صفحة الكاتب : سامي جواد كاظم

الحرب الشفافة وليست الناعمة
سامي جواد كاظم

دائما سبب الحروب هو دفاع او احتلال ومهما يكن السبب فالقاسم المشترك بينهما هو اما الدفاع عن ارض او مفاهيم والاحتلال هو اما لاحتلال ارض فيها خيرات او لهدم فكر معين يشكل خطرا على مفاهيمهم ويكون الانسان هو المحور في الدفاع والاحتلال والهدف ، هذه الحرب تتطور مع الزمن ويتطور معها اسلحتها والطرفان يسعيان لتحقيق اهدافهما باقل خسائر ممكنة فكيف بها اذا اصبحت تجارة رابحة ؟

مصطلح القوة الناعمة او الحرب الناعمة الذي ظهر في الافق ويستحق ان يكون منافسا للافكار والايديولوجيات التي اخذت حيزا من تفكير الانسان بل تعتبر الافضل من الراسمالية والاشتراكية والعلمانية ، بطل هذا المصطلح هو جوزيف ناي الذي كان مساعدا لوزير الدفاع في حكومة بيل كلينتون ورئيس مجلس المخابرات الوطني، حيث الف كتابا بعنوان القوة الناعمة وهي وسيلة النجاح في السياسة الدولية .

مداخلة نستفاد منها في نهاية المقال قال رسول الله (ص): كل مولود يولد على الفطرة وأبواه يهوّدانه أو ينصّرانه - وسائل الشيعة: ج11 ، ص296.هذه التبعية من الابناء للاباء هي على الفطرة الا ما شذ عن هذه القاعدة مثلا شخص يهتدي لاهل البيت وهو من عائلة وهابية وشخص فاسق وهو من عائلة ملتزمة ولكن السياق السليم للفطرة السليمة هي تبعية الابناء للاباء واكد ذلك القران الكريم عندما يطلب الانبياء من قومهم الايمان بالله عز وجل يقولون هذا ما وجدنا عليه ابائنا .

نعود لاصل المقال... بدات تفكر القوى الظلامية الاستعمارية في كيفية تحقيق اهدافها وتسويق افكارها وسلب ثقافتنا وخيراتنا بطرق اقل ما يقال عنها انها شرعية وبشكل ناعم وانا اعترض على ذلك فالناعم له ملمس ولكن الشفاف هو الذي لا يرى ، ولهذا بدات باهم عنصر في المجتمع الا وهم الشباب فاذا هدمت المنظومة الخلقية للشباب تكون طاقاتهم اما مهدورة او تعود بالاثر السلبي على المجتمع من اجرام وانحراف خلقي ومن بين اهم الوسائل الذي تستخدمه هذه القوى هي التطور التكنلوجي والتقني الذي غزا العالم وابهر الشباب ومن خلال هذا التطور استطاعوا امتصاص طاقات الشباب ليهدروا عمرهم في امور هم جعلوها تافه ، من هذه الوسائل الانترنيت ، الفضائيات ، الموبايل، البلي ستيشن ،وافلام الاكشن التي تتخللها لقطات اباحية .

