صفحة الكاتب : كاظم فنجان الحمامي

جهاد النكاح بين الحقيقة والافتراء
كاظم فنجان الحمامي
بمجرد النظر إلى هذه العبارة المعوجة يشعر الإنسان العاقل باعوجاج معناها وعدم استقامته, لأنها لا تصدر إلا من الذين أشقاهم جهلهم, وأعمى بصيرتهم الحقد, فالعبارة تشتمل على أبشع المفردات القبيحة, والألفاظ المبتذلة, وأغلب الظن انها تسربت من أقبية الأبواق الإعلامية الرخيصة, فمثل هذه العبارات لا تصدر إلا من جاهل, أو مجنون, أو مغرض, أو مدسوس, أو خبيث, بيد أن الملفت للنظر إن الصحف العربية هي التي جاهرت بهذا الكلام الفج, وهي التي روجته ونشرته وأعلنته على صفحاتها الأولى, وهي التي أخذته على محمل الجد. شاهدنا على صفحات جريدة (الوطن) الكويتية (1) قبل بضعة أيام إشارات صريحة لفتوى مجهولة المصدر تدعو للترويح عن المقاتلين في سوريا والسماح لهم بنكاح المتطوعات التونسيات, وتضمن الخبر رفض وزير الشؤون الدينية التونسي (نور الدين الخادمي) لهذه الفتوى في محضر رده على الأنباء التي ذكرت توجه ثلاث عشر فتاة تونسية إلى سوريا للقيام بهذه المهمة, وقال: إنها لا تلزم الشعب التونسي ولا مؤسسات الدولة. ولو عدنا إلى الوراء لوجدنا ان صحيفة (الحياة) اللندنية كانت أول من نشر الخبر على صفحتها الأولى في الشهر الماضي (2), ثم توسعت في تحقيق خاص نشرته بعد اقل من أسبوع (3), تحت عنوان (فتيات يدعمن المقاتلين السوريين بجهاد النكاح), تناولت فيه الصحيفة تفاصيل المؤتمر الذي عقده وزير الشؤون الدينية التونسي لإنهاء الجدل المتفاقم في المدن التونسية على خلفية فيديو انتشر كثيرا على الانترنت وشبكات التواصل الاجتماعي, يظهر فيه ذوو فتاة تونسية تدعى (رحمة), أكدوا إنهم لم يجدوا ابنتهم في المنزل, وعلموا بعد ذلك إنها توجهت إلى سوريا تلبية لنداء (جهاد النكاح), وقال والد البنت التي عادت إلى أهلها: إن ابنته لم تكن متشددة في الدين, لكنها خضعت لتأثير زملاء لها في الدراسة عًرفوا بتطرفهم, ومن الأرجح أن يكونوا قد غسلوا دماغها, وأقنعوها بالسفر إلى سوريا لمؤازرة المقاتلين هناك. ثم تناولت جريدة (البديل)(4) المصرية الموضوع نفسه, وجاءت بعدها جريدة (أخبار اليوم) المصرية(5) لتنقل لنا الدعوة التي وجهتها وزارة المرأة والأسرة التونسية نحو تكثيف رعاية الأسرة لبناتها, وتوعيتهن بخطورة الانجراف وراء فتاوى التهتك الجنسي, ومنعهن من السفر إلى البلدان, التي عصفت بها الصراعات الداخلية بدعوى الجهاد. ثم شنت جريدة (البلاد)(6) البحرينية هجوما كاسحا على العقول المعطوبة, التي أطلقت فتوى التهتك, وحذرت جريدة الطليعة(7) التونسية من تفشي ظاهرة (جهاد المناكحة) في الأوساط التونسية, ودعت إلى رفض الانصياع لإرادة أصحاب الأفكار التافهة. وهكذا اشتركت معظم الصحف العربية في ترويج مثل هذه الأخبار, وأخذتها على محمل الجد مع علمها المسبق إنها لا تمت للدين الحنيف بصلة, ومع إدراكها المبكر إنها تمثل الآراء الشاذة, التي تبنتها المؤسسات الظلامية المعادية لكل الأديان والأعراف