صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

في الذكرى السنوية الرابعة للثورة فبركات أمنية ومسرحيات إعلامية للهروب من الإستحقاقات السياسية
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 بسم الله الرحمن الرحيم
(وَمَا مُحَمَّدٌ إِلا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ. أَفَإِنْ مَاتَ أَوْ قُتِلَ انْقَلَبْتُمْ عَلَى أَعْقَابِكُمْ. وَمَنْ يَنْقَلِبْ عَلَى عَقِبَيْهِ فَلَنْ يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا. وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) صدق الله العلي العظيم
كانت شهادة خاتم الأنبياء والمرسلين محمد بن عبد الله صلى الله عليه واله وسلم في اليوم 28 من صفر الخير الاثنين وذلك في سنة 11هـ وعمره الشريف 63 سنة. وقال الإمام محمد الباقر عليه السلام: «لما قبض رسول الله بات آل محمد  صلى الله عليهم أجمعين بأطول ليلة حتى ظنوا أن لا سماء تظلهم ولا أرض تقلهم؛ لأن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وتر الأقربين والأبعدين في الله».

وقال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم في مرضه: "أدعوا إليّ خليلي، فأرسلت عائشة وحفصة إلى أبويهما. فلما نظر اليهما الرسول صلى الله عليه وآله وسلم أعرض عنهما، ثم قال: أدعوا إليّ خليلي. فأرسل إلى علي عليه السلام فلما نضر إليه أكب عليه يحدثه، فلما خرج لقياه (أبو بكر وعمر) فقالا له: أحدثك خليلك؟ فقال عليه السلام حدثني ألف باب يفتح كل باب ألف باب".

وفي اللحظات الأخيرة الأخيرة من عمره الشريف أوصى النبي صلى الله عليه وآله وسلم أمير المؤمنين عليه السلام بجملة وصايا وقال:"أشهدت عليها جبرائيل وميكائيل والملائكة المقربين، ومن هذه الكلمات أن جبرائيل كان يقول للنبي صلى الله عليه وآله وسلم وأمير المؤمنين عليه السلام يسمع «إنهم سيغصبوا خمسك ويهتكوا حرمتك ويخضبوا لحيتك من دم رأسك» يقول أمير المؤمنين عليه السلام «عندما سمعت ذلك الكلام ،عوّلت وسقطت على الأرض» ثم أوصى بضعته الصديقة الطاهرة والحسنين عليهما السلام، ثم ختمها بعدة أختام من الذهب الذي لم تمسه النار وليس من صنع البشر وسلمها إلى أمير المؤمنين عليه السلام.

تمرّ علينا هذه الأيام ذكرى شهادة سيد المرسلين محمد بن عبد الله (صلى الله عليه وآله وسلم ) وشهادة ولده الامام الحسن المجتبى (ع) حيث تعيش الأمة الاسلامية أحلك ظروفها. وحيث إشتداد الحملة الاعلامية الغربية لتشويه صورة الاسلام وإهانة النبي الأكرم (ص). وكل ذلك بسبب الارهاب الوهابي العالمي وتشوية السلفية الوهابية لصورة النبي الأعظم (ص) أرواحنا فداه . ونقول إن الاسلام المحمدي الأصيل بريء من تهم الارهاب التي ألصقها الفكر الوهابي السلفي به وبالنبي الأكرم محمد(ص) الذي أتى رحمة للعالمين.

وتعزي حركة أنصار ثورة 14 فبراير في البحرين الأمة الإسلامية والعالم الشيعي والمسلمين في مختلف أنحاء العالم وشعبنا في البحرين بذكرى شهادة الرسول الأعظم المكرم المصطفى الخاتم محمد صلى الله عليه وآله وسلم ، وتسأل الله عز وجل أن يعم الأمن والأمان في ربوع العالم الإسلامي بسيادة الحق والعدل والحرية والعزة والكرامة والإسلام الوسطي المتسامح والروح الوحدوية التي عززها رسول الإنسانية في الأمة ، وأن يتم إجتثاث جذور الإرهاب التكفيري الوهابي السلفي البعثي الصدامي ببركة وحدة الأمة الإسلامية وقوى النضال والجهاد والتحرر الوطني ، ووحدة تيار الممانعة ومحور المقاومة في مواجهة المؤامرة الصهيوأمريكية التي ترعاها السعودية وقواها الوهابية ومعها قطر وسائر القوى الرجعية في المنطقة.

