مــاذا بعــــد فتــــوى الجهـــاد ؟
لم تأت فتوى المرجعية الدينية العليا بوجوب دعم القوات الأمنية والجهاد الكفائي ضد عصابات الارهاب والتكفير كرد فعل عرضي ينضوي تحت قرار سياسي، بل هي حالة نادرة في الوسط الإسلامي المرجعي الشيعي لم تحصل منذ مئة عام، وقد شعرت المرجعية بوجود خطر حقيقي تتعرض له الامة، وهذه الفتوى في أدبيات مذهب أهل البيت (الشيعة) إلزام لا يمكن تجاوزه، وهو واجب على كل من يقدر على حمل السلاح، وليس من الصعب إن نعرف ما هي مسوغات هذه الفتوى، حين نعلم ان العدو هو تنظيم القاعدة وتنظيم (داعش)، ونعرف من يدعمهما ماليا ولوجستيا وايديولوجيا ومن يقف وراءهما، ونعرف ايضا هدفهم الحقيقي الذي يسعى الى تدمير الاسلام وهدر اموال المسلمين والاساءة اليهم.
 فالوهابية التي قامت في وسط شبه الجزيرة العربية في أواخر القرن الثاني عشر الهجري، الموافق للثامن عشر الميلادي على يد محمد بن عبدالوهاب لنشر الدعوة السلفية، ما هي الا تيار ديني متطرف بإجماع علماء المسلمين، السنة والشيعة، الذين اتهموا الحركة منذ اوائل تأسيسها، بالشرك والالحاد ومواصلةً طريقة الخوارج في الاستناد لنصوص الكتاب والسنة النبوية، ما اثار حولها الكثير من علامات الاستفهام والاتهام ولاسيما انها تكفّر جمهور السنة والشيعة، وتستبيح دماء وأموال واعراض المسيحيين والديانات الأخرى وكل من خالفهم بالرأي والاعتقاد الفكري، هذا المذهب حظي بدعم ومباركة المؤسسة القبلية الحاكمة في السعودية التي عززت موقف هذا المذهب بحكم المكانة التي تحتلها في العالم الإسلامي، لان فيها قبلة المسلمين وفيها ضريح الرسول الأعظم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)، إضافة إلى مكانتها الاقتصادية والمالية ونفوذها الواضح على الدول العربية والإسلامية ما ساعدها على تطوير هذا المد الوهابي وهذا الفكر المأزوم، لتوظف الأسرة الحاكمة كامل أجهزة الدولة وإمكاناتها من أموال ومنظمات مجتمع مدني صورية وإعلام مغرض وجهد استخباراتي وفتاوى دينية وجماعات مسلحة وأجهزة ومعدات عسكرية ومناصب ضمن منظمات دولية وشركات للعلاقات العامة في الدول الكبرى، وشراء المواقف السياسية والدولية سبيلا لنشر الفوضى والقتل والإرهاب من اجل نشر هذا الفكر المتطرف بالقوة، خاصة بعد ان سقط النظام الدكتاتوري عام 2003 وهو الذي كان يعاضدهم ومن ثم دخولهم في أتون ما يسمى بثورات الربيع العربي، وقد حاول الفكر الوهابي دخولها بقوة ومساندة المتطرفين في تلك الدول، وقد ظهر ذلك جليا في احداث الأزمة السورية التي كشفت القناع عن الوجه السعودي الوهابي في التدخل في الشأن السوري، ودعم الإرهاب بالمال والسلاح والرجال، ساعدها في هذا بروز (قطر) كـ(قوة) تحاول ان تجد لها مكانا مميزا وأيديولوجية دينية مؤثرة، بعد ان استقدمت القرضاوي (مصري الجنسية) لتشكل اتحاداً عالمياً لعلماء المسلمين، ومن خلال تبنيها لمجاميع إرهابية