صفحة الكاتب : الشيخ احمد سلمان

مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (2)
الشيخ احمد سلمان

  بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد
(قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين)
  نكمل مع سعادة الدكتور المحترم مناقشتنا لمقاله في جريدة عكاظ الذي حمل عنوان (الفرس خطفوا التشيع)
 
قال: (مجدوا الإمام علي وقدسوه بعد أن قتلوه)
 
أقول: الظاهر أن الدكتور حفظه الله بعيد كل البعد عن التاريخ الاسلامي, أما تمجيد أمير المؤمنين عليه السلام فهو دأب كل مسلم مطيع لما أمر به الله ورسوله.
أما أن الشيعة قتلوا علي بن أبي طالب عليه السلام فهذا الأمر يستحق أن يعطى لأجله الدكتور براعة اختراع!
اذ أن هذا الشيء لم يدعه أحد, فأهل التاريخ أجمعوا أن الذي قتل عليا عليه السلام هو عبد الرحمن بن الملجم المرادي الذي كان يتديّن بعقائد الخوارج الناصبةّ
علما أن الشيعة يتبرؤون من هذا الرجل ويتقربون الى الله بلعنه صباحا مساء وفي المقابل نجد شيخ الاسلام ابن تيمية يمتدح عبادة هذا المجرم فيقول في منهاج سنته 7/84: و الذي قتل عليا كان يصلى ويصوم ويقرأ القران وقتله معتقدا أن الله ورسوله يحب قتل على وفعل ذلك محبة لله ورسول في زعمه!
بل الأعظم من هذا: فان ابن حزم الظاهري قد أعطى لهذا الرجل صكّ براءة من هذا الجرم الكبير فقال في كتابه المحلى 10/484: ولا خلاف بين أحد من الأمة في أن عبد الرحمن ابن ملجم لم يقتل عليا رضي الله عنه الا متأولا مجتهدا مقدرا انه على صواب.
والمعلوم أنه عندكم يا دكتورنا العزيز أن المكلف اذا اجتهد وأخطأ فله أجر, فقاتل علي عليه السلام مأجور لصنعه هذا الخطب الجلل!
وفي المقابل أخي القارىء نجد نفس هذا الرجل أي ابن حزم عندما وصل الى قتلة عثمان قال: وليس هذا كقتلة عثمان رض لأنهم لا مجال للاجتهاد في قتله لأنه لم يقتل أحدا ولا حارب ولا قاتل ولا دافع ولا زنا بعد احصان ولا ارتد فيسوغ المحاربة تويل بل هم فساق محاربون سافكونا دما حراما عمدا بلا تأويل على سبيل الظلم والعدوان فهم فساق ملعونون (الفصل في الملل والنحل 4/161)
وأترك الحكم لكم..
 
قال سعادة الدكتور: (لأسباب يمكن أن يكون من بينها أنه كما يقال نصح عمر بأن لا يفتح بلاد فارس لأسباب ونية طيبة قد يكون من بينها خوفه على المسلمين حينئذ لقلة عددهم وعتادهم، وأيضا لأن علياً شفع للفرس بعد القضاء على مملكتهم)
 
