صفحة الكاتب : سعد الكعبي

نبارك للثقافة... سعدون الدليمي وزيرا لها
سعد الكعبي
لعلي اتوقع للثقافة العراقية مستقبلا باهرا خاصة بعد ان انكشف الضباب على افق مبنى وزارة الثقافة يوم تسنم الدكتور سعدون الدليمي منصب وزير الثقافة, هذه النقلة الموفقه الفريدة جعلتنا نتنفس الصداء بعد هموم رافقتنا بعملنا كرجال اعلاميين ومناوئين لحكم صدام. اليوم اجد اختيار دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي المحترم جاء محكما مستوفيا كل الشروط التي تنطبق على الدليمي كونه له خبره طويلة في العمل الاداري وعلم الاجتماع مضافا الى الدكتوراه التي يحملها ناهيك عن موقفه المناهض للحكم الصدامي.
 وعودة الى الثقافة ومستقبلها ارى ان الدكتور جابر الجابري الوكيل الاقدم لوزارة الثقافة واخيه الدكتور سعدون الدليمي وزير الثقافة سيضعان الخطط الكفيلة لانجاح كل المشاريع الثقافية التي توقفت او سلبت, فبعد عسر ثقافي اتانا الله تعالى بيسر ثقافي وجاءت السنيين الخضراء التي كنا ننتظرها  بفارغ الصبر. اليوم وزارة الثقافة فتحت ابوابها امام كل المثقفين والمفكرين بعد ان وعدنا الدليمي انه سيحمي المثقفين والاعلاميين, وبما ان كلمة( سيحمي المثقفين) استغرب منها بعض المثقفين السذج وشنوا كتاباتهم الظالمة بحق الدليمي وحسب علمي بان السذج والطبالين لم يستنبطوا  من مفردات وزرينا فالتهور والتسرع قد جعلهم يتخبطون في عالم الظلام الدامس وما كتاباتهم الا تخبط في عالم الثقافة وجاء تسرعهم بعد ان فشلوا في كل سعيهم.
 ونحن في وزارة الثقافة نبارك للدكتور الدليمي ونشد على يديه في كل خطواته المباركة انشاء الله.
وزير الثقافة في سطور
سعدون  الدليمي من مواليد محافظة الأنبار سنة 1954, أكمل الدراسة الإعدادية فيها ، انتقل إلى جامعة بغداد حيث أكمل دراستةالبكالوريوس في قسم الاجتماع، ثم حصل  على الماجستير، في عام 78-79، عمل لفترة قصيرة في الجامعة في نفس سنة التخرج.خرج في بعثة دراسية منتصف الثمانينيات في عام 1986، ومن هناك كانت الانطلاقة للهجرة من ارض العراق,  حتى عاد من جديد  نجديد بعد سنيين طويلة الى العراق ،
.في عام1991     بعدالانتفاضة مباشرة    حاول ان يقود انقلاب ضد الرئيس المخلوع مع مجموعة من أقربائة لكن القدر لم يسعفه  على إثر ذلك صدر بحقه حكم الإعدام غيابيا،  واعدم العشرات من الرجال الذين شاركو في هذالمخطط ولم يتخلف  عن اخوته في المعارضة في خارج العراق
عمل في الجامعة الأردنية في الفترة مابين 92-93 وقت كانت الاردن ساحة امن صدام  تعرض إلى محاولة اغتيال في عمان مما حدى به ان يهجر تلك الدولةالمساندة لنظام صدام، ، عمل في السعوديةأستاذا في الجامعة
أكمل دراسة الدكتوراه في المملكةالمتحدة، وحصل على شهاده الدكتوراه في علم النفس الاجتماعي
في سنة 1981 تزوج من امرأة عراقية من الديوانية من عائلة (الياسري له ثلاثة اولاد وبنتان
تسنم منصب وزير الدفاع في حكومة الدكتور ابراهيم الجعفري عام 2005 
مستشارا لمجلس الوزراء في حكومة نوري المالكي من 15-6-2006 الى نهاية عمل الحكومة بتاريخ 20-5-2010. 
تسنم منصب وزير الثقافة في حكومة نوري المالكي الحالية , وقد ادى الوزراء اليمين الدستورية في تاريخ 21 ديسمبر 2010. 
 