بغطاء ديني تحمل فكر (الإخوان المسلمين) وبدعم مالي وإعلامي (قناة الجزيرة) و(جريدة القدس العربي – لندن)، وسياسي اعتمد على شراء الذمم، لتنافس السعودية في هذا الهدف، وانعكس هذا التنافس على مواقف سياسية متناقضة لدعم ثورات الربيع العربي في هذا البلد العربي أو ذاك، لكن الهدف المشترك بينهما هو تشكيل المجاميع الإرهابية بغطاء ديني، لتنشر الفوضى والاقتتال المذهبي والكراهية من جهة، ولتشوه الدين الإسلامي من جهة أخرى، من خلال قطع الرؤوس والتمثيل بجثث الموتى والتفجير والاغتصاب وجهاد النكاح وشرب بول المجاهدين. إما على الصعيد السياسي فنلاحظ الكثير من التخبط والازدواجية في المواقف ايضا، لان السعودية تدعي رفضها لـ(داعش) في سورية، الا انها تدعمها في العراق، حتى ان خطيب الجمعة في المسجد الحرام (الناطق بإسم حكومة الملك) وبعد الأحداث الأخيرة في الموصل لم يتمالك نفسه في الدعاء بأعلى صوته لنصرة من يسميهم بالثوار (داعش) والقاعدة في العراق وجبهة النصرة وتشكيلات القاعدة الأخرى في سورية، المفارقة الأخرى إن كلتا الدولتين تدعوان إلى الديمقراطية والتحضر، وهما لا يمتان للديمقراطية بصلة، لا من قريب ولا من بعيد، حيث لا يوجد لديهما دستور خاضع للاستفتاء او أحزاب او انتخابات او حرية للرأي والإعلام او اي مظاهر ديمقراطية في مفارقة غريبة تكشف المخطط الخبيث الذي يستهدف شعوب المنطقة، لتبين ان الامراء والملوك القبليين هم الخطر الحقيقي على الأمن والسلم العالميين، وهم أدوات بيد قوى تحاول تفتيت وتجزئة المنطقة بالكامل، في وقت نرى موقفا سلبيا لدعاة حقوق الانسان ممن نظموا الاتفاقيات والمواثيق والبروتوكولات الخاصة بحقوق الإنسان بوقوفهم متفرجين او مجاملين او عاجزين امام نفوذ السعودية وقطر الإرهابي، وقد اتضح زيف المتشدقين بحقوق الإنسان وهم يصمتون امام القتل الممنهج والإبادة الجماعية التي تقوم بها (داعش) والقاعدة في المنطقة.
 العراق الان ومنذ اكثر من عشر سنوات يتعرض الى خطر الارهاب الدولي بسبب سلوك حكام السعودية وقطر ونهجهم الكافر الذي سيدمر الإسلام والمسلمين (سنة وشيعة)، ويغرق دول المنطقة في صراعات سوف تستفيد منها إسرائيل، بعد محاولتهم إدخال الدول العربية الكبرى والقريبة منها (مصر والعراق وسورية) في حروب استنزاف، لتدمر الأموال والممتلكات والبني التحتية، من اجل ان تبقى إسرائيل الرابح الأكبر دون إن تتهاوى ممالك وإمارات قبلية هرمت وشاخت وحان وقت قطافها، ولكن الحقيقة هي ان هذه الدويلات لم ولن تسلم من التغيير عاجلا ام أجلا، لان هذه التنظيمات لم تلبث ان تنقلب عليها. إننا وجميع المتابعين نستغرب كيف تفلت هذه الدول المارقة من المحاسبة والعقاب العالمي على الرغم من ما ترتكبه من إجرام وقتل ودمار ضد المنطقة والعالم، الا اننا على ثقة بان ذلك لن يطول، وسينتصر الاسلام وترفرف راياته في سماوات دول الارهاب والالحاد والعقائد الوثنية.
 
