صفحة الكاتب : الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

الكورد الفيلية واليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري في 30 آب/أغسطس
الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي

قررت الامم المتحدة اعتبار يوم 30 آب/أغسطس من كل عام يوما عالميا (دوليا) لضحايا الاختفاء القسري (التغييب) في جميع انحاء العالم. 

"لقد أولت الجمعية العامة للأمم المتحدة، في العديد من المناسبات، اهتماما خاصا لهذه الظاهرة البشعة. ففي عام 1978، أعرب الجمعية العامة، في قرارها 173/33 ، عن القلق إزاء التقارير، الواردة من مختلف أنحاء العالم، بشأن تعرض أشخاص للاختفاء القسري أو غير الطوعي. وطلبت إلى لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة النظر في المسألة وتقديم توصيات ملائمة بهذا الخصوص.

وقررت لجنة حقوق الإنسان، بموجب القرار 20 (د-36) المؤرخ 29 شباط/فبراير 1980، إنشاء فريق عامل لبحث المسائل المتعلقة بالاختفاء القسري أو غير الطوعي للأشخاص. وتمدد ولاية الفريق العامل بانتظام منذ ذلك الوقت.

وتتمثل ولاية الفريق في مساعدة الأسر على التعرف على ما آل إليه مصير أقاربها المختفين وتحديد أماكن وجودهم. ويعمل الفريق العامل كهمزة وصل بين الأسر والحكومات المعنية، بهدف ضمان تحقيق السلطات المحلية في الحالات الفردية التي تقدمها لها الأسر من أجل الكشف عن مصير أو أماكن وجود الأشخاص المختفين.

ووفقا للإعلان المتعلق بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري ، الذي اعتمدته الجمعية العامة في قرارها 133/47 المؤرخ 18 كانون الأول/ديسمبر 1992 بوصفه مجموعة مبادئ واجبة التطبيق على جميع الدول، فإن الاختفاء القسري يحدث عند ’’القبض على الأشخاص واحتجازهم أو اختطافهم رغما عنهم أو حرمانهم من حريتهم على أي نحو آخر على أيدي موظفين من مختلف فروع الحكومة أو مستوياتها أو على أيدي مجموعة منظمة، أو أفراد عاديين يعملون باسم الحكومة أو بدعم منها، بصورة مباشرة أو غير مباشرة، أو برضاها أو بقبولها، ثم رفض الكشف عن مصير الأشخاص المعنيين أو عن أماكن وجودهم أو رفض الاعتراف بحرمانهم من حريتهم، مما يجرد هؤلاء الأشخاص من حماية القانون" (الديباجة).

يتأثر الضحايا، الذين كثيرا ما يتعرضون للتعذيب والخوف المستمر على حياتهم، ويتأثر أفراد أسرهم، الذين يجهلون مصير أحبابهم، وتتأرجح عواطفهم بين الأمل واليأس، فيترقبون في حيرة، طيلة سنوات أحيانا، وصول أخبار قد لا تأتي أبدا. ويدرك الضحايا جيدا أن أسرهم لا تعرف شيئا عما حل بهم، وأن فرص حضور من يمد لهم يد المساعدة ضئيلة. وقد أصبحوا في الحقيقية - بعد إقصائهم عن دائرة حماية القانون و "اختفائهم" من المجتمع - محرومين من جميع حقوقهم، وواقعين تحت رحمة آسريهم.

وتعاني أسر المختفين كما يعاني أصدقاؤهم من غم نفسي بطيء، لعدم علمهم إذا كان الشخص الضحية لا يزال على قيد الحياة، وإذا كان الأمر كذلك، فأين يحتجز، وما هي ظروف احتجازه، وما هي حالته الصحية. كما أنهم يدركون أنهم مهددون هم كذلك، وأنهم قد يلقون المصير نفسه، وأن البحث عن الحقيقة قد يعرضهم لمزيد من الأخطار.

