صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

الجمعيات السياسية المعارضة ، معارضة مأنوسة للنظام وليست معارضة تمثل تطلعات ثورة 14 فبراير لشعبنا المطالب بإسقاط النظام ورحيل آل خليفة
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

إجتمعت الجمعيات السياسية المعارضة الخمس بالأمس الأثنين 19 آذار/مارس في مؤتمر صحفي وأصدرت بيان تطلعت فيه إلى حوار جاد تحظى نتائجه بموافقة الشعب ، وبهذه المناسبة فإن أنصار ثورة 14 فبراير فبراير يعلنون وبكل قوة وحزم بأن الجمعيات السياسية المعارضة الخمس لا تمثل قوى المعارضة الحقيقية لشعب البحرين ، وإنما هي معارضة مأنوسة سعت ولا تزال تسعى للتسلق على ظهور الشعب وشبابه الثوري لتطرح من نفسها كقوى معارضة ضد الحكم الخليفي في البحرين.
إن الجمعيات السياسية الخمس والتي تمثل ( جمعية الوفاق الوطني الإسلامية ، جمعية الأخاء الوطني ، جمعية التجمع القومي الديمقراطي ، جمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي ، جمعية العمل الوطني الديمقراطي "وعد") كانت قد إشتركت في الإنتخابات البرلمانية منذ العام 2006م ، وقبلت بالدستور المنحة لعام 2002م ، وشاركت في إنتخابات عام 2010م ، بينما قادة قوى المعارضة الحقيقية تلاحق من قبل السلطة ويزج بها في السجون والمعتقلات ويمارس بحقها أبشع أنواع التعذيب والإغتصاب في ظل سكوت مطبق من قبل هذه الجمعيات لما كان يجري في ذلك الحين ولم تمتنع عن المشاركة في الإنتخابات بل شاركت فيها وفوجئت بثورة 14 فبراير 2011م لتنسف جل أحلامها وتطلعاتها في المكاسب السياسية السطحية التي حصلت عليها في البرلمان ومجالس البلدية.
كما أن ثورة 14 فبراير كانت قد أطلقها الشباب الثوري وإلتحق بهم الشعب منذ اليوم الأول ، بينما الجمعيات السياسية المعارضة إلتحقت بالثورة بعد أسبوع من تفجرها ، ولو لم تلتحق بالثورة لأعلنت عن إنتحارها السياسي أمام الشعب في ذلك اليوم.
لذلك فإن الجمعيات السياسية المعارضة لا يحق لها أن تتحدث بإسم المعارضة وكل المعارضة ، خصوصا وأن قادة المعارضة الرئيسية المطالبة بإسقاط النظام هي الآن مغيبة داخل السجون ، ولم تخول أحدا للتحدث بإسمها ، كما أن الشعب في البحرين لم يخول هذه الجمعيات بأن تتحدث بإسمه وتطالب بحوار غير مشروط مع السلطة الخليفية المجرمة.

يا جماهير شعبنا البطلة ..
يا شباب ثورة 14 فبراير..