والقيم. ربما يقول قائل: إن المخابرات السورية هي التي أطلقت هذه الافتراءات, لكننا لا نرى أي تأثير على أرض الواقع لعناصر تلك المخابرات على الصحف التونسية والمصرية والكويتية والأردنية والبحرينية والعمانية والجزائرية والمغربية, التي تناولت هذه الظاهرة وانتقدتها وحاربتها, ولا يعني هذا إن المخابرات السورية لم تستثمر الخبر لمصالحها التعبوية. سمعنا من قبل أغرب فتاوى النكاح والمضاجعة, فتاوى عجيبة سبحت معظمها ضد تيارات العقل والمنطق, وأثارت موجات من الضحك والسخرية, ولعل الفتوى التي أطلقها الشيخ عبد الباري الزمزمي بجواز مضاجعة الرجل لزوجته الميتة, بما يسميه (مضاجعة الموتى), أو (مضاجعة الوداع) قبل الدفن, لعلها كانت القشة التي قصمت ظهر البعير الأعور القادم إلينا من كهوف تل أبيب بقصد تشويه صورة الدين الحنيف ببعض الأفكار اليهودية المسمومة. وعلى هذا المنوال نسجت الناشطة الكويتية (سلوى المطيري) أفكارها الغريبة, ودعت إلى سن قانون يبيح للمرأة غير المتزوجة شراء عبد مملوك ليضاجعها, وطالبت أيضا بسن قانون للجواري في بلدها لحماية الرجال من الفساد والزنا, واقترحت شراء الجواري من سبايا الروس لدى الشيشان. فتاوى تافهة وأفكار مريضة وتوجهات غبية, تشتمل على مضامين سخيفة تحتقر العقل البشري, تفجرت في الآونة الأخيرة وكأنها تنبع من مصدر واحد يتخندق في المواقع المعادية للدين والأعراف والقيم البشرية, بيد أن الفتوى التي أطلقتها الأبواق المدسوسة بجواز جهاد المرأة في محاور المضاجعة الجنسية, تعد الأكثر تهتكاً وتفسخاً وانحطاطاً. كانت (تسبيي ليفني)(8) أول من سخرت مفاتنها الجسدية في هذا المضمار, وهي التي تباهت على رؤوس الأشهاد بمغامراتها الجنسية مع الأمراء والرؤساء العرب, خدمة لأمن بلادها, فجاهدت على طريقتها الخاصة منذ ربع قرن, حتى قطعت شوطا كبيراً, وكسرت الأرقام القياسية في التسلل إلى مخادع بعض الزعماء العرب بقصد إغوائهم وابتزازهم. . اما اليوم فقد تسللت إلينا الأفكار اليهودية عبر الصحف العربية المسمومة لتضلل الفتيات العربيات, وتدعوهن للجهاد على طريقة (تسيبي ليفني), واشتركت معها بعض الفضائيات المغرضة, التي سخرت شاشاتها لنشر أفكار السفهاء في الأوساط العربية. والله يستر من الجايات (1) الوطن الكويتية / ظاهرة جهاد النكاح, مقالة كتبتها (آمنة بهزاد) بتاريخ 01/04/2013 (2) الحياة اللندنية في 27/3/2013 (3) الحياة اللندنية في 1/4/2013 (4) البديل المصرية / المراهقات يدفعن ثمن فتوى جهاد النكاح في تونس, مقالة كتبها: حسام ربيع في 27/3/2013. (5) أخبار اليوم المصرية / بالفيديو جهاد النكاح تونسيات على فراش المقاومة السورية, مقالة كتبتها: أسماء البكري في 30/3/2013. (6) البلاد البحرينية / فتوى جهاد النكاح أم فتوى تسيبي ليفني, مقالة كتبتها: بثينة خليفة قاسم في 31/3/2013. (7) الطليعة التونسية / تحذيرات بصوت عال من جهاد المناكحة, في 3/4/2013. (8) القدس العربي / قادة عرب في سرير ليفني/ بقلم امديرس القادري في 
 