عملية حسابية بسيطة لمعرفة المال المهدور والطاقة المهدورة والاخلاقيات الفاسدة المكتسبة ، فلو كان ربع العراق شباب أي اثنان مليون ونصف شاب ولو نصفهم يحمل اكثر من موبايل تخيلوا الاموال المصروفة على شراء الجهاز والخطوط و بطاقات الشحن كم هي ؟ تخيلوا البرامج الحديثة التي تحمل من على اجهزة الموبايل الحديثة التي اصبحت الشغل الشاغل للشباب في قتل اغلب اوقاتهم وترك دروسهم ،هذا ناهيكم عن المكالمات غير الاخلاقية والفاسدة التي يجريها الشباب بشكل اما عفوي او مقصود ، تخيلوا الانترنيت الذي يسمح للشباب بفتح مواقع مجانية ولا يعلم الشباب لماذا مجانية ؟ تخيلوا الوقت المهدور على الفيسبوك والذي يقال عنه التواصل الاجتماعي بل اصبح الهدم الاجتماعي فشريحة واسعة من الشباب وكبار السن والاطفال رجال ونساء تقتل اوقاتها في هذا البرنامج من اجل اشباع غريزة الفضول والتطفل لهم ليستخدموا هذا البرنامج باتفه الامور ، كم من شاب يهوى افلام الاكشن والتي بدات تكون حقيقة على ارض الواقع في العراق ولا احد يعالج هذه السلبيات لانها من خلال الافلام اصبحت امر معتاد عليه وتشبع الشباب بهكذا مشاهد ، هل ان شركة الخطوط النقالة التي تعطي خطوط مجانا هل فعلا هي مجانا ام لغايات اخرى تربح منها ؟ هل المسابقات والرسائل التي تزعجنا كثيرا من على اجهزة الموبايل جاءت للترفيه ام للهدم ؟ اعتقد الكل عانى من مشكلة الالعاب الحربية للاطفال وما تخلفه من اثار سلبية في هدم الافكار السلمية البريئة للطفل لتصبح حربية اجرامية ، انها حرب شفافة لا يعلم بها احد !!!!

مداخلتنا بخصوص الابناء تبع الاباء في هذا الوقت عندما يخلق اعداء الاسلام جيل من الشباب فاسد فانه يكون قد هدم المنظومة الخلقية للشباب وبعد خمس سنوات او عشر سنوات تبدا هذه القوى بجني الثمار حيث ان الشباب سيكونون اباء ويكون ابنائهم على شاكلتهم في الانحراف وعندها لا تحتاج هذه القوى الاستكبارية الى صرف اموال وخطط جهنمية وبذل جهود لهدم المجتمع الاسلامي حيث تبدا بجني ما زرعته قبل عشرة اعوام ، لماذا لا نحسن استخدام سلاحهم ضدهم من خلال الاستخدام السليم لهذه التقنية المتطورة ؟

  

سامي جواد كاظم
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/01



كتابة تعليق لموضوع : الحرب الشفافة وليست الناعمة
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : علي فاهم
صفحة الكاتب :
  علي فاهم


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 شباب في البصرة يقومون بحملة توزيع الورود على ابطال الجيش العراقي بمناسبة عيد الجيش  : المشروع الثقافي لشباب العراق

 فلاح شاكر "بغداد دخلت ضمن شبكة مدن اليونسكو للإبداع الأدبي بحضورها الثقافي وإصرار مبدعوها على العطاء"  : اعلام وزارة الثقافة

 عقدت اللجنة المشكلة لدراسة الاستبيان الخاص بأتفاقية هلسنكي للمياه 1992 للجنة الامم المتحدة الاقتصادية لأوربا  : وزارة الموارد المائية

 حول "هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر" التونسية  : د . عبد الخالق حسين

 التمييز الديني والمذهبي سلسلة التمييز بين البشر(3)  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

 عاجل: انباء عن انفجار يستهدف الحافلات التي تقوم باخلاء الاهالي غرب حلب

 الجامعة العربية تدين تفجير مسجد ببغداد وتدعو التنسيق اقليمي-دولي لاجتثاث الإرهاب

 "إنّا رفعناه" .... لطمية كلماتها منحرفة عقائدياً ومنهجياً  : نبيل محمد حسن الكرخي

 الباص, صراع وإزعاج وتدخين وتحرش  : اسعد عبدالله عبدعلي

 رسالة ماجستير في جامعة كركوك تناقش توهين أشعة كاما لمواد مختلفة  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 الشرق اللقيط  : سامي جواد كاظم

 الى حراس الفجر... وركب الفردوس الأعلى  : مديحة الربيعي

 شعب يعطي الحياة من تحت الأرض  : واثق الجابري

 الشركـة العامـة للسمنـت العراقيـة تكشـف عـن حصـول معمـل سمنـت النجـف علـى شهـادة الجـودة العالميـة وتحقيـق ١٢٩% مـن خطـة الإنتـاج والمبيعـات  : وزارة الصناعة والمعادن

 فازت الأديبة المصرية ميمي قدري بوسام الإبداع الخاص بالمركز الأول

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net