صفحة الكاتب : د . جعفر الحكيم

اسطورة قيامة المسيح ….من الذي اخترعها؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 46
د . جعفر الحكيم

تعتبر قصة عودة يسوع المسيح الى الحياة , بعد موته على الصليب, من مرتكزات الإيمان المسيحي وأحد أهم محاوره الاساسية , فهي الحدث الاضخم في تاريخ البشرية , والبرهان الأعظم على صدق الإيمان ,كما يعتقد المسيحيون.

 

ونظرا لان هذه القصة يتم تسويقها كحقيقة تاريخية , وليس فقط كاعتقاد يخص مجموعة المؤمنين به, لذلك من الضروري جدا بحث وتتبع كل تفاصيل هذه القصة , وتسليط الضوء عليها من جميع الاتجاهات لغرض التوصل الى صورة واضحة قد تكشف للباحث حقيقة الأمر وأصل الحكاية .

 

وقد كنا تطرقنا سابقا في اكثر من مقال الى موضوع (قيامة المسيح) و تناولنا تلك القصة من أكثر من جانب ,وخصوصا ما يتعلق بالجوانب التاريخية منها, وكذلك الأبعاد والظروف التي لعبت دورا في التأصيل الثيولوجي لتلك القصة.

 

في هذا المقال سنحاول البحث من أجل معرفة المصدر الأول للحكاية , ومعرفة الظروف والدوافع التي كانت سببا في اختلاق هذه الازعومة وترديدها , حتى بدأ عدد المصدقين بها يتزايد , وأصبحت قصة يتم تكرارها وتطوير أحداثها تدريجيا مع مرور الزمن , حيث أخذت تتضخم و تترسخ مع كثرة تناقلها شفويا من مجموعة لاخرى ومن منطقة الى منطقة أبعد,ومن جيل لآخر

حيث انه من الواضح ان حكاية قيام يسوع الناصري من الموت , بعد صلبه, بدأت بوقت مبكر جدا , وأخذت بالانتشار, بين أتباعه ومحبيه, بعد فترة وجيزة من صلبه.

 

ان الاعتقاد بقيام ( البطل) من الموت وصعوده الى السماء , وبالتالي تحوله الى كائن (سماوي / إلهي) لم يكن اختراعا مسيحيا, وإنما كان جزء من منظومة العقائد السائدة في ذلك الزمن ,ضمن الميثولوجيا الاغريقية والرومانية , كما هو الحال في أسطورة صعود ( رومولوس) او ( يوليوس قيصر) الى السماء بعد الموت, وكذلك الامر مع شخصيات اسطورية اخرى عديدة.

 

وبالعودة الى قصة قيامة يسوع المسيح من الموت, ونظرا لعدم وجود ذكر لهذه القصة في اي مصدر تاريخي معاصر , لذلك كان لزاما على الباحث فحص وتدقيق أصل وتفاصيل تطور سرديات تلك القصة ضمن نصوص العهد الجديد, والتي هي بالأساس نصوص دينية تعرض ما يعتقده كتابها وليس نصوص توثيق تاريخي محايد.

 

عند قراءة كتاب العهد الجديد بشكله الحالي المتوفر في كل مكان, يجد القارئ لهذا الكتاب, قصة قيامة المسيح في الانجيل الاول بالكتاب وهو إنجيل ( متى) وبعده تظهر القصة ايضا في انجيل (مرقص ولوقا وصولا الى انجيل يوحنا), ومن ثم يجد ايضا ذكر للقصة في بقية أجزاء العهد الجديد من أسفار ورسائل

هذا بالنسبة للقارئ العادي, اما بالنسبة للباحث , فمن الضروري جدا ان يبدأ في تتبع القصة بحسب التسلسل الزمني لتاريخ كتابة النصوص التي ذكرتها , مبتدئا بالنص الأقدم ثم الذي يليه زمنيا ….وهكذا …

وهذا الطريقة لابد منها لاجل التوصل الى معرفة اصل الحكاية , وظروف نشأتها , والامر الاهم هو معرفة التطورات التي تدخل على الحكاية الأصلية لتنتج لنا في نهاية الأمر قصة أكثر حبكة ومتانة من الناحية الدرامية , وكذلك أكثر موائمة مع التطورات العقدية التي شهدتها مسيرة الإيمان المسيحي في مراحله المبكرة.