إن الجمعيات السياسية المعارضة تسعى لسرقة الثورة ومصادرتها لحساباتها السياسية الخاصة ، ففي الوقت الذي يتحمل الشباب الثوري والجماهير الثورية الآلام والمصائب والإعتقالات والسجن والتعذيب وإنتهاك الأعراض والحرمات ، فإن قادة الجمعيات السياسية المعارضة تصول وتجول داخل البحرين وخارجها دون أي إعتقال لها ولا لعوائلها ، ونرى بأن هذه الجمعيات تضع من نفسها قيمة على الشعب وذهبت من اليوم الأول لتفجر الثورة للحوار مع السلطة وولي العهد سلمان بن حمد المعروف بـ (سلمان بحر) في السر والعلن ، ولا زال الحوار قائما مع السلطة الأمريكان والبريطانيين ولم يتوقف يوما واحدا ، وإن الذي أفشل تلك الحوارات هو الشعب وثواره الأشاوس الذين كدروا ونغصوا عيش قادة الجمعيات السياسية المعارضة التي همها هو الحصول على مكاسب سياسية في السلطة ، وفي البرلمان والحكومة وفي مجالس البلديات ، وليس على الشعب إلا أن يقبل بما تقوم به من حوارات مع آل خليفة ، وأن يصوت لأعضاء هذه الجمعيات لكي يدخلوا البرلمان ويحصلوا على حقائب وزارية خدمية ، ويدخلوا المجالس البلدية ليحصلوا على الرواتب الضخمة والسيارات الفخمة والمناصب الرفيعة ورواتب التقاعد العالية ، وتوزع عليهم الأراضي والهبات الخليفية ، ويبقى للشهداء قراءة الفاتحة ولعوائل الشهداء أن يسلوهم بمصاب أبنائهم ورحيلهم إلى الرفيق الأعلى ، ويبقى الشعب كل الشعب بعد ذلك فقيرا محتاجا بينما من يمثل هذه الجمعيات هو الذي يعيش حياة الترف والحياة الكريمة بالمكارم الملكية والخليفية التي ستنهال عليهم بعد نجاح عملية الحوار المهين.
إن الجمعيات السياسية المعارضة تهلث وراء حوار عقيم وسقيم من أجل عودة الشرعية للسلطة الخليفية المجرمة ، وعودة الشرعية للطاغية السافل والساقط حمد وإفلاته من العقاب مع أبنائه وأفراد عائلته وسائر المجرمين من السلطة وقوات الإحتلال السعودي ، ولكي يصوت الشعب في إستفتاء جديد على شرعية الحكم الخليفي عبر إستفتاء آخر لميثاق خطيئة جديد.
ولذلك فإن أولوياتنا في مرحلة النضال والجهاد اليوم ضد فرعون البحرين أن نرفع الحواجز والمجاملات مع من يريد أن يجعلنا عبيدا ورقيق لآل خليفة من أجل مصالحه السياسية والحزبية الضيقة ، ولابد أن يتخذ الشعب في هذه المرحلة المصيرية والحساسة مواقف واضحة وصريحة من الذين يسبحون ويمجدون الطاغية الساقط حمد بمسميات صاحب الجلالة وسمو ولي العهد ، ففي الوقت الذي يطالب شعبنا فيه بشعار يسقط حمد والشعب يريد إسقاط النظام تنبري لنا ألسن خرساء من هنا وهناك تصرح لنا ولشعبنا : كلا نحن لا نريد إسقاط النظام وإنما نريد إصلاح النظام ، كلا إننا لا نريد سقوط حمد وإنما نريد إسقاط الحكومة ، وبكل صلافة يقفون أمام تطلعات الشعب ومشاعره الثورية المطالبة بإسقاط النظام وسقوط فرعون البحرين ، وكأنهم قيمين على الشعب وأنهم هم الشرعية من دون الشعب وقوى المعارضة والقادة المغيبين في قعر السجون.
إن شعبنا يريد إسقاط النظام لا إسقاط حكومة خليفة بن سلمان ، فهو يريد إسقاط الحكومة وإسقاط النظام ومحاكمة الطاغية حمد ورموز حكمه ورحيل العائلة الخليفية المتجبرة من البحرين إلى الزبارة وإلى الرياض ونجد إلى غير رجعة وإقامة حكم ديني حضاري تسامحي حر رافضا للحكم المدني والليبرالي على الطريقة والنموذج التركي الأردوغاني.
إننا نطالب أبناء شعبنا وشبابنا الثوري إلى مقاطعة التجمعات والمسيرات المرخصة من قبل الحكومة التي تدعو لها الجمعيات السياسية ، والتي تهدف من خلافها سحب البساط من شباب الثورة والجماهير الثورية المطالبة بإسقاط النظام وجعل من نفسها المعارضة الشرعية والمطلقة للسلطة ، بينما هي معارضة مأنوسة للحكم الخليفي تسعى لمشاركة آل خليفة في فتات الإصلاحات السياسية القادمة بالحصول على مغانم وزارية وبرلمانية ومقاعد في المجالس البلدية.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يعلنون عن موقفهم المبدئي برفض الحوار مع السلطة الخليفية والإستمرار في الثورة والمقاومة المدنية والسلمية النوعية الموجعة للسلطة الخليفية ،ومقاومة الإحتلال السعودي والوصاية والهيمنة الأمريكية والبريطانية.
إننا نستنكر ترحيب الجمعيات السياسية الخمس للحوار دون شروط والهرولة واللهث وراء مكاسب سياسية سطحية وإرجاع الشرعية للحكم الخليفي ومحاولات التلميع للوجه الكريه للطاغية حمد وولي عهده سلمان بحر ، وإن شعبنا يرفض الحل السياسي التوافقي مع السلطة الخليفية التي نعتبرها سلطة غير جادة على الإطلاق لإطلاق مشروع حوار سياسي جاد وتسويات سياسية جذرية.
إن الإدعاءات المتكررة من قبل الجمعيات السياسية المعارضة ومغازلة السلطة الخليفية ، ما هي إلا إستسلاما لمؤامرات أمريكية بريطانية غربية لإجهاض الثورة وإخمادها والإلتفاف عليها ، ومصادرة جهود ونضال شباب ثورة 14 فبراير المطالبين في ميثاق اللؤلؤة بإسقاط النظام ورفض وثيقة المنامة التي تخلت الجمعيات السياسية المعارضة عن الكثير من بنودها.