وإذ نقدّم التعازي للأمة الاسلامية ولولده منقذ البشرية الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) نسأل الله تعالى أن يعظم أجورنا بذكرى شهادة خاتم الأنبياء وسيد خلق الله محمّد بن عبد الله(صلى الله عليه وآله) وأن يحفظ إمامنا المهدي عليه السلام ويعجل في ظهوره ويَعِزَّ نَصْرَهُ وَيمُدَّ فى عُمْرِهِ وَيزَيِّنِ الاْرْضَ بِطُولِ بَقائِهِ.

 

أيها الشعب البحراني العظيم ..

يا شباب ثورة 14 فبراير ..

 

ونحن اليوم نعيش ذكرى شهادة الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله والإمام الحسن المجتبى وذكرى شهادة الإمام الرضا عليه السلام ، فإن البحرين تعيش حالة تصعيد أمني شديد وتخبط أمني وبوليسي من قبل العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ولا تدري ماذا تصنع من جنون وشعبنا لا يعلم إلى إين ستتجه الأمور.

ويأتي هذا التصعيد الأمني والبوليسي والمداهمات والإقتحامات الأمنية على القرى والبلدات والقيام بإعتقالات واسعة للناشطين والثوار قبيل الذكرى السنوية الرابعة لتفجر ثورة 14 فبراير.

كما أن التصعيد الأمني والبوليسي ومحاربة الشعائر الحسينية والمنابر جاء بعد الفعاليات الكبرى ومنها "فعالية يسقط حمد" لإئتلاف شباب ثورة 14 فبراير في ذكرى الإحتلال الخليفي للبحرين في 16 ديسمبر وفعالية عيد الشهداء في 17 ديسمبر.

إننا نرى أن هناك حرب شعواء تشنها مرتزقة السلطة الخليفية في مناطق شيعية مختلفة في البحرين هدفها قتل الأمل في نفوس أبناء شعبنا وإضعاف وقتل إرادتهم الثورية عن مواصلة الثورة عبر إستهداف الطلائع الرسالية الثورية وشباب المقاومة لبث الرعب في نفوس أبناء الشعب في الذكرى الرابعة لثورة 14 فبراير.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تؤكد الفشل المسبق لهذه الحملة القمعية والأمنية الشرسة ، وذلك بفضل تماسك شعبنا وتمسكه بمبادىء ثورة الإمام الحسين وأهل بيته وأصحابه الأبرار عليهم السلام.

إن حكم العصابة الخليفية قام خلال الأشهر الماضية بإعتقال وتعذيب أكثر من 2000 من شباب الثورة والمقاومة ووصلت حملة القمع والبطش والإرهاب ذروتها في العشرة الأيام الماضية ، مما يؤكد إفلاس حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة ودرجة الإرهاق التي وصلت إليه السلطة الخليفية الإستبدادية ، فجاء الصراخ على قدر الألم ، وزاد تلفيق التهم للمواطنين والمسرحيات المفبركة في سباق محموم مع الزمان في محاولة للقضاء على الحراك الشعبي قبيل الذكرى الرابعة لإنطلاقة ثورة 14 فبراير ، في ظل مواصلة شعبنا بفعالياتهم الثورية وزيادة وتيرة رفض السلطة الخليفية بنفس القوة والإصرار.

