صفحة الكاتب : عدي المختار

مابين ( الشهكة) و( الشبكة) يتجلى الانتظار دعوات معلنة ... قصائد نصير هاني الجشعمي انموذجا .
عدي المختار
ناطريتك شهكه ...شهكه ...
ولملميتك بيدي شبكه ..
هكذا هو الطريق الى الانتظار يبدأ بدعوة , وكلما طال الانتظار تكررت الدعوات لتكون سيمفونية ( اكون او لا اكون) ونشيد ازلي لتجديد الامل واعادة الثقة بالانتظار مجددا طالما ان الانتظار نتاج احلام واهات موجعة وامال عريضة تريد ان تصرخ في لحظات الغياب لتعلن ساعة اللقاء حتى وان كان بطيف او حلم , الا انه يبقى طريق الالم الكبير الذي يبدع فيه صناعه حد زرع الابتسامات الموجعة المشوبة بالانكسار واللوعة والحسرة الدفينة في قلب الانتظار الوفي والمبدع مع انتظاره والذي قالوا عنه بأن ( وراء كل ابداع عظيم الم عظيم ) الا ان المعادلة هنا تختلف في المعنى وان تطابقت مع القول فأبداع الشاعر نصير هاني الجشعمي الشعري الناتج عن المه الدفين لم يدفع به كما الاخرين الى ان يكون ناقما على الحياة من فرط احساس بظلمه بل جعل منه الالم الكبير الذي عاشه انسانا يتنفس الوجع وينبض قلبه بالامل الذي لم يغب عنه على طول مشواره الشعري وحتى حياته الاجتماعية وتواجده في الحياة , بقي رغم كل الآلام والجروح فيه ومظلوميته عرابا لتصالح النفس مع ذاتها , وهو المتصالح مع نفسه حيث يقول:
 الجوع صح غير ملامح ...
والمباديء هيه هيه ..
شماصعد رقم الضريبة 
 ومن يعيش المصالحة مع نفسه يكون خطابه الابداعي هو نتاج صدق ونقاء وحساس عال تخر امامه القلوب ساجدة , فالخطاب الشعري لديه هو عبارة عن دعوات معلنة الى الصبر والامل والعمل ورسائل طمأنينة تلامس الجرح لتستفز فيه محفزات الشفاء لا ينكأ الجرح على طريقة الكي لانه يؤمن تماما ان خلف سواتر الحزن تكمن الحقيقة وتتجلى عرائس الصبر وذلك لربما نتج عن متبنياته الفكرية الراديكالية التي تؤمن بأن ثمة حور للعين وغد غير هذا , يكون فيه الكل خارج نطاق الخطايا لذلك هو لا يتوانى في ابراز مناطق الزهد والعزة والخير والاطمئنان الروحي في ذاته كقصائد وهو مؤمن اشد الايمان كما ذكرنا وفقا لمتبنياته الراديكالية بأن الانسان مشروع عطاء ان لم يكن اليوم فغدا لذلك يصف المعادلة بلغة ( الانا) المتكلم قائلا :
انه ماي بلايه حد ...
والماي من ينكر عطاءه 
شعرية الجشعمي نصير درجة من درجات البوح المنطقي الخال من التكلف والتمثيل او اللغو والثرثرة فهو يخبئ خلف شخصيته الاسلامية الراديكالية التي احبها كثيرا والوديعة الهادئة المبتسمة الكثير من ترافه القول الى حد المراهقة فهو في الحب الدفين مراهق كبير لكن على طريقة المراهقين الذين يعيشون اجمل ايام عشقهم بصمت دون ان يعرف احد ما عن عشقهم وبالتالي يرحلون مطمئنين لانهم اخذوا معهم حب لم يحن اوانه وبقي نشوة حلم واسترخاء وتصالح روحي, الجشمعي نصير رغم كل مافيه من امل ودعوات معلنة الا انه بقي ثمة خوف ما ينازعه وهو القائل :
 ياترف وادموع البعينك تراجي ...
اوياهدب مابللك ماي البواجي ...
خايف بساعة غضب تنسه البراءة ... 
وخايف ابلحظة عناد تكرر اوياي الاساءة 
فأي خوف مستتر ذلك الذي يجتاحه فيتحول وجهه الى لافتات وهو القائل :
وجهي مابين التعجب والسؤال ؟
 ايصير حايط لافتات 
 فهو لا يخفي وجعه مما يحصل ويطلقها صرخات رفض معلنة حالها حال دعواته لكن على طريقة البوح الندي للجرح وليس الخطابية العسكرية في القول ذلك لانه يؤمن تماما بأن الشعر ترافه ومبدأ لذلك بقي الامل يعول في مخيلته كريح السياب الذي تمنى ان ياخذ من خلوده كسياب عشبة خسر فيها كلكامش صديقة لكنه ابقته حيا خالدا فراح الجشعمي يستلهم ذلك بأمنيات مشروعة وهو القائل ك
 فلسفتي اشوف الناس شوف الغير ..
رسام الورد ماينكلب كصاب ..
اتمنى اعيشن من بعد ماموت ..
واحسن قدوه عندي الشاعر السياب .
