صفحة الكاتب : احمد محمود شنان

المكتبة العباسية و دار المخطوطات معلمان حضاريان رائعان بين عبق الماضي ...وتطور الحاضر
احمد محمود شنان
خاص بموقع كتابات في الميزان
كربلاء المقدسة /احمد محمود شنان
تعتبر المكتبات احد ابرز ملامح تحضر الأمم ورقيها فالكتاب لا تتركه إلا وأنت قد نلت منه معرفة جديدة أو حصلت على معلومة مفيدة وهو بالكاد لا زال طرياً طازجاً شهي المذاق للكثير من عشاقه وأصحابه وجلاسه رغم كل الوسائل والبدائل التي تنعم بها الإنسانية اليوم.
المكتبة العباسية المقدسة نموذج رائع من هذه المكتبات آلت على نفسها أن تساهم وتشارك بمهرجان ربيع الشهادة وأي مشاركة فقد تركت أثراً طيباً في نفس كل من تشرف بزيارتها حيث زاوجت بين توظيف التكنولوجيا الحديثة والحفاظ على التراث والأصالة فظهرت بشكل ابهر الزائرين .
موقع كتابات في الميزان وحرصاً منه على تحري الإبداع وكشفه والبحث عن مواطن الجمال وتسليط أنواره عليها كانت له هذه الوقفة مع مديرها السيد نور الدين الموسوي الذي حدثنا بصوت هادئ ومليء بالثقة  حفاظاً على أجواء المكتبة و ما تكتنزه هذه المكتبة من مخطوطات تعود لأحد الأئمة المعصومين ومع هذا هي تعمل على استثمار التطور التكنولوجي والتقنية الرقمية في تقديم خدماتها إلى الجميع .
موقع كتابات في الميزان:هل لكم أن تحدثونا عن بداية تأسيس المكتبة وما تضمه ومراحل تطورها؟
السيد الموسوي "مكتبة ودار مخطوطات العتبة العباسية المقدسة أسست عام (1363هجرية) على يد العلامة الحجة السيد العباسي الحسيني الكاشاني (رحمه الله) كان من أعلام كربلاء المقدسة وشخصية اجتماعية مرموقة وقد أضفى على المكتبة الكثير من المطبوعات  وكان مقرها في المتحف العباسي وبعد أن ابعد السيد الكاشاني إلى إيران وكان للمكتبة من أهمية كبيرة من ناحية المطبوع والمكان والمخطوطات والنفائس وجه السيد الخوئي (قدس سره)إلى السيد عبد الرضا المرعشي الشهرستاني (رمه الله ) وبقيّ مشرفاً عليها لأكثر من أربعة سنوات وبعدها وبسبب المخطوطات هدد من قبل الأجهزة القمعية للنظام البائد ودوائر الآثار والتراث في بغداد من اجل  الحصول على المخطوطات وبالفعل اخذوا المخطوطات وهددوه بالقتل فاضطر إلى مغادرة العراق وبعدها آل أمرها إلى النهب والسرقة وما بقيّ منها من صور ونفائس كانت قد أحرقت للتدفئة من قبل الجيش أبان الانتفاضة الشعبانية المباركة". 
"ثم بقيت على هذا الحال من الإهمال حتى سقوط النظام وبأمر من سماحة السيد أية الله العظمى علي السيستاني (دام ظله) تم تأهيل المكتبات في العتبات المقدسة واشرف على ذلك مركز الأبحاث العقائدية التابع لمكتب سماحته في قم فأعيد تأهيل المكتبة".
