حثالات وقتلة في الاعلام العراقي عماد العبادي مثالا
زيد الجابري

 كثيرا هي النكرات التي طرأت على الساحه العراقية بوجوه عديده تخفي قباحتها باساليب واوجه مستعارة حسب المرحلة ومن هؤلاء عماد العبادي والذي يعرفه اهالي الناصريه معرفه لالبس فيها ولا غموض فهو كان عبارة عن نائب عريف مطوع في الحرس الجمهوري وراسب في الثالث المتوسط حيث كان يسكن اهوار عباده في ناحية الفهود وبعد زيارة قام بها صدام كامل الى مضيف شيخ عشيرة عبادة عبد الحسين شريف الذي كان يفتخر بعلاقته بالنظام وتجسس ابناء عائلته على المعارضة العراقية في الاهوار ولكون الشيخ المذكور قد قدم خدمات جليلة الى النظام طلب صدام كامل بايجاد صيغة اكبر للتعاون الامني بينهم حيث عرض فكرة فتح مكتب بحمل اسم مكتب صدام كامل للمعلومات في محافظة ذي قار ولكون عماد العبادي من المتمرسين في كتابة التقارير والتبرع بايصالها الى الجهات الامنية فقد تم اقتراح سحبه من الحرس الجمهوري واستلامه مهمة المكتب وفعلا تم فتح مكتب له في مبنى محافظة ذي قار وكانت مهمته في البداية تجنيد المتواجدين في الاهوار لايصال المعلومات عن حركة المعارضة العراقية والقبض عليهم عند تسللهم الى المدن والقصبات حيث بلغ عدد من جندهم العبادي بما يقارب الخمسمائة شخص يتقاضون رواتب شهرية وتسبب ذللك باعدام العديد من الشباب من ابناء العراق الشرفاء وكان يتباها امام الملأ بانه يعرف حتى حركة السمك في الاهوار ثم تطورت مهمة مكتب عماد من ايصال المعلومات فقط الى الاغتيالات وكانت اشهر الطرق التي يستخدمها هي السم البطئ حيث يقوم عملائه بدعوة المعارضين الى وجبة غداء او عشاء ويتم دس السم لهم بحيث لايظهر اثره الى بعد ايام عديده لكي لاينكشف الامر ثم تطور الامر الى اعطاء مبالغ خيالية لمن يقتل منهم معارضا ويقوم بقطع راسة ويسلمه الى عماد الذي كان قد حجز له جناح في فندق بغداد ليذهب حاملا البشرى ليطلب ان تملأ جيوبه فضة وذهبا وهكذا تلطخت ايدي عماد العبادي بدماء مئات الابطال ان لم يكن الالاف بهذه الطرق البشعه ثم بعد ان عظمت خدماته الى اسيادة كوفئ بنقله الى القصر الجمهوري ليعمل مدير مكتب مستشار صدام حسين للعشائر وهنا بدات مرحله جديدة في حياة العبادي الذي يجيد الخضوع والتذلل والمسح على الاكتاف فكان ايضا مارس دورا قذرا في اذلال بعض شيوخ العشائر الذين لم يوافقو على تقديم الولاء العلني بعد ذلك سرعان ماقبض علية بتزوير وسرقة اموال طائلة من المبالغ التي ترسل بيدة لتسليمها الى الشيوخ فيقوم بسرقتها وبعد ستة اشهر من التوقيف نجحت وساطات عشيرته بغلق الموضوع بعد ان اعاد المبالغ لكنه بعد ذلك عمل في خلايا خاصة في ديوان الرئاسة لتنفيذ مهمات الاغتيال وكانت اول عملية له يفتخر بها دوما بانه تسلل الى الشمال مع مجموعة من الحثاله امثاله وتمكنو من تفجير اذاعة صلاح الدين التي كانت للمعارضة العراقية انذاك حيث قتل في الانفجار اعداد كبيرة بعدها وبقدرة قادر اصبح مدير اعمال جمال زوج حله وكان يدير الصفقات ويودع ويسحب الاموال وبعد ان بدا النظام يتزعزع بوصول القوات الامريكية الى الكويت والسعودية والشروع بغزو العراق انتدب عماد لمرافقة علي كيمياوي لتوزيع الاموال على شيوخ عشائر الجنوب وتسلم عماد اكثر من مليار دينار عراقي