صفحة الكاتب : صبيح الكعبي

زينب الكبرى موقف وسلوك
صبيح الكعبي

هي زينب بنت النبي المؤتمن...هي زينب أم المصائب والمحن

هي بنت حيدرة الوصي وفاطم...وهي الشقيقة للحسين والحسن

هي الحوراء زينب بنت الامام علي بن ابي طالب عليه السلام الملقبة بـزينب الكُبرى, ولدت بالمدينة المنورة سنة 5 هجرية وفاتها في 62 هجرية بدمشق -ثالث أولاد فاطمة الزهراء بنت رسول الله محمد بن عبد الله (ص) وكبرى بنتيهما والأخت الشقيقة للسبطين الحسن والحسين عليهما السلام ، إحدى الشخصيات المهمة عند المسلمين قال فيها ابن أخيها علي بن الحسين (ياعمة... أنتِ بحمد الله عالِمة غير معلّمة وفهمه غير مفهمة ) , في المصادر التاريخية وعلى لسان بعض الخطباء والمؤلفين بالعقيلة يقول ابو الفرج الاصفهاني : العقيلة هي التي روى ابن عباس عنها كلام فاطمة عليها السلام في فدك فقال حدثتنا عقيلتنا زينب بنت علي , وللعقيلة معاني عديدة في اللغة فمنها المرأة الكريمة , النفيسة , والمخدُرة وفي لسان العرب لابن منظور : عقيلة القوم سيدهم وعقيلة كل شيء أكرمه كما يقول الفيروز آبادي في قاموس المحيط هي الكريمة من النساء , كما انتشر عدد من الالقاب لزينب منها زينب الكبرى للفرق بينها وبين من سميت باسمها من اخواتها وكنيت بكنيتها , الحوراء , ام المصائب وسميت بهذا الاسم لأنها شاهدت مصيبة وفاة جدها نبي الرحمة محمد بن عبد الله (ص) ووفاة والدتها فاطمة الزهراء ومصيبة قتل والدها علي بن ابي طالب ومصيبة شهادة اخيها الحسن بالسم والمصيبة الكبرى قتل اخويها الحسين والعباس عليهما السلام من مبتدئاها الى منتهاها وقتل ولداها عون ومحمد مع خالهما امام عيناها وكذلك سميت الغريبة العاملة غير المعلمة , الطاهرة , السيدة .

هنالك حقائق مغيبة تكمن في ان خروج السيدة زينب مع اخيها الحسين عليه السلام لم يكن وليد اللحظة التي انطلقت بها القافلة بل ان الاعداد لتلك المصاحبة كان مخطط له في وقت سابق , يتضح ذلك في اشتراط الامام أمير المؤمنين عليه السلام على عبد اللّه بن جعفر عندما تقدم لخطبتها بالسماح لها بالخروج مع اخيها الحسين لنلمس من ذلك الموقف بل نتيقن بان هنالك اعداد وتهيأت مسبقة للسيدة زينب عليها السلام لأداء مهام وادوار مهمة في كربلاء, ينحصر بما يلي:

أولا- قوة الصبر على هول المعركة من استشهاد الاحبة ( أخوة , اولاد , اصحاب , اطفال ) كمنت بقوة الارادة وشجاعة القلب وعقلية التدبير ورباطة الجأش في مثل هذه المواقف الصعبة والأليمة التي يعيش لحظاتها الانسان بين شهيد محزوز الرأس واخر عطشان وامرأة ثكلى تندب أخيها أو زوجها أو بنيها أو خوف يعتريها من هجوم محتمل من العدو , كما حدث بعد نهاية الثورة وهجومهم على الحرم وحرق الخيم والرعب الذي احدثوه في قلوب الجميع , برغم ضعفها كأنثى وهول المنظر ومآسي الحرب لم تهن أو تضعف بل بالعكس استطاعت ان تتفقد النساء والاطفال وتعيد روعة النفس لمن هزه المنظر وكارثة الفعل ,أثبتت في مواجهتها للآلام والأحداث العنيفة التي صدمتها في باكر حياتها وكانت هي الختم لسنوات عمرها ، أبدت تجلّداً وصبراً قياسيّاً في واقعة كربلاء وما أعقبها من مصائب ، وإلّا كيف استطاعت أن تنظر إلى أخيها الحسين ممزّق الأشلاء يسبح في بُرْكة من الدماء ، وحوله بقيّة رجالات وشباب أسرتها من أخوتها وأبناء إخوتها وأبناء عمومتها وأبنائها ، ثمّ تحتفظ بكامل السيطرة على أعصابها وعواطفها ، لتقول كلمة لا يقولها الإنسان إلّا في حالة التأنّي والثبات والاطمئنان ،: « اللّهمّ تَقَبَّل مِنَّا هَذَا القليل من القربان » , وأكثر من ذلك فهي تصبّر ابن أخيها الإمام زين العابدين حينما رأتْه مضطرباً بالغ التأثّر عند مروره على جثث القتلى , ويعبّر الشيخ النقدي عن فظيع مصائب السيّدة زينب وعظيم تحمّلها لها بقوله وبالجملة فإنّ مصائب هذه الحرّة الطاهرة زادت على مصائب أخيها الحسين الشهيد أضعافاً مضاعفة ، فإنّها شاركته في جميع مصائبه وانفردت عنه بالمصائب التي رأتها بعد قتله من النَهْب والسَلب والضرب وحرق الخيام ، والأَسْر ، وشَمَاتة الأعداء. أمّا القتل فإنّ الحسين قُتل ومضى شهيداً إلى روح وريحان ، وجنّة ورضوان ، وهي في كلّ لحظة من لحظاتها تُقْتَل قَتْلاً معنويّاً بين أولئك الظالمين ، وتذري دماء القلب من جفونها القريحة , وأيّ مستوى من الصبر عندها حينما تصف ما رأته من مصائب بأنّه شيء جميل : « والله ما رأيتُ إلّا جميلاً » ردّاً على سؤال ابن زياد لها كيف رأيتِ صُنْع الله بأخيك ؟

ثانيا - الجانب المعنوي من خلال :-

01موقفها الداعم للإمام الحسين عليه السلام ليلة العاشر من محرم وهي تستشف موقف الاصحاب ليلة المعركة .

02 دعم الإمام الحسين عليه السلام عند استشهاد أهل بيته .

03 مواجهة قيادات جيش العدو.

04 المحافظة على النساء والأطفال .

05 حماية حجّة الله على أرضه( علي بن الحسين السجاد عليه السلام عندما هم يزيد بقتله) .

06 المحافظة على القيم والأخلاق .

ثالثا –الدور الاعلامي : -

المرحلة الأُولى: مرحلة الإعلام في الأوقات والأيام التي كانت قبل المعركة، أو بعدها بقليل؛ حيث كان لها حديث في ليلة ويوم عاشوراء، وكذلك في أثناء المعركة، وفي ليلة الحادي عشر، ويوم الحادي عشر، عندما بدأوا المسير باتجاه الكوفة، وكان حديثها يرتكز بصورة مباشرة على إثارة المشاعر والعواطف في الأشخاص الذين اشتركوا في المعركة، وقد مرّت بعض النصوص الدالة على ذلك, ثمّ حديثها يوم الحادي عشر، عندما أرادت توديع الحسين عليه السلام، فعن قرّة بن قيس التميمي، قال: «... فما نسيت من الأشياء لا أنسى قول زينب ابنة فاطمة، حين مرّت بأخيها الحسين صريعاً، وهي تقول: يا محمداه، يا محمداه، صلّى عليك ملائكة السماء، هذا الحسين بالعرا، مرمّل بالدما، مقطّع الأعضا، يا محمداه، وبناتك سبايا، وذريّتك مقتّلة، تسفى عليها الصبا. قال: فأبكت ـ والله ـ كلّ عدوٍ وصديق» , فالقضية هنا وإن كانت قضية التقرّب إلى الله والعلاقة به، فإنّه مع ذلك كلّه نجد أنّ حديثها سلام الله عليها يدور حول إثارة المشاعر والعواطف الخيّرة التي أودعها الله (سبحانه وتعالى) في فطرة الإنسان، وإيقاظ الضمائر، وتغيير الواقع النفسي والروحي الذي كان عليه أولئك الناس. وهي وإن لم تحقّق هذا الهدف أثناء المعركة، أو في ظروفها القريبة، ولكن كان لهذه المرحلة الأثر الكبير في التغييرات الروحية والنفسية القتالية فيما بعد. يمكن لنا اجمال الدور الاعلامي الكبير الذي قامت به الحوراء :-