أقول: كما ذكرت لكم سابقا أن أمير المؤمنين عليا عليه السلام هو الذي كانت له اليد الطولى في فتح بلاد فارس وللتوضيح أنقل لكم هذه الرواية التي تنص على تفاصيل الحادثة:
ورد في كتاب الفتوح لابن أعثم الكوفي أن عمار بن ياسر –الصحابي الجليل المحترم عند الشيعة- أرسل لعمر بن الخطاب كتابا ذكر فيها استعداد كسرى للهجوم على بلاد المسلمين فكانت ردّة فعل عمر هي الآتية: لما ورد الكتاب على عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقرأه وفهم ما فيه وقعت عليه الرعدة والنفضة حتى سمع المسلمون أطيط أضراسه، ثم قام عن موضعه حتى دخل المسجد وجعل ينادي: أين المهاجرون والأنصار؟ فاجتمعوا رحمكم الله وأعينوني أعانكم الله (الفتوح 2/191).
فعمر بن الخطاب لم يصنع شيئا لفتح بلاد فارس بل كان خائفا مرتعبا لا يدري ماذا يصنع!
وكان أبو الحسن عليه السلام هو من جاءه بطوق النجاة فقال له: ن أحببت ذلك فاكتب إلى أهل البصرة أن يفترقوا على ثلاث فرق : فرقة تقيم في ديارهم فيكونوا حرسا لهم يدفعون عن حريمهم، والفرقة الثانية يقيمون في المساجد يعمرونها بالاذان والصلاة لكيلا يعطل الصلاة ويأخذون الجزية من أهل العهد لكيلا ينتقضوا عليك، والفرقة الثالثة يسيرون إلى إخوانهم من أهل الكوفة، ويصنع أهل الكوفة أيضا كصنع أهل البصرة ثم يجتمعون ويسيرون إلى عدوهم فإن الله عز وجل ناصرهم عليهم ومظفرهم بهم، فثق
بالله ولا تيأس من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون, قال: فلما سمع عمر مقالة علي كرم الله وجهه ومشورته أقبل على الناس, وقال: ويحكم! عجزتم كلكم عن آخركم أن تقولوا كما قال أبو الحسن، والله! لقد كان رأيه رأيي الذي رأيته في نفسي، ثم أقبل عليه عمر بن الخطاب فقال: يا أبا الحسن! فأشر علي الآن برجل ترتضيه ويرتضيه المسلمون أجعله أميرا وأستكفيه من هؤلاء الفرس، فقال علي رضي الله عنه: قد أصبته، قال عمر: ومن هو؟ قال: النعمان بن مقرن المزني، فقال عمر وجميع المسلمين: أصبت يا أبا الحسن! وما لها من سواه. (الفتوح 2/295)
اذن فأمير المؤمنين عليه السلام هو من أعطى الخطة العسكرية لعمر بن الخطاب وهو من عيّن قائد هذه المعركة وهو النعمان بن مقرن رضي الله عنه وقد كان معه في هذه الملحمة البطولية زيد بن صوحان العبدي وشهيد صفين قيس بن المكشوح, والأحنف بن قيس, وأبو عثمان النهدي وكلّ هؤلاء من أجلاء أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام الذين ندعو الله أن يحشرنا معهم ويلحقنا بهم.
 
قال سعادة الدكتور: (وكذلك لأنه زوج ابنه الحسين إحدى سبايا كسرى (بناته) واسمها شهريانو، وكذلك موقفه من الهرمزان. لذلك ينظرون للحسين بشكل خاص كون زوجته فارسية ورزق منها كما يعتقدون بابنه علي فقدسوا بعد الإمام علي، ابنه الحسين وابنه علي)
 
