صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

في الذكرى السنوية الثانية للثورة الشعب قال كلمته مجددا وخياره الإستراتيجي إسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورحيل آل خليفة
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
  بسم الله الرحمن الرحيم
 {يا أيها الذين آمنوا إصبروا وصابروا ورابطوا وإتقوا الله لعلكم تفلحون} آل عمران/صدق الله العلي العظيم
 نبارك لجماهير شعبنا ذكرى ميلاد الإمام الحسن العسكري (عليه السلام) ونتمنى من الله سبحانه وتعالى أن يمن على المستضعفين في مشارق الأرض ومغاربها بظهور الإمام الحجة بن الحسن المهدي (عجل الله تعالى فرجه) ليملأ الأرض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا.
 
نحيي جماهير شعبنا وشبابنا الرسالي والقوى الثورية الرسالية التي فجرت ثورة غضب ثانية هي أكبر من الثورة الأولى التي تفجرت في 14 فبراير 2011م في ميدان العزة والكرامة .
 
إن الذكرى السنوية الثانية لثورة الغضب في البحرين في 14 فبراير 2013م هي ثورة أكبر بكثير من الثورة الأولى ، وقد قلبت هذه الثورة الموازين على السلطة والحكم في الرياض وواشنطن ولندن.
 
لقد خرجت جماهيرنا ملبية نداء القوى الثورية والقادة والرموز المغيبون في قعر السجون لتقول كلمتها في مستقبل الثورة والأزمة السياسية التي تعصف بالبحرين ، وهي أننا لازلنا ثابتون على مطلب الثورة الأساسي والمتمثل في إسقاط النظام وعدم التنازل عنه ونرفض الحلول الترقيعية والحلول الوسط  مع القتلة والمجرمين والسفاكين وطغاة آل خليفة الأمويين.
 
لقد أثبت شعبنا وشبابنا الثوري بأنهم حسينيون رساليون يناضلون ويجاهدون من أجل الله والقيم الإنسانية والحضارية ، يناضلون من أجل الحرية والعدالة والكرامة الإنسانية ، وأن قدوتهم في الثورة هو سيدهم ومقتداهم سيد الشهداء الإمام الحسين بن علي (عليه السلام) الذي قال في كربلاء كلماته التاريخية "هيهات منا الذلة" و"مثلي لا يبايع مثله" ، وقدم روحه ودمه وروح ودماء أهل بيته وأصحابه في كربلاء لينتصر الدم على السيف ، فإنتصر الحسين وهزم يزيد وزال بعدها الحكم الأموي.
 
إن شعبنا المؤمن المجاهد البطل قد قدم أكثر من 120 قربانا للثورة ناهيك عن الآلاف من الجرحى والمصابين والمعاقين والآلاف من المفصولين والآلاف من المعتقلين والمعتقلات ، وأصبح رموزه وقادته الذين شاركوا الشباب الرسالي ثورة الغضب المقدس في ميدان اللؤلؤة (ميدان الشهداء) وسائر الساحات والميادين ، وتحمل شعبنا الكثير من الظلم والتنكيل وإستباحة مدنه وأحيائه وقراه ليس من أجل أن يعود إلى الوراء ، أو ليقبل بشرعية الطاغية حمد وشرعية الحكم الخليفي المغتصب للسلطة والنظام السياسي ، وإنما ثار شعبنا وقدم التضحيات هذه المرة ليقول كلمته التي لا تراجع عنها بأن الشعب يريد إسقاط النظام ويسقط حمد .. يسقط حمد .. ولا حوار لا حوار حتى يسقط النظام ، ولا حوار مع القتلة والمجرمين والسفاحين ، وأن على آل خليفة أن يرحلوا ، رافضا بشكل قاطع أي مساع لتبرئة الطاغية ونظامه المجرم من الجرائم التي إرتكبوها بحق الشعب .
 
لقد جددت جماهير شعبنا في الذكرى الثانية لثورة 14 فبراير مطالبها والإستحقاقات الوطنية الثابتة إلا وهي رحيل الطاغية حمد وآل خليفة ورحيل قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة ، ومحاكمة الديكتاتور حمد ومجرمي الحرب ومنتهكي الأعراض ومرتكبي مجازر الإبادة الجماعية بحق شعبنا.
 
