كاظم والشعلان يشاركان في مؤتمر كازا دي لاس أميريكاس في كوبا
    شارك الدّكتور عدنان كاظم باسم جامعة آل البيت والأديبة الدكتورة سناء الشعلان باسم الجامعة الأردنيّة في مؤتمر كازا دي لاس أميريكاس في العاصمة الكوبية هافانا المعقود تحت عنوان "نساء حلقات تعاون ومشاركة في ثقافة وتاريخ أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي .ويُذكر إنّ هذا المؤتمر هو المؤتمر التاسع عشر منذ أن انطلق بشكل سنويّ من عام 1994 حول المرأة والثقافة في أمريكا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي،كما دأب على نشر أبحاث المؤتمر بالتعاون مع أكبر الجامعات الكوبيّة.
  وقد شارك كاظم والشعلان في ورقة عمل مشتركة بعنوان :" الإنتاج النّصي والفنّي للمرأة:دراسة مقارنة بين المبدعة في أمريكا اللاتينية والمرأة العربية: الذات والآخر والصّراع":مقارنة بين سيرة فدوى طوقان "رحلة جبلية رحلة صعبة" وسيرة إيزابيل الليندي " باولا " أنموذجاً.وذكرا في بحثيهما إنّ التجربة الإبداعيّة النّسويّة في العالم  تتميّز بتعاطيها مع خصوصيات مرحلتها وذوات مبدعاتها فضلاً عن تمثيل المعطيات الخاصة المكوّنة لتلك التّجربة متضمّنة جميع أشكال التقليد والتّجديد.وهي تجربة تتماثل من ناحية استحضارها للذات والآخر والصّراع في كلّ مكوناتها،وتختلف من ناحية التّعبير عن هذه المفردات وأدواته.والسّيرة الأدبيّة النّسويّة حقل من حقول هذا التّعبير،بل لعلّها من أخصبها.والمبدعة الأمريكو-لاتينيّة والعربية حلقة من حلقات هذا الحقل الإبداعيّ،ولهما تجربة تُذكر في هذا الشأن.وهذه الدّراسة تقارن بين تجربتي  العربيّة فدوى طوقان* في سيرتها"رحلة جبليّة رحلة صعبة" و الأمريكو-لاتينية إيزابيل الليندي* في سيرتها"باولا" من حيث طرح الذّات والآخر والصّراع،وهما تجربتان متشابهتان من حيث أنّهما سير نسويّة ذاتيّة أولى لمبدعتين لهما حضورهما في مشهديهما المحليّ والعالميّ،كما أنّهما تركتا بصمة في حقل إبداعيهما،إلى جانب تقارب زمن صدور العملين اللذين لاقيا ترحيباً واهتماماً نقدياً وجماهيريّاً جعلهما من السّير النّسويّة الإبداعيّة المهمة على مستوى تاريخ الأدب المعاصر.
    ويُذكر إنّه قد قُدم في المؤتمر نحو ستين ورقة عمل بحثية إلى جانب مشاركة أكثر من مئة باحث وباحثة في هذا المؤتمر إلى جانب مئات الحضور من المهتمين والأكاديميين والإعلاميين والحقوقيين والممثلين لجهات رسميّة وخاصة تُعنى بحقوق المرأة في الكاريبي وفي العالم كلّه.ومن الذين شاركوا بتقديم أبحاثهم في هذا المؤتمر:ماريا فلورا غونزاليز من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان" أنا جورجينا هيريرا: فعل التسمية من خلال الاستشهاد والقصص الشعري"،ونيوركا بيريز روخاس من كوبا ببحث بعنوان" تشكيل تحالفات لتضييق فوارق الجنس"،و إيرينه إستير رويز نارباييز من كوبا ببحث بعنوان" ماخين: فضاء وُلِد من النساء الناشطات الكوبيات"،وبيلا ر سا ليال من كوبا ببحث بعنوان" إضاءة الفضاءات ومشاركة التجارب"،و ديسي روبييراكاستيللو من كوبا ببحث بعنوان" ماخين: تأثيرها في عملنا المهني وبروزها على مدى الزمن"،و باربارا د. دييغيز من الولايات المتحدة الأمريكية،ولويسا كامبوزانو وزايدا كابوته كروز ودانايه س. دييغيز وليريانزغورديللو وهيلين هيرنانديزهورميللا ومارتا نونييز و نورما باساللو من كوبا ببحث مشترك بعنوان" الجمعيات الوطنية والعالمية: حالة دراسات المرأة في كوبا" و كاثرينا بالليخو من كندا بعنوان " جمعية الكاتبات الكوبيات في النصف الثاني من القرن التاسع عشر وإنشاء جمعية اجتماعية جديدة: دوميتيلا غارسيّا وألبومها الشعري التصويري للكاتبات والشاعرات الكوبيات"،و ينيتسي بينو رينا من كوبا ببحث بعنوان" الجندر، الخطاب والهوية في الشعر الكوبي المعاصر الذي تكتبه النساء"،و إيفيتّي غوسمان زافالا من الولايات المتحدة المريكية بحث بعنوان" التعاون والمقاومة بين الحليب والدم في كوبا وبويرتو ريكو: المرضعات في "سيسيليا فالديس والجيران غريبي الأطوار"،و غابرييلا ماك إيفوري من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان " الحركات الاجتماعية، التضامن النسوي والتوعية الاجتماعية: حالة الناشطة البيروفية ماريا إلينا مويانو"،و ماري يانيثأوفييدو من كندا ببحث بعنوان " مانويلا ساينز: مرجع ومصدر إلهام للجمعيات النسائية في أمريكا اللاتينية"وإيرينا لويسا نوبليت كاسبر و يونيسي بينيا هيرنانديز من غوانتانامو- كوبا ببحث بعنوان " الموروث الثقافي الهاييتي كعنصر هوية لدى المرأة في غوانتانامو"،وميلاني مورو من فرنسا ببحث بعنوان "المؤانسة التي تفرضها