صفحة الكاتب : الشيخ احمد سلمان

مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (2)
الشيخ احمد سلمان

  بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد
(قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين)
  نكمل مع سعادة الدكتور المحترم مناقشتنا لمقاله في جريدة عكاظ الذي حمل عنوان (الفرس خطفوا التشيع)
 
قال: (مجدوا الإمام علي وقدسوه بعد أن قتلوه)
 
أقول: الظاهر أن الدكتور حفظه الله بعيد كل البعد عن التاريخ الاسلامي, أما تمجيد أمير المؤمنين عليه السلام فهو دأب كل مسلم مطيع لما أمر به الله ورسوله.
أما أن الشيعة قتلوا علي بن أبي طالب عليه السلام فهذا الأمر يستحق أن يعطى لأجله الدكتور براعة اختراع!
اذ أن هذا الشيء لم يدعه أحد, فأهل التاريخ أجمعوا أن الذي قتل عليا عليه السلام هو عبد الرحمن بن الملجم المرادي الذي كان يتديّن بعقائد الخوارج الناصبةّ
علما أن الشيعة يتبرؤون من هذا الرجل ويتقربون الى الله بلعنه صباحا مساء وفي المقابل نجد شيخ الاسلام ابن تيمية يمتدح عبادة هذا المجرم فيقول في منهاج سنته 7/84: و الذي قتل عليا كان يصلى ويصوم ويقرأ القران وقتله معتقدا أن الله ورسوله يحب قتل على وفعل ذلك محبة لله ورسول في زعمه!
بل الأعظم من هذا: فان ابن حزم الظاهري قد أعطى لهذا الرجل صكّ براءة من هذا الجرم الكبير فقال في كتابه المحلى 10/484: ولا خلاف بين أحد من الأمة في أن عبد الرحمن ابن ملجم لم يقتل عليا رضي الله عنه الا متأولا مجتهدا مقدرا انه على صواب.
والمعلوم أنه عندكم يا دكتورنا العزيز أن المكلف اذا اجتهد وأخطأ فله أجر, فقاتل علي عليه السلام مأجور لصنعه هذا الخطب الجلل!
وفي المقابل أخي القارىء نجد نفس هذا الرجل أي ابن حزم عندما وصل الى قتلة عثمان قال: وليس هذا كقتلة عثمان رض لأنهم لا مجال للاجتهاد في قتله لأنه لم يقتل أحدا ولا حارب ولا قاتل ولا دافع ولا زنا بعد احصان ولا ارتد فيسوغ المحاربة تويل بل هم فساق محاربون سافكونا دما حراما عمدا بلا تأويل على سبيل الظلم والعدوان فهم فساق ملعونون (الفصل في الملل والنحل 4/161)
وأترك الحكم لكم..
 
قال سعادة الدكتور: (لأسباب يمكن أن يكون من بينها أنه كما يقال نصح عمر بأن لا يفتح بلاد فارس لأسباب ونية طيبة قد يكون من بينها خوفه على المسلمين حينئذ لقلة عددهم وعتادهم، وأيضا لأن علياً شفع للفرس بعد القضاء على مملكتهم)
 