01 كشفت للناس ارتباطهم بالنبي صلى الله عليه واله وسلم وقرابتهم منه، الأمر الذي تستّر عليه يزيد والأُمويون، والذي أدّى إلى تغيّر الوضع السياسي حتّى في مجلس يزيد نفسه؛ مما اضطرّه إلى اتّخاذ موقف آخر، وهو تخفيف الضغط عن أهل البيت عليهم السلام، وإظهار الندم.

2ـ توضيح الأهداف الرئيسة للنهضة الحسينية :-

اولا - لم تكن من أجل المصالح الخاصّة أو الصراعات القبلية،

ثانيا - أو من أجل الحكم والسلطة،

ثالثا - أو من أجل المكاسب المادّية.

إلى غير ذلك ممّا قد يتوهّمه البعض، وإنّما كانت من أجل الإصلاح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومن أجل إقامة الحقّ، إلى غير ذلك من المضامين؛ ولذلك نجد العقيلة تتحدّث عن هذا الجانب في مجلس يزيد، فتقول: «اللّهمّ، خذ بحقّنا، وانتقم من ظالمنا، واحلُل غضبك بمَن سفك دماءنا، ونقض ذمامنا، وقتل حماتنا، وهتك عنّا سدولنا... بعد أن تركت عيون المسلمين به عبرى، وصدورهم عند ذكره حرّى، فتلك قلوب قاسية، ونفوس طاغية، وأجسام محشوّة بسخط الله، ولعنة الرسول، قد عشّش فيه الشيطان وفرّخ... فالعجب كلّ العجب لقتل الأتقياء، وأسباط الأنبياء، وسليل الأوصياء، بأيدي الطلقاء الخبيثة، ونسل العهرة الفجرة...».

3ـ طرح قضية المظلومية بدور متميز في ذلك فالمرأة عندما تطرح قضية المظلومية يكون تأثيرها أكثر من الرجل؛ لأنّ المجتمع ينظر إليها على أنّها كائن ضعيف رقيق، فيكون تأثير أكبر في النفوس :-

اولا- تحريك الضمائر.

ثانيا - هزّ المشاعر.

ثالثا - إثارة العواطف.

4ـ قضية الأمل والمستقبل وأن النصر والعاقبة سيكونان حليفين للنهضة الحسينية، وهذا ما أكّدته في خطابها ليزيد، حيث تقول: «...فكد كيدك، واسع سعيك، وناصب جهدك، فوالله لا تمحو ذكرنا، ولا تُميت وحينا، ولا تُدرك أمدنا، ولا ترحض عنك عارها، وهل رأيك إلّا فند، وأيّامك إلّا عدد، وجمعك إلّا بدد، يوم يناد المناد أَلا لعنة الله على الظالمين» سلام الله عليك سيدتي يوم ولادتك ويوم موتك ويوم تبعثين حيا .

 

  