  

سعد الكعبي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2010/12/25


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • د.نوفل ابو رغيف بؤكد تفاؤله بالاصلاحات العامة التي أطلقتها الحكومة العراقية وانعكاسها الايجابي على واقع الطفولة العراقية  (نشاطات )

    • د. نوفل ابو رغيف:الثقافة مشروعنا الدائم للارتقاء بالمواطنة  (نشاطات )

    • رئيس العلاقات الخارجية حسن شويرد والسفير الروسي يؤكدان ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية وتفعيل لجان الصداقة البرلمانية بين البلدين  (أخبار وتقارير)

    • رئيس العلاقات الخارجية النيابية حسن شويرد يؤكد ضرورة الارتقاء بواقع الخدمات المصرفية وبما يلبي طموح المواطن العراقي  (أخبار وتقارير)

    • رئيس العلاقات الخارجية النيابية حسن شويرد ووزير النقل يبحثان سبل الارتقاء بواقع النقل الجوي والبري والبحري  (أخبار وتقارير)



كتابة تعليق لموضوع : نبارك للثقافة... سعدون الدليمي وزيرا لها
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 3)


• (1) - كتب : مواطن من : العراق ، بعنوان : رد على مقال في 2011/07/11 .

السلام عليكم
اولا ان شاء الله تكتب يا اخ سعد هكذا وليس هكذا (انشاء الله) لسبب بسيط وهو ان كلمة انشاء تعني بناء وما شابه ذلك علما اني لست ضليعا باللغة
بخصوص مقالك حول توزير السيد الدليمي على راس الثقافة اراه غير مناسب تماما تماما ----- مع شديد للاحترام لشخصه --- الثقافة في العراق خسرت شخصا كان قاب قوسا او ادنى منها وهوالسيد حسن العلوي لكن السيد اياد علاوي والمحصاصة البغيضة حالت دون توزيره للثقافة فخسرنا وزيرا مثقفا
اهديك تحياتي واشم من مقالك رائحة النفاق الواضح تحياتي وعذرا على التاخر في الكتابة وشكرا لسعة صدركم سيدي

• (2) - كتب : صحفي عراقي من : المملكة المتحدة ، بعنوان : الانصاف في الكلمة في 2010/12/31 .

اود ان اقول كلمة حق بحق الدليمي

فقد ثارة ثائرة من يحُسبون على المثقفين ...الذين راحوا يجوبون بكتاباتهم وكلماتهم واحكامهم التي اتخذوها جزافا ضد الدليمي على المواقع الالكترونية وشاشات التلفاز بمجرد تعيين الدليمي وزيرا للثقافة من دون ان يراجعوا سيرة هذا الرجل ومن دون ان يكونوا على معرفة به...ومن هنا اريد ان اذكرهم باشياء بخصوصه
اولا الدليمي هو الرجل الوحيد الذي حافظ على توازنه من بين جميع السياسيين العراقيين ايام المد الطائفي عندما تحولت الملائكة والشياطين الى عصائب طائفية ضيقة الرؤيا وابا الا ان يكون عراقيا خالصا لم تهزه تلك الريح الصفراء ....وقال كلمة الحق التي كان يدرك بان ضريبتها سوف لن تكون هينة ففقد الكثير بسبب ذلك .... وراح المتشدقون من ابناء طائفته يترجمون قوله كما يحلوا لهم كي يتخلصوا منه من ساحتهم السياسية فيخلو الجو لهم...ولكنه قال ما اراح ضميره وضمائر الشرفاء الذين كانوا يعجزون عن قول الحق على الرغم من معرفتهم به.
ثانيا قد عرفت الدليمي عن قرب من خلال عملي الصحفي هو انسان مثقف لديه تحصيل دراسي وخبره تؤهله لاكبر من هذا المنصف فضلا عن انه قارئ من الطراز الاول لكتب الفلسفة وعلم الاجتماع والادب والسياسة ...بل اني اجزم بانه الشخص الاكثر ثقافة بين نظرائه ..... ولديه وعي كبير لارث العراق الحضاري والثقافي ....ومن كان يشك في ذلك ممن يدعون الثقافة فليباريه ويكتشف بنفسه لاسيما انه لايعزل نفسه عن معيته
ثالثا هو شخص يؤمن بحرية الراي والفكر بل انها من مسلماته حتى في حياته اليومية ....كفانا سلبية مغرضة وكفانا حكما متسرعا بلا مبررات او استناد الى معلومة او تجربة



• (3) - كتب : عزيز الفتلاوي من : العراق ، بعنوان : معالجة الافكار المفخخة في 2010/12/28 .

