صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير لشعب البحرين وزوار الإمام الحسين في ذكرى الأربعين لعام 1434هجري
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 بسم الله الرحمن الرحيم
 بمناسبة ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام والتي تصادف في العشرين من صفر من كل عام، وما تتعرض له ثورة شعبنا من نسيان ومحاولات إجهاض ، وما تتعرض له الأمة الإسلامية والعربية من مؤامرات أمريكية صهيونية غربية ومحاولات لإيجاد شرق أوسط جديد عبر الفوضى الخلاقة وتقسيم الشرق الأوسط ضمن معاهدة سايكس بيكو جديدة ، والتسلق على الثورات العربية والصحوة الإسلامية ومحاولة سرقتها من قبل واشنطن والغرب ، وما يتعرض له خط المقاومة والممانعة في الأمة من مؤامرات تصفية وإجهاض ، أصدرت حركة أنصار ثورة 14 فبراير بيانا هاما لجماهير الشعب البحراني في الداخل وللزاحفين لزيارة الإمام الحسين من أبناء شعبنا والملايين من أبناء الشعب العراقي وسائر شعوب العالم العربي والإسلامي والعالم أجمع حددت فيه المسئوليات والواجبات الملقاة على أبناء شعبنا والمسلمين وشيعته من عشاق وأنصار الإمام الحسين والسائرين مشيا على الأقدام إلى كربلاء لزيارة قبره الشريف عليه السلام هذا نصه:-
 
بسم الله قاصم الجبارين مبير الظالمين
 
 
 
" فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا أسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ (36) رِجَالٌ لَّا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلَا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلَاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ (37) لِيَجْزِيَهُمُ اللَّهُ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ وَاللَّهُ يَرْزُقُ مَن يَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (38) " "النور" صدق الله العلي العظيم.
 
وعن أبي جعفر (عليه السلام)، قال:"لو يعلم الناس ما في زيارة الحسين (عليه السلام) من الفضل لماتوا شوقا وتقطعت أنفسهم عليه حسرات، قلت: وما فيه، قال: من أتاه تشوقا كتب الله له ألف حجة متقبلة وألف عمرة مبرورة وأجر ألف شهيد من شهداء بدر وأجر ألف صائم، وثواب ألف صدقة مقبولة وثواب ألف نسمة أريد بها وجه الله، ولم يزل محفوظا سنته من كل آفة أهونها الشيطان، ووكل به ملك كريم يحفظه من بين يديه ومن خلفه، وعن يمينه وعن شماله، ومن فوق رأسه ومن تحت قدمه. فإن مات سنته حضرته ملائكة الرحمة يحضرون غسله وأكفانه والإستغفار له،ويشيعونه إلى قبره بالاستغفار له، ويفسح له في قبره مد بصره، ويؤمنه الله من ضغطة القبر ومن منكر ونكير أن يروعانه، ويفتح له باب إلى الجنة، ويعطى كتابه بيمينه،ويعطى له يوم القيامة نورا يضيء لنوره ما بين المشرق والمغرب، وينادي مناد: هذا من زوار الحسين شوقا إليه، فلا يبقى أحد يوم القيامة إلا تمنى يومئذ أنه كان من زوار الحسين (عليه السلام)".
 
كما أن نفس المشي الى الامام الحسين (عليه السلام) له ثواب خاص يختلف عن الركوب، وهذا يشمل جميع الأوقات وكل المناسبات الخاصه بزيارة الحسين (عليه السلام).
 
فعن أبي الصامت قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) وهو يقول: (من أتى قبر الحسين عليه السلام ما شياً كتب الله له بكل خطوة ألف حسنة ومحى عنه ألف سيئة ورفع له ألف درجة).
 
 
 
يا جماهير شعبنا المؤمن الحسيني ..
 
يا جماهير الأمة الإسلامية السائرين إلى قبر السبط الشهيد..
 