أقول: كما ذكرت لكم سابقا أن أمير المؤمنين عليا عليه السلام هو الذي كانت له اليد الطولى في فتح بلاد فارس وللتوضيح أنقل لكم هذه الرواية التي تنص على تفاصيل الحادثة:
ورد في كتاب الفتوح لابن أعثم الكوفي أن عمار بن ياسر –الصحابي الجليل المحترم عند الشيعة- أرسل لعمر بن الخطاب كتابا ذكر فيها استعداد كسرى للهجوم على بلاد المسلمين فكانت ردّة فعل عمر هي الآتية: لما ورد الكتاب على عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقرأه وفهم ما فيه وقعت عليه الرعدة والنفضة حتى سمع المسلمون أطيط أضراسه، ثم قام عن موضعه حتى دخل المسجد وجعل ينادي: أين المهاجرون والأنصار؟ فاجتمعوا رحمكم الله وأعينوني أعانكم الله (الفتوح 2/191).
فعمر بن الخطاب لم يصنع شيئا لفتح بلاد فارس بل كان خائفا مرتعبا لا يدري ماذا يصنع!
وكان أبو الحسن عليه السلام هو من جاءه بطوق النجاة فقال له: ن أحببت ذلك فاكتب إلى أهل البصرة أن يفترقوا على ثلاث فرق : فرقة تقيم في ديارهم فيكونوا حرسا لهم يدفعون عن حريمهم، والفرقة الثانية يقيمون في المساجد يعمرونها بالاذان والصلاة لكيلا يعطل الصلاة ويأخذون الجزية من أهل العهد لكيلا ينتقضوا عليك، والفرقة الثالثة يسيرون إلى إخوانهم من أهل الكوفة، ويصنع أهل الكوفة أيضا كصنع أهل البصرة ثم يجتمعون ويسيرون إلى عدوهم فإن الله عز وجل ناصرهم عليهم ومظفرهم بهم، فثق
بالله ولا تيأس من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون, قال: فلما سمع عمر مقالة علي كرم الله وجهه ومشورته أقبل على الناس, وقال: ويحكم! عجزتم كلكم عن آخركم أن تقولوا كما قال أبو الحسن، والله! لقد كان رأيه رأيي الذي رأيته في نفسي، ثم أقبل عليه عمر بن الخطاب فقال: يا أبا الحسن! فأشر علي الآن برجل ترتضيه ويرتضيه المسلمون أجعله أميرا وأستكفيه من هؤلاء الفرس، فقال علي رضي الله عنه: قد أصبته، قال عمر: ومن هو؟ قال: النعمان بن مقرن المزني، فقال عمر وجميع المسلمين: أصبت يا أبا الحسن! وما لها من سواه. (الفتوح 2/295)
اذن فأمير المؤمنين عليه السلام هو من أعطى الخطة العسكرية لعمر بن الخطاب وهو من عيّن قائد هذه المعركة وهو النعمان بن مقرن رضي الله عنه وقد كان معه في هذه الملحمة البطولية زيد بن صوحان العبدي وشهيد صفين قيس بن المكشوح, والأحنف بن قيس, وأبو عثمان النهدي وكلّ هؤلاء من أجلاء أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام الذين ندعو الله أن يحشرنا معهم ويلحقنا بهم.
 
قال سعادة الدكتور: (وكذلك لأنه زوج ابنه الحسين إحدى سبايا كسرى (بناته) واسمها شهريانو، وكذلك موقفه من الهرمزان. لذلك ينظرون للحسين بشكل خاص كون زوجته فارسية ورزق منها كما يعتقدون بابنه علي فقدسوا بعد الإمام علي، ابنه الحسين وابنه علي)
 