قام بسرقتها ماعدى بعض المبالغ الضئيله منها كون اقوات الامريكية وصلت الى مشارف الناصرية وبعد سقوط النظام ذهب عماد الى بغداد ليتابع اخذ مواد محلات ومزارع جمال زوج حله واستيفاء ايجارت العقارات والبساتين التي اشتراها جمال بواسطة عماد ولم يتم تحويلها باسمه بعد وسرعان ماراجع عماد البائعين الذي لم يعرفو المشتري الخفي ليسجلوها باسم عماد وهي من البساتين المتميزه على نهر دجلة اظافة لبقائه لحد هذه اللحظه باستغلال املاك جمال ثم بدأت مرحلة ماقبل سقوط النظام ليظهر ويعيد عماد العبادي الروابط بجذوره الصدامية واول الطريق كان العمل مع عز الدين المجيد هو ونايف الغانم واخرين لكن سرعان مااخذ عماد نصيحة احد المقربين بان الاوراق جميعها بيد الامريكان وعلية ان يعمل معهم خصوصا وانه يمتلك معلومات كثيرة عن ازلام صدام اسيادة بالامس فقام بالاتصال بهم عن طريق احد المترجمين ليعمل هذه المرة عميلا سريا للامريكان وكان عربون ذلك اخباره عن عز الدين المجيد والذين معه اثناء احد الاجتماعات التي تركها عماد قبل وصول القوات الامريكية بعشرة دقائق وتم القبض على عز الدين المجيد وجماعته ثم بعد ذلك فاجأ الجميع ليظهر مقدم برنامج حواري يقلد فيه فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس في قناة الديار التي يمتلكها فيصل الياسري ولا احد يعرف عن عماد بانه يعرف الف باء الاعلام الا في نهاية التسعينات حينما اصدر كتابا نسبه لنفسة بعنوان محطات مضيئه لشعراء سوق الشيوخ وسرعان ماانكشف الامر بان الكتاب من تاليف المبدع فرقد الحسيني من اهالي سوق الشيوخ واعلن فرقد ذلك امام الملأ بعد سقوط صدام واثبت بالادلة صحة ادعائه لكن للامانه كان لعماد العبادي سطرا واحدا في الكتاب المذكور وهو درج اسم والده محمد صالح كأحد المصادر للقصائد التي نشرت في حين الكل يعلم بان والده اخرس لاينطق بكلمه لكنه يجيد الاشارة فقط بعد ذلك بدأ دعم عماد يتواصل من عضوة الجمعية الوطنية التي جاءت بها الاقدار وهي مريم الريس ولااريد ان اتكلم عن طبيعة علاقتها به لكنها قربته بشكل ملفت للنظر الى مكتب رئيس الوزراء المالكي حينما عملت مستشارة فيه وبذهول وسكوت الجميع وكان لها دور بفرضه اعلاميا لاسباب الله وحده يعلم ماهي وكان عماد على تواصل في ايصال المعلومات الى الامريكان فتمت مكافأته من اسياده الجدد بان عين مديرا لمخابرات الناصرية التي ثارت ثائرة ابنائها ليوصلو شكواهم الى رئيس الوزراء الذي اصدر امرا بالغاء تعيينه وبدأ عماد يخطط لكسب الاعلاميين بالموائد والهدايا ودفع ايجار دور البعض منه وقسم منهم ممن يكتبو المقالات بأسمة ليكون مجموعة من المتملقيين بالاموال التي سرقها ثم بعد ذلك بدأ بمرحلة التنسيق مع المخابرات الاماراتية هو ومزاحم التميمي ولكونه يعرف الاساليب الامنيه نسق زيارة الى الامارات لمجموعه من الشيوخ من الجنوب وبعد ان قبضو مبلغ مليون دولار من الامارات طالب عماد بحصته لكنهم لم يعطوه منها فما كان منه الى ان يقدم تقريرا فيهم اودعهم السجن على اسا سه الى متى يبقى امثال هذا الحثاله يسرحون ويمرحون دون قانون يعاقبهم وهل يكفي دفعه فصولا عشائريه للبعض من ضحاياه والاغرب من ذلك ان عماد العبادي يملك من النفوذ حاليا اكثر مما كان عليه في زمن صدام .

