صفحة الكاتب : مجاهد منعثر منشد

الطوائف المسيحية في مهرجان الغدير العالمي .
مجاهد منعثر منشد

قال تعالى :َلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَاناً وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ }المائدة82. صدق الله العلي العظيم .
وصف الامام علي , السيد المسيح (عليهما السلام )قائلا : كان يتوسد الحجر ويلبس الخشن ويأكل الجشب وكان ادامه الجوع وسراجه القمر وظلاله في الشتاء مشارق الارض ومغاربها وفاكهته وريحانه ما تنبت الارض للبهائم ولم تكن له زوجة تفتنه ولا ولد يحزنه ولا مال يلفته ولا طمع يذله دابته ورجلاه وخادمه يداه  .
وبذلك يوضح ويظهرلنا أمير المؤمنين (عليه السلام) اهمية السيد المسيح (عليه السلام)وزهده في الدنيا لعل ابناء الدنيا يؤوبون الى الحق ويحجون الى المقصد الاسمى .
فيمرعليّ بن ابي طالب(عليه السلام) على خرِبة فقيل لهُ:ـ هذه كنيسة؟..قال:ـ بلى هي كنيسة فقيل لهُ:ـ لكم أُشركَ بالله هاهنا؟فانبرى بأفقه الواسع قائلاً:ـ ولكم عُبدَ الله هاهنا.
قال زينبا بن أسحق الرسعني الموصلي النصراني
عديٌّ وتيمٌ لا أحاول ذِكرَها
                  بسوءٍ ولكنّي مُحِبٌّ لهاشمِ
وما تعتريني في عليٌّ ورهطِهِ
                  إذا ذكروا في الله لومة لائمِ
يقولون:ـما بال النصارى تُحِبُّهم
            واهل النُهى مِن أعرُبٍ وأعاجمِ
فقلت لهم:ـ إني لأحسبُ حبهمُ
       سرى في قلوب الخلق حتى البهائمِ
.................................................
ويقول عبد المسيح الإنطاكي المصري
كذا النصارى بحبّ المرتضى شُغِفَت
                         ألبابُها وشَدت فيهِ أغانيها
فلست تسمع منها غير مدحته الــ
                         ـغرّاءِ ماذَكَرتهُ في نواديها
فارجع لقُسّانها بين الكنائس مع
                       رُهبانِها وهي في الاديار تأويِها
أن الفكر المسيحي فكراً متفتحاً مستنيراً,فضلا عن ذلك أنه فكر اصيل وملتزم.
والمسيحيون أكثر منطقية من غيرهم ,فحضور الطوائف المسيحية وعلى راسهم الدولة الفتكانية حيث سيرسل سماحة بابا الفاتيكان  مندوب عنه يمثل عاصمة الدولة الكاثوليكية العالمية في مهرجان الغدير العالمي الاول,و رئيس الكنيسة السريانية في العالم قداسة البطريرك مار اغناطيوس زكأ الاول الذي اكد حضور عدد من المطارنة ومشاركتهم في المهرجان .
والسيد المهندس رعد جليل كجه جي رئيس الوقف المسيحي ,أكد على مشاركة رجال الدين المسيحيين من طائفة الكاثوليك والبروستانت والارثوذكس .
فهذا الحضور له أسباب عديدة ,وباعتقادي القاصر هوحالة تقيميه للشخصية الاسلامية البارزة التي لعبت أدوراً مهمه في تاريخ الإنسانية.
والسبب الاخر لان الفكر المسيحي المعاصر أقرب للأحكام الموضوعية والمنطقية النابعة من حب البحث عن الحقيقة.
والمسالة الثالثة وجود جذورا تاريخية  تربط المجتمع المسيحي بالإمام علي (عليه السلام).
وهذه الجذور  تخللتها أواصر المحبة  منذ العلاقة الحميمة الايجابية لامير المؤمنين (عليه السلام) مع نصارى نجران .
ولاتتوقف مستوى العلاقة الى هذا الحد ,بل برزت مواقف عديدة من الامام علي (عليه السلام) تجاه  النصارى .
والامام علي (عليه السلام) ثلثي الكرة الأرضية كانا تحت سلطته ,أي أن دولتهِ تشمل أكثر من خمسين دولة بجغرافية اليوم.
ولنتصور خمسين دولة بيد رجل واحد ,ولاتوجد منظمات حقوق انسان , أو أبواق إعلامية تعلن عما يحدث .
و كل هذه الدول تعامل بالعدالة والانسانية والحرية  بدون تميز أو عنصرية .
وباعتقادي قد وجد الفكر المسيحي بأن الامام علي (عليه السلام)  الوصي الموسوعي والفيلسوف القانوني الذي اختصر الزمن والتاريخ والقانون في علمه وذاته وطاقته.
وكون الفكر المسيحي صاحب حضارة ,ويحافظ على أرثه وتاريخه ,نجده يقيم الشخصية الكونية ,مستندا لمواقف تاريخية صدرت من فكر الامام علي (عليه السلام) مع بني جلدته سواء كانوا رهبان أو قسسه أو من المجتمع المسيحي العادي ,فعلى سبيل المثال :