 

وقد سبق وقدمنا إلى أن حكاية قيامة يسوع الناصري بدأت من خلال النقل الشفوي وأخذت تنتشر بين أتباعه ومريديه على شكل قصة تتناقلها الألسن من شخص لاخر, واخذت بالتضخم والتطور حتى أصبحت لاحقا أحد اهم العوامل في جذب اشخاص جدد الى الإيمان الناشئ.

 

ومن هنا تبرز لنا أهمية أقدم النصوص المكتوبة زمنيا , والتي ذكرت قصة القيامة, حيث أننا نستطيع من خلالها تلمس الملامح الرئيسية للبذرة الاولى لتلك الازعومة قبل ان تطرأ عليها الاضافات والتحديثات لاحقا في النصوص الاخرى والتي تم كتابتها في ازمنة متأخرة عن زمن النص الأول الذي تطرق للحكاية.

 

يعتبر النص الوارد في رسالة بولس الأولى الى أهل كورنثوس في الإصحاح الخامس عشر من تلك الرسالة هو أقدم ما وصل إلينا من نصوص حول قيامة المسيح , حيث يعتقد ان هذه الرسالة قد تمت كتابتها بعد حوالي عشرين عاما من صلب المسيح.

 

في هذه الرسالة التي كان(بولس) قد وجهها الى اتباعه في مدينة ( كورنثيوس) وهي مدينة من مدن الإمبراطورية الرومانية في ذلك الزمن وتقع في اليونان الحالية , في الإصحاح الخامس عشر من تلك الرسالة ,وبعد تشديد ( بولس) على اهمية ومحورية الاعتقاد بقيامة المسيح من الموت , نجده يعاود التأكيد على حدوث تلك الواقعة من خلال إعادة سرد تسلسل حوادث ظهور المسيح , حيث يقول :

 

(وأنه ظهر لصفا ثم للاثني عشر،وبعد ذلك ظهر دفعة واحدة لأكثر من خمسمائة اخ أكثرهم باق الى الان ولكن بعضهم قد رقدوا، وبعد ذلك ظهر ليعقوب ثم للرسل أجمعين،وآخر الكل كأنه للسقط ظهر لي انا).

 

في هذا النص المهم جدا , نكتشف عدة أمور على درجة عالية من الخطورة والاهمية التاريخية !

من تلك الامور , اننا نجد (بولس) يتحدث عن ( ظهور) للمسيح !!....الذي (ظهر) لصفا ( بطرس) ثم ظهر للاثني عشر !!!.....واخيرا ( ظهر) لبولس نفسه

ومن الواضح بشكل جلي ان بولس قد اعتبر ( التجربة البصرية) التي مر بها و تخيل فيها ان المسيح ظهر له وكلمه , هي بمثابة عودة المسيح للحياة من الموت !!!!..... وان الاخرين الذين آمنوا بقيامة يسوع كان الدافع الرئيسي في إيمانهم هو نفس دافع بولس و الا وهو ( ظهور) يسوع لهم !!!!

وقد تم تفسير ذلك ( الظهور) من قبل بولس والاخرين على انه قيامة من الموت !!

 

ومن الأمور المهمة الاخرى في النص المتقدم , هو غياب اي ذكر لقصة ( القبر الفارغ) وكذلك لقصة ظهور المسيح للنسوة اللواتي هرعن الى القبر في الصباح الباكر ليوم الأحد الذي تلى الصلب حسب ما ستقوم الاناجيل ( لاحقا ) باضافة تلك القصص بعد عشرات السنين من زمن تدوين هذا النص الذي نبحثه!

 

ان عدم ذكر بولس لازعومة القبر الفارغ, ولا لقصة النسوة ومشاهدتهن للميت القائم , يدل بشكل لا يقبل اللبس, ان تلك القصص لم تكن معروفة أصلا في زمن تدوين بولس لرسالته ( حوالي بحدود عام 50 ميلادي) وانما تم اختراع تلك الحكايات لاحقا , واضيفت للقصة الرئيسية فيما بعد عندما تم تدوين الأناجيل

 

و مما يؤكد هذا الاستنتاج , ان شخصا ذكيا مثل بولس وهو في معرض تأكيد وتوثيق قصة اعجازية فريدة لم يكن ليغفل عن ذكر براهين وأدلة تؤكد مصداقية الحادث , ومما يؤكد هذا الاستنتاج ايضا, هو ان نفس الحكاوى المخترعة لاحقا, تعاني من التباين والاضطراب, عند مقارنتها في الأناجيل التي تطرقت اليها , وهذا أمر معروف ومسلم به لدى كل الباحثين , ولا داعي لاعادة سرده وتبيانه هنا مراعاة للاختصار.

