صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الحفل الختامي لمهرجان ربيع الشهادة الثامن .
مجاهد منعثر منشد

اليوم الخامس وهو اليوم الأخيرمن( مهرجان ربيع الشهادة العالمي) الذي صادف  يوم  الخميس 7شعبان المبارك 1433 هـ الموافق 28 حزيران 2012 م .
وفي هذا اليوم أختتمت فعاليات مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي الثامن  في الصحن الحسيني الشريف (قاعة خاتم الانبياء )الساعة الخامسة عصرا .
بعد المقدمة التي القاها عريف الحفل التي تحمل في طياتها كلمات الترحيب وتقديم الشكر والعرفان لكل الحاضرين والمساهمين كانت تلاوة أيات القران الكريم تعطر اسماع الحضور حيث ذلك الصوت الشجي للقارىء الدولي السيد مصطفى الغالبي ,فلقد تلا ماتيسر من ايات الذكر الحكيم .
وبعد هذه التلاوة العطرة جاءتكلمة الأمانتان العامتان للعتبتين الحسينية والعباسية المقدستين التي القاها سماحة السيد أحمد الصافي الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة.
 وذكر سماحته من خلال الكلمة مقترح أحد الوفود المشاركة بالمهرجان في أقامة أسبوع ثقافي عالمي يكون على هامش مهرجان ربيع الشهادة الثقافي في بعض دول العالم وبالأخص من الدول المشاركة في هذا المهرجان على أن تتبنى العتبتين المقدستين هذه الفعالية والعمل على تشكيل لجنة تحضيرية مشتركة بين اللجنة التحضيرية لمهرجان ربيع الشهادة واللجنة التحضيرية لهذا الأسبوع الثقافي وأن تكون منبثقة من السادة الوفود المشاركين في هذا المهرجان لأنهم أدرى ببلدانهم, شريطة أن يتوافق مع السياسة العامة لمهرجان ربيع الشهادة الثقافي كما اقترحوا بأن يكون مكان هذا الأسبوع الثقافي  في فرنسا.
واكد  سماحة السيد الصافي على الاهتمام بدور الإمام السجاد (عليه السلام )وأن تكون له حصة من البحوث والدراسات المقدمة في هذا المهرجان حيث قال (ونأمل أن يتحفنا الباحثون مستقبلاً ببحوث عن الإمام السجاد (عليه السلام) لأن أيام ولادته تصادف خلال أيام المهرجان) .
و تلتها كلمة عتبة مرقد السيدة فاطمة المعصومة بنت الإمام موسى الكاظم (عليهما السلام )والتي  القاها  ممثل الوفد سماحة الشيخ جاسم المُحمد
ومماجاء فيها" ما أروع أن يكون التعارف بالحسين (عليه السلام)، وفي أرض الحسين وبمنهج الحسين (عليه السلام)، فهو الذي اوقض في كل القلوب شعلة الفضيلة والمبادئ وهو الذي ألبس الإنسانية ثوبها وهو الذي إبان للفضيلة معناها.
ثم جاءت بعدكلمة الشيخ المحمد قصيدة بحق أبي الفضل العباس (عليه السلام) للشاعر الحسيني الكربلائي نجاح العرسان .
ومن بعدها كلمة لسماحة الشيخ محمد سنكو رئيس اللجنة العليا للمسلمين في فرنسا والمفتي العام للمجلس الإسلامي الفرنسي وهو يشغل منصب المفوض من قبل وزارة العدل الفرنسية لمتابعة شؤون أئمة المساجد .
ومما ذكر في كلمته بأن هذا المهرجان بدورته العالمية يلعب دوراً كبيراً ومؤثراً في التوحيد والتأخي بين المسلمين والإنسانية جمعاء، وذلك من خلال قيم العدالة والأخوة والعزة والإباء والحرية التي أرسا دعائمها الإمام الحسين عليه السلام.
مبيناً" أني اكتشفت في حرم الإمام الحسين عليه السلام الإسلام الحقيقي وتاريخه الصحيح، وقد وجدت في هذه المدينة المقدسة بضع الرسول صلى الله عليه واله والتي طالما بحثت وسألت عنها وأكد أني سأعمل دون هوادة لتصحيح وأزاله الضبابية عن الصورة المشوهة المنقولة عن العراق وأهلة.
بعدها ألقى الشيخ أدريس أبو مصطفى وهو رئيس جمعية أهل البيت (عليهم السلام )في أفريقيا مدينة باماكو كلمة شكر فيها جهود الأمانتان العامتان للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية في إقامة مهرجان ربيع الشهادة الثقافي العالمي كما شكر الضيوف الكرام، ودعا لبذل جهد أكبر لتطوير هذا المهرجان في السنوات القادمة.