ونحن على أعتاب ذكرى تفجر ثورة 14 فبراير قامت السلطات الخليفية الغازية والمحتلة بفبركة مسرحيات إعلامية وأمنية بإتهام الجمهورية الإسلامية بالتدخل في الشئون الداخلية في البحرين ، ولذلك فإننا نؤكد مرة أخرى بأن الحكم الخليفي لا زال يتهرب من الإستحقاقات السياسية والمطالب الشعبية العادلة والمشروعة التي طالب بها الشعب بصورة سلمية ، وليس له نية صادقة بالقيام بإصلاحات سياسية جذرية ، ولذلك فإنه يصدر مشاكله الداخلية للخارج.

إن المسرحية الإعلامية والأمنية التي إدعاها رئيس الأمن العام لوزارة الإرهاب الخليفي اللواء طارق الحسن والتي أوردتها وكالة أنباء البحرين بالأمس من أن دوريات خفر السواحل قد تمكنت من توقيف شخصين بحرينيين على بعد ميلين بحريين من ساحل قرية كرانة وبعد تفتيش القارب تم العثور على 50 قنبلة يدوية إيرانية الصنع وعشرات العبوات المتفجرة تتكون بشكل عام من "سي فور" و"تي ان تي" ، قد واجهها شعبنا بالسخرية وإعتبرها فبركات إعلامية وأمنية لتصفية ثوار 14 فبراير وشباب المقاومة ، وقد قامت السلطة بهذه المسرحية من أجل التنكيل بمجموعة من الشباب تم إعتقالهم أخيرا ويراد تصفيتهم جسديا في غياهب السجون والمعتقلات وإصدار بحقهم أحكام قاسية وسياسية ظالمة.

كما أن حركة أنصار ثورة 14 فبراير تفند مزاعم وزير خارجية حكم العصابة الخليفية الذي إتهم الجمهورية الإسلامية في إيران ظلما وزورا وبهتاما بالتدخل في شئون البحرين ، وإننا نرى بأن الحكم الخليفي الغازي والمحتل لبلادنا هو الذي يمارس أبشع الإرهاب والقمع ضد شعبنا الثائر ويدعم الإرهاب السلفي التكفيري البعثي الصدامي في سوريا وإحتضانه للقوى السلفية الوهابية التفكيرية والقاعدة وفدائيي صدام الفارين من العدالة والقضاء العراقي والذين يمارسون أبشع جرائم الحرب ومجازر الإبادة ضد شعبنا.

إن حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة وبعد ثلاث سنوات أثبت بأنه لا زال مصرا على إنتهاج الخيار الأمني والعسكري للقضاء على الثورة الشعبية وأن لا نية له للقيام بإصلاحات سياسية جدية وجذرية ، وأن الطاغية حمد وأزلام حكمه لا زالوا متشبثين بحكم القبيلة والعشيرة والحكم القبلي الشمولي المطلق.

إننا نرى بأن شعبنا قد توصل وبعد أكثر من ستين عاما من  نضاله وجهاده وكفاحه في التاريخ المعاصر بأن آل خليفة لا يمكن إصلاحهم وهم لا يؤمنون بالقيام بإصلاحات سياسية جذرية وجادة ، ولا يؤمنون على الإطلاق بالمشاركة الشعبية ومشاركة قوى المعارضة وبصورة حقيقية في الحكم.

ولذلك فان شعبنا خرج وبأغلبيته الساحقة في مظاهرات ومسيرات ثورة 14 فبراير في 2011م ولا يزال يخرج في مظاهرات ومسيرات عارمة يطالب فيها بإسقاط النظام ورحيل آل خليفة ومحاكمة الطاغية حمد ورموز حكمه وجلاوزته وجلاديه ومرتزقته الذين إرتكبوا جرائم حرب ومجازر إبادة جماعية ، وإن لا أمل في أي عملية إصلاح سياسي وإن الأفق السياسي القادم يبدو مظلما وقاتما في ظل الهجمة الأمنية والبوليسية الشرسة ضد القوى الثورية وضد الجمعيات السياسية المعارضة.