وكثيرا ما تزداد محنة الأسرة من جراء العواقب المادية للاختفاء القسري. ذلك أن الشخص المختفي غالبا ما يكون هو العائل الرئيسي للأسرة. وقد يكون هو الفرد الوحيد في الأسرة الذي يستطيع زراعة الأرض أو إدارة المشروع التجاري للأسرة. وهكذا يتفاقم الاضطراب العاطفي باقترانه بالحرمان المادي الذي تشتد حدته في الأسرة نتيجة التكاليف الإضافية التي تتكبدها إذا قررت البحث عن فردها المختفي. وعلاوة على ذلك، فإن الأسرة لا تعلم إن كان محبوبها سيعود يوما، ولذلك فيمن الصعب عليها التكيف مع الوضع الجديد. وفي بعض الحالات، قد لا يسمح تشريع البلد للأسرة بتلقي معاش أو أية إعانات أخرى إن لم تقدم شهادة وفاة. فتكون النتيجة في أغلب الحالات أن تعيش الأسرة مهمّشة اقتصاديا واجتماعيا". 

وكثيرا ما استُخدم الاختفاء القسري كاستراتيجية لبث الرعب داخل المجتمع. فالشعور بانعدام الأمن الذي يتولد عن هذه الممارسة لا يقتصر على أقارب المختفي، بل يصيب أيضا مجموعاتهم السكانية المحلية ومجتمعهم ككل. 

ففي أثناء عملية الاختفاء، يمكن أن تنتهك الحقوق المدنية أو السياسية التالية:

• حق الفرد في الاعتراف بشخصيته القانونية؛

• حق الفرد في الحرية والأمن على شخصه؛

• الحق في عدم التعرض للتعذيب أو لأي ضرب آخر من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة؛

• الحق في الحياة، في الحالات التي يقتل في الشخص المختفي؛

• الحق في الهوية؛

• الحق في محاكمة عادلة وفي الضمانات القضائية؛

• الحق في سبيل انتصاف فعال، بما في ذلك الجبر والتعويض؛

• الحق في معرفة الحقيقة فيما يخص ظروف الاختفاء.

وينتهك الاختفاء القسري أيضا بصفة عامة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للضحايا وأسرهم على حد سواء:

• الحق في توفير الحماية والمساعدة للأسرة؛

• الحق في مستوى معيشي مناسب؛

• الحق في الصحة؛

• الحق في التعليم.

نص كل من نظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية، الذي دخل حيز التنفيذ في 1 تموز/يوليه 2002، والاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري، التي اعتمدتها الجمعية العامة في 20 تشرين الثاني/ديسمبر 2006، على إنه عندما يرتكب أو يضطلع في ارتكاب أي هجوم واسع النطاق أو منهجي موجه ضد أي مجموعة من السكان المدنيين، وحالات "الاختفاء القسري" فإنه يوصف كجريمة ضد الإنسانية، بالتالي لا يخضع لقانون التقادم . بالإضافة إلى إنه يعطي لأسر الضحايا الحق في طلب التعويض، والمطالبة بمعرفة الحقيقة حول اختفاء أحبائهم.

(اعلاه فقرات مهمة من الإعلان المتعلق بحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، الذي اعتمدته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها 133/47 المؤرخ 18 كانون الأول/ديسمبر 1992).

وبما ان الكورد الفيلية هو احد أكبر ضحايا جرائم الاختفاء القسري (التغييب) في العراق إذ طال الاختفاء القسري (التغييب) "أكثر من 20000" من شبيبة الكورد الفيلية زمن النظام الدكتاتوري السابق واعتبرت المحكمة الجنائية العراقية العليا هذه الجريمة البشعة جريمة ابادة جماعية وعدها مجلس النواب العراقي جريمة ابادة جماعية ايضا، 