المهندس
محمد شياع السوداني
وزير حقوق الإنسان

  

    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2014/06/21



كتابة تعليق لموضوع : مــاذا بعــــد فتــــوى الجهـــاد ؟
الإسم * :
بريدك الالكتروني :
نص التعليق * :
 



حمل تطبيق (كتابات في الميزان) من Google Play



اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان

البحث :



أحدث التعليقات كتابة :



  علّق علي العلي ، على بيان النصيحة - للكاتب د . ليث شبر : ايها الكاتب الم تلاحظ من ان المظاهرات تعم العراق وخاصة الفرات الاوسط والجنوب اليس انتم وانت واحد منهم تتباكون عقوداً على الظلم من قبل المستعمر البريطاني بعدم اعطائكم الحكم؟ الان وبعد 17 عام تأتي متساءلاً عن من يمثلهم؟ اليس من اتيتم بعد 2003 كلكم تدعون انكم ممثلين عنهم؟ كفى نفاق وارجع الى مكانكم من اين اتيتم والا تبعون مزطنيات هنا وهنا وخاصة هذا الموقع ذو ذيل طويل الاتي من شرق العراق

 
علّق احمد ابراهيم ، على تسلم الفريق رشيد فليح قيادة عمليات البصرة خلفا للمقال جميل الشمري : ايضا اللواء جاسم السعجي باللواء الركن جعفر صدام واللواء الركن هيثم شغاتي الهم دور كبير في التحرير

 
علّق يوسف برهم ، على بينهم قادة وضباط..  قتلى وجرحى واسرى سعوديين في اكبر عملية " خداع" عسكرية ينفذها الحوثيون : أعلن القائد العسكري الجنوبي البارز هيثم شغاتي انه يرفض الوقوف مع الشرعية او مع الانتقالي وان الجميع ابناء وطن واحد ولكن الشيطان نزغ بينهم. وقال هيثم شغاتي ان ولائه بالكامل هو وكافة فوات الوية المشاة فقط لله ولليمن واليمنيين. واقسم هيثم طاهر ان من سيقوم بأذية شخص بريء سواء كان من ابناء الشمال او من الجنوب او حتى من المريخ او يقتحم منازل الناس فإن الوية المشاة ستقوم بدفنه حيا. واضاف "ليس من الرجولة ولا من الشرف والدين ان نؤذي الابرياء من اي مكان كانو فهم اما اخوتنا او ضيوفنا وكذلك من يقوم باقتحام المنازل فيروع الامنين ويتكشف عورات الناس فهو شخص عديم الرجولة وليس له دين ولا شرف ولا مرؤة وبالتالي فباطن الارض لمثل هولاء افضل من ظاهرها.

 
علّق احمد ابراهيم ، على نحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ - للكاتب د . احمد العلياوي : سيِّدَ العراقِ وأحزانِهِ القديمة ، أيها الحُسينيُ السيستاني ، نحن فداءُ جراحِكَ السمراءِ التي تمتد لجراحِ عليٍّ أميرِ المؤمنين ، ونحنُ فداءُ صمتِكَ الفصيحِ ما جرى الفراتُ وشمخَ النخيلُ واهتزَّت راياتُ أبنائِكَ الفراتيين وصدَحَت حناجرُ بنادِقهمُ الشواعر.

 
علّق Maitham Hadi ، على التنباك ثورة اقتصادية بيد عقائدية - للكاتب ايمان طاهر : مقال جميل جداً ، لكن نلاحظ كيف كانت الناس ملتفه حول المرجعية و تسمع لكلامها و لكن اليوم مع شديد الأسف نأخذ ما يعجبنا من فتاوى و كلام المرجعية و نترك الباقي ... نسأل الله أن يمن على العراق بالأمن و الأمان و الأزدهار و يحفظ السيد السيستاني دام ظله 🌸

 
علّق ابراهيم حسون جمعة ، على العمل : اطلاق دفعة جديدة من راتب المعين المتفرغ للمدنيين في محافظات كركوك والديوانية والمثنى  - للكاتب وزارة العمل والشؤون الاجتماعية : راتب معين

 
علّق يوسف حنا اسحق ، على يستقبل مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة شكاوي المواطنين في مقر الوزارة - للكاتب وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العراقية : الى مكتب وزير الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة (شكاوي المواطنين) المحترم م/ تمليك دار اني المواطن يوسف حنا اسحق الموظف بعنوان مهندس في وزارة الاعمار والاسكان والبلديات والاشغال العامة / طرق وجسور نينوى. حصلت الموافقة بتمليك الدار من قبل معالي وزير الاعمار والاسكان السيد بنكين المحترم الدار المرقم 36/24 مقاطعة 41 نينوى الشمالية في 24/2/2019 بعد ان تم تعديل محضر لجنة التثمين حسب ماجاء بكتاب الوزارة 27429 في 2/9/2019 وكتاب مكتب الوزير قسم شؤون المواطنين المرقم 4481 في 12/11/2019 . حيث لم يتم الاستجابة على مطلب الوزارة والوزير بشكل خاص بتثمين البيت اسوةَ بجاره بنفس القيمة من قبل لجنة تثمين المحظر شركة اشور العامة للمقاولات الانشائية وعقارات الدولة . حيث البيت المجاور سعر بنصف القيمة من قبل اللجنة . عكس الدار الذي ثمن لي بضعف القيمة الغير المقررة. علما ان الوزارة رفضت تسعير الدار لكونه غالي التثمين والدار ملك للوزارة الاعمار والاسكان. وجاءة تثمين الدارين بنفس الوقت. علما ان والدي رئيس مهندسين اقدم (حنا اسحق حنا) خدم في شركة اشور اكثر من 35 سنة وتوفي اثناء الخدمة. المرفقات هامش الوزير السيد بنكين ريكاني المحترم كتاب وزارة الاعمار والاسكان العامة كتاب موافقة تمليك الدار السكني محظر تثمين الدار محظر تثمين الدار المجاور المهندس/ يوسف حنا اسحق حنا 07503979958 ------ 07704153194

