صفحة الكاتب : قاسم خشان الركابي

تحقيق سري خفايا وأسرار ما وراء المنظمات التي تحكم العالم من أطلق الفايروس المرعب سلسلة في حلقات الحلقة 2
قاسم خشان الركابي

خفايا وأسرار ماورا، المنظمات السرية التي تتحكم في العالم
تحقيق سري
....
أين تقع الحقيقة؟ وما هي المساحة التي تفصلها عن الأسطورة؟ علامتا استفهام محيرتان ترتسمان أمام البشرية التي تسعى منذ القدم إلى بلورة أجوبة بشأنهما، ولا تزال حائرة حتى الساعة، لاسيما فيما يتصل بالعديد من القضايا المهمة والحيوية حول العالم. من بين تلك الأسئلة التي تفرض نفسها: من يحكم العالم؟ هل هي بالفعل الحكومات والأنظمة السياسية التي نراها على السطح أم أن هناك جماعات سرية (فرادى أو مجتمعة) هي من يتحكم في مسار العالم ومسيرته؟ في هذه القراءة نحاول الوقوف مع إشكالية حكام العالم الخفي، والتي اطلقت الفايروس المرعب في العالم ام انه غاز السارين وقد بثت وساءل الإعلام انه فايروس كورونا
تلك التي كثر عنها الكلام، خاصة في الأعوام المئة الأخيرة،
كان "إدموند روتشيلد" (1845-1934 م) -رئيس الفرع الفرنسي- من أكبر الممولين للهجرة اليهودية إلى فلسطين، فقام بتمويلها وحمايتها سواء سياسياً أو عسكرياً، ثم تولى حفيده -ويسمى على اسمه "إدموند روتشيلد" (من مواليد 1926 م)- رئاسة لجنة التضامن مع إسرائيل عام 1967 م، وقدّم استثمارات ضخمة لإسرائيل خلال فترة الخمسينيات والستينيات
عائلة روتشيلد من أشهر العائلات على مستوى العالم، وهي ذات أصول وجذور يهودية ألمانية المنشأ، وما تسبب في ذيوع صيت تلك العائلة، هو ثروة أفرادها الهائلة، حيث يمتلك أفراد عائلة روتشيلد، نصف ثروة العالم، بل ويقومون بإقراض الحكومات والدول أيضًا .

مؤسس عائلة روتشيلد هو إسحق إكانان، وأما لقب روتشيلد فهو يعني؛ الدرع الأحمر في إشارة منهم إلى الدرع المميز، لباب قصر العائلة، القابع في مدينة فرانكفورت في القرن السادس عشر خطط مؤسس تلك العائلة، إلى الانتشار في كل بقاع العالم، ليس بالمال فقط، وإنما من خلال نسله أيضًا، ليبقى اسم آل روتشيلد منتشرًا حول العالم، ومسيطرًا على الجزء الأكبر منه .

في عام 1821م أرسل ماجيراشيل روتشيلد، أبنائه الخمس إلى دول متفرقة، مثل النمسا وفرنسا وألمانيا وإنجلترا وإيطاليا، وكان مهمة الجميع هي السيطرة على الاقتصاد في كل تلك الدول، ذلك أنها أقوى بلدان العالم، في النظم المالية، وكانت البدايات لكل منهم، هو تأسيس شركة مالية، كل في بلدته ثم يتم الربط بين كل الأفرع، بنظام يحقق للجميع منهم الربح، وخاصة أبناء الجاليات اليهودية في تلك الدول، إلى جانب وصية الأب بتزويج الأبناء، من فتيات تنتمي لأسر يهودية ثرية، لضمان رؤوس المال، والحفاظ على الثروة من الضياع .

سادة أوراق المال والسندات
حصلت عائلة روتشيلد على لقب، سادة أوراق المال والسندات كما أنهم قد استغلوا الحروب والصراعات الدولية لتحقيق الأرباح وزيادة الثروة فاستطاعوا أن يمكروا بكافة الأطراف خلال فترات الحروب ويحصلوا على ما يصب في مصالحهم الشخصية وحدهم فقط.