نطالب نحن الكورد الفيلية السلطات العراقية التشريعية والتنفيذية والقضائية تحمل مسؤولياتها وتلتزم بقرارات الامم المتحدة وذلك بالكشف عما لديها من معلومات عن ما حل بشبيبة الكورد الفيلية العشرين الفا، ضحايا الاختفاء القسري زمن النظام الدكتاتوري السابق، وعن مصيرهم ومكان رفاتهم، وذلك بتشكيل لجنة من السلطات القضائية والتشريعية والتنفيذية للتحقيق في الاختفاء القسري لأكثر من 20000 عراقيا من حملة الجنسية العراقية من الكورد الفيلية بين عام 1980 وعام 1990 ونشر نتائج تحقيقاتها، لان أي من السلطات العراقية مع الاسف لم تقدم لحد الان اية معلومات عن ضحايا الاختفاء القسري - المحجوزين المغيبين - من الكورد الفيلية رغم مرور أكثر من عشرة سنوات على سقوط النظام السابق.

ونطالب السلطات العراقية بتقدم اعتذار رسمي للكورد الفيلية خاصة لذوي ضحايا الاختفاء القسري لما ارتكبته السلطات العراقية من جرائم ابادة جماعية بحقهم وبحق أحبابهم وفلذات اكبادهم أعوام 1969-1972 واعوام 1980-1990، وتعويضهم معنويا وماديا بعيدا عن الشروط التعجيزية والبيروقراطية المملة والروتين القاتل.

كما نحث جميع عوائل شهدائنا الابرار المغيبين ضحايا الاختفاء القسري قبل وبعد عام 2003 على الاتصال بفريق عمل قضايا الاختفاء القسري للجنة حقوق الانسان التابعة للأمم المتحدة المشار اليه اعلاه لمعرفة ما حل بشهدائهم الابرار المغيبين وماذا كان مصيرهم وأين مكان رفاتهم لان السلطات العراقية لم تقم بواجباتها في هذا الامر لحد الان رغم مرور عشر سنوات على تغيير النظام السابق. 

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي 

[email protected]

http://www.faylee.org/?article=608

 

30/8/2013 

العنوان البريدي والالكتروني ورقم التلفون لفريق العمل المتخصص بقضايا الاختفاء القسري في الامم المتحدة هو

Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights (OHCHR) 

Palais des Nations 

CH-1211 Geneva 10, Switzerland 

رقم التلفون: رقم التلفون: 41229179220 00

لبريد إلكتروني: [email protected]

الموقع الالكتروني: http://www.ohchr.org/AR/AboutUs/Pages/ContactUs.aspx

  

الاتحاد الديمقراطي الكوردي الفيلي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/08/31



كتابة تعليق لموضوع : الكورد الفيلية واليوم العالمي لضحايا الاختفاء القسري في 30 آب/أغسطس
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق عمار الزيادي ، على كورونا هل هي قدر الهي ؟ - للكاتب سامي جواد كاظم : ذكرت الدول كلها...لكنك لم تذكر ايران

 
علّق التمرد على النص ، على عظائمُ الدهور لأَبي علي الدُّبَـْيزي: - للكاتب د . علي عبد الفتاح : فكيف بأمير المؤمنين علي ع

 
علّق محمد جعفر الكيشوان الموسوي ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته العلوية المهذبة إبنتنا الراقية مريم محمد جعفر أشكر مرورك الكريم وتعليقك الواعي نسأل الله أن يغيّر الله حالنا إلى أحسن حال ويجنبنا وإيّاكم مضلات الفتن. وأن يرينا جميعاً بمحمدٍ وآل محمد السرور والفرج. إسلمي لنا سيدتي المتألقة بمجاورتك للحسين عليه السلام. الشكر الجزيل لأدارة الموقع الكريم دمتم بخيرٍ وعافيةٍ جميعا