"وفي محرم الحرام من  عام (1428هجرية) كلفنا بإدارة المكتبة وعملنا على توسيعها بإضافة أجنحة ووحدات كثيرة ومنها قاعة المكتبة للمطبوعات وقاعة دار المخطوطات ومن ثم تم فتح عدة مراكز منها مركز ترميم المخطوطات فهذه القاعة الحديدة تضم بين دفتيها المكتبة الالكترونية مع خدمات الانترنت ومجهزة بـ(20)حاسوب متطور وهو احدث ما معروض في الأسواق وكذلك مركز تصوير المخطوطات وهو الذي يقوم بتصوير المخطوطات وفهرستها وأرشفتها ولا يختص بالمخطوطات الخاصة بالعتبة فقط فقد تم تصوير أكثر من (20) مكتبة في داخل العراق وخارجه وقد بلغ مجموع ما صور (18)ألف نسخة مصورة ومفهرسة ،كذلك وحدة التحقيق وهي التي تقع عليها مسؤولية التحقق من التراث وقد أصدروا (12) إصدار أخرها كتاب (مجال اللطف) وأيضاً هي من الوحدات المميزة وقد حصل على المركز الثاني قبل سنتين والأول في السنة الماضية والحالية في مسابقات وقد كرمت إدارة المكتبة باعتبارها أفضل دار نشر كما تضم المكتبة أيضاً الحصينة التي تختص بحفظ المخطوطات".
موقع كتابات في الميزان :هل لكم أن تخبرونا بعدد المخطوطات وأبرزها ممن تحتفظ بها المكتبة والحصينة؟
السيد الموسوي" عندما استلمنا المكتبة كانت في حوزتنا فقط (36) مخطوطة وخلال ثلاثة سنوات وصل عدد المخطوطات إلى ثلاثة آلاف مخطوطة من النفائس من بينها المصاحف من يعود إلى نهاية القرن الأول الهجري فهنالك مصحف ينسب إلى الإمام زين العابدين (عليه السلام) ومن المصاحف المخطوط بالشرقي في القرن الرابع والخامس الهجريان فيما يوجد مصحف مخطوط بخط ابن البواب بماء الذهب وفيها أيضاً مصاحف نادرة مثل المصحف الألفي الذي يحتوي على ثلاثين ورقة بستين صفحة كل سطر يبدأ فيه بحرف الألف".
"كذلك توجد نفائس من غير المصاحف ككتاب نهج البلاغة الذي يعود إلى القرن السادس أو السابع وهكذا بقية المخطوطات".
موقع كتابات في الميزان :ممكن أن تحدثونا عن مركز الترميم والصيانة ؟
 السيد الموسوي "مركز الترميم والصيانة الخاص بالمخطوطات لعله المركز الأول في العراق فلدينا كادر متخصص من الإخوة اللذين اشركوا في دورات لترميم المخطوطات في بغداد وإيران واتبعت بدورات في جمهورية الجيك في أوربا وانخرطوا في الدراسة ضمن كلية متخصصة في هذا المجال لأكثر من (60) يوم في دورات مضغوطة وتم شراء مختبر بأجهزة كاملة لأجل ترميم المخطوطات وهنالك صور توثق بدايات عمل المركز وابرز انجازاته". 
"ولحد الآن تم ترميم أكثر من (30) مخطوطة بالإضافة إلى ذلك بعض الإخوة  يقومون بترميم وصيانة مخطوطات مهمة منها مخطوطة لزعيم الطائفة السيد الخوئي (رحمه الله) وكذلك ترميم مخطوطات المدرسة الهندية وهي من المخطوطات المهمة جداً والتي تحتوي مكتبتها على أكثر من (470) مخطوطة" .
موقع كتابات في الميزان: كيف تنظرون إلى إقبال الزائرين على زيارة المكتبة وأين ينصب اهتمام الزائر؟
السيد الموسوي "الحمد لله رب العالمين الزائرين اغلبهم يمثلون الجنبة الثقافية ومن ابرز معالم الثقافة تعتبر المكتبة وقد لاحظنا الانبهار في وجوه كثير من الإخوة الزائرين خصوصاً من إخوتنا من أبناء السنة والجماعة فعندما اطلعوا على قسم المطبوعات ولاحظوا أن كتبهم واغلب مصادرهم موجودة وحتى بعض الفتاوى الوهابية كأبن باز وكتب لعقائد ابن عثيمين وغيرهم بالإضافة إلى شرح الصحاح الستة وعندما دخلوا إلى قسم  التحقيق واطلعوا على الكتب المحققة وخصوصاً كتاب (سند الخصام فيما اتخذ للإمام ) لأحمد بن حنبل الذي يمثل الفرقة السلفية الوهابية في الفروع وهو من المصادر المهمة لأنه عند التحقيق من قبل