وعلى سبيل المثال؛ كان فرع العائلة الفرنسي يدعم، حروب نابليون بونابرت ضد كل من انجلترا والنمسا، بينما شجعت الفروع الأخرى، على مواجهة نابليون وتدميره، وكان ذلك لخدمة العائلة، والحصول على المزيد من المال، بخداع كل الأطراف .

اشعال الحروب وجني الملايين
كانت القواعد التي تلعب عليها العائلة، هي جني المال الوفير، وتوسيع الثروة بأي طريقة، فكانت الحروب مصدر أمانهم وملاذهم الأكثر قوة، حيث علمت العائلة بانتصار انجلترا على فرنسا، خلال معركة وترلو، قبل أن يعلم بها أي شخص، من خلال شبكتهم الخاصة .

وبمجرد علمه بالخبر، جمع المصرفي ناثان روتشيلد، كافة أوراقه وسنداته المالية، في حقيبة ضخمة وانطلق صوب بورصة لندن، منتظرًا أن تفتح أبوابها، فظن الجميع أن انجلترا قد هُزمت في حربها، فبادر الجميع ببيع سنداتهم وعقاراتهم ولكن ناثان قام بحصد تلك السندات، عن طريق عملائه ورجاله السريين، في مقابل أسعار زهيدة للغاية، وبحلول الظهيرة كانت الأخبار قد وصل، بشأن انتصار انجلترا فارتفعت أسعار السندات والأسهم، بشكل جنوني، فباع ناثان سنداته ليحقق من خلفها ثروة طائلة، خلال ساعات قليلة للغاية .

روتشيلد والجرائم
آل روتشيلد لهم قوة وسيطرة كبرى حول العالم، ونظرًا لأن العائلة لم تكن ترغب في أن يعيق طريقها أحدهم، ارتكبوا عددًا من الجرائم، بحق شخصيات مهمة حول العالم، حينما هددوا أمن العائلة، وثروتها الضخمة ومن بينهم إبراهام لينكولن وتايلور وغارفيلد، وقيصر روسيا وعدد من أعضاء الكونجرس، و جون كنيدي و جاكسون، والكثير من أصحاب المصارف .

استثمرت العائلة منذ البداية ثروتها ، في مجالات السكك الحديدية بكافة أنحاء أوربا، كما قاموا بتسليم قرض مالي، لحكام مصر قديمًا، من أجل بناء شبكة السكك الحديدية، التي تربط بين الإسكندرية إلى السويس ولم تتوقف العائلة عند هذا الحد ، بل عملوا في مجالات السفن والأدوية وتصنيع الأسلحة، إلى جانب إقامة شركتي الهند الشرقية والغربية، التي عملت على رسم خطوط الاستعمار الهولندي والبريطاني والفرنسي .

روتشيلد صاغت العالم بخطة جهنمية
سنوات مضت عائلة روتشيلد صاغت العالم بخطة جهنمية وتبقى أمامها أربعة بلدان وقطب موسكو منذ أكثر من مئتي سنة وعائلة روتشيلد تقود العالم إقتصادياً وبالتالي أثرت في السياسة الأوروبية بشكل خاص والعالم بأسره بشكل عام فانتزعت وعد بلفور وسيّدت حثالا ت العالم على بلدانه باستثناء أربعة بلدان فقط تحيط أسرارٌ عميقة بهذه العائلة منذ القرن التاسع عشر.

عندما شاخت الخلافة العثمانية ومرضت وأصابها الهزل واعتراها الضعف الشديد جراء اختراقها من قبل الماسونية وكانت عائلة روتشيلد تتميز بالعمل في البنوك والصرافة ووصل ثرائها مئات المليارات من الدولارات لا يوجد بلد في العالم إلا وفيه بنك يتبعها بل ولربما لا نبالغ إن قلنا إنها تمثل بنوك بلدان العالم المركزية فهذا كان محط اهتمامها منذ البداية.

