صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

يوم التضامن مع الشعب البحريني
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بمواقف الشعب الإيراني المسلم قيادة وحكومة وشعبا بإعلان يوم شهادة الرسول الأعظم (ص)

 
بسم الله الرحمن الرحيم
 
تعلن حركة أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين عن كامل شكرها وإمتنانها لمواقف قائد الثورة الإسلامية وولي أمر المسلمين سماحة آية الله العظمى الإمام الخامنئي (دام ظله) والشعب الإيراني المسلم ونظام الجمهورية الإسلامية الذين وقفوا ومنذ اليوم الأول لتفجر ثورة 14 فبراير موقفا مشرفا وتاريخيا بدعم حركة وثورة شعبنا والدفاع عن مطالبه العادلة والمشروعة ، ولا زال الشعب الإيراني المسلم يتعاطف مع قضية شعبنا ومطالب ثورته على الرغم من التعتيم الإعلامي والسياسي لنظام السلطة الإستكباري العالمي وعلى رأسه واشنطن وبريطانيا والغرب ، والتعتيم الإعلامي والسياسي للنظام العربي الرسمي الذي وقف إلى جانب الثورات العربية والصحوات الإسلامية ولم يقف مع ثورة شعبنا ووصفها البعض بأنها ثورة طائفية ظلما وجورا.
 
وفي هذا اليوم الجمعة وفي ذكرى شهادة الرسول الأعظم محمد (ص) في 28 من شهر صفر 1434 هجري نتوجه لشعبنا وللعالم الإسلامي بخالص العزاء لشهادة نبي الرحمة ونعلن عن خالص شكرنا للشعب الإيراني ولجنة إقامة مراسم صلاة الجمعة في طهران وسائر المدن الإيرانية لإعلانهم عن مسيرات التضامن مع شعبنا في إيران في هذا اليوم الجمعة ، حيث دعت الشعب الإيراني إلى الخروج في مسيرات حاشدة في جمعي أنحاء إيران بالتزامن مع مناسبة شهادة الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وإعتبار هذه الذكرى الحزينة ، "يوما للتضامن مع الشعب البحريني" دعما لثورتنا المظلومة والمنسية.
 
وستنطلق المسيرات في العاصمة طهران هذا اليوم بعد قراءة الزيارة البعيدة للنبي الأكرم (ص) في مصلى جامعة طهران ، وبعدها ستخرج المسيرات الواسعة تضامنا مع شعبنا في جميع المدن الإيرانية.
 
وسيؤم صلاة الجمعة هذا اليوم سماحة آية الله الشيخ أحمد جنتي والذي سيلقي خطبة خاصة عن البحرين وستركز الجماهير التي ستشارك هذا اليوم على أحقية شعبنا بالمطالبة بحقوقه المشروعة من خلال إنتفاضته وثورته السلمية ، كما سيجري التأكيد على إقامة نظام دستوري وحكومة منبثقة من برلمان منتخب يمثل الشعب البحريني تمثيلا حقيقيا.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير مرة أخرى تشيد بمواقف قائد الثورة الإسلامية الإمام الخامنئي ومواقف الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني الداعمة لمطالب شعبنا العادلة والمشروعة.
 
ومنذ تفجر ثورة شعبنا والشعب الإيراني لم يتوقف عن دعمه بمواقفه التاريخية لمظلومية شعبنا وما يجري على ثورتنا من تآمر دولي ، خصوصا الشيطان الأكبر أمريكا وربيبتها بريطانيا الذين يدعمون النظام القبلي الديكتاتوري الخليفي ، ولا زالوا يدعمون بقاء قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة في بلادنا ، ويقدمون الدعم السياسي والعسكري والأمني لحكومة آل خليفة وحكومة الرياض لإبقاء النظام الديكتاتوري الإستبدادي لتأمين مصالحهم ومنافعهم وبقاء قواعدهم العسكرية في البحرين والمنطقة ، وإستمرار تدفق النفط وبأسعار زهيدة لهم ، بينما يبقى شعبنا أسير القيود داخل السجون ، ويبقى قادته ورموزه في غياهب المطامير مع الحرائر الزينبيات والآلاف من الأحرار الشرفاء المطالبين بالتغيير السياسي الحقيقي في البحرين.
 