و شكر في ختام كلمته الأمين العام للعتبة العباسية المقدسة السيد أحمد الصافي لتأسيسه إذاعة في أفريقيا تبث صوت الحسين (عليه السلام) هناك ليتحرر الشعب الأفريقي من براثم الظلم، وكذلك مساهمة في قبول طلاب من أفريقيا للدراسة في النجف وكربلاء المقدستين من أجل الدراسة الحوزوية.
وجاءت فعالية اخرى في الحفل الختامي هي تكريم الأستاذ حسن أسد من باكستان وهو الذي تسلق  الى أعلى قمة جبل في العالم (جبل أيفرست ) ووضع راية كٌتب عليها (ياحسين) وذلك يوم 12/5/2011م . ,فقام الأمينان العامان للعتبتين المقدستين بتقديم رايتي قبتي الإمام الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام) كتكريم له .
وبعدها كانت قصيدة الشيخ فضل مخدر  أمين سر مجمع العلماء في جبل عامل ومنسق عام لمهرجان الشعر العربي في لبنان . 
بعدها كلمة لسماحة السيد بهير الحسن وهو المشرف العام على قناة ولاية أمير المؤمنين الفضائية ومؤسس لمسجد الأمام علي (عليه السلام) شمال ولاية كالفورنيا وخطيب حسيني بالغتين الانكليزية والأوردو وناشط في المؤسسات الدينية وعضو مجلس العلماء الشيعة في أمريكا والتي شكر من خلالها على كل من ساهم لإنجاح هذا المحفل العالمي .
بعدها كلمة اللجنة التحضيرية للمهرجان قام بألقائها عضو اللجنة التحضيرية للمهرجان الحاج علي الصفار والذي شكر من خلالها كل الجهود التي بذلتها اللجان العاملة في المهرجان وكذلك الحكومة والمحلية لمدينة كربلاء المقدسة والدوائر الخدمية والأمنية وإدارة مطاري النجف وبغداد على تعاونهم الذي قدموه من أجل خدمة سيد الشهداء عليه السلام . 
وفي ختام المهرجان وزعت الامانتان العامتان للعتبتين الحسينية ‏والعباسية شهادات تقديرية لوسائل الأعلام.
وسلم تلك الشهادات نائب الامين العام للعتبة الحسينية الاستاذ افضل الشامي للقنوات الفضائية التالية :
1. قناة كربلاء    الفضائية .
2. =  المسار          =
3. = الفرات           =
4. =النجف الاشرف =
5.  الكوثر
6. بلادي
7. أفاق
8. الحرية
9. السلام .
ومن ثم سلم الاستاذ علي كاظم سلطان مسؤول اعلام العتبة الحسينية المقدسة قسم من الشهادات التقديرية للقنوات التالية :
1.قناة السومرية الفضائية .
2. قناة الامام الحسين (ع) الفضائية .
3. قناة هوكير من شمال العراق .
4.قناة العالم الفضائية .
وتلاه السيد عقيل الموسوي مسؤول اعلام العتبة العباسية لتسليم قسم من الشهادات التقديرية للفضائيات التالية :
1. قناة اهل البيت (عليهم السلام) .
2. = الانبار   
3. الرشيد
4. صلاح الدين
5. العهد
6. بغداد
7. الوحده
8. الانوار الثانية
9. الحره عراق .
ووزع السيد عدنان الموسوي من العتبة العباسية المقدسة من تلك الشهادات للقنوات التالية :
1. قناة الديار الفضائية
2. الاتجاه
3. الفيحاء
4. الشرقية
5. اذاعة وقناة العهد
6. قناة الكوت الفضائية من دولة الكويت .
7. قناة المنار الفضائية من لبنان .
وايضا شملت هذه الشهادات قنوات فضائية (الفرقان، الولاية (من أمريكا)، النعيم، الغدير، شركة الأضواء للأنتاج الفني والخدمات الإعلامية، العراقية )اضافة الى قنوات اخرى .
والشيء بالشيء يذكر كانت الوفود المشاركة شخصيات دينية واجتماعية و أساتذة جامعات من دول عدة ومفكرين و أدباء وشعراء و إعلاميين من مذاهب وأديان مختلفة وقوميات متعددة من أغلب بقاع العالم جمعهم فكر الإمام الحسين (عليه السلام)حيث كانت الوفود المشاركة من خمسين دولة هي: الكويت، البحرين، الحجاز، عمان، الأردن، وسوريا، اليمن، لبنان، مصر، الجزائر، المغرب، موريتانيا، تونس، السودان، جمهورية مالي، تنزانيا، أثيوبيا، كينيا، جزر القمر، نيجيريا، السنيغال، مدغشقر، الكونغو، غانا، ساحل العاج، بنين، أوغندا، النيجر،بوركينا فاوس، ماليزيا، أندنوسيا، ميانمار، الهند، إيران، طاجيكستان، أذربيجان، باكستان،تركيا، ألمانيا، فرنسا، اسبانيا، رومانيا، النرويج، السويد، الأرجنتين، كولومبيا، السلفادور،كندا، روسيا، اضافة الى العراق.