إن حركة أنصار ثورة 14 فبراير ترى بأن الحراك الشعبي الثوري في البحرين يطالب بالديمقراطية وحق تقرير المصير وأن يكون الشعب البحراني مصدر للسلطات جميعا سيستمر ، وإن شعبنا قد فقد الأمل في حكم العصابة الخليفية للقيام بأي عملية إنفراج سياسي ، لأنه لا زال يمارس أبشع أنواع سياسة التمييز الطائفي والمذهبي والإستئثار بالسلطة والحكم ولو على جماجم الشهداء وأنهار من الدماء وآلاف من الجرحى والآلاف من المعتقلين نساء ورجال وأطفال وقادة ورموز في المعارضة وحقوقيين.

إن الغالبية الشعبية في البحرين اليوم وفي الذكرى الرابعة  لتفجر الثورة تطالب بخروج قوات الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة وتطالب برحيل آل خليفة عن البحرين من حيثت أتوا إلى الزبارة ونجد والرياض ، وترى جماهير شعبنا بأن آل خليفة غزاة وقراصنة جاؤا للبحرين ليمطسوا تاريخها وهويتها الإسلامية والدينية بإدعائهم بالفتح في عام 1783م ، وإن التصريحات الأخيرة للطاغية حمد وخطاباته عن فتح البحرين عبر قبيلته أصبحت مستهجنة من قبل أبناء شعبنا الأصليين المطالب بالتحول الديمقراطي الحقيقي وإرساء العدالة والمساواة والمواطنة والإستقرار السياسي والإقتصادي والأمني وأن يكون شعبنا مصدر السلطات جميعا ، وهذا لا يأتي إلا بـ بحرين من دون آل خليفة.

إن حكم العصابة الخليفية الغازية والمحتلة للبحرين وفي الذكرى الثالثة لتفجر الثورة يريد خلط الأوراق والربط الخاطيء لإدارة شئون البلاد لدول إقليمية ، وفبركة مسرحيات أمنية للهروب من الإستحقاقات السياسية والشعبية التي يطالب بها شباب الثورة وقوى المعارضة المطالبة بإسقاط النظام.

إن جماهير شعبنا الثورية التي فجرت ثورة 14 فبراير أصبحت منذ 2011م ترفض وتنبذ التمييز الطائفي والمذهبي والتهميش والإقصاء للأغلبية الشعبية ، كما ترفض حكم القبيلة والبدوقراطية وحكم البلاد عبر طائفية سياسية مقيتة ، ويرفض إدعاءات السلطة الخليفية بتدخلات إقليمية وخارجية في شئون الثورة ،وتطالب جماهير شعبنا بإرساء دعائم نظام سياسي تعددي يكون فيه الجميع من أبناء شعبنا شيعة وسنة سواسية في المشاركة السياسية وبناء الدولة عبر مبدأ الكفاءة والوطنية والقضاء على نهب الثروات وخيرات البلاد عبر حفنة من الغزاة والقراصنة واللصوص لبلادنا.

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2013/12/31


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : في الذكرى السنوية الرابعة للثورة فبركات أمنية ومسرحيات إعلامية للهروب من الإستحقاقات السياسية
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق منير حجازي ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : لا عجب إذا سمعنا رسول الله ص يقول : يعمل ابن آدم بعمل أهل الجنة وعند الموت يهوي في النار. وهكذا بدأ السيد كمال الحيدري مشواره بالاخلاص في النقل في برنامجه مطارحات في العقيدة ، إلى أن بنى له قاعدة جماهيرة كبيرة عندها تحرك تحركا مريبا عجيبا متهما التراث الشيعي بأنه كله مأخوذ من اليهود والنصارى. هذه صخرة خلقها الله تتدحرج إلى ان تصل إلى قعر النار .