 
علّق الاء ، على هل تعليم اللغة الإنكليزية غزو ثقافي أم رفد ثقافي؟ - للكاتب ا.د. محمد الربيعي : ماشاء الله

 
علّق د.صاحب الحكيم من لندن ، على يوم 30 كانون الأول - للكاتب د . صاحب جواد الحكيم : سأبقى مدينا ً لكم لتفضلكم بنشر هذا المقال ، تحياتي و مودتي

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع دائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه بعض شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق مصطفى الهادي ، على اعلان هام من قبل موقع كتابات في الميزان : السلام عليكم . الذي يُفرح القلب أنك ترى موقعا مثل (كتابات في الميزان) لا يحتكر الكلمة ولا يُجيّر الكاتب لجهة معينة . موقع حرٌ نزيه شريف يسعى لتصحيح مسارات العقول ومن هذا المنطلق سعى هذا الموقع ادائما إلى نشر الحقيقة المدعمة بالادلة بعكس موقع كتابات الآخر أو ما يُعرف قديما بـ (كتابات الزاملي) او اسمه القديم (كتابات : صحيفة يُحررها كتابها). الذي انحرف انحرافا خطيرا واصبح معاديا للفضيلة وجمع في موقعه شذاذ الافاق وسقط المتاع من كتاتيب الدولار . وكان سببا آخر لسفك دماء الناس وتشويش عقولهم . من هنا نرى أن يستغل الاخوة الكتاب هذه الفرصة التي وفرها موقع (كتابات في الميزان ) من اجل تطوير وتوسعة مجال النشر لديهم لا بل يستطيعون نقل كل ما نشروه في مواقع أخرى إلى مدوناتهم الجديدة ثم تعميمها على الفيس ووسائل التواصل طلبا للمزيد من القرآء . وهذه تجربة خضتها أنا شخصيا حيث اصبح عدد المتابعين لمدونتي الجديدة ينيف على الأربعة آلاف بعد أن عممتها على صفحتي في الفيس . اسأل الله تعالى أن يمن على اصحاب هذا الموقع والقائمي على ادارته بالتوفيق ورضاه.

 
علّق اثير الخزاعي . ، على احذروا من شجرة الميلاد في بيوتكم - للكاتب الشيخ عقيل الحمداني : السلام عليكم . شيخنا الجليل اختيار موفق جدا في هذه الأيام واتمنى تعميم هذا المنشور على اكبر عدد من وسائل التواصل الاجتماعي خصوصا العراق والعالم العربي الاسلامي الذي مع الاسف تسللت إليه هذه الممارسات الوثنية حتى اصبحت الشركات الأوربية والصينيةتستفيد المليارات من اموال هذه الشعوب من خلال بيعها لأشجار عيد الميلاد وما يرافقها من مصابيع والوان وغيرها . بينما الملايين من فقراء المسلمين يأنون تحت وطأت الفقر والعوز.

 
علّق سعد المزاني ، على مجلة ألمانية تكشف عن فوائد مذهلة لتناول ثلاثة تمرات يومياً : نفس الفوائد اذا كان التمر ليس مخففا وشكرا

 
علّق نور الهدى ، على تصريح لمصدر مسؤول في مكتب سماحة السيد (دام ظلّه) بشأن خطبة يوم الجمعة (30/ربيع الآخر/1441هـ) : المرجعية كفت ووفت ورسمت خارطة طريق واضحة جدًا

 
علّق نداء السمناوي ، على كربلاء موضع ولادة السيد المسيح - للكاتب محمد السمناوي : السلام على السيدة مريم العذراء احسنت النشر في مناقب ماتحتوية الاحاديث عن هذه السيدة الطاهرة وكان لها ذكرا في كتاب الله الكريم .