أقول: ما ذكره الدكتور هو مجرّد اتهامات يردّدها مخالفو الشيعة دون أن يكون لها واقع عملي في كتب الشيعة ومصادرهم المعتبرة!
فنظرة الشيعة الخاصة للإمام الحسين عليه السلام هو لأن النبي صلى الله عليه وآله جعله سيد شباب أهل الجنّة وأسماه شهيد الأمّة وجعل موّدته أجر الرسالة ومحبّته شرطا للنجاة في الآخرة..
لكن العتب على المدرسة التي ينتمي لها الدكتور التي لم يتركوا مطعنا الا ونسبوه للامام الحسين عليه السلام:
- فهم من خطئوا خروج الحسين عليه السلام وصوّبوا فعل يزيد بن معاوية عليه من الله ما يستحق, فهذا ابن العربي يقول في قواصمه التي قصم بها ظهره مبرئا قتلة الحسين عليهم السلام: وما خرج اليه أحد الا بتأويل ولا قاتلوه الا بما سمعوا من جده المهيمن على الرسل المخبر بفساد الحال المحذر عن الدخول في الفتن. (العواصم من القواصم 244)
ومنهم ابن تيمية الذي قال في منهاجه: وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن حصل لو قعد في بلده فإن ما قصده من تحصيل الخير ودفع الشر لم يحصل منه شيء بل زاد الشر بخروجه وقتله ونقص الخير بذلك.(منهاج السنة 4/264)
ومنهم محمد الخضري بك الذي صرح بلا خجل: و على الجملة فان الحسين أخطأ خطأ عظيما في خروجه هذا الذي جر على الأمة وبال الفرقة والاختلاف و زعزع عماد الفتها الى يومنا هذا و قد أكثر الناس من الكتابة في هذه الحادثة لا يريدون بذلك الا أن تشتعل النيران في القلوب فيشتد تباعدها غاية ما في الأمر أن الرجل طلب أمرا لم يتهيأ له و لم يعد له عدته فحيل بينه و بين ما يشتهي وقتل دونه. (محاضرات في التاريخ الاسلامي 291)
- وهم من وثقوا قتلة الامام الحسين عليه السلام وجعلوهم من رواة حديثهم وحملة أخباره:
فهذا العجلي يترجم لعمر بن سعد قائد الجيش فيقول: عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهو الذي قتل الحسين قلت كان أمير الجيش ولم يباشر قتله. (معرفة الثقات 2/166)
وهذا محمد بن الأشعث بن قيس الكندي ترجم له ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار وعده منهم (المصدر 1/166)
وهذا شبث بن ربعي الذي كاتب الحسين عليه السلام وغدر به يوثق في كتبكم: شبث بن ربعى روى عن على وحذيفة روى عنه محمد بن كعب وسليمان التيمى سمعت أبى يقول ذلك وسألته عنه فقال حديثه مستقيم لا اعلم به بأسا والذي روى أنس عنه يقال ليس هو هذا. (الجرح والتعديل 4/388).
ولو شئت أن أسرد لك قائمة طويلة بأسماء قتلة الامام الحسين عليه السلام والذين يحترمهم أهل السنة والجماعة لذكرنا لك لعشرات منهم!
فهل تلوم الشيعة على حبهم وتقديسهم لحسين عليه السلام وتغمض عينيك عن تقديس أهل السنة لقتلته؟
مالكم كيف تحكمون؟!
- بل يا دكتور نجد أن من علمائكم من حرّم قراءة مقتل الحسين عليه السلام من الأساس كما نقل ذلك ابن حجر الهيثمي حيث: قال الغزالي وغيره ويحرم على الواعظ وغيره رواية مقتل الحسين وحكاياته وما جرى بين الصحابة من التشاجر والتخاصم فإنه يهيج على بغض الصحابة والطعن فيهم وهم أعلام الدين تلقى الأئمة الدين عنهم رواية ونحن تلقيناه من الأئمة دراية فالطاعن فيهم مطعون طاعن في نفسه ودينه. (الصواعق المحرقة 335)
فما هو تعليقك على ما ذكرناه؟
 
قال سعادة الدكتور: (فلم يعتبر الفرس أولاد الحسين من زوجته العربية أئمة ولا معصومين)
 
أقول: يا دكتورنا العزيز, لو أتعبت نفسك قليلا وبحثت في كتب التاريخ أو كتب الأنساب أو كتب الملاحم أو حتى بحثت في الشيخ غوغل لعلمت بكل بساطة أن الامام الحسين عليه السلام لم يعقب الا الامام علي بن الحسين السجاد عليه السلام.
لأنه وبكل بساطة, عمر بن سعد بن أبي وقاص الثقة عندكم والراوي في كتبكم قد أباد ذرية الامام الحسين عليه السلام فقتل عليا الأكبر وقتل حتى عبد الله الرضيع الذي لم يبلغ ستة أشهر!
فهل سيكون هؤلاء أئمة في حياة أبيهم الحسين عليهم السلام؟
أم سيقول الشيعة بإمامتهم وهم في عالم البرزخ؟
 
يتبع..

  

الشيخ احمد سلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/07



كتابة تعليق لموضوع : مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



حمل تطبيق (بنك الدم الالكتروني) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق حكمت العميدي ، على العراق على موعد مع ظاهرة فلكية نادرة غدا الاحد.. تعرف عليها : سبحان الله العظيم والحمد لله رب العالمين اللهم احفظنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها

 
علّق شيزار الكردستاني ، على اعتماد هوية الاحوال المدنية في انجاز معاملات الحماية الاجتماعية - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : اعتماد ع هوية الحوال المدنيه التسجيل في الرعايه الاشتماعيه

 
علّق شيزار الكردستاني ، على العمل تضع آلية جديدة لمنح الأرقام واستيراد السيارات الخاصة بذوي الإعاقة - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب رعايه