 
 
ونحن على أعتاب زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام والتي تشارك فيها الملايين من مختلف أنحاء العالم ومن العراق ماشية إلى كربلاء المقدسة قاصدة قبر السبط الشهيد لتجدد العهد والولاء والميثاق معه ومع شهداء الطف ، وتجدد العهد والميثاق والولاء مع الرسول وأهل بيته الأئمة المعصومين المتمثلين بإم المتقين أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب والأئمة الإثني عشر من آل البيت حتى قائمهم عليهم السلام.
 
ولذلك فإن على الملايين من أبناء الأمة الإسلامية القاصدة لقبر الإمام الحسين أن تستثمر هذه المناسبة العظيمة في بحث قضايا الأمة العربية والإسلامية وما تحيطها من مؤامرات كبرى من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا والصهيونية العالمية ، خصوصا وأن العراق اليوم يتعرض لمؤامرة طائفية مذهبية أمريكية غربية صهيونية سعودية وخليجية بعد أن أستهدفت القوى الشيطانية سوريا.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب أولا جماهير شعبنا في البحرين بإحياء مناسبة أربعين الإمام الحسين عليه السلام إحياءً ثوريا رساليا بأن تضع الجماهير في مسيراتها العزائية الحسينية النقاط على الحروف وتحدد أهداف الثورة وشعاراتها من جديد ، ألا وهي إسقاط النظام ورحيل العائلة الخليفية الفاسدة والمفسدة ورحيل الطاغية حمد ومحاكمته ورفض الحوار مع القتلة والسفاحين وسفاكي الدماء ومنتهكي الأعراض وهادمي المقدسات ومنتهكي حقوق الإنسان وحارقي القرآن الكريم.
 
كما أن المسئولية الملقاة على عاتق شعبنا وجماهيرنا الحسينية اليوم في ذكرى أربعين الإمام الحسين عليه السلام هي إعلان الولاء للإمام الحسين ونهجه الرسالي الرباني وإعلان العهد والميثاق معه ومع شهداء كربلاء والتبري من الطاغية يزيد وبني أمية وإعلان البراءة من يزيد العصر حمد بن عيسى آل خليفة وحكمه الخليفي الأموي القبلي الديكتاتوري الفاشي.
 
إن شبابنا الثوري الرسالي المقاوم عندما أرادوا تفجير ثورة 14 فبراير زحفوا مشيا على الأقدام إلى زيارة الإمام الحسين في الأربعين قبل أكثر من عامين وعاهدوا الله والإمام على أن يفجروا ثورة شعبية إسلامية حقيقية ضد الظلم والفساد والإرهاب الخليفي ، وها هي الثورة لا زالت مستمرة إلى يومنا هذا رغم التهميش والإقصاء ورغم إمتهان واشنطن والغرب سياسة إزدواجية المعايير بالنسبة إلى ثورة شعب البحرين ومحاولات أن تكون ثورتنا ثورة منسية.
 
وعلى الجماهير الثورة الحسينية في البحرين وشبابنا الثوري أن يعبروا عن رفضهم لمشاريع الإصلاح التي تطلق من هنا وهناك ورفض مشروع الإصلاح الأنغلوأمريكي الصهيوني والإستمرار في الثورة حتى الإطاحة بالحكم الخليفي الفاشي.
 
أما جماهيرنا الثورية الرسالية القاصدة لقبر الإمام الحسين مشيا على الأقدام والحاضرين عند قبر أبي عبد الله الحسين فإن مسئولياتهم وواجباتهم كبيرة وعظيمة ، ومنها تعريف الملايين الزاحفة لقبره الشريف بعظم ما جرى على شعبنا من ظلم وتنكيل ومآسي ومصائب وتعذيب وهتك للأعراض والحرمات ، كما جرى على سيد الشهداء وأهل بيته الكرام في كربلاء.
 
كما أن على أبناء شعبنا والذي يقدر عددهم بأكثر من أربعين ألف زائر إلى قبر الإمام الحسين أن يقيموا معارض صور ويعرضوا تسجيلات الفيديو التي تبين جرائم حرب ومجازر إبادة آل خليفة وطاغيتهم حمد ضد شعبنا ، وأن يتحدثوا لزوار الحسين بما جرى ويجري على شعبنا ويحملوهم مسئولياتهم الإسلامية والإنسانية والأخلاقية لكي نكسر حاجز المحاصرة ومحاولات الأعداء لنسيان ثورة شعبنا المظلوم.
 