المرحوم  شير محمد صفر الهمداني من كبار العلماء بسبعة أجزاء ستة منها فيما يتعلق بالإمامة والأئمة عليهم السلام وأخرها يتعلق بالسيدة الطاهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام) وهو ما يعبر عنه بالبحث المقارن وأيضاً لاحظنا الانبهار والتفاعل الكبير فيما يخص قسم  المخطوطات في داخل الحصينة وخصوصاً بع اطلاعهم عليها رغم أنها في طور التطوير والتوسيع حيث من المؤمل أن تنتقل إلى مكان بسعة (400م) حيث سينقل مختبر الترميم والتصوير والحصينة توسع بمساحة لا تقل عن تلك المساحة".
"فالحصينة صممت وجهزت بطريقة خاصة فيما يتعلق بدرجة الحرارة ومستوى الرطوبة كما وجهزت بمنظومة إنذار مبكر ومنظومة إطفاء فبمجرد أن ترتفع درجة الحرارة بمستوى معين يرن الجرس فينزل الباودر ليمتص الحرارة أو يطفئ النار أن حصلت لا سامح الله".
فالأعداد الغفيرة للزائرين تراهم يزورون المتحف بسرعة لكنهم مكثوا في الحصينة قرابة الساعتين وفي جانب المكتبة ودار المخطوطات وهذا ما يعتبر  قوة جذب للزائر المهتم بالشأن الثقافي والتأريخي.
موقع كتابات في الميزان: هل يمكننا أن نعتبر فناً من فنون الخطاب والتواصل والانفتاح وما مدى تأثيره؟ 
السيد الموسوي "الكتاب يعتبر احد ابرز لغة في الخطاب وقد ساهم بنقل ثقافة وفكر أهل البيت (عليهم السلام) إلى الآخرين فبفضل الله أن المهرجانات الثقافة أكثر ما يميزها هو التلاقح الفكري والاطلاع على ثقافة وفكر أهل البيت (صلوات الله وسلامه عليهم) فقد نقل عن بعض المشايخ من لبنان وكان مفتياً في الصومال وهو من المقربين من ابن باز عند اطلاعه على المكتبة رأى الواقع وكان منبهراً بعد أن وجد فيها لغة وثقافة أهل البيت (عليهم السلام) وفي طياتها جميع الأطياف والمنابع وكل المذاهب والمصادر المهمة رغم أنها في مدينة كربلاء المقدسة المدينة الدينية الامامية والمهمة وفي داخل حرم أبي الفضل العباس (عليه السلام) وهذا من شأنه أن يعرف الإخوة ببعض من قبسات النور النبوي والامامي وحينما يعودوا إلى بلادهم ليتحدثوا عن ثقافة أهل البيت ومذهبهم وسماحتهم ".
وما يؤكد ذلك هو أن بعض الإخوة الزائرين من دول الخليج وخلال زيارتهم للمكتبة وجدناهم يوثقون عناوين الكتب والمصادر التي تتعلق بتراث أهل البيت وخصوصاً كتاب نهج البلاغة للإمام علي عليه السلام. 
موقع كتابات في الميزان: مع عظم المسؤولية والمهمة الملقاة على عاتقكم هل هنالك ضمن برامجكم وخططكم خطوة في تطوير عمل المكتبة وتوفير خدمات إضافية لروادها اللذين هم في تزايد مستمر يوماً بعد أخر ؟ 
السيد الموسوي "نعم هنالك عدة خطط أهمها اعتزام المكتبة لاعتماد نظام فهرسة يعرف بنظام الـ(LCD) وهو نظام متبع في المكتبة الخاصة بمكتبة الكونغرس الأمريكي والذي يعمل على تحويل المكتبة بما تضم من مؤلفات وكتب ومصادر واطروحات جامعية إلى مكتبة رقمية تعرض على الانترنت وهذا البرنامج من البرامج الحديثة والمتطورة جداً بدأ العمل التجريبي به منذ مدة ومن المؤمل أن ينتهي العمل التجريبي به في 2/6/ 2012  ليباشر التنفيذ الفعلي للمكتبة التي تعد من اعرق وأفضل المكتبات العراقية.