أيها الجماهير الثورية الرسالية
يا شباب ثورة 14 فبراير
منذ أن غزى آل خليفة البحرين عبر قرصنة بحرية في عام 1783م ، أي قرابة أكثر من قرنين وثلاثين عاما ، وشعبنا وعبر قواه الوطنية يطالب بالإصلاحات السياسية والمشاركة في الحكم ، وخلال ستين عاما أيضا ومنذ تفجر الثورة الشعبية بقيادة هيئة الإتحاد الوطني وإلى يومنا هذا والقوى الوطنية والحركة الإسلامية تطالب بالإصلاحات السياسية ولم تجني سوى الريح ولم يجني شعبنا سوى تقديمه للشهداء والجرحى والمعتقلين ليرجع في كل مرة خال اليدين كما خرج خالي الوفاض في 2011م بالتصويت على ميثاق الخطيئة وإعلان الطاغية حمد عن المملكة الخليفية الشمولية المطلقة.
 
إن جماهير شعبنا وبعد أن إستفادت من تجارب الثورات والإنتفاضات الشعبية التي تندلع في البحرين كل عشر سنوات بأن هذه الثورة وهذه الإنتفاضة تختلف عن سابقاتها تماما ،وإن نضج الجماهير والقوى الثورية ونضج الحركة السياسية أصبح كبيرا ومتطورا ، ولذلك فإن الجماهير هذه المرة ترفض البقاء تحت حكم الطاغية حمد وتحت شرعية الحكم الخليفي وتطالب بحقها في تقرير المصير ، وترفض الهرولة وراء قوى وقيادات هي ليست بمستوى الحركة الثورية وليست بمستوى المرحلة الراهنة وإنما مستوى تفكيرها هو مستوى السبعينات بالرضى والقبول بدستور توافقي وكأننا نعيش أيام السبعينات في ظل الحركة الوطنية الدستورية لنطالب بدستور يبقي الطن رهينة حكم آل خليفة وللأبد.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن من فجر الثورة هم شباب البحرين الثوري الرسالي والقوى الثورية المطالبة بإسقاط النظام ومعهم الرموز الثلاثة الأستاذ عبد الوهاب حسين والأستاذ حسن مشيمع والعلامة الشيخ محمد علي المحفوظ ، ومعهم سائر العلماء والقادة المجاهدين والحقوقيين المغيبون في قعر السجون ، ولذلك لا يمكن بأي شكل من الأشكال فرض قيادات دينية وقوى سياسية على هذا الشعب بالقوة ، فشعبنا واعي لا يمكن أن يقبل بفرض زعامات لم تشارك في تفجر الثورة ولم تشارك في الحضور في ميدان اللؤلؤة ولم تشارك في المظاهرات التي خرجت منذ بداية الثورة وإلى يومنا هذا ، وإن شعبنا كان ولا يزال يتطلع إلى قيادة ثورية شجاعة كالإمام الخميني (رضوان الله تعالى عليه) الذي تصدى للثورة وتحمل من أجلها السجن والنفي وقادها بنفسه عبر حضوره في ساحة العمل السياسي وقيادته الفعلية للثورة حتى إنتصرت الثورة الإسلامية في إيران.
 
يا جماهيرنا الثورية
يا شبابنا الأبطال والأشاوس
وكما أشرنا إلى الحوار بأنه ليس خيارا مطروحا بشكل مطلق في أجندة شعبنا الثائر ، وقد إستطاع شبابنا وشعبنا إفشال هذا الحوار بخروجه في الذكرى السنوية الثانية للثورة بثورة غضب أكبر ليقول كلمته بأنه ليس فقط يرفض الحوار ويرفض أن تصبح الجمعيات السياسية الرسمية والمرخصة من آل خليفة قيمة عليه وأن تدخل الحوار دون إرادته ، فالجمعيات السياسية الرسمية تمثل نفسها فقط وتأخذ شرعية وجودها من نظام آل خليفة نفسه ، وهي لاتمثل إرادة الشعب والقوى الثورية التي فجرت الثورة والتي تطالب ومعها الشعب بإسقاط النظام وترفض أي تسويات تستهدف الإبقاء على النظام وعلى شرعيته.
 