عندما سار امير المؤمنين الى حرب صفين ونزل بارض بلقع ,فعندما اراد رجاله الماء ,قال لهم (عليه السلام) ان الله عزوجل سيسقينا في هذا المكان ماءً اعذب من الزلال وابرد من الثلج واصفى من الياقوت ثم اقبل يجر رداءه وبيده سيفه.
فقال(عليه السلام) يا مالك احتفر انت واصحابك قال مالك فاحتفرنا فإذا نحن بصخرة سوداء عظيمة وفيها حلقة تبرق كاللجين فرمناها بأجمعنا ونحن ماءة رجل فلم نستطع ان نزيلها من مكانها فدنا امير المؤمنين (عليه السلام) رافعاً يده الى السماء وهو يدعو ثم اجتذبها فرماها عن العين اربعين ذراعاً قال مالك فظهر لنا ماء اعذب من الشهد وابرد من الثلج واصفى من الياقوت فشربها وسقينا دوابنا .
ثم رد امير المؤمنين (عليه السلام) الصخرة وامرنا ان نحثو عليها التراب ثم ارتحل فلما سرنا غير بعيد قال من منكم يعرف الصخرة قلنا كلنا نعرفه يا امير المؤمنين فرجعنا فخفي مكانها علينا واذا نحن بصومعة راهب قد سقط حاجباه على عينيه من الكبر فقلنا أعندك ماء قال عندي ماء قد استعذبته منذ يومين فأنزل الينا ماء مراً خشناً فقلنا هذا وقد استعذبته منذ يومين فكيف لو شريت من الماء الذي سقانا منه صاحبنا وحدثنا بالامر فقال صاحبكم هذا نبي قلنا لا ولكنه وصي نبي فقالوا انطلقوا بي اليه فلما بصر به امير المؤمنين (عليه السلام) قال شمعون , قال الراهب هذا اسم سمتني به امي ما اطلع عليه احد الا الله تعالى وقال وما تشاء يا شمعون قال هذا العين واسمه قال راحومة وهو من الجنة شرب منها ثلاث ماءة وثلاث عشر وصياً وانا آخر الاوصياء شربت منه.
قال الراهب هكذا وجدت في جميع كتب الانجيل وانا اشهد ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله وانك وصي محمد (ص) .
وبعد ان وجد الراهب ضالته مع الامام  ابى الا البقاء مع الامام مع علمه ان الامام ذاهب الى حرب ضروس تطحن العظام والجماجم طحناً فرحل الراهب مع الامام ولدى اشتعال نار الحرب استاذن الامام بالبراز فكان اول من حقق الاماني وفاز بالشهادة والسعادة الابدية مع الامام (عليه السلام) مثيل عيسى بن مريم (عليه السلام) في الزهد والعبادة .
والمثل الثاني وفي خلافة الامام علي (عليه السلام) كان المسيحي  مواطن له ماللمسلم من حقوق ,بل الحاكم يضع نفسه مقابل أي مسيحي عادي ,ويشهد موقفه (عليه السلام) عندما ضاع درعه وهو قاصد حرب صفين .
وعندما وجده عند رجل مسيحي ,وطلب الامام (عليه السلام ) القضاء في الموضوع ذهب مع خصمه الى  القاضي (شريح ) ,فوقف الخليفة الحاكم مع الرجل المسيحي امام القاضي بدون أي تميز .
قال (عليه السلام) المدعي انها درعي ولم ابع ولم اهب ,فسأل القاضي الرجل المسيحي ما تقول فيما يقوله (عليه السلام) فقال ما الدرع الا درعي وما امير المؤمنين عندي بكاذب فالتفت شريح القاضي الى امير المؤمنين قائلاً هل من بينة يا علي تشهد ان الدرع لك فضحك علي وقال اصاب شريح ليس لي بينة فقضى شريح بالدرع للمسيحي فأخذها ومشى وامير المؤمنين ينظر اليه الا ان الرجل لم يخط خطوات حتى عاد يقول : أما انا فاشهد ان هذه احكام الانبياء امير المؤمنين يدنيني الى قاض يقضي عليه ثم قال : الدرع درعك والله وقد كنت كاذباً فبما ادعيت وبعد زمن شهد الناس هذا الرجل وهو من اصدق الجنود واشد الابطال بأساً وبلاء في قتال الخوارج الى جانب علي(عليه السلام) .
وهناك مواقف عديدة للامير المؤمنين (عليه السلام) نكتفي بذكر هذه الامثلة  منها .
فلاغرابة في حضور السادة من الطوائف المسيحية   لمهرجان الغدير العالمي ,وأنما يتشرفون بوجودهم وضيافتهم بحضرة أمير المؤمنين (عليه السلام),فصاحب المرقد الطاهر للإنسانية جمعاء.
وقد أشرنا الى أصالة الفكر المسيحي الذي تأثر بمبادئ الإمام علي (عليه السلام) الإنسانية و بمنظومتة الفكرية الشاملة,فقد أستلهم هذا الفكردروسا ومواعظا وعبرا من فكر علي (عليه السلام) .