ولقد أعلن الشعب الإيراني عن مبادرات كبيرة ومنها في بداية الثورة في منتصف عام 2011م عن إرسال قافلة الحرية بإسم سفينة النجاة وقافلة الحرية لآيات القرمزي التي تحركتا  من من ميناء بندر دير في محافظة بوشهر الإيرانية بإتجاه البحرين وتوقفت في المياه الإقليمية والدولية تضامنا مع مختلف شرائح المجتمع البحريني التي تم إعتقالهم في ذلك الوقت بعد التدخل العسكري السعودي السافر وإحتلال البحرين وغزوها.
 
وفي أكتوبر من العام الماضي أعلن الشعب الإيراني عن "أسبوع تضامن الشعب الإيراني مع سجناء البحرين" عبر ملتقيات "القادة في السجون" والذي أقيم في مدن قم وطهران وأهواز وشيراز ومشهد ، وبحضور عوائل الشهداء والمحكومين بالإعدام وقادة المعارضة البحرينية وفي طليعتهم الدكتور سعيد الشهابي والسيد جعفرالعلوي والدكتور راشد الراشد وعبد الروؤف الشايب وآخرين ، كل ذلك تجليلا وتخليدا للقادة والرموز المكبلين في غياهب السجون وفي طليعتهم الشيخ حسن مشيمع وعبد الوهاب حسين والعلامة الشيخ محمد علي المحفوظ والمقدادين وإبراهيم شريف والدكتور السنكيس وأكثر من أربعين من العلماء المناضلين والمجاهدين الذين لا زالوا يقبعون في داخل السجون الخليفية.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير إذ تمثن دور الشعب الإيراني والجمهورية الإسلامية ومواقفها التاريخية والمبدئية الثابتة لدعم الثورات العربية والصحوات الإسلامية والمقاومة الفلسطينية والمقاومة في لبنان وحزب الله المقاوم ، ترى بأنه ولولا مواقف الإمام الخامنئي(دام ظله) والمسئولين في إيران من قضية شعبنا ودفاعه المستميت عنها لقامت قوات الإحتلال السعودي وحكومة الرياض بإبتلاع البحرين وضمها للسعودية في ظل كونفدرالية سياسية ، ولقامت قوات الغزو والإحتلال السعودي بالتعاون مع قوات مرتزقة الديكتاتور والطاغية حمد بمجازر إبادة وجرائم حرب أكثر مما قامت به ضد شعبنا المظلوم في البحرين.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى في دور القيادة الحكيمة للإمام الخامنئي ودعمه لحركات الشعوب في فلسطين ولبنان والعراق وسائر البلدان العربية والإسلامية الدور الكبير في دعم الإسلام المحمدي الأصيل والدفاع عن حركات التحرر ، كما أن نظام الجمهورية الإسلامية له الدور الكبير في دعم الثورات العربية والصحوات الإسلامية والدفاع عن خط الممانعة والمقاومة والوقوف أمام خط المداهنة والموالاة لأمريكا وحلفائها الغربيين.
 
كما وأن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن النظام الحاكم في البحرين قد فقد مشروعيته وقدرته على البقاء في البحرين في ظل رفض شعبي عارم لشرعية الطاغية حمد وشرعية حكمه الأموي الدموي القمعي ، وإن شعبنا يطالب بإسقاط النظام ومحاكمة الطاغية يزيد البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وأزلام حكمه وجلاوزته وجلاديه كمجرمي حرب في محاكم جنائية دولية ، كما ويطالب بخروج قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة عن البحرين وإقامة نظام سياسي تعددي جديد ، وإن نظام آل خليفة لا يؤمن بالإصلاح الحقيقي وإقامة نظام ملكي دستوري حقيقي على غرار الممالك الدستورية في البلدان العريقة في الغرب.
 
إن نظام آل خليفة إمتداد للنظام الأموي السفياني المرواني ويحكم البحرين في ظل حكم ملكي وراثي لا يؤمن بأي إصلاح حقيقي ولا بأي دور للشعب في المشاركة الشعبية في الحكم ، وما دامت الرياض تتدخل في الشئون الداخلية للبحرين فلن يقوم في البحرين إصلاح حقيقي لأن الرياض تخاف من رياح التغيير القادمة لها من البحرين ومن اليمن ومن الثورات العربية في تونس ومصر ، ولذلك فإنها تدعم الحكم الخليفي الديكتاتوري في البحرين ضمانا لبقائها في السلطة أكثر.
 