ونستطيع القول إن ثمانية بلدان فقط حتى عام 2000 لم تكن تقع تحت تأثير هذه العائلة وهي أفغانستان، ألعراق، ألسودان، ليبيا، كوبا، كوريا الشمالية، إيران وسوريا ولثلاث سنوات قادمة أحكمت العائلة قبضتها على العراق وأفغانستان ولغاية عام 2011 تم حل دولتي ليبيا والسودان لا شيء يهدد أمريكا من قبل إيران سوى أنها تحاول امتلاك السلاح النووي وهذا ما قاله هنري كيسينجر الذي كان عميلاً للمخابرات المركزية الأمريكية ويعمل تحت وصاية عائلة روتشيلد.

فالسلاح النووي فيما لو امتلكته إيران فإنه سيجعلها تفرض الشراكة بقوة على مناطق النفوذ في الشرق الأوسط والخليج العربي وهو ما يمس الشراكة الصهيونية التي يجب أن تظل منفردة بحسب خطة روتشيلد ولم تعد سوريا تشكل تهديداً إقليمياً فقط بل ودولياً فالدولة الإسلامية وليس النظام هو من يشكل هذا التهديد فقد أصدرت جواز سفر خاص بها وكذلك عملات نقدية وافتتحت كلية التصنيع النووي في جامعة الموصل على سبيل التحدي.

لا يقتصر عمل عائلة روتشيلد على الصرافة فلها مشاريعها الكبرى في المناجم والتعدين والمقاولات وشركات التأمين والحماية على مستوى قارات العالم أجمع تعمل على التخلص من عقبتي كوريا الشمالية وكوبا وتخشى جهاديي العراق وسوريا كي تتفرغ لإذابة القطب الأورثوذكسي بزعامة موسكو .

نصف ثروات العالم فى يد عائلة يهودية
استخدمت عائلة "روتشيلد" نفوذها القوى وثرواتها الطائلة فى الضغط على الحكومة الإنجليزية باستغلال احتياج بريطانيا للأموال بعد أن أوشكت على إعلان هزيمتها فى الحرب العالمية أمام جيش ألمانيا وقتها، فقدم "آل روتشيلد" القروض للملكة المتحدة بسخاء، وكان المقابل تفعيل وعد بلفور الذى صدر عن وزير الخارجية البريطانى سنة 1917.

وسمح الوعد الذى يعتبر نموذجا صارخا على إعطاء من لا يملك لمن لا يستحق، بإنشاء وطن قومى لليهود على أرض فلسطين، كما موّلت عائلة "روتشيلد" عمليات هجرة اليهود وتمويل المستوطنات ومد عصابات اليهود بالسلاح لطرد السكان العرب الأصليين من أراضيهم.

أما الآن فتعتبر عائلة "روتشيلد" هى أغنى عائلة عرفها العالم وتسيطر على نصف ثرواته وهى المتحكمة بأسعار الذهب حول العالم، والمتحكمة فى الإعلام الأمريكى وتملك معظم بنوك العالم وتمتلك محطة الـ(CNN)، كما تمتلك هوليوود، والغريب فى الأمر أن أفراد العائلة لا يظهرون للعلن كثيرا ولا يتعاملون بأسمائهم الحقيقة.