 


احمد محمود شنان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/07/01



كتابة تعليق لموضوع : المكتبة العباسية و دار المخطوطات معلمان حضاريان رائعان بين عبق الماضي ...وتطور الحاضر
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد جعفر ، على منطق التعامل مع الشر : قراءة في منهج الامام الكاظم عليه السلام  - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : احسنتم شيخنا

 
علّق عباس البخاتي ، على المرجعية العليا ..جهود فاقت الحدود - للكاتب ابو زهراء الحيدري : سلمت يداك ابا زهراء عندما وضعت النقاط على الحروف

 
علّق قاسم المحمدي ، على رؤية الهلال عند فقهاء إمامية معاصرين - للكاتب حيدر المعموري : احسنتم سيدنا العزيز جزاكم الله الف خير

 
علّق ابو وجدان زنكي سعدية ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : ممكن عنوان الشيخ عصام الزنكي شيخ عشيرة الزنكي اين في محافظة ديالى

 
علّق محمد قاسم ، على الاردن تسحب سفيرها من ايران : بمجرد زيارة ملك الاردن للسعودية ووقوفها الاالامي معه .. تغير موقفه تجاه ايران .. وصار امن السعودية من اولوياته !!! وصار ذو عمق خليجي !!! وانتبه الى سياسة ايران في المتضمنة للتدخل بي شؤون المنطقة .

 
علّق علاء عامر ، على من رحاب القران إلى كنف مؤسسة العين - للكاتب هدى حيدر : مقال رائع ويستحق القراءة احسنتم

 
علّق ابو قاسم زنكي خانقين ، على العشائر الشيعية في ناحية "السعدية" بمحافظة ديالى العراقية تتصدى لهجوم تنظيم "داعش" الإرهابي : الى شيخ ال زنكي في محافظة دبالى الشيخ عصام زنكي كل التحيات لك ابن العم نتمنى ان نتعرف عليك واتت رفعة الراس نحن لانعرف اصلنا نعرف بزنكنة ورغم نحن من اصل الزنكي

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري . ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : إخي الطيب محمد مصطفى كيّال تحياتي . إنما تقوم الأديان الجديدة على انقاض اديان أخرى لربما تكون من صنع البشر (وثنية) أو أنها بقايا أديان سابقة تم التلاعب بها وطرحها للناس على انها من الرب . كما يتلاعب الإنسان بالقوانين التي يضعها ويقوم بتطبيقها تبعا لمنافعه الشخصية فإن أديان السماء تعرضت أيضا إلى تلاعب كارثي يُرثى له . أن أديان الحق ترفض الحروب والعنف فهي كلها أديان سلام ، وما تراه من عنف مخيف إنما هو بسبب تسلل أفكار الانسان إلى هذه الأديان. أما الذين وضعوا هذه الأديان إنما هم المتضررين من أتباع الدين السابق الذي قاموا بوضعه على مقاساتهم ومنافعهم هؤلاء المتضررين قد يؤمنون في الظاهر ولكنهم في الباطن يبقون يُكيدون للدين الجديد وهؤلاء اطلق عليها الدين بأنهم (المنافقون) وفي باقي الأديان يُطلق عليهم (ذئاب خاطفة) لا بل يتظاهرون بانهم من أشد المدافعين عن الدين الجديد وهم في الحقيقة يُكيدون له ويُحاولون تحطيمه والعودة بدينهم القديم الذي يمطر عليهم امتيازات ومنافع وهؤلاء يصفهم الكتاب المقدس بأنهم (لهم جلود الحملان وفي داخلهم قلوب الشياطين). كل شيء يضع الانسان يده عليه سوف تتسلل إليه فايروسات الفناء والتغيير .