ولاشك بأن الفكر المسيحي المعاصر كان جديرا بهذا التاثير حيث كان مع أستيعابه لدروس الامام علي (عليه السلام) بدأ  ينقل شيئاً من تلك الافكار و المبادئ  إلى عقول و قلوب شعوبه ,فضلا عن وجود الاراء المعلنة لبعض معتنقي الديانة المسيحية السماوية بحق الامام علي (عليه السلام).
ومن الامثلة على بعض اراء المفكرين المسيحيين وادبائهم التالي ذكرهم :
1.الفيلسوف الأمريكي ( 1883-1882) ( إمرسون ) الذي كان بمثابة الأب الروحي لعملية استقلال أمريكا عن بريطانيا العظمى. وأن إمرسون  بالإضافة إلى كونه فيلسوفاً و شاعراً و أديباً ، كان أيضاً رجل دين عالي المقام في ( كنيسة بوسطن الموحدة ),فإن هذا الفيلسوف الأمريكي ( إمرسون ) الذي كان يؤمن أن كل إنسان هو باب و مدخل إلى العقل الكوني ، كان على صلة وثيقة بالإمام الكوني و بكل كلمة من كلماته الخالدة ، و قد صرح بذلك في مقالة له بعنوان ( الذات الحق ) . وعندما اطلع ذلك الفيلسوف الأمريكي على كلمات حكيم الإسلام عليه السلام تغير فكره و كيانه.
2.وذاك الأستاذالاديب  ( نصري سلهب )الذي يقول : (( علي من أولئك البشر الذين كتب عليهم أن يموتوا لتحيا ، بموتهم ، شعوب و أمم . و أعداء علي من أولئك النفر الذين آثروا الحياة على الموت فأماتوا ،بحياتهم ، كل إباء و شمم )).
3.و البطريرك ( إلياس الرابع ) ، البطريرك الأسبق للروم الأرثوذكس في إنطاكية وسائر المشرق . والمعروف عنه عمق ثقافته و موسوعيتها,والذي كان لديه أهتمام متميز باللغة و بالأدب العربي تحديداً, و عندما سئل مرة عن الأدب الرفيع الذي يحبه و يتفاعل معه ، أجاب قائلاً بكل وضوح و صراحة : أحب القرآن و نهج البلاغة .
4. سليمان كتاني الأديب والباحث المسيحي المشهور ,فانه يرى في كتابه (الإمام علي نبراس ومتراس) أن الإمام علياً (هو ركيزة الأساس وهو بالنسبة للرسالة كل الرسالة في تأسيسها وفي طريقة المحافظة عليها، في نشرها وفي مجالات الدفاع عنها .. وأن له سلسلة من الفوت الكريمة يتجلى بها، فهو قوة وإرادة وشجاعة وبطولة وعقل ومعرفة وحق وعدالة ومثال وكمال ..) ويرى أيضاً أن دستور الحياة هو دستور الإمام علي (عليه السلام) ونهجه، لأن الدنيا برمتها ترجع إليه عند كل ساعة تشعر فيها بأنه قد غصَّ بها الطريق، فالإمام علي برأي الكتابي هو دستور الوجود وهو مرجع الإنسانية الوثيق.
5.الأديب والباحث المشهور(جورج جرداق) أحد المدعوين لمهرجان الغدير العالمي الاول ,والذي قد عد الإمام علياً (عليه السلام) المطبق الصحيح للشريعة المنزلة من السماء بعد رسول الله محمد ، ويتجلى ذلك بشكله الأمثل في سلوك ومنهج الإمام علي (عليه السلام) كما يرى أن الإمام علي بن أبي طالب (عليه السلام) في وصاياه الخالدة بضرورة معاملة الرعية بالحسنى وبالكلمة الطيبة والسياسة الحسنة، تمثل أحدى صفحات الإنسانية الناصعة البياض في كتاب حياة الإمام علي (عليه السلام) التي ينهى فيها أصحابه عن سب وشتم أهل الشام الذين أساءوا التعامل معه واستعملوا كل وسائل الغدر والمكر والنفاق، فقال (عليه السلام) موصياً أصحابه: (إني أكره لكم أن تكونوا سبابين، ولكنكم لو وصفتم أعمالهم وذكرتم حالهم، كان أصوب في القول وأبلغ في العذر، وقلتم مكان سبكم إياهم: اللهم احقن دماءنا ودماءهم، وأصلح ذات بيننا وبينهم، وأهدهم من ضلالتهم، حتى يعرف الحق من جهله، ويرعوي عن الغي والعدوان من لهج به).
5. والأستاذه ( كاتارينا مومزن ) أستاذه الأدب الألماني في جامعة استانفورد الأمريكية.والتي لها كتاب قيم بعنوان ( غوته و العالم العربي ).وكان من تعليقها أما المسرحية ذاتها ، فيمكننا أن نذكر شيئاً منها الآن ، و ذلك للتأكيد على دور علي (عليه السلام) الإيماني في التبشير و الدعوة إلى رسالة محمد الرسول المصطفى صلى الله عليه و آله و سلم و الحث على اتباعه و الإيمان به بعمق مثلما آمن هو به باكراً في الوقت الذي سفهه فيه الآخرون.