 

وبالعودة الى النص المتقدم ,مدار بحثنا, نجد بولس يستعرض ظهورات المسيح ( التي اعتقد انها قيام من الموت) يستعرضها بتسلسل زمني

فيسوع قد ظهر أولا لصفا ( المقصود هنا بطرس تلميذ المسيح) ثم للتلاميذ ….ثم تستمر الظهورات حتى يكون آخرها ظهوره لبولس نفسه!

 

والذي يهمنا كثيرا هنا, هو انه وبحسب بولس, فان أول شخص ظهر له المسيح بعد موته هو التلميذ (بطرس) وليس كما ادعت الأناجيل المكتوبة لاحقا بان المسيح ظهر اولا لمريم المجدلية وبقية النسوة !

 

وبما ان بولس وقت صلب المسيح لم يكن قد تحول بعد الى الإيمان به , وإنما حدث ذلك بعد عدة سنوات

فبالتأكيد هو لم يكن شاهدا على ظهور المسيح لبطرس, وإنما نقل ذلك بناءا على ادعاء من بطرس نفسه والذي التقى به بولس لاحقا

ومن تتبع سيرة التلميذ بطرس واقواله يكتشف الباحث ان هذا الرجل كان من أشد المتحمسين لفكرة ان معلمه يسوع الناصري الذي صلبه الرومان, قد عاد الى الحياة مرة اخرى, وانه قام باعطائه تعاليم وتوصيات مع الأمل بعودته القريبة جدا لينشأ مملكة الرب !

 

ومن خلال مقارنة كل ذلك , مع كلام بولس حول تسلسل أحداث قيامة المسيح في رسالته المتقدم ذكرها, يظهر لنا بشكل لاغبار عليه ان اول شخص ادعى عودة يسوع الناصري الى الحياة بعد صلبه هو التلميذ (بطرس) والذي ادعى ايضا ان معلمه العائد من الموت التقى به وكلمه واعاد سقي بذرة الامل في نفوس تلاميذه واتباعه الذين صدمتهم النهاية السريعة و المأساوية لمعلمهم والملك الموعود للمملكة الحلم !

 

بعد كل ما تقدم … تبرز لنا تساؤلات مهمة جدا, من بينها, ما الذي دفع بطرس للاعتقاد بهذه الفكرة ونشرها بكل حماس بين أتباع المسيح؟

و ما هي الأسباب التي جعلت حكاية القبر الفارغ ولقاء النسوة بالمسيح تظهر في سرديات الأناجيل التي تمت كتابتها لاحقا بعد عشرات السنين من زمن كتابة رسالة بولس الى أهل كورنثيوس؟

 

هذه الاسئلة وغيرها ,سنحاول التطرق اليها والبحث عن إجابات لها في المقال القادم, من اجل التوصل الى صورة اكثر وضوحا حول اصل اسطورة القيامة للحصول على فهم اعمق واكثر دقة لمجريات تلك الحقبة التاريخية وأحداثها التي لازالت تشكل جزء كبير من حيز الوعي في المجتمع الإنساني .

 

وللحديث صلة..

 

د. جعفر الحكيم

 

يوتيوب:

 

https://www.youtube.com/channel/UCF09ULdM4kXt9AiGe8FuWAQ

  

د . جعفر الحكيم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/04/07



كتابة تعليق لموضوع : اسطورة قيامة المسيح ….من الذي اخترعها؟ حوارات في اللاهوت المسيحي 46
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق ام مريم ، على القرين وآثاره في حياة الانسان - للكاتب محمد السمناوي : جزاكم الله خيرا