حينما تنسم الدكتور الدليمي وزارته
قال لابد من معالجة الافكار المفخخة
واعتقد ان على الدليمي تقع مسؤولية اجتثاث من يحمل تلك الافكار ويعتبر نفسه اديبا او مفركا او مثقفا لكونه قد تعلم ان يتلوا على المنصات بعض ما حفظه من كلمات




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على هل يسوع مخلوق فضائي . مع القس إدوارد القبطي. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : كلما تدارسنا الحقيقه وتتبعناها ندرك اكثر مما ندرك حجم الحقيقه كم هو حجم الكذب رهيب هناك سر غريب في ان الكذب منحى لاناس امنوا بخير هذا الكذب وكثيرا ما كان بالنسبة لهم عباده.. امنوا انهم يقومون بانتصار للحق.. والحق لاعند هؤلاء هو ما لديهم؛ وهذا مطلق؛ وكل ما يرسخ ذلك فهو خير. هذا بالضبط ما يجعل ابليسا مستميتا في نشر طريقه وانتصاره للحق الذي امن به.. الحق الذي هو انا وما لدي. الذي سرق وزور وشوه .. قام بذلك على ايمان راسخ ويقين بانتصاره للدين الصحيح.. ابليس لن يتوقف يوما وقفة مع نفسه ويتساءل: لحظه.. هل يمكن ان اكون مخطئا؟! عندما تصنع الروايه.. يستميت اتباعها بالدفاع عنها وترسيخها بشتى الوسائل.. بل بكل الوسائل يبنى على الروايه روايات وروايات.. في النهايه نحن لا نحارب الا الروايه الاخيره التي وصلتنا.. عندما ننتصر عليها سنجد الروايه الكاذبه التي خلفها.. اما ان نستسلم.. واما ان نعتبر ونزيد من حجم رؤيتنا الكليه بان هذا الكذب متاصل كسنه من سنن الكون .. نجسده كعدو.. ونسير رغما عنه في الطريق.. لنجده دائما موجود يسير طوال الطريق.. وعندما نتخذ بارادتنا طريق الحق ونسيرها ؛ دائما سنجده يسير الى جانبنا.. على على الهامش.

 
علّق علي الاورفلي ، على لتنحني كل القامات .. ليوم انتصاركم - للكاتب محمد علي مزهر شعبان : الفضل لله اولا ولفتوى المرجعية وللحشد والقوات الامنية ... ولا فضل لاحد اخر كما قالت المرجعية والخزي والعار لمن ادخل داعش من سياسي الصدفة وعلى راسهم من جرمهم تقرير سقوط الموصل ونطالب بمحاكمتهم ... سيبقى حقدهم من خلال بعض الاقلام التي جعلت ذاكرتها مثل ذاكرة الذبابة .. هم الذباب الالكتروني يكتبون للمديح فقط وينسون فضل هؤلاء .

 
علّق منتظر البناي ، على كربلاء:دروس علمية الى الرواديد في كتاب جديد ينتقد فيها اللطميات الغنائية - للكاتب محسن الحلو : احب هذا الكتاب

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في قصّة "الأسد الّذي فارق الحياة مبتسمًا"، للكاتب المربّي سهيل عيساوي - للكاتب سهيل عيساوي : جميل جدا

 
علّق محمد دويدي ، على تأملات في القران الكريم ح442 سورة  التكوير الشريفة  - للكاتب حيدر الحد راوي : شكرا على هذه القراءة المتميزة، جعلها الله في ميزان حسناتك وميزان حسان رواد هذا الموقع الرائع

 
علّق محمد دويدي ، على قراءة في ديوان الخليعي ..... تحقيق د. سعد الحداد - للكاتب مجاهد منعثر منشد : من أفضل ما وصلنا عن الشاعر، قراءة رائعة ودراسة راقية سلمت يداك توقيع مجمد دويدي

