجتمع العراقي و عاداته القديمه !!!!

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على مستشار الامم المتحدة يقف بكل إجلال و خشوع .. والسبب ؟ - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : بوركت صفحات جهادك المشرّفة دكتور يا منبر المقاومة وشريك المجاهدين

 
علّق معارض ، على لو ألعب لو أخرّب الملعب"...عاشت المعارضة : فرق بين العرقلة لاجل العرقلة وبين المعارضة الايجابية بعدم سرقة قوت الشعب وكشف الفاسدين .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : توما حميد
صفحة الكاتب :
  توما حميد


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ايها الساسه...لا تنسوا....وتذكروا  : د . يوسف السعيدي

 شرطة ديالى تنفذ عملية أمنية في منطقة حمرين شمال شرق المحافظة  : وزارة الداخلية العراقية

 بالوثيقة : رئاسة الجمهورية تخاطب المحكمة الاتحادية طلبا لرأيها في قرار مجلس الوزراء في تشكيل لجنة للتحقيق في الخروقات الانتخابية.

 داعش يتبنى تفجير الكنيستين في مصر

  مساء مهدوي في الاردن  : فلاح العيساوي

 الحشد والقوات الأمنية ينفذان عملية تمشيط في بادية النجف ويعثران على كدس يحوي صواريخ وقذائف الهاون

 العودة المشروطة للتحالف الوطني ...  : ظاهر صالح الخرسان

 القاء القبض على ثلاثة إرهابيين بينهم امرأة

 ليصبح اليطلك رمزا!  : عبدالله الجيزاني

 فُرص عَمل للكِلاب..!  : اثير الشرع

 الى النائبة مها الدوري أحذري الأقزام أيتها العملاقة  : حامد گعيد الجبوري

 أردوغان الى اين  : مهدي المولى

 الاندبندنت: الحشد الشعبي لديه استعداد للقتال حتى الموت

 هل نترك الأرهاب بالتوسع والتمدد والانتشار ؟  : رفعت نافع الكناني

 قيادات الحشد الشعبي تناقش متطلبات تحرير الموصل مع العمليات المشتركة

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net