 
 
حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
11 كانون الثاني/يناير 2013م
28 صفر 1434هجري
http://14febrayer.com/?type=c_art&atid=3487
 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/01/11


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : يوم التضامن مع الشعب البحريني
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Alaa ، على الإنسانُ وغائيّة التّكامل الوجودي (الجزء الأول) - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت دكتور وبارك الله فيك شرح اكثر من رائع لخلق الله ونتمنى منك الكثير والمزيد

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سلام ونعمة وبركة عليكم اخي الطيب أحمد بلال . انا سألت الادمور حسيب عازر وهو من اصول يهودية مغربية مقيم في كندا وهو من الحسيديم حول هذا الموضوع . فقال : ان ذلك يشمل فقط من كانت على اليهودية لم تغير دينها ، ولكنها في حال رجوعها لليهودية مرة أخرى فإن الابناء يُلحقون بها إذا كانت في مكان لا خطر فيه عليهم وتحاول المجامع اليهودية العليا ان تجذبهم بشتى السبل وإذا ابوا الرجوع يُتركون على حالهم إلى حين بلوغهم .ولكنهم يصبحون بلا ناموس وتُعتبر اليهودية، من حيث النصوص الواضحة الصريحة والمباشرة في التوراة ، من أكثر الديانات الثلاثة تصريحاً في الحض على العنف المتطرف المباشر ضد المارقين عنها.النصوص اليهودية تجعل من الله ذاته مشاركاً بنفسه، وبصورة مباشرة وشاملة وعنيفة جداً، في تلك الحرب الشاملة ضد المرتد مما يؤدي إلى نزع التعاطف التلقائي مع أي مرتد وكأنه عقاب مباشر من الإله على ما اقترفته يداه من ذنب، أي الارتداد عن اليهودية. واحد مفاهيم الارتداد هو أن تنسلخ الام عن اليهودية فيلحق بها ابنائها. وجاء في اليباموث القسم المتعلق بارتداد الام حيث يُذكر بالنص (اليهود فقط، الذين يعبدون الرب الحقيقي، يمكننا القول عنهم بأنهم كآدم خُلقوا على صورة الإله). لا بل ان هناك عقوبة استباقية مرعبة غايتها ردع الباقين عن الارتداد كما تقول التوراة في سفر التثنية 13 :11 (فيسمع جميع إسرائيل ويخافون، ولا يعودون يعملون مثل هذا الأمر الشرير في وسطك) . تحياتي

 
علّق حكمت العميدي ، على  حريق كبير يلتهم آلاف الوثائق الجمركية داخل معبر حدوي مع إيران : هههههههههههه هي ابلة شي خربانة

 
علّق رائد الجراح ، على يا أهل العراق يا أهل الشقاق و النفاق .. بين الحقيقة و الأفتراء !! - للكاتب الشيخ عباس الطيب : ,وهل اطاع اهل العراق الأمام الحسين عليه السلام حين ارسل اليهم رسوله مسلم بن عقيل ؟ إنه مجرد سؤال فالتاريخ لا يرحم احد بل يقل ما له وما عليه , وهذا السؤال هو رد على قولكم بأن سبب تشبيه معاوية والحجاج وعثمان , وما قول الأمام الصادق عليه السلام له خير دليل على وصف اهل العراق , أما أن تنتجب البعض منهم وتقسمهم على اساس من والى اهل البيت منهم فأنهم قلة ولا يجب ان يوصف الغلبة بالقلة بل العكس يجب ان يحصل لأن القلة من الذين ساندوا اهل البيت عليهم السلام هم قوم لا يعدون سوى باصابع اليد في زمن وصل تعداد نفوس العراقيين لمن لا يعرف ويستغرب هذا هو اكثر من اربعين مليون نسمة .