كم تبلغ ثروة عائلة روتشيلد
بلا شك فإنها الأسرة الأغنى في العالم بأسره وأيضًا فإن التاريخ لم يسجل وجود مثل تلك الأسرة فاحشة الثراء، لكن السبب وراء عدم ظهورهم في قوائم أغنى أغنياء العالم هو أنهم يوزعون ثرواتهم وأعمالهم بين أفراد العائلة، كما أن هناك أرقام كثيرة غير معروفة عن أعمالهم ونشاطاتهم المختلفة والتي قد تكون سرية في أحيان كثيرة، فهم قليلو الظهور وكل ما نعرفه عنهم هو تقصيات صحفية وأخبار من هنا وهناك، لكن ما صرحت به العائلة هو أن مجمل ممتلكات أفرادها يبلغ 350 مليار دولار، لكن التقارير تخبرنا بأن هذا الرقم أقل بكثير من ثروتهم الحقيقية، فمن غير المعقول أن يكون هذا هو إجمالي ثروتهم عندما يمتلك شخص واحد في العائلة مثل السير إيفيلين دي روتشيلد ثروة تبلغ 20 مليار فقط، لذا فإن الرقم الحقيقي قد يصل إلى تريليون دولار، وهو رقم خيالي قد يعادل ميزانيات دول ضخمة.

الحفلات غريبة الأطوار
قليل من الناس فقط من يستقبلون دعوات لحضور الحفلات الخاصة بالعائلة، فهم يبتعدون عن الظهور الإعلامي والمجتمعي بصورة كبيرة، لذا فإن ضيوفهم كانوا من النخبة، مثل الرسام الشهير سلفادور دالي الذي كان صديقًا مقربًا للعائلة، لكن من سنحت لهم الفرصة بحضور حفلات العائلة لاحظوا أشياء غريبة، فهناك تقاليد معينة تخص الملابس الواجب ارتداؤها في الحفلات والتي تذكرنا بملابس الماسونيين والمنظمات السرية الأخرى، بل أن بعضهم التقط صور لتلك الحفلات الغريبة، والتي ارتدى بعض الأشخاص فيها رؤوس حيوانات وأقنعة ذات أشكال مخيفة لإخفاء هوية الحضور.

ممولو الحروب
هناك أشياء خفية تتم قبل وأثناء وبعد الحروب، وتشمل صفقات سياسية ومالية كبيرة، وبلا شك فإن عائلة روتشيلد كانت ولا تزال لاعبًا رئيسيًا في الحروب الدائرة حول العالم، بل يمكننا القول أنها قامت بتمويل عدد كبير من الأطراف المتنازعة في أكبر الحروب التي حدثت في المئتي سنة الأخيرة، بدايةً من حروب نابليون بونابرت مرورًا بحروب الإمبراطورية البريطانية والحربين العالميتين وحتى الحروب المعاصرة، حيث تقوم عائلة روتشيلد بإقراض الحكومات المال الكافي لشراء السلاح لتحصل الأسرة على نفوذ أكبر وربما مال أكثر بعد انتصار الطرف الذي مولته، وفي الواقع فإن الأسرة امتلكت حسًا مدهشًا في توقع الأطراف المنتصرة لدرجة أنهم لم يراهنوا على الطرف الخطأ في أي حرب ذات شأن تدخلوا فيها، وببساطة فإنهم كانوا الحل الأفضل بالنسبة للحكومات في أوقات الصراع التي تغلق فيها أغلب البنوك وتتعطل فيها الدورة الاقتصادية.

عبادة الشيطان
هذه النقطة خلافية بسبب عدم وجود المصادر التي تمكننا من معرفة تفاصيل حياة أفراد عائلة روتشيلد ، لكن هناك عدد كبير من الشهود على مر التاريخ ممن أخبروا الصحف عما رأوه في قصور ومنازل العائلة، وطبقًا لشهادتهم فإن الأسرة تخصص مقعد فارغ في مائدة الطعام للشيطان، وممنوع على أي شخص أن يقترب حتى من الكرسي، أيضًا فإنهم شاهدوا رموزًا متعلقة بعبادة الشيطان وإن كانت رموز غير واضحة، كما أنهم استخدموا طوال قرون ختم سليمان في أوراق مراسلاتهم وأوراق عملهم الخاصة الداخلية، وبالرغم من أنه الآن مجرد رمز عادي موجود في الثقافة اليهودية، إلا أن الاستخدام القديم له كان مرتبط بالسحر وعبادة إبليس تحديدًا، وهذا ما داومت عليه عائلة روتشيلد، لكن في كل الأحوال تظل الحقيقة غير واضحة لنا في هذا الصدد.