إن إنسحاب الجمعيات السياسية الرسمية سيكون أفضل لها لأنها ستواجه فشلا ذريعا في ظل بقائها في هذا الحوار الذي هو من أجل الحوار ومضيعة الوقت ، فمشكلتنا في البحرين ليست في آليات وتفاصيل حول الحوار أو التفاوض ، بل أن مشكلتنا الأساسية في إستمرار إغتصاب وإحتكار آل خليفة للسلطة.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن كل مصائب شعبنا ومآسيه قد جاءت بسبب إحتكار آل خليفة للسلطة والنظام السياسي ولذلك فإننا في الوقت الذي نطالب شعبنا وشبابنا وقوانا الثورية بالحضور في الساحات والإستمرار في الثورة ، كما نطالب جماهيرنا البطلة بتشديد النضال ضد أمريكا وبريطانيا وضد الإئتلاف العالمي والدولي غير المعلن ضد شعبنا والذي يهدف إلى إجهاض الثورة.
 
إن السلطة الخليفية الجائرة والمستبدة وخلال تجاربها المستمرة مع الحركة الشعبية المطلبية ومع قوى المعارضة فقد قامت بصناعة معارضة للمعارضة من جمعيات الموالاة لتتحدث بالنيابة عنها ، حتى توهم العالم والدول الإقليمية وجماهير العالم العربي والإسلامي بأن الصراع في البحرين ليس صراعا بين الشعب وآل خليفة وسلطتهم وإنما هو صراع على بعض التفاصيل وبعض آليات العمل السياسي أو أنه صراع طائفي مذهبي.
 
إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تعلن بأن الصراع الحقيقي هو بين ثورة شعب مظلوم يطالب بحقوقه وحق تقرير مصيره وإختيار نوع نظامه السياسي القادم وبين آل خليفة وسلطتهم الديكتاتورية الإستبدادية ، وليس صراعا على آليات حوار أو صراعا شيعيا سنيا كما تريد له السلطة.
 
لذلك فإن الثورة التي تفجرت في 14 فبراير 2011م ومن ثم إنطلقت بأقوى وأكبر من تلك الثورة في 14 فبراير 2013م ، هي من أجل إجتثاث جذور العائلة الخليفية وحكمهم الجائر المغتصب للسلطة والبلاد ، والتي هي أيضا من أجل القضاء على الظلم والإستبداد والطائفية ورحيل آل خليفة عن البحرين.
 
إن السلطة الخليفية والعائلة الخليفية تفكر بأنها قادرة على إيهام الشعب والمجتمع الدولي وشعوب العالم الإسلامي بأن ما يجري في البحرين ما هو إلا عبارة عن خلافات سطحية بسيطة في العملية السياسية ، بينما في البحرين ثورة حقيقية تطالب بإسقاط نظام آل خليفة ومحاكمة رمز نظامهم كديكتاتور وفرعون وطاغية عرف بـ يزيد البحرين وهيتلر العصر.
 
إن شعبنا وبعد 14 فبراير 2013م وفي الذكرى السنوية لمجزرة الخميس الدامي في 17 فبراير 2011م ، مرة أخرى يقول للعالم كلمته بأننا لا نفكر في الحكومة المنتخبة ودوائر عادلة ومشاركة السلطة في وزارات خدمية وأكثرية برلمانية وأكثرية في مقاعد مجالس البلدية ، فجماهير الثورة قد تجاوزت سقف هذه المطالب وتجاوزت الحوار العقيم بإصرارها على سقف المطالب الذي كان سقف مطالب كل الثورات العربية والصحوة الإسلامية في تونس ومصر واليمن ، ألا وهو إرحلوا إرحلو يا آل خليفة والشعب يريد إسقاط النظام ، ولا لأنصاف الحلول وبقاء الديكتاتور حمد وإفلاته مع رموز حكمه وجلاديه من المحاسبة والمحاكمة والعقاب والقصاص. ففي فجر الخميس الدامي والعار للطاغية حمد الكاذب والمنافق والناقض للعهود والمواثيق قد أنهينا الكلام والشعب يريد إسقاط النظام.
 
