صفحة الكاتب : حميد مسلم الطرفي

بين " المظلومية " و " الطائفية "
حميد مسلم الطرفي

 

قبل  أسابيع دُعيت وعدد من الأصدقاء إلى مدينة الكوفة لحضور تجمع صغير يبحث في إمكانية أن يخوض  السجناء السياسيون الانتخابات النيابية القادمة في قائمة مستقلة وامور اخرى تهم هذه الشريحة وكان من بين المدعويبن  سجين علوي حوزوي وقور وطال النقاش وتفرع وسيدنا الجليل صامت متأمل وعندما تحدث احدنا عن النزاهة والتدين والاخلاص والتضحية كعوامل مهمة في الانتخابات وكسب ود الناخب رأيت السيد تململ ولم يتمالك فرفع يده ليتداخل فقال التدين والاخلاص والتضحية والنزاهة و ....و ....هذه كلها لا تفيد فالناس ( گرطوا ملحتهن وشافوهن ما يفيدن وبعد ما يمشن ،  اليوم الحچي غير حچي ) وسكت الرجل وبصراحة فقد أغضبني حديثه فاذا كانت هذه التجارة بائرة فعلى المخلصين مغادرة الساحة وما إن لاحت لي الفرصة حتى سألته فماهو المفيد إذن  ياسيد ؟ ارجوك سيدنا حتى نفيد اخواننا الذين يرشحون ؟ فأجابني وهل علي ان ابيع بضاعتي بلا ثمن وبهذه السرعة ، وهو متزمت ، لا يبتسم ولا يبدو أنه يداعب أو يسخر ، وبدأت نظرتي تتغير اتجاهه  ليتحول من وقور صامت  الى ضيفٍ ذي دمٍ ثقيل ومحاورٍ جاف  غليظ ، فتركته وبعد الاستراحة طلب الكلمة شيخ آخر وما إن تكلم بضع دقائق حتى اشرأبت له الاعناق وأنصتنا كأن فوق رؤوسنا الطير وهو يحكي لنا ظلامتنا على مدى التاريخ وكيف ان الطرف الآخر لا يعرف اذا ما استلم الحكم صدرياً أو حكيمياً أو دعوتياً أو اصلاحياً ، فكلنا عنده  سواسية وسيجعل تعيين فردٍ منكم في مطار بغداد أو وزارة الداخلية أو طيران الجيش أو المنطقة الخضراء حسرةً في قلوبكم ، اليوم انتم في نعمة فلا تكسحوها بتفرقكم ، اليوم وفقط اليوم نلتم جزءً من العدالة التي تأمر بها السماء فلا تفعلوا ما من شأنه ان يحرمكم من هذه العدالة ....... وبصراحة فما منا إلا وقد بارك للشيخ خطابه وأشاد بنصيحته وشد على يده ، وهنا التفت إليَّ السيد العلوي فقال هذا هو المفيد في الحملة الانتخابية ، هذا واحد من الاساليب المؤثرة هل انتبهتم الى متكلم أكثر من هذا الشيخ ؟ تأملت بعد ذلك ملياً  فظلامة الأغلبية ليست كذبة والتمييز الطائفي سابقاً ليس خفياً وحقيقة كوننا كنا محرومين من القبول العادل والمتوازن  في القوة الجوية وطيران الجيش والطيران المدني وجهاز المخابرات والسلك الدبلوماسي  والبعثات الدراسية أمر تثبته الاحصائيات  التي كتبها العدو وليس الصديق ، ولكن في الوقت ذاته  فإن جرح الاخر أو التشفي منه أو عكس المعادلة السابقة  لتطبق اليوم أو تهييج البعض ضد البعض هو الآخر أمر مرفرض ليس من الجانب الأخلاقي فحسب بل لأن الحكم الرشيد وبناء أي بلد يقتضي رفض ذلك   . اليوم وانا اتابع اداء بعض النواب والنائبات فإنهم يكسبون شعبيتهم وتأييد العامة لهم عبر الحديث الصريح عن حق هذه الطائفة أو ظلامة تلك فأصوات الإعتدال والتعقل ولم الشمل واحترام الآخر باتت في مؤخرة الركب وأولئك الحماسيون المدافعون عن المظلوميات وفاتحوا جراحات التاريخ والمطالبين بحقوق الطوائف هم من سيكسبون الاصوات تُرى هل لأننا فعلاً مقسمون بين من اعتاد السلطة والحكم ولا يرضى بغيرها وبين من ظُلِم عقوداً فهو اليوم ( ما ينطيها ) أم إننا شعب لم نذق بعد كوارث الفتن ومآسي الحروب الأهلية أم اننا شعب أصوله البداوة ولم ينتقل بعد الى مرحلة الحضارة والعمران فداحس والغبراء لم تزل تسري في دمائنا ، ولعل الصحيح هو كل ذلك . اللهم ارحمنا برحمتك وجنبنا الشرور .