  

كاظم فنجان الحمامي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/04/11



كتابة تعليق لموضوع : جهاد النكاح بين الحقيقة والافتراء
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

أحدث التعليقات إضافة (عدد : 2)


• (1) - كتب : شاكر الفاضل ، في 2013/05/25 .

ص ما جاء بالمقال وعيش وشوف من الفكر المنحرف جهاد الحقد وغبره

• (2) - كتب : شاكر الفاضل ، في 2013/05/25 .

ص ما جاء بالمقال وعيش وشوف من الفكر المنحرف جهاد الحقد وغبره




حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق محمد مصطفى كيال ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم ورحمة الله شيخنا الكريم؛ اذا امكن ان يرسل فضلكم لي صور تلك المجموعه اكون منونا لفضلكم؛ اذا كانت التوراه القديمه بالعبريه فقد يمكنني ايضا ترجمة نصها.. الا انني افترض ان تكون بالعبريه القديمه .. وترجمتها لبيت سهله.. دمتم في امان الله

 
علّق Alaa ، على مَدارجُ السّالكين مِنَ الإيمان الى اليَقين - للكاتب د . اكرم جلال : احسنت النشر دكتور زدنا

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : بارك الله فيك أستاذي العزيز .. لي الشرف بالاستفادة من مكتبتكم العامرة وسأكون ممتنا غاية الامتنان لكم وأكيد أنك لن تقصر. اسمح لي أن أوصيك بهذه المخطوطات لأن مثل هذه النفائس تحتاج إلى اعتناء خاص جدا بالأخص مخطوطة التوراة التي تتربص بها عيون الاسرائيلين كما تربصت بغيرها من نفائس بلادنا وتعلم جيدا أن عددا من الآثار المسلوبة من المتحف العراقي قد آلت إليهم ومؤخرا جاهروا بأنهم يسعون إلى الاستيلاء على مخطوطات عثر عليها في احدى كهوف افغانستان بعد أن استولوا على بعضها ولا أعلم إذا ما كانوا قد حازوها كلها أم لا. أعلم أنكم أحرص مني على هذه الآثار وأنكم لا تحتاجون توصية بهذا الشأن لكن خوفي على مثل هذه النفائس يثير القلق فيّ. هذا حالي وأنا مجرد شخص يسمع عنها من بعيد فكيف بك وأنت تمتلكها .. أعانك الله على حمل هذه الأمانة. بالنسبة لمخطوط الرازي فهذا العمل يبدو غير مألوف لي لكن هناك مخطوط في نفس الموضوع تقريبا موجود في المكتبة الوطنية في طهران فربما يكون متمما لهذا العمل ولو أمكن لي الاطلاع عليه فربما استطيع أن افيدك المزيد عنه .. أنا حاليا مقيم في الأردن ولو يمكننا التواصل فهذا ايميلي الشخصي : qais.qudah@gmail.com

 
علّق زائر ، على إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام - للكاتب محسن الكاظمي : الدال مال النائلي تعني دلالة احسنت بفضح هذه الشرذمة

 
علّق عشتار القاضي ، على المرجعية الدينية والاقلام الخبيثة  - للكاتب فطرس الموسوي : قرأت المقال جيدا اشكرك جدا فهو تضمن حقيقة مهمة جدا الا وهي ان السيد الاعلى يعتبر نجله خادما للعراقيين بل وللامة ويتطلع منه الى المزيد من العمل للانسانية .. وهذا فعلا رأي سماحته .. وانا مع كل من يتطابق مع هذا الفكر والنهج الانساني وان كان يمينه كاذبا كما تدعي حضرتك لكنني على يقين بانه صادق لانه يتفق تماما مع رأي السماحة ولايمكن ان تساوي بين الظلمة والنور كما تطلعت حضرتك في مقالك ولايمكن لنا اسقاط مافي قلوبنا على افكار ورأي المرجع في الاخرين فهو أب للجميع . ودمت

 
علّق زائر ، على فوضى السلاح متى تنتهي ؟ - للكاتب اسعد عبدالله عبدعلي : المرجعية الدينية العليا في النجف دعت ومنذ اول يوم للفتوى المباركة بان يكون السلاح بيد الدولة وعلى كافة المتطوعين الانخراط ضمن تشكيلات الجيش ... اعتقد اخي الكاتب لم تبحث جيدا ف الحلول التي اضفتها ..

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكراً جزيلاً للكاتب ونتمنى المزيد

 
علّق Alaa ، على الظاهِرَةُ الفِرعَونيّة وَمَنهَجُ الإستِخفاف - للكاتب د . اكرم جلال : شكر جزيل للكاتب ونتمى المزيد لينيرنا اكثر في كتابات اكثر شكراً مرة اخرى

 
علّق مصطفى الهادي ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : السلام عليكم اخي العزيز قيس حياكم الله . هذا المخطوط هو ضمن مجموعة مخطوطات توجد عندي مثل ألفية ابن مالك الاصلية ، والتوراة القديمة مكتوبة على البردي ومغلفة برق الغزال والخشب واقفالها من نحاس ، ومخطوطات أخرى نشرتها تباعا على صفحتي في الفيس بوك للتعريف بها . وقد حصلت عليها قبل اكثر من نصف قرن وهي مصانة واحافظ عليها بصورة جيدة . وهي في العراق ، ولكن انا مقيم في اوربا . انت في اي بلد ؟ فإذا كنت قريبا سوف اتصل بكم لتصوير المخطوط إن رغبتم بذلك . تحياتي

 
علّق قيس ، على مخطوط الرازي في الصناعات.  - للكاتب مصطفى الهادي : استاذ مصطفى الهادي .. شكرا جزيلا لك لتعريفنا على هذا المخطوط المهم فقط للتنبيه فاسهام الرازي في مجال الكيمياء يعتبر مساهمة مميزة وقد درس العالم الالماني الجوانب العلمية في كيمياء الرازي في بحث مهم في مطلع القرن العشرين بين فيه ريادته في هذا المجال وللأسف أن هذا الجانب من تراث الرازي لم ينل الباحثين لهذا فأنا أحييك على هذه الإفادة المهمة ولكن لو أمكن أن ترشدنا إلى مكان هذا المخطوط سأكون شاكراً لك لأني أعمل على دراسة عن كيمياء الرازي وبين يدي بعض المخطوطات الجديدة والتي أرجو أن أضيف إليها هذا المخطوط.