المصلحة العامة الزائفة 1899-1959: مناطق التسامح والانغلاق الحقيقي والرمزي للنساء " ذوات الاستخدام العام"،و جان مينيل من كندا ببحث بعنوان مقاومة سوي مجدل: مقاومة نسوية لمعاملة اليهوديات البيض في الأرجنتين"،و إفون سانتشيز من المكسيك ببحث بعنوان " العنف والتخريب في " الموت يعطيني" لكريستينا ريفيرا غارزا، و"التأثيرات الجانبية" لروسا بيلتران"،و صوفي م. لافوا من كندا ببحث بعنوان" حلقات جديدة برحلات تاريخية: بلد النساء، لجيوكوندا بيل،و ماريا ريغلا فيلا من البيرو ببحث بعنوان   " الخيال والعولمة والشاعرية في الدب البيروفي في حقبة التسعينات"،و كلارا بيروجيني من إيطاليا ببحث بعنوان " إلى نساء الأرجنتين: ملجأنا اليومي، لماريا تيريسا ليون"،و ميرسيديسروينسكي-جيورتس من كندا بحث بعنوان " العمل الرسولي من المنفى. كريستينا بيري روسي: رسائل إلى والدتي"،و أورورا ليفينس موراليس من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان " شهادة على التعاون الأدبي"،و روسا ماريا غريللو من إيطاليا ببحث بعنوان " ورش كتابة وشيء أخر"،و ألفيرافاليفيني من إيطاليا ببحث بعنوان " الظاهرات مجدداً، في النشريات الإيطالية"،وألبا بلانكو ومارسيلا أراتش من الأرجنتين بحث بعنوان" المفارقة في دمج المرأة في المدارس الثانوية: مدرسة أندروغي الوطنية"وجانين سانتياغو/ بويرتو ريكو بحث بعنوان" النساء الثوريات للحزب الوطني البويرتوريكي في القرن العشرين: الكفاح من أجل الاستقلال كجزء من الواجب الوطني في مقاومة الولايات المتحدة الأمريكية"،و روبيرت سيلفيري من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان" ثلاثون عاماً من المقاومة النسائية: الأمهات في ميدان مايو 1981-2011"،و ماتيلده ج. سالاس سيرفاندو من كوبا " الجبهة المدنية للنساء المارتينيات"،وماريا زالدوندو من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان " يوكاتيكاس في عمل: ريتا سيتينا غوتييريز والجمعية النسوية " دائماً حية"،وأوسوالدوفويسيست من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان  "ميرسيديسكابيللو دي كاربونيرا وشعور أمريكي للدفاع عن تنوير المرأة: مثال في الصحافة الكوبية"،وميريدا ياريتزاسيفيللا روخاس و إيفيان كروز رودريغيز وأناماريسسوكاراس رودريغيز من كوبا ببحث بعنوان " ميرسيديسماتاموروس: امرأة الأدب والفن"،و باميلا باستانته و تاتيانا ناباللومن كندا ببحث بعنوان" شبكات تحدي نسائية "،وألينا ميراندا من كوبا ببحث بعنوان " سافو، محيطها وصورتها في جيروتروديس غوميز دي أفيلانيدا"،و فيرنانداماتشي من كندا ببحث بعنوان " أيفاكانيل والشبكات النسوية في أواخر القرن: فيما يتعلق بالأخوة الإسبانية"،وفيفيانا رانجيل من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان" من فم لفم: وصفات الكاتبات الأرجنتينيات"،وكلاودياداريغراندي من تشيلي ببحث بعنوان " إسيدورا أغيري والكتابة عن الفضاء الكوبي"،وماجيلا روميرو ألمودوفار من كوبا ببحث بعنوان   " دور شبكات الدعم النسوية في المصالحة العائلية والعمل"،و ألفيرا رينالدو مونيوز من كوبا ببحث بعنوان" حلقة تعاون في الأعمال اليدوية: مشروع زهرة اللوتس"،و إيزابيل كاستانيدا بيريز، وغونزالوروبيوميخياس، وليديا جيفارا راميريز من كوبا ببحث بعنوان " حلقة تعاون في أبحاث مساواة الجنس، قصة حياة وأسلحة أخرى لمواجهة العنف الأبوي"،ومارسيل باتللابارسيلاي، وليانيسخيمينزباتللا و إيّانا خانييسرييس من غوانتانمو- كوبا ببحث بعنوان " المرأة/ الجنس والتاريخ؛ مقاربة"،وهايدي لوبيز فيغيروا، وفرناندو رودريغزمانزانيرا وإستير هرنانديز مورينومن كوبا ببحث بعنوان" دور المرأة في عملية إعداد المليشيات الوطنية الثورية في سيينفويغس: لوتغاردا بالبوا إيغويز"،و تمارا تاكيجيل دوميك ونويديس مانويل بيل فرنان وفيفان كيرالتامازار من كوبا ببحث بعنوان " نموذج المرأة في أمريكا اللاتينية والكاريبي: غلوريا كوادراس دي لاكروز"،ودانييلا دافيلاأكيخي من كندا ببحث يعنوان " أنا أحكم جسدك- حكومة فوجيموري، تعقيم النساء الهنديات، وشبكات المقاومة النسوية"،و ألبيرتو كارفاخال من المكسيك ببحث بعنوان " النسوية مادة أولية للثقافة"،و باتريسياروميروراميريزمن المكسيك ببحث بعنوان" لعبة المرايا: صور إينيس سواريز في التاريخ مقابل صورها في الأدب والتلفزيون والصور التجميلية"،و فيفيان مارتينيز تاباريس من كوبا ببحث بعنوان" الجمعيات الإبداعية: إدارة وملء الفراغ"،و إيرايدا لوبيز من الولايات المتحدة الأمريكية ببحث بعنوان " كيفية تقشير البصلة: مقاربة تركز على علاقة آنا مندييتا بكوبا".