صبيح الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2021/08/24



كتابة تعليق لموضوع : زينب الكبرى موقف وسلوك
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري. ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة اخ صالح السنوسي . إذا كانت الكتب المقدسة مخفية وبعيدة عن متناول ايدي الناس فما الفائدة منها؟ وانا معكم الله لا يترك رسالاته في مهب الريح بل يتعهدها عن طريق الأنبياء واوصيائهم من بعدهم اسباط او حواريين او ائمة يضاف إلى ذلك الكتاب الذي يتركه بينهم ، ولكن اذا كفر الناس بخلفاء الانبياء وحاربوهم وقتلوهم ثم اضاعوا الكتب او قاموا بتزويرها فهذا خيارهم الذي سوف عليه يُحاسبون. يضاف إلى ذلك لابد من وجود فرقة او فئة على الحق تكون بمثابة الحجة على بقية من انحرف. وهنا على الإنسان ان يبحث عن هذه الفرقة حتى لو كانت شخصا واحدا. فإذا بدأ الانسان بالبحث صادقا ساعده الرب على الوصول ومعرفة الحقيقة. ذكر لنا المسلمون نموذجا حيا فريدا في مسألة البحث عن الدين الحق ذلك هو سلمان الفارسي الذي اجمع المسلمون قاطبة على انه قضى عشرات السنين باحثا متنقلا عن دين سمع به الى ان وصل وآمن. والقرآن ذكر لنا قصة إبراهيم وبحثه عن الرب وعثوره عليه بين مئآت المعبودات التي كان قومه يعبدونها . لا ادري ما الذي تغير في الانسان فيتقاعس عن البحث .

 
علّق سيف الزنكي السعداوي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : اهلا وسهلا بالشيخ عصام الزنكي في محافظه ديالى السعديه

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب صالح السنوسي واهلا وسهلا بكم اخا عزيزا . بحثت في فيس بوك ووضعت اسمكم في الباحث ولكن ظهر لي كثيرون بهذا الاسم (Salah Senussi ) فلم اعرف ايهم أنت . والحل إما أن تكتب اسئلتكم هنا في حقل التعليقات وانا اجيب عليها ، او اعطيك رابط صفحتي على الفيس فتدخلها صديق وتكتب لي اشارة . او تعطيني علامة لمعرفة صفحتكم على الفيس نوع الصورة مثلا . تحياتي وهذا رابط صفحتي على الفيس https://www.facebook.com/profile.php?id=100081070830864

 
علّق صالح السنوسي ، على جهل التوراة هل يعني جهل الله او خطأ الوحي أو كذب موسى ؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اولا انى اكن لك كل التقدير والاحترام وارجو من الله قبل ان اموت التقى بك والله علي كل شى قدير .........طرحك للحقائق جعلتنى اتعلق بكل ما تكتبين وانا رجل مسلم ابحث عن الحقيقة دائما وارى فيك يد العون منك وانا اقدر افيدك ارجو ان تساعدينى لانى لدى كثير من الاسئلة على رسالة عيسى المسيح عليه صلةات الله هدا معرفي على الفيس Salah Senussi اما بخصوص قدسية الثوراة وبقية الكتب ان الله لا يرسل رسالات الى عباده ويتركها في مهب الريح للتزوير ثم يحاسبنا عليها يوم البعث مستحيل وغير منطقى لدالك الكتب الاصلية موجودة ولكن مخفيةوالله اعلمنا بدالك في القران

 
علّق عمار كريم ، على في رحاب العمارة التاريخية دراسة هندسيه في العقود والاقبية والقباب الاسلامية - للكاتب قاسم المعمار : السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ... شكرا جزيلا للمعلومات القيمة المطروحة حول هذا الموضوع الهام جدا .... يرجى ابلاغنا عن مكان بيع هذا الكتاب داخل العراق ... واذا كانت لديكم نسخة PDF يرجى ارسالها لحاجتنا الماسة لهذه الدراسة مع فائق التقدير والامتنان.

 
علّق سلام جالول شمخي جباره ، على فرص عمل في العتبة العباسية المقدسة.. إليكم الشروط وآلية التقديم : الاسم. سلام جالول. شمخي جباره. خريج. ابتدائيه. السكن. محافظه البصرة المواليد. ١٩٨٨. لدي اجازه سوق عمومي. رقم الهاتف. 07705725153

 
علّق الشيخ العلياوي ، على البُعد السياسي (الحركي) لنهضة الإمام الحسين (عليه السلام) - للكاتب د . الشيخ عماد الكاظمي : السلام عليكم بورکتم سماحة الشيخ علي هذا الايجاز، ونأمل ان تشیروا الی البعدین العقائدي والفقهی في خروج سيد الشهداء عليه السلام ولا تترکون القارئ في حيرة يبحث عنهما