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : هذه الحالة اريد لها حل منطقى، الأم كانت جدتها يهودية واسلمت وذهبت للحج وأصبحت مسلمة وتزوجت من مسلم،، وأصبح لديهم بنات واولاد مسلمين وهؤلاء الابناء تزوجوا وأصبح لهم اولاد مسلمين . ابن الجيل الثالث يدعى بما ان الجدة كانت من نصف يهودى وحتى لو انها أسلمت فأن الابن اصله يهودى و لذلك يتوجب اعتناق اليهودية.،،،، افيدوني بالحجج لدحض هذه الافكار، جزاكم الله خيرا

 
علّق أحمد بلال ، على حكم الابناء في التشريع اليهودي. الابن على دين أمه. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ا ارجوا افادتي ، إذا كانت جدة الأم قد أسلمت ذهبت للحج وأصبحت حاجة وعلى دين الاسلام، فهل يصح أن يكون ابن هذه الأم المسلمة تابعا للمدينة اليهودية؟

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : الساده القضاه واللجان الخاصه والمدراء سوالي بالله عليكم يصير ايراني مقيم وهو به كامل ارادته يبطل اقامته وفي زمان احمد حسن البكر وزمان الشاه عام 1975لا سياسين ولا اعتقال ولا تهجير قسرا ولا ترقين سجل ولامصادره اموال يحتسب شهيد والي في زمان الحرب وزمان صدام يعتقلون كه سياسين وتصادر اموالهم ويعدم اولادهم ويهجرون قسرا يتساون ان الشخص المدعو جعفر كاظم عباس ومقدم على ولادته فاطمه ويحصل قرار وراح ياخذ مستحقات وناتي ونظلم الام الي عدمو اولاده الخمسه ونحسب لها شهيد ونص اي كتاب سماوي واي شرع واي وجدان يعطي الحق ويكافئ هاذه الشخص مع كل احترامي واعتزازي لكم جميعا وانا اعلم بان القاضي واللجنه الخاصه صدرو قرار على المعلومات المغشوشه التي قدمت لهم وهم غير قاصدين بهاذه الظلم الرجاء اعادت النظر واطال قراره انصافا لدماء الشداء وانصافا للمال العام للمواطن العراقي المسكين وهاذه هاتفي وحاضر للقسم 07810697278

 
علّق باسم محمد مرزا ، على مؤسسة الشهداء تجتمع بمدراء الدوائر وقضاة اللجان الخاصة لمناقشة متعلقات عملهم - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : المدعو جعفر كاظم عباس الي امقدم على معامله والدته فاطمه وحصل قرار والله العظيم هم ظلم وهم حرام لانه مايستحق اذا فعلا اكو مبالغ مرصوده للشهداء حاولو ان تعطوها للاشخاص الي عندهم 5 شهداء وتعطوهم شهيد ونصف هاذه الشخص صحيح والدته عراقيه بس هي وزوجها واولاده كانو يعيشون بالعراق به اقامه على جواز ايراني ولم يتم تهجيرهم ولاكانو سياسين لو كانو سياسين لكان اعتقلوهم لا اعتقال ولامصادره اموالهم ولاتهجير قسرا ولا زمان صدام والحرب في زمان احمد حسن البكر وفي زمان الشاه يعني عام 1975 هومه راحوا واخذو خروج وبارادتهم وباعو غراض بيتهم وحملو بقيه الغراض به ساره استاجروها مني بوس وغادرو العراق عبر الحود الرسميه خانقين قصر شرين ولا تصادر جناسيهم ولا ترقين ولا اعرف هل هاذا حق يحصل قرار وياخذ حق ابناء الشعب العراقي المظلوم انصفو الشهداء ما يصير ياهو الي يجي يصير شهيد وان حاضر للقسم بان المعلومات التي اعطيتها صحيحه وانا عديله ومن قريب اعرف كلشي مبايلي 07810697278

 
علّق مشعان البدري ، على الصرخي .. من النصرة الألكترونية إلى الراب المهدوي .  دراسة مفصلة .. ودقات ناقوس خطر . - للكاتب ايليا امامي : موفقين

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على عمائم الديكور .. والعوران !! - للكاتب ايليا امامي : " إذا رأيت العلماء على أبواب الملوك فقل بئس العلماء و بئيس الملوك ، و إذا رأيت الملوك على أبواب العلماء فقل نعم العلماء و نعم الملوك"

 
علّق حكمت العميدي ، على مواكب الدعم اللوجستي والملحمة الكبرى .. - للكاتب حسين فرحان : جزاك الله خيرا على هذا المقال فلقد خدمنا اخوتنا المقاتلين ونشعر بالتقصير تجاههم وهذه كلماتكم ارجعتنا لذكرى ارض المعارك التي تسابق بها الغيارى لتقديم الغالي والنفيس من أجل تطهير ارضنا المقدسة