 
علّق حكمت العميدي ، على هيئة الحج تعلن تخفيض كلفة الحج للفائزين بقرعة العام الحالي - للكاتب الهيئة العليا للحج والعمرة : الله لا يوفقهم بحق الحسين عليه السلام

 
علّق حسين الأسد ، على سفيرُ إسبانيا في العراق من كربلاء : إنّ للمرجعيّة الدينيّة العُليا دوراً رياديّاً كبيراً في حفظ وحدة العراق وشعبه : حفظ الله مرجعيتنا الرشيدة لحفظ البلد من شرر الأعداء

 
علّق Diana saleem ، على العرض العشوائي  للجرائم على الفضائيات تشجيع على ارتكابها  - للكاتب احمد محمد العبادي : بالفعل اني اسمع حاليا هوايه ناس متعاطفين ويه المراه الي قتلت زوجها واخذت سيلفي ويا. هوايه يكولون خطيه حلوه محد يكول هاي جريمه وبيها قتل ويخلون العالم مشاعرهم تحكم وغيرها من القصص الي يخلون العالم مشاعرهم تدخل بالحكم مو الحكم السماوي عاشت ايذك استاذ لفته رائعه جدا

 
علّق مصطفى الهادي ، على للقران رجاله ... الى الكيالي والطائي - للكاتب سامي جواد كاظم : منصور كيالي ينسب الظلم إلى الله . https://www.kitabat.info/subject.php?id=69447

 
علّق منير حجازي ، على سليم الحسني .. واجهة صفراء لمشروع قذر! - للكاتب نجاح بيعي : عدما يشعر حزب معين بالخطر من جهة أخرى يأمر بعض سوقته ممن لا حياء له بأن يخرج من الحزب فيكون مستقلا وبعد فترة يشن الحزب هجومه على هذه الجهة او تلك متسعينا بالمسوخ التي انسلخت من حزبه تمويها وخداعا ليتسنى لها النقد والجريح والتسقيط من دون توجيه اتهام لحزب او جهة معينة ، وهكذا نرى كثرة الانشقاقات في الحزب الواحد او خروج شخصيات معروفة من حزب معين . كل ذلك للتمويه والخداع . وسليم الحسني او سقيم الحسني نموذج لخداع حزب الدعوة مع الاسف حيث انسلخ بامر منهم لكي يتفرغ لطعن المرجعية التي وقفت بحزم ضد فسادهم . ولكن الاقلام الشريفة والعقول الواعية لا تنطلي عليها امثال هذه التفاهات..

الكتّاب :

صفحة الكاتب : احمد سليمان العمري
صفحة الكاتب :
  احمد سليمان العمري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 15 ضربة جوية لخلية الصقور الاستخبارية تستهدف مقرات وأوكار داعش وتقتل 236 ارهابي في الموصل والانبار بينهم قادة لداعش  : خلية الصقور الاستخبارية

 أصبع على الجرح ايها الناس العراق في خطر    : منهل عبد الأمير المرشدي 

 من القاتل ومن المقتول ؟؟  : حميد الحريزي

 كتلة المواطن النيابية تؤكد على ضرورة اقرار كل القوانين قبل نهاية الفصل التشريعي واهمها قانون الموازنة لعام 2018  : اعلام كتلة المواطن

 قندهار العراق(طوزخورماتو) بين تجاذبات الساسة واحتلال الإرهاب  : باسم الغزي

 حطلة بحيرة لدماء الأبرياء  : رسول الحجامي

 فاطمة الزهراء(عليها السلام) دلالات ومؤشرات/ الجزء الثاني  : عبود مزهر الكرخي

 داعش يعدم " امرأتين " بحجة الدعاء على داعش بالهلاك !!!

 الانبار بين المطالب المشروعة التسييس الطائفي  : رحيم الخالدي

 ترسبات مائية ساقطة لمحطات العراق خلال الــ 24 ساعة الماضية ليوم 7/5/2017 بالملم  : الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي

 لا اله الا الله قالها محمد وقالها الدواعش !  : مهدي حسين الفريجي

 كتلة الديوانية تدعو لإلغاء وزارة الكهرباء وتنظيم تظاهرات وإعتصامات احتجاجاً على تردي خدماتها  : السومرية نيوز

 دعبل بين هذا وذاك ...!! ... 2  : كريم مرزة الاسدي

  الشركات الامنية بين فكين الابتزاز والفساد من قادة العمليات

 عاجل ..الحشد الشعبي: قوة عسكرية كبيرة تتحرك لمحاصرة البو عجيل بالكامل

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net