أقول: ما ذكره الدكتور هو مجرّد اتهامات يردّدها مخالفو الشيعة دون أن يكون لها واقع عملي في كتب الشيعة ومصادرهم المعتبرة!
فنظرة الشيعة الخاصة للإمام الحسين عليه السلام هو لأن النبي صلى الله عليه وآله جعله سيد شباب أهل الجنّة وأسماه شهيد الأمّة وجعل موّدته أجر الرسالة ومحبّته شرطا للنجاة في الآخرة..
لكن العتب على المدرسة التي ينتمي لها الدكتور التي لم يتركوا مطعنا الا ونسبوه للامام الحسين عليه السلام:
- فهم من خطئوا خروج الحسين عليه السلام وصوّبوا فعل يزيد بن معاوية عليه من الله ما يستحق, فهذا ابن العربي يقول في قواصمه التي قصم بها ظهره مبرئا قتلة الحسين عليهم السلام: وما خرج اليه أحد الا بتأويل ولا قاتلوه الا بما سمعوا من جده المهيمن على الرسل المخبر بفساد الحال المحذر عن الدخول في الفتن. (العواصم من القواصم 244)
ومنهم ابن تيمية الذي قال في منهاجه: وكان في خروجه وقتله من الفساد ما لم يكن حصل لو قعد في بلده فإن ما قصده من تحصيل الخير ودفع الشر لم يحصل منه شيء بل زاد الشر بخروجه وقتله ونقص الخير بذلك.(منهاج السنة 4/264)
ومنهم محمد الخضري بك الذي صرح بلا خجل: و على الجملة فان الحسين أخطأ خطأ عظيما في خروجه هذا الذي جر على الأمة وبال الفرقة والاختلاف و زعزع عماد الفتها الى يومنا هذا و قد أكثر الناس من الكتابة في هذه الحادثة لا يريدون بذلك الا أن تشتعل النيران في القلوب فيشتد تباعدها غاية ما في الأمر أن الرجل طلب أمرا لم يتهيأ له و لم يعد له عدته فحيل بينه و بين ما يشتهي وقتل دونه. (محاضرات في التاريخ الاسلامي 291)
- وهم من وثقوا قتلة الامام الحسين عليه السلام وجعلوهم من رواة حديثهم وحملة أخباره:
فهذا العجلي يترجم لعمر بن سعد قائد الجيش فيقول: عمر بن سعد بن أبي وقاص مدني ثقة كان يروي عن أبيه أحاديث وروى الناس عنه وهو الذي قتل الحسين قلت كان أمير الجيش ولم يباشر قتله. (معرفة الثقات 2/166)
وهذا محمد بن الأشعث بن قيس الكندي ترجم له ابن حبان في مشاهير علماء الأمصار وعده منهم (المصدر 1/166)
وهذا شبث بن ربعي الذي كاتب الحسين عليه السلام وغدر به يوثق في كتبكم: شبث بن ربعى روى عن على وحذيفة روى عنه محمد بن كعب وسليمان التيمى سمعت أبى يقول ذلك وسألته عنه فقال حديثه مستقيم لا اعلم به بأسا والذي روى أنس عنه يقال ليس هو هذا. (الجرح والتعديل 4/388).
ولو شئت أن أسرد لك قائمة طويلة بأسماء قتلة الامام الحسين عليه السلام والذين يحترمهم أهل السنة والجماعة لذكرنا لك لعشرات منهم!
فهل تلوم الشيعة على حبهم وتقديسهم لحسين عليه السلام وتغمض عينيك عن تقديس أهل السنة لقتلته؟
مالكم كيف تحكمون؟!
- بل يا دكتور نجد أن من علمائكم من حرّم قراءة مقتل الحسين عليه السلام من الأساس كما نقل ذلك ابن حجر الهيثمي حيث: قال الغزالي وغيره ويحرم على الواعظ وغيره رواية مقتل الحسين وحكاياته وما جرى بين الصحابة من التشاجر والتخاصم فإنه يهيج على بغض الصحابة والطعن فيهم وهم أعلام الدين تلقى الأئمة الدين عنهم رواية ونحن تلقيناه من الأئمة دراية فالطاعن فيهم مطعون طاعن في نفسه ودينه. (الصواعق المحرقة 335)
فما هو تعليقك على ما ذكرناه؟
 
قال سعادة الدكتور: (فلم يعتبر الفرس أولاد الحسين من زوجته العربية أئمة ولا معصومين)
 
أقول: يا دكتورنا العزيز, لو أتعبت نفسك قليلا وبحثت في كتب التاريخ أو كتب الأنساب أو كتب الملاحم أو حتى بحثت في الشيخ غوغل لعلمت بكل بساطة أن الامام الحسين عليه السلام لم يعقب الا الامام علي بن الحسين السجاد عليه السلام.
لأنه وبكل بساطة, عمر بن سعد بن أبي وقاص الثقة عندكم والراوي في كتبكم قد أباد ذرية الامام الحسين عليه السلام فقتل عليا الأكبر وقتل حتى عبد الله الرضيع الذي لم يبلغ ستة أشهر!
فهل سيكون هؤلاء أئمة في حياة أبيهم الحسين عليهم السلام؟
أم سيقول الشيعة بإمامتهم وهم في عالم البرزخ؟
 
يتبع..

