صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

في الذكرى السنوية الثانية للثورة الشعب قال كلمته مجددا وخياره الإستراتيجي إسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورحيل آل خليفة
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
  بسم الله الرحمن الرحيم
 {يا أيها الذين آمنوا إصبروا وصابروا ورابطوا وإتقوا الله لعلكم تفلحون} آل عمران/صدق الله العلي العظيم
 نبارك لجماهير شعبنا ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) ونتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يمن على المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها بظهور الإمام الحجة بن الحسن المهدي (عجل الله تعالى فرجه) ليملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.
 
نحيي جماهير شعبنا وشبابنا الرسالي والقوى الثورية الرسالية التي فجرت ثورة غضب ثانية هي أكبر من الثورة الأولى التي تفجرت في 14 فبراير 2011م في ميدان العزة والكرامة .
 
إن الذكرى السنوية الثانية لثورة الغضب في البحرين في 14 فبراير 2013م هي ثورة أكبر بكثير من الثورة الأولى ، وقد قلبت هذه الثورة الموازين على السلطة والحكم في الرياض وواشنطن ولندن.
 
لقد خرجت جماهيرنا ملبية نداء القوى الثورية والقادة والرموز المغيبون في قعر السجون لتقول كلمتها في مستقبل الثورة والأزمة السياسية التي تعصف بالبحرين ، وهي أننا لازلنا ثابتون على مطلب الثورة الأساسي والمتمثل في إسقاط النظام وعدم التنازل عنه ونرفض الحلول الترقيعية والحلول الوسط  مع القتلة والمجرمين والسفاكين وطغاة آل خليفة الأمويين.
 
لقد أثبت شعبنا وشبابنا الثوري بأنهم حسينيون رساليون يناضلون ويجاهدون من أجل الله والقيم الإنسانية والحضارية ، يناضلون من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية ، وأن قدوتهم في الثورة هو سيدهم ومقتداهم سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) الذي قال في كربلاء كلماته التاريخية "هيهات منا الذلة" و"مثلي لا يبايع مثله" ، وقدم روحه ودمه وروح ودماء أهل بيته وأصحابه في كربلاء لينتصر الدم على السيف ، فإنتصر الحسين وهزم يزيد وزال بعدها الحكم الأموي.
 
إن شعبنا المؤمن المجاهد البطل قد قدم أكثر من 120 قربانا للثورة ناهيك عن الآلاف من الجرحى والمصابين والمعاقين والآلاف من المفصولين والآلاف من المعتقلين والمعتقلات ، وأصبح رموزه وقادته الذين شاركوا الشباب الرسالي ثورة الغضب المقدس في ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) وسائر الساحات والميادين ، وتحمل شعبنا الكثير من الظلم والتنكيل وإستباحة مدنه وأحيائه وقراه ليس من أجل أن يعود إلى الوراء ، أو ليقبل بشرعية الطاغية حمد وشرعية الحكم الخليفي المغتصب للسلطة والنظام السياسي ، وإنما ثار شعبنا وقدم التضحيات هذه المرة ليقول كلمته التي لا تراجع عنها بأن الشعب يريد إسقاط النظام ويسقط حمد .. يسقط حمد .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام ، ولا حوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين ، وأن على آل خليفة أن يرحلوا ، رافضا بشكل قاطع أي مساع لتبرئة الطاغية ونظامه المجرم من الجرائم التي إرتكبوها بحق الشعب .
 
لقد جددت جماهير شعبنا في الذكرى الثانية لثورة 14 فبراير مطالبها والإستحقاقات الوطنية الثابتة إلا وهي رحيل الطاغية حمد وآل خليفة ورحيل قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، ومحاكمة الديكتاتور حمد ومجرمي الحرب ومنتهكي الأعراض ومرتكبي مجازر الإبادة الجماعية بحق شعبنا.
 