إن العدالة  والمساواة وحفظ مصالح أبناء شعب البحرين لا يأتي عبر المصالحة السياسية مع سلطة ديكتاتورية دموية فرعونية قرقوشية هيتلرية ، ولا يمكن لشعبنا البقاء تحت سلطة طاغية حقير قاتل النفس المحترمة وسفاك للدماء وهاتك للأعراض والحرمات وهادم للمساجد والحسينيات وقبور الأولياء والصالحين والقاتل لشعبنا بأنواع الأسلحة الكيماوية المحرمة دوليا وكأن شعبنا حشرات ، والمبقي لأرضنا تحت وطأة الإحتلال والمدنس لسيادة أرضنا تحت وطأة الأنجاس والأرجاس السعوديين الوهابيين التكفيريين.
إن خروج البحرين من أزمتها السياسية الدستورية التي تعصف بالبلاد منذ أكثر من قرنين ونصف من الزمن لا يمكن إلا بإسقاط الحكم الخليفي الديكتاتوري ، فآل خليفة لا يمكن إصلاحهم ولا ينوون إصلاح أنفسهم ، فهم قبيلة بدوية أموية دموية بإمتياز ، وأن الحوار الجاد معها بمعنى الإستهتار بمشاعر الشعب وثواره الأبطال والأشاوس والتآمر على الثورة وإجهاضها بالتعاون مع الأمريكان والبريطانيين والسعوديين.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرون بأن الرموز الدينية والوطنية المغيبة في السجن ترفض المشاركة في الحوار جملة وتفصيلا، وقد تحملت السجن والتعذيب والتنكيل من أجل إسقاط النظام والإنظمام لحركة الشعب وشباب الثورة المطالبين بالبقاء في الساحات والميادين حتى إسقاط النظام وتقرير المصير، وإن المشاركة في الحوار مع آل خليفة بمعنى إعطائهم الشرعية السياسية التي سحب الشعب الثائر بساطها من تحت أرجلهم ومطالبا بإقامة نظام سياسي تعددي جديد.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرون في مبادرة ولي العهد سلمان بحر والتي قبل بها وروج لها وللحكم العلماني والليبرالي والعلماني علي بن سلمان ما هي إلا مرئيات كاذبة جاءت في وقتها من أجل خلق بلبلة وشق الصف في صفوف المعارضة والشعب من أجل تسهيل عملية الإحتلال السعودي الذي أشرف عليه سلمان بحر مباشرة ، كما أننا نرى في وثيقة المنامة ، وثيقة مهانة وتكريس لشرعية الحكم الخليفي وإفلات الطاغية حمد ورموز حكمه من المحاكمة والعقاب ، كما أننا نرفض رفضا تاما توصيات لجنة تقصي الحقائق التي عينها الطاغية حمد.
إن أنصار ثورة 14 فبراير يرفضون المصالحة الوطنية مع السلطة الخليفية المجرمة والمصالحة والتسويات السياسية مع مافيا السلطة الخليفية وميليشياتها المسلحة وبلطجيتها ، ومع القتلة والمجرمين والسفاحين والقراصنة وقطاع الطرق والغزاة ، وإن القادة الدينيين والوطنيين وقادة الثورة وفي طليعتهم الأستاذ عبد الوهاب حسين والأستاذ الشيخ حسن مشيمع والعلامة الشيخ محمد علي المحفوظ وسائر العلماء والرموز والقادة يرفضون رفضا باتا الدخول في حوار مع السلطة الخليفية ، ولو أرادوا لدخلوا الحوار منذ اليوم الأول لتفجر الثورة وهم ليسوا بحاجة إلى الجمعيات السياسية المعارضة لكي تكون الناطقة بإسمهم.
إننا نرى بأن الجمعيات السياسية المعارضة تفتقر إلى الحس السياسي والإحتراف في مسائل الحوار وأن هرولتها من جديد لمشروع حوار جديد دون شروط مسبقة ومحاولاتها لإقناع الشعب والجماهير بالتصويت والإستفتاء على ميثاق خطيئة آخر يجعل منها جمعيات سياسية تفتقد للمصداقية وها هي قد فقدت الكثير من جماهيرها ، وإن أغلب أنصارها ذهبوا وراء شعار إسقاط النظام لأن الجماهير اليوم قد أصبحت واعية تماما بأن آل خليفة لا أمل للإصلاح فيهم ومنهم ، فهم الرجس والخبث وهم الحرام ومهم يصدر الحرام ، وإن شعبنا لا يمكن أن يكون عبدا للطاغية حمد وحكمه الفاشي.
وأخيرا فإن شعبنا وشبابنا الثوري لن ينجروا إلى حوار الخديعة والمناورة والمصادر للثورة والساعي لإجهاضها ، ولن ينجر وراء الجمعيات السياسية التي لا تفكر إلا في مصالحها السياسية الحزبية الضيقة في الحصول على مكاسب سياسية في البرلمان والحكومة ومجالس البلديات.
إن طموح جماهيرنا وشعبنا أكبر من طموح الجمعيات السياسية المعارضة ، فهو قد طالب منذ اليوم الأول لتفجر الثورة بسقوط الطاغية حمد وإسقاط النظام ورحيل آل خليفة عن أرض البحرين ومحاكمة المجرمين والسفاكين والقتلة والمجرمين والجلادين ، ولن يرضى بأقل من محاكمة الطاغية الساقط والسافل حمد ورموز حكمه والمتورطين معه من قادة قوات الإحتلال الغازية للبحرين.
إننا نطالب أبناء شعبنا وشبابنا الثوري إلى المبادرة العملية لإتخاذ مواقف حازمة ضد من يريد أن يجرهم لحوار عقيم يعطي الشرعية للطاغية حمد وحكمه الخليفي ، وأن لا يكونوا كالهمج الرعاع تسيرهم المواقف السياسية للجمعيات السياسية التي تلهث وراء الكراسي والسلطة ، وإنما عليهم بالبصيرة السياسية والتفكير العميق والجاد في مستقبل البحرين السياسي ، وإن الحل الجذري لا يأتي إلا بإسقاط الطاغية حمد وحكمه وخروج قوات الإحتلال السعودي والأمريكي والبريطاني عن البحرين وأن تكون البحرين حرة وشعبها حر في ظل نظام سياسي تعددي جديد.

أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
20 آذار/مارس 2012م

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/03/20


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : الجمعيات السياسية المعارضة ، معارضة مأنوسة للنظام وليست معارضة تمثل تطلعات ثورة 14 فبراير لشعبنا المطالب بإسقاط النظام ورحيل آل خليفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . آمال كاشف الغطاء
صفحة الكاتب :
  د . آمال كاشف الغطاء


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 بين اليزدي والسيستاني .. نفس المشهد في مئة عام .

 منافقو السياسةِ يكشفون أسماء منافقي الطائفية والإرهاب  : صالح المحنه

 العمل : تسجيل اكثر من 57 ألف باحث عن العمل خلال العام الحالي  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 قوائم تنافس ذاتها وتستتر وراء صورة ؟!  : ابو ذر السماوي

 ذي قار مكافحة مخدرات الرفاعي تقبض على متهم بحيازة مادة الكريستال المخدرة  : وزارة الداخلية العراقية

 مبادرات لجميع ابناء الوطن ..  : نور الحربي

 حقد الاخوان  : طالب كنانة

 نداءٌ أُجيبَ.. لكن بعد 14 عشر قرناً...  : احمد كاظم

 نقابة الصحفيين العراقيين تنعى الزميل سعود حمد سميسم رئيس فرعها في محافظة واسط

  لهذه الأسباب ...لانعول على موقف رسمي عربي يدين عدوان الكيان الصهيوني وأدواته على سورية ؟!"  : هشام الهبيشان

 النائب هلال السهلاني ان الموازنة العامة الاتحادية 2018 يجب ان تتضمن حقوق جميع المحافظات الفقيرة منها والمنتجـة للنفط

 قوة ضاربة من الحشد تنتشر في الرزازة التابعة لكربلاء لتامين الشعبانية

 "خطى" لبنى دانيال في الطريق الصحيح  : نبيل عوده

 قَالَ أُحبكِ ..  : انجي علي

 بدر تدمر 5 عجلات لتنظيم "داعش" وقتل من فيها شمال صلاح الدين  : منظمة بدر كربلاء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net