 
علّق مصطفى الهادي ، على لماذا آدم (مختون) وابليس غير مختون؟ دراسة في فلسفة الختان في الأديان. - للكاتب مصطفى الهادي : تعقيب على المقال. بعض الاخوة قال : كيف يُختتن ابليس ؟ كيف يتناسل ابليس وتتكاثر ذريته. يضاف إلى ذلك أن ابليس كائن لا تراه انت لوجود بُعد أو حيّز آخر يعيش فيه والكن الفرق انه يستطيع ان يراك ويتصرف بك من دون ان تراه . (إنه يراكم هو وقبليه من حيث لا تشعرون). (وشاركهم في الاموال والاولاد) . فقال المفسرون أن ابليس قد يُشارك الرجل امرأته في الفراش وهذا حديث متواتر عند السنة والشيعة . ونحن نعلم أن الوهج الحراري غير مادي إنما هو نتاج المادة (النار) صحيح انك لا ترى الوهج ولكنه يترك اثرا فيك وقد يحرقك. وقد ظهر الشيطان في زمن النبي (ص) في عدة اشكال بشرية منها بصورة سراقة بن مالك. وورد في الروايات أيضا ان له احليل وان زوجته اسمها طرطبة وأولاده خنزب وداسم وزلنبور وثبّر والأعور . وهم رؤساء قبائل. وقد ورد في الروايات ايضا ان الملائكة عند خلقهم كانوا مختونين، ولذلك قيل لمن يخرج من بطن امه بأنه ختين الملائكة. لا اريد ان اثبت شيئا بالقوة بل لابد ان هذه الروايات تُشير إلى شيء . وقد استمع الجن إلى القرآن وذهبوا إلى قبائلهم فآمنوا. لابد التأمل بذلك. واما في الإنجيل فقد ظهر الشيطان لعيسى عليه السلام واخذ بيده وعرض عليه اشياء رفضها ابن مريم وبقى يدور معه في الصحراء اربعين يوما. وفي سورة الكهف ذكر الله أن للشيطان ذرية فقال : (أفتتخذونه وذريتهُ أولياء من دوني).وقد ورد في تفسير العياشي ج1 ص 276 ان الله قال للشيطان : ( لا يولد لآدم ولد الا ولد لك ولدان(. وقد وصف السيد المسيح اليهود بأنهم أبناء إبليس كما في إنجيل يوحنا 8: 44 ( أنتم من أب هو إبليس، وشهوات أبيكم تريدون). قال المفسر المسيحي : (انهم ذريه ابليس وهم بشر قيل عنهم انتم من اب هو ابليس). لأن الكتاب المقدس يقول : بأن أبناء الله الملائكة او الشياطين تزوجوا من بنات البشر وانجبوا ذرية هم اليهود ابناء الله وكذلك الجبارين. وهذا مذكور كما نقرأ في سفر التكوين 6: 4 ( دخل بنو الله الملائكة على بنات الناس وولدن لهم أولادا(. ومن هنا ذكرت التوراة بأن الشيطان يستطيع ان يتصور بأي صورة كما نقرأ في رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 11: 14 (ولا عجب لأن الشيطان نفسه يغير شكله). وقد ورد في الروايات الاسلامية وتظافرت عليه ان نبينا ولد مختونا وأن جبريل عليه السلام ختنه فعن أنس بن مالك قال‏:‏ قال رسول الله‏:‏ (من كرامتي على ربي عز وجل أني ولدتُ مختونا ، ولم ير أحدٌ سوأتي). ‏الحديث في الطبراني وأبو نعيم وابن عساكر من طرق مختلفة‏.‏ وفي رواية أخرى عن الحاكم في المستدرك‏ قال :‏ إنه تواترت الأخبار بأنه -صلى الله عليه وآله وسلم- ولد مختونًا‏، فعَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ، عَنْ أَبِيهِ الْعَبَّاسِ، قَالَ: (ولد النبي صلى الله عليه وسلم مختونا مسرورا، فأعجب ذلك عبد المطلب وحشيَ عندهُ ، وقال : ليكونن لإبني هذا شأن ).وقدأحصى المؤرخون عدد من ولد مختونا من الأنبياء فكانوا ستة عشر نبيا وصفهم الشاعر بقوله : وفي الرسل مختون لعمرك خلقة ** ثمان وتسع طيبون أكارم وهم زكريا شيث إدريس يوسف ** وحنظلة عيسى وموسى وآدم ونوح شعيب سام لوط وصالح ** سليمان يحيى هود يس خاتم

 
علّق محمد مؤنس ، على مطالب وطن...ومرجعية المواطن - للكاتب احمد البديري : دائما تحليلك للمواضيع منطقي استاذ احمد

 
علّق حكمت العميدي ، على تظاهراتنا مستمرة.. إرادة الشعب ومنهجية المرجعية الدينية - للكاتب عادل الموسوي : المقال رائع وللعقول الراقية حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة وابقاها لنا ناصحة ونحن لها مطيعون

 
علّق سجاد فؤاد غانم ، على العمل: اكثر من 25 ألف قدموا على استمارة المعين المتفرغ - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اني قدمت الحد الان ماكؤ شي صار شهر..ليش اهم.امس.الحاجه.الي.الراتب...