روتشيلد والمنضمات السرية
عادةً ما يرتبط اسم عائلة روتشيلد بالمنظمات السرية مثل الماسونية والطبقة المستنيرة،كان "إدموند روتشيلد" (1845-1934 م) -رئيس الفرع الفرنسي- من أكبر الممولين للهجرة اليهودية إلى فلسطين، فقام بتمويلها وحمايتها سواء سياسياً أو عسكرياً، ثم تولى حفيده -ويسمى على اسمه "إدموند روتشيلد" (من مواليد 1926 م)- رئاسة لجنة التضامن مع إسرائيل عام 1967 م، وقدّم استثمارات ضخمة لإسرائيل خلال فترة الخمسينيات والستينيات وفي الواقع فإن علاقاتهم تبدو واضحة جدًا من خلال وثائق تاريخية كثيرة، لكن بسبب سرية تلك المنظمات وسرية الأسرة، فإن المعلومات التي نثق فيها بشكل قاطع هي قليلة، لكنها موجودة وذلك مثل الطلب الذي طلبته عائلة روتشيلد بعد انقضاء الحرب العالمية الأولى وجلوس كبار أفراد العائلة مع أبرز قادة العالم، حيث طلبوا الاستحواذ ورئاسة الطبقة المستنيرة الموجودة في مدينة بافاريا الألمانية وهي ذات شأن كبير في أوروبا، وهو ما حصلوا عليه بالفعل بسبب دورهم البارز في الحرب العالمية الأولى.

روتشيلد وسعر الذهب
سيطر اليهود على تجارة الذهب منذ قرون طويلة لدرجة أنهم اشتهروا بهذا، لكن عائلة روتشيلد بالتحديد كانت ولا تزال تملك السيطرة الكبرى على سوق الذهب العالمي، ولم يحدث تأخرهم أو تراجع سيطرتهم إلا في فترات متباعدة مثلما حدث في سنة 2004 حيث انسحب ناثان ماير روتشيلد وأبناؤه من السوق لصالح بنوك بركليز، ولكن في الأساس فإن الأسرة هي من حددت السعر العالمي للذهب وذلك في سنة 1919 عندما اجتمعوا مع أكبر تجار الذهب في العالم كله عبر اجتماعات يومية منتظمة لتحديد السعر المناسب والتلاعب أيضًا في السعر على مدار سنين وبسبب ظروف معينة.

روتشيلد والسلطة
بالرغم من أن عائلة روتشيلد تحب السرية والعمل في الخفاء، إلا أنها أظهرت أن بعض أفرادها متعطشون للسلطة وراغبون في تغيير مسارات هامة في تاريخ بعض البلاد، واعتبر بعضهم أنفسهم فوق مشرعي القوانين وفوق القانون نفسه، فهم يملكون الكمية الأكبر من المال في العالم كله ويملكون وسائل ضغط متعددة، وهذا ما صرح به بعض الأفراد بصورة غير مباشرة، إلا أن قوتهم السياسية في الحقيقة قد تزيد عن قوة ملوك ورؤساء وزعماء بلاد كبيرة منذ قرون وحتى الآن، وبذلك يمكننا اعتبارهم الأسرة ذات النفوذ السياسي الأكبر في العالم كله، خاصةً في القرن التاسع عشر والقرن العشرين.

روتشيلد ووعد بلفور
كان "ليونيل روتشيلد" (1868-1937 م) هو المسؤول عن فروع إنكلترا، وزعيم الطائفة اليهودية في إنكلترا وتقرب إليه كل من حاييم وايزمان عضو منظمة وعصابة الهاجاناهوأول رئيس لإسرائيل فيما بعد وناحوم سوكولوف ونجحا في إقناعه في السعي لدى حكومة بريطانيا لمساعدة اليهود في بناء وطن قومي لهم في فلسطين، ولم يتردد ليونيل بل سعى بالإضافة لاستصدار وعد بلفور إلى إنشاء فيلق يهودي داخل الجيش البريطاني خلال الحرب العالمية الأولى.