الشيخ احمد سلمان
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/07



كتابة تعليق لموضوع : مهلا يا دكتور: الفرس لم يخطفوا التشيع (2)
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق احمد الفالح ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : لسلام عليكم كيف يمكنني الحصول علي نسخة pdf من البحث بغرض البحث العلمي ولتكون مرجع للدراسة وكل الشكر

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي وحغظكِ الله الانتخابات سوف المبادئ والقيم.. السوق الاخلاقي؛ لا غرابه؛ فهو ان يعطي المرشح كلاما مقابل ان يسلم الناس رقابهم له ويصبح سيد عليهم المرشجين بالعموم هم افراز هذا المجتمع ومنه من بنجخ هو من يرضى الغالبيه ان يكون ذلك سيدهم على اي حال.. لا عليكِ سيدتي؛ الامريكان سيدهم ترامب؛ هم انتخبوه؛ هذا يدل على اي مجتمع منحط هناك,, منحط بمستوى ترامب الفكري والاخلاقي.. وهذا شانهم.. لكن هناك شعوب لم تنتخبه (ترامب) ولم تنتحب اسيادها؛ ولم بنتخب اسيادها ترامب.. لكن الامريكان ينتخبون سيد اسيادهم؛ ويصبح صنمهم الذي عليه هم عاكفون..هؤلاء اذل الامم. دمتِ غي امان الله

 
علّق علي جابر الفتلاوي ، على ظهر الفساد في البر والبحر. الجميع فسدوا ولا واحد يعمل صالحا.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكم اخت ايزابيل بنيامين ماما اشوري المحترمة صدقتك فيما تقولين الفساد متجذر والميل له هو جزء من التكوين البشري، لكن التربية السليمة هي التي تهذّب الميول نحو الفساد وأمور شيطانية أخرى، الله تعالى خلقنا كبشر نحمل الميل نحو الشر والفساد ونحو الخير والصلاح، والتغيير يبدأ من الذات، والله تعالى أكد هذه الحقيقة في القرآن: (( إنّ الله لا يغيّر ما بقوم حتى يغيّروا ما بأنفسهم)) الرعد: 11. تحياتي لك وجزاك الله خيرا.

 
علّق امنيات عدنان حسن علي ، على التعليم تعلن توفر 1200 منحة دراسية في الصين - للكاتب اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي : انا موظفه اعمل مدرسه رياضيات في وزاره التربيه حاصله على شهاده الماجستير في علوم الرياضيات من جامعه بغداد سنه 2013 وانوي اكمال دراستي للحصول على شهادة الدكتوراه في الرياضيات ... مع الشكر

 
علّق محمد حسن ال حيدر ، على السيد جعفر الحكيم والجمع بين المناهج - للكاتب الشيخ جميل مانع البزوني : من هو السيد محمد تقي الطباطبائي؟ هل تقصدون السيد محمد باقر السيد صادق الحكيم؟

 
علّق محمدعباس ، على لا تخجل من الفاسدين - للكاتب سلام محمد جعاز العامري : لكن المجرب سكت ولم يفضح الفاسد ؟؟؟

 
علّق منتظر الوزني ، على مركز تصوير المخطوطات وفهرستها في العتبة العباسية المقدسة يرفد أرشيفه المصوَّر بـ(750 ) مخطوطة نادرة - للكاتب اعلام ديوان الوقف الشيعي : مباركين لجهودكم المبذولة