انها رساله الى السيد رئيس الوزراء ليوعز بالتحقيق في هذه المعلومات واسترداد الاموال المسروقة التي هي ملك العراقيين وليس ملك جمال او علي كيمياوي واحالته الى القضاء كما اسأل الاقلام الشريفه في الاعلام العراقي كيف تقبل مثل عماد العبادي في وسطها ولمصلحة من لا أقول سوى رحم الله الشهداء من ابناء العراق وحسبهم وحسبنا الله في عراقنا الجديد عراق عماد العبادي .
 

  

زيد الجابري

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2011/01/05



كتابة تعليق لموضوع : حثالات وقتلة في الاعلام العراقي عماد العبادي مثالا
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد علي ، على زيكو.. يدرِّبنا على الإنسانية - للكاتب الشاعر محمد البغدادي : انا طالب ماجستبر في قسم اللعة الغربية واريد اجراء بجث موجز عن حياة الشاعر الكبير محمد البغدادي وبعضا من قصائدة لكن للاسف المعلومات غير كافية على مواقع النت هل يمكن الحصل على شيء من المعلومات وكيف السبيل الى ذلك

 
علّق مصطفى الهادي ، على الصليبية مشبعة بدمائهم وتطوق أعناقهم.  - للكاتب مصطفى الهادي : هذه صورة شعار الحملات الصليبية الذي تستخدمه جميع الدول الأوربية وتضعه على اعلامها وفي مناهجها الدراسية ويعملونه ميداليات فضية تُباع ويصنعونه على شكل خواتم وقلائد وانواط توضع على الصدر . فماذا يعني كل ذلك . تصور أوربى تتبنى شعار هتلر النجمة النازية وتستخدمها بهذه الشمولية ، فماذا يعني ذلك ؟ رابط الصورة المرفقة للموضوع والذي لم ينشرها الموقع مع اهميتها. http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png او من هذا الرابط [url=http://www.m9c.net/][img]http://www.m9c.net/uploads/15532660741.png[/img][/url]

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على هل الأكراد من الجن ؟ اجابة مختصرة على سؤال. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب اميد رضا حياك الرب . انا سألت شخص مترجم إيراني عن كلمة ملائكة ماذا تعني بالفارسي فقال ( ملائكة = فرشتگان). واضهرها لي من القاموس ، وكتبتها في مترجم كوكلي ايضا ظهرت (فرشتگان) ومفردها فرشته، وليس كما تفضلت من انها شاه بريان تعني ملك الملائكة. بريان ليست ملائكة.

 
علّق محمد قاسم ، على ردا على من يدعون ان الاسلام لم يحرر العبيد! - للكاتب عقيل العبود : مسألة التدرج في الاحكام لم يرد بها دليل من قرآن او سنة .. بل هي من توجيهات المفسرين لبعض الاحكام التي لم يجدوا مبررا لاستمرارها .. والا لماذا لم ينطبق التدرج على تحريم الربا او الزنا او غيرها من الاحكام المفصلية في حياة المجتمع آنذاك .. واذا كان التدريج صحيح فلماذا لم يصدر حكم شرعي بتحريمها في نهاية حياة النبي او بعد وفاته ولحد الآن ؟! واذا كان الوالد عبدا فما هو ذنب المولود في تبعيته لوالده في العبودية .. الم يستطع التدرج ان يبدأ بهذا الحكم فيلغيه فيتوافق مع احاديث متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم امهاتهم احرارا !! ام ان نظام التدرج يتم اسقاطه على ما نجده قد استمر بدون مبرر ؟!!

 
علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : وسام الركابي
صفحة الكاتب :
  وسام الركابي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شكوى من المجلس الشيعي ضد الجديد بجرائم إثارة النعرات

 متلازمة حزب الدعوة والحكومة  : د . علي المؤمن

 العمل التطوعي ينظم ورشة لتقييم الاحتياجات التنظيمية لموظفي وزارة الشباب والرياضة  : وزارة الشباب والرياضة

 اجتماع قطر:- دوحة الطائفية وتغريدة الشؤم  : عبد الخالق الفلاح

 حريق في الإقليم  : هادي جلو مرعي

 افتتاح جزئي لـ «المنطقة الخضراء» بعد 15 عاماً من إغلاقها أمام العراقيين

 القوات البحرینیة تقتحم مقر جمعية التوعية و14 فبراير يدعو لمقاطعة الانتخابات

 خيوطُ نورٍ مِنْ شُعاعِ كربلاء  : عبد الحسن العاملي

 إسرائيل بصدد بناء 20 ألف وحدة استيطانية في القدس الشرقية

 تحليل اليوم: عيدنا مع السيستاني  : د . محمد الغريفي

 الفقر يزداد والبرامج تتقلص لتخطيه  : ماجد زيدان الربيعي

 حجنجلي بجنجلي.. تسوية ألك.. تسوية ألي  : عباس الكتبي

 مابين سنوات الاهمال ومطالب المتظاهرين ملعب ميسان الدولي ...امال تتبدد واخرى تتجدد  : عدي المختار

 السبب في عدم زواج عبد الكريم قاسم  : خير الله علال الموسوي

 الديوانية : القبض على عدد من المتهمين والمطلوبين للقضاء  : وزارة الداخلية العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net