 
علّق عمار العامري ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : الاخ محمد حيدر .. بعد التحية ارجو مراجعة كتاب حامد الخفاف النصوص الصادرة عن سماحة السيد السيستاني ص 229-230

 
علّق محمد حيدر ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : السلام عليكم الاخ الكاتب اين قال السيد السيستاني " واما تشكيل حكومة دينية على اساس ولاية الفقيه المطلقة فليس وارداً مطلقاً " اذا امكن الرابط على موقع السيد او بيان من بياناته

 
علّق نصير الدين الطوسي ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : نظرية ولاية الأمة على نفسها كانت للمرحوم الشيخ محمد مهدي شمس الدين اما سماحة لسيد السيستاني فقد تبنى نظرية ارادة الأمة

 
علّق عباس حسين ، على انجازات متصاعدة لمستشفى دار التمريض الخاص في مدينة الطب في مجال اجراء العمليات الجراحية وتقديم الخدمات الطبية للمرضى خلال تشرين الاول - للكاتب اعلام دائرة مدينة الطب : السلام عليكم ممكن عنوان الدكتور يوسف الحلاق في بغداد مع جزيل الشكر

 
علّق Bassam almosawi ، على رؤيا السيستاني في.. ولاية الامة على نفسها - للكاتب عمار العامري : باعتقادي لم يتبنّ السيد السيستاني نظرية (ولاية الأمة على نفسها)، بل اقترنت هذه النظرية -المشار اليها- باسم الشيخ محمد مهدي شمس الدين، الذي يجزم بشكل صريح، أنّ رأيه هذا غير مسبوق من أحدٍ قبله من الفقهاء، إذ يصرح بهذا الشأن في حوار حول الفقيه والدولة بقوله:" لقد وفقنا الله تعالى لكشفٍ فقهي في هذا المجال، لا نعرف - في حدود اطلاعنا- من سبقنا اليه من الفقهاء المسلمين". ويضيف:" إنّ نظريتنا الفقهية السياسية لمشروع الدولة تقوم على نظرية (ولاية الأمة على نفسها). أما السيد السيستاني، فيرى حدود ولاية الفقيه بقوله: "الولاية فيما يعبّر عنها في كلمات الفقهاء بالأمور الحسبية تثبت لكل فقيه جامع لشروط التقليد، وأما الولاية فيما هو أوسع منها من الأمور العامة التي يتوقف عليها نظام المجتمع الاسلامي فلمن تثبت له من الفقهاء، ولظروف إعمالها شروطٌ اضافية ومنها أن يكون للفقيه مقبولية عامّةٌ لدى المؤمنين"..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حيدر المالكي
صفحة الكاتب :
  حيدر المالكي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 الأرضُ أمنا جميعا..  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 تظاهرة حاشدة في ثاني أيام الحراك الشعبي طالب خلالها الجماهير بإسقاط الحكومة

 العدد ( 559 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 الفرق الإسلامية: الحشوية  : السيد يوسف البيومي

  (من ادب فتوى الدفاع المقدس )( المطلوب )  : علي حسين الخباز

 حصتنا من خفي حنين؟  : علي علي

 حكومتنا الوطنية ! لماذا هذا الصمت ؟  : علي جابر الفتلاوي

 الشركة العامة للصناعات النحاسية والميكانيكية تستعد لتوقيع عقدين جديدين لتجهيز وزارة النفط بمنتجاتها من اسطوانات غاز الطبخ وملحقاتها  : وزارة الصناعة والمعادن

 عمليات الأنبار تعلن مقتل مسؤول كتيبة الانغماسين بـ"داعش" شرقي الرمادي

 يحدث في وطني المزعوم  : محمد الزهراوي

 حسن شويرد يبحث مع سفير ارمينيا اخر المستجدات على الساحة السياسية المحلية والدولية  : سعد محمد الكعبي

  لصوص الانترنت  : علي وحيد العبودي

 رحيل كوكب الفلسفة العراقي حازم طالب مشتاق..!  : حامد شهاب

 في نينوى.. ضبط متهم انتحل صفة مسؤول في هيأة النزاهة للتوسط لأغراض التعيين  : هيأة النزاهة

 (البعث) على الأبواب فانتبهوا  : عامر هادي العيساوي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net