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/06



كتابة تعليق لموضوع : كاظم والشعلان يشاركان في مؤتمر كازا دي لاس أميريكاس في كوبا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ابو الحسن ، على ذاكرتي عن ليلة الجهاد الكفائي..أولا - للكاتب كمال الموسوي : لقد اسبلت دموعنا واقرحت جفوننا ياسيد كمال جزاك الله خير الجزاء اريد منك ان تعطي لنا عنوان هذه العائله عسى ان نخفف من الامهم ونكون اخوه وخدم لهن الا لعنة الله على الظالمين الا لعنة الله على من تسبب بضياع الوطن واراقة دماء الشهداء ولازال ينعم بالخيرات ويتخندق في الخضراء بدون اي ذرة حياء نعم افرحنا النصر بفتوى السيد الكبير لكننا نريد الفرح الاكبر بسحل هؤلاء الحثالات الذين تسببو بضياع الارض ونهب خيرات البلد وهم لايساوون شسع نعل ابنة الشهيد ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

 
علّق خالد علي ، على موقف الحيدري من الدين - للكاتب حسين المياحي : الذي يفهم من كلام السيد الحيدري انه يقول ان الانسان اذا كان عنده دليل على دينه الذي يدين به فهو معذور اي دين كان.. وهذا الكلام لاغبار عليه.. أما انك تضع الحيدري بين خيارين اما الكفر او النفاق فقد جانبك الصواب في هذا الحكم لان السيد لم ينكر ان الدين الإسلامي هو الحق وإنما أعطى عذر للمتدين بدين اخر مع وجود الدليل عند هذا المتدين على صحة دينه وشتان بين الأمرين ياسيدي

 
علّق حكمت العميدي ، على في سبايكر ... - للكاتب احمد لعيبي : يا ايها الناس في سبايكر مات أبناء الناس واكيد سوف يبقى شعارنا لن ننسى سبايكر

 
علّق الدلوي ، على الرد على شبهات المنحرف أحمد القبانجي ( 10 ) - للكاتب ابواحمد الكعبي : احسنت جزاك الله خيرا ..رد جميل ولطيف ومنطقي