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل اطلق إبراهيم إسم يهوه على الله ؟؟ ومن هو الذي كتب سفر التكوين؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله ما يصدم في الديانات ليس لانها محرفه وغير صحيحه ما يصدم هو الاجابه على السؤال: من هم الذين وضعوا الديانات التي بين ايدينا باسم الانبياء؟ ان اعدى اعداء الديانات هم الثقه الذين كثير ما ان يكون الدين هو الكفر بما غب تلك الموروثات كثير ما يخيل الي انه كافر من لا يكفر بتلك الموروثات ان الدين هو الكفر بهذه الموروثات. دمتِ في امان الله

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا وِجهت سهام الأعداء للتشيع؟ - للكاتب الشيخ ليث عبد الحسين العتابي : ولازال هذا النهج ساريا إلى يوم الناس هذا فعلى الرغم من التقدم العلمي وما وفره من وسائل بحث سهّلت على الباحث الوصول إلى اي معلومة إلا أن ما يجري الان هو تطبيق حرفي لما جرى في السابق والشواهد على ذلك كثيرة لا حصر لها فما جرى على المؤذن المصري فرج الله الشاذلي رحمه الله يدل دلالة واضحة على ان (أهل السنة والجماعة) لايزالون كما هم وكأنهم يعيشون على عهد الشيخين او معاوية ويزيد . ففي عام 2014م سافر الشيخ فرج الله الشاذلي إلى دولة (إيران) بعلم من وزارة اوقاف مصر وإذن من الازهر وهناك في إيران رفع الاذان الشيعي جمعا للقلوب وتأليفا لها وعند رجوعه تم اعتقاله في مطار القاهرة ليُجرى معه تحقيق وتم طرده من نقابة القرآء والمؤذنين المصريين ووقفه من التليفزيون ومن القراءة في المناسبات الدينية التابعة لوزارة الأوقاف، كما تم منعه من القراءة في مسجد إبراهيم الدسوقي وبقى محاصرا مقطوع الرزق حتى توفي إلى رحمة الله تعالى في 5/7/2017م في مستشفى الجلاء العسكري ودفن في قريته . عالم كبير عوقب بهذا العقوبات القاسية لأنه رفع ذكر علي ابن ابي طالب عليه السلام . ألا يدلنا ذلك على أن النهج القديم الذي سنّه معاوية لا يزال كما هو يُعادي كل من يذكر عليا. أليس علينا وضع استراتيجية خاصة لذلك ؟

 
علّق حسين محمود شكري ، على صدور العدد الجديد من جريدة الوقائع العراقية بالرقم (4471) تضمن تعليمات الترقيات العلمية في وزارة التعليم العالي - للكاتب وزارة العدل : ارجو تزويدب بالعدد 4471 مع الشكر

 
علّق محمد الجبح ، على إنفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!! - للكاتب احمد عبد السادة : والله عمي صح لسانك .. خوش شاهد .. بس خوية بوكت خريتشوف چانت المواجهة مباشرة فاكيد الخوف موجود .. لكن هسه اكو اكثر من طريق نكدر نحچي من خلاله وما نخاف .. فيس وغيره ... فاحجوا خويه احجوا ..