 
علّق مريم محمد جعفر الكيشوان ، على يوم الله العالمي.. إلهي العفو - للكاتب محمد جعفر الكيشوان الموسوي : السلام عليكم ابي العزيز والكاتب القدير. حفظك الله من كل سوء، وسدد خطاك. كل ما كتبته هو واقع حالنا اليوم. نسال الله المغفرة وحسن العاقبة❤❤

 
علّق دسعد الحداد ، على علي الصفار الكربلائي يؤرخ لفتوى المرجعية بقصيدة ( فتوى العطاء ) - للكاتب علي الصفار الكربلائي : بوركت ... ووفقك الله اخي العزيز استاذ علي الصفار

 
علّق الحزم ، على الفتنة التي أشعل فتيل آل سعود لا تخمد! - للكاتب سيد صباح بهباني : يا مسلم يا مؤمن هيا نلعن قرناء الشيطان آل سعود. اللهم يا رافع السماء بلا عمد، مثبت الارض بلا وتد، يا من خلقت السموات والأرض في ستة ايام ثم استويت على العرش، يا من لا يعجزه شئ في الارض ولا في السماء، يا من اذا أراد شيئا قال له كن فيكون، اللهم دمر ال سعود، فهم قوم سوء اشرار فجار، اللهم اهلكهم بالطاغية، اللهم وأرسل عليهم ريح صرصر عاتية ولا تجعل لهم من باقية، اللهم اغرقهم كما اغرقت فرعون، واخسف بهم كما خسفت بقارون، اللهم اسلك بهم في قعر وادي سقر، ولا تبق منهم ولا تذر، اللهم لقد عاثوا فسادا في ارضك فحق عقابك. اللهم العن آل سعود، اللهم العن الصعلوك سلمان بن عبد العزيز، اللهم العن السفيه محمد ابن سلمان، اللهم العن كل ابناء سلمان. اللهم العن آل سعود والعن كل من والى آل سعود.

 
علّق حفيظ ، على أثر الذكاء التنافسي وإدارة المعرفة في تحقيق الميزة التنافسية المستدامة مدخل تكاملي شركة زين للاتصالات – العراق انموذجا ( 1 ) - للكاتب د . رزاق مخور الغراوي : كيف احصل نسخة من هذا البحث لاغراض بحثية و شكرا

 
علّق سحر الشامي ، على حوار المسرح مع الكاتبة العراقية سحر الشامي - للكاتب عدي المختار : الف شكر استاذ عدي على هذا النشر، سلمت ودمت

 
علّق د.ضرغام خالد ابو كلل ، على هذه هي المعرفة - للكاتب د . أحمد العلياوي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته تحية لكم اخوتي الكرام ... القصة جميلة وفيها مضامين جميلة...حفظ الله السيد علي الاسبزواري ...ووفق الله تعالى اهل الخير

 
علّق خالد ، على من أخلاق الرسول الكريم (ص).. وقصة سفانة بنت حاتم الطائي - للكاتب انعام عبد الهادي البابي : قال عنه الالباني حديث موضوع

 
علّق مؤسسة الشموس الإعلامية ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : أسرة الموقع الكرام نهديكم أطيب تحياتنا نتشرف ان نقدم الشكر والتقدير لأسرة التحرير لاختيار الشخصيات الوطنية والمهنية وان يتم تبديل الصور للشخصية لكل الكتابونحن نتطلع إلى تعاون مستقبلي مثمر وان إطار هذا التعاون يتطلب قبول مقترنا على وضع الكتاب ب ثلاث درجات الاولى من هم الرواد والمتميزين دوليا وإقليمية ثانية أ والثانية ب

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا الكريم،لقد كان هذا الوباءتمحيص آخر كشف لنا فئة جديدة من أتباع الاهواء الذين خالفو نأئب أمامهم الحجة في الالتزام بالتوجيهات الطبية لاهل الاختصاص وأخذا الامر بجدية وان لايكونو عوامل لنشر المرض كونه من الاسباب الطبيعية.