إن شعبنا لن يقبل بعد اليوم بسياسة الإستحمار التي مورست عليه خلال عقود من الزمن وهو يتطلع إلى الحرية والديمقراطية والعدالة والكرامة الإنسانية في بحرين من دون آل خليفة ومن دون الطاغية حمد ومن دون قوات الإحتلال السعودي ومن دون الهيمنة الأمريكية البريطانية ، ومن دون القواعد العسكرية الأمريكية والمستشارين الأمريكان والأنجليز ومن دون المرتزقة والمجنسين ، وفي ظل نظام سياسي تعددي حر يحفظ للبلاد سيادتها وإستقلالها ويرجع للشعب خيرات البلاد وثرواته وما تم سرقته من أموال وأراضي ، ويحفظ للشعب بكل مكوناته حقوقه السياسية والإجتماعية والدينية بعيدا عن السياسات الأموية الجاهلية الخاطئة التي إرتكبتها ولا تزال ترتكبها السلطة الخليفية بحق شعبنا العظيم في البحرين.
 
وأخيرا مرة أخرى نؤكد في حركة انصار شباب ثورة 14 فبراير بأننا في مرحلة يتوجب علينا أن نوجه نضالنا وجهادنا وحراكنا السياسي والثوري وكل جهودنا وطاقاتنا ضد أم الفساد أمريكا التي هي عدوة الشعوب والداعمة لبقاء الكيان الصهيوني الغاصب لـ فلسطين ، وعدوة شعبنا وهي الراعية والداعمة لبقاء الحكم الخليفي الديكتاتوري.
 
ففي الأيام والفترة القادمة على القوى الثورية الجهادية أن تصعد من حراكها الثوري ومقاومتها ضد قوات الإحتلال السعودي وقوات درع الجزيرة وقوات مرتزقة الساقط حمد وأن توجه كل جهودها ونضالها ضد أمريكا التي تتزعم "التحالف الدولي غير المعلن" الذي يهدف إجهاض الثورة والحيلولة دون إنتصارها والإبقاء على الحكم الخليفي القبلي الديكتاتوري في البحرين والرياض من أجل إستمرار مصالح واشنطن ولندن والرياض على حساب قيم الديمقراطية والعدالة والحرية والتداول السلمي للسلطة.
 
 "وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة بإذن الله والله مع الصابرين" .
 
حركة أنصار ثورة 14 فبراير
المنامة – البحرين
19 فبراير/شباط 2013م
http://www.14febrayer.com/?type=c_art&atid=3701

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/02/19


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : في الذكرى السنوية الثانية للثورة الشعب قال كلمته مجددا وخياره الإستراتيجي إسقاط النظام ومحاكمة الديكتاتور حمد ورحيل آل خليفة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Nouha Adel Yassine ، على أغرب طريقة دفن لطفل في العالم .... لم يحدثنا التاريخ بمثلها ، قط - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : إنّ تَضْحيةَ الحسين وأهل بيته ع بالرغم من الجراح والمآسي ستبقى نوراً نهتدي به إلى أنْ يَتُمَّ اللهُ نورَهُ .. سلامٌ عليكم دكتور وعلى جهودكم المتواصلة في ترسيخ نهج الحق والخير والعدل

 
علّق د.صاحب الحكيم ، على اللهم تقبل منا هذا القربان - للكاتب صالح الطائي : تحية لك و لقلمك المعبر أيها الكاتب الفذ

 
علّق حميد الدراجي ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم الصحيح ان العم اب كما ورد في الكتاب العزيز ولاداعي لما ذكره الكاتب واطنب فيه فهو بعيد عما نحن فيه و لنا في ازر عم ابراهيم ع دليل قاطع قال المولى عز و وجل وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ وفي اسماعيل ع عم يعقوب ع دليل اخر وبرهان علي ونص جلي قال تعالى أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاءَ إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُوا نَعْبُدُ إِلَٰهَكَ وَإِلَٰهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَٰهًا وَاحِدًا وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ ولا ادري كيف خفي هذا عن الكاتب ولم يذكره او يشر اليه

 
علّق حميد الدراجي ، على الشريفة بنت الحسن من هي...؟! - للكاتب الشيخ تحسين الحاج علي العبودي : بسم الله الرحمن الرحيم تصحيح لم يكن طريق عودة ال البيت ع من هذه الجهة وانما عادوا الى كربلاء عن طريق الصحراء حيث عين التمر ثم دخلوا لى الكوفة بعد المقام اياما في كربلاء ا ومن الكوفة عادوا الى المدينة

 
علّق إيزابيل بنيامين ماما آشوري ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : بمزيد من الحزن والاسى بلغني ان الاخ الكاتب ماجد المهدي كاتب الموضوع الذي نشرته أعلاه قد توفي و رحل من هذه الدنيا بتاريخ 2/3/2018 . فهنيئا له الأثار الطيبة التي تركها .