أيها الجماهير الثورية الرسالية
يا شباب ثورة 14 فبراير
منذ أن غزى آل خليفة البحرين عبر قرصنة بحرية في عام 1783م ، أي قرابة أكثر من قرنين وثلاثين عاما ، وشعبنا وعبر قواه الوطنية يطالب بالإصلاحات السياسية والمشاركة في الحكم ، وخلال ستين عاما أيضا ومنذ تفجر الثورة الشعبية بقيادة هيئة الإتحاد الوطني وإلى يومنا هذا والقوى الوطنية والحركة الإسلامية تطالب بالإصلاحات السياسية ولم تجني سوى الريح ولم يجني شعبنا سوى تقديمه للشهداء والجرحى والمعتقلين ليرجع في كل مرة خال اليدين كما خرج خالي الوفاض في 2011م بالتصويت على ميثاق الخطيئة وإعلان الطاغية حمد عن المملكة الخليفية الشمولية المطلقة.
 
إن جماهير شعبنا وبعد أن إستفادت من تجارب الثورات والإنتفاضات الشعبية التي تندلع في البحرين كل عشر سنوات بأن هذه الثورة وهذه الإنتفاضة تختلف عن سابقاتها تماما ،وإن نضج الجماهير والقوى الثورية ونضج الحركة السياسية أصبح كبيرا ومتطورا ، ولذلك فإن الجماهير هذه المرة ترفض البقاء تحت حكم الطاغية حمد وتحت شرعية الحكم الخليفي وتطالب بحقها في تقرير المصير ، وترفض الهرولة وراء قوى وقيادات هي ليست بمستوى الحركة الثورية وليست بمستوى المرحلة الراهنة وإنما مستوى تفكيرها هو مستوى السبعينات بالرضى والقبول بدستور توافقي وكأننا نعيش أيام السبعينات في ظل الحركة الوطنية الدستورية لنطالب بدستور يبقي الطن رهينة حكم آل خليفة وللأبد.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن من فجر الثورة هم شباب البحرين الثوري الرسالي والقوى الثورية المطالبة بإسقاط النظام ومعهم الرموز الثلاثة الأستاذ عبد الوهاب حسين والأستاذ حسن مشيمع والعلامة الشيخ محمد علي المحفوظ ، ومعهم سائر العلماء والقادة المجاهدين والحقوقيين المغيبون في قعر السجون ، ولذلك لا يمكن بأي شكل من الأشكال فرض قيادات دينية وقوى سياسية على هذا الشعب بالقوة ، فشعبنا واعي لا يمكن أن يقبل بفرض زعامات لم تشارك في تفجر الثورة ولم تشارك في الحضور في ميدان اللؤلؤة ولم تشارك في المظاهرات التي خرجت منذ بداية الثورة وإلى يومنا هذا ، وإن شعبنا كان ولا يزال يتطلع إلى قيادة ثورية شجاعة كالإمام الخميني (رضوان الله تعالى عليه) الذي تصدى للثورة وتحمل من أجلها السجن والنفي وقادها بنفسه عبر حضوره في ساحة العمل السياسي وقيادته الفعلية للثورة حتى إنتصرت الثورة الإسلامية في إيران.
 
يا جماهيرنا الثورية
يا شبابنا الأبطال والأشاوس
وكما أشرنا إلى الحوار بأنه ليس خيارا مطروحا بشكل مطلق في أجندة شعبنا الثائر ، وقد إستطاع شبابنا وشعبنا إفشال هذا الحوار بخروجه في الذكرى السنوية الثانية للثورة بثورة غضب أكبر ليقول كلمته بأنه ليس فقط يرفض الحوار ويرفض أن تصبح الجمعيات السياسية الرسمية والمرخصة من آل خليفة قيمة عليه وأن تدخل الحوار دون إرادته ، فالجمعيات السياسية الرسمية تمثل نفسها فقط وتأخذ شرعية وجودها من نظام آل خليفة نفسه ، وهي لاتمثل إرادة الشعب والقوى الثورية التي فجرت الثورة والتي تطالب ومعها الشعب بإسقاط النظام وترفض أي تسويات تستهدف الإبقاء على النظام وعلى شرعيته.
 
إن إنسحاب الجمعيات السياسية الرسمية سيكون أفضل لها لأنها ستواجه فشلا ذريعا في ظل بقائها في هذا الحوار الذي هو من أجل الحوار ومضيعة الوقت ، فمشكلتنا في البحرين ليست في آليات وتفاصيل حول الحوار أو التفاوض ، بل أن مشكلتنا الأساسية في إستمرار إغتصاب وإحتكار آل خليفة للسلطة.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن كل مصائب شعبنا ومآسيه قد جاءت بسبب إحتكار آل خليفة للسلطة والنظام السياسي ولذلك فإننا في الوقت الذي نطالب شعبنا وشبابنا وقوانا الثورية بالحضور في الساحات والإستمرار في الثورة ، كما نطالب جماهيرنا البطلة بتشديد النضال ضد أمريكا وبريطانيا وضد الإئتلاف العالمي والدولي غير المعلن ضد شعبنا والذي يهدف إلى إجهاض الثورة.
 
