صفحة الكاتب : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعو جماهير شعب البحرين للزحف الكبير لتشييع وزفاف الشهيد السيد محمود السيد محسن
انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

بسم الله الرحمن الرحيم
(((لَا يَسْتَوِي القَاعِدُونَ مِنَ المُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُولِي الضَّرَرِ وَالمُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فَضَّلَ اللهُ المُجَاهِدِينَ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ عَلَى القَاعِدِينَ دَرَجَةً وَكُلًّا وَعَدَ اللهُ الحُسْنَى وَفَضَّلَ اللهُ المُجَاهِدِينَ عَلَى القَاعِدِينَ أَجْرًا عَظِيمًا * دَرَجَاتٍ مِنْهُ وَمَغْفِرَةً وَرَحْمَةً وَكَانَ اللهُ غَفُورًا رَحِيمًا).
((إن فرعون علا في الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين)) صدق الله العلي العظيم.
تدعو حركة أنصار ثورة 14 فبراير جماهير شعب البحرين الثورية المؤمنة الموحدة للزحف عصر يوم غد السبت 24 أيار/مايو 2014م لتشييع وزفاف جثمان الشهيد السعيد المظلوم الإعلامي السيد محمود السيد محسن إلى مثواه الآخير في جزيرة سترة عاصمة الثورة ، تكريما له ولعائلته التي فجعت بقتله وإغتياله على يد مرتزقة الطاغية الديكتاتور حمد.
كما وتشيد حركة أنصار ثورة 14 فبراير بعائلة الشهيد التي صرحت على لسان أمه البطلة الرسالية الثورية الزينبية بأنها على إستعداد لتقديم المزيد من الشهداء والقرابين من أجل تحرير البحرين من براثن حكم العصابة الخليفية وبراثن الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة.

هذا وقد أثبتت شهادة وفاة الشهيد الطفل السيد محمود السيد محسن إغتياله بالرصاص الإنشطاري المحرم دوليا وتورط الداخلية الخليفية بقتله.
لقد قدم شعبنا في البحرين أكثر من 160 شهيد من أجل الحرية والكرامة والعدالة والتحرر من قبضة الإستبداد والديكتاتورية الخليفية ، والتحرر من حكم الطاغية الديكتاتور الفاشي حمد بن عيسى آل خليفة.

إن طاغية البحرين وفرعون العصر حمد بن عيسى آل خليفة أثبت بأنه أعتى طاغية عرفه العصر الحديث حيث علا وتجبر في أرض البحرين وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه حقيقة قد أصبح من المفسدين الذين يستحقون الملاحقة والمحاكمة في محكمة الجنايات الدولية في لاهاي كمجرم حرب ومرتكب لمجازر إبادة جماعية ضد شعبنا في البحرين.

إن الخزي والعار سيلاحق طاغية وفرعون البحرين وولي عهده وأبنائه خالد وناصر وسائر أزلام حكمه ومرتزقته وجلاوزته وجلاديه في الدنيا قبل الآخرة ، وإن مصيره مصير صدام المقبور ومعمر القذافي وحسني اللامبارك وسفاح اليمن علي عبد الله صالح وفرعون وطاغية تونس ، بينما شهداءنا الأبرار مسكنهم الجنة والرضوان ، وهنيئا لهم منزلة الشهادة ومرتبتها فالشهداء أمراء أهل الجنة وهذه هي منازلهم ومراتبهم:

-       الشهداء لا يصعقون من النفخ في الصور.

-       الشهيد رائحة دمه مسك يوم القيامة.

-       الشهيد يشفع في سبعين من أهل بيته.

-       الشهيد أول من يدخل الجنة.

-       من الشهداء من لا يفضله النبيون إلا بفضل درجة النبوة.

-       من الشهداء من يدخل الجنة من أي أبواب الجنة شاء.

-       الشهادة سبب في نيل الفردوس الأعلى.

-       الشهيد له دار ما أحسن منها.

-       الشهيد يزوج بثنتين وسبعين من الحور العين.

-       الشهداء يؤثرهم الله على الملائكة.

-       يتمنى الشهيد أن يرجع إلى الدنيا ليقتل عشر مرات.

-       

إن شهداءنا في البحرين هم شهداء المقاومة والدفاع المقدس ضد الإستبداد الخليفي والإستعمار والإستكبار العالمي لأمريكا وبريطانيا والصهيونية ، وهم شهداء الفضيلة والمقاومة المدنية ضد قوات الإحتلال السعودي وقوات عار الجزيرة الغازية والمحتلة لبلادنا.