وقام "جيمس أرماند روتشيلد" (1878-1957 م) بجمع المتطوعين له ثم تولى رئاسة هيئة الهجرة إلى فلسطين والتي تسمي بالوكالة اليهودية وتولّى والده تمويل المشاريع الإقتصادية في فلسطين ومنها مبنى الكنيست الإسرائيلي الحالي في القدس تم إصدار وعد بلفور بعد تقديم عائله روتشيلد مساعدة مالية ضخمة لبريطانيا التي كانت على وشك اعلان هزيمتها على يد الالمان وكذلك اثرت على الحكومات الأوربية بشكل عام

 

  

قاسم خشان الركابي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/04/05



كتابة تعليق لموضوع : تحقيق سري خفايا وأسرار ما وراء المنظمات التي تحكم العالم من أطلق الفايروس المرعب سلسلة في حلقات الحلقة 2
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Ali jone ، على مناشدة الى المتوليين الشرعيين في العتبتين المقدستين - للكاتب عادل الموسوي : أحسنتم وبارك الله فيكم على هذة المناشدة واذا تعذر اقامة الصلاة فلا اقل من توجيه كلمة اسبوعية يتم فيها تناول قضايا الامة

 
علّق د. سعد الحداد ، على القصيدة اليتيمة العصماء - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : جناب الفاضل الشيخ عبد الامير النجار من دواعي الغبطة والسرور أن تؤرخ لهذه القصيدة العصماء حقًّا ,وتتَّبع ماآلت اليها حتى جاء المقال النفيس بهذه الحلة القشيبة نافعا ماتعا , وقد شوقتني لرؤيتها عيانًا ان شاء الله في مكانها المبارك في المسجد النبوي الشريف والتي لم ألتفت لها سابقا .. سلمت وبوركت ووفقكم الله لكل خير .

 
علّق حكمت العميدي ، على اثر الكلمة .. المرجعية الدينية العليا والكوادر الصحية التي تواجه الوباء .. - للكاتب حسين فرحان : نعم المرجع والاب المطاع ونعم الشعب والخادم المطيع

 
علّق صالح الطائي ، على تجهيز الموتى في السعودية - للكاتب الشيخ عبد الامير النجار : الأخ والصديق الفاضل شيخنا الموقر سلام عليكم وحياكم الله أسعد الله أيامكم ووفقكم لكل خير وأثابكم خيرا على ما تقدمونه من رائع المقالات والدراسات والمؤلفات تابعت موضوعك الشيق هذا وقد أسعدت كثيرة بجزالة لفظ أخي وجمال ما يجود به يراعه وسرني هذا التتبع الجميل لا أمل سوى أن ادعو الله أن يمد في عمرك ويوفقك لكل خير

 
علّق خالد طاهر ، على الخمر بين مرحلية (النسخ ) والتحريم المطلق - للكاتب عبد الكريم علوان الخفاجي : السلام عليك أستاذ عبد الكريم لقد اطلعت على مقالتين لك الاولى عن ليلة القدر و هذا المقال : و قد أعجبت بأسلوبك و اود الاطلاع على المزيد من المقالات ان وجد ... علما انني رأيت بعض محاضراتك على اليوتيوب ، اذا ممكن او وجد ان تزودوني بعنوان صفحتك في الفيس بؤك او التويتر او اي صفحة أراجع فيها جميع مقالاتك ولك الف شكر