 
علّق سيد صادق الغالبي ، على وباء كورونا والانتظار   - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شيخنا الجليل جزاكم الله خيرا على هذه المقالة التي نشرها موقع كتابات في الميزان ما فهمناه منكم أن هذا الوباء هو مقدمة لظهور الأمام صاحب الزمان عجل الله فرجه هل فهمنا لكلامكم في محله أم يوجد رأي لكم بذلك وهل نحن نقترب من زمن الظهور المقدس. أردنا نشر الأجابة للفائدة. أجاب سماحة الشيخ عطشان الماجدي( حفظه الله ) وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته. الجواب ان شاء ألله تعالى : .نحن لا نقول مقدمة للظهور بل :- 1. التأكيد على المؤمن المنتظِر ان يتعلم من التجارب وان يحيط علما بما يدور من حوله كي يكون على أهبة الإستعداد القصوى متى ما حصل طاريء أو طلب منه تأدية لواجب... 2. ومنها هذا الوباء الخطير إذ يمكن للسفياني ومن وراه ان يستعمله هو او غيره ضد قواعد الامام المهدي عجل ألله تعالى فرجه الشريف . 3. يقطعون شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها . نتعلم كيفية التعامل مع الأحداث المشابهة من خلال فتوى المرجع الأعلى الإمام السيستاني مد ظله . 4. حينما حصل الوباء ومنع السفر قدحت بذهننا ان ال(313) يمكن أن يجتمعوا هكذا...

 
علّق الفريق المدني لرعاية الصحفيين ، على اثار الإجراءات الاحترازية على السياحة الدينية في سوريا - للكاتب قاسم خشان الركابي : تسجيل الجامع الأموي والمرقد الشريف على لائحة التراث الكاتب سجل موقفا عربي كبير لغرض تشكيل لجنة كبيره لغرض الاستعداد لاتخاذ الإجراءات التي توثق على لائحة التراث وسجل موقفا كبيرا اخر حيث دعى الى تشكيل فريق متابعة للعاملين في سمات الدخول في ظل الظروف

 
علّق سعيد العذاري ، على رسول الله يعفو عن الجاسوس (!) - للكاتب محمد تقي الذاكري : احسنت التفصيل والتحليل ان العفو عنه جاء بعد ان ثبت ان اخباره لم تصل ولم تترتب عليها اثار سلبية .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : السيد حسين البدري
صفحة الكاتب :
  السيد حسين البدري


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 كتابات واشباهها  : تراب علي

 حرية التعبير عن الغَيّ!!  : د . صادق السامرائي

 غزل سياسي (٣) اغلاق الحدود مع كردستان من قبل العراق ودول جوار كردستان  : صادق القيم

 عمار الحكيم بين الاصالة والانفتاح  : محمد حسن الساعدي

 ماذا سيكتب عنا التاريخ؟!  : زيد شحاثة

 نقيب الصحفيين العراقيين:زيارتنا الى غزة لتحية الشعب الفلسطيني لانتصاره على الاحتلال الاسرائيلي  : نقابة الصحفيين العراقية

 ممثل المرجعية الشيخ الكربلائي يدعو للحفاظ على امن البلد ونسيجه الاجتماعي ورفع معاناة النازحين

 استنكار هدم دير القديس إيليا وقصف كنيسة الطاهرة

 الكشف عن قرار قضائي يثبت براءة الدباس من اجهزة كشف المتفجرات

 جامعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تنظم ندوة عن المؤشرات الإحصائية وتاثيرها في التخطيط  : اعلام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

 العراق يشارك في الندوة القومية عن تفتيش العمل المنعقدة في الجزائر   : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 عندما يتحول احياء الاربعينية الى دمار شامل  : حميد آل جويبر

 ضربة المعلم.. صارت ضربتين  : الشيخ مصطفى مصري العاملي

 الليبرالية الديمقراطية قدر الأمة  : راغب الركابي

 تصديق اعترافات إرهابي شارك بقتل مواطنين من كربلاء والأنبار على طريق كركوك

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net