 و لا أعتقد أنني أجانب الصواب عندما أقول إن الفكر الأوروبي قد استفاد كثيراً من فكر الإمام علي (عليه السلام) ، و كذلك الحال بالنسبة للتيارات الفكرية الإنسانية في أمريكا . و عندما نقول ذلك ، فإننا لا نمنن الأوروبيين و لا الأمريكيين بذلك،لأن الإمام علياً عليه السلام في نهاية المطاف – كما قلنا سابقاً – إمام كوني و ليس إماماً مُقتصراً في إمامته على المسلمين فحسب ."
والادباء الشعراء ايضا لهم دور كبير في التعبير عن مشاعر الديانه المسيحية تجاه الوصي الكوني علي بن ابي طالب (عليه السلام) ,فذاك بقراط بن أشوط الذي ذكر بيعة الغديرفي قصيدته قائلا :ـ
أليس بخُمًّ قد أقام محمَّد عليّاً
                 بإحضار الملا في المواسمِ
فقال لهم:ـمن كنتُ مولاهُ منكُم
                فمولاكُمُ بعدي عليّ بنُ فاطمِ
قال:ـإلهي كنْ وليّ وليّهِ وعادِ
              أعاديه على رغـــــــــم راغمِ
والاديب الشاعر بولص سلامه الذي كتب ملحمه رائعة بحق الامام علي (عليه السلام) ,وبدايتها :
يا مليك الحياة أنزل عليا ----- عزمة منك تبعث الصخر حيا
    يا الهي سدد خطاي فاني ------- قد تمرست بالضلال غيا
    بالعذاب الأمر طهر فؤادي------ فيعود الصلصال درا مضيا
    هات يا شعر من عيونك واهتف--- باسم من أشبع السباسب ريا
    باسم زين العصور بعد نبي------- نور الشرق كوكبا هاشميا
    باسم ليث الحجاز نسر البوادي--- خير من هز في الوغى سمهريا
    خير من جلل الميادين غارا------- وانطوى زاهدا ومات أبيا
    كان رب الكلام من بعد طه ----- وأخاه وصهره والوصيا
    بطل السيف والتقى والسجايا---- ما رأت مثله الرماح كميا
    يا سماء اشهدي ويا أرض قري----- واخشعي انني أردت عليا
    يقول بولس سلامة في مقدمة كتابه (عيد الغدير) :  أجل اني مسيحي ينظر من أفق رحب لامن كوة ضيقة.. قد يقول قائل ولم آثرت عليا دون سواه من أصحاب محمد (ص) بهذه الملحمة؟ ولا أجيب على هذا السؤال الا بكلمات فالملحمة كلها جواب عليه, وسترى في سياقها بعض عظمة الرجل الذي يذكره المسلمون فيقولون : ( رضي الله عنه, وكرم وجهه, وعليه السلام ) ويذكره النصارى في مجالسهم فيمتثلون بحكمه ويخشعون لتقواه, ويتمثل به الزهاد في الصوامع فيزدادون زهدا وقنوتا, وينظر اليه المفكر فيستضىء بهذا القطب الوضاء, ويتطلع اليه الكاتب الألمعي فيأتم ببيانه, ويعتمده الفقيه المدره فيسترشد بأحكامه.
    أما الخطيب فحسبه أن يقف على السفح, ويرفع الرأس الى هذا الطود لتنهل عليه الآيات من عل, وينطلق لسانه بالكلام العربي المبين الذي رسخ قواعده أبو الحسن... ويقرأ الجبان سيرة علي فتنهدر في صدره النخوة وتستهويه البطولة, اذ لم تشهد الغبراء ولم تظل السماء أشجع من ابن ابي طالب, فعلى ذلك الساعد الأجدل اعتمد الاسلام يوم كان وليدا, فعلي هو بطل بدر وخيبر والخندق وحنين ووادي الرمل والطائف واليمن.
    وأعجب من بطولته الجسدية بطولته النفسية, فلم ير أصبر منه على المكاره. اذ كانت حياته موصولة الآلام منذ فتح عينيه على النور في الكعبة حتى أغمضهما على الحق في مسجد الكوفة....
وغير هؤلاء من المفكرين والباحثين والادباء كثير من الديانة المسيحية الذي تحدثوا عن وصي النبي (صلى الله عليه واله وسلم) .
فحضورالطوائف المسيحية ليس تعبير عن مشاعرهم فحسب ,وأنما مسألة تقيمية لشخصية كونية قد أشارت بأن المسيح ديانة سماوية وترتبط مع أمير المؤمنين علي بن ابي طالب (عليه السلام) بعلاقات متينة ومواقف الالهية ناهيك عن وجود الجذور التاريخية .
ومن ذلك يتضح بأن مهرجان الغدير العالمي الاول لايعتبر مؤتمرا عابرا لقضاء بعض الايام للتعبير عن المشاعر في هذه المناسبة الغراء ,وانما ملتقى فكري يجمع الاديان السماوية لتسليط الضوء على فكر ومنهاج ودستور الامام علي (عليه السلام)السماوي  العالمي .

