صفحة الكاتب : صالح الطائي

الدكتورة أسماء غريب وتجليات أديب كمال الدين
صالح الطائي

[قراءة في كتاب (تجلّيات الجمال والعشق عند أديب كمال الدين) تأليف الدكتورة أسماء غريب، دار ضفاف للنشر، بيروت، 2013]

 

الإنسان كل إنسان تقوده مجموعة عواطف متشابكة محكمة الصنع معقدة التكوين غريبة الأطوار تستفزها الغرائب وتدهشها العجائب فلا هي طوع أمر الإنسان ولا له قدرة محاربتها بالنسيان؛ تقوده في مجاهل التكوين، وتأخذه إلى حيث لا يهدأ ولا يستكين، مرة تثيرها الدهشة بالكامل، ومرة تثير فيها مكمنا يرتبط بوقع ذاكرة غائرة في أعمق أعماق الروح، تتماهى مع البوح وترنو للسكون، وفي كليهما تجد غايتها ووسيلتها، وعلى مر التاريخ كانت للشعر سطوة عليها ترقى إلى درجة السحر الأسود تتنقل سطوته من حالة الاندهاش البسيط إلى حالة التفاعل الكامل لدرجة نسيان الموقع والمركز وفي تاريخنا القديم أن شاعرا قرأ قصيدة لأحد الخلفاء استغرقته تلخيص كيانه كله في أن يصبح مطية للشاعر يركبه ويجول به حول كرسي الخلافة لأنه لم يجد فيما يدخره من حيل ما يمكن أن يرد على القصيدة بمستواها أي معادلا ماديا لها.

لم نعد في عصرنا المعاصر نهتم كثيرا بما يقال ولاسيما بعد أن نقلت لنا الحضارة بآلاتها وأساليبها كل كلام الكون وجمعته لنا نتحكم به بلمسة زر لدرجة مقدرتنا على ترجمته من أي لغة أخرى إلى لغتنا المتداولة دونما عناء. ولذا من المدهش أن تجد بيننا من يولى الكلام اهتماما بمستوى أن يتابع أدق التفاصيل ويبحث في أدق الجزئيات عما لا يمكن رؤيته بالروح المجردة بل بالعقل المكبر مئات المرات، فأي هوس يدفع إنسانا ما للبحث عن أمواج طيف إنسان آخر في زمن الزلق هذا؟.

تلك هي الدكتورة أسماء غريب فارسة كلمة النقد التي تبدو من بعيد وكأنها تحمل سيوفا ورماحا لمطاردة هاجس السؤال وهاجس المعنى أملا في أن تشعل فتيل اللماذا في كتابها الرائع (تجليات الجمال والعشق عند أديب كمال الدين) ولكنك حينما تلج عالمها المليء بالدهشة لا تجد أثرا للآلات الحادة الجارحة، ولا تجد مكانا لروح الكراهية التي تدفع المرء عادة إلى خوض حروبه الشريرة بل تجدها فراشة خرجت من شرنقتها لتتحول إلى منقبة آثار تحمل في يدها إبرة صغيرة تنقب بها بصبر وتأن لا حدود له في أطلال وأنقاض وخرائب وقلاع وسوح حرب تاريخ أديب كمال الدين هذا الشاعر المشاكس حد التوحش الهادي حد النسيم العذب المزموم كشفاه صبية المنتشر كريح عاتية الصلد كجلمود صخر حطه السيل من عل المتمرد الذي لا يبقى بيديه قيد مهما كان محكما، والبسيط الذي يمكنك تقييده بنسمة ريح، هذا الشاعر الذي أدمن جمع التناقضات والمتناقضات ليحولها إلى أحرف ملونة بألوان قوس قزح تعطي لقصائده نكهة الشهقة وتمنح حروفه عزف الرعشة، رعشة الخوف مما يختبئ خلف دياجير الظلم، الخوف من الجنيات التي كانت تكلمنا عنها جداتنا في الصغر، رعشة الجوع والحرمان والشبع والبطر مع قليلا من الحب وكثيرا من الألم.