 
علّق Nouha Adel Yassine ، على بريء قضى أكثر من نصف عمره في السجون ... - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سلاماً على جسر تزاحَمَ فوقَه أنينُ الحيارى بينَ باكٍ ولاطم السـلام عليك يا باب الحوائج يا موسى بن جعفر الكاظم .. اعظم الله لكم الأجر والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما اشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخ حيدر سلام ونعمة وبركة عليكم . حاولت الرد على مشاركتك ولكني لم افهم ماذا تريد ان تقول فيها لانها تداخلت في مواضيع شى اضافة الى رداءة الخط وعدم وضوحه والاخطاء الاملائية . تحياتي

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ مولاتي عند قراءتي التاريخ اجد مسلكا ما يجمع الشيعه والكنيسه الارثودكسيه غريب. الذي ذبخ المسلمين في "حروب الرده" لرقض ولايته هو ذاته الذي ذبح الارثودكس في "قتح دمشق" وفي نهر الدم الكنيسة الغربيه في ال"حروب الصليبيه" هي ذلتها التي ذبحت المسلمبن والارثودكس معا ماساة "فتح القسطنطينيه" عانا منها الارثودكس واخيرا داعش اختلف مع الارثودكسيه عقدبا.. لكنب احب الارثودكس كثيرا.. انسانيتي تفرض علي حبهم.. تحالف روسيا الارثودكسيه مع البلدان الشيعه وتحالف اتباع ابو بكر مع المحافظبن الجدد والصهيونيه.. تعني لي الكثير

 
علّق احمد المواشي ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : احسنت اختاه فقد أنصفت ال محد بعد ان ظلمهم ذوي القربى والمحسوبين على الاسلام

 
علّق ايزابيل بنيامين ماما آشوري ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : اخي الطيب محمد مصطفى كيال حياك الرب . الامثلة على ذلك كثيرة منها إيمان سحرة فرعون بموسى بعد ان كانوا يؤمنون بفرعون الها . وكذلك إيمان فرعون نفسه بموسى في آخر لحظاة حياته . وكذلك في قصة يوسف آمن اولا رئيس شرطة فرعون ، ثم آمن فرعون بيوسف واورثه حكم الفراعنة في مصر وحتى والوالي الروماني عندما تحاجج مع يسوع وعرف ان لا ذنبا عليه تركه وقال لم اجد عليه ذنبا خذوه انتم ثم غسل يديه كدليل على برائته مما سوف يجري على يسوع ولكن ما رأيناه من طغاة المسلمين منذ وفاة نبيهم وإلى هذا اليوم شيء غريب عجيب فقد امعن هؤلاء الطغاة قتلا وتشريدا ونفيا وسجنا لاحرار امتهم المطالبين بالعدالة والمساواة او ممن طالب بحقه في الخلافة او الحكم ورفض استعباد الناس. طبعا لا استثني الطغاة الغربيين المعاصرين او ممن سبقهم ولكن ليس على مستوى طغاة المسلمين والامثلة على ذلك لا حصر لها . تحياتي وما حصل في الاسلام من انقلاب بعد وفاة نبيهم وخصوصا جيل الصحابة الأول من الدائرة الضيقة المحيطة بهذا النبي لا يتصوره عقل حيث امعنوا منذ اللحظة الاولى إلى اضطهاد الفئة الاكثر ايمانا وجهادا ثم بدأوا بقتل عامة الناس تحت اعذار واهية مثل عدم دفع الزكاة او الارتداد عن الدين ثم جعلوا الحكم وراثيا يتداولونه فيما بينهم ولعل اكثر من تعرض إلى الاذى هم سلسلة ذرية نبيهم ائمة المسلمين وقد اجاد الشاعر عندما اختصر لنا ذلك بقوله : كأن رسول الله اوصى بقتلكم ، وقبوركم في كل ارض توزع