إن السلطة الخليفية الجائرة والمستبدة وخلال تجاربها المستمرة مع الحركة الشعبية المطلبية ومع قوى المعارضة فقد قامت بصناعة معارضة للمعارضة من جمعيات الموالاة لتتحدث بالنيابة عنها ، حتى توهم العالم والدول الإقليمية وجماهير العالم العربي والإسلامي بأن الصراع في البحرين ليس صراعا بين الشعب وآل خليفة وسلطتهم وإنما هو صراع على بعض التفاصيل وبعض آليات العمل السياسي أو أنه صراع طائفي مذهبي.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تعلن بأن الصراع الحقيقي هو بين ثورة شعب مظلوم يطالب بحقوقه وحق تقرير مصيره وإختيار نوع نظامه السياسي القادم وبين آل خليفة وسلطتهم الديكتاتورية الإستبدادية ، وليس صراعا على آليات حوار أو صراعا شيعيا سنيا كما تريد له السلطة.
 
لذلك فإن الثورة التي تفجرت في 14 فبراير 2011م ومن ثم إنطلقت بأقوى وأكبر من تلك الثورة في 14 فبراير 2013م ، هي من أجل إجتثاث جذور العائلة الخليفية وحكمهم الجائر المغتصب للسلطة والبلاد ، والتي هي أيضا من أجل القضاء على الظلم والإستبداد والطائفية ورحيل آل خليفة عن البحرين.
 
إن السلطة الخليفية والعائلة الخليفية تفكر بأنها قادرة على إيهام الشعب والمجتمع الدولي وشعوب العالم الإسلامي بأن ما يجري في البحرين ما هو إلا عبارة عن خلافات سطحية بسيطة في العملية السياسية ، بينما في البحرين ثورة حقيقية تطالب بإسقاط نظام آل خليفة ومحاكمة رمز نظامهم كديكتاتور وفرعون وطاغية عرف بـ يزيد البحرين وهيتلر العصر.
 
إن شعبنا وبعد 14 فبراير 2013م وفي الذكرى السنوية لمجزرة الخميس الدامي في 17 فبراير 2011م ، مرة أخرى يقول للعالم كلمته بأننا لا نفكر في الحكومة المنتخبة ودوائر عادلة ومشاركة السلطة في وزارات خدمية وأكثرية برلمانية وأكثرية في مقاعد مجالس البلدية ، فجماهير الثورة قد تجاوزت سقف هذه المطالب وتجاوزت الحوار العقيم بإصرارها على سقف المطالب الذي كان سقف مطالب كل الثورات العربية والصحوة الإسلامية في تونس ومصر واليمن ، ألا وهو إرحلوا إرحلو يا آل خليفة والشعب يريد إسقاط النظام ، ولا لأنصاف الحلول وبقاء الديكتاتور حمد وإفلاته مع رموز حكمه وجلاديه من المحاسبة والمحاكمة والعقاب والقصاص. ففي فجر الخميس الدامي والعار للطاغية حمد الكاذب والمنافق والناقض للعهود والمواثيق قد أنهينا الكلام والشعب يريد إسقاط النظام.
 
إن شعبنا لن يقبل بعد اليوم بسياسة الإستحمار التي مورست عليه خلال عقود من الزمن وهو يتطلع إلى الحرية والديمقراطية والعدالة والكرامة الإنسانية في بحرين من دون آل خليفة ومن دون الطاغية حمد ومن دون قوات الإحتلال السعودي ومن دون الهيمنة الأمريكية البريطانية ، ومن دون القواعد العسكرية الأمريكية والمستشارين الأمريكان والأنجليز ومن دون المرتزقة والمجنسين ، وفي ظل نظام سياسي تعددي حر يحفظ للبلاد سيادتها وإستقلالها ويرجع للشعب خيرات البلاد وثرواته وما تم سرقته من أموال وأراضي ، ويحفظ للشعب بكل مكوناته حقوقه السياسية والإجتماعية والدينية بعيدا عن السياسات الأموية الجاهلية الخاطئة التي إرتكبتها ولا تزال ترتكبها السلطة الخليفية بحق شعبنا العظيم في البحرين.
 