 
علّق حكمت العميدي ، على قلب محروق ...!! - للكاتب احمد لعيبي : لا اله الا الله

 
علّق حكمت العميدي ، على عباس الحافي ...!! - للكاتب احمد لعيبي : مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا (23) لِّيَجْزِيَ اللَّهُ الصَّادِقِينَ بِصِدْقِهِمْ وَيُعَذِّبَ الْمُنَافِقِينَ إِن شَاءَ أَوْ يَتُوبَ عَلَيْهِمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُورًا رَّحِيمًا (24)

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ونحن نقترب من احتفالات أعياد الميلاد. كيف تتسلل الوثنية إلى الأديان؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليك سيدني عندما قام من قام بادخال البدع والاكاذيب الى التاريخ والدين؛ كان يتوقع ان الناس قطيع يتبع فقط؛ وانهم يضعون للناس الطريق التي عليها سيسيرون. المؤلم ليس انهم كانوا كذلك.. المؤلم انهم كانوا مصيبين الى حد كبير؛ وكبير جدا. انتن وانتم اللا التي لم تكن قي حساباته. انتن وانتم الذين ابيتم ان تسيروا مع القطيع وهذا الطريق. دمتم بخير

 
علّق حسين فرحان ، على هذي للمصلحين ... - للكاتب احمد مطر : كم أنت رائع ..

 
علّق كمال كامل ، على قمم .. قمم ... مِعْزى على غنم - للكاتب ريم نوفل : الجامعة العربية بدون سوريّا هي مجموعة من الأعراب المنافقين الخونة المنبطحين

 
علّق مصطفى الهادي ، على قصة قيامة المسيح..كيف بدأت؟…وكيف تطورت؟ - للكاتب د . جعفر الحكيم : لعل اشهر الادلة التي قدمتها المسيحية على قيامة المسيح هو ما قدمه موقع سنوات مع إيميلات الناس! أسئلة اللاهوت والإيمان والعقيدة تحت سؤال دلائل قيامة المسيح. وهذا الموقع هو اللسان الناطق للكنيسة ، ولكن الأدلة التي قدمها واهية ضعيفة تستند على مراجع قام بكتابتها اشخاص مجهولون او على قصص كتبها التلاميذ بعضهم لبعض ثم زعموا أنها اناجيل ونشك في ان يكون كاتب هذه الاناجيل من التلاميذ ــ الحواريين ــ وذلك لتأكيد لوقا في إنجيله على انه كتب قصصا عن اشخاص كانوا معاينين للسيد المسيح ، وبهذا يُثبت بأنه ليس من تلاميذ السيد المسيح حيث يقول في مقدمة إنيجيله : (إذ كان كثيرون قد أخذوا بتأليف قصة كما سلمها إلينا الذين كانوا منذ البدء معاينين رأيت أنا أيضا أن أكتب على التوالي إليك أيها العزيز ثاوفيلس) انظر : إنجيل لوقا 1: 2 . إذن هي قصص كتبها بعضهم لبعض بعد رحيل السيد المسيح ولما لم تجد المسيحية بدا من هذه القصص زعمت انها اناجيل من كتابة تلاميذ السيد المسيح . اما الادلة التي ساقها الموقع كدليل على قيامة المسيح فهي على هذا الرابط واختزلها بما يلي https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/03-Questions-Related-to-Theology-and-Dogma__Al-Lahoot-Wal-3akeeda/057-Evidence-of-Resurrection.html يقول الموقع : ان دلائل قيامة المسيح هي الدليل الأول: القبر الفارغ الباقي إلى اليوم والخالي من عظام الأموات . / تعليق : ولا ادري كيف تبقى عظام طيلة قرون لشخص زعموا أنه ارتفع (اخذته سحابة من امام اعينهم). فإذا ارتفع فمن الطبيعي لا توجد عظام . الدليل الثاني: بقاء كفن المسيح إلى اليوم، والذي قام فريق من كبار العلماء بدراسته أكثر من مرة ومعالجته بأحدث الأجهزة الفنية وأثبتوا بيقين علمي أنه كفن المسيح. / تعليق : الانجيل يقول بأن يسوع لم يُدفن في كفن بل في لفائف لُف بها جسمه وهذا ما يشهد به الانجيل نفسه حيث يقول في إنجيل يوحنا 19: 40 ( فأخذا جسد يسوع، ولفاه بأكفان مع الأطياب، كما لليهود عادة أن يكفنوا) يقول لفاه بأكفان اي اشرطة كما يفعل اليهود وهي طريقة الدفن المصرية كما نراها في الموميائات. الدليل الثالث: ظهوره لكثيرين ولتلاميذه بعد قيامته. وهذا كذب لان بعض الاناجيل لم تذكر القيامة وهذا يدل على عدم صدق هذه المزاعم اضافة إلى ذلك فإن الموقع يستشهد باقوال بولس ليُثبت بأن ادلة الانجيل كلها لا نفع فيها ولذلك لجأ إلى بولص فيقول الموقع : كما يقول معلمنا بولس (إن لم يكن المسيح قد قام، فباطلة كرازتنا، وباطل أيضًا إيمانكم) (رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل 15،14:15). إذن المعول على شهادة بولص الذي يعترف بأنه يكذب على الله كما يقول في رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 3: 7 ( إن كان صدق الله قد ازداد بكذبي لمجده، فلماذا أدان أنا بعد كخاطئ؟). فهو هنا يكذب لصالح الله . الدليل الرابع هو من اخطر الأدلة حيث يُرسخ فيه ا لموقع مقولة أن المسيح هو الله كما نقرأ الدليل الرابع: ظهور نور من قبر المسيح في تذكار قيامته كل عام. الأمر الذي يؤكد أن الذي كان موضوعًا في القبر ليس جسدًا لإنسان بل لإله متجسد. وهو دليل يجدد نفسه كل عام لكي يكون شهادة حية دامغة أمام كل جاحد منكر لقيامة المسيح. في الواقع لا تعليق لي على ذلك سوى أن الملايين يذهبون كل عام إلى قبر المسيح في ذكرى موته او قيامته فلم يروا نورا سوى ضوء الشموع . ولربما سيُكشف لنا بأن هناك ضوءا ليزريا عند قبر المسيح لإيهام الناس بأن النور يخرج من القبر كما تم اكتشاف هذا الضوء في كنيسة السيدة العذراء في مصر واخرجوا اجهزة الليزر فاحدث ذلك فضيحة مدوية. الشكر الجزيل للاستاذ العزيز الدكتور جعفر الحكيم على بحثه .