 
علّق المعتمد في التاريخ ، على كيف يكون علي الأكبر (ابن الحسن والحسين) معاً ؟ - للكاتب شعيب العاملي : بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم . العم يقال عنه اب لأبناء اخيه. فليس هناك مانع مثل استغفار إبراهيم لإبيه أزر وهو في الأصل عمه. و الله العالم

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق بشير البغدادي ، على تعرف على تاريخ عزاء ركضة طويريج وكيف نشأ ولماذا منع؟! : الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين الطاهرين

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كركاميش هل تعني كربلاء ؟؟ - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : االسلام عليكم ورحمة الله الحريه الفكريه والصدق كمنهج في المعرفه.. هي هي ان تعرف حقا وان تكون حرا بينك وبين نفسك.. تحياتي وتواضعي اما الفكر الحر والصدق في البحث.. تحياتي لسمو منهاج السيد ماجد المهدي.. دمتم غي امان الله

 
علّق بشير البغدادي ، على المجلس الحسيني في لندن يصدر توضيحا بشان حادثة دهس المشيعيين بمصاب ابي الاحرار : ويبقى الحسين ع

 
علّق ماجد المهدي ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اختي الفاضلة ايزابيل باركك و اسعدك الله سبحانه و تعالى . اختي الفاضلة ايزابيل . لقد وقعت بين يدي مصادفة مقالة (قتيل شاطئ الفرات) الرائعة التي تفضلت بكتابتها و انا لدي نفس الشغف الذي قادك للبحث و القراءة في هذه العلوم الاهوتية و عندما قرأت مقالتك هذه استوقفني اسم المدينة ( كركاميش) على انها تعني مدينة كربلاء و اعتقد اني توصلت لحل هذه المسألة ان شاء الله سبحانه و تعالى. لقد لفت انتباهي عدة اشارات و تلميحات قد تساعدنا في اثبات ان الاية المذكورة في الانجيل في سفر يهوديت و التي تذكر الذبيح على نهر الفرات هو الامام الحسين عليه السلام و نظرا لان معلوماتي محدودة جدا حول تاريخ و خفايا و تفسيرات الكتاب المقدس الانجيل فلابد ان اعرض عليك هذه الاشارات و التلميحات لاعرف مدى حجيتها و مصداقيتها عند المحاججة بها لان الواحدة ستقودنا الى الاخرى الى ان تكتمل الصورة عندنا . 1- الايات التي ذكرت الذبيح في سفر يهوديت تذكر ان نبوخذ نصر انتصر على ارفشكاد بمعركة في منطقة (رعاوي) قرب دجلة و الفرات و لكن العجيب ان التوراة تقول ان نبوخذنصر ملك اشور و انه كان مالكا لمملكة نينوى و لقد ذكر هذا الامر عدة مرات مع اننا نعرف ان نبوخذ نصر هو ملك بابل و ليس ملك اشور فهل معقول ان الله سبحانه و تعالى لا يفرق بين ملك اشور و ملك بابل . 