 

 

 

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/06/30



كتابة تعليق لموضوع : الحفل الختامي لمهرجان ربيع الشهادة الثامن .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 1)


• (1) - كتب : akvhohfthy ، في 2012/08/17 .

************************






حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حسين عيدان محسن ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : أود التعين  على الاخوة ممن يرغبون على التعيين مراجعة موقع مجلس القضاء الاعلى وملأ الاستمارة الخاصة بذلك  ادارة الموقع 

 
علّق حنين زيد ابراهيم منعم ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : متخرجة سنة 2017 قسم علم الاجتماع الجامعة المستنصرية بدرجة ٦٦،٨٠

 
علّق عمر فاروق غازي ، على اطلاق الاستمارة الالكترونية للتقديم على وظائف مجلس القضاء الاعلى - للكاتب مجلس القضاء الاعلى : اود التعيين في وزارتكم

 
علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه ..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : صالح ابراهيم الرفيعي
صفحة الكاتب :
  صالح ابراهيم الرفيعي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 محافظ ميسان : أننا نتجه باتجاه تنمية وتطوير القدرات البشرية لكافة مؤسسات الدولة في المحافظة  : حيدر الكعبي

 مراكز شرطة الديوانية تلقي القبض على عدد من المتهمين  : وزارة الداخلية العراقية

 العتبة الكاظمية المقدسة تصدر كتاب بعنوان ذكرى أبو الأحرار الإمام الحسين بن علي عليه السلام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 دمشق وطهران ..حلف يتجذر ورسائل تسقط شائعات الخلاف ؟  : هشام الهبيشان

 معتصمو الانبار والقاعدة توأمان لاينفصلان  : صادق غانم الاسدي

 مسخ باطن الانسان الارهابي وظهوره حيوان مفترس في عالم البرزخ.  : صادق الموسوي

 اِشْجِينِي يَا خَالْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 مقدمة استقرائية لمنطق الطير لفريد الدين العطار  : عقيل العبود

 الربيع العربي" يفرز أنظمة ديكتاتورية برداء اسلامي * أمريكا تدفع الى اقتتال بين الاخوان والسلفيين  : المنار المقدسية

 تستغفلوننا لأننا طيبون...  : محمد علي الدليمي

 نيويورك تايمز: ما هي قصة فصل بروفيسورة مسيحية لبست الحجاب؟

 دعوةٌ للمشاركة في المسابقة الوطنيّة المختصّة بقصّة الطفل للكتابة عن بطولات قوّاتنا الأمنيّة والحشد الشعبي..

 عمليات دجلة تقتل أكثر من 90 إرهابيا في خطوط الصد ومنطقة الفتحة

 وزير الخارجية يلتقي وزير خارجية اسبانيا في نيويورك  : وزارة الخارجية

 ​ وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة تواصل العمل في مشروع مبنى مختبرات البحث والتطوير النفطي في بغداد  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net