إن الشهيد الفتى السيد محمود السيد محسن (14 عاما) الذي لتوه قد بلغ التكليف الشرعي ، هو شهيد الطفولة المظلومة ، وشهيد البراءة المنتهكة برصاص الشوزن لمرتزقة الطاغية حمد ، حيث تم إغتياله بالرصاص الإنشطاري الذي مزق صدره وقلبه وجسمه يوم الأربعاء 21 أيار مايو الجاري بعد ختام فاتحة شهيد المقاومة علي فيصل العكراوي.

إننا في الوقت الذي نطالب جماهير شعبنا بالتوجه زرافات زرافات إلى تشييع وزفاف الشهيد السيد محمود السيد محسن في جزيرة سترة ، فإننا نطالبهم بإطلاق الشعارات الثورية والمطالبة بالإستحقاقات السياسية لثورة 14 فبراير والتأكيد على مطالبة الشعب بإسقاط النظام ومحاكمة القتلة والسفاحين والمجرمين والقصاص من الطاغية حمد ، والتأكيد على حق تقرير المصير ورحيل حكم العصابة الخليفية عن البحرين وإقامة نظام سياسي تعددي ديمقراطي يكون الشعب فيه مصدر السلطات جميعا.

كما ونطالب جماهيرنا الثورية برفض أي نوع من أنواع التسويات السياسية التي تؤدي إلى تثبيت عرش الطاغوت وإفلاته مع رموز حكمه من المساءلة والعقاب ، والتأكيد في الشعارات التي ستطلق في مسيرة التشييع على رفض مشاريع التسوية الأنغلوأمريكية التي تؤدي إلى بقاء وشرعية الحكم الخليفي الديكتاتوري ، والمطالبة برحيل قوات الإحتلال الأمريكي البريطاني الصليبية الصهيونية عن بلادنا ، والمطالبة برحيل المستشارين الأمنيين والعسكريين الأمريكان والإنجليز عن البحرين وتفكيك القواعد العسكرية الأمريكية والبريطانية خصوصا القاعدة العسكرية البحرية للأسطول الأمريكي الخامس في الجفير.

كما وتدعو الحركة جماهير شعب البحرين التي ستشارك في تشييع الشهيد بالمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والمعتقلات والقادة والرموز وأكثر من 4500 معتقل في سجون الحكم الخليفي الجائر.

وأخيرا فيا جماهير شعبنا في البحرين إن المنطقة لم تعد تتحمل حكومات ملكية وراثية ديكتاتورية إستبدادية شمولية مطلقة، فكما شهد العراق إنتخابات حرة لمرات عديدة بعد سقوط صنم بغداد وإندحار الحكم الصدامي الديكتاتوري فإن المنطقة من السعودية إلى البحرين مقبلة على تحولات سياسية جذرية بسقوط الأنظمة الكارتونية الوراثية ومجيء أنظمة ديمقراطية تكون فيها شعوب المنطقة مصدر السلطات جميعا إن شاء الله.

 

  

انصار ثورة 14 فبراير في البحرين
 (للدخول لصفحة الكاتب إضغط هنا)

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/05/23


  أحدث مشاركات الكاتب :

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تشيد بالقائمين على مؤتمر ومعرض شهداء البحرين في كربلاء  (نشاطات )

    • بيان حركة أنصار ثورة 14 فبراير بمناسبة تدشين الإئتلاف لليوم الوطني لطرد  القادعة الأمريكية في أول جمعة  من شهر رمضان من كل عام  (نشاطات )

    • النظام البحريني يستقوي على الشعب بالدعم الأميركي المفتوح ويرتكب مجزرة في الدراز  (أخبار وتقارير)

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالهجوم الغاشم والتدميري على حي المسورة التاريخي في بلدة العوامية  (نشاطات )

    • حركة أنصار ثورة 14 فبراير تندد بالعدوان العسكري الامريكي على سوريا  (نشاطات )



كتابة تعليق لموضوع : حركة أنصار ثورة 14 فبراير تدعو جماهير شعب البحرين للزحف الكبير لتشييع وزفاف الشهيد السيد محمود السيد محسن
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق د.كرار حيدر الموسوي ، على هؤلاء من قتلنا قبل وبعد الاحتلال والحذر من عقارب البرلمان العراقي , رأس البلية - للكاتب د . كرار الموسوي : كتب : محمود شاكر ، في 2018/06/30 . يا استاذ.. كلما اقرأ لك شيء اتسائل هل انك حقيقة دكتور أم أنك تمزح هل انت عراقي ام لا .وهل انت عربي ام لا ...انت قرأت مقال وعندك اعتراض لنعرفه واترك مدينة الالعاب التي انت فيها وانتبه لما يدور حولك . وصدقني لايهمني امثالك من بقايا مافات

 
علّق نبيل الكرخي ، على فلندافع عن النبي بتطبيق شريعته - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لمروركم اعزاء ابو علي الكرادي وليث، وفقكم الله سبحانه وتعالى وسدد خطاكم.