وأخيرا مرة أخرى نؤكد في حركة انصار شباب ثورة 14 فبراير بأننا في مرحلة يتوجب علينا أن نوجه نضالنا وجهادنا وحراكنا السياسي والثوري وكل جهودنا وطاقاتنا ضد أم الفساد أمريكا التي هي عدوة الشعوب والداعمة لبقاء الكيان الصهيوني الغاصب لـ فلسطين ، وعدوة شعبنا وهي الراعية والداعمة لبقاء الحكم الخليفي الديكتاتوري.
 
ففي الأيام والفترة القادمة على القوى الثورية الجهادية أن تصعد من حراكها الثوري ومقاومتها ضد قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة وقوات مرتزقة الساقط حمد وأن توجه كل جهودها ونضالها ضد أمريكا التي تتزعم "التحالف الدولي غير المعلن" الذي يهدف إجهاض الثورة والحيلولة دون إنتصارها والإبقاء على الحكم الخليفي القبلي الديكتاتوري في البحرين والرياض من أجل إستمرار مصالح واشنطن ولندن والرياض على حساب قيم الديمقراطية والعدالة والحرية والتداول السلمي للسلطة.
 
 "وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين" .
 
حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
19 فبراير/شباط 2013م
http://www.14febrayer.com/?type=c_art&atid=3701

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : في الذكرى السنوية الثانية للثورة الشعب قال كلمته مجددا وخياره الإستراتيجي إسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورحيل آل خليفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات.

 
علّق نور الهدى ال جبر ، على كتب أحدهم [ حكاية، كأنها من زمن آخر ] : احسنتم و جزاكم الله خير جزاء المحسنين و وفقكم لخدمة المذهب و علمائه ، رائع ما كَتبتم .

 
علّق منير حجازي ، على بالصور الاستخبارات والامن وبالتعاون مع عمليات البصرة تضبط ثقبين لتهريب النفط الخام - للكاتب وزارة الدفاع العراقية : ولماذا لم يتم نصب كمين او كاميرات لضبط الحرامية الذين يسرقون النفط ؟؟ ومن ثم استجوابهم لمعرفة من يقف خلفهم ام ان القبض عليهم سوف يؤدي إلى فضح بعض المسؤولين في الدولة ؟ .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : نور السراج
صفحة الكاتب :
  نور السراج


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  مصادر أردنية :العراق يفرج عن (8 )سلفيين أردنيين ولا تأكيد أو نفي من الحكومة العراقية

 وزارة الكهرباء: رئاسة الوزراء قررت تشكيل لجنة لوضع آلية لتثبيت العقود

 فرع آل خليفة في قطر وموزة المسند يدخلون على خط أحداث البحرين الساخنة

 جامعة واسط تفتتح ثلاثة مختبرات علمية في كلية التربية  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 مناجاة في الغدير  : مهيب الاعرجي

  ما سبب الصمت المطبق ... ؟  : صباح مهدي السلماوي

 هل من مهام أساتذة التربية الإسلامية، ومن خلال جمعيتهم، إصدار فتاوى التكفير، والتهديد بالقتل؟...!  : محمد الحنفي

 الجبوري يطالب الحكومة بالتحقيق مع اثيل النجيفي حول صفقة حقول (القوش وشيخان) واتجاه لاستجوابه في البرلمان.. تظاهرة ثانية في الموصل تأييدا للمالكي ومشادة كلامية تنهي اجتماع اربيل  : البيان

 لازال نعيق الخونة مدويا  : عبد الحمزة سلمان النبهاني

 العباسيين الجدد.. وسياسة أمية..  : علي محمد الطائي

 لَكِ الْحُبُّ..يَا مِصْرْ  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

 النكره الطائفي الشوفيني هارون محمد وحقده على شيعة العراق وعلى علماءهم ورموزهم  : احمد الشمري

 رؤية نقدية ولغوية عن قصة قصيرة (الجسد )  : رجاء حسين

 مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (2)  : الشيخ احمد سلمان

  العدل يا وزير العدل  : عمار منعم علي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net