 
علّق طاهر محمود ، على ابو حمزة الثمالي بين كمال الحيدري وباقر البهبودي - للكاتب فطرس الموسوي : السيد كمال الحيدرى للاسف للاسف كنت من محبيه ثم رايته منقلبا وباصرار شديد ..حضرت له حلقة حول كتاب سليم الذى ضعفه كلية ..وللاسف الشديد لم يلاحظ ان ابان ابن عياش نفسه له قول فى الكتاب مع الامام السجاد ..هذا القول نفسه يوثق الكتاب كله فماهو ..لم يلاحظ السيد كمال ان ابان ابن عياش استثقل الكتاب وقال للامام السجاد ( يضيق صدرى بما فيه لانه يجعل الكل هالك فى النار عدا شيعة محمد وال محمد فقط ) ...فقال الامام ومافى ذلك ..انه هو كذلك ثم عرفه وظل يشرح له حتى اطمأن قلب ابان ..السيد كمال ايضا لايصدق مافى الكتب فياترى هل السيد يميل الى ان ابو بكر وعمر وووفى الجنة ههههههههههههههههههههههه افق ياسيد كمال فحديثنا لايتحمله الا نبى او وصى او مؤمن ممتحن للايمان

 
علّق عمر المناصير ، على القرضاوي و الأفيون - للكاتب علي حسين كبايسي : رضعة واحدة هو دين الله..وهو رأي جمهور العُلماء....وهو أمر خطير لا يحتمل التخمين والتكهن لأنه يترتب عليه أُم رضاعة وإخوة من الرضاعة ويترتب عليه تحريم في الزواج المولى سُبحانه وتعالى تحدث عن الرضاعة حولين كاملين وهذه المُدة التي يكون في الحليب ما يُنبت اللحم وينشز العظم ويوجد الصفات الوراثية لحرمة أُم الرضاعة والأُخوة من الرضاعة يقول الحق {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ ....}البقرة233 {حُرِّمَتْ عَلَيْكُمْ أُمَّهَاتُكُمْ وَبَنَاتُكُمْ وَأَخَوَاتُكُمْ وَعَمَّاتُكُمْ وَخَالاَتُكُمْ وَبَنَاتُ الأَخِ وَبَنَاتُ الأُخْتِ وَأُمَّهَاتُكُمُ اللاَّتِي أَرْضَعْنَكُمْ وَأَخَوَاتُكُم مِّنَ الرَّضَاعَةِ ....}النساء23 ورسول الله صلى اللهُ عليه وسلم أخبر في أحاديثه عن الرضاعة الموجبة للحرمة..بأنها الرضاعة التي تكون من مجاعة أي أن الطفل يكون في حالة جوع ويلتقم ثدي من ترضعه ولا يتركه حتى يشبع...وقال لا تكفي المصة ولا المصتان ولا الإملاجة ولا الإملاجتان...أي يجب أن يرضع الطفل رضعة كاملة ووافية...وتحدث عن رضاعةٍ للطفل قبل الحولين وقبل الفطام وأنه لا يحرم من الرضاعة إلا ما فتق الأمعاء أي أن يشبع الطفل مما يكون فيه ما ينشز العظم وينبت اللحم....أي أنه بمجرد أن يرضع الطفل( رضعة واحدة مُشبعة ) فقد وُجدت حرمة الرضاعة. أما ما أوجده من كان هدفهم تخريب الرضاعة في الإسلام وتأليف أكاذيب ونسبتها لأُمنا الطاهرة عن 10 رضعات و5 رضعات فهذا من الباطل والذي تم به تضليل العُلماء والشيوخ فأفتوا ما سيسألهم الله عنهُ بالإفتاء بزواج الإخوان من أخواتهم في الرضاعة بالإعتماد على 5 رضعات وسرير وورق وكما يظهر أن من ألف هذا كان في زمن وجود الأسرة ووجود الورق...وما علم بأن رسول الله لم يعرف السرير ولا الورق...حتى أن بعضهم بلغ به القصور في الفهم بأن فهم كلام رسول الله عن المصة والمصتان والإملاجه والإملاجتان بأنها رضعات فأجدوا من فهمهم الغير صحيح 3 رضعات...وداخت الأُمة بين رضعة أو 3 رضعات أو 5 رضعات...وحسبنا الله في من ضلل الأُمة