 
علّق نبيل الكرخي ، على السيد محمد الصافي وحديث (لا يسعني ارضي ولا سمائي) الخ - للكاتب نبيل محمد حسن الكرخي : بسم الله الرحمن الرحيم شكرا لتعليقك عزيزي علي. التحذير يكون من التغلغل الصوفي في التشيع وهناك سلسلة مقالات كتبتها بهذا الخصوص، ارجو ان تراجعها هنا في نفس هذا الموقع. اما ما تفضلتم به من اعتراضكم على ان الاستشهاد بهذا الحديث يفتح الباب على الحركات المنحرفة وقارنتموه بالقرآن الكريم فهذه المقارنة غير تامة لكون القرآن الكريم جميعه حق، ونحن اعترضنا على الاستشهاد بأحاديث لم تثبت حقانيتها، وهنا هي المشكلة. وشكرا لمروركم الكريم.

 
علّق رحيم الصافي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخي الفاضل.. ان من يحمل اخلاق الانبياء - حملا مستقرا لا مستودعا - لا يستغرب منه ان يكون كالنهر العذب الذي لايبخل بفيضه عن الشريف ولا يدير بوجهه عن الكسيف بل لا يشح حتى عن الدواب والبهائم.، وكيف لا وهو الذي استقر بين افضل الملكات الربانية ( الحلم والصبر، والعمل للاجر) فكان مصداقا حقيقيا لحامل رسالة الاسلام وممثلا واقعيا لنهج محمد وال محمد صلو ات ربي عليهم اجمعين.

 
علّق علي الدلفي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : شيخنا الجليل انت غني عن التعريف وتستحق كل التقدير والثناء على اعمالك رائعة في محافظة ذي قار حقيقة انت بذلت حياتك وايضا اهلك وبيتك اعطيته للحشد الشعبي والان تسكن في الايجار عجبا عجبا عجبا على بقية لم يصل احد الى اطراف بغداد ... مع اسف والله

 
علّق محمد باقر ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : جزاك الله خير الجزاء شيخنا المجاهد

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقةٌ تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله مع الأحداث التي جرت في ضل تلك الحقبة ولازالت ومدى خطورتها بالنسبه للعراق والمنطقه نرى انه تعاطى معها بحكمة وسعة صدر قل نظيرها شهد بها الرأي العام العالمي والصحافة الغربيه فكان (أطال الله في عمره الشريف) على مدى كل تلك السنين الحافلة بالأحداث السياسيه والأمنية التي كان أخطرها الحرب مع تنظيم داعش الوهابي التي هزت العالم يحقن دماءًتارةً ويرسم مستقبل الوطن أخرى فكان أمام كل ذالك مصداقاً لأخلاق أهل البيت (عليهم السلام) وحكمتهم فلا ريب أن ذالك مافوت الفرص على هواةالمناصب وقطاع الطرق فصاروا يجيرون الهمج الرعاع هذه الفئة الرخيصة للنعيق في أبواق الإعلام المأجور بكثرة الكذب وذر الرماد في العيون و دس السم في العسل وكل إناءٍ بالذي فيه ينضحُ .

 
علّق احمد لطيف الزيادي ، على السكوت مقتضيات مرحلة وسياسة ادارة . - للكاتب الشيخ عطشان الماجدي : أحسنتم فضيلة الشيخ،ما تفضلتم به حقيقه تأبى النكران فعندما نتمعن جيدابسيرة هذا السيد المبارك خلال حقبة مابعد الصقوط وكيفية تعامله معها

 
علّق اسطورة ، على الصيدلي يثمن جهود مدير مدرسة الرفاه لافتتاحه مدرسة في ميسان - للكاتب وزارة التربية العراقية : رحم الوالديكم ما تحتاج المدرسة كاتبة

 
علّق مصطفى الهادي ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : وما هي التعددية في عرفك اخ احمد ؟ ثم كيف تكون التعددية والاسلام على طول التاريخ سمح للمماليك ان يُقيموا دولة ، وامبراطوريات تركية ومغولية وفارسية ، لا بل كان هناك وزراء نافذون من اليهود والنصارى في الدولة الإسلامية على طول التاريخ ثم ألا ترى النسيج الاسلامي إلى اليوم يتمتع بخصائص تعددية الانتماء له ؟ ألا ترى أن الإسلا م إطار يجمع داخله كل الاعراق البشرية . وهل التعددية في المسيحية المتمثلة في أوربا وامريكا التي لازالت تعامل الناس على اساس عنصري إلى هذا اليوم . ام التعددية في الدولة العبرية اللقيطة التي ترمي دماء الفلاشا التي يتبرعون بها للجرحى ترميها بحجة أنها لا تتوافق والدم النقي للعنصر اليهودي. . ولكن يا حبذا لو ذكرت لنا شيئا من هذه الأدلة التي تزعم من خلالها ان الاسلام لا يقبل التعددية فإذا كان بعض المسلمين قد غيروا بعض المعالم فإن دستور الاسلام وما ورد عن نبيه لا يزال نابضا حيا يشهد على التسامح والتعددية فيه. هذا الذي افهمه من التعددية ، وإلا هل لكم فهم آخر لها ؟