 
علّق Boghos L.Artinian ، على الدول الساقطة والشعب المأسور!! - للكاتب د . صادق السامرائي : Homologous Lag :ترجمة بصيلات الشعر لا تعلم ان الرجل قد مات فتربي لحيته لعدة ايام بعد الممات وكذالك الشعب لا يعلم ان الوطن قد مات ويتابع العمل لبضعة اشهر بعد الممات

 
علّق صادق ، على ان كنتم عربا - للكاتب مهند البراك : طيب الله انفاسكم وحشركم مع الحسين وانصاره

 
علّق حاج فلاح العلي ، على المأتم الحسيني واثره بالنهضة الحسينية .. 2 - للكاتب عزيز الفتلاوي : السلام عليكم ... موضوع جميل ومهم واشكر الأخ الكاتب، إلا أنه يفتقر إلى المصادر !!! فليت الأخ الكاتب يضمن بحثه بمصادر المعلومات وإلا لا يمكن الاعتماد على الروايات المرسلة دون مصدر. وشكراً

 
علّق نجاح العطية الربيعي ، على مع الإخوان  - للكاتب صالح احمد الورداني : الى الكاتب صالح الورداني اتق الله فيما تكتب ولا تبخس الناس اشياءهم الاخ الكاتب صالح الورداني السلام عليكم اود التنبيه الى ان ما ذكرته في مقالك السردي ومقتطفات من تاريخ الاخوان المسلمين هو تاريخ سلط عليه الضوء الكثير من الكتاب والباحثين والمحللين لكنني احب التنبيه الى ان ماذكرته عن العلاقة الحميمة بين الاخوان والجمهورية الاسلامية ليس صحيحا وقد جاء في مقالك هذا النص (وعلى الرغم من تأريخهم الأسود احتضنتهم الجمهورية الإسلامية.. وهى لا تزال تحترمهم وتقدسهم .. وهو موقف حزب الله اللبنانى بالتبعية أيضاً.. وتلك هى مقتضيات السياسة التي تقوم على المصالح وتدوس القيم)!!!!؟؟؟ ان هذا الكلام يجافي الحقائق على الارض ومردود عليك فكن امينا وانت تكتب فانت مسؤول عن كل حرف تقوله يوم القيامة فكن منصفا فيما تقول (وقفوهم انهم مسؤولون) صدق الله العلي العظيم فالجمهورية الاسلامية لم تداهن الاخوان المسلمين في اخطاءهم الجسيمة ولا بررت لهم انحراف حركتهم بل انها سعت الى توثيق علاقتها ببعض الشخصيات التي خرجت من صفوف حركة الاخوان الذين قطعوا علاقتهم بالحركة بعد ان فضحوا انحرافاتها واخطاءها وتوجهاتها وعلاقتها المشبوهة بامريكا وال سعود وحتى ان حزب الله حين ابقى على علاقته بحركة حماس المحسوبة على الاخوان انما فعل ذلك من اجل ديمومة مقاومة العدو الصهيوني الغاصب ومن اجل استمرار حركات المقاومة في تصديها للكيان الغاصب رغم انه قد صارح وحذر حركة حماس باخطاءها واستنكر سلوكياتها المنحرفة حين وقفت مع الجماعات التكفيرية الداعشية المسلحة في سوريا ابان تصدير الفوضى والخريف العربي الى سوريا وجمد علاقته بالكثير من قياداتها وحذرها من مغبة الاندماج في هذا المشروع الارهابي الغربي الكبير لحرف اتجاه البوصلة وقلبها الى سوريا بدلا من الاتجاه الصحيح نحو القدس وفلسطين وقد استمرت بعدها العلاقات مع حماس بعد رجوعها عن انحرافها فعن اي تقديس من قبل ايران لحركة الاخوان المجرمين تتحدث وهل ان مصلحة الاسلام العليا في نظرك تحولت الى مصالح سياسية تعلو فوق التوجهات الشرعية وايران وحزب الله وكما يعرف الصديق والعدو تعمل على جمع كلمة المسلمين والعرب وتحارب زرع الفتنة بينهم لا سيما حركات المقاومة الاسلامية في فلسطين وانت تعرف جيدا مدى حرص الجمهورية الاسلامية على الثوابت الاسلامية وبعدها وحرصها الشديد عن الدخول في تيار المصالح السياسية الضيقة وانه لا شيء يعلو عند ايران الاسلام والعزة والكرامة فوق مصلحة الاسلام والشعوب العربية والاسلامية بل وكل الشعوب الحرة في العالم ووفق تجاه البوصلة الصحيح نحو تحرير فلسطين والقدس ووحدة كلمة العرب والمسلمين وان اتهامك لايران بانها تقدس الاخوان المجرمين وتحتضنهم وترعاهم فيه تزييف وتحريف للواقع الميداني والتاريخي (ولا تبخسوا الناس أشياءهم) فاطلب منك توخي الدقة فيما تكتب لان الله والرسول والتاريخ عليك رقيب واياك ان تشوه الوجه الناصع لسياسة الجمهورية الاسلامية فهي دولة تديرها المؤسسات التي تتحكم فيها عقول الفقهاء والباحثين والمتخصصين وليست خاضعة لاهواء وشهوات النفوس المريضة والجاهلة والسطحية وكذلك حزب الله الذي يدافع بكل قوته عن الوجود العربي والاسلامي في منطقتنا وهو كما يعرف الجميع يشكل رأس الحربة في الدفاع عن مظلومية شعوبنا العربية والاسلامية ويدفع الاثمان في خطه الثابت وتمسكه باتجاه البوصلة الصحيح وسعيه السديد لعزة العرب والمسلمين فاتق الله فيما تكتبه عن الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله تاج راس المقاومة وفارسها الاشم في العالم اجمع اللهم اني بلغت اللهم اشهد واتمنى ان يقوي الله بصيرتك وان يجعلك من الذين لا يخسرون الميزان (واقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان) صدق الله العلي العظيم والسلام عليكم الباحث نجاح العطية الربيعي