  

حميد مسلم الطرفي
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/01/19



كتابة تعليق لموضوع : بين " المظلومية " و " الطائفية "
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم

 
علّق نافع الخفاجي ، على  الخوصاء التيمية ضرة السيدة زينب عليها السلام - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : ماسبب زواج عبدالله بن جعفر من الخوصاء مع وجود زينب(ع) وما لها من المكانة والمنزلة؟!

 
علّق sami ، على  وقعة تل اللحم - للكاتب د . عبد الهادي الطهمازي : لم تحصل معركة بتليل جبارة ولم يهزم ابن رشيد فيها وكل ما حصل أن ابن رشيد غزى عربان سعدون بالخميسية بسبب عبث سعدون الأشقر وقطعه لطريق القوافل التجارية من حائل بتحريض من بريطانيا عدوة ابن رشيد. وهزم ابن رشيد عربان سعدون الأشقر وتم أسر سعدون شخصيا ومكث ابن رشيد عدة أيام بالخميسية ثم أطلق سراح سعدون الأشقر بعد وساطات مكثفة من شمر أنفسهم لدى ابن رشيد وعاد الى عاصمته حائل علما أن سعدون الأشقر لم يكن زعيم قبائل المنتفق وإنما الزعيم الكبير كان فالح ناصر السعدون الذي لم يرضى عن تصرفات سعدون بينما سعدون الأشقر كان متمردا على ابن عمه الأمير العام فالح ناصر السعدون وكان يميل مع من يدفع له أكثر حتى أنه التحق كمرتزق لدى جيش مبارك الصباح وقد قيلت قصائد كثيرة توثق معركة الخميسية وتسمى تل اللحم ومنها هذا البيت عندما هرب سعدون الأشقر قبل بدء المعركة سعدون ربعك وهقوك دغيم والعصلب رغيف خيل الطنايا حورفت بين المحارم والمضيف

 
علّق متفائل ، على المندس اطلاقة موجهة - للكاتب خالد الناهي : وخاطبت المرجعية الاغلبية من المتظاهرين بعبارة " احبتنا المتظاهرين " ودعت الى السلمية وتوجيه الناس الى ذلك وهذا هو دور النخب والكوادر المثقفة بان تخرج على الاحزاب والتيارات الفاسدة وتطور احتجاجاتها بقوة ... محبتي

 
علّق حسين المهدوي ، على متى ستنتهي الإساءة؟ - للكاتب امل الياسري : سلام علیك من اين هذه الجملة او ما هو مصدر هذه الجملة: "أن أسوأ الناس خلقاً، مَنْ إذا غضب منك أنكر فضلك، وأفشى سرك، ونسي عشرتك، وقال عنك ما ليس فيك" او من قالها؟ اشكرك.

الكتّاب :

صفحة الكاتب : د . أحمد راسم النفيس
صفحة الكاتب :
  د . أحمد راسم النفيس


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 تأجيل افتتاح «مقر عمليات دجلة» بعد اتصال طالباني بالمالكي  : ا . د . لطيف الوكيل

 النجيفي يفرض وصاية على وسائل الإعلام ويمنع القناة الرسمية من العمل في البرلمان  : مرصد الحريات الصحفية في العراق

 وحده الدم لا ينام ...في العراق  : د . يوسف السعيدي

 رشدي عومار تألق جديد  : محمد صالح يا سين الجبوري

 فيرونيكا (1)  : إيزابيل بنيامين ماما اشوري

 كل الطرق تؤدى إلى روما  : ريم أبو الفضل

 القضاء العراقي وظاهرة العقوق الوطني  : لطيف القصاب

 معهد الزهراء "عليها السلام" يحتفل بتخرج دفعة جديدة من طالباته  : حيدر حسين الاسدي

 وزارة النفط تعلن عن الاحصائية الاولية لتصدير النفط الخام لشهر اب الماضي

 مركز آدم يندد بالهجمات الإرهابية في بغداد ويستغرب من مواقف الدول الإسلامية

 ثواركم المرتزقة وجيوشِنا المتطوعة ..  : حسين محمد الفيحان

 ما ضاع حق وراءه مطالب.. المؤسسة تسترجع حقوقا مسلوبة لذوي الشهداء  : اعلام مؤسسة الشهداء

 العبادي لمرحلة مقبلة  : هادي جلو مرعي

 صفقة سرية: الحر ينضم للجيش النظامي للقضاء على النصرة وداعش

 كاتب امريكي: الدوحة هي العاصمة المالية لإرهابيي العالم

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net