2- المنطقة التي دارت بها تلك الحرب هي صحراء ( رعاوي ) و هي تقع قرب نهري دجلة و الفرات و نهر اخر اسمه ياديسون ( وجدت ان كلمة رعاوي هي نسبة الى احد ابناء اسحاق و اسمه ( رعو ) و ذكر ان اسحاق تزوج رفقة بنت باتور و ولدت له ( عيسو ، صفو ، رعو ) و سكن رعو صحراء رعاوي وقرب طريف و تزوج سولافة ... ) و هي اي رعاوي كما تشير المصادر منطقة صحراوية تقع ما بين بحيرة الرزازة قرب كربلاء و منطقة ( طريف ) في السعودية و من ظمنها منطقة ( عرعر ) و كما ان قبيلة ( الشوايا ) و هي من القبائل العراقية (مثلا فلان الفلاني الشاوي ) ﻻ يزالون يسكنون تلك المنطقة و يقال انهم من نسل رعو بن اسحاق !! 3 -بالنسبة لنهر ياديسون فهو كما تذكر بعض المصادر انه يعبر من قناة صغيرة تسمى بلابوكاس كانت تنبع من عين دخنة المتفرعة من بحيرة الرزازة في كربلاء و كان هذا النهر الصغير يخترق صحراء رعاوي و يمر بقصر الاخيضر ليصل الى سكاكا ثم تبوك و يصب في وادي ثرف. و هذا ما تذكره بعض المصادر على انه يوجد مكان قرب كربلاء يسمى ( نينوى) اليس هو نفس اسم المدينة او المملكة العظيمة التي ذكرت في سفر يهوديت ؟؟!! ومن المعلوم إن قرية كربلاء القديمة كانت ترتبط برستاق نينوى من طسوج مدينة سورا التي تجاور مدينة بورسيبا (برس) تقريبا وتقعان على نهر الفرات ، وكان النبي ابراهيم الخليل (ع) قد ظهر فيها وكذلك في مدينة سورا والفلوجة السفلى « الكفل وما جاورها ». وهذه المناطق الثلاث متجاورة وأصبحت المساحة التي تنقل فيها النبي إبراهيم (ع) بما فيها حدود مدينة النجف الحالية لنشر دينه الذي يعتمد على وحدانية ألإله الواحد ألأحد ، قبل أن ينتقل إلى الشام وثم إلى مصر، وإلى الجزيرة العربية . 4- قاموس الكتاب المقدس نفسه يقول ان نهر بلاكوباس ( يقال انه نفسه نهر الكوفة) ربما هو رابع انهار الجنة الاربعة و هو نفسه نهر فيشون و على اساس انه يصب في شط العرب موقع جنة عدن . 5- لفت انتباهي ان كلمة (كركميش) و تعني حصن كميش و كميش هو اسم لاله تلك المنطقة تم ذكره في نصوص ( ابلا) التي وجدت في كركميش اي جرابلس الان لو انتبهنا الى الاسم و معناه المدينة اسمها كركميش و النصوص منسوبة لمكان او شخص او اي شيء اسمه ( ابلا ) اصبح لدينا ثلاث مقاطع ( كر ) ( كميش ) ( ابلا ) لو دمجنا الكلمتين تصبح ( كرابلا ) و هي كربلاء المعروفة و حتى لو اخذنا ( كر كميش ) فكميش هو اله يعبد اي متن معنى الكلمة هو ( حصن الاله ) و ما هو حصن الاله الا هو المصلى او المعبد اي بيت الله و الان ما هو اسم كربلاء الا (حصن الله ) او ( مصلى الله ) فكل التفاسير تقول ان اصل كلمة كربلاء هو ( كرب ايل ، كرب ايلا ، كربلة ..... ) و حتى ان كلمة ( كر ) و ( كرب ) تكادان تكونان واحدة و على الاكثر مصدرهما واحد و الباء اما مضافه هنا او مهمله هناك و هذة الحالات طبيعية جدا و اكثر من ان تحصى .. اعتقد اني قد اوضحت الاشارات و التلميحات التي استطعت الوصول اليها خلال الفترة القليلة لاني لم تمضي علي ربما اكثر من 24 ساعة بقليل منذ ان قرأت مقالتك الرائعة حول الذبيح على نهر الفرات ... ارجوا اكون وفقت في بيان ما توصلت اليه و الله يوفقنا جميعا لما يحب و يرضى. ارجوا التفضل بقبول خالص الاحترام و التقدير.