 
علّق مصطفى الهادي ، على تعرف على المنارة الثالثة في مرقد الامام الحسين واسباب تهديمها : وهل تطال الطائفية حفيد رسول الله وابن ابنته وخامس اصحاب الكساء وسيد شباب اهل الجنة ؟ولماذا لم تشكل بقية المنارات والقبب خطرا على الناس ملوية سامراء قبر زبيدة ، قبة نفيسة وغيرها . لقد أرسى معاوية ابن آكلة الاكباد سياسة الحقد على آل بيت رسول الله (ص) وحاول جاهدا ان يطمس ذكرهم لأن في ذلك طمس لذكر رسول الله (ص) فشتم علي ماهو إلا كفرٌ بالله ورسوله وهذا ما قال عنه ابن عباس ، ومحاربته عليا ما هو إلا امتداد لمحاربة النبي من قبل معاوية طيلة اكثر من ستين عاما . حتى أنه حاول جاهدا مستميتا ان يُزيل اسم رسول الله من الاذان ، وكان يتمنى الموت على ان يسمع محمدا يُصاح به خمس مرات في اليوم وهو الذي رفع ذكر علي ابن ابي طالب (ع) من الاذان بعد أن اخذ في الشياع شيئا فشيئا ومنذ عهد رسول الله (ص) وهي الشهادة الثالثة في الأذان . ان معاوية لا تطيب له نفسا إلا بازالة كل ذلك وينقل عن انه سمع الزبير بن بكار معاوية يقول عندما سمع ان محمدا رسول الله قال : فما بعد ذلك إلا دفنا دفنا . اي انه يتمنى الموت على سماع الشهادة لرسول الله في الاذان . وإلى هذا اليوم فإن امثال ياسين الهاشمي واضرابه لا يزالون يقتلون عليا ويشتمون رسول الله ص بضرب شيعتهم في كل مكان وزمان وهذه هي وصية معاوية لعنه الله عندما ارسى تلك القاعدة قال : (حتى يربوا عليها الصغير ويهرم عليها الكبير). ألا لعنة الله على الظالمين . ولكن السؤال هو لماذا لا يُعاد بنائها ؟ ما دام هناك صور لشكلها .