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : الاستاذ ناجي العزيز تحياتي رمضان كريم عليكم وتقبل الله اعمالكم شكرا لكم ولوقتكم في قراءة المقال اما كتابتنا مقالات للدفاع عن المضحين فهذا واجب علينا ان نقول الحقيقة وان نقف عند معاناة ابناء الشعب وليس من الصحيح ان نسكت على جرائم ارتكبها النظام السابق بحق شعبه ولابد من الحديث عن الأحرار الذين صرخوا عاليا بوجه الديكتاتور ولابد من ان تكون هناك عدالة في تقسيم ثروات الشعب وما ذكرتموه من اموال هدرتها وتهدرها الحكومات المتعاقبة فعلا هي كافية لترفيه الشعب العراقي بالحد الأدنى وهناك الكثير من الموارد الاخرى التي لا يسع الحديث عنها الان. تحياتي واحترامي

 
علّق ناجي الزهيري ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : اعزائي وهل ان السجناء السياسيين حجبوا رواتب الفقراء والمعوزين ؟ ماعلاقة هذه بتلك ؟ مليارات المليارات تهدر هي سبب عدم الإنصاف والمساواة ، النفقة المقطوع من كردستان يكفي لتغطية رواتب خيالية لكل الشعب ، الدرجات الخاصة ،،، فقط بانزين سيارات المسؤولين يكفي لسد رواتب كل الشرائح المحتاجة ... لماذا التركيز على المضطهدين ايام النظام الساقط ، هنا يكمن الإنصاف . المقال منصف ورائع . شكراً كثيراً للكاتب جواد الخالصي

 
علّق الكاتب جواد الخالصي ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : العزيز الاستاذ محمد حيدر المحترم بداية رمضان مبارك عليكم وتقبل الله اعمالكم واشكر لك وقتك في قراءة المقال وفي نفس الوقت اشكر سؤالك الجميل بالفعل يجب ان يكون إنصاف وعدالة مجتمعية لكل فرد عراقي خاصة المحتاجين المتعففين وانا أطالب معك بشدة هذا الامر وقد اشرت اليه في مقالي بشكل واضح وهذا نصه (هنا أقول: أنا مع العدالة المنصفة لكل المجتمع وإعطاء الجميع ما يستحقون دون تمييز وفقا للدستور والقوانين المرعية فكل فرد عراقي له الحق ان يتقاضى من الدولة راتبا يعينه على الحياة اذا لم يكن موظفًا او لديه عملا خاصا به ) وأشرت ايضا الى انني سجين سياسي ولم اقوم بتقديم معاملة ولا استلم راتب عن ذلك لانني انا أهملتها، انا تحدثت عن انتفاضة 1991 لانهم كل عام يستهدفون بنفس الطريقة وهي لا تخلو من اجندة بعثية سقيمة تحاول الثأر من هؤلاء وتشويه ما قاموا به آنذاك ولكنني مع إنصاف الجميع دون طبقية او فوارق بين أفراد المجتمع في إعطاء الرواتب وحقوق الفرد في المجتمع. أما حرمان طبقة خرى فهذا مرفوض ولا يقبله انسان وحتى الرواتب جميعا قلت يجب ان تقنن بشكل عادل وهذا طالبت به بمقال سابق قبل سنوات ،، اما المتعففين الفقراء الذين لا يملكون قوتهم فهذه جريمة ترتكبها الدولة ومؤسساتها في بلد مثل العراق تهملهم فيه وقد كتبت في ذلك كثيرا وتحدثت في أغلب لقاءاتي التلفزيونية عن ذلك وهاجمت الحكومات جميعا حول هذا،، شكرا لكم مرة ثانية مع الود والتقدير