 
علّق حيدر ، على الفرق بين طغاة الكفرة وطغاة المسلمين.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : حسب اعتقادي بوجد مغالطة في الكلام فالمقارنة بين زمنين مختلفين لايمكن الجمع بينهما فزمن الانبياء هو زمن الوحي والاتصال بالسماء وزمن المعجزات وهذا ماحصل في زمن نبينا محمد (ص وآله) ولكن بعد وفاته عليه آلاف الصلاة والسلام وانقطاء الوحي فالكل المسلمين وغيرهم سواء بعدم الايمان فهل أمن طغاة الرومان والدولة البيزنطية ام حرف الانجيل والتوراة بما يشتهون لحكم البلاد والعباد

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الأنوار - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : السلام عليكِ ان كتابك هذا به كثير من اسرار هذه الايه: ﴿ اللَّهُ نُورُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ مَثَلُ نُورِهِ كَمِشْكَاةٍ فِيهَا مِصْبَاحٌ الْمِصْبَاحُ فِي زُجَاجَةٍ الزُّجَاجَةُ كَأَنَّهَا كَوْكَبٌ دُرِّيٌّ يُوقَدُ مِنْ شَجَرَةٍ مُبَارَكَةٍ زَيْتُونَةٍ لَا شَرْقِيَّةٍ وَلَا غَرْبِيَّةٍ يَكَادُ زَيْتُهَا يُضِيءُ وَلَوْ لَمْ تَمْسَسْهُ نَارٌ نُورٌ عَلَى نُورٍ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ وَاللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ﴾ لحضرتك الفكر الذي يسموا بفهم نصوص مقدسه.. لكن المفسرين في كتب الموروث يفوقونك في فن الطبخ كثيرا.. دمتِ بخير مولاتي.

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على من صواعق إيزابيل على رؤوس القساوسة . من هو المخطوف.  - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : الزعاتره لا يقول انك لن تستطيع ان تفهم الزعاتره يقول "اياك ان تفهم؛ وساعمل كل شيء من اجل ذلك"!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : الشيخ محمد السمناوي
صفحة الكاتب :
  الشيخ محمد السمناوي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

كتابات متنوعة :



 التحالف الشيعي ينتظر صدور الأحكام القضائية ضد النواب الفاسدين

 تاملات في القران الكريم ح52سورة النساء  : حيدر الحد راوي

  الحشد الشعبي هو المصالحة وهو التسوية  : مهدي المولى

 السعودية تفقد ورقة علي عبد الله صالح  : محمد كاظم خضير

 الفلوجة وسيناريو صلاح الدين  : حميد الموسوي

 ما الوغد (.....) إلا فأرة شهدت ... خلوي دياركم فأستأسد الفأر  : محمد علي مزهر شعبان

 نداء عاجل موجه الى معالي وزير التربية في ذكرى عيد المولد النبوي الشريف  : حامد شهاب

 مقتل 360 داعشی بینهم محافظين بزمن صدام و مصادر تؤکد: السفارة الأميركية كانت على علم

 زار وزير الموارد المائية د حسن الجنابي محافظة بابل يرافقه السيد المحافظ صادق مدلول السلطاني  : وزارة الموارد المائية

 رئيس الانتربول يكشف للعبادي عن زيارة مرتقبة له إلى العراق

 شيعة رايتس ووتش تصدر تقريرها الحقوقي لشهر تموز  : شيعة رايتش ووتش

 عزت الدوري في تكريت حقيقة أم إشاعة؟  : قيس المهندس

 العراق ابخيت وابراسه الف شاره  : عباس طريم

 من كلثوميات السَّمَر..." إسأل روحك"!  : د . سمر مطير البستنجي

 مركز آدم يناقش التطرف المناخي.. الأسباب والآثار والحقوق  : مركز آدم للدفاع عن الحقوق والحريات

إحصاءات :


 • الأقسام : 26 - التصفحات : 102930443

 • التاريخ : 25/04/2018 - 17:28

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net