  

مجاهد منعثر منشد
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/11/02



كتابة تعليق لموضوع : الطوائف المسيحية في مهرجان الغدير العالمي .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي ، على العدد ( 78 ) من اصدار الاحرار - للكاتب مجلة الاحرار : يسلموووو

 
علّق اسعد عبد الرزاق هاني ، على روزبة في السينما العراقية - للكاتب حيدر حسين سويري : عرض الفلم بنجاح ونجح بجمهوره الواسع والكبير، ولكون العتبة لاتبحث عن الأرباح ، وانما سيكون الوارد زوادة فلم جديد وبدل هذا الاسلوب الاستفزازي يمكن له ان يكون عنصرا ايجابيا ويتقدم للعتبة العباسية المقدسة ، مثلما تقدم لغيرهم واما السؤال الذي يبحث عن سرعلاقة العتبة العباسية بالانتاج هو سؤال كان الفلم جوابا عنه كونه حرر رسالة الى العالم مضمونها يمثل الإجابة على هذا السؤال الغير فطن للاسف لكونه مغلق على ادارة العتبات بشكلها القديم والذي كان تابعا للسلطة أيضا ، الى متى تبقى مثل تلك الرؤى السلطوية ، ما الغريب اذا اصبحت العتبات المقدسة تمتلك اساليب النهضةالحقيقية مستثمرة الطاقات الخلاقة في كل مجال والانتاج السينمائي احد تلك المجالات وانت وغيرك يكون من تلك الطاقات الخلاقة فتحية للعتبة العباسية المقدسة وتحية للكاتب حيدر حسين سوير وتحية لكل مسعى يبحث عن غد عراقي جميل

 
علّق تسنيم الچنة ، على قراءة في ديوان ( الفرح ليس مهنتي ) لمحمد الماغوط - للكاتب جمعة عبد الله : هذا موضوع رسالة تخرجي هل يمكنك مساعدتي في اعطائي مصادر ومراجع تخص هذا الموضوع وشكرا

 
علّق ابو الحسن ، على حدث سليم الحسني الساخن.. - للكاتب نجاح بيعي : الاستاذ الفاضل نجاح البيعي المحترم رغم اننا في شهر رمضان المبارك لكن فيما يخص سليم الحسني او جواد سنبه وهو اسمه الحقيقي ساقول فيه لو كلُّ كلبٍ عوى ألقمتُه حجرًا لأصبح الصخرُ مثقالاً بدينارِ لا اعلم لماذا الكتاب والمخلصين من امثالك تتعب بنفسها بالرد على هذا الامعه التافه بل ارى العكس عندما تردون على منشوراته البائسه تعطون له حجم وقيمه وهو قيمته صفر على الشمال اما المخلصين والمؤمنين الذين يعرفون المرجعيه الدينيهالعليا فلن يتئثرو بخزعبلات الحسني ومن قبله الوائلي وغيرهم الكثيرين من ابواق تسقيط المرجعيه واما الامعات سواء كتب لهم سليم او لم يكتب فهو ديدنهم وشغلهم الشاغل الانتقاص من المرجعيه حفظكم الله ورعاكم

 
علّق منبر حجازي ، على الصين توقف شراء النفط الايراني تنفيذاً للعقوبات الأميركية : الصين تستطيع ان توقف اي قرار اممي عن طريق الفيتو . ولكنها لا تستطيع ايقاف القرارات الفردية الامريكية . ما هذا هل هو ضعف ، هل هو ضغط اقتصادي من امريكا على الصين . هل اصبحت الصين ولاية أمريكية .