 
علّق محمدباقر ، على سلوني قبل ان تفقدوني - للكاتب سامي جواد كاظم : يوجد جواب اضافي ايضا على هذه الشبهة وهو ان الامام علي ع كان يقصد مقام الامامة فان مقام الامامة يمتلك المؤهل له ومن يكون مصداقا له يمتلك امكانية ان يجيب عن كل ما يسأل فكل مؤهل لمنصب الامامة يمتلك صلاحية ان يقول سلوني قبل ان تفقدوني

 
علّق بورضا ، على ادارة موقع كتابات في الميزان تنعى العلامة السيد محمد علي الحلو : إنا لله وإنا إليه راجعون رحم الله السيد العزيز بحق محمد وآل محمد صلوات الله عليهم أجمعين كان مبلغا وناصحا ومناصرا بارزا بلسانه ويده وشعوره في قضية الإمام المهدي عجل الله فرجه الشريف

 
علّق محمد قاسم ، على الميزان الشرعي في تنقيح روايات الشعائر الحسينية - للكاتب الشيخ محمد رضا الساعدي : السلام عليكم .. بالنسبة للمادة التاريخية وما ذكرتم من المنهج المتبع في تحقيقها .. ما هو المبرر في عدم استعمال المنهج التحقيقي اليقيني المستعمل في المادة العقائدية ?!! فأن للاحداث التاريخية اهمية كبرى من حيث ما يترتب عليها من اعتقادات ومتبنيات فكرية ومعرفية ومذهبية وغيرها .. لذلك أليس من الاولى ان يكون المنهج المتبع فيها هو المنهج الوحيد الذي يكون علم الانسان على اساسه يقينيا ?! المنهج الوحيد الذي يجب على الانسان بحسب فطرته ان يتبعه لا فقط في العقائد والتاريخ .. بل في كل تفاصيل حياته .. حتى لا يكون عمله على غير هدى .. او تكون معرفته هشه يمكن زوالها بمجرد ورود ادنى شبهة ..

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على مناقشة الردود على موضوع (ذبيح شاطئ الفرات).  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : سيدتي الفاضله اردت مشاركة حضرتكم بموضوع شغلني بعض الوقت وانا الان واثق منه الرجل الشيخ ابو امراة موسى عليه السلام ليس النبي شعيب عليه السلام لا يمكن ان يكون شيخا وما زال ليس نبيا والقصه لا تتحدث عن نبي او ما يشير الى ذلك؛ وقد اصبح شيخا ولم ترد سنن مدبن ارجو تعقيب فضلكم دمتم في امان الله .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : محمود محمد حسن عبدي
صفحة الكاتب :
  محمود محمد حسن عبدي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 مدير عام انتاج صلاح الدين يتفقد محطة كركوك الغازية ومركز السيطرة الشمالي  : وزارة الكهرباء

 العمل : اكثر من ( 7 ) مليارات دينار اشتراكات الضمان الاجتماعي للعمال في بغداد خلال شهر تشرين الثاني  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 بعد استقبالها اهالي الفلوجة وتلعفر..العتبة الحسينية تبدي استعدادها لاستقبال وايواء المسيحيين  : وكالة نون الاخبارية

 وزير العمل رئيس هيئة رعاية الطفولة يطالب باشراك الهيئة في اعداد الخطط الستراتيجية المعنية باوضاع الاطفال في مخيمات النزوح  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 لجنة الإرشاد والتعبئة ترعى بناء وترميم عدد من الدور لعوائل شهداء الحشد الشعبي

 غربة شاعر  : ابراهيم محمد البوشفيع

 اعلان خاص بطلبة وزارة النفط الدارسين في الخارج  : وزارة النفط

 لم تكن هنالك جريمة إسمها سبايكر !...  : رحيم الخالدي

 اصحاب القرار المحلي وفن ادارة الازمة  : اسعد عبدالله عبدعلي

 بِتُّ أشْكُو قِصرَ الْليِل مَعَكْ...!! ابن زيدون  يشكو قصر الَليْل ، والولادة لِمَن يشتهيها...!  : كريم مرزة الاسدي

 لعبة جر الحبل متى تنتهي؟  : اسعد الموسوي

 كربلاء:ممثل السيستاني يقبل رتبة شهيد في الشرطة الاتحادية

 الزهراء عليها السلام قائدة الإصلاح  : عبد الكاظم حسن الجابري

 استنساخ للذاكرة  : عباس عبد المجيد الزيدي

  د.المهندسة آن نافع اوسي تستقبل السفير الهندي في العراق  : وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net