 
علّق الاميره روان ، على الحرية شمس تنير حياة الأنسان - للكاتب غزوان المؤنس : رووووووووووووعه جزاك الله خير

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ورحمة الله من لا يجد الله في فطرته من لا يتوافق الايمان بداخله مع العدل المطلق ونور الصدق الواضح وضوح النور فهذا يعبد الها اخر على انه الله الله اكبر دمتم بخير

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على هل هو إله أم نبي مُرسل؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم الباحثة القديرة التي تبحث عن الحقيقة تقربا لله تعالى. مقالتك (هل هو إله أم نبي مرسل؟) ينتصر لها اصحاب العقول الفعّالة القادرة على التمييز بين الغث والسمين، جزاك الله تعالى على ما تقدمين من رؤى مقبولة لكل ذي عقل راجح، فدليلك واضح راجح يستند أولا إلى الكتب السماوية، وثانيا إلى العقل السليم، أحييك وأقدر لك الجهود الكبيرة في هذا الميدان، أطلعت على المصادر في نهاية المقال، وتمنيت أن يكون القرآن أحد هذه المصادر ، سيما وحضرتك قد استشهدتي بآيات منه. أحييك مرة أخرى واتمنى لك التوفيق في طريق الجهاد من أجل الحق والحقيقة.

 
علّق د.لمى شاكر العزب ، على حكايتي مع نصوص الدكتور سمير ايوب  [ حكاوى الرحيل ] - للكاتب نوال فاعوري : عندما قرأت الكتاب ...أحسست بتلك العوالم ..ولكن لم أملك روعة التعبير عن تلك الرحلة الجميله قلم المبدعة "نوال فاعوري"أتقن الإبحار. ..أجاد القياده ، رسم بروعة تفاصيل الرحله وجعل الرفقاء روح تسمو من حولنا ...دمتي يا صديقتي مبدعه...

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على كيف اكتسبت التوراة شرعيتها؟  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم سيدتي هندما يبحث الانسان عن الله في المعبد يصطاده التجار لمسخه عند الانتهاء منه يرمى على قارعة الطريق صائح التجار "الذي يليه" خي رسالة السيد المسيح عليه السلام...

الكتّاب :

صفحة الكاتب : حمزه الحلو البيضاني
صفحة الكاتب :
  حمزه الحلو البيضاني


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 ذي قار بصدد دعوة بعثات التنقيب الدولية للعمل بمواقعها الاثرية

 اوضاع العاملات المهاجرات  : روعة سطاس

  شبكات مراقبة الانتخابات في العراق.. المال السياسي مفتاح السيئات

 أيها الساسة , متى تموتون ؟  : اسعد عبدالله عبدعلي

 المؤتمر الوطني: العراقيون يريدون التغيير عبر بناء الدولة المدنية.. نراقب المشهد بدقة

 كناري الرصيف  : عزيز الحافظ

 ديوان الوقف الشيعي يقيم مجلس عزاء بمناسبة حلول شهر محرّم الحرام  : اعلام ديوان الوقف الشيعي

 شرارة الحرب العالمية الثالثة ساحتها أوربا  : عبد الكاظم حسن الجابري

 علي لاريجاني مرشح لرئاسة ايران في الانتخابات القادمة  : كتابات في الميزان

  كلب المرشد  : مدحت قلادة

 البقرة السمينة ال سعود وخطتها في القضاء على الارهاب  : مهدي المولى

 ماذا بعد وعيد ساحات الخسة والنتانة !!  : بهاء العراقي

 جميع ابواب مدينة الانتاج الاعلامى مغلقة الان .. لا دخول ولا خروج  : د . عبدالله الناصر حلمى

 فلسطينيو سوريا والحياد الإيجابي  : علي بدوان

 صفعة بصفعة وشتان مابين الصفعتين..!  : عبد العليم البناء

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net