 
علّق Noor All ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : اتمنى من صميم قلبي الموفقيه والابداع للكاتب والفيلسوف المبدع كريم حسن كريم واتمنى له التوفيق وننال منه اكثر من الابداعات والكتابات الرائعه ،،،،، ام رضاب /Noor All

 
علّق نور الله ، على أتصاف الذات باللفظ - للكاتب كريم حسن كريم السماوي : جميل وابداع مايكتبه هذا الفيلسوف المبدع يتضمن مافي الواقع واحساس بما يليق به البشر احب اهنئ هذا المبدع عل عبقريته في الكلام واحساسه الجميل،، م،،،،،،،نور الله

 
علّق سلام السوداني ، على شيعة العراق في الحكم  - للكاتب محمد صادق الهاشمي : 🌷تعقيب على مقالة الاستاذ الهاشمي 🌷 أقول: ان المقال يشخص بموضوعية الواقع المؤلم للأحزاب الشيعية، وأود ان أعقب كما يلي: ان الربط الموضوعي الذي يربطه المقال بين ماآلت اليه الأحزاب الحاكمة غير الشيعية في دول المنطقةمن تدهور بل وانحطاط وعلى جميع المستويات يكاد يكون هو نفس مصير الأحزاب الشيعية حاضراً ومستقبلاً والسبب واضح وجلي للمراقب البسيط للوقائع والاحداث وهو ان ارتباطات الأحزاب الشيعية الخارجية تكاد تتشابه مع الارتباطات الخارجية للأحزاب الحاكمة في دول المنطقة وأوضحها هو الارتباط المصيري مع المصالح الامريكية لذلك لايمكن لاحزابنا الشيعية ان تعمل بشكل مستقل ومرتبط مع مصالح الجماهير ومصالح الأمة وابرز واقوى واصدق مثال لهذا التشخيص هو هشاشة وضعف ارتباط أحزابنا الشيعية بالمرجع الأعلى حتى اضطرته عزلته ان يصرخ وبأعلى صوته: لقد بُح صوتنا!!! لذلك لامستقبل لاحزابنا الشيعية ولاامل في الاصلاح والتغيير مع هذا الارتباط المصيري بالمصالح الامريكية وشكراً للاستاذ تحياتي💐 سلام السوداني.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشاعر محمد البغدادي
صفحة الكاتب :
  الشاعر محمد البغدادي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 عندما يسرق الفاسدون كراماتنا .  : ثائر الربيعي

 رئيس مجلس النواب ووفد البعثة الاممية يبحثان ملف الانتخابات المقبلة واهمية الدعم الدولي للعراق

 السيد الصدر: دولة القانون تستعين بمليشيات عصائب اهل الحق  : الاستقامة

 عبد الباري عطوان : لماذا الهجوم على بيان العلماء السعوديين وفتواهم باعلان الجهاد ضد روسيا؟

 عادل عبد المهدي يكتب : لا اؤيد اي انشقاق في "المجلس الاعلى"، او في غيره  : د . عادل عبد المهدي

 تصريحات غير مسؤولة؟  : كفاح محمود كريم

 الكوت نت ومهرجان الإبداع الواسطي  : صالح الطائي

 التميز يقتل صاحبه.  : سعد بطاح الزهيري

 وزارة التربية تعلن توقيتات الامتحانات العامة لطلبة نينوى

 الحزب الحاكم، إصلاحاته؛ حماية اللصوص  : باسم العجري

 الرد مكفول بالمحبة ..عدنان الاسدي أنموذجا  : عدي المختار

 علاقة أمريكا بال سعود  : مهدي المولى

  نص قصصي : القرارُ قرارُه، والحاكي أنا بالضّرورةِ  : محمد الهجابي

 كيف تتأثر معيشة الإيرانيين بانسحاب ترامب من الاتفاق النووي؟

 شركة أدوية سامراء تحقق طفرة نوعية في مبيعاتها لشهر أيار الماضي   : وزارة الصناعة والمعادن

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 107604195

 • التاريخ : 19/06/2018 - 15:08

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net