 
علّق أحمد حسين ، على الإسلام وقبول الآخر - للكاتب زينة محمد الجانودي : الإسلام لا يقبل التعددية و الأدلة كثيرة و إدعاء خلاف ذلك هو اختراع المسلمين لنسخة جديدة محسنة للإسلام و تفسير محسن للقرآن.

 
علّق محمد عبد الرضا ، على كربلاء ثورة الفقراء - للكاتب احمد ناهي البديري : عظم الله لكم الاجر ...احسنتم ستبقى كربلاء عاصمة الثورات بقيادة سيد الشهداء

 
علّق مصطفى الهادي ، على عزاء طويريج وسيمفونية الابتداع - للكاتب الشيخ ليث الكربلائي : شيخنا الجليل حياكم الله . مسيرة الامام الحسين عليه السلام مستمرة على الرغم من العراقيل التي مرت بها على طول الزمان ، فقد وصل الأمر إلى قطع الايدي والأرجل وفرض الضرائب الباهضة او القتل لا بل إلى ازالة القبر وحراثة مكانه ووووو ولكن المسيرة باقية ببقاء هذا الدين وليس ببقاء الاشخاص او العناوين . ومسيرة الامام الحسين عليه السلام تواكب زمانها وتستفيد من الوسائل الحديثة التي يوفرها كل زمن في تطويرها وتحديثها بما لا يخرجها عن اهدافها الشرعية ، فكل جيل يرى قضية الامام الحسين عليه السلام بمنظار جيله وزمنه ومن الطبيعي ان كل جيل يأتي فيه أيضا امثال هؤلاء من المعترضين والمشككين ولكن هيهات فقد أبت مشيئة الله إلا ان تستمر هذه الثورة قوية يافعة ما دام هناك ظلم في الأرض.

 
علّق حكمت العميدي ، على الدكتور عبد الهادي الحكيم بعد فاجعة عزاء طويريج يقدم عدة مقترحات مهمة تعرف عليها : لو ناديت حيا

 
علّق منير حجازي ، على مع المعترضين على موضوع ذبيح شاطئ الفرات - للكاتب إيزابيل بنيامين ماما اشوري : نعم حتى في الكتاب المقدس امر الله بعدم تقبل ذبائح الوثنيين رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل كورنثوس 10: 28 ( إن قال لكم أحد: هذا مذبوح لوثن فلا تأكلوا). توضيح جدا جيد شكرا سيدة آشوري. .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : سلام دواي
صفحة الكاتب :
  سلام دواي


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



  ناقوس الخطر يطرق ابواب وزارة التربية   : صادق غانم الاسدي

 مجلس محافظة ذي قار ينظم فعاليات جماهيرية وثقافية دعما لضم المناطق الجغرافية والاثارية الى لائحة التراث العالمي  : حسين باجي الغزي

 أضواء على طبيعة التواصل الاجتماعي.... الفيسبوك  : د . حسن الدلفي

 مذبحة البطحاء الارهابية هل هي حرب طائفية عراقية داخلية ؟!  : حميد الشاكر

  ضوّه العالم ميلادك  : سعيد الفتلاوي

 وزارة الثقافة تقيم ورشة فنية مشتركة لفنانين عراقيين وإيرانيين  : اعلام وزارة الثقافة

 أسْرار لقاء 23 نوفمبر و دور "ألثّلاثيّ ألمشؤوم" في آلمشروع ألعِبْري!؟  : عزيز الخزرجي

 العدد ( 373 ) من اصدار الاحرار  : مجلة الاحرار

 المجتمع سلب حق الإنسان وناقض الأديان  : زيد شبر

 بكين تردّ على واشنطن: الدول المتعاونة معنا لن تسقط في فخ الديون

 السعودية وتنظيم داعش: فرضية التحالف وحتمية الصراع  : مركز الفرات للتنمية والدراسات الإستراتيجية

 تفكيك جميع العبوات الناسفة في تكريت بعد تحريرها من مجرمي داعش

 عاجل السيد احمد الصافي يحضر فواتح الشهداء في البصرة اليوم الخميس 6/9

 حماة الدستور.. ولكن !!  : محمد الحسن

 ألمانيا تعلن طرد 4 دبلوماسيين سوريين

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على info@kitabat.info

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net