 
علّق محمد حمزة العذاري ، على شخصيات رمضانية حلّية : الشهيد السعيد الشيخ محمد حيدر - للكاتب محمد حمزة العذاري : هذا الموضوع كتبته أنا في صفحتي في الفيس بك تحت عنوان شخصيات رمضانية حلية وكانت هذه الحلقة الأولى من ضمن 18 حلقة نزلتها العام الماضي في صفحتي وأصلها كتاب مخطوط سيأخذ طريقه الطباعة وأنا لدي الكثير من المؤلفات والمواضيع التي نشرتها على صفحات الشبكة العنكبوتية الرجاء اعلامي عن الشخص او الجهة التي قامت بنشر هذههذا الموضوع هنا دون ذكر اسم كاتبه (محمد حمزة العذاري) لاقاضيه قانونيا واشكل ذمته شرعا ..ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم الاخ الكاتب ... اسم الكاتب على اصل الموضوع منذ نشره ومؤشر باللون الاحمر اسقل الموضوع ويبدو انك لم تنتبه اليه مع تحيات ادارة الموقع 

 
علّق زيد الحسيني ، على ولد إنسان في هذا العالم - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اصبح الحل هو التعايش مع هذا الفايروس مع اخذ الاحتياطات الصحية لاتمام هذه الفريضه .

 
علّق اسماعيل اسماعيل ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : دراسة تحليلية بحق علمية موضوعية ترفع لك القبعة يا ماما آشوري فعلاً إنك قديسة حقا جزاك الله خيراً وأضاء لك طربق الحق لنشر انوار الحقيقة في كل الطرقات والساحات وكأنك شعاع الشمس مبدأ الحياة لكل شيء حقيقة أنَّ كل الكتب السماوية المنزلة على الأنبياء والرسل نجد فيها تحريفات وتزوير من قبل اتباع الشيطان ألأكبر أبليس الأبالسة لتضليل الناس بإتباع تعاليمه الشيطانية، لكم تحياتي وتقديري لشخصك الكريم ربي يحفظك ويسعدك ويسدد خطاك والسلام.

 
علّق امجد العكيلي ، على حج البابا.. من الدربونة إلى الزقورة..  - للكاتب د . عادل نذير : روعة دكتورنا الغالي .فلهذا اللقاء بعد انساني وتأريخي .ففي يوم من الايام سيقف نبي الله عيسى ع خلف امامنا الحجة ابن الحسن مصليا ودلالة ذلك واضحة في هذا الانحناء للبابا امام هيبة خليفة الامام الحجة عج .وهي اية لكل ذي لب...