الكتّاب :

صفحة الكاتب : عبد العزيز عبدالكريم الهندال
صفحة الكاتب :
  عبد العزيز عبدالكريم الهندال


للإطلاع على كافة الكتّاب إضغط هنا

الملفات :

مقالات مهمة :



 إنسانية الإمام السيستاني

 بعد إحراجهم بكشف عصيانها وخيانتهم للشعب: المرجعية الدينية العليا تـُحرج الحكومة بمخالفة كلام المعصومين.. والعاصفة تقترب!!!

 كلام موجه الى العقلاء من ابناء شعبي ( 1 )

 حقيقة الادعياء .. متمرجعون وسفراء

 قراءة في خطبة المرجعية : هل اقترب أَجلُ الحكومةِ الحالية؟!

 خطر البترية على بعض اتباع المرجعية قراءة في تاثيرات الادعياء على اتباع العلماء

 إلى دعاة المرجعية العربية العراقية ..مع كل الاحترام

 مهزلة بيان الصرخي حول سوريا

 قراءة في خطبة الجمعة ( 4 / رمضان/ 1437هـ الموافق 10/6/2016 )

 المؤسسة الدينية بين الواقع والافتراء : سلسلة مقالات للشيخ محمد مهدي الاصفي ردا على حسن الكشميري وكتابيه (جولة في دهاليز مظلمة) و(محنة الهروب من الواقع)

 الى الحميداوي ( لانتوقع منكم غير الفتنة )

 السيستاني .. رسالة مهدوية عاجلة

 من عطاء المرجعية العليا

 قراءة في فتوى الدفاع المقدس وتحصين فكر الأمة

 فتوى السيد السيستاني بالجهاد الكفائي وصداها في الصحافة العالمية

 ما هو رأي أستاذ فقهاء النجف وقم المشرّفتَين السيد الخوئي بمن غصب الخلافة ؟

كتابات متنوعة :



 العمل ومنظمة العمل العربية تفتتحان ورشتي معايير العمل العربية والصحة والسلامة المهنية  : وزارة العمل والشؤون الاجتماعية

 نظرة من ثقب الباب على وطنٍ عارٍ!  : قيس النجم

 عاشوراء في الفن التشكيلي : ألبوم لأشهر اللوحات الفنية العاشورائية العالمية

 وزيرة الصحة والبيئة تبحث مع محافظ ميسان تعزيز الخدمات الصحية والبيئية في المحافظة  : وزارة الصحة

 لجنة عليا برئاسة دولة رئيس الوزراء لتنفيذ قرار المجلس بشان توزيع الأراضي على المواطنين

 شهيد المحراب جهاد وشهادة ومشروع ...  : رحيم الخالدي

 أنصار ثورة 14 فبراير يرضون رفضا قاطعا تصريحات  : انصار ثورة 14 فبراير في البحرين

 الثورات العربية.... دور الجماهير أم دور الأحزاب  : علاء الخطيب

 تلبية لنداء المرجعية باغاثة النازحين : اهالي تاج الدين والفاو يواصلون اغاثة اخوتهم في الموصل

 عام على أسر حبيبتي  : مهند ال كزار

 العفو الدولية: نظام عدالة البحرين لا يمكن الاعتماد عليه

 القوات الامنية تعتقل زعيم ما يسمى بـ (حركة نصر الله ) وتعلن تبعيته للصرخي

 الوطنية المفقودة  : صلاح السامرائي

 شكــــوى !!  : حسين الربيعاوي

 الغاز العراقي يحرق ونستورد الايراني  : ماجد زيدان الربيعي

أحدث مقالات الكتّاب :





 لنشر مقالاتكم يمكنكم مراسلتنا على [email protected]

تم تأسيس الموقع بتاريخ 1/4/2010 © محمد البغدادي 

 لا تتحمل الإدارة مسؤولية ما ينشر في الموقع من الناحيتين القانونية والأخلاقية.

  Designed , Hosted & Programmed By : King 4 Host . Net