 
علّق حسين كاظم ، على الكرد الفيليون/ لواء الأفاعي الثلاث ... الحلقة الرابعة - للكاتب د . محمد تقي جون : اكثر مكون عانى بالعراق هم (الشيعة العرب).. الذين يتم حتى تهميش معرفهم نسمع بالفيلية، التركمان، السنة العرب، الاكراد، اليزيديين، المسيحيين.. التبعية الايرانية.. الخ.. ولكن هل سمعتم يوما احد (ذكر ماسي الشيعة العرب الذين وقعت الحروب على اراضيهم.. وزهقت ارواحهم.. ودمرت بناهم التحتية).. فحرب الكويت (ساحة المعارك كانت وسط وجنوب العراق اصلا).. (حرب ايران معظم المعارك هي بحدود المحافظات الشيعية العربية اليت حرقت نخيلها.. ودمرت بناها التحتية).. (حروب عام 2003 ايضا وسط وجنوب كانت مسرح لها).. اعدامات صدام وقمع انتفاضة اذار عام 1991.. ضحيتها الشيعة العرب تبيض السجون .. ضحاياها الاكبر هم الشيعة العرب المقابر الجماعية.. ضحايها الشيعة العرب ايضا الارهاب استهدفت اساسا الشيعة العرب لسنوات الارض المحروقة تعرض لها الشيعة العرب بتجفيف الاهوار وقطع ملايين النخيل وحرق القرى والتهجير محو ذكر الشيعة العرب سواء قبل او بعد عام 2003.. يستمر.. فمتى نجد من يدافع عنهم ويذكر معرفهم وينطلق من حقوقهم ومصالحهم

 
علّق علي الهادي ، على امام المركز الإسلامي في أيرلندا الجنوبية يعلق في صفحته على الفيس بوك على مقالات الكاتب سليم الحسني الأخيرة ضد المرجعية الدينية : ولكن لا حياة لمن تنادي

 
علّق Haytham Ghurayeb ، على آراء السيد كمال الحيدري في الميزان🌀 [ خمس الأرباح ] - للكاتب ابو تراب مولاي : السلام عليكم الخمس ورد في القرآن، اذن كيف لا يطبق مثله مثل الزكاه. ارجو التوضيح التفصيلي

 
علّق محمد عبدزيد ، على السيد السيستاني يرفض عروضا لعلاج عقيلته بالخارج ويصر على علاجها بجناح عام بمستشفى الصدر : اللهم اشفي السيدة الجليلة بشفائك وعافها من بلائك وارجعها الى بيتها سالمة معافاة من كل سوء ولا تفجع قلب سيدنا المرجع واولادها الكرام في هذا الشهر الكريم بحق من فجعت بأبيها في هذا الشهر وصلى الله على محمد واله الطاهرين

 
علّق ammar ، على كركوك اغلبية تركمانية لولا التدليس العربي الكردي - للكاتب عامر عبد الجبار اسماعيل : كركوك محافظة كردية اقرأوا التاريخ جيدا وهل تعلمون ان حضارة الأكراد هي قبل التاريخ الميلادي يعني عندما كان هناك اكراد لم يكن لا إسلام ولا تركمان

 
علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر فيصل الحسيناوي
صفحة الكاتب :
  حيدر فيصل الحسيناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 جريمة المقابر الجماعية المشروع الوطني المهمش  : د . طالب الرماحي

 كيف يمكن للحكومة ان توفر فرص عمل للشباب ؟  : محمد توفيق علاوي

  لا تـذكـروا الله !!!  : علي سالم الساعدي

 موج البشر!!  : د . صادق السامرائي

 اثنان امتنعا عن المؤتمر الصحفي للضيف الازهري ...لماذا؟  : سامي جواد كاظم

 تاملات في القران الكريم ح89 سورة الانعام  : حيدر الحد راوي

 الشركة العامة للصناعات البتروكيمياوية تنفذ اعمال تأهيل وصيانة لمعداتها الانتاجية  : وزارة الصناعة والمعادن

 أفتتاح معرض الفنان المصور الصحفي نبيل خضر القصاب في دار الآوبرا المصرية

 بعضهم يكتب بسذاجة وخبث  : وليد سليم

 تداعيات عاشورائية بين العقل والعاطفة  : حسن الهاشمي

 ارهاب الفساد بين رعاته ومناصريه.!  : احمد احسان الخفاجي

 إسرائيل والسعودية أقرب من أيّ وقت مضى !  : عبد الرضا الساعدي

 مهلة الـ 48 ساعة للرد أم للفشل؟  : مهند ال كزار

 الشيخ الكربلائي من الحرم الحسيني: الوضع في العراق يحتّم أن تكون عملية إدارة شؤون البلاد تضامنية وتكافلية  : وكالة نون الاخبارية

 عاجل .. تصريحات المرجع المدرسي الاخيرة حول تدهور الاوضاع الامنية في العراق  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net