 
علّق هيلين ، على عقد الوكالة وانواع الوكالات القانونية في العراق - للكاتب حسين كاظم المستوفي : السلام عليكم سؤالي بالنسبة لوكالة محامي . هل يمكن للمحامي استعمالها لاغراض اخرى ومتى تسقط . وهل يمكن اقامة دعوة الدين واذا وجدت فهل نجاحها مضمون وشكراً

 
علّق منير حجازي . ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : من مخازي الدهر أن يرتفع الحيدري هذا الارتفاع من خلال برنامجه مطارحات في العقيدة ، ثم يهوي إلى اسفل سافلين بهذه السرعة . وما ذاك إلا لكونه غير مكتمل العقل ، اتعمد في كل ابحاثة على مجموعة مؤمنة كانت ترفده بالكتب وتضع له حتى اماكن الحديث وتُشير له الى اماكن العلل. فاعتقد الرجل أنه نال العلم اللدني وانه فاز منه بالحظ الأوفر فنظر في عطفيه جذلان فرحا مغرورا ولكن سرعان ما اكبه الله على منخريه وبان عواره من جنبيه. مشكور اخينا الكريم عاشق امير المؤمنين واثابكم الله على ما كنتم تقومون به وهو معروف عند الله تعالى ، (فلا تبتئس بما كانوا يعملون). لقد قرأت لكم الكثير على شبكة هجر وفقكم الله لنيل مراضيه.

 
علّق بسيم القريني ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : والله عجيب أمر السيد كمال الحيدري! عنده شطحات لا أجد لها تفسير ولا أدري هل هو جهل منه أو يتعمد أو ماذا بالضبط؟

 
علّق بسيم القريني ، على أسرار يتسترون عليها. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : جزاكِ الله خير الجزاء و أوفى الجزاء بما تنشرينه من معلومات غائبة عن أغلب الأنام. نوّر الله طريقكِ

 
علّق ضرغام ربيعة ، على كمال الحيدري : عبارة عمر بن الخطاب في رزية الخميس في مصادر أهل السنة هي (كتاب الله حسبنا) وليس (حسبنا كتاب الله)...!!!! - للكاتب عاشق امير المؤمنين : السلام عليكم مع الأسى والاسف في شذوذ كمال العمري ما الذي غير الرجل عمله كعمل مصقله كما وصفه الإمام علي ع حين قال عمل عمل السادات وفر فرار العبيد وضروري التصدي له وردعه ناهيكم عن انه كيف تسمح له الحكومة الإيرانية وهي مركز التشيع بمثل هذه السفسطات والترهات ولو فرضنا ان كمال تخلى عن تشيعه فما بال حكام قم كيف يتقبلون الطعن في عقيدتهم وفي عقر دارهم وعلى ما اعتقد انه وضع تحت أقامه جبريه وان صح ذلك قليل بحقه لا بد أن يتوب او يقام عليه الحد الشرعي ليكون عبرة لمن اعتبر وحاله حال المتعيلمين الذين قضوا نحبهم في السجون نتيجة حماقاتهم مع التقدير.

 
علّق Hassan alsadi ، على الحلقة الثانية:نبوءة كتاب الرب المقدس : من هو قتيل شاطئ الفرات ؟ Who is the Euphrates Slaughtered Man in the Holy Bible? - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بسمه تعالى. ورد ذكر كركميش في المرتسمات ه-٦-٧ من كتاب العرب واليهود في التاريخ لأحمد سوسة انها منطقة الحدود السورية التركية كما تبدو للوهلة الأولى تقديرا فكيف يمكن الجمع بين القولين.. وما هو مصدر الخارطة التي أوردتها في المقال.. كما أن جرابلس تقع دونها إلى الجنوب أقصى الحدود الشمالية الشرقية بحسب الخرائط على كوكل شمال مدينة حلب ١٢٣ كم وعليه تكون كركميش في الأراضي التركية.. هذا اولا وثانيا أوردتي في ترجمة النص السبعيني في حلقة أخرى من المقال (جاء ليسترد سلطته) وألامام عليه السلام قال ماخرجت أشرا ولا بطرا وأنما أردت الإصلاح في أمة جدي والفارق كبير نعم قد تكون السلطة من لوازم السلطة ولكنها غيره وهي عرضية.. مع التقدير.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حسين الربيعاوي
صفحة الكاتب :
  حسين الربيعاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net