 
علّق محمد أمين عثمان ، على قراءة في قصيدة الشاعرة فاطمة الزهراء بولعراس (الحب المستحيل) - للكاتب علي جابر الفتلاوي : تحياتي للشاعرة الاديبة والمبدعة دمت متألقة

 
علّق منير حجازي ، على شبابنا والمحنة - للكاتب سامي جواد كاظم : والله يا سيدي نحن نقرأ لكم ونتأثر بما تجود به اناملكم ونُعمم ذلك في صفحاتنا ونرسله لأصدقائنا ونسأل الله ان يترك ذلك اثرا في النفوس الصادقة فإن الخطر بات على الابواب وخلف الشبابيك وقد لاحت بوادره في السعودية التي دعت إلى مؤتمر حول العراق دعت إليه كل هابط وفاشل ومجرم امثال رغد بنت صدام ، ممثل عن عزة الدوري وطارق الهاشمي والملا واضرابهم من المجرمين، وخلا هذا المؤتمر من اي طرف للحكومة العراقية لحد الان او الشيعة او حتى الكرد . وهذا يعني محاولة يائسة من محور الشر لاستغلال الوضع في العراق وتسليم السلطة للسنة مرة أخرى مع ممثلين فاشلين عن الشيعة لذر الرماد في العيون. أكتب ، واكتب ، واكتب ، ولا تلتفت للوراء . حماكم الله

 
علّق عائشة بحّان ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : وليد البعاج ، أنا لست باحثة أنا إنسانة من العامية وبأول الطريق أعتبر نفسي امرأة عصامية ، بسبب الظلم قررت أن أضع قدمي بأول الطريق بشكل مدروس علمي وأكاديمي والطريق بعيد لأصبح باحثة . لكن بحكم كون عادتي اليومية أنه أي شئ يمر علي بحياتي من أمور بسيطة يجب أن أحلله وأدقق فيه وأعطي رأيي بصدق ، فقمت بالتدقيق في قراءة كتابكم وأعطيت رأيي بكل عفوية لا أكثر . شكرا لتواضعكم ولمروركم .

 
علّق مهدي محمد ، على تخفيض معدلات قبول طلبة ذوي الشهداء في الجامعات الاهلية بالنجف الأشرف - للكاتب اعلام مؤسسة الشهداء : هل يوجد تخفيض في الأجور للقبول في الكليات الأهليه ...وهل يقبل من هوه في معدل ٨٠ التقديم على كليات اهليه طب أسنان او صيدله؟

 
علّق وليد البعاج ، على كتاب عزرا في الديانات الإبراهيمية بأعين القراء - للكاتب عائشة بحّان : انا اشكر الباحثة عائشة بحان على ما ابدع قلمها وما بذلته من جهد في قراءة كتبي واهتمامها في هذا المجال واتمنى لها مزيد من الابداع والتواصل في ابحاث الاديان وابواب كتابات في الميزان مشرعة امامها ليكون منبر لها في ايصال صوت التقارب والحوار والانسانية شكرا لك من كل قلبي

 
علّق مصطفى كنك ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : شكرا

 
علّق علي ، على ضعف المظلومين... يصنع الطغاة - للكاتب فلاح السعدي : ضعف المظلومين

 
علّق متابع ، على نصيحة صادقة - للكاتب د . ليث شبر : الذي ياتي بديلا له سيعاني من نفس المشاكل ... وسيتم لعنها من اخرين ، وستضع الاحزاب عصيها في دولاب الحكومة اذا لم يتم سحب سلاح الاحزاب جميعها لن يستطيع رئيس وزراء عراقي ان ينهض بهذا البلد وستبقى دكتور تكتب على الجديد بان يقدم استقالته بعد ان يراوح ايضا في مكانه ولا يستطيع ان يفعل شيئا

 
علّق عباس المسافر ، على تمسرحات حسينية.. قراءة انطباعية في نصّ مسرحية (الخروج عن النص)  - للكاتب علي حسين الخباز : بوركتم سيدي الخباز على هذا النقد والتحليل البناء الذي ينم عن قراءة واعية لهذا النص الرائع الذي كما ذكرتم بان المسرح الحسيني هو مسرح فعال ومنفتح جدا للكاتب الواعي وهو ان اعتقد البعض انه مسرح لإيصلح في كل الأوقات الا ان هذا غير صحيح فالمسرح الحسيني هو مسرح انساني وهذا اهم ما يميزه .