 
علّق حسن الزنكي الاسدي كربلاء المقدسة ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : يوجد الشيخ قاسم الزنكي في كربلاء ويرحب بجميع الزناكيه من السعديه وكركوك الموصل

 
علّق احمد زنكي كركوك مصلى مقابل الحمام ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : عشيره زنكي في كركوك بدون شيخ

 
علّق ممتاز زنكي كركوكي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : نحن عشيره زنكي في كركوك مصلى القديمه تعرف المنطقه اغلبها زنكي اسديون الأصل من محافظه ديالى سابقا سعديه وجلولاء ومندلي رحلو من مرض الطاعون سكنوا كركوك

 
علّق كريم زنكي السعديه ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الف هلا ومرحبا بكل عشيره الزنكي ومشايخها الشيخ الاب عصام الزنكي في السعديه

 
علّق محمد السعداوي الاسدي ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : سلام عليكم ديالى السعديه ترحب بكل عشيره الزنكي في العراق والشيخ عصام ابو مصطفى الزنكي متواجد في ديالى وبغداد ومرتبط حاليا مع شيخ عبد الامير الاسدي ابو هديل يسكن منطقه الشعب في بغداد

 
علّق خالد السعداوي الاسدي ، على ديوان ال كمونة ارث تاريخي يؤول الى الزوال - للكاتب محمد معاش : أجمل ماكتب عن ال كمونه وشخصياتها

 
علّق ذنون يونس زنكي الاسدي موصل ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى الأخ الشيخ ليث زنكنه الاسدي نحن عشيرة الزنكي ليس عشيرة الزنكنه مع جل احتراماتي لكم نحن دم واحد كلنا بني أسد وشيوخ ال زنكي متواجدين في ديالى الشيخ عصام ابو مصطفى والشيخ العام في كربلاء الشيخ حمود الزنكي وان شاء الله الفتره القادمه سوف نتواصل مع عمامنا في السعديه مع الشيخ عصام وجزاك الله خير الجزاء

 
علّق مصطفى الهادي ، على لا قيمة للانسان عند الحكومات العلمانية - للكاتب سامي جواد كاظم : انسانيتهم تكمن في مصالحهم ، واخلاقهم تنعكس في تحالفاتهم ، واما دينهم فهو ورقة خضراء تهيمن على العالم فتسلب قوت الضعفاء من افواههم. ولو طُرح يوما سؤال . من الذي منع العالم كله من اتهام امريكا بارتكاب جرائم حرب في فيتنام ، واليابان ، ويوغسلافيا والعراق وافغانستان حيث قُتل الملايين ، وتشوه او تعوّق او فُقد الملايين أيضا. ناهيك عن التدمير الهائل في البنى التحتية لتلك الدول ، من الذي منع ان تُصنف الاعمال العسكرية لأمريكا وحلفائها في انحاء العالم على انها جرائم حرب؟ لا بل من الذي جعل من هذه الدول المجرمة على انها دول ديمقراطية لا بل رائدة الديمقراطية والمشرفة والمهيمنة والرقيبة على ديمقراطيات العالم. والله لولا يقين الإنسان بوجود محكمة العدل الإلهي سوف تقتصّ يوما تتقلب فيه الأبصار من هؤلاء ، لمات الإنسان كمدا وحزنا وألما وهو يرى هؤلاء الوحوش يتنعمون في الدنيا ويُبعثرون خيراتها ، وغيرهم مسحوق مقتول مسلوب. والأغرب من ذلك ان اعلامهم المسموم جعل ضحاياهم يُمجدون بقاتليهم ويطرون على ناهبيهم. انها ازمة الوعي التي نعاني منها. قال تعالى : (لا يغرنك تقلب الذين كفروا في البلاد متاع قليل ثم مأواهم جهنم وبئس المهاد). انها تعزية للمظلوم ووعيد للظالم. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : جمال الطالقاني
صفحة الكاتب :
  جمال الطالقاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

 مواقف شديدة الحساسية/٢ "بانوراما" الحشد..

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net