كانت عباراته التي حوتها أعماله الممتدة على طول وجه التاريخ تتفلت من يديها.. تتقافز كشياطين زرق أو كملائكة سحرهم عالم العرفان فتحولوا إلى فقاقيع من دهان أبيض يعطي للكون سمة السلام والخلود حتى مع تلك النار المتأججة في صدره وزوابع الحزن التي بلغت حد الطوفان، فالطريق إلى الجمال(1) يمر عبر صور النقطة والحرف. وبنية الصّور الوصفيّة وظاهرة التواصل الحسي(2) تتيه مع صور المرأة والمرأة والحرف والمرأة والنقطة، وصولا إلى دلالة الألم والصليب والموت(3) حيث تسترد تلك الصور المرعبة التي رسمها الشاعر في قصائده للحظات الألم حد تمني الموت كالمستجير من الرمضاء بالنار، لتنتقل بعد ذلك إلى الصوت الحروفي(4) ذاك الذي كتب عنه النقاد ولا زالوا منشغلين بمتاهاته السردية التي لم يهتدوا إلى معرفة خرائطها الجينية بعد ليتمكنوا من  معرفة أصلها الغائر في عمق عذابات النزوح القسري أو الهجرة نحو اللاقرار؛ حيث تتخلف الذكريات في محطات السفر، ويسافر المرء مجردا من تاريخه كصفحة بيضاء لا يخدش وجهها سوى صوت الآهة والأسف.

لقد تمكنت الناقدة الدكتورة أسماء من تجاوز عقبات أديب كمال الدين وتعرجات حياته القاسية فأوصلت لنا صورا موناليزية البسمة ارتسمت في خيالنا وكأنها قصائد غزل لم يقلها عشاق عذرة في خيامهم، ولم يمر بها مالك بن الريب وهو يخب بحصانه نحو وادي الغضا باحثا عن لحظة الاستشهاد.

 

 

الهوامش

(1) عنوان الفصل الأول من الكتاب

(2) عنوان الفصل الثاني من الكتاب

(3) عنوان الفصل الثالث من الكتاب

(4) عنوان الفصل الرابع من الكتاب

  

صالح الطائي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/07/31



كتابة تعليق لموضوع : الدكتورة أسماء غريب وتجليات أديب كمال الدين
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي
صفحة الكاتب :
  اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 مدينتي مرض عضال لا اريد ان اشفى منه ابدا....!؟  : عبد الرزاق عوده الغالبي

 نائب عن نينوى : تفاقم معاناة النازحين في سهل نينوى وايمن الموصل

 وزير النفط يعلن عن اطلاق 9 رقع استكشافية حدودية للتاهيل والتطوير  : وزارة النفط

 رسالة صاعقة من امير المؤمنين (ع) الى التكفيريين : ستهزمون ستهزمون  : ياسين عبد المحسن

 سُرّ ما خَطرْ!!(30,29)  : د . صادق السامرائي

 بمشاركة أكثر من 30 شركة محلية معرض بغداد الدولي يشهد اقامة سوق المنتجات العراقية  : اعلام وزارة التجارة

 الاتفاق مع مديرية خزينة النجف الاشرف على تبسيط الاجراءات المالية لمديرية شهداء المحافظة  : اعلام مؤسسة الشهداء

 شركة نفط ميسان تبادر بطباعة ( 2900) كتاب الى مدارس التعليم المسرع في محافظة ميسان

 الشباب العراقي لا يسكت على الظلم  : طارق عيسى طه

 عندما يسرق الفاسدون كراماتنا .  : ثائر الربيعي

 أفيقوا ... أصحاب ( خردة ) المشاريع  : محمد علي مزهر شعبان

 الراصد الاسبوعي في  : مركز دراسات جنوب العراق

 أطباء بلا حدود !!!!  : سليم الخليفاوي

 عندما نعشق اقدارنا  : نادية مداني

 السلطة والتسلط والمنصب وآثارها ...نسخة منه للإمام علي (ج 1).  : ثائر الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net