 
علّق عماد شرشاحي ، على كوخافي يُهَوِّدُ الجيشَ ويُطَرِفُ عقيدتَهُ - للكاتب د . مصطفى يوسف اللداوي : الشعب الفلسطيني في الواجهه مع عدو لا يملك أي قيم أخلاقية أو أعراف انسانيه ان وعد الله بالقران الكريم سيتم ولا شك في زوال هذا الرجس عن الأرض المقدسه سبب التاخير هو الفتنه بين المسلمين وانحياز بعض المنافقين للعدو الله يكون بعونكم وانشاء الله سوف يعي الشعب الفلسطيني ان النصر سيأتي لابد من استمرار المقاومه

 
علّق محمد مصطفى كيال ، على الحوار المتين في دلالات الأربعين. مع القس سمير. - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : ان نكون "رجل دين" لك جمهورك فهذا يعني ان تاخذ على عاتقك الدفاع عن هذا المفهوم امام هؤلاء الناس بل وترسيخه ليست مشكله لدى رجل الدين بان تفكر بمفاهيم مغايره بقدر ان تكون تلك المفاهيم تعزز ما عند الاخر الذي بخ هو ليس رجل دين وان كان ولا بد.. فلا مشكله ان تعتقد ذلك.. لكن حتما المشكله ان تتكلم به.. اعتقد او لا تعتقد.. فقط لا تتكلم..

 
علّق هشام حيدر ، على حكومة عبد المهدي.. الورقة الأخيرة - للكاتب د . ليث شبر : ممكن رابط استقالة ماكرون؟ او استقالة ترامب ؟ او استقالة جونسون ؟ او استقالة نتن ياهو ؟؟؟ كافي!!!!.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : باسل عباس خضير
صفحة الكاتب :
  باسل عباس خضير


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 دعوة السيد القائد مقتدى الصدر للشعراء  : راسم المرواني

 مديرية شهداء النجف الاشرف تصدر (420) باجا صحيا لذوي الشهداء

 السامري في الكتاب المقدس.   : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 عاجل ..الحشد الشعبي: قوة عسكرية كبيرة تتحرك لمحاصرة البو عجيل بالكامل

 المرجع الحکیم یدعو المسلمین لإستغلال موسم الحج واغتنامه للتکاتف والوحدة

 المؤتمرات الاسلامية فاشلة .. حُكم مع سبق الاصرار والترصد  : د . زكي ظاهر العلي

 العيساوي يدعو تركيا الى سحب قواتها بدلاً من استضافة مطلوبين للقضاء

 نكسة العجل  : صالح العجمي

 انطلاق أعمال مؤتمر الحوار والتعايش السلمي بحضور ممثلي المرجعيات الدينية بالمدائن

 العلامة المجلسي ونظرية النطف!. (بين الوردي وشريعتي والعلوي)  : احمد كاظم الاكوش

  مع سماحة السيد القائد  : مهدي البغدادي

 لماذا تأجيل إعلان نتائج التحقيقات  : حيدر محمد الوائلي

 الصناعة تواصل ولليوم الخامس على التوالي ارسال المساعدات وتقديم الخدمات لقضاء الشرقاط   : وزارة الصناعة والمعادن

 نصائح للشعبين السوري والبحريني عامر عبد الجبار: كلفة الاصلاح اقل بكثير من كلفة التغيير  : مكتب وزير النقل السابق

 رسالة إلى (أبو بكر البغدادي) !  : رعد موسى الدخيلي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net