صفحة الكاتب : نجاح بيعي

 ننتصر لرسول الله (ص وآله) بالدفاع عن المرجعية الدينية العليا!
نجاح بيعي

في خضم حملة الإساءات والسخرية بحق الإسلام والمسلمين ورموزهم الدينية الجارية في فرنسا مؤخرا ً, تعالت بعض الأصوات المغرضة التي تدعو المرجعية الدينية العليا في النجف الأشرف وتلزمها برد وموقف حول ذلك. وهي دعوة لا تقل إساءة وشناعة من موجة الإساءات (الفرنسية) تلك ذاتها. كما وهي دعوة لا أحسبها تخرج إلا مِن:
ـ جاهل أحمق غير مواكب لمواقف المرجعية العليا
ـ أو عالم مدرك لمواقف المرجعية العليا ومواكب لها وبالخصوص هذا الموضوع الحساس والخطير، ولكن ولإنطوائه على سريرة سوداء (ضالة ـ باغية) يريد بدعوته تلك أن يصرف الأذهان عن الهدف الرئيسي لغرض تحويل سهامه السامة وتوظيفها لضرب مقام المرجعية العليا المقدس, والنيل من قدسيتها وبالتالي ضرب التشيع, بحجة دفاعه وحرصة وتباكيه بدموع التماسيح على النبيّ الأكرم (ص وآله) والإسلام والمسلمين من تلك الإساءات.
ـ فحينما يقرء المُنصف ويُطالع مَن يمتلك ذرة مروءة عبارات من قبيل:
(سكتت النجف الأشرف، اختفى صوتها، لم تعد كما كانت، مع أن الزمان زمانها. ما الذي جرى في مدينتك يا أمير المؤمنين؟ هل انتهى عصر الآخوند الخراساني والميرزا الشيرازي والشيخ كاشف الغطاء والشهيدين الصدرين والسيد الخوئي؟ صمتٌ رهيب.. صمت مريب، لا خطبة ولا بيان، ففي النجف غرفة موصدة وحارس في رأسه ألف حساب)(1).
يخلص الى أن تلك العبارات لا يلفظها إلا قلم منفلت ومكابر, ولا يجود بها إلا فكر منحرف, ولا تخرج إلا من سريرة سوداء مريضة لكاتب شاذ بلا دين. وتصبّ وتصطف مع موجات الإساءات المتنوعة والمختلفة من شذاذ الآفاق بأشكالها المتكررة بحق المرجعية العليا منذ أكثر من (عقد ونصف) من الزمان. وليس ببعيد أن تثمر هذه الأجواء المسمومة (المسيئة) حتى نرى بين ظهرانينا رسومات ساخرة (بعد أن طرق سمعنا عبارات السخرية والإستهزاء) بحق مقام المرجعية الدينية المقدس ويتقبلها البعض بحجج واهية ويتم تبريرها تحت يافطة (حرية التعبير) الرائجة هذه الأيام. وما قامت به صحيفة (كيهان) وصحيفة (الشرق الأوسط) قبل مدة ليس ببعيد.
أما لماذا لا يوجد موقف أو رد من المرجعية العليا حول موجة الإساءات المتلاحقة بحق مقدسات المسلمين ورموزهم الدينية, والتي باشرها الرئيس الفرنسي (إيمانويل ماكرون) مشفوعا ً بالرسوم الكاريكاتورية الساخرة من مجلة (شارل ايبدو) المثيرة للجدل والفتن وما صاحبهما من موجة غضب مرتدة زهقت بها أرواح وسالت دماء بلا طائل فيرجع ذلك (ربما) الى عدة أسباب منها:

1ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف هي أدرى وأعلم بـ(متى) تتخذ الموقف المناسب وترد، وبنفس الوقت هي أعلم بـ(متى) تسكت عن الرد وتحجم عن اتخاذ موقف ما, تقديرا ً للمصلحة العليا المرتبطة بجميع قضايا الأمة ومقدساتها.

2ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف تسمع وتستمع من الجميع على اختلاف مكوناتهم وأديانهم ومذاهبهم ومشاربهم في مشارق الأرض ومغاربها, ولكن لا يُملى عليها قول أو فعل أو موقف قط, وتقدير ذلك راجع لها فقط.

3ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف (مع لحاظ الرفض والإستنكار لأي إساءة للمقدسات تحت أي مُبرر) ليس طرفا ً في نزاع على قضية (سياسية ـ مجتمعية) داخلية لبلد أجنبيّ كـ(فرنسا), التي استشعرت السلطات الرسمية فيها بوجود خطر على (قيم الجمهورية) عندها ومكتسباتها, من إقامة (نظام) موازٍ لها من قبل ما يُعرف بـ(الإسلاميين) ذوي النزعة المتطرفة, الذين يعيشون بين أكثر من (10) ملايين مسلم في البلد, ومتهمين إياهم بتوظيف (الدين) للتشكيك بتلك (القيم). مما حدا بالرئيس الفرنسي بأن يُعلن رسميا ً التصدي لما أسماه بـ(النزعة الإسلامية الراديكالية). حتى تطور الأمر الى تقديم مشروع قانون حول (النزعة الإنفصالية) تلك الى مجلس الوزراء ليتم مناقشته في البرلمان الفرنسي في النصف الأول من عام 2021م. ونظراً لعدم توفر (الحكمة) عند الأطراف المختلفة حول هذه القضية, حدث ما حدث وكانت النتيجة مأساوية بجرح مشاعر الملايين من المسلمين وغيرهم, وسقوط ضحايا أبرياء ما جعلت فرنسا تعيش كابوس الإضطراب الداخلي الدموي, مما اضطر الرئيس الفرنسي الى التراجع عن تصريحاته وأبدى مرونة بإطلاق شعارات مثل (حرية الأديان) و(التعايش السلمي) وغير ذلك.

4ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف مع مراعاة واحترام المسلمين كافة لجميع الأحكام والقوانين للبلدان الأجنبية التي يعيشون فيها. وأنزلت ذلك بمنزلة (العهد) الذي يجب على المسلم (المغترب) الوفاء به ما لم يكن (بطبيعة الحال) منافيا ً للشريعة الإسلامية المقدسة.
5ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف قد اتخذت في وقت سابق موقفا ًحازما ًمن الإساءة للموجهة الى قدسية رسول الله (ص وآله) ويسري موقفها المتقدم ذاته على ما يرد من إساءات أخرى تالية عليه, والمسألة لا تحتاح الى أكثر من إلتفاتة من منصف يمتلك ضمير حي لا غير. ولأهمية موقف المرجعية العليا في النجف الأشرف حول الإساءة لقدسية رسول الله (ص وآله) والذي كان بتاريخ (1محرم 1427هـ الموافق 31/1/2006م) نورده نصا ً:
ـ(بسمه تعالى.. 
لقد بعث نبي الرحمة محمد بن عبد الله (ص) برسالة سماوية أطاحت برموز الكفر والشرك لترفع من شأن الإنسان وتجعله في مصاف الملائكة والأولياء. وشادت بالبلاغ الإلهي النبيل أشرف حضارة بشرية، إذ استولت على العقول والقلوب، بركيزة ودعامة فكر إنساني متكامل، عميق الرؤى، أنيق الأطر والمحتوى، بلا أدنى مائز وفارق. وبذل النبي الأكرم (ص) جهداً هائلاً لبناء أمة وعالم منعم بالعدل والرحمة والأمن والرخاء، متحرزاً في بلوغ الهدف عن قطرة دم تراق بغير حق، ولم يزل كذلك حتى قبضه الباري تبارك وتعالى إليه محموداً شامخاً. وللحق فقد رقى بها أشمخ فلل العز وأرساها على أرسخ مرافئ الفلاح.
ألا أن الفئة الضالة الباغية التي تأولت وتلاعبت بقيم الدين الحنيف ومضامينه المباركة قد حرّفت ثوابته وعاثت في الأرض ظلماً وفساداً، فانتهجت مساراً تكفيرياً أباح قتل النفس المحترمة التي حرم الله إلا بالحق، مما عكس صورة مشوهة قاتمة عن دين العدل والمحبة والأخاء، فاستغل المناوؤون هذه الثغرة الخطيرة لكي يبثوا سمومهم وينعشوا أحقادهم القديمة بأساليب وآليات جديدة. وكان آخرها هذه المحاولة اليائسة التي قامت بها بعض الصحف الدنماركية الرامية الى الإساءة الى قدسية النبي الاكرم (ص) ومنزلته الإلهية الرفيعة ، لكنها بلا أدنى ريب محاولة صاغرة وزبد زائل وخطاب آفل وقراءة خافتة لن تجد أذنا صاغية بإذنه تعالى.
واننا اذ نستنكر ونشجب بشدة هذه الخطوة الشنيعة ، ندعو أحرار العالم والأمة الإسلامية بعلمائها ومفكريها ومثقفيها الى التصدي لكافة الممارسات الدنيئة التي تنال من القيم الحقة والمبادئ السامية.
(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ) التوبة 32(2).

6ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف ربما كانت تنتظر من الذين يدعون أنفسهم (أحرار) أو (علماء) أو (مفكرين) أو (مثقفين) ممن يُريدون رد وموقف (جديد) منها, أن يتصدون لكافة الممارسات الدنيئة وبشتى الأساليب وفي جميع المحافل (المحلية والإقليمية والدولية) التي تنال من قيمهم الحقة ومبادئهم السامية باعتبارهم مسلمين, والقائمة على قدم وساق وعلى مرأى ومسمع منهم ومن الجميع, إن لم يكونوا يشكلون جزء ً من تلك الحملات المُسيئة.

7ـ أن المرجعية العليا في النجف الأشرف (وبالرغم من ذلك) طالبت في تاريخ 14/9/2012م (الأمم المتحدة) جهارا ً نهارا ً, في معرض استنكارها للفيلم الذي أساء الى قدسية النبيّ الأكرم (ص وآله) بتشريع قانون (دولي) يُجرّم الإساءة الى الرموز الدينية المقدسة, مثلما بادرت و(شرعت قانوناً بتجريم معاداة السامية) معتبرة (حرية التعبير عن الرأي لا تبرر ابداً الإساءة الى الرموز الدينية المقدسة) لما في الأمر من آثار(خطيرة على التعايش السلمي الأهلي وتهدد الإستقرار والأمن لدى بعض الشعوب وتولد الضغائن بين أصحاب الأديان) لان تلك الإساءات والاعمال يمكن (أن تهدد مبدأ التعايش السلمي ومبدأ التسامح والإحترام بين أصحاب الديانات) والمسؤولية تقع على الأمم المتحدة كونها (المسؤولة عالمياً عن حفظ السلم والإستقرار بين الشعوب)(3).
ـــــــــــــــ
ـ(1) https://saleemalhasani.com/
ـ(2) https://www.sistani.org/arabic/statement/1493/
ـ(3) https://alkafeel.net//inspiredfriday/index.php?id=73

  

نجاح بيعي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2020/11/03



كتابة تعليق لموضوع :  ننتصر لرسول الله (ص وآله) بالدفاع عن المرجعية الدينية العليا!
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : مرتضى المياحي
صفحة الكاتب :
  مرتضى المياحي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net