 
علّق ابو جنان ، على الابداع في فن المغالطة والتدليس ، كمال الحيدري انموذجا - للكاتب فطرس الموسوي : السلام عليكم الطريف في الأمر هو : ان السيد كمال الحيدري لم يعمل بهذا الرأي، وتقاسم هو وأخواته ميراث أبيه في كربلاء طبق الشرع الذي يعترض عليه (للذكر مثل حظ الأنثيين) !! بل وهناك كلام بين بعض أهالي كربلاء: إنه أراد أن يستولي على إرث أبيه (السيد باقر البزاز) ويحرم أخواته الإناث من حصصهم، لكنه لم يوفق لذلك!!

 
علّق احم د الطائي ، على شبهة السيد الحيدري باحتمال كذب سفراء الحجة ع وتزوير التوقيعات - للكاتب الشيخ ميرزا حسن الجزيري : اضافة الى ما تفضلتم به , ان أي تشكيك بالسفراء الأربعة في زمن الغيبة رضوان الله تعالى عليهم قد ترد , لو كان السفير الأول قد ادعاها بنفسه لنفسه فيلزم الدور , فكيف و قد رويت عن الامامين العسكريين عليهما السلام من ثقات اصحابهم , و هذا واضح في النقطة الرابعة التي ذكرتموها بروايات متظافرة في الشيخ العمري و ابنه رحمهما الله و قد امتدت سفارتهما المدة الاطول من 260 الى 305 هجرية .

 
علّق safa ، على الانثروبولوجيا المدنية او الحضرية - للكاتب ليث فنجان علك : السلام عليكم: دكتور اتمنى الحصول على مصادر هذه المقال ؟؟

 
علّق حامد كماش آل حسين ، على اتفاق بين الديمقراطي والوطني بشأن حكومة الإقليم وكركوك : مرة بعد اخرى يثبت اخواننا الاكراد بعدهم عن روح الاخوة والشراكة في الوطن وتجاوزهم كل الاعراف والتقاليد السياسية في بلد يحتضنهم ويحتضن الجميع وهم في طريق يتصرفون كالصهاينة وعذرا على الوصف يستغلون الاوضاع وهشاشة الحكومة ليحققوا مكاسب وتوسع على حساب الاخرين ولو ترك الامر بدون رادع فان الامور سوف تسير الى ما يحمد عقباه والاقليم ليس فيه حكومة رسمية وانما هي سيطرة عشائرية لعائلة البرزاني لاينقصهم سوى اعلان الملكية لطالما تعاطفنا معهم ايام الملعون صدام ولكن تصرفات السياسين الاكراد تثبت انه على حق ولكنه ظلم الشعب الكردي وهو يعاقب الساسة .. لايدوم الامر ولايصح الا الصحيح.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سعيد الفتلاوي
صفحة الكاتب :
  سعيد الفتلاوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 صديقي الكتاب الصفحة الاولى  : علي حسين الخباز

 العمل : دورة تدريبية في الاسعاف الاولي المهني لمنسوبي مشروع تصفية مخازن المثنى  : اعلام وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 أحتدام علل الأنتقام  : كريم حسن كريم السماوي

 العراق يتسلم طائرتين مقاتلتين طراز F16 نهاية الشهر الجاري

 من خلف كواليس مهرجان ربيع الشهادة العالمي ... 1

 الرحمة مقولة يشار بها الى معنى الله في الارض  : عقيل العبود

 جبل الصبر زينب (لن تسبى مرتين ) !!!  : سعيد البدري

 كربلاء تعطل دوائرها الرسمية الاحد بمناسبة استشهاد الامام الکاظم

 المركز الهاشمي لإحياء التراث الوطني من النكبة الكسروانية حتى النهضة العاملية  : السيد ابراهيم سرور العاملي

 العدد ( 385 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 السلام على اسد بغداد وسجينها!  : رسل جمال

 اختيارات العبادي الاصلاحية  : جمعة عبد الله

 اليمن السعيد قتلت سعادته نيران العدوان والجوع..فمتى يصحوا ضمير العرب؟!  : هشام الهبيشان

 تغيير النظام  : هيثم الحسني

 مَنْ بوسعه إيقاف التطاول على العراق ؟  : لطيف عبد سالم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net