 
علّق مصطفى الهادي ، على (متى ما ارتفع عنهم سوف يصومون). أين هذا الصيام؟ - للكاتب مصطفى الهادي : ملاحظة : من أغرب الأمور التي تدعو للدهشة أن تقرأ نصا يختلف في معناه واسلوبه وهو في نفس الكتاب . فمثلا أن نص إنجيل متى 9: 15يقول : ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن ينوحوا ما دام العريس معهم؟) .فالنص هنا يتحدث عن النوح ، وهو كلام منطقي فأهل العريس لا ينوحون والعرس قائم والفرح مستمر لأن ذلك نشاز لا يقبله عقل . ولكننا نرى نص إنجيل مرقس 2: 19يختلف فأبدل كلمة (ينوحوا) بـ كلمة (يصوموا) وهذا تعبير غير منطقي لأن الفرق شاسع جدا بين كلمة نوح ، وكلمة صوم .فيقول مرقس: ( فقال لهم يسوع: هل يستطيع بنو العرس أن يصوموا والعريس معهم؟ ). فأي نص من هذين هو الصحيح ؟؟ النص الصحيح هو نص إنجيل متى فهو كلام معقول منطقي فاتباع السيد المسيح لا يستطيعون البكاء على فراقه وهو بعد معهم ، وإنما البكاء والنوح يكون بعد رحيله ولذلك نرى السيد المسيح قال لهم : (هل يستطيع ابناء العريس ان ينوحوا والعريس معهم؟). وهذا كلام وجيه . ولا ندري لماذا قام مرقس باستبدال هذه الكلمة بحيث اخرج النص عن سياقه وانسجامه فليس من الممكن ان تقول (هل يصوم ابناء العريس والعرس قائم والعريس معهم). هذا صيام غير مقبول على الاطلاق لأن العرس هو مناسبة اكل وشرب وفرح ورقص وغناء. لا مناسبة نوح وصيام.

 
علّق عقيل العبود ، على الملموس والمحسوس في معنى النبل   - للكاتب عقيل العبود : ثراؤهم بدلا عن ثراءهم للتصحيح مع المحبة والاعتذار. عقيل

 
علّق حسن عبدالله : اعتقد ان الديمقراطية هي بالفعل كانت اكبر اكذوبة وخدعة سياسية وقع العراق في فخ شباكها بعد سقوط نظام البعث البائد والمجرم صدام حسين , وما تعرض له الاخ الكاتب هو مدح من باب البغض في النظام الدكاتور , وألا ما فائدة الديمقراطية التي تشترط في مجلس النواب نصاب اقنوني يسمى ( 50 % + واحد ) في تشريع وتعديل القوانيين بالوقت الذي لا تسمح للناخب ان ينتخب اكثر من مرشح واحد فقط ؟!!

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ سمعان الاخميمي تحية طيبة في البدء أشكر لك لطفك وتعليقك. سبق ونشرت على صفحتي الشخصية في الفيسبوك بحثاً صغيراً مفصلاً ضمنته الكثير من الكلمات الغريبة التي تستخدمها ايزابيل في بحوثها وأبديت رأيي وظني في سبب استخدامها لهذه الكلمات. كما وقد أشرت أن لا أحد من الشخصيات المسيحية التي تعج بها أبحاث إيزابيل، والتي تدعي اللقاء بها، له ترجمة أو ذكر لا في أبحاثها ولا في أي محرك بحث على الإنترنت؛ معظم هذه اللقاءات مثلها مثل مزاعم بعض علماء الشيعة قديماً وحديثاً أنهم قد رأوا الإمام المهدي، لا دليل عليها سوى كلامهم. أما الغاية من أبحاثها، فالسؤال يوجه لإيزابيل، لكنها تذكر في بحوثها أنها في صف الشيعة كمسيحية منصفة! في هذا الموضع سأنسخ إشكال منير حجازي، وأترك فهم التلميح لك وللقاريء اللبيب. (وهذا من اغرب الأمور أن ترى شيعيا يرد على السيدة إيزابيل والتي كانت مواضيعها تسير في صالح التشيع لا بل انتصرت في اغلب مواضيعها لهذا المذهب ومن دون الانتماء إليه). نعم إنما ألغزتُ فيه إشارةً === وكل لبيب بالإشارة يفهم. شكري واحترامي...