كما وإن على جماهير شعبنا أن تنظم المسيرات العزائية بين الحرمين وترفع شعارات الثورة والتنديد بالحكم الأموي الخليفي وطاغية العصر حمد ، وأن يرفعوا صور الشهداء والقادة والرموز ويعرفوا العالم بأن سقف مطالب ثورة 14 فبراير هي إسقاط النظام ورحيل الديكتاتور وأن يكون شعبنا هو مصدر السلطات جميعا ، وأن يرفعوا شعارات المطالبة بخروج قوات الإحتلال السعودي وتفكيك القواعد العسكرية الأمريكية وخروج القوات الأجنبية والمستشارين البريطانيين والأمريكيين عن البحرين.
 
كما أن على جماهيرنا الحاضرة والماشية إلى كربلاء من كل أنحاء العراق ومن هم في كربلاء أن يبينوا بأن ثورة 14 فبراير هي ثورة إسلامية حقيقية بكل المقاييس وإنها ثورة رسالية وليست ثورة غربية وأن الجماهير الثورية في البحرين لن تسمح لأمريكا وبريطانيا أن يركبوا موجة الثورة ويحرفوها عن مسارها الحقيقي ، فثورة شعبنا ثورة لا تداهن أمريكا ولا لندن ولا الغرب.
 
كما أن على جماهيرنا في داخل البحرين وفي كربلاء أن يعلنوا للعالم أجمع بأن مواقف ثورتنا ومواقف شعبنا هي مواقف ضد الإستهتار والإستكبار الأمريكي الصهيوني وضد الحكومات الإستبدادية القبلية في البحرين والرياض ، وإن جماهيرنا الثورية هي جماهير المقاومة والممانعة وأننا جميعا إلى جانب خط المقاومة والممانعة ، وأننا جميعا نقف وبكل عزم وإصرار وثبات إلى جانب مواقف الجمهورية الإسلامية في إيران وقيادتها الحكيمة والرشيدة المتمثلة في الإمام الخامنئي (دام ظله الوارف) وأن جماهيرنا ثابتة على دعمها للمقاومة الإسلامية في لبنان بقيادة حزب الله وبزعامة سيد المقاومة السيد حسن نصر الله ، كما أننا جميعا ثابتين على خط المقاومة مع الفصائل الفلسطينية الجهادية المطالبة بزوال الكيان الصهيوني وإخراجه من النهر حتى البحر.
 
کما أن على جماهيرنا الثورية الرسالية الواعية في داخل البحرين ومن هم في زيارة الأربعين أن يعلنوا للعالم بأن حركة ثورتنا حركة رسالية تتبع خطوات المرجعية والعلماء الربانيين في الأمة وترفض البيعة للطاغية حمد وسلطته الظالمة الفاسدة المفسدة ، وإن ثورة تتبع ولاية الفقيه وولاية الفقهاء والعلماء الربانيين في عصر غيبة الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه) وتسير على خط الإمام الحسين عليه السلام فإنها ثورة لا تهزم ولا تعرف الهزيمة في قاموسها ، وإن الدم سينتصر على السيف في كربلاء الخليج في البحرين كما إنتصر الدم على السيف في كربلاء الحسين.
 
كما أن على جماهيرنا الحسينية الثورية أن تحمل الملايين من زوار الإمام الحسين مسئولياتهم الإسلامية والإنسانية والأخلاقية ، وأن ينظموا مسيرات جماعية بين الحرمين للتنديد بجرائم الحرب ومجازر الإبادة التي يتعرض لها شعبنا وأن ينددوا بسياسة إزدواجية المعايير التي تمارسها واشنطن والغرب ضد الثورة بدعم نظام الديكتاتور الخليفي حمد وتوفير الحصانة السياسية والدبلوماسية له للإفلات من العقاب والمحاكمة في محكمة لاهاي الدولية.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تطالب جماهير الثورة في الداخل والذين يزورون قبر الحسين عليه السلام بتحمل مسئولياتها التاريخية تجاه القادة والرموز والحرائر الزينبيات وسائر المعتقلين المغيبين في قعر السجون والذين يتعرضون إلى أبشع أنواع التعذيب ، ولابد من تعرية وفضح جرائم الحكم الخليفي والسعودي وفضح مؤامرات البيت الأبيض وواشنطن ولندن ضد ثورة شعبنا ومحاولات إجهاضها.
 