 فمنصة الشعر لها قدسيتها لديه لذلك ينتقد بسخرية مرة قائلا:
 المنصة ...خشبة الكصاب
 لذلك فهو يؤكد الدور الابداعي للشاعر كمنتج جمالي وليس تخريبي لحد الدموية معلنا وجوب شجاعة البوح بقوله :
 قلمي جاف ... وماخاف
تلاحظ في قصائده الجميلة الغالية من الثرثرة والاستعارات الغير منطقية او المفردات المبتذلة والتي اجمل مافيها موسقة السرد الشعري وانسيابية التشويق والبناء الفني الجميل لكل قصيدة ووحدة مضمونها وقوافيها ,كما تلاحظ انه لا يعرف الانكسار سبيلا الى قلبه يؤمن بالدمعة اكثر من ايمانه بالحياة فيقول :
اسمحلي اسكر بالبكاء
ذلك لأنها لديه عنوان كبير للصدق والنقاء على الرغم من مرارته وهو يبوح لذاته قائلا :
 ادور علفرح وينه الفرح وين ..
واداين ضحكتي للماضحك دين 
 الا انه تراه في قصيدة اخرى حينما يرى الدمعة تحولت من بوح للهيبة الى مذلة يقول :
 امسح دمع ذلتك ..
مرات دمعك قفل ويخورس الشفه 
 فهو لا يتوانى من ان يبكي قصيدة وهو يستذكر اما او ابا او اخا او شهيد هو صوت النشيج الروحي بلا رتوش او كلمات منمقة او صعوبات لغوية او تعقيدات اصطلاحية بل هو القريب والفه من اي روح يقول :
والزيج ايتكشف حوبه من تدعين ...
كاروك الزغر يتهزهز امن الاوف ..
والميت ضميره ايكوم من تنعين ..
يايمه دمعتج حاره بكل حين ...
وجفوفج خبز تنور ..الخ
هو يرسم لوحات تعانق الروح بكل قداسة ويحيل المخيلة الى اجواء طيبة الاهل التي غادرناها وغادرتنا من سنين حيث يقول :
 ترافه اهدومنه من الماي ... 
لابسنه الخجل من جنه عريانين
 تشعر وانها ترنيمات واحاديث البسطاء من اهلنا التي غادرتنا وغادر معها كل شيء جميل ونقي ولا تخلو قصائده من مباشرة في الطرح وسطحية في الخطاب الشعري الا انها تبقى لضرورات اباحها الشاعر لنفسه وهي ان يكون مايكتبه اناشيد للبسطاء لذلك كثف في الاحساس واستفزاز المخيال الجمعي للمتلقي عبر جماليات التوصيف وغيب التصوير الشعري الا من ضربه هنا واخرى هناك ,اطلق العنان للقافية في كل قصائدة فكانت مفتوحة اخذ من الحداثة احساسها وموسقة عباراتها ولم يلتفت الى ان القصيدة الحديثة الشكل تتطلب ان يكون الخطاب الشعري فيها حداثوي وهو كما قلنا لضرورات في قلب الهاني نصير.
على الرغم من كل تلك الدعوات التي تسري بدمه الا ان ثمة شيء اخر كان يسري ايضا بدمعه غير هذه الدعوات التي حملها رسالة ابداعية وانسانية طيلة حياته ..فمن يرة الجشعمي نصير بابتسامته وكلامك يستلذ بالهدوء الذي فيه الا ان مافيه عكس ذلك تماما فبراكين الحزن تغلي في قلبه وروحه وذكريات المرارة تخنق انفاسه ومن يريد ان يكتشف ذلك الحزن عليه ان يركز قليلا بنبرة صوته المكابر وفي عيونه التي وصفها:
اعيوني ضويات وطفن من كبل عام
حزنه حزن العائلة والابن الذي غاب عنه وهو في صبا الابوه وقال عنه:
 امس كالوا صرت يوليدي رجال ..
فهيم وماردت واحد يدليك ..
تضل نشفة ابدليلي لمن انشال ...
عله التابوت واتامل وتانيك 
الا انه عاد لكن بعدما اخذ من الجشعمي الحزن ماخذه واحالة لاطلال شوق ابوية عاد لانه هو من قال :
 الزاجل المشدوده عينه ايرد اعله اهله ... 
اجناحه يندل الدرب 
 حزنه حزن العراق الذي كلما اشتدت عليه الاهات كان يعاتبه ويمده بدعوات من عنده قائلا:
 كون الامنيات تصير حق مشروع ..
والصوت اليخدش الاذن ممنوع ...
كون الموت على المبدأ فعل ملموس مو موضوع ....
جارد الحسين اردود والتاريخ اعلن ماريد ادموع
...لكل تلك الاهات اعلن الجشعمي نصير اعتزاله البكاء قائلا:
 امس كلبي نكسر مره ..وبجيت هواي ...
ولهذا السبب قررت ما ابجيك 
 سيبقى في ضمير الاجيال بحصارياته ودعواته لانه كتب للحب للناس ولكل ماهو جميل فكانت دعواته للحب والامل والعمل حاضرة على الرغم من انه ولازال وسيبقى ( هانئ بالحزن ... ونصيرا للأمل والانتظار).