 
علّق محمد حيدر ، على حملة اعلامية ضد الضحايا من سجناء الرأي والشهداء في حقبة نظام حزب البعث - للكاتب جواد كاظم الخالصي : السلام عليكم الاستاذ جواد ... اين الانصاف الذي تقوله والذي خرج لاحقاقه ثوار الانتفاضة الشعبانية عندما وقع الظلم على جميع افراد الشعب العراقي اليس الان عليهم ان ينتفضوا لهذا الاجحاف لشرائح مهمة وهي شريحة المتعففين ومن يسكنون في بيوت الصفيح والارامل والايتام ... اليس هؤلاء اولى بمن ياخذ المعونات في دولة اجنبية ويقبض راتب لانه شارك في الانتفاضة ... اليس هؤلاء الايتام وممن لايجد عمل اولى من الطفل الرضيع الذي ياخذ راتب يفوق موظف على الدرجة الثانية اليس ابناء البلد افضل من الاجنبي الذي تخلى عن جنسيته ... اين عدالة علي التي خرجتم من اجلها بدل البكاء على امور دنيوية يجب عليكم البكاء على امرأة لاتجد من يعيلها تبحث عن قوتها في مزابل المسلمين .. فاي حساب ستجدون جميعا .. ارجو نشر التعليق ولا يتم حذفه كسابقات التعليقات

 
علّق ريمي ، على عذرا يا فيكتور هيجوا فأنك مخطأ تماماً - للكاتب حسين العسكري : من الوضاعة انتقاد كتابات ڤيكتور وخصوصًا هذه القصيدة الرائعة ڤيكتور هوچو نعرفه، فمن أنت؟ لا أحد بل أنت لا شيئ! من الوضاعة أيضاً إستغلال أي شيىء لإظهار منهج ديني ! غباءٍ مطلق ومقصود والسؤال الدنيئ من هو الخليفة الأول؟!!! الأفضل لك أن تصمت للأبد أدبيًا إترك النقد الأدبي والبس عمامتك القاتمة فأنت أدبيًا وفكرياً منقود.

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : أستاذ علي جمال جزاكم الله كلّ خير

 
علّق علي جمال ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : جزاكم الله كل خير

 
علّق زينة محمد الجانودي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الأستاذ محمد جعفر الكيشوان الموسوي شكرا جزيلا على تعليقك الجميل وشكرا لاهتمامك وإن شاء الله يرزقنا وإياكم زيارة الحبيب المصطفى ونفز بشفاعته لنا يوم القيامة كل التقدير والاحترام لحضرتك

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على رسالة إلى رسول الله  - للكاتب زينة محمد الجانودي : الكاتبة الرائعة السيدة زينة محمد الجانودي دامت توفيقاتها السلام عليكم ورحمة الله وبركاته رسالة مؤلمة وواقعية وبلاشك سوف تؤلم قلب رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم احسنتِ الإختيار وأجدتِ وصف حالنا اليوم. بالنسبة للمقصرين ارجو إضافة إسمي للقائمة أو بكلمة أدق على رأس القائمة عسى ان يدعو بظهر الغيب للمقصرين فيشملني الدعاء. إلتفافتة وجيهة ودعوة صادقة لجردة حساب قبل انقضاء شهر الله الأعظم. أعاهدك بعمل مراجعة شاملة لنفسي وسأحاول اختبار البنود التي ذكرتيها في رسالتك الموقرة لأرى كم منها ينطبق عليّ وسأخبرك والقرّاء الكرام - يعني من خلال هذا المنبر الكريم - بنتائج الإختبار،ولكن ايذّكرني احد بذلك فلربما نسيت ان اخبركم بالنتيجة. ايتها السيدة الفاضلة.. رزقك الله زيارة الحبيب المصطفى وحج بيته الحرام وجزاك عن الرسالة المحمدية خير جزاء المحسنين وزاد في توفيقاتك الشكر والإمتنان للإدارة الموقرة لموقع كتابات في الميزان وتقبل الله اعمالكم جميعا محمد جعفر

 
علّق امال الفتلاوي ، على الشهيد الذي جرح في يوم جرح الامام"ع" واستشهد في يوم استشهاده..! - للكاتب حسين فرحان : احسنتم وجزاكم الله خيرا .... رحم الله الشهيد وحشره مع امير المؤمنين عليه السلام .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : زين الشاهر
صفحة الكاتب :
  زين الشاهر


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net