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : حسين صاحب الزاملي الغرض من هذا البحث هو نقد بحث الكاتبة ايزابيل بنيامين ماما اشوري وبيان عوارها. لست في معرض الرجم بالغيب لأتنبأ بماهية العهد القديم وما كان محتواه، فإن ذلك يستلزم الرجوع إلى آي القرآن الكريم وهو برأيي دور باطل فإن القرآن مبتلى بنفس ما ابتلي به العهد القديم إن تجردنا عن اعتقادنا الراسخ كمسلمين بسماويته. كما أشرت إليه مجملاً في التعليقات، نحن أمام نصوص موجودة في الكتاب المقدس، نريد أن نفسرها أو نقتبس منها، لا بد أن ننقلها كما وردت ثم نعمل على تفسيرها، أما أن نقطع النصوص، ونزور في ترجمتها، ونغير مفرداتها للوصول إلى غرضنا، فهو برأيي إيهام للقاريء وضحك واستخفاف بعقله.

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : احمد الجوراني واحد من أسباب رفضي إخراج جنود الدولة الإسلامية عن الإسلام هو هذا: إن الدولة الإسلامية وما أنتجته على الساحة العراقية إجمالاً هو ملخص حي ماثل أمامنا للإسلام التاريخي الروائي. ولا أزيد.

 
علّق مصطفى الهادي ، على معقولة مات كافرا؟.. - للكاتب د . عباس هاشم : لا والله مؤمن وليس بكافر . ولكن الاهواء والحسد والحقد والمنافسة هي التي جعلت منه كافرا . ثم متى كفر أبو طالب حتى يكون مؤمنا وقد مدحت الاحاديث نسب النبي الشريف (ص) وهناك عشرات الروايات الدالة على ذلك اخرجها القاضي عياض في كتابه الشفا بتعريف حقوق المصطفى . ومنها ما نقله عن السيوطي في الدر المنثور - الجزء : ( 3 ) - رقم الصفحة : ( 294 )و ما اخرجه أبو نعيم في الدلائل ، عن إبن عباس قال : قال رسول الله لم يزل الله ينقلني من الأصلاب الطيبة إلى الأرحام الطاهرة مصفىً مهذباً ، لا تتشعب شعبتان إلاّ كنت في خيرهما. وقال المارودي في كتاب أعلام النبوة :وإذا إختبرت حال نسبه ، وعرفت طهارة مولده علمت أنه سلالة آباء كرام ليس فيهم مستزل بل كلهم سادة قادة وشرف النسب وطهارة المولد من شروط النبوة . وقال الفخر الرازي في تفسيره : أن أبوي النبي كانا على الحنفية دين إبراهيم ، بل أن آباء الأنبياء ما كانوا كفاراً تشريفاً لمقام النبوة ، وكذلك أمهاتهم ، ويدل ذلك قوله تعالى : (وتقلبك في الساجدين).ومما يدل أيضا على أن أحداً من آباء محمد ما كان من المشركين ، قوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات ، وقال تعالى : إنما المشركون نجس) . ولعل في كلام الآلوسي أنظر تفسير الآلوسي - الجزء : ( 7 ) - رقم الصفحة : ( 194 ) الدليل القوي على ان آباء النبي واجداده لم يكونوا كفارا فيقول : (والذي عول عليه الجمع الغفير من أهل السنة أنه ليس في آباء النبي كافر أصلاً لقوله : لم أزل أنقل من أصلاب الطاهرين إلى أرحام الطاهرات (والمشركون نجس) ، وقد ألفوا في هذا المطلب الرسائل وإستدلوا له بما إستدلوا ، والقول بأن ذلك قول الشيعة كما إدعاه الإمام الرازي ناشىء من قلة التتبع. وأنا اقول أن المدرسة السفيانية الأموية هي التي انفردت بقول ذلك .

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإلهام، ما هي حقيقته القدرية؟ - للكاتب عقيل العبود : السلام عليكم . على موقع كتابات نشرت بعض المعلومات عن قصة اكتشاف نيوتن للجاذبية ، اتمنى مراجعتها على هذا الرابط . مع الشكر . https://www.kitabat.info/subject.php?id=83492

 
علّق Yemar ، على بعض الشيعة إلى أين ؟ راب صرخي وشور مهدوي.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : شيئ محزن اختنا العزيزه ولكنه ليس مستغرب لأن المعركه مستمره منذ آدم عليه السلام إهبطا بعضكم لبعض عدو والأكثر إيلاما في الأمر أن حزب الشيطان نشط وعملي واتباع الله هم قله منهم من نسي وجود معركه ومنهم منتظر سلبيا

 
علّق جولان عبدالله ، على هل أتى الكتاب المقدس على ذكر معركة الطف الجزء الثاني - للكاتب جولان عبدالله : الأخ الفاضل منير حجازي يبدو لي أنك لم تقرأ ردي على بولص هبهب: "لم أفهم لم أجهدت نفسك في تحليل ديني ومذهبي وعقيدتي، وهل يغير ذلك شيئاً مما ورد في المقال سواء اتفقت معه أم اختلفت؟؟ إنما اعتدنا أن نبحث عن دين المقابل لنقيم كلامه، على أساس مرتكزاتنا الذهنية: دينية، مذهبية، قومية، أو اجتماعية، لا على أساس ما ذلك الكلام من حق أو باطل مجرد عن تلك المرتكزات. " كما ولن أهدر وقتي في الرد على اتهامك فهو أسخف من أن يرد عليه، وطريقة طرحك كانت أكثر سخفاً. الموضوع الذي كتبته هو موضوع علمي بحت، تناولت فيه بالمصادر مواضع البتر والتدليس وتحريف النصوص عن معانيها كما حققتها والتي وردت في كتابات ايزابيل بنيامين. كنت أتمنى أن تحاور في الموضوع عسى أن تنفعني بإشكال أو تلفتني إلى أمر غاب عني. لكنك شططت بقلمك وركبت دابة عشواء بكماء وأنا أعذرك في ذلك. أكرر - ولو أنه خارج الموضوع لكن يظهر أن هذه المسألة أقضت مضجعك - أني لم أمتدح ابن تيمية إنما أبيت أن أخادع نفسي فأخرجه عن الإسلام، شيخ الإسلام ابن تيمية عالم من علماء الإسلام الكبار شأنه شأن الحلي والشيرازي والخوئي والنوري، وله جمهوره وأتباعه؛ وكون رأيه وفتاواه لا تطابق عقائد الشيعة، كونه تحامل على الشيعة لا يخرجه عن دائرة الإسلام التي هي شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، هذه هي دائرة الإسلام التي تحاول أنت وأمثالك من المغرر بهم تضييقها إلى مصاديق المصاديق حتى صارت الشيعة تتقاتل فيما بينها، ويبصق بعضهم في وجوه بعض، على التقليد. (أتمنى أن تراعي حرمة عقلك). وليتك حددت رموز الشيعة الدينية، فاليوم صارت حتى هيلة وحمدية وخضيرة وسبتية من رموز الشيعة الدينية، وتعدى الأمر ذلك إلى بعض موديلات السيارات، فلو انتقد أحد موديل سيارة مقدسة فكأنه انتقد رمزاً دينياً ولربما قتل على باب داره. وسأهديك هدية أخرى... روى الامام الذهبي في كتابه سير أعلام النبلاء عن الامام الشافعي. قال يونس الصدفي - وهو يونس بن عبد الاعلي وهو من مشايخ الائمة الستة أو من فوقه "قال ما رأيت أعقل من الشافعي، ناظرته يوماً في مسألة ثم افترقنا ولقيني فأخذ بيدي ثم قال: "يا أبا موسي ألا يستقيم أن نكون إخواناً وإن لم نتفق في مسألة؟" قال الذهبي : "هذا يدل علي كمال عقل هذا الامام وفقه نفسه فما زال النظراء يختلفون" قتدبر. ولو نار نفخت بها أضاءت .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اوعاد الدسوقي
صفحة الكاتب :
  اوعاد الدسوقي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مرور أربيل تسمح للعرب بتسجيل السيارات بأسمائهم....

 مفوضية اللاجئين في بغداد ينهون برنامج دفع بدل الايجار للفلسطينيين والذي بدأ العمل به من قدومهم للعراق

 صحة واسط تستكمل استعداداتها لتقديم الخدمات الصحية لزوار الإمام موسى الكاظم علية السلام  : علي فضيله الشمري

 ايها العابرون ارقدوا بسلام لإننا خلقنا فلا بد من العودة الى خالقنا  : وفاء عبد الكريم الزاغة

 مُحَمَّدٌ..رَسُولُ اللَّهْ..صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 تعطيل الدوام الرسمي يومي الاربعاء والخميس بمناسبة اعياد نوروز

 شرطة ديالى تلقي القبض على عصابة لسرقة الدور السكنية في بعقوبة  : وزارة الداخلية العراقية

 من هو الخادم والعظيم ؟  : فؤاد المازني

 المرجع المدرسي داعياً إلى حسم ملفي الدفاع والداخلية: "ظروفنا الأمنية والعسكرية حرجة"  : مكتب السيد محمد تقي المدرسي

 هل كان فلاح شنشل ضحية الافلام الهندية المنتجة في بوليود العراق؟؟  : سيف جواد السلمان

 القوات الأمنية تقيم استعراضاً كبيراً على الشريط الحدودي مع سوريا بعد تحرير القائم

 استقالة جماعية لمكاتب قنوات "ANB" و"العربية" و"العربية الحدث" بالعراق احتجاجاً على سياستهما

 كمال الحيدري والدعوة إلى محاسبة الأئمة المعصومين عليهم السلام!!  : السَّــيِّدُ عَبدُ الصَّاحِبِ الهَاشِمِيُّ

 ثقافة الذئبنة لدى الأعراب  : صالح الطائي

 هشام الكناني:  كيف تريد شكل الفتوى السيستانية ؟ 

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net