  

عدي المختار
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/05/26



كتابة تعليق لموضوع : مابين ( الشهكة) و( الشبكة) يتجلى الانتظار دعوات معلنة ... قصائد نصير هاني الجشعمي انموذجا .
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علاء هادي الحطاب
صفحة الكاتب :
  علاء هادي الحطاب


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 عودة  اكثر من 244 الف عائلة نازحة الى مناطق سكناها في محافظات الانبار وصلاح الدين ونينوى

 سدة سامراء تمرر اعلى كمية من المياه منذ تاسيسها  : وزارة الموارد المائية

 سلام العذاري :الرئيس الطالباني صمام الامان ورحيله خساره كبرى للعملية السياسية  : خالد عبد السلام

 وزير العمل يكرم طالبا متفوقا من ذوي الاحتياجات الخاصة ويشمله براتب المعين المتفرغ  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 النجف تشهد انعقاد المؤتمر التخصصي الثاني لمعالجة ظواهر الانحراف الاجتماعي  : فراس الكرباسي

 يا عدنان ... لا تستوحش طريق الحق  : حميد آل جويبر

 حاميها حراميها  : مهدي المولى

  رسالة الى الامام الخامنئي والرئيس الايراني .  : مجاهد منعثر منشد

 مع سماحة السيد كمال الحيدري في مشروعه ـ" من اسلام الحديث الى اسلام القرآن "ـ الحلقة التاسعة  : عدنان عبد الله عدنان

 بعثة الحج تسجل حالة ولادة لحاجة من محافظة البصرة

 البيان الـ 75 : التظاهرات المناهضة للرئيس المصري دليل على ان الديمقراطية لاتلبي تطلعات الشعوب وان هناك حلقة مفقودة في الثورات  : التنظيم الدينقراطي

 الميل والمكحل والتحالف الوطني !!  : مهدي حسين الفريجي

 تأملات في القران الكريم ح252 سورة المؤمنون الشريفة  : حيدر الحد راوي

 تسويق 10 الف طن من الحنطه والشعير لسايلوهات ذيقار  : اعلام النائب الأول لمحافظ ذي قار

 متى يعود الجسر المعلق في بغداد لأهله ومالكيه ؟!  : باسل عباس خضير

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net