كما أن الملايين من أبناء الأمة العربية والإسلامية والوافدين إلى قبر الحسين من مختلف أنحاء العالم مشيا على الأقدام يتحملون مسئولية كبرى في الدفاع عن ثورة شعبنا ومطالبها العادلة والمشروعة ، والتنديد بجرائم العصابة الخليفية الأموية الحاكمة في البحرين.
 
إن مناسبة زيارة الأربعين للإمام الحسين عليه السلام هذا العام مناسبة وفرصة كبرى لإبلاغ رسالة شعبنا ومظلوميته إلى العالم ، وأن نفك الحصار على الثورة ونفشل مؤامرات أمريكا ولندن والرياض وسائر قوى الشر والإستكبار العالمي.
 
كما أنها فرصة مناسبة لأن تتعرف جماهير شعبنا الزائرة لقبر سيد الشهداء بالمسلمين وشيعة أبي عبد الله الحسين وأنصاره ومحبيه وتحمل إليهم رسالة ثورة شعبنا المطالبة بالحرية والعدالة والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإحترام حقوق الإنسان ورفض البيعة والركون للحاكم الظالم المستبد ، وأن شعبنا يطالب برحيل العائلة الخليفية عن البحرين ومحاكمة الطاغية حمد كمجرم حرب ومرتكب لمجازر إبادة ضد الإنسانية في البحرين.
 
كما أن زيارة الأربعين والإلتقاء بالملايين من زوار الإمام الحسين مناسبة كبيرة لتجديد العهد والميثاق مع السبط الشهيد وإستلهام العزم والصمود لمواصلة الثورة وإطلاق شعار هيهات منا الذلة ومثلي لا يبايع مثله حتى يأذن الله لثورة شعبنا بالإنتصار على الحكم الخليفي الأموي الدموي الفاسد.

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2012/12/30


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير لشعب البحرين وزوار الإمام الحسين في ذكرى الأربعين لعام 1434هجري
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : خديجة راشدي
صفحة الكاتب :
  خديجة راشدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شرطة صلاح الدين تعتقل ارهابيين اثنين وتدمر 4 مضافات لداعش  : وزارة الداخلية العراقية

 موقع سعودي: محمد بن سلمان ينجو من محاولة إغتيال

 صحة الكرخ:انطلاق حملة الحصبة المختلطة الاطفال ضمن الفئات المستهدفة

 ملكنا وكان العفو منا سجية  : بهلول الكظماوي

 المنتخب الإنكليزي لا يكترث بقلة خبرة لاعبيه!

 مؤسسة عمار الخيرية: نصب وإحتيال وتلاعب بالأرزاق، والضحية كان المعلم!  : حيدر حسين سويري

 محكمة قضايا النشر والأعلام ، تغرم الصحفي زهير الفتلاوي  : محمد يوسف

 سيد الاكوان حمل اعظم رساله  : عماد الحسني

 آل سعود لم يُطلِّقوا الشيطان بعد ؟؟؟  : خضير العواد

 القاضي قاسم العبودي يبحث مع القائم باعمال السفارة البلغارية العملية السياسية و تطور الديمقراطية في العراق  : اعلام القاضي قاسم العبودي

 داعش يواصل حملة إبادة الصحفيين والحكومة مطالبة بتحويل الملف الى الجنائية الدولية  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 برلماني: جهات تحاول إطلاق سراح إرهابيين وإعادة محاكمة محكومين بالإعدام من خلال العفو العام

 ألا فليعلم الملتحون، أن زمن النبوة والرسالة، قد انتهى بموت محمد ص....  : محمد الحنفي

 السعودية في خطر  : هادي جلو مرعي

 بودقة